رؤية النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    13/10/2018
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    44

    افتراضي رواية اسرار حياتي🍃

    البارت الرابع :
    بدأت الإجازة الصيفية وبدأت وحدة حياة من جديد فليس لها مكان لقضاء العطلة فيه . ولكن هذه المرة لم تدع سهام بسمتها تزول فدعتها إلى بيتها لتقضي العطلة معهم ففرحت أشد الفرح بذلك الخبر. فمرت الأيام وفي كل يوم يمر تزداد حياة حباً لعائلة سهام ولكن كان هنالك شئ يزعجها دون ان تعرف ما هو بالتحديد، فتركته للأيام لتوضحه لها.

    في يوم ربيعي هادئ قررت الأسرة ومن ضمنهم حياة بالذهاب لرحلة تخييم الى الغابة ، فبدأت التجهيزات للرحلة وكانت أم سهام قد حضرت لهم بعض الأطعمة وفي الوقت ذاته كان كل من سهام وحياة وخالد الاخ الاصغر والوحيد لسهام يجهزون كل ما قد يلزمهم للتسلية هناك ، وبعد ساعة من التجهيزات أعلن الأب عن وقت بدأ مشوارهم فبدأوا وجهتهم الى الغابة وقبل كل شئ أوضح لهم خطة الرحلة وكل واحد وما عليه فعله فالوقت المحدد لذالك لكي تكون الرحلة رائعة ومكتملة.وما إن وصلوا حتى كانت الشمس قد غربت فما كان منهم الا ان اشعلوا النار ونصبوا الخيام ، فاكلوا شئ من الطعام وخلدوا الى النوم فبانتظارهم يوم حافل .

    في اليوم التالي وقد أستيقظ الجميع بدأوا بالترتيب للغداء فكان الأب يشوي اللحم والأم تقص السلطة وما كان من سهام وحياة وخالد إلا ان يلعبوا الورق ويأكلوا من الحلويات التي أخذوها معهم للمخيم وكان بينهم تحدي فمن يفوز منهم يأمر الذين خسروا باي شئ يريده ، فدارت الأوراق فيما بينهم وبعد مدة ليست بطويلة أصدرت صرخة من قبل واحد منهم: لقد فزت عليكما، وقد فاز خالد ، فأمرهما بأنه سوف يشير على شجرة معينة وعليهما تسلقها فوافقتا على مضض ، استعدت الفتاتان لتنفيذ الأمر الذي فرض عليهما فرفع خالد يده وأشار على أبعد شجرة رآها فركضت كل منهما بسرعة ولكن مال اتجاه حياة لليمين قليلاً وبدأت بالتسلقت دون أن تركز على شئ آخر ولكنها عندما وصلت لنهاية آخر غصن استطاعت تسلقه وبدأت بالهتاف بأنها الفائزة سمعت صوت آتي من الأسفل: إنها ليست الشجرة الاي أشرت عليها فارتبكت و ...بم ...سقطت على الأرض فلم يستحمل خالد وضحك عليها كثيراً ومن بعد بضع مترات عنهما كانت سهام قد تسلقت الشجرة المقصودة وأخذت تبحث عنهما بنظرها فلم تعثر عليهما وفجأة كادت تسقط هي الأخرى والسبب ان أخيها وصديقتها الموقران ضرباها على ظهرها من باب المزاح فضحك الثلاث على الموقف. وبعد مدة ليست بطويلة من اللعب والركض والضحك اعلنت الأم عن انتهائها هي وزوجها من تحظير الغداء وأن عليهم المساعدة في تحظير السفرة وفي خلال ثواني أجتمعت الأسرة وحياة حول السفرة واستمتعوا بالاستماع لبعضهم والآكل. وعندما انتهوا من ترتيب المكان بعد الغداء ركض كل من سهام وحياة وخالد لأكبر شجرة موجودة للجلوس عليها ومراقبة جمال غروب الشمس .

    أما عن آخر يوم لهم في الرحلة قد خصصوه لعمل كل واحد منهم اي نشاط يريده فبينما كانت حياة تسير في الغابة هي وسهام على العشب الآخضر الناعم الذي يغطيها بالكامل،سرحت حياة قليلاً وهي تفكر في مستقبلها وعن الأشياء التي من الممكن حدوثها خلال الأيام المقبلة فغفلت عنها سهام ولم تُدر رأسها للوراء لتفقد صاحبتها وعندما استيقضت حياة من غفلتها وجدت نفسها وحيدة بين الأشجار الكثيفة فلم تعرف ماذا تفعل فوكلت امرها لله علها تجد احداً يعيدها.

    آخر تحرير بواسطة المحروقية 98 : 30/10/2018 الساعة 05:19 PM

مواضيع مشابهه

  1. رواية اسرار حياتي🍃
    بواسطة المحروقية 98 في القسم: سبلة الشعر والأدب
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 29/10/2018, 11:19 PM
  2. رواية اسرار حياتي🍃
    بواسطة المحروقية 98 في القسم: سبلة الشعر والأدب
    الردود: 4
    آخر مشاركة: 28/10/2018, 02:13 PM
  3. رواية اسرار حياتي🍃
    بواسطة المحروقية 98 في القسم: سبلة الشعر والأدب
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 28/10/2018, 11:43 AM
  4. رواية اسرار حياتي🍃
    بواسطة المحروقية 98 في القسم: سبلة الشعر والأدب
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 27/10/2018, 05:15 PM
  5. الردود: 1
    آخر مشاركة: 15/10/2017, 12:53 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •