أخبار سبلة الأوراق المالية والإستثمار
 
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
رؤية النتائج 1 إلى 30 من 72
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    20/12/2006
    المشاركات
    59,422

    افتراضي مناقشات & تداولات الاحد 11-11-2018:- السوق ارتفاعات جيدة ويقترب من اختراق 5500 نقطة

    مؤشر السوق = 4491 نقطة


    التداول= 2.6 مليون ريال
    حجم التداول= 17 مليون سهم


    21 شركة مرتفعة
    5 شركات منخفضة


    ارائكم
     التوقيع 
    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    20/12/2006
    المشاركات
    59,422

    افتراضي

    شركات كثيرة اليوم ارتفعت ارتفاعات ممتازة
     التوقيع 
    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    20/12/2006
    المشاركات
    59,422

    افتراضي

    الجزيرة للخدمات لمت اب
     التوقيع 
    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    20/12/2006
    المشاركات
    59,422

    افتراضي

    كليو مجان ارتفاع اكثر من 8%
     التوقيع 
    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    20/12/2006
    المشاركات
    59,422

    افتراضي

    الانوار للسيراميك وارتفاع اكثر من 6%
     التوقيع 
    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    20/12/2006
    المشاركات
    59,422

    افتراضي

    عمانتل ارتفاع اكثر من 5%
    والسهم اغلق عند 836 بيسة والطلب عند 852 بيسة
     التوقيع 
    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    28/09/2018
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    315

    افتراضي

    رئيس هيئة سوق المال في حوار مع (عالم الاقتصاد):هذه حلول السوق وأولها الخصخصة”


    في حوار لا تنقصه الصراحة، وضع الرئيس الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي، اليد على التحديات التي تواجه قطاع سوق رأس المال في السلطنة، والحلول المناسبة لها، مشددا على أهمية اعادة توجيه البوصلة نحو سوق الاوراق المالية من جديد ليلعب دوره الحقيقي كمحرك وممول لمشاريع التنمية الاقتصادية وأداة فاعلة في الاقتصاد الوطني، مؤكدا في حديث لـ (عالم الاقتصاد والاعمال) أن دعم الحكومة للسوق وتفعيل دوره في الاقتصاد يمثل أهم الحلول وأولها تفعيل برامج الخصخصة”.

    حاوره ـ خلفان بن سالم الرحبي

    تحاول سوق الاوراق المالية في السلطنة الخروج من عنق الزجاجة في ظل ضعف السوق واحجام التداول وصغر الشركات المدرجة، وتبذل الهيئة العامة لسوق المال جهودا كبيرة لتعزيز اداء السوق، ويؤكد الرئيس التنفيذي للهيئة سعادة الشيخ عبدالله السالمي السعي الى التحول بالسوق والارتقاء بها من سوق مبتدئه إلى سوق نامية، في ظل نقص الحجم والسيولة والعمق ولن يتحقق ذلك إلا من خلال طرح شركات كبيرة في السوق وتفعيل برامج الخصخصة الضرورية للارتقاء بأداء السوق وتعميقه، داعيا إلى ضرورة الاتفاق على برنامج زمني معلن لخصخصة الشركات المملوكة للدولة يتيح المجال للسوق وللمستثمرين التهيؤ والاستعداد والتفاعل الإيجابي المسبق. مشيرا في الوقت نفسه الى أن الضرائب التي استحدثت أخيرا على توزيعات الأرباح بعثت برسالة سلبية للمستثمر الاجنبي. وتساءل سعادته عن غياب قطاعات فاعلة ورئيسية في الاقتصاد عن السوق، وعلى رأسها قطاع النفط والغاز وقطاع العقار وغيرها. وتطرق في حديثه إلى غياب الدور الحقيقي للصناديق الاستثمارية والمستثمرين المؤسسيين بشكل عام في تعزيز نشاط السوق. وفي حديثه اشار الى أن تحويل سوق مسقط للأوراق المالية إلى شركة يسير وفق المخطط ويؤمل الانتهاء منه قريبا. كما تطرق سعادته إلى أوضاع الشركات العائلية مؤكدا على أهمية هذه الشركات للاقتصاد الوطني وأن استمراريتها وديمومتها تتطلب من مالكيها التفكير جديا بتحويلها إلى شركات مساهمة أو على أقل تقدير أن يتبنوا معايير حوكمة تضمن انتقال هذه الشركات السلس عبر الأجيال المتعاقبة من المالكين. ودعا في معرض حديثه شركات القطاع المالي بما فيها شركات التأمين والوساطة والمصارف وغيرها من الشركات الى الاهتمام بموضوع الاندماج لخلق كيانات أقوى قادرة على دعم الاقتصاد والوقوف أمام المنافسة، لافتا الى أن تفاصيل فنية بسيطة تؤخر البدء في عمل صناديق الاستثمار العقارية. نص الحوار ..

    في البداية حدثنا عن اداء السوق وكيف تنظرون الى الواقع الحالي؟

    عند الحديث عن سوق الاوراق المالية لابد من استحضار الهدف الذي من اجله انشئ السوق كأداة فاعلة لتمويل المشاريع في الاقتصاد الوطني، قد لا نكون وصلنا إلى تحقيق الاهداف التي نسعى اليها، ولكن الاكيد ان السلطنة كانت سباقة في تأسيس السوق في المنطقة وهو ما يعكس إدراكها لأهمية وجود هذه المؤسسات والادوات لبناء اقتصاد حديث، كانت البداية بسيطة وتطورت. كنا ثاني سوق في المنطقة ومن الاوائل في الكثير من الخطوات اللاحقة، في ادخال التداول الالكتروني وتأسيس مركز إيداع مركزي وفصل الجهات الرقابية عن العمليات، ووضع ميثاق لحوكمة الشركات المساهمة في المنطقة، كنا سباقين في ذلك ويشار إلينا بأننا أفضل أسواق المنطقة من حيث التنظيم والتشريع وغيره ولكن للأسف لا نزال نعد اصغر سوق في المنطقة من حيث الحجم، السوق لا تتجاوز حصتها 2.4% من اجمالي حجم اسواق المال الخليجية، ومن حيث النشاط إذ أن احجام التداول تعتبر صغيرة بكل المقاييس إذ تشكل أقل من 1% من إجمالي أحجام التداول الخليجية وهذا نتيجة حتمية لما تعاني منه السوق من صغر في أحجام الشركات المدرجة والتمركز الكبير في ملكيتها وعدم وجود مؤسسات مالية تقوم بالتفاعل مع السوق وقلة الأوراق المالية المتاحة للتداول إذ لا تتجوز هذه النسبة الـ 14% من حجم السوق هذا فضلا عن أن حجم السوق كما ذكرنا صغير بالمقارنة بأسواق المنطقة وصغير أيضا بالمقارنة بحجم الاقتصاد الوطني، فحجم السوق لا تتجاوز الـ 30% من الناتج المحلي الاجمالي، وهي نسبة بسيطة مقارنة بالمتوسط البالغ 60% في منطقة الخليج ويتجاوز الـ 100% في الأسواق المتقدمة، وحجم السوق هذا يعتبر نتيجة منطقية لضعف السوق الأولية التي اقتصرت على مدى السنوات الماضية على بعض شركات الطاقة وبعض الشركات التي تحولت إلى شركات مساهمة عامة لاستيفاء متطلبات قانونية بالتحول ولم نرى أي نتائج لبرامج الخصخصة بالرغم من التصريحات الإيجابية التي نسمعها بين حين وآخر وكان أخرها تصريح معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية في بيان إعلان الموازنة بخصخصة ست شركات هذا العام.

    ومن جانب آخر فإن توجه الحكومة ومؤسساتها وشركاتها المختلفة والكثير من شركات القطاع الخاص إلى تغطية احتياجاتهم التمويلية من خارج سوق رأس المال، كاللجوء إلى الإصدارات الخارجية والقروض البنكية وغيرها حالت دون تحقيق السوق الحجم المناسب الذي يتناسب مع حجم الاقتصاد الوطني.

    لا شك أن الحجم مهم والسيولة وعمق السوق أمران غاية الأهمية بالنسبة للمستثمرين إذ أن المستثمر قبل الدخول إلى أي سوق فهو ينظر إلى آلية الخروج المناسبة، وهنا تبرز كفاءة السوق التي تتيح للمستثمرين الدخول والخروج من السوق دون تكبد خسائر أو تكاليف غير ضرورية، ومن هنا فإن تصنيف الأسواق المتعارف عليه دوليا، والذي أيضا يمثل عنصر أساسي في جذب الاستثمارات، يعتمد بشكل كبير على حجم وعمق وسيولة السوق كأحد أهم العناصر التي يعتمد عليها التصنيف. وكما تعلمون فإن الاسوق تصنف إلى متطورة وناشئة ومبتدئة، ونسعى الى الوصول بالسوق الى مصاف الاسواق النامية، فنحن لا نزال عند مستوى الاسواق المبتدئة، وكل ما نحتاج إليه هو الحجم وهذا لا يتأتى الا من خلال طرح شركات كبيرة وتعزيز السيولة في السوق وتعظيم حجم الأوراق المالية المتاحة للتداول وتنويع المنتجات. تتمركز اليوم ملكية الغالبية العظمى للأوراق المالية المدرجة في أيدي قلة من المستثمرين أغلبهم من المستثمرين المؤسسيين ويغيب عن السوق بشكل ملحوظ المستثمرين الافراد وهذا الوضع غير صحي، ولا يخدم الجهود المبذولة للارتقاء بأداء السوق.

    أنتم في الهيئة إلى ما تعزون الاسباب وراء ذلك؟

    الأسباب متعددة ونعتقد أن أهمها هو عدم أخذ سوق رأس المال مكانته الطبيعية كأداة عملية لتجميع المدخرات وتوجيهها لتمويل مشاريع التنمية الاقتصادية خاصة الكبرى منها وربما يكون دور الحكومة مهم في هذا الجانب، ولقد رأينا أهمية دور الحكومة في دعم الأسواق في منطقتنا، فبالرغم من أن أسواقا خليجية كالسوق السعودي قد جاء متأخرا إلا أنه أخذ مكانته ووضعه الطبيعي واستطاع تحقيق أحجام وسيولة بسبب دعم الحكومة له من خلال برامج الخصخصة التي ساهمت بما يزيد عن 45% من حجم السوق في الوقت الذي لم تتجاوز هذه النسبة الـ 10% في السوق العماني، كما أن دور الحكومة مهم في خلق نشاط في السوق باستعماله كأداة لتمويل مشاريعها سواء من خلال الخصخصة أو من خلال إصدار أدوات الدين مثل الصكوك والسندات وغيره وتحفيز السوق وجعله جاذبا ومهيأ لاجتذاب الشركات العائلية والخاصة لتحذو حذو الحكومة إذا ما وجدت أن السوق يعطي التقييم المناسب لشركاتهم. وتأكيدا على عدم أخذ السوق مكانته الطبيعية في الاقتصاد فإن الأسواق عادة ما تكون مرآة للاقتصاد وممثلة للأنشطة الاقتصادية بحسب أهميتها إلا أننا نجد أن قطاعات مهمة في اقتصادنا غير ممثلة أبدا، فمثلا القطاع الذي يمثل أكبر مساهمة في الناتج المحلي (النفط والغاز) غير ممثل في السوق وكذا القطاع العقاري وتمثيل لا يكاد يذكر للقطاع السياحي ونعتقد أنه بتبني برنامج خصخصة منظم سيعطي السوق وضعه وسنرى مشاريع جيدة في هذه القطاعات مثل مشاريع البتروكيماويات الموجودة في صحار وصلالة والدقم وغيرها. السبب الاخر في نظري هو غياب المؤسسات المالية التي تفعل السوق وتستعمله كوسيلة للتمويل، فبنوك الاستثمار مثلا لا تزال غائبة وهي ممثلة فقط في دوائر صغيرة في البنوك التجارية وبالتالي لا نرى تلك الأنشطة المتمثلة في هيكلة التمويل المعتمدة على أدوات سوق رأس المال وتنويع المنتجات والتركيز على التمويل البنكي وفي أضيق الأحوال نجد بعض المؤسسات التي تعتمد على بنوك استثمار من الخارج تتوجه إلى الأسواق الخارجية لطرح وإدراج منتجاتها بناء على نصيحة بنك الاستثمار الأجنبي الذي لا يعلم الكثير عن السوق المحلي. وعند الحديث عن غياب المؤسسات المالية نذكر أيضا الأوضاع الصعبة التي تمر بها الشركات العاملة في السوق والتي تأثرت بشكل كبير بأوضاع السوق وفقدت القدرة على القيام بدورها المنشود باعتبارها في الواقع تمثل العمود الفقري في السوق وقد حاولنا أن نشجع هذ الشركات على التكتل وإيجاد وسائل للاندماج لتكوين كيانات قادرة على الاستثمار في العنصر البشري والأنظمة وتكوين القدرة المالية التي تمكنها من القيام بمهامها ونأمل أن نرى شيء من ذلك يتحقق قريبا. بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الاجراءات التي تقر بشكل سريع قد يكون لها تأثيرات سلبية غير متوقعة، فمثلا بعض الضرائب التي فرضت على توزيعات الارباح على الاجانب قد لا يكون تأثيرها المادي كبيرا ولكنها وجهت رسالة سلبية للمستثمر الاجنبي، وكان الأجدى دراسة الموضوع بعناية ومراجعة آثاره قبل التطبيق، لذلك قمنا في الهيئة لاحقا بالتواصل مع الجهات المعنية بهذا الامر ووجدنا تفهما ودعما للموقف وقد اتخذ قرار بتجميد هذه الضريبة في الوقت الحاضر ونحن في انتظار التأكيد الرسمي للبدء في التطبيق.

    مرة أخرى نؤكد على أهمية الخصخصة ليس لأجل السوق ودعمه وتعظيم السيولة فيه وتنشيطه وتشجيع شركات القطاع الخاص لاستعماله فحسب وبالرغم من أهمية كل ذلك إلا أن للخصخصة إيجابيات أخرى يجب أن لا تغيب عن أذهاننا، فهي توفر تمويلا مناسبا للحكومة لتمويل مشاريعها الاستثمارية ومشاريع البنى التحتية وهي تضع الشركات المملوكة للدولة على المحك وتجعل منها شركات تجارية تخضع لمعطيات السوق وعليها تدبير مصادر التمويل الذي تحتاجها بعيدا عن خزينة الدولة وتخضع هذه الشركات لمعايير الحوكمة وضغط المساهمين للإفصاح عن عملياتها وهي أمور ستؤدي إلى تحسين كفاءة وإنتاجية هذه الشركات وربحيتها، لذلك نؤكد على ضرورة وضع برنامج زمني معلن لمدة خمس سنوات يتم خصخصة 4 أو 5 شركات سنوياً، وهذا البرنامج سيتيح للسوق والمستثمرين التهيؤ للتعامل مع الإصدارات بفاعلية ويتيح أيضا للجهات الحكومية التخطيط المناسب وللشركات الاستعداد المسبق لعملية الطرح. وفي اعتقادي، وحسب سؤالك عن الشركات العائلية، فإن هذه الشركات لن تأتي مالم ترى نشاطا مناسبا في السوق وترى أن الحكومة قد بادرت بالفعل في الخصخصة وأن السوق أصبح من الكفاءة ما يضمن تسعيرة مناسبة للإصدارات الأولية.

    اقر مجلس ادارة الهيئة تحويل السوق الى شركة أين وصل هذا الموضوع؟

    نعم اقر مجلس ادارة الهيئة هذا العام تحويل السوق الى شركة مساهمة مقفلة يملكها صندوق الاحتياطي العام للدولة تمهيدا لتحويلها الى شركة مساهمة عامة لاحقا، هذه الخطوة ستسهم في تعزيز السوق وتحقق العديد من الاهداف وتفصل السوق عن الهيئة التنظيمية وستعمل كمؤسسة منفصلة وستغير طريقة ادارة السوق الى طريقة اكثر تجارية وبالتالي ستسهم في تطوير وترويج السوق بصورة مختلفة وطرح البدائل والخيارات والادوات الاستثمارية المناسبة وهذا سيجعل السوق في المسار الصحيح. المشروع يسير في المسار الصحيح وقد انتهينا من كثير من الإجراءات ونأمل الانتهاء منه قريبا بإذن الله.

    المتابع للسوق يرى تراجع حماسة الشركات العائلية في التحول الى مساهمة عامة ما هي الاسباب؟

    اشتغلنا كثيرا على موضوع الشركات العائلية، وكان الدافع إلى ذلك أن هذه الشركات وإن كانت شركات خاصة مملوكة من عوائل معينة إلا أن دورها ومساهمتها في الاقتصاد تعتبر محورية وأن أي خلل أو صعوبات قد تتعرض لها سيكون لها بلا شك أثر على الاقتصاد من حيث الخدمات والمنتجات التي تقدمها ومن ناحية الموظفين الذين يعملون في هذه الشركات وأيضا من جانب مساهمة هذه الشركات في الاقتصاد، لذا فإن ما يعنينا هنا هو ضمان استمرارية واستدامة ونمو هذه الشركات خدمة للاقتصاد الوطني وقد كانت الوسيلة لضمان هذه الاستمرارية وعدم تأثر الشركات بغياب المؤسس أو الجيل الثاني هو أن يتم تحويل هذه الشركات إلى مساهمة عامة تخضع لمتطلبات السوق وتضمن أن إدارتها تتم بشكل مهني ومنظم، ولكن يبدو أن جهودنا لم تلق القبول من ملاك الشركات بالشكل الذي كنا نتوقع لأسباب مختلفة من ضمنها النقطة التي أشرنا إليها المتمثلة في عدم الحصول على التسعير المناسب وعدم رغبة الملاك في التخلي عن هذه الشركات بسبب العلاقة الوثيقة بينهم وهذه الشركات وهذا أمر متوقع ومقدر، لذا فإنه إذا لم يتأتى تحول الشركات العائلية إلى مساهمة عامة فالبديل الذي نقترحه عليهم، وهو مرة أخرى لضمات استمرارية واستدامة هذه المؤسسات، هو أن تتبنى الشركات العائلية معايير حوكمة مناسبة تضمن تعاقب الأجيال من جيل إلى أخر دون المساس بالشركة والإبقاء على استقلالية الإدارة عن الملكية وتمكين الاصلح والأفضل لإدارة الشركة سواء من أفراد العائلة أو من خارجها. ومن المؤسف أن نرى شركات عائلية تأسست وازدهرت وعندما غاب المؤسس أو في بعض الحالات بعد الجيل الثاني ضعفت هذه الشركات وتقسمت واندثرت وهذا أمر ليس من صالح العوائل ويضر كثيرا بالاقتصاد.

    الجميع يعلم القدرة التمويلية التي يقدمها سوق الاصدارات الاولية كم يبلغ حجم التمويل المقدم من سوق رأس المال؟

    تلعب السوق دورا كبيرا في التنمية ورافدا مهما للاقتصاد الوطني بما يوفره من خيارات تمويلية متنوعة وبكلف منخفضة مقارنة مع مصادر التمويل الاخرى، ففي عام 2017 قدم القطاع للاقتصاد الوطني تمويلا بلغ قيمته (1.9) مليار ريال عماني مرتفعا بمعدل 19% عن مستواه في العام الذي سابقه وتوزع التمويل على مختلف المجالات الاستثمارية في المجالات المالية والخدمية والصناعية. اما بالنسبة للحجم الكلي لقطاع سوق رأس المال فقد بلغ (17.95) مليار ريال عماني مسجلا ارتفاعا بمعدل 3.8% مقارنة بعام 2016.

    طرح قبل فترة انشاء واطلاق سوق للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة اين وصل هذا الموضوع؟

    كان الهدف من إيجاد هذه المنصة ليس فقط المساعدة في التمويل أو توفير منصة لتداول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بل أيضا لإيجاد بيئة حاضنة للمؤسسات بحيث تخلق نوع من الاعتراف بها، بما يعينها على أداء عملها، وان تكون تحت مظلة الهيئة بما يضفي عليها مزيدا من المصداقية والموثوقية وبالتالي يعينها على تعزيز قدراتها وتجاوز التحديات التي قد تواجهها فيما يتعلق بالتمويل والتوظيف بجذب الكفاءات وخلق شيء من التكامل فيما بينها للتعاون في مسائل التسويق واللوجستيات وغيرها من الأمور التي عادة ما تجد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة صعوبة في التعامل معها، إضافة إلى إيجاد نوع من التبني لهذه الشركات من الشركات العاملة في السوق للأخذ بأيديها فيما يتعلق بالأمور المالية وأن تعمل شركات الوساطة بمثابة صانع للسوق لهذه الشركات لتسهيل تداول أسهمها بيعا وشراء وتهيئتها لكي تتمكن من الادراج لاحقا في السوق الرسمية بعد استيفاء المتطلبات اللازمة لذلك. وكما هو معلوم فإن كثير من الدول قد عملت على انشاء هكذا أسواق ولقد بحثنا في هذه الأسواق للتعرف على تجاربهم وخبراتهم وما إذا كانت هذه التجارب تناسبنا ووجدنا النموذج التايواني يحقق الأغراض التي نرغب في تحقيقه ونحن نتعاون الان معهم ونحن ماضون في المشروع ولكن وفق الأولويات التي نتعامل معها.

    اصدرت الهيئة قبل فترة اللائحة التنظيمية لصناديق الاستثمار العقارية ما هي الخطوات القادمة؟

    القطاع العقاري في السلطنة له رواده وثقافته وقناعاته وبالتالي وجود هذه الصناديق سيسهم بلا شك في اجتذاب شريحة كبيرة من الاستثمارات ويمكن المدخرين من تحقيق حلمهم في الاستثمار في العقار وإن بطريقة غير مباشرة وفي الجانب الاخر سيمكن هذا الاجراء المطورين العقاريين من تحرير القيم المحتجزة في العقارات التي بحوزتهم واستعمالها في تطوير عقارات أخرى أو الاستثمار في مشاريع أخرى في الاقتصاد المحلي، والفكرة عبارة عن قيام مطورين بتطوير عقارات يتم تحويلها الى شركات ذات غرض خاص ومن ثم تقسم هذه العقارات الى وحدات، ويتم بيعها وتداولها في السوق من قبل الجمهور وبذلك تكون نسبة المخاطر اقل وتتاح ايضا للجميع توظيف امواله في السوق كل بحسب قدراته، والعائد من ايجار هذه الوحدات يتم تقسيمها على المساهمين.

    هذا المشروع يعتبر أحدى ثمار برنامج تنفيذ” الذي لقي دعما ومساندة من كافة المؤسسات المعنية وتم الانتهاء من اللائحة ولم يتبقى الا بعض التفاصيل التي يجري العمل على تسويتها وهي تتعلق بموضوع رسوم تحويل العقار مع وزارة الاسكان التي تبلغ 5% وتم الاتفاق على تخفيضها الى 2.5% ونأمل أن تكون مناسبة. والامر الاخر يتعلق بالضريبة على الأرباح البالغ 15% والتي نأمل أن نتمكن من إيجاد ألية للتعامل معها حسبما هو معمول به في مناطق العالم التي تطبق هذا النظام. نظام صناديق الاستثمار العقاري نظام معروف ومستخدم في كثير من الأسواق ويوفر وسيلة جيدة لشركات القطاع الخاص والمطورين العقاريين بشكل خاص وأيضا يمكن أن يكون وسيلة تمويل يمكن ان تستفيد منه الحكومة ويمكنها من تحرير القيم الكبيرة الموجودة في الأصول العقارية الحكومية وتوجيه العوائد لتمويل مشاريع استثمارية ومشاريع البنية التحتية وتقليل الاعتماد على تمويل الخزينة العامة للدولة.

    كيف تنظرون الى موضوع الاندماج والاهمية التي يمكن ان يشكلها لدعم السوق والاقتصاد؟

    الاستحواذ والاندماج أمور جيدة بشكل عام وتخلق نشاط في السوق وتحرك المياه الراكدة، هذا فضلا عن المنافع الاقتصادية المعروفة لمثل هذه الممارسات. وفي وضعنا فإنه وكما ذكرنا سابقا فإن أحجام شركاتنا لا يزال صغيرا مقارنة بمثيلاتها في المنطقة والعالم وبالتالي فإنه ولكي تتمكن هذه الشركات وفي القطاع المالي بشكل خاص من المنافسة على المستوى الإقليمي والعالمي فإنها بحاجة إلى أن تكون الحجم والقوة المناسبة، وكما نعرف فإننا الان بصدد عملية اندماج من قبل بنك عمان العربي وبنك العز الإسلامي وعملية أخرى طرفيها بنك ظفار والبنك الوطني العماني هذه العمليات ستفرز إذا استكملت بنجاح عن نشؤ بنكين كبيرين نسبيا وهو أمر سيكون له عائد إيجابي على البنوك أطراف عمليات الاندماج من حيث تكوين مؤسسات ذات حجم مناسب يمكن من المنافسة والقدرة المالية وتقليل التكلفة ويمكن من تقديم خدمات أفضل وأكثر تنوعا وسيكون لها عائد على السوق بإيجاد شركات أكبر وسيولة أوفر وعائد على الاقتصاد بشكل عام بتقليل الفجوة بين اكبر بنك وثاني أكبر بنك في السلطنة، من هذه المنطلقات فإن الهيئة تدعم هذا النوع من العمليات وأعتقد أن هذه العمليات أيضا حصلت على موافقة ودعم البنك المركزي العماني. وبشكل عام وكما أسلفت فإن القطاع المالي بشكل خاص محتاج إلى المزيد من التكتل ففي قطاع التامين مثلا توجد في السوق 22 شركة تامين وشركة إعادة تأمين أحجام بعضها صغير وحصتها السوقية متواضعة لذا فقد يكون من المناسب أن تسعى بعض هذه الشركات إلى الاندماج مع بعضها لتكوين شركات قوية ومنافسة خاصة إذا ما علمنا أن نشاط التأمين يعتمد على كثافة رأس المال ما يمكن هذه الشركات قدرة أكبر على الاكتتاب وتقليل الاعتماد المفرط على إعادة التأمين ويمكن الشركات من الاحتفاظ بالأقساط المكتتبة في الاقتصاد المحلي. وكذا الحال أيضا بالنسبة للشركات العاملة في السوق فإن عليها ان تفكر بصورة جدية في الاندماج وأن تنظر إليه بإيجابية، فعددها كبير ومعظمها شركات صغيرة، وتحتاج الى تعزيز امكانياتها البشرية والمالية والفنية وبالاندماج والتكتل ستتمكن من خلق كيانات اقوى وهذا فيه مصلحة للجميع.
     التوقيع 
    " وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    28/09/2018
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    315

    افتراضي

     التوقيع 
    " وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    20/12/2006
    المشاركات
    59,422

    افتراضي

    سوق مسقط: المؤشر العام يختتم اخر جلسات الأسبوع على ارتفاع بـ 1 % ليغلق عند مستوى 4491 نقطة


    أرقام - 08/11/2018













    in

    Share
    .

    0 التعليقات


    اختتم مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية اخر جلسات الأسبوع على ارتفاع بنسبة 1.02 %، مرتفعا بذلك للجلسة الثالثة على التوالي، مغلقا عند مستوى 4491 نقطة (+ 45 نقطة)، وسط قيمة تداولات بلغت 2.60 مليون ريال.

    ومن أصل 41 شركة تم التداول عليها اليوم ارتفعت أسهم 21 شركة، بينما استقرت أسهم 15 شركة، في حين تراجعت أسهم 5 شركات.

    أما على صعيد الأسهم ، فقد تصدر سهم "الجزيرة للخدمات" الأسهم المرتفعة بنسبة 8.7 % ليغلق عند 0.113 ريال، تبعه سهم "الأنوار لبلاط السيراميك" بنسبة 6.3 % ليغلق عند 0.084 ريال، وسهم "العمانية للاتصالات" بنسبة 5 % ليغلق عند 0.836 ريال.

    كما ارتفع سهم "ريسوت للأسمنت" بنسبة 2 % ليغلق عند 0.414 ريال، وسهم "مسقط للغازات" بنسبة 1.8 % ليغلق عند 0.230 ريال، وسهم "بنك مسقط" بنسبة 0.9 % ليغلق عند 0.432 ريال.

    في المقابل، فقد تراجع سهم "مسقط للتمويل" بنسبة 1.2% ليغلق عند 0.084 ريال، تلاه سهم "صحار للطاقة" بنسبة 0.8 % ليغلق عند 0.123 ريال، ثم سهم "اسمنت عمان" بنسبة 0.6 % ليغلق عند 0.314 ريال.
     التوقيع 
    {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    26/09/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    786

    افتراضي

    ما شاء الله..

    من زمان ما شفنا السوق على ارتفاع جيد.

  11. #11
    تاريخ الانضمام
    22/03/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    613

    افتراضي

    ممكن قصدك يقترب من كسر 4500 لانه 5500 بعيده عليه

  12. #12
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة اخبار اقتصادية مشاهدة المشاركات
    رئيس هيئة سوق المال في حوار مع (عالم الاقتصاد):هذه حلول السوق وأولها الخصخصة”


    في حوار لا تنقصه الصراحة، وضع الرئيس الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي، اليد على التحديات التي تواجه قطاع سوق رأس المال في السلطنة، والحلول المناسبة لها، مشددا على أهمية اعادة توجيه البوصلة نحو سوق الاوراق المالية من جديد ليلعب دوره الحقيقي كمحرك وممول لمشاريع التنمية الاقتصادية وأداة فاعلة في الاقتصاد الوطني، مؤكدا في حديث لـ (عالم الاقتصاد والاعمال) أن دعم الحكومة للسوق وتفعيل دوره في الاقتصاد يمثل أهم الحلول وأولها تفعيل برامج الخصخصة”.

    حاوره ـ خلفان بن سالم الرحبي

    تحاول سوق الاوراق المالية في السلطنة الخروج من عنق الزجاجة في ظل ضعف السوق واحجام التداول وصغر الشركات المدرجة، وتبذل الهيئة العامة لسوق المال جهودا كبيرة لتعزيز اداء السوق، ويؤكد الرئيس التنفيذي للهيئة سعادة الشيخ عبدالله السالمي السعي الى التحول بالسوق والارتقاء بها من سوق مبتدئه إلى سوق نامية، في ظل نقص الحجم والسيولة والعمق ولن يتحقق ذلك إلا من خلال طرح شركات كبيرة في السوق وتفعيل برامج الخصخصة الضرورية للارتقاء بأداء السوق وتعميقه، داعيا إلى ضرورة الاتفاق على برنامج زمني معلن لخصخصة الشركات المملوكة للدولة يتيح المجال للسوق وللمستثمرين التهيؤ والاستعداد والتفاعل الإيجابي المسبق. مشيرا في الوقت نفسه الى أن الضرائب التي استحدثت أخيرا على توزيعات الأرباح بعثت برسالة سلبية للمستثمر الاجنبي. وتساءل سعادته عن غياب قطاعات فاعلة ورئيسية في الاقتصاد عن السوق، وعلى رأسها قطاع النفط والغاز وقطاع العقار وغيرها. وتطرق في حديثه إلى غياب الدور الحقيقي للصناديق الاستثمارية والمستثمرين المؤسسيين بشكل عام في تعزيز نشاط السوق. وفي حديثه اشار الى أن تحويل سوق مسقط للأوراق المالية إلى شركة يسير وفق المخطط ويؤمل الانتهاء منه قريبا. كما تطرق سعادته إلى أوضاع الشركات العائلية مؤكدا على أهمية هذه الشركات للاقتصاد الوطني وأن استمراريتها وديمومتها تتطلب من مالكيها التفكير جديا بتحويلها إلى شركات مساهمة أو على أقل تقدير أن يتبنوا معايير حوكمة تضمن انتقال هذه الشركات السلس عبر الأجيال المتعاقبة من المالكين. ودعا في معرض حديثه شركات القطاع المالي بما فيها شركات التأمين والوساطة والمصارف وغيرها من الشركات الى الاهتمام بموضوع الاندماج لخلق كيانات أقوى قادرة على دعم الاقتصاد والوقوف أمام المنافسة، لافتا الى أن تفاصيل فنية بسيطة تؤخر البدء في عمل صناديق الاستثمار العقارية. نص الحوار ..

    في البداية حدثنا عن اداء السوق وكيف تنظرون الى الواقع الحالي؟

    عند الحديث عن سوق الاوراق المالية لابد من استحضار الهدف الذي من اجله انشئ السوق كأداة فاعلة لتمويل المشاريع في الاقتصاد الوطني، قد لا نكون وصلنا إلى تحقيق الاهداف التي نسعى اليها، ولكن الاكيد ان السلطنة كانت سباقة في تأسيس السوق في المنطقة وهو ما يعكس إدراكها لأهمية وجود هذه المؤسسات والادوات لبناء اقتصاد حديث، كانت البداية بسيطة وتطورت. كنا ثاني سوق في المنطقة ومن الاوائل في الكثير من الخطوات اللاحقة، في ادخال التداول الالكتروني وتأسيس مركز إيداع مركزي وفصل الجهات الرقابية عن العمليات، ووضع ميثاق لحوكمة الشركات المساهمة في المنطقة، كنا سباقين في ذلك ويشار إلينا بأننا أفضل أسواق المنطقة من حيث التنظيم والتشريع وغيره ولكن للأسف لا نزال نعد اصغر سوق في المنطقة من حيث الحجم، السوق لا تتجاوز حصتها 2.4% من اجمالي حجم اسواق المال الخليجية، ومن حيث النشاط إذ أن احجام التداول تعتبر صغيرة بكل المقاييس إذ تشكل أقل من 1% من إجمالي أحجام التداول الخليجية وهذا نتيجة حتمية لما تعاني منه السوق من صغر في أحجام الشركات المدرجة والتمركز الكبير في ملكيتها وعدم وجود مؤسسات مالية تقوم بالتفاعل مع السوق وقلة الأوراق المالية المتاحة للتداول إذ لا تتجوز هذه النسبة الـ 14% من حجم السوق هذا فضلا عن أن حجم السوق كما ذكرنا صغير بالمقارنة بأسواق المنطقة وصغير أيضا بالمقارنة بحجم الاقتصاد الوطني، فحجم السوق لا تتجاوز الـ 30% من الناتج المحلي الاجمالي، وهي نسبة بسيطة مقارنة بالمتوسط البالغ 60% في منطقة الخليج ويتجاوز الـ 100% في الأسواق المتقدمة، وحجم السوق هذا يعتبر نتيجة منطقية لضعف السوق الأولية التي اقتصرت على مدى السنوات الماضية على بعض شركات الطاقة وبعض الشركات التي تحولت إلى شركات مساهمة عامة لاستيفاء متطلبات قانونية بالتحول ولم نرى أي نتائج لبرامج الخصخصة بالرغم من التصريحات الإيجابية التي نسمعها بين حين وآخر وكان أخرها تصريح معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية في بيان إعلان الموازنة بخصخصة ست شركات هذا العام.

    ومن جانب آخر فإن توجه الحكومة ومؤسساتها وشركاتها المختلفة والكثير من شركات القطاع الخاص إلى تغطية احتياجاتهم التمويلية من خارج سوق رأس المال، كاللجوء إلى الإصدارات الخارجية والقروض البنكية وغيرها حالت دون تحقيق السوق الحجم المناسب الذي يتناسب مع حجم الاقتصاد الوطني.

    لا شك أن الحجم مهم والسيولة وعمق السوق أمران غاية الأهمية بالنسبة للمستثمرين إذ أن المستثمر قبل الدخول إلى أي سوق فهو ينظر إلى آلية الخروج المناسبة، وهنا تبرز كفاءة السوق التي تتيح للمستثمرين الدخول والخروج من السوق دون تكبد خسائر أو تكاليف غير ضرورية، ومن هنا فإن تصنيف الأسواق المتعارف عليه دوليا، والذي أيضا يمثل عنصر أساسي في جذب الاستثمارات، يعتمد بشكل كبير على حجم وعمق وسيولة السوق كأحد أهم العناصر التي يعتمد عليها التصنيف. وكما تعلمون فإن الاسوق تصنف إلى متطورة وناشئة ومبتدئة، ونسعى الى الوصول بالسوق الى مصاف الاسواق النامية، فنحن لا نزال عند مستوى الاسواق المبتدئة، وكل ما نحتاج إليه هو الحجم وهذا لا يتأتى الا من خلال طرح شركات كبيرة وتعزيز السيولة في السوق وتعظيم حجم الأوراق المالية المتاحة للتداول وتنويع المنتجات. تتمركز اليوم ملكية الغالبية العظمى للأوراق المالية المدرجة في أيدي قلة من المستثمرين أغلبهم من المستثمرين المؤسسيين ويغيب عن السوق بشكل ملحوظ المستثمرين الافراد وهذا الوضع غير صحي، ولا يخدم الجهود المبذولة للارتقاء بأداء السوق.

    أنتم في الهيئة إلى ما تعزون الاسباب وراء ذلك؟

    الأسباب متعددة ونعتقد أن أهمها هو عدم أخذ سوق رأس المال مكانته الطبيعية كأداة عملية لتجميع المدخرات وتوجيهها لتمويل مشاريع التنمية الاقتصادية خاصة الكبرى منها وربما يكون دور الحكومة مهم في هذا الجانب، ولقد رأينا أهمية دور الحكومة في دعم الأسواق في منطقتنا، فبالرغم من أن أسواقا خليجية كالسوق السعودي قد جاء متأخرا إلا أنه أخذ مكانته ووضعه الطبيعي واستطاع تحقيق أحجام وسيولة بسبب دعم الحكومة له من خلال برامج الخصخصة التي ساهمت بما يزيد عن 45% من حجم السوق في الوقت الذي لم تتجاوز هذه النسبة الـ 10% في السوق العماني، كما أن دور الحكومة مهم في خلق نشاط في السوق باستعماله كأداة لتمويل مشاريعها سواء من خلال الخصخصة أو من خلال إصدار أدوات الدين مثل الصكوك والسندات وغيره وتحفيز السوق وجعله جاذبا ومهيأ لاجتذاب الشركات العائلية والخاصة لتحذو حذو الحكومة إذا ما وجدت أن السوق يعطي التقييم المناسب لشركاتهم. وتأكيدا على عدم أخذ السوق مكانته الطبيعية في الاقتصاد فإن الأسواق عادة ما تكون مرآة للاقتصاد وممثلة للأنشطة الاقتصادية بحسب أهميتها إلا أننا نجد أن قطاعات مهمة في اقتصادنا غير ممثلة أبدا، فمثلا القطاع الذي يمثل أكبر مساهمة في الناتج المحلي (النفط والغاز) غير ممثل في السوق وكذا القطاع العقاري وتمثيل لا يكاد يذكر للقطاع السياحي ونعتقد أنه بتبني برنامج خصخصة منظم سيعطي السوق وضعه وسنرى مشاريع جيدة في هذه القطاعات مثل مشاريع البتروكيماويات الموجودة في صحار وصلالة والدقم وغيرها. السبب الاخر في نظري هو غياب المؤسسات المالية التي تفعل السوق وتستعمله كوسيلة للتمويل، فبنوك الاستثمار مثلا لا تزال غائبة وهي ممثلة فقط في دوائر صغيرة في البنوك التجارية وبالتالي لا نرى تلك الأنشطة المتمثلة في هيكلة التمويل المعتمدة على أدوات سوق رأس المال وتنويع المنتجات والتركيز على التمويل البنكي وفي أضيق الأحوال نجد بعض المؤسسات التي تعتمد على بنوك استثمار من الخارج تتوجه إلى الأسواق الخارجية لطرح وإدراج منتجاتها بناء على نصيحة بنك الاستثمار الأجنبي الذي لا يعلم الكثير عن السوق المحلي. وعند الحديث عن غياب المؤسسات المالية نذكر أيضا الأوضاع الصعبة التي تمر بها الشركات العاملة في السوق والتي تأثرت بشكل كبير بأوضاع السوق وفقدت القدرة على القيام بدورها المنشود باعتبارها في الواقع تمثل العمود الفقري في السوق وقد حاولنا أن نشجع هذ الشركات على التكتل وإيجاد وسائل للاندماج لتكوين كيانات قادرة على الاستثمار في العنصر البشري والأنظمة وتكوين القدرة المالية التي تمكنها من القيام بمهامها ونأمل أن نرى شيء من ذلك يتحقق قريبا. بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الاجراءات التي تقر بشكل سريع قد يكون لها تأثيرات سلبية غير متوقعة، فمثلا بعض الضرائب التي فرضت على توزيعات الارباح على الاجانب قد لا يكون تأثيرها المادي كبيرا ولكنها وجهت رسالة سلبية للمستثمر الاجنبي، وكان الأجدى دراسة الموضوع بعناية ومراجعة آثاره قبل التطبيق، لذلك قمنا في الهيئة لاحقا بالتواصل مع الجهات المعنية بهذا الامر ووجدنا تفهما ودعما للموقف وقد اتخذ قرار بتجميد هذه الضريبة في الوقت الحاضر ونحن في انتظار التأكيد الرسمي للبدء في التطبيق.

    مرة أخرى نؤكد على أهمية الخصخصة ليس لأجل السوق ودعمه وتعظيم السيولة فيه وتنشيطه وتشجيع شركات القطاع الخاص لاستعماله فحسب وبالرغم من أهمية كل ذلك إلا أن للخصخصة إيجابيات أخرى يجب أن لا تغيب عن أذهاننا، فهي توفر تمويلا مناسبا للحكومة لتمويل مشاريعها الاستثمارية ومشاريع البنى التحتية وهي تضع الشركات المملوكة للدولة على المحك وتجعل منها شركات تجارية تخضع لمعطيات السوق وعليها تدبير مصادر التمويل الذي تحتاجها بعيدا عن خزينة الدولة وتخضع هذه الشركات لمعايير الحوكمة وضغط المساهمين للإفصاح عن عملياتها وهي أمور ستؤدي إلى تحسين كفاءة وإنتاجية هذه الشركات وربحيتها، لذلك نؤكد على ضرورة وضع برنامج زمني معلن لمدة خمس سنوات يتم خصخصة 4 أو 5 شركات سنوياً، وهذا البرنامج سيتيح للسوق والمستثمرين التهيؤ للتعامل مع الإصدارات بفاعلية ويتيح أيضا للجهات الحكومية التخطيط المناسب وللشركات الاستعداد المسبق لعملية الطرح. وفي اعتقادي، وحسب سؤالك عن الشركات العائلية، فإن هذه الشركات لن تأتي مالم ترى نشاطا مناسبا في السوق وترى أن الحكومة قد بادرت بالفعل في الخصخصة وأن السوق أصبح من الكفاءة ما يضمن تسعيرة مناسبة للإصدارات الأولية.

    اقر مجلس ادارة الهيئة تحويل السوق الى شركة أين وصل هذا الموضوع؟

    نعم اقر مجلس ادارة الهيئة هذا العام تحويل السوق الى شركة مساهمة مقفلة يملكها صندوق الاحتياطي العام للدولة تمهيدا لتحويلها الى شركة مساهمة عامة لاحقا، هذه الخطوة ستسهم في تعزيز السوق وتحقق العديد من الاهداف وتفصل السوق عن الهيئة التنظيمية وستعمل كمؤسسة منفصلة وستغير طريقة ادارة السوق الى طريقة اكثر تجارية وبالتالي ستسهم في تطوير وترويج السوق بصورة مختلفة وطرح البدائل والخيارات والادوات الاستثمارية المناسبة وهذا سيجعل السوق في المسار الصحيح. المشروع يسير في المسار الصحيح وقد انتهينا من كثير من الإجراءات ونأمل الانتهاء منه قريبا بإذن الله.

    المتابع للسوق يرى تراجع حماسة الشركات العائلية في التحول الى مساهمة عامة ما هي الاسباب؟

    اشتغلنا كثيرا على موضوع الشركات العائلية، وكان الدافع إلى ذلك أن هذه الشركات وإن كانت شركات خاصة مملوكة من عوائل معينة إلا أن دورها ومساهمتها في الاقتصاد تعتبر محورية وأن أي خلل أو صعوبات قد تتعرض لها سيكون لها بلا شك أثر على الاقتصاد من حيث الخدمات والمنتجات التي تقدمها ومن ناحية الموظفين الذين يعملون في هذه الشركات وأيضا من جانب مساهمة هذه الشركات في الاقتصاد، لذا فإن ما يعنينا هنا هو ضمان استمرارية واستدامة ونمو هذه الشركات خدمة للاقتصاد الوطني وقد كانت الوسيلة لضمان هذه الاستمرارية وعدم تأثر الشركات بغياب المؤسس أو الجيل الثاني هو أن يتم تحويل هذه الشركات إلى مساهمة عامة تخضع لمتطلبات السوق وتضمن أن إدارتها تتم بشكل مهني ومنظم، ولكن يبدو أن جهودنا لم تلق القبول من ملاك الشركات بالشكل الذي كنا نتوقع لأسباب مختلفة من ضمنها النقطة التي أشرنا إليها المتمثلة في عدم الحصول على التسعير المناسب وعدم رغبة الملاك في التخلي عن هذه الشركات بسبب العلاقة الوثيقة بينهم وهذه الشركات وهذا أمر متوقع ومقدر، لذا فإنه إذا لم يتأتى تحول الشركات العائلية إلى مساهمة عامة فالبديل الذي نقترحه عليهم، وهو مرة أخرى لضمات استمرارية واستدامة هذه المؤسسات، هو أن تتبنى الشركات العائلية معايير حوكمة مناسبة تضمن تعاقب الأجيال من جيل إلى أخر دون المساس بالشركة والإبقاء على استقلالية الإدارة عن الملكية وتمكين الاصلح والأفضل لإدارة الشركة سواء من أفراد العائلة أو من خارجها. ومن المؤسف أن نرى شركات عائلية تأسست وازدهرت وعندما غاب المؤسس أو في بعض الحالات بعد الجيل الثاني ضعفت هذه الشركات وتقسمت واندثرت وهذا أمر ليس من صالح العوائل ويضر كثيرا بالاقتصاد.

    الجميع يعلم القدرة التمويلية التي يقدمها سوق الاصدارات الاولية كم يبلغ حجم التمويل المقدم من سوق رأس المال؟

    تلعب السوق دورا كبيرا في التنمية ورافدا مهما للاقتصاد الوطني بما يوفره من خيارات تمويلية متنوعة وبكلف منخفضة مقارنة مع مصادر التمويل الاخرى، ففي عام 2017 قدم القطاع للاقتصاد الوطني تمويلا بلغ قيمته (1.9) مليار ريال عماني مرتفعا بمعدل 19% عن مستواه في العام الذي سابقه وتوزع التمويل على مختلف المجالات الاستثمارية في المجالات المالية والخدمية والصناعية. اما بالنسبة للحجم الكلي لقطاع سوق رأس المال فقد بلغ (17.95) مليار ريال عماني مسجلا ارتفاعا بمعدل 3.8% مقارنة بعام 2016.

    طرح قبل فترة انشاء واطلاق سوق للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة اين وصل هذا الموضوع؟

    كان الهدف من إيجاد هذه المنصة ليس فقط المساعدة في التمويل أو توفير منصة لتداول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بل أيضا لإيجاد بيئة حاضنة للمؤسسات بحيث تخلق نوع من الاعتراف بها، بما يعينها على أداء عملها، وان تكون تحت مظلة الهيئة بما يضفي عليها مزيدا من المصداقية والموثوقية وبالتالي يعينها على تعزيز قدراتها وتجاوز التحديات التي قد تواجهها فيما يتعلق بالتمويل والتوظيف بجذب الكفاءات وخلق شيء من التكامل فيما بينها للتعاون في مسائل التسويق واللوجستيات وغيرها من الأمور التي عادة ما تجد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة صعوبة في التعامل معها، إضافة إلى إيجاد نوع من التبني لهذه الشركات من الشركات العاملة في السوق للأخذ بأيديها فيما يتعلق بالأمور المالية وأن تعمل شركات الوساطة بمثابة صانع للسوق لهذه الشركات لتسهيل تداول أسهمها بيعا وشراء وتهيئتها لكي تتمكن من الادراج لاحقا في السوق الرسمية بعد استيفاء المتطلبات اللازمة لذلك. وكما هو معلوم فإن كثير من الدول قد عملت على انشاء هكذا أسواق ولقد بحثنا في هذه الأسواق للتعرف على تجاربهم وخبراتهم وما إذا كانت هذه التجارب تناسبنا ووجدنا النموذج التايواني يحقق الأغراض التي نرغب في تحقيقه ونحن نتعاون الان معهم ونحن ماضون في المشروع ولكن وفق الأولويات التي نتعامل معها.

    اصدرت الهيئة قبل فترة اللائحة التنظيمية لصناديق الاستثمار العقارية ما هي الخطوات القادمة؟

    القطاع العقاري في السلطنة له رواده وثقافته وقناعاته وبالتالي وجود هذه الصناديق سيسهم بلا شك في اجتذاب شريحة كبيرة من الاستثمارات ويمكن المدخرين من تحقيق حلمهم في الاستثمار في العقار وإن بطريقة غير مباشرة وفي الجانب الاخر سيمكن هذا الاجراء المطورين العقاريين من تحرير القيم المحتجزة في العقارات التي بحوزتهم واستعمالها في تطوير عقارات أخرى أو الاستثمار في مشاريع أخرى في الاقتصاد المحلي، والفكرة عبارة عن قيام مطورين بتطوير عقارات يتم تحويلها الى شركات ذات غرض خاص ومن ثم تقسم هذه العقارات الى وحدات، ويتم بيعها وتداولها في السوق من قبل الجمهور وبذلك تكون نسبة المخاطر اقل وتتاح ايضا للجميع توظيف امواله في السوق كل بحسب قدراته، والعائد من ايجار هذه الوحدات يتم تقسيمها على المساهمين.

    هذا المشروع يعتبر أحدى ثمار برنامج تنفيذ” الذي لقي دعما ومساندة من كافة المؤسسات المعنية وتم الانتهاء من اللائحة ولم يتبقى الا بعض التفاصيل التي يجري العمل على تسويتها وهي تتعلق بموضوع رسوم تحويل العقار مع وزارة الاسكان التي تبلغ 5% وتم الاتفاق على تخفيضها الى 2.5% ونأمل أن تكون مناسبة. والامر الاخر يتعلق بالضريبة على الأرباح البالغ 15% والتي نأمل أن نتمكن من إيجاد ألية للتعامل معها حسبما هو معمول به في مناطق العالم التي تطبق هذا النظام. نظام صناديق الاستثمار العقاري نظام معروف ومستخدم في كثير من الأسواق ويوفر وسيلة جيدة لشركات القطاع الخاص والمطورين العقاريين بشكل خاص وأيضا يمكن أن يكون وسيلة تمويل يمكن ان تستفيد منه الحكومة ويمكنها من تحرير القيم الكبيرة الموجودة في الأصول العقارية الحكومية وتوجيه العوائد لتمويل مشاريع استثمارية ومشاريع البنية التحتية وتقليل الاعتماد على تمويل الخزينة العامة للدولة.

    كيف تنظرون الى موضوع الاندماج والاهمية التي يمكن ان يشكلها لدعم السوق والاقتصاد؟

    الاستحواذ والاندماج أمور جيدة بشكل عام وتخلق نشاط في السوق وتحرك المياه الراكدة، هذا فضلا عن المنافع الاقتصادية المعروفة لمثل هذه الممارسات. وفي وضعنا فإنه وكما ذكرنا سابقا فإن أحجام شركاتنا لا يزال صغيرا مقارنة بمثيلاتها في المنطقة والعالم وبالتالي فإنه ولكي تتمكن هذه الشركات وفي القطاع المالي بشكل خاص من المنافسة على المستوى الإقليمي والعالمي فإنها بحاجة إلى أن تكون الحجم والقوة المناسبة، وكما نعرف فإننا الان بصدد عملية اندماج من قبل بنك عمان العربي وبنك العز الإسلامي وعملية أخرى طرفيها بنك ظفار والبنك الوطني العماني هذه العمليات ستفرز إذا استكملت بنجاح عن نشؤ بنكين كبيرين نسبيا وهو أمر سيكون له عائد إيجابي على البنوك أطراف عمليات الاندماج من حيث تكوين مؤسسات ذات حجم مناسب يمكن من المنافسة والقدرة المالية وتقليل التكلفة ويمكن من تقديم خدمات أفضل وأكثر تنوعا وسيكون لها عائد على السوق بإيجاد شركات أكبر وسيولة أوفر وعائد على الاقتصاد بشكل عام بتقليل الفجوة بين اكبر بنك وثاني أكبر بنك في السلطنة، من هذه المنطلقات فإن الهيئة تدعم هذا النوع من العمليات وأعتقد أن هذه العمليات أيضا حصلت على موافقة ودعم البنك المركزي العماني. وبشكل عام وكما أسلفت فإن القطاع المالي بشكل خاص محتاج إلى المزيد من التكتل ففي قطاع التامين مثلا توجد في السوق 22 شركة تامين وشركة إعادة تأمين أحجام بعضها صغير وحصتها السوقية متواضعة لذا فقد يكون من المناسب أن تسعى بعض هذه الشركات إلى الاندماج مع بعضها لتكوين شركات قوية ومنافسة خاصة إذا ما علمنا أن نشاط التأمين يعتمد على كثافة رأس المال ما يمكن هذه الشركات قدرة أكبر على الاكتتاب وتقليل الاعتماد المفرط على إعادة التأمين ويمكن الشركات من الاحتفاظ بالأقساط المكتتبة في الاقتصاد المحلي. وكذا الحال أيضا بالنسبة للشركات العاملة في السوق فإن عليها ان تفكر بصورة جدية في الاندماج وأن تنظر إليه بإيجابية، فعددها كبير ومعظمها شركات صغيرة، وتحتاج الى تعزيز امكانياتها البشرية والمالية والفنية وبالاندماج والتكتل ستتمكن من خلق كيانات اقوى وهذا فيه مصلحة للجميع.
    الاكتتابات كانت سعر الطرح مرتفع
    كلام بدون فائده

    وعدم وجود مؤسسات مالية تقوم بالتفاعل مع السوق وقلة الأوراق المالية المتاحة للتداول
    اذا سوق صغير
    سهل زيادة التداول اما بخصوص قلة الاوراق


    كلام السالمي
    لم نرى أي نتائج لبرامج الخصخصة بالرغم من التصريحات الإيجابية التي نسمعها بين حين وآخر وكان أخرها تصريح معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية في بيان إعلان الموازنة بخصخصة ست شركات هذا العام.

    كانت أسعار البترول نازله وقال بنعمل تخصيص
    6 شركات والان أسعار البترول فوق 70$
    يعني يالشيخ لا تنتظر اي تخصيص

    الضرائب التي استحدثت أخيرا على توزيعات الأرباح بعثت برسالة سلبية للمستثمر الاجنبي

    آخر تحرير بواسطة ذكي أنا : 08/11/2018 الساعة 05:37 PM
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  13. #13
    تاريخ الانضمام
    06/05/2016
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    910

    افتراضي

    كتبت عدت مرات حول موضوع الضرائب التي تفرض على المستثمر الغير عماني

    لها تاثير قوي وتؤدي على عدم تفاعل السهم

    لا يوجد سوق يفرض ضرائب على مستثمرين --ويعفي مستثمرين اخرين ....

    والله اعلم




    اقتباس أرسل أصلا بواسطة SALIFRAJ مشاهدة المشاركات
    هنالك قرارات طارده للاستثمار الاجنبي
    اهمها عدم التعامل بالمساواة

    اهم قرار هي فرض ضرائب على الارباح الموزعه 10% للمستثمر الغير عماني

    مما ولد تفرقه بالمستثمرين لنفس السهم
    كيف تريد منه يبقى يستثمر ؟؟؟
    لقد فر المستثمر الاجنيي ...على سبيل المثال من
    حديد الجزيره
    وبنك مسقط
    وشركات الطاقه
    وشركات اخرى

    وان ازياده المصروفات تؤثر سلبا على الارباح المخصصه للتوزيع
    والله اعلم
     التوقيع 
    النفط والسلع والبورصات العالميه


    http://sa.investing.com/commodities/crude-oil

  14. #14
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    السالمي يقول اذا نريد زياده في السيوله على الحكومه
    تطرح الشركات الكبيره (خصخصة )بس يا شيخ
    ويش فائدة الاكتتاب وانته تعرف والمستثمرين
    يعرفوافتره التداول في سهم 3الي 4 ايام
    اذا اكتتاب جديدوبعد ذلك المساهمين يطلعوا .
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  15. #15
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    اكتتاب جديد ليس حل في زياده السيوله
    بشكل يومي
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  16. #16
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    تقولوا سوق صغير وما عارفين كيف تزيدوا السيوله
    كيف لو كان سوق كبير كان بتقولوا سوق كبير
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  17. #17
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    اذا صار اندماج راس المال كبير وسهم يتداول
    اقل من القيمه الدفتريه واقل من ووووو
    واخر شي خسائر وتقول الاندماج ناجح
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  18. #18
    تاريخ الانضمام
    21/06/2017
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    411

    افتراضي

    أتوقع والله أعلم
    السوق مقبل على أرتفاعات جيدة.

  19. #19
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    احجام التداول تعتبر صغيرة بكل المقاييس إذ تشكل أقل من 1% من إجمالي أحجام التداول الخليجية وهذا نتيجة حتمية لما تعاني منه السوق من صغر في أحجام الشركات المدرجة والتمركز الكبير في ملكيتها وعدم وجود مؤسسات مالية تقوم بالتفاعل مع السوق وقلة الأوراق المالية المتاحة للتداول

    معلومات السالمي غير صحيحه في
    قلة الاوارق الماليه للتداول

     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  20. #20
    تاريخ الانضمام
    21/01/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    917

    افتراضي

    علوي يودع السيراميك
    الحمد لله السهم تحرر

    بس يا ترى كم الخساره

  21. #21
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مؤيد الراسبي مشاهدة المشاركات
    علوي يودع السيراميك
    الحمد لله السهم تحرر

    بس يا ترى كم الخساره
    خليه يطلع قتل سهم بيرجع يشتري على ارتفاع
    سوق مسقط في هذي الفتره كان جيد لو كان
    يريد يحقق ارباح كان انتظر لكن جالس يعرض
    باقل سعر
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  22. #22
    تاريخ الانضمام
    21/01/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    917

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة ذكي أنا مشاهدة المشاركات
    خليه يطلع قتل سهم بيرجع يشتري على ارتفاع
    سوق مسقط في هذي الفتره كان جيد لو كان
    يريد يحقق ارباح كان انتظر لكن جالس يعرض
    باقل سعر
    جميع الشركات الي يدخلها يودعها بخساره أكثر من 10%

  23. #23
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مؤيد الراسبي مشاهدة المشاركات
    جميع الشركات الي يدخلها يودعها بخساره أكثر من 10%
    علوي اوبار للاستثمارات الماليه اعتقد تديرها شركة وساطة
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  24. #24
    تاريخ الانضمام
    16/12/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,411

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مؤيد الراسبي مشاهدة المشاركات
    جميع الشركات الي يدخلها يودعها بخساره أكثر من 10%
    ايش الهدف من هذا
    حتى ولو قلنا أوبار تدير تحركاته ؟؟

  25. #25
    تاريخ الانضمام
    28/04/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    396

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مؤيد الراسبي مشاهدة المشاركات
    علوي يودع السيراميك
    الحمد لله السهم تحرر

    بس يا ترى كم الخساره
    بعده عنده 1.4 مليون باسمه و اتوقع عنده باسامي أخرى

  26. #26
    تاريخ الانضمام
    11/12/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    252

    افتراضي

    يا ليت جميع المستثمرين مثل الشيخ أحمد علوي. كان السوق تحسنت السيولة فيه وشفنا تداول جيد فيه. المشكلة أن باقي كبار المستثمرين يشترون في السنة مرة وينامون طول السنة إستثمار طويل الأجل. لو عشرة مستثمرون كبار يتداولون مثل بن علوي كان السوق بيكون غير.

  27. #27
    تاريخ الانضمام
    05/11/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,461

    افتراضي

    عسى لا يطلع مثل علوي في البيع على سعر واحد
    والشراء على اسعار مختلفه ذكاء خارق في البيع
    ادارة الصناديق والبيع على سعر واحد ذكاء فاشل
    كان مفروض نشوف لمت اب لو تغير سعر البيع
    في كل مره وعطاء لسهم حريه التحرك
     التوقيع 
    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

  28. #28
    تاريخ الانضمام
    28/09/2018
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    315

    افتراضي

    المركزي الأمريكي يبقي أسعار الفائدة مستقرة ويقول الاقتصاد يبقى في مساره
    واتخذت قرار لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي بالإجماع.
    (رويترز) - أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة مستقرة يوم الخميس وقال إن استمرار مكاسب قوية للوظائف وإنفاق الأسر يبقيان الاقتصاد في مساره.


    وأضاف البنك المركزي الأمريكي قائلا في أحدث بيان للسياسة النقدية ”سوق العمل تزداد قوة... والنشاط الاقتصادي يزيد بوتيرة قوية، مبقيا على خططه لمواصلة رفع أسعار الفائدة تدريجيا.

    ولا يعكس البيان تغيرا يذكر في توقعات المركزي الأمريكي للاقتصاد منذ الاجتماع السابق للجنة السياسة النقدية في سبتمبر أيلول، مع استمرار التضخم قرب المعدل المستهدف عند إثنين في المئة، وتراجع البطالة، بينما تبدو المخاطر على الآفاق الاقتصادية ”متوازنة تقريبا.

    ورغم ذلك، أشار صانعو السياسة النقدية إلى أن استثمار الشركات ”تباطأ من وتيرته السريعة في وقت سابق من العام، وهو ما يشكل ضغطا محتملا على النمو الاقتصادي في المستقبل.





    وجاء قرار مجلس الاحتياطي متماشيا مع توقعات الأسواق المالية بأنه سيبقي سعر فائدة الاقراض لليلة واحدة مستقرا في نطاقه الحالي من 2.00 بالمئة إلى 2.25 بالمئة.

    ورفع المركزي أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفعها مجددا في ديسمبر كانون الأول.

    وأظهرت بيانات نُشرت في أواخر أكتوبر تشرين الأول أن الاقتصاد الأمريكي نما بمعدل سنوي 3.5 بالمئة في الربع الثالث من العام، وهو أعلى كثيرا من وتيرة النمو السنوية البالغة 2 بالمئة التي يعتبرها البنك المركزي وكثير من الخبراء الاقتصاديين إتجاها أساسيا.

    لكن صانعي السياسة بمجلس الاحتياطي بدأوا أيضا يتناقشون بشأن ما إذا كان الاقتصاد قد استقر عند مستوى مرتفع، مع تضاؤل التحفيز من حزمة تخفيضات ضريبية قيمتها 1.5 تريليون دولار استحدثتها إدارة الرئيس دونالد ترامب، وما إذا كانت زيادة في الإنفاق الاتحادي قد بدأت بالتلاشي.

    ولم يتطرق بيان المركزي الأمريكي بشكل صريح إلى التقلبات في أسواق الأسهم الأمريكية التي أدت إلى موجة مبيعات في أكتوبر تشرين الأول، ولم يتناول احتمال تباطؤ النمو العالمي العام القادم.

    ولم يصدر أي تحديث للتوقعات الاقتصادية يوم الخميس، ومن غير المقرر أن يعقد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي مؤتمرا صحفيا.
     التوقيع 
    " وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "

  29. #29
    تاريخ الانضمام
    26/09/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    786

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حفيد همدان مشاهدة المشاركات
    يا ليت جميع المستثمرين مثل الشيخ أحمد علوي. كان السوق تحسنت السيولة فيه وشفنا تداول جيد فيه. المشكلة أن باقي كبار المستثمرين يشترون في السنة مرة وينامون طول السنة إستثمار طويل الأجل. لو عشرة مستثمرون كبار يتداولون مثل بن علوي كان السوق بيكون غير.
    اتفق معك اخي الكريم.

  30. #30
    تاريخ الانضمام
    23/03/2018
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    100

    افتراضي

    الغريب والملفت ان ود علوي اقوى
    شخص يحرك سيوله ف سوق بغض نظر عن
    اسلوبه ف لبيع وشراء ولكن اين المحافظ
    والصناديق وشركات لاستثمار كلهم خايفين يدخلوا
    سوووق ..

الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

مواضيع مشابهه

  1. مناقشات & تداولات الاحد 20 -5-2018 :- استمرار نزول السوق ويقترب من 4600 نقطة
    بواسطة أسعد الخصيبي في القسم: سبلة الأوراق المالية والإستثمار
    الردود: 98
    آخر مشاركة: 20/05/2018, 12:37 PM
  2. مناقشات & تداولات الخميس 17-11-2016 :- السوق يستمر في الصعود ويقترب من 5500 نقطة
    بواسطة أسعد الخصيبي في القسم: سبلة الأوراق المالية والإستثمار
    الردود: 50
    آخر مشاركة: 17/11/2016, 12:55 PM
  3. مناقشات & تداولات الاحد 19-5-2013:- السوق مستمر في الصعود ويقترب من 6400 نقطة
    بواسطة أسعد الخصيبي في القسم: سبلة الأوراق المالية والإستثمار
    الردود: 200
    آخر مشاركة: 19/05/2013, 01:03 PM
  4. مناقشات & تداولات الخميس 4-10-2012:- السوق يواصل الصعود ويقترب من اختراق 5625 نقطة
    بواسطة أسعد الخصيبي في القسم: سبلة الأوراق المالية والإستثمار
    الردود: 164
    آخر مشاركة: 04/10/2012, 01:00 PM
  5. مناقشات & تداولات الاثنين 13-8-2012:- السوق يواصل الارتفاع ويقترب من 5500 نقطة
    بواسطة أسعد الخصيبي في القسم: سبلة الأوراق المالية والإستثمار
    الردود: 38
    آخر مشاركة: 24/08/2012, 02:05 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •