[Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] جائزة سبلة عمان للأعمال المرئية لعام 2018 [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ]
 
رؤية النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    05/04/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    19

    افتراضي نداء الى معالي وزير الصحة

    معالي وزير الصحة لقد صرحت في وسائل الإعلام بأن فاعل خير تبرع بمبلغ مالي لإنشاء مستشفى تخصصي لطب الأطفال وحتى كتابة هذا النداء لم نرى أي شيء ملموس على أرض الواقع ولم يتم التطرق اليه نهائيا ، ومن هذا المنبر سؤالي يا معالي الوزير أين ذهبت أموال الفاعل خير ؟ وأين هو المستشفى التخصصي ؟ نريد إجابة .

    معاليكم ان أبناء واطفال هذا البلد الطيب بحاجة ماسة الى مستشفى تخصصى وذلك بسبب النقص الحاد في الرعاية الصحية لطب الأطفال ، كما ان المستشفى السلطاني المستشفى التخصصي الوحيد تحت إشراف وزارتكم الموقرة يستقبل حالات الأطفال المحولين من المستشفيات المرجعية بالسلطنة ويؤسفني كل الاسف بأن الحالات المحولة لا يتم استقبالها من المستشفى السلطاني وذلك بسبب نقص الأسرة الموجودة اذن سؤالي معاليكم ما هو ذنب هذا الطفل والذي بحاجة الى رعاية صحية تخصصية بأن لا يتوفر له سرير ؟
    من المسؤول عن هذا الاخفاق ؟ كما انني معاليكم من خلال مراجعاتي المستمرة للمستشفى السلطاني والعديد من المستشفيات التخصصية والاحتكاك بالمرضى كون ابنتي تعاني من مرض مزمن وهي لا تزال طفلة نادرا ما يتم استقبالها بالمستشفى السلطاني نتيجة نقص الأسرة والكثير من الحالات يتم إعادتها الى المستشفيات المرجعية فسؤالي معاليكم مسؤولية من هي تقع تعريض حياة هذا الطفل للخطر ؟
    ناهيك عن الوضع المتردي لطب الأطفال في مستشفى خولة وعدم وجود كفاءات قادرة فعلا على تقديم الرعاية الصحية المتميزة لهؤلاء الاطفال ؟ لقد وقع بأن يتم استدعاء طبيب أطفال نتيجة رفض الكثير من الممرضات بسحب عينة دم من الطفل ولكن المصيبة بأن الطبيب نفسه فشل في ذلك انا لا اقول هذا الكلام الا من خلال واقع ملموس تم مشاهدته على ارض الواقع ، كما ان الأطباء والممرضين نادرا ما تجدهم يتابعون حالات الأطفال والمرضى وعند الحاجة إليهم لا تجدهم في أماكن مناوبتهم .
    مستشفى خولة مستشفى وصل الى درجة من الإهمال واللامبالاة بالمرضى وعدم الرقابة الصحية وتردي مبنى المستشفى كمستشفى تخصصي والذي يفتقر الى كوادر مؤهلة وأطباء قادرين على أداء واجبهم الصحي .
    " في كل كبد رطبة "
    " في كل كبد رطبة "
    " في كل كبد رطبة " يا معالي الوزير ، لذلك أناشد وزراتكم الموقرة بأن يخضع مستشفى خولة للمتابعة المستمرة وتطوير الكادر الذي يعمل وتجويد الخدمات المقدمة كالمستشفى السلطاني والذي للأسف يفتقر الى الأسرة .
    ما دفعني لكتابة هذا الموضوع هو ان الكثير من حالات الأطفال فارقت الحياة وذلك لعدة أسباب أهمها سوء التشخيص وعدم وجود أسرة بالمستشفى السلطاني ، كما ان بعض الحالات بسبب التشخيص الخاطيء للمريض يتم وضعه في حالة ( DNR ) Do Not Resuscitate وهو مصطلح طبي يعني بأن حالة المريض ميئوس منها ولا يوجد له علاج ، وفي حالة تدهور حالته الصحية فإن يترك بدون أي إنعاش او تدخل طبي حتى يفارق المريض الحياة .


    لماذا دور دائرة العلاج بالخارج مغيب ؟ لماذا لا يتم إرسال الحالات التي يصعب تشخيص الأمراض بها الى الخارج ؟ هل أصبحت حياة الأطفال رخيصة ؟
    لماذا يكابر الاطباء بعدم إعطاء المريض توصية للعلاج بالخارج طالما بأنهم عجزوا عن علاجه ويتم وضعه في (DNR ) . ، العديد من الحالات تم تشخيصها خطأ وبعد فوات الأوان وجد بأن علاج هذا المريض سهل وكان بالإمكان علاجه .

    معاليكم مستشفى تخصصي لطب الأطفال يجب ان يكون من ضمن منظومة وزارة الصحة فإن اطفال هذا البلد هم كأطفالك وانت أب لهم فنرجو معاليكم كونكم أب لهؤلاء الأطفال ان تكون نظرتكم اليهم ببذل جهود مضاعفة في إيجاد حلول لنقص الاسرة والسعي لإنشاء هذا المستشفى التخصصي لتقديم الرعاية لهؤلاء الأطفال فبناء هذا المستشفى خير من بناء الف مسجد " والله لا يضيع اجر من احسن عملا " .

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    05/09/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,182

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة قطرة بحر مشاهدة المشاركات
    معالي وزير الصحة لقد صرحت في وسائل الإعلام بأن فاعل خير تبرع بمبلغ مالي لإنشاء مستشفى تخصصي لطب الأطفال وحتى كتابة هذا النداء لم نرى أي شيء ملموس على أرض الواقع ولم يتم التطرق اليه نهائيا ، ومن هذا المنبر سؤالي يا معالي الوزير [COLOR="#FF0000"]أين ذهبت أموال الفاعل خير ؟[ معاه /COLOR] وأالمسألة ليست مبنى فحسب بل تجهيزات وكوادر ونظام عمل ؟ نريد إجابة .

    معاليكم ان أبناء واطفال هذا البلد الطيب بحاجة ماسة الى مستشفى تخصصى وذلك بسبب النقص الحاد في الرعاية الصحية لطب الأطفال ، كما ان المستشفى السلطاني المستشفى التخصصي الوحيد تحت إشراف وزارتكم الموقرة يستقبل حالات الأطفال المحولين من المستشفيات المرجعية بالسلطنة ويؤسفني كل الاسف بأن الحالات المحولة لا يتم استقبالها من المستشفى السلطاني وذلك بسبب نقص الأسرة الموجودة اذن سؤالي معاليكم ما هو ذنب هذا الطفل والذي بحاجة الى رعاية صحية تخصصية بأن لا يتوفر له سرير ؟ بالفعل الطاقة الاستيعابية للمستشفيات عموما في تناقص
    من المسؤول عن هذا الاخفاق ؟ كما انني معاليكم من خلال مراجعاتي المستمرة للمستشفى السلطاني والعديد من المستشفيات التخصصية والاحتكاك بالمرضى كون ابنتي تعاني من مرض مزمن وهي لا تزال طفلة نادرا ما يتم استقبالها بالمستشفى السلطاني نتيجة نقص الأسرة والكثير من الحالات يتم إعادتها الى المستشفيات المرجعية فسؤالي معاليكم مسؤولية من هي تقع تعريض حياة هذا الطفل للخطر ؟
    ناهيك عن الوضع المتردي لطب الأطفال في مستشفى خولة وعدم وجود كفاءات قادرة فعلا على تقديم الرعاية الصحية المتميزة لهؤلاء الاطفال ؟ لقد وقع بأن يتم استدعاء طبيب أطفال نتيجة رفض الكثير من الممرضات بسحب عينة دم من الطفل ولكن المصيبة بأن الطبيب نفسه فشل في ذلك وارد جدا جدا وفي هذه الحالة يتم اخذ الموافقة على ادخال الكانيولا في الاوردة في الرقبة او ان تطلب الامر بصورة عاجلة ان يتم اجراء عملية قطع اوردة الرجل في غرفة العمليات لفتح فتحة لادخال الكانيولا وفي الحالات الطارشة جدا جدا يتم ادخال الكانيولا عن طريق كسر قشرة عظمة الساق انا لا اقول هذا الكلام الا من خلال واقع ملموس تم مشاهدته على ارض الواقع ، كما ان الأطباء والممرضين نادرا ما تجدهم يتابعون حالات الأطفال والمرضى وعند الحاجة إليهم لا تجدهم في أماكن مناوبتهم . لا عذر لهم بالفعل حتى ولو في بريك لا بد من التناوب
    مستشفى خولة مستشفى وصل الى درجة من الإهمال واللامبالاة بالمرضى وعدم الرقابة الصحية وتردي مبنى المستشفى كمستشفى تخصصي والذي يفتقر الى كوادر مؤهلة وأطباء قادرين على أداء واجبهم الصحي .
    " في كل كبد رطبة "
    " في كل كبد رطبة "
    " في كل كبد رطبة " يا معالي الوزير ، لذلك أناشد وزراتكم الموقرة بأن يخضع مستشفى خولة للمتابعة المستمرة وتطوير الكادر الذي يعمل وتجويد الخدمات المقدمة كالمستشفى السلطاني والذي للأسف يفتقر الى الأسرة .
    ما دفعني لكتابة هذا الموضوع هو ان الكثير من حالات الأطفال فارقت الحياة وذلك لعدة أسباب أهمها سوء التشخيص وعدم وجود أسرة بالمستشفى السلطاني ، كما ان بعض الحالات بسبب التشخيص الخاطيء للمريض يتم وضعه في حالة ( DNR ) Do Not Resuscitate العديد من الامراض المستعصية بالفعل توضع تحت هذا الاجراء الطبي والذي لابد من اتخاذه من قبل 3 استشاريين وليس بالساهل وهو مصطلح طبي يعني بأن حالة المريض ميئوس منها ولا يوجد له علاج ، وفي حالة تدهور حالته الصحية فإن يترك بدون أي إنعاش او تدخل طبي حتى يفارق المريض الحياة .


    لماذا دور دائرة العلاج بالخارج مغيب ؟ لماذا لا يتم إرسال الحالات التي يصعب تشخيص الأمراض بها الى الخارج ؟ ولماذا العلاج في الخارج والعلاج متوفر في السلطنة ؟ هل أصبحت حياة الأطفال رخيصة ؟
    لماذا يكابر الاطباء بعدم إعطاء المريض توصية للعلاج بالخارج طالما بأنهم عجزوا عن علاجه ويتم وضعه في (DNR ) . ، العديد من الحالات تم تشخيصها خطأ وبعد فوات الأوان وجد بأن علاج هذا المريض سهل وكان بالإمكان علاجه .

    معاليكم مستشفى تخصصي لطب الأطفال يجب ان يكون من ضمن منظومة وزارة الصحة فإن اطفال هذا البلد هم كأطفالك وانت أب لهم فنرجو معاليكم كونكم أب لهؤلاء الأطفال ان تكون نظرتكم اليهم ببذل جهود مضاعفة في إيجاد حلول لنقص الاسرة والسعي لإنشاء هذا المستشفى التخصصي لتقديم الرعاية لهؤلاء الأطفال فبناء هذا المستشفى خير من بناء الف مسجد " والله لا يضيع اجر من احسن عملا " .
    الرد بالاحمر والازرق
     التوقيع 
    " قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً" (الإسراء، الآية: 84)

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    08/06/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,251

    افتراضي

    فيه تصريح كان مسبق لوزير الصحة
    قال إنه متبرع غير رأيه لأنه ما حصل تسهيلات
    اتوقع بتحصل فيديو ف يوتيوب

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    05/04/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    19

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة shinystarr مشاهدة المشاركات
    الرد بالاحمر والازرق
    بخصوص الرد اذا كان فاعل الخير شخص لا يفهم فاعتقد وزير الصحة شخص فاهم فالمتبرع اكيد واضع في الحسبان تكلفة الأجهزة والمعدات والكوادر التي ذكرتيها وحتى لو لم يكن كذلك
    فالحكومة ممثلة بوزارة الصحة يجب ان تتبنى هذا الموضوع وبقوة وتتمسك به بل وتحارب من اجله لانه يخدم المواطنين وأبناء هذا البلد .
    ولكن لا نعلم اين أموال المتبرعين تذهب " وان ربك لبالمرصاد "

    بالنسبة رد العلاج متوفر بالسلطنة فانني مقتنع اقتناع تام بأن العلاج غير متوفير والكثير من الحالات لا يدري الاستشاريين كيف يتصرفون فوزارة الصحة تنظر الى تكلفة علاج المريض هل هي مكلفة ام لا فاذا كانت تكلف الكثير يتم الرد عليهم بأنه لا يوجد للمريض علاج .. واقد اخبرني العديد من أولياء أمور المرضى بأن ابناءهم اكتشفوا في الوقت الضائع بأن علاجهم سهل ويتوفر لهم علاج ولكن وزارة الصحة تعتذر بأنه لا يوجد لهم علاج وان العلاج المتوفر فالسلطنة نفس العلاج في الخارج ( شر البلية ما يضحك ) اذن وصلت وزارة الصحة لأعلى مرحلة متقدمة في الطب في العالم اذا كان هذا ردهم ..

    أطالب من هذا المنبر بأن يتم تبنى هذا المشروع واقامته خير من شراء طائرة بوينج 747 تكلف ملايين الريالات .
    فأن علاج مريض واخراجه من حلقة الموت اعظم عند الله من بناء الف مسجد او شراء طائرات بوينج تكلف الحكومة ملايين الريالات ..

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    05/04/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    19

    افتراضي

    سبحان الله

    آخر تحرير بواسطة قطرة بحر : 10/10/2018 الساعة 01:13 PM

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    05/04/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    19

    افتراضي

    أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

مواضيع مشابهه

  1. ( نداء إنساني عاجل ) إلى كل من معالي وزير الديوان و الدكتور وزير الصحة ....الموقرين
    بواسطة بهجة الجنوب في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 149
    آخر مشاركة: 05/10/2015, 12:03 PM
  2. نداء إلى معالي الدكتور وزير الصحة الموقر
    بواسطة حسب الظروف في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 6
    آخر مشاركة: 07/08/2014, 05:38 AM
  3. نداء عاجل الى معالي وزير الصحة الموقر
    بواسطة محمد1965 في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 13/08/2012, 11:18 AM
  4. نداء الى معالي وزير الصحة
    بواسطة المناصر في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد للشؤون الدّولية
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 07/02/2012, 07:40 AM
  5. نداء الى معالي وزير الصحة
    بواسطة حوت البحر في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 21/02/2011, 06:40 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •