[Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] جائزة سبلة عمان للأعمال المرئية لعام 2018 [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ]
 
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
رؤية النتائج 1 إلى 30 من 35
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي مصر - هل الوضع الحالى بها ينذر بقدوم احتجاجات

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    مصر - الى اين تتجه

    المتتبع لما يحدث فى مصر خلال هذه الفتره والفتره الماضيه ولنقل من بدايه حكم السيسى الى الان يجد ان هناك سخط لدى عامه الناس.. يتبعه ضيق بسبب غلاء المعيشه
    وما تمر به مصر فى الوقت الحالى امر يجعل معظم الشعب كما ارا فى التلفاز والاخبار المقروءه والمسموعه وحتى ما شاهدته بنفسى فى مصر يجعل الشعب متذمر وغير راضى

    ولكى تكون الاحداث مفصله ومتتابعه للقارئ هنا لكى يعلم لماذا وصل الحال بهم الى هذا الامر - وهل الامر ينذر بوجود احتجاجات اخرى ومضاهرات تعيد مشهد ما حدث سابقا
    عندما تم الانقلاب على مرسى.. اسئله تتراود لدى كثير من المحللين الذين اقراء لهم مقالات فى الصحف البيضاء.. مصر بهذا الوضع الحالى وفى هذه الايام ربما ترسم لنفسها
    خط جديد او فصل جديد غير معلوم منتهاه

    ولكى تكون الامثله حيه مأخوذه من شهادات ناس بشكل مباشر.. وجدت لدى جيرانى من المصرين ان من لديه ابن يعمل فى العسكريه فهوه فى صف السيسى ومن لديه ابن عاطل
    او يعمل جهه اخرى غير عسكريه فهوه حتما ضد السيسى.. والسبب يعود الى الميزات الكثيره العديده التى قدمها السيسى لكل العسكرين لكى يضمن وجودهم فى صفه ..

    وهذى احدى سياسات السيسى فى الضمان بالجلوس على مقعد الرئاسه اكبر قدر ممكن - ولكن هذا الامر اوجد فجوه وهيه ان هناك تميز وتحيز وهذا امر يدعو الى الحساسيه مع
    الشعب ويجعلهم الى قسمين -اما بخصوص الجيران الموجودين معى فهم منقسمون الى قسمين فما ان يلتقيا حتى تبداء المعركه الكلاميه بينهم الى ان افض الشجار بينهم فلا تفكر بتاتا ان تفتح
    نقاش عن ماذا قدم السيسى لمصر امام شخص يحبه والاخر لا..

    لكى اكون منصفا فيجب ان اذكر كل شى فما قام به السيسى تجاه العسكر من ميزات ومبانى راقيه حديثه فى جميع انحاء مصر هيه نقله نوعيه للعساكر خاصه الجيش.. فأين ما تذهب
    فى مصر سواء فى الجيزه او الهرم او مصر الجديده تجد المبانى العسكريه بكل افرعها سواء سلاح جو او جيش مبانى راقيه فى واجهاتها.. لكن بالمقابل يبدو ان الطبقيه تزيد اكثر واكثر
    فالفقير يزداد فقر والغنى يزداد غنى..

    الامور لا تقتصر فقط على ان هناك ميزات كثيره تقدم لكل عسكرى بل ان هناك فساد وتم ذكر هذا من قبل كثير من الاخوه المصرين على تويتر والذين قامو بنشر بطاقات تختص ان الميزات
    العسكريه التى تختص العكسرين مثل تخفيض على اسعار المواد الغذائيه والبنزين وووو ليست مقتصره فقط على العسكرى نفسه بل جميع عائله تستطيع الحصول على هذه الميزات..

    لن نخرج بعيدا وسوف ندخل فى تفاصيل اخرى تبين بعض من الوضع الحالى لمصر.. فما تتناقله الصحف الان هوه خبر ( هكذا استرضت الحكومه المصريه القضاه ) الخبر سوف تجدونه فى صفحه اخرى منفصله
    وخبر اخر يحمل ( زيادة رواتب موظفي مصر.. امتصاص غضب أم دعم حقيقي؟ ) ايضا تجدون تفاصيله هنا والاخبار كثيره كمثال منها هذا ( تحذيرات للسيسي من انفجارات عفوية بسبب الغلاء )
    وخبر اخر ايضا بعنوان ( مصر.. غضب من إجراءات التقشف الجديدة )


    مصر بها تعداد سكانى ضخم والناس هناك تكافح من اجل لقمه العيش والوضع اصبح لا يطاق مع الاكثريه حتى القطار الذى يركبه ملاين الناس من اجل التنقل بسبب رخص سعره قد ارتفع سعره.. لذا كل هذه
    الاحداث توحى ان الصبر له حدود وان كثير من الشعب لن يصمت كثيرا - يكفى ان السياحه ليست مثل السابق وسعر الجنيه قد انخفض.. فالحل ليس فى مليارات الخليج التى تضخ دائما لهم بل الحل هوه محاربه الفساد
    بشكل حقيقى وقوى وحازم وصارم حتى يعلم اكبر حرامى يسرق ان هناك سجن ينتضره..

    اللهم احفظ مصر واعنهم وابعد عنهم كل ظالم..

    معاذ

    آخر تحرير بواسطة معاذ : 01/08/2018 الساعة 06:32 AM
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    هكذا استرضت الحكومة المصرية قضاة الاستئناف

    أقرت وزارة المالية المصرية زيادة غير مسبوقة وتاريخية في رواتب شريحة واسعة من القضاة، عقب ضغوط كبيرة منهم استمرت شهورا.

    وتأتي هذه الزيادات في وقت يتبنى فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي سياسة التقشف وما يستتبعها من ضرائب على محدودي الداخل وزيادة قياسية في أسعار السلع والخدمات والمحروقات، بشكل يجعلها المصدر الأول للموازنة العامة بعدما تجاوزت مساهمتها قرابة 77%، فضلا عن انهيار القدرات الشرائية.

    وأقر وزير المالية الجديد محمد معيط زيادة قدرها 5000 آلاف جنيه (280 دولارا) لنحو 5500 من قضاة الاستئناف في مصر صرفت مع نهاية يونيو/حزيران الماضي بأثر رجعي، استجابة لمطالبة هؤلاء بمساواتهم بقضاة محكمة النقض، بعد سنوات من مطالبة قضاة الاستئناف بهذه المساواة وإنهاء أفضلية قضاة النقض عليهم من ناحية الامتيازات المالية.

    وعرقل وزير المالية السابق عمرو الجارحي تنفيذ هذه المطالبات، ووضع عددا من العقبات أمام حدوث هذه الزيادة أثناء وجوده في الوزارة.

    وجاءت موافقة وزير المالية الجديد على القرار لتنهي أزمة استمرت نحو عام بعد أن نجحت ضغوط قضاة الاستئناف برئاسة المستشار عادل بعبش رئيس محكمة استئناف القاهرة؛ في دفع مجلس القضاء الأعلى برئاسة المستشار مجدي أبو العلا لتبني قرار بالمساواة بين قضاة الاستئناف وقضاة النقض في الرواتب، خاصة أن قضاة النقض كانوا يتقاضون بدل منصة وجلسات وجهود متميزة بشكل لم يكن قضاة الاستئناف يتمتعون به.

    وجاءت موافقة قسم الفتوى والتشريع بمجلس الدولة على أحقية قضاة الاستئناف في تقاضي هذه البدلات والمساواة مع مستشاري النقض، لتزيل آخر عقبة كان يراهن عليها وزير المالية السابق لتأخير تمتع قضاة الاستئناف بنفس ميزات قضاة النقض.

    ووجد الوزير الجديد نفسه مضطرا لصرف البدلات لقضاة الاستئناف وبأثر رجعي وبقيمة 300 مليون جنيه (17 مليون دولار) في العام المالي 2018/2019، رغم أن وزارة المالية كانت تتذرع بنقص الميزانيات لعدم صرف هذا البدل أو تعطيل صرفها للعام المالي القادم.


    أزمة قائمة
    ورأى مراقبون للشأن القضائي أن صرف وزارة المالية بصرف الفروق المالية الضخمة لقضاة الاستئناف لن ينهي الأمة داخل دوائر الاستئناف، لا سيما أن الأزمة تتعلق بفئة المستشارين "أ. ب. ج" فقط داخل المحكمة بشكل يفتح الباب أمام مطالبات مماثلة من جانب معاوني ووكلاء ورؤساء النيابة والرؤساء بمحاكم استئناف المحافظات والكتبة والإداريين.

    فهؤلاء سيطلبون التمتع بهذه البدلات والمساواة مع نظرائهم العاملين في محكمة النقض، بشكل سيزيد من الضغوط على الموازنة العامة للدولة التي تتبنى سياسة تقشفية لا يعاني منها إلا الطبقة الوسطى وصغار الموظفين ومحدودو الدخل.

    ويربط بعض المراقبين بين قيام وزارة المالية بالموافقة على صرف هذه الفروق المالية الضخمة وبين محاولات حثيثة لاسترضاء قطاع كبير من القضاء أبدى استياء من سطوة السلطة التنفيذية على القضاء.

    وظهرت تلك السطوة بوضوح في تعديلات قانون السلطة القضائية وإعطاء القيادة السياسية الحق في تعيين رؤساء الهيئات القضائية، في سابقة هي الأولى من نوعها حيث يختار مجلس القضاء الأعلى الرئيس طبقا لأقدمية التعيين، بينما يكتفي رئيس الجمهورية بالتصديق عليه.

    وزاد من غضب القضاة تعطيل حركة قضائية تضم نحو 300 من أبناء القضاء بفعل تدخل أجهزة سيادية اعتدت على الحق الأصيل لمجلس القضاء الأعلى في تعيين العاملين في السلك القضائي.

    وظهر غضب القضاة في تغريدة لرئيس نادي القضاة المستشار محمد عبد المحسن، وصف فيها استبعاد أبناء المستشارين من التعيين بالظلم، وهو ما يعد سابقة بشكل دفع الحكومة لإقرار هذه الزيادة التاريخية في رواتب قضاة الاستئناف علها تلجم هذا الغضب
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    زيادة رواتب موظفي مصر.. امتصاص غضب أم دعم حقيقي؟

    في خطوة روجت لها الحكومة المصرية باعتبارها دعما اقتصاديا للمواطن، وافق مجلس النواب على مشروع قانون بمنح علاوتين -خاصة واستثنائية- للعاملين بالدولة، إلى جانب زيادة معاشات الموظفين بنسبة 15% بدءا من الشهر الجاري.


    وبموجب القانون سيكون الحد الأدنى لقيمة العلاوة الدورية المستحقة للعاملين المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016- طبقا للمادة 7 منه- 65 جنيها شهريا (حوالي 3.5 دولارات).

    بينما سيُمنح العاملون بالدولة -من غير المخاطبين بالخدمة المدنية- علاوة خاصة بنسبة 10% من الأجر الأساسي، بحد أدنى 65 جنيها شهريا.

    وهذه الزيادة في الرواتب اعتبرها وزير المالية د. محمد معيط الأكبر في التاريخ




    نار الغلاء
    خطوة الحكومة لزيادة دخول الموظفين تبدو في ظاهرها جيدة إذا ما تم تقييمها بمعزل عن خطوات حكومية أخرى، فخلال الشهر الماضي أعلنت عن زيادة أسعار المياه بنسبة وصلت 46.5% وزيادة أسعار الكهرباء بمتوسط نحو 26%.

    كذلك أعلنت الحكومة -ثاني أيام عيد الفطر- رفع الدعم عن الوقود للمرة الثالثة بنسب تراوحت بين 17.5 و50.6%، كما رفعت أسعار أسطوانات الغاز المنزلي بنسبة وصلت إلى 66.6%.

    هذا إلى جانب رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق الذي يستخدمه نحو ثلاثة ملايين مواطن يوميا، بنسبة 250% في مايو/أيار الماضي.

    وما يزيد التناقضات موافقة البرلمان في أبريل/نيسان الماضي، على زيادة رواتب رئيس مجلس الوزراء وأعضائه ونوابه، والمحافظين، وكذلك رئيس مجلس النواب ونائب رئيس الجمهورية.

    وبذلك تُمنح هذه القيادات رواتب تعادل الحد الأقصى للأجور، بينما يحصلون على معاشات تصل إلى 80% من الراتب، حيث يحصل الوزير على 42 ألف جنيه كراتب شهري (2300 دولار) ويكون معاشه 33 ألف جنيه.



    عبد الهادي: زيادة الرواتب لن تحسن الأوضاع الاقتصادية للمواطنين (الجزيرة)

    فئات منسية
    وفي قراءته للقانون الجديد، يلقي البرلماني السابق د. عز الدين الكومي الضوء على مصير ملايين المصريين من غير الموظفين سواء بالقطاع الخاص أو الحكومي، متسائلا "ما مصير العمالة غير المنتظمة والفلاحيين؟".

    وشكك الكومي في سعي الحكومة لرفع المعاناة عن المواطنين قائلا "بعد اتباع النظام سياسات اقتصادية خاطئة، ومع تصاعد المعارضة على مواقع التواصل يحاول أن يمتص غضب المواطنين بزيادة المرتبات".

    واعتبر منح العاملين بالدولة علاوات استثنائية ورفع معاشاتهم "محاولات يائسة لتجميل وجه النظام" وأنها من باب "ذر الرماد في العيون لحجب رؤية فشل النظام".

    ومن جانبه، يرى الناشط الحقوقي عمرو عبد الهادي أن منح الموظفين العلاوات "نوع من الخداع للموطن البسيط".

    وأشار عبد الهادي إلى أن هذه الزيادات "جاءت بعدما احتقن الشارع من ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء والمياه مما أثر على ارتفاع أسعار كل السلع الغذائية ومواد البناء".

    وقال "إن السلطة شعرت باحتجاجات شعبية تلوح في الأفق، فقررت تسكين المصريين بهذه الزيادات، لكن أسعار السلع والخدمات ارتفعت بشكل جنوني" وأن أي زيادة بمرتب الموظف لن تقدر على مجاراة ما وصفه بالانهيار الاقتصادي.

    أما عضو لجنة التضامن الاجتماعي بالبرلمان محمد أبو حامد، فاعتبر زيادة العلاوات الاستثنائية ورفع المعاشات من ضمن قرارات الحماية الاجتماعية التي تتبعها الدولة منذ بدء إجراءات الإصلاح الاقتصادي".

    وأضاف حامد أن قرارات الإصلاح الاقتصادي ينتج عنها ارتفاع بأسعار السلع، ومقابل ذلك يتم اتخاذ إجراءات الحماية الاجتماعية للتخفيف من الضغوط على المواطنين ومحاولة سد الفجوة بين الأجور والأسعار.
    المصدر : الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    مصر.. غضب من إجراءات التقشف الجديدة


    كان الأمل يحدو المصريين في تناسي الصعوبات الاقتصادية التي يواجهونها مع احتفالهم بنهاية شهر رمضان وحلول عيد الفطر، لكنهم تلقوا رسالة بأن عليهم أن يشدوا الحزام أكثر.



    ففي غمرة الاحتفال بالعيد، أعلنت حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت خفض الدعم على الوقود لترتفع أسعاره وأسعار النقل العام بنسب وصلت إلى 50%.

    ومع عودتهم لأشغالهم في القاهرة بعد انتهاء عطلة العيد، استشاط الناس غضبا بسبب المبالغ الإضافية التي أصبح عليهم دفعها لاستقلال الحافلات أو تزويد سياراتهم بالوقود.

    تقول صباح حسن، وهي أم لستة أطفال وتعمل في أحد رياض الأطفال بوظيفة عاملة نظافة، "كنا نعرف أنه ستكون هناك زيادات في الأسعار، لكننا لم نكن نتوقع أن تكون كبيرة على هذا النحو".

    وتضيف صباح أن تكلفة الانتقال قفزت من نحو خمسة جنيهات للرحلة (0.28 دولار) إلى ما لا يقل عن عشرة جنيهات.

    وتابعت "فاتورة الغاز الذي تستهلكه أسرتي تضاعفت وكذلك فاتورة المياه. كيف ستكفي الألف جنيه (55 دولارا) التي أتقاضاها كل ذلك؟".

    وزيادة أسعار الوقود هي الأحدث في سلسلة من إجراءات التقشف التي تنفذها مصر ضمن إصلاحات اقتصادية كبرى في إطار اتفاق قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

    وتُرجع السلطات والكثير من خبراء الاقتصاد الفضل إلى هذه الإصلاحات في المساعدة على جذب استثمارات أجنبية طويلة الأجل وتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي، لكن الإصلاحات المالية أضرت المصريين بشدة.

    ويأتي خفض دعم الوقود بعد أيام فقط من إعلان الحكومة رفع أسعار الكهرباء بنسبة 26% في المتوسط ورفع أسعار مياه الشرب بنحو 50%.

    وحث السيسي المصريين على التحلي بالصبر، وقال في الآونة الأخيرة إن بلاده ستجني ثمار التقشف، وإن ذلك سيعود على الجميع.

    وقال خلال الشهر الجاري، في إشارة على ما يبدو إلى الاحتجاجات التي خرجت في الأردن ضد زيادة الضرائب، إنه لا يريد أن يتحدث عن دول أخرى، ودعا إلى الحيطة محذرا من أن اضطرابات مماثلة في مصر تهدد استقرار البلاد




    ننفق دون مقابل
    وذكر بعض المصريين أنهم سيقبلون تحمل ثمن الاستقرار وتحسين الاقتصاد، ويقول أحمد محمد (36 عاما)، وهو عامل في إحدى المقاهي، "سأدفع أكثر لأزود دراجتي النارية بالوقود، لكن هذا ثمن يسير أدفعه لدعم السيسي وإعادة مصر من جديد إلى المسار الصحيح".

    بالمقابل قالت نرمين التي تعمل مديرة في قطاع صناعات النسيج "يجب أن يفكر السيسي في العوام لمرة.. كل ما نفعله هو الإنفاق ولا نرى شيئا في المقابل". ورفضت أن تكشف عن اسمها بالكامل.

    وقال محمد مبارك، الذي يعمل سائقا لسيارة أجرة، إن تشغيل سيارته أصبح أكثر كلفة بكثير.

    وأضاف "في أيام مبارك، كنت أذهب إلى محطة الوقود بخمسين جنيها وأملؤها بالوقود تماما ويتبقى معي مبلغ من المال. الآن تكلفني 140 جنيها".

    ويضيف "لن يرفع أحد صوته. الناس خائفون ويشعرون بأنهم مكبلون". وطلب 30 جنيها للرحلة التي كانت عادة ما تتكلف 20 جنيها فقط.

    وعلى الرغم من عدم الرضا، فإن معظم المصريين قالوا إنهم لا ينوون الخروج في احتجاجات خشية أن تتبع ذلك حالة فوضى أو أن يتم إلقاء القبض عليهم.

    واندلعت احتجاجات نادرة على نطاق ضيق الشهر الماضي بسبب زيادة مفاجئة في أسعار تذاكر قطارات مترو الأنفاق في القاهرة.

    وجرى إلقاء القبض على عدد من الأشخاص على صلة بالمظاهرات، التي أصبحت عام 2013 غير قانونية من دون الحصول على إذن مسبق من وزارة الداخلية.
    المصدر : رويترز
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    07/04/2017
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,587

    افتراضي

    يا معين الله يبعد عن مصر مثيري الفتن..

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة القيم مشاهدة المشاركات
    يا معين الله يبعد عن مصر مثيري الفتن..
    امين يارب
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    07/04/2017
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,587

    افتراضي

    الله يعين مصر ممن ديدنهم اثارة الفتن سواء من هم في الداخل أو الخارج..

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة القيم مشاهدة المشاركات
    الله يعين مصر ممن ديدنهم اثارة الفتن سواء من هم في الداخل أو الخارج..
    الله يحفظ مصر من الفتن ما ضهر منها وما بطن
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    لم تجد وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد من حل لأزمة ارتفاع الأسعار في بلادها إلا بدعوة المصريين إلى عدم شراء السلع أصلا.

    وقد قوبلت هذه الدعوة باستنكار جديد في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انهالت الانتقادات على المقترح وصاحبته.

    وحثت الوزيرة الشعب المصري على الاقتداء بالإنجليز الذين تعودوا -بحسبها- على شرب الشاي بدون سكر بسبب ارتفاع سعره، وقالت "من وجد سلعة غالية لا يشتريها.. أسبوع، شهر"، وتساءلت "ماذا سيقع؟".

    المغردة أمل السكري سألت في تغريدة لها وزيرة التخطيط إن كان الحال كذلك مع السلع، فما هو الحل المقترح لغلاء العلاج في المستشفيات والمواصلات والكهرباء والمياه وغيرها؟


    أما المغردة دينا فقد عقبت على مقترح الوزيرة بأنه "هذا هو التخطيط وإلا فلا". وأضافت أن جميع السلع التي يرتفع ثمنها تصبح -وفق هذا المنظور- ضمن الكماليات، وبالتالي لا حاجة لشرائها. وتابعت "وزيرة فاشلة في حكومة أفشل تحت قيادةٍ الفشل هو الإنجاز الوحيد لها

    وفي موقف آخر، دعا عبد القادر مرزوق الوزيرة المصرية إلى الاقتداء بالإنجليز في مستشفياتهم وحرية تعبيرهم.

    الواقع المصري يتطلب -بحسب المغرد شافي- مسؤولين يشعرون بالمواطن ولا يتعالون عليه، داعيا الوزيرة إلى التزام الصمت فهو خير لها من الحديث وتقديم مثل هذه المقترحات


    ومن باب التهكم، اقترح صاحب حساب "حارس البوابة" على الشعب المصري ملء بطنه بالهواء، وقال إنه بهذه الطريقة "سيشبع الشعب وينام".

    في المقابل، تبنى المغرد بلبل المقترح الذي قدمته هالة السعيد، ودعا إلى تجريب مقاطعة اللحم والأرز مدة أسبوع واحد وانتظار النتائج بعد ذلك، منتقدا جشع التجار.
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    السيسي يكابد أوجاع الرحيل


    لم يسمّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الناس "الذين أوصلوا الشعب لقمة الفقر"، لكنه شدد على أنه قدم للسلطة من أجل علاج هذا الوضع و"تحويل مصر إلى أمة ذات شأن".

    من المؤكد أن الرئيس على وعي بأن مصر ظلت أمة ذات شأن على مر التاريخ، وأن جامعة القاهرة التي ألقى كلمته بداخلها كانت منارة إشعاع قبل مئة عام.

    لكنه كان غاضبا من عدم تقدير المصريين لجهوده، فبدل شكره على معركته ضد العوز ، أطلقوا وسما على مواقع التواصل لمطالبته بالرحيل عن السلطة.

    يقول السيسي "عندما عملت على إخراج الناس من حالة العوز أطلقوا وسما تحت عنوان ارحل_يا_سيسي.. أزعل ولا مزعلش"؟

    ليضيف "في هذه أزعل. في هذه أزعل، يجب أن نخرج من العوز الأخلاقي والعلمي والاقتصادي والمعنوي".

    وللخروج من هذا العوز، لم يتحدث الرئيس عن خطط ولا برامج عملية، إنما اكتفى بمفاهيم عامة من قبيل تكاتف المجتمع ورسم صورة جميلة للوطن والتفاعل مع العالم.

    ولعل من الغريب أن السيسي الذي يريد البقاء من أجل الخروج بالناس من العوز، شدد في الكلمة نفسها على أن إخراج المواطنين من العوز ليس مسؤولية الحكومة، إنما على الشعب أن يقوم بذلك


    الدين والطلاق
    ومن دون تمهيد قفز السيسي إلى ما سماها الإشكاليات الدينية، لكن "العوز المعرفي" كان له بالمرصاد فاتهم الأديان بأنها غير قادرة على استيعاب "أن الله تعالى هو الذي أنزل الدين وصنع التطور الإنساني".

    ورغم أنه كان يتحدث في مؤتمر للشباب بجامعة القاهرة، فإن السيسي وجد الفرصة مناسبة للتشديد على ضرورة "توثيق الطلاق من أجل حماية المجتمع وتحقيق الاستواء فيه".

    ربما فات على الرئيس أن توثيق الطلاق ليس من ضمن أولويات طلاب الجامعة، لأن معظمهم لم يتزوج أصلا، فما يهمهم هو تخفيف الأعباء المالية للدراسة وحصولهم على فرص عمل بعد التخرج.

    وما دام السيسي يصر على أن العوز هو الذي جاء به للسلطة، فإنه من المهم إلقاء نظرة على ظروف دخوله للقصر وعلى الوضع الاقتصادي والسياسي في البلاد.

    لم يكن الشعب المصري يعرف شيئا عن الضابط عبد الفتاح السيسي قبل أن يرقيه الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي إلى رتبة فريق ويعينه وزيرا للدفاع في 2012.

    حقبة العوز
    في الثالث من يوليو/تموز 2013 انقلب السيسي على رئيسه وأودعه السجن، لتدخل مصر فعليا في مرحلة العوز السياسي والاقتصادي، وفق تقارير المنظمات والحقوقية.

    وفي 2014 خلع السيسي بزته العسكرية ودخل في سجال انتخابي مع مرشح صوري ليكرر الخطوة في 2018 ليفوز بولاية ثانية ينغصها اقتراب موعد الرحيل ما لم ينقلب على الدستور .

    ومنذ وصل السيسي للسطلة بالانقلاب ثم بالانتخاب استفحلت الأزمة الاقتصادية وعجزت خزائن مصر عن الوفاء بأدنى متطلبات الحياة الكريمة للمواطنين.

    وحسب بيانات اقتصادية، فإن متوسط الرواتب بمصر لا يتجاوز 160 دولارا، في حين تشكو معظم شرائح المجتمع من غلاء المعيشة وتكاليف النقل وتفاقم أزمة السكن



    وتفيد التقارير الحقوقية أن السلطات المصرية تعتقل أربعين ألف معارض، بينهم العديد من القادة السياسيين وأساتذة الجامعات والأطباء والمحامين.

    نداءات الرحيل
    لذلك، بدا أن انكسار خاطر الرئيس لم يكن له أي صدى بين الشباب المصري، فقد عاد وسم "ارحل_ياسيسي" مرة أخرى إلى قائمة التريند بعد خطبة العوز في مؤتمر الشباب بجامعة القاهرة.

    وبأسلوب ساخر، غرد حسام الحملاوي على تويتر قائلا "لا أحد يكتب ارحل يا سيسي، لأن الوسم يغضب الرئيس".

    أما محمد فكتب على تويتر "ارحل_يا_سيسي لا نريد العيش في العوز الذي وضعتنا فيه أنت (ومديرة صندوق النقد الدولي كريستين) لاجارد. شكرا".

    وبدوره خاطب المغرد الباجوري الرئيس قائلا "مصيبه أن تفكر في حل أزمات البلد وانت ومن حولك سبب ضياع البلد. ارحل_يا_سيسي".
    المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  11. #11
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    تحقيق للجزيرة بسيناء.. ضباط مصريون تعاونوا مع تنظيم الدولة


    بثت قناة الجزيرة، مساء الأحد، تحقيقا استقصائيا تضمّن صورا وشهادات حصرية من قلب العمليات العسكرية في سيناء في فيلم بعنوان: "سيناء.. حروب التيه".

    وقد كشف برنامج "المسافة صفر" -في الجزء الأول من التحقيق- وثائق سرية وصورا وشهادات حصرية توصل إليها من قلب العمليات العسكرية في سيناء.

    وأثبتت هذه الوثائق والشهادات انشقاق أربعة ضباط منشآت أمنية من قوات العمليات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية وانضمامهم إلى تنظيم الدولة في سيناء، مؤكدا أنهم انضموا للتنظيم أثناء تنفيذهم مهمة في سيناء تحت إشراف الجيش، رغم أنه يُفترض أن هؤلاء الضباط خضعوا لتأهيل فكري ضد التطرف، وهو ما يشير إلى وجود خلل كبير في المنظومة الأمنية المصرية في سيناء.

    كما أورد التحقيق كشف ضابط جيش يخدم في سيناء تجاهل غرفة عمليات الجيش لنداءات الاستغاثة عند وقوع بعض الهجمات على ثكنة عسكرية جنوبي رفح.

    وسلط الفيلم الضوء على مجموعات قبلية مسلحة شكلها الجيش في سيناء بالاستعانة بشخصيات ذات سوابق إجرامية أصبحت اليوم مقربة من النظام ولها معه مصالح اقتصادية كبيرة في سيناء، وصرح قيادي في هذه المجموعات بأن الهدف من تشكيلها كان حماية تجارة التهريب مع قطاع غزة.

    وقد توصل التحقيق إلى أنه لا يكاد يمر أسبوع على قوات الأمن المصرية (جيشا وشرطة) في شمال سيناء دون وقوع قتلى ومصابين في صفوفها جراء هجمات تنظيم الدولة هناك.

    وذكر أن هذه الهجمات وصل عددها بين عامي 2014 و2018 إلى ألف هجوم مسلح، وسقط خلالها ما لا يقل عن ألفي قتيل من الضباط والجنود وأكثر من ثلاثة آلاف مصاب، وهو متوسط الأرقام المذكورة في بيانات المتحدث العسكري المصري وتنظيم الدولة.

    ويعد الفيلم أول تحقيق من نوعه يعرض صورا وشهادات حصرية لعسكريين مصريين من قلب العمليات في سيناء رغم الطوق الأمني المشدد، والتعتيم الإعلامي الذي يفرضه الجيش المصري على المنطقة منذ الانقلاب العسكري في عام 2013.

    وسيكشف الجزء الثاني من التحقيق تفاصيل مثيرة عما يجري في سيناء، ويحاول نظام عبد الفتاح السيسي بكل السبل منع تسرب تفاصيله للإعلام المحلي والدولي.
    المصدر : الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  12. #12
    تاريخ الانضمام
    14/06/2017
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,111

    افتراضي

    لم يعد احد يصدق قناة الجزيره القطريه


    لهذا اعتقد ان مصر ستشهد استقرار طويل
     التوقيع 











  13. #13
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة روح النصر0 مشاهدة المشاركات
    لم يعد احد يصدق قناة الجزيره القطريه


    لهذا اعتقد ان مصر ستشهد استقرار طويل
    صحيح - والدليل اخر مقال ضهر فى مصر يتحدث عن خصى المصرين لكى يكبح السيسى عدد المصرين وعدد تزايدهم
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  14. #14
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    شاهد.. السيسي يستغل رقصة كيكي: ارفع البنزين ولا تقلق


    كيكي" مقطع من أغنية لمغني الراب دريك، اشتهرت بدخول شباب بمختلف مناطق العالم التحدي الذي يحمل اسمها، ويقضي بالرقص أمام الباب الأمامي للسيارة، بينما السيارة تتحرك على وقع نغمات الأغنية.

    لكن في مصر أخذ المقطع شهرة أخرى بعدما ورد على لسان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال إجاباته، الأحد، على أسئلة الحاضرين في المؤتمر الوطني السادس للشباب بجامعة القاهرة، ونقلها التلفزيون المصري.

    فخلال جوابه على أحد الأسئلة طالب السيسي المصريين بالوفاء بعهدهم تجاهه، مؤكدا أنه من جانبه سيفي بعهده تجاههم.

    ثم ما لبث أن عقب على جوابه ضاحكا "قاعدين تركبوا العربيات وكيكي ومش كيكي.... يا مهندس طارق (يقصد وزير البترول والثروة المعدنية)، زود البنزين ما تقلقش"، ثم انفجر ضاحكا.

    وأضاف "يقول لك إحنا بنعمل كيكي، طيب خلاص إعمل كيكي".

    وانتشر مقطع السيسي وهو يتحدث عن رقصة كيكي بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وسخر منه كثير من المصريين خاصة عندما تحدث عن رفع البنزين مستغلا انشغال الشعب بالرقص على أنغام "الكيكي".
    المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  15. #15
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    السيسي ينتقد الشائعات ونشطاء يردون عليه: ارحل


    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن الخطر الحقيقي الذي تمر به البلاد والمنطقة هو تفجير الداخل بالشائعات والأعمال الإرهابية والضغط بهدف تحريك الناس لتدمير بلدهم، كاشفا أن مصر واجهت في ثلاثة أشهر 21 ألف شائعة.

    وقال السيسي في كلمة ألقاها الأحد خلال حفل لتخريج طلبة كليات عسكرية، إن "التدمير لبلادنا مش هيكون (لن يكون) غير من جوانا (داخلنا)، ننتبه تماما لما يحاك بنا.. عاوز (أريد) أقولكم سر، واجهنا 21 ألف شائعة في 3 شهور الهدف منها بلبلة وعدم استقرار وتضييع وإحباط".

    ولم يقدم السيسي تفاصيل أكثر بخصوص الشائعات، غير أن مركز معلومات مجلس الوزراء المصري أصدر بيانات عديدة في الشهور الثلاثة الأخيرة تفند ما اعتبره شائعات، أغلبها متعلق بارتفاع الأسعار وحذف سلع مدعمة وظهور أطعمة فاسدة.

    وأعلنت مصر في السنوات الأخيرة مواجهتها عددا من العمليات التي وصفتها بـ"الإرهابية"، وأسفرت عن ضحايا ومصابين بالمئات.

    وفي السنوات الأخيرة توجهت القاهرة لخطوات اقتصادية قالت إنها بهدف إنقاذ البلاد، رغم المعاناة التي يعيشها مصريون جراء ارتفاعات الأسعار المتوالية.

    وشهدت مصر في شهري يونيو/حزيران الماضي ويوليو/تموز الجاري ارتفاعا في أسعار الخدمات كالكهرباء والمياه والغاز والوقود والمواصلات.

    وبالتزامن مع خطاب السيسي، احتل وسم #ارحل_يا_سيسي موقع تويتر في مصر للمرة الثانية خلال أقل من شهر، حيث شارك الآلاف مطالبين السيسي بالرحيل وترك السلطة لما اعتبروه فشلا في القيام بمهام الرئاسة، خصوصا على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

    وكان وسم #ارحل_يا_سيسي قد تصدر تويتر على مدى ستة أيام متواصلة نهاية يونيو/حزيران الماضي بمئات الآلاف من التغريدات، قبل أن يختفي الوسم من تويتر، واتهم ناشطون -آنذاك- إدارة الموقع بحذفه.
    المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  16. #16
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    حقوقيون بريطانيون: لا عدالة في مصر السيسي

    وثّق حقوقيون بريطانيون في ٢٦٩ صفحة الانتهاكات الحقوقية في مصر، وأعلنوا في تقرير حقوقي جديد أطلقوه من العاصمة البريطانية لندن أن مصر تعيش حاليا حالة من "العدالة الغائبة"، في ظل سطوة السلطات الأمنية والعسكرية وتغولها على القضاء، إضافة لتهاوي منظومة العدالة والقضاء.

    الخبراء القانونيون قالوا إن تقريرهم جاء ردا على تقارير حقوقية بريطانية أعدتها شركات خاصة مستأجرة من النظام المصري، حاولت فيها تلك الشركات تبييض صفحة الحكومة المصرية، ومحاولة الترويج بأن سجونها فارغة تماما من معتقلي الرأي رغم التقارير الدولية التي أعدتها منظمات حقوقية وأكدت فيها تكدس السجون بآلاف المعتقلين السياسيين منذ الانقلاب العسكري الذي قاده الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي قبل خمسة أعوام.

    حرب دعائية
    وعلى خلاف ادعاءات الحكومة المصرية بأنها تحترم منظومة حقوق الانسان، وأن سجونها خالية من معتقلي الرأي، لا يرى المحامي وخبير القانون الدولي كارل باكلي -أحد محرري هذا التقرير- وجودا لأي احترام مصري للقوانين والنظم الدولية فيما يتعلق بملف المعتقلين السياسيين.

    ذكر أن إحدى ركائز الديمقراطية هي احترام سيادة القانون، وأن مصر لا تحترم القوانين الأساسية للحريات، ولا توجد سيادة للقانون، واصفا حكومة السيسي بأنها تتحدث بخطاب حرب دعائية، فمنظومة القضاء في مصر تم التلاعب بها وتدميرها، بحسب باكلي.




    قضاء أمني
    وفي حديث للجزيرة نت قال أنس التكريتي رئيس مؤسسة قرطبة لحوار الحضارات المنظمة للندوة إن التقرير الذي نشروه أمس الأربعاء يأتي في سياق الرد على تقرير أصدرته في وقت سابق شركة قضائية بريطانية يبدو أن نظام السيسي كلفها بإصداره.

    وأوضح التكريتي أن تقرير أمس رد فعل قانوني وطبيعي على النظام المصري ومؤسساته، كما يبين التقرير بالتفصيل كيف أن القضاء المصري ومنذ الانقلاب عام 2013 تم تسييسه إلى درجة لا يمكن معها اليوم التفريق بين السلطة القضائية والسلطة الأمنية.

    وقد تم توثيق المجازر التي ارتكبت عقب الانقلاب العسكري عام 2013، وهو التاريخ الذي انزلقت فيه البلاد نحو الفوضى والانسداد السياسي، بحسب التقرير.

    آلاف في السجون
    من جهتها قالت رئيسة المجلس الثوري المصري مها عزام إن التقرير نجح في إثبات عدم وجود قانون ولا سيادة قانون في مصر، وأشارت مها إلى أن حيثيات التقرير توضح أن ممارسات الحكومة المصرية ضد معارضيها خارجة عن القانون وبالغة الخطورة. ويشير التقرير إلى آلاف ما زالوا قابعين في سجون السيسي منذ خمس سنوات دون أي محاكمات عادلة.

    ويصادف الثالث من يوليو/تموز كل عام ذكرى الانقلاب العسكري الذي قاده الجنرال عبد الفتاح السيسي ضد الرئيس المعزول محمد مرسي عام 2013، وأفضى ذلك إلى إحكام قبضة الجيش على الدولة.
    المصدر : الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  17. #17
    تاريخ الانضمام
    23/07/2017
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,099

    افتراضي

    هل رجعت الجزيره القطريه بعمل حمله ضد مصر ؟
    غريب امر هذه الدولة التي لاتريد الاستقرار لاي دوله عربيه
    وتصر على الفوضى ودعم الفوضى والثورات
    بالامس كنت في مصر والاوضاع طبيعيه
    كما هي مصر دومآ
    وهذا يزعج الجزيره القطريه
    لانها تعيش على الفوضى

  18. #18
    تاريخ الانضمام
    16/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    17,034

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة راشد الباطني مشاهدة المشاركات
    هل رجعت الجزيره القطريه بعمل حمله ضد مصر ؟
    غريب امر هذه الدولة التي لاتريد الاستقرار لاي دوله عربيه
    وتصر على الفوضى ودعم الفوضى والثورات
    بالامس كنت في مصر والاوضاع طبيعيه
    كما هي مصر دومآ
    وهذا يزعج الجزيره القطريه
    لانها تعيش على الفوضى
    مثل دولتكم وشيخكم لا يرغب بإستقرار أي دولة عربية مسلمه
    وما خلية التجسس بهدف قلب نظام الحكم إلا بدليل على ذلك
     التوقيع 
    إتصدقين ..
    إني على كثر السنين
    غنيت بأشواقي وحنين
    غنيت بس مدري لمين ؟
    غنيت لعيون الأماكن
    غنيت بنت النور .. لكن
    إنتي أجمل
    إنتي أحلى
    مذهله
    يمكن .. ولكن
    إنتي أجمل
    إنتي احلى
    إنتي وجه النور
    بنت النور
    كل النور
    في كل الأماكن
    إنتي أروع من تغنيه السنين
    إتصدقين .

  19. #19
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة راشد الباطني مشاهدة المشاركات
    هل رجعت الجزيره القطريه بعمل حمله ضد مصر ؟
    غريب امر هذه الدولة التي لاتريد الاستقرار لاي دوله عربيه
    وتصر على الفوضى ودعم الفوضى والثورات
    بالامس كنت في مصر والاوضاع طبيعيه
    كما هي مصر دومآ
    وهذا يزعج الجزيره القطريه
    لانها تعيش على الفوضى
    مصر
    البحرين
    الامارات
    السعوديه

    الجزيره ما راح ترحم هذه الدول وكل تقرير يفشلكم او يفضحكم او يكشف اموركم بالمختصر كل ما هوه سلبى او اخبار شر فراح تذيعه الجزيره

    عب ليش الجزيره ما تركز على بلدان ثانيه مثل ما تركز عليكم

    السبب هوه الحصار ومهاجمه قطر والرغبه على التعدي على سياده قطر
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  20. #20
    تاريخ الانضمام
    07/06/2018
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    42

    افتراضي

    مصر بخير حكومة وشعبا ولا عزاء للحاقدين

  21. #21
    تاريخ الانضمام
    23/07/2017
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,099

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة معاذ مشاهدة المشاركات
    مصر
    البحرين
    الامارات
    السعوديه

    الجزيره ما راح ترحم هذه الدول وكل تقرير يفشلكم او يفضحكم او يكشف اموركم بالمختصر كل ما هوه سلبى او اخبار شر فراح تذيعه الجزيره

    عب ليش الجزيره ما تركز على بلدان ثانيه مثل ما تركز عليكم

    السبب هوه الحصار ومهاجمه قطر والرغبه على التعدي على سياده قطر

    كلامك مثل الجزيره غير صحيح
    الجزيره من كثر كذبها لا احد يصدقها
    وعن التركيز ونقل الاخبار السلبيه وتأليف القصص والخ ..

    ولكن هل في عام 2011 حين كانت تركز الجزيره القطريه وتدعم الثورات والقتل وعدم الاستقرار
    هل كان هناك حصار ؟! هي منبر اعلامي لنظام القطري لا اكثر
    وهي اكبر داعم لثورات فالعالم العربي

  22. #22
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    6,515

    افتراضي

    المصريين لو سمح لهم، لخرجوا في مظاهرات بالملاييين بسبب الفقر والبطالة.

    وهذا ما حدث في كذبة ثورة الربيع العربي (المظاهرات كانت حقيقة، لكن السماح بها كان من أجل هدف)

    وعندما تم الإنقلاب على محمد مرسي، صار من يخرج في المظاهرات، يتعرض لكل شيء، بما فيه القتل، وسط صمت دولي.

    لذلك يفضل المصريين الهجرة والغربة في بلاد الله.

    ومع إغلاق كثير من البلدان أبوابها أمام العمالة المهاجرة، يزداد الضغط الداخلي.

  23. #23
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة م البلوشي2 مشاهدة المشاركات
    مصر بخير حكومة وشعبا ولا عزاء للحاقدين
    ايه ترا ما زين تتكلم بأسم الشعب
    اقل من شهر جاى من مصر وهذه تعتبر زياره للمره الثانيه ومن شاف ليس كمن سمع
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  24. #24
    تاريخ الانضمام
    23/07/2017
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,099

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة عبدالرحمن عبدالله مشاهدة المشاركات
    المصريين لو سمح لهم، لخرجوا في مظاهرات بالملاييين بسبب الفقر والبطالة.

    وهذا ما حدث في كذبة ثورة الربيع العربي (المظاهرات كانت حقيقة، لكن السماح بها كان من أجل هدف)

    وعندما تم الإنقلاب على محمد مرسي، صار من يخرج في المظاهرات، يتعرض لكل شيء، بما فيه القتل، وسط صمت دولي.

    لذلك يفضل المصريين الهجرة والغربة في بلاد الله.

    ومع إغلاق كثير من البلدان أبوابها أمام العمالة المهاجرة، يزداد الضغط الداخلي.
    هذا حال جميع الدول العربيه

  25. #25
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    تحقيق حصري: حروب التيه بسيناء.. هل الجيش المصري مخترق؟

    عرض التحقيق الاستقصائي الذي بثته الجزيرة تحت عنوان "سيناء.. حروب التيه" شهادات ووثائق متعلقة بالواقع الميداني في سيناء، وكشف النقاب عن بعض مسارات الحرب القائمة بين الجيش المصري وفرع تنظيم الدولة في سيناء، وأدوار المليشيات القبلية المقربة من الجيش، وطبيعة الصراع الدائر هناك.


    وتواصل الفريق الذي أنجز التحقيق مع مصادر متعددة ذات اطلاع على بعض تفاصيل المشهد السيناوي المعقد، من بينها عسكريون بعضهم خدم في سيناء خلال السنوات الأخيرة، وبعضهم عناصر قبلية فاعلة في المليشيات القبلية المسلحة.

    هل الجيش مخترق؟
    طرح تحقيق الجزيرة أسئلة كبرى حول فرضية تمكن تنظيم الدولة في ولاية سيناء من اختراق الجيش المصري والأجهزة الأمنية العاملة هناك، وأورد العديد من الأمثلة والشواهد التي أثارت هذه الفرضية وأسهمت في تعزيزها.

    وساق التحقيق عددا من الأمثلة والنماذج التي تؤيد هذه الفرضية، كما تحدث الصحفي والباحث المصري أبوبكر خلاف (خلال التحقيق) عن بعض الشواهد على ذلك، من بينها استهداف طائرة وزيري الداخلية والدفاع المصريين حين كانا في زيارة سرية للعريش، حيث قتل حينها في تلك العملية العقيد طيار محمد رفعت المندوه، وقتل معه أيضا المقدم إسماعيل الشهابي.

    وساق أمثلة أخرى عديدة منها حالة عميد شرطة محمد سلمي السواركة، وهو من أبناء قبائل السواركة في سيناء، وتم استهدافه وقتله في 25 يوليو/تموز 2014 عندما كان عائدا من عمله، وكان بصحبته العميد عمرو صالح وهو عميد شرطة، وكانا في سيارة مدنية وتم استهدافهما وقتلهما.

    وتوقف التحقيق مطولا عند عملية كمين البرث، باعتبارها مثلت الخيط الأول، والعملية التي فتحت بابا من الفرضيات حول قدرة التنظيم على استقاء معلومات دقيقة عن الجيش والشرطة ورسم خرائط داخلية لتلك القوات تمكنه من توجيه ضربات مباشرة ومؤثرة.

    كما سلطت تلك العملية الضوء على فكرة تسليح بعض قبائل سيناء، التي لجأ إليها الجيش المصري لمواجهة تنظيم الدولة، على غرار تجربة الجيش الأميركي في العراق عام 2007 في تشكيل مجالس الصحوات.

    انشقاقات
    وأثبتت الوثائق والشهادات التي عرضت في التحقيق انشقاق أربعة ضباط منشآت أمنية من قوات العمليات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية وانضمامهم إلى تنظيم الدولة في سيناء.


    وبينت هذه الوثائق أن المنشقين انضموا للتنظيم أثناء تنفيذهم مهمة في سيناء تحت إشراف الجيش، رغم أنه يُفترض أن هؤلاء الضباط خضعوا لتأهيل فكري ضد التطرف، وهو ما يشير إلى وجود خلل كبير في المنظومة الأمنية المصرية في سيناء.

    كما أورد التحقيق أن ضابط جيش يخدم في سيناء كشف تجاهل غرفة عمليات الجيش لنداءات الاستغاثة عند وقوع بعض الهجمات على ثكنة عسكرية جنوبي رفح.

    وقال أحد ضباط الجيش المصري الذين خدموا في سيناء لفريق التحقيق –مشترطا إخفاء هويته- إن أغلب الحالات التي سمعنا عن انضمامها للتنظيم كانت بدوافع كيدية وانتقامية، وردة فعل إما على فصل الضابط من وظيفته، أو نتيجة مشاكل وخلافات مع أحد مرؤوسيه، أو نحو ذلك، ولا يأتي في العادة بناء على قناعة بأفكار التنظيم.

    وروى قصة أحد الضباط برتبة رائد اسمه وليد شرباص، تم اعتقاله من المخابرات الحربية وانتشر خبره وسط الأفراد والجنود، حين أثبتت التحريات أنه كان على علاقة بالمسلحين، ويسرب لهم معلومات عن أحد القادة الموجودين في الكتيبة ويدعى أحمد شعبان.

    ونتيجة لتعاونه مع المسلحين تمكنوا -وفقا لهذا المصدر- من عمل كمين له وقتله وهو في طريقه للشيخ زويد. ولاحقا أثبتت التحريات أن "سبب تعاونه مع الإرهابيين يعود إلى خلافات له مع الضباط والمقدم أحمد شعبان.

    وبينما رفض العديد من المتحدثين العسكريين الرد على أسئلة فريق التحقيق، نفى حسين عبد الرازق من سلاح المشاة في اتصال مع الجزيرة وجود حالات ظاهرة من هذا القبيل، ووصف الحديث عنها بالكلام الفارغ، وإن لم يستبعد وجود حالات فردية لاعتبارات متعلقة بظروف صاحبها.

    المليشيات القبلية
    وتوقف التحقيق عند المليشيات القبلية التي تشكلت في سيناء بدعم من الجيش لمواجهة مسلحي تنظيم الدولة في سيناء، حيث انتقل الجيش في أبريل/نيسان 2017 من الاستعانة بالعناصر القبلية كأدلاء ومساعدين إلى تأطيرهم ضمن مجموعات مسلحة على شكل مليشيا لمحاربة التنظيم.

    وقال أبو سالم الترباني أحد العناصر القيادية في المجموعات القبلية المسلحة إن تأسيس القوات القبلية جاء في البداية كردة فعل على قيام تنظيم الدولة بحرق كميات كبيرة من السجائر تعود لتجار القبائل الذين يشتغلون في تهريبها إلى قطاع غزة.

    وقال إن العمل في تهريب السجائر لم يكن مرحبا به من قبل تنظيم الدولة، حيث اقتحموا سوق السجائر (الدخان) وأحرقوا أطنانا من السجائر وسيارات ومركبات كانت محملة بالسجائر، وهذا ما أوجد حربا أطلق عليها حرب السجائر في حينها.

    وكشف التحقيق أن من أبرز قادة المليشيات القبلية المسلحة في سيناء إبراهيم العرجاني، وهو صاحب تجارة تهريب في سيناء، وينتمي لقبيلة الترابين، وتربطه علاقات وطيدة بجهاز المخابرات، ومقرب من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وظهر معه أكثر من مرة.




    سالم لافي هو أحد أشهر المهربين في سيناء، ينتمي لقبيلة الترابين، ومحكوم عليه في عدة قضايا جنائية سابقة. القائد السابق للمليشيات القبلية المدعومة من الجيش، وقتل في هجوم مسلح لتنظيم الدولة جنوبي رفح.

    ومن بين قادة هذه المليشيات القبلية أيضا موسى الدلح، الذي ينتمي لقبيلة الترابين، وهو مهرب وشريك رئيسي لإبراهيم العرجاني في عدة مشاريع لصالح الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية، ومحكوم عليه في عدة قضايا جنائية سابقة، وقاد المليشيات المسلحة بعد مقتل سالم لافي.

    قتلى وعمليات
    بحسب المعلومات الواردة في التحقيق، فقد تعرض الجيش المصري في سيناء خلال الفترة بين عامي 2014 إلى 2018 إلى نحو ألف هجوم مسلح، سقط خلاله نحو ألفين من الضباط والجنود، وأكثر من ثلاثة آلاف مصاب، وفقا لمتوسط الأرقام المذكورة في بيانات الجيش المصري وتنظم الدولة في سيناء.

    وليست العملية الشاملة التي أطلقها الجيش في العام الجاري هي الأولى له في سيناء؛ فقد قام على مدار ثمانين شهرا بحملتين عسكريتين كبيرتين على مراحل زمنية مختلفة، كانت أولاهما عملية سماها "نسر" والتي انطلقت مرحلتها الأولى في أغسطس/آب 2011 بعد استهداف مسلحين -بينهم جهاديون من جماعة أنصار بيت المقدس- مقرات للشرطة المصرية وتفجير خطوط الغاز المصدر إلى إسرائيل.

    وفي أغسطس/آب 2012، أطلق المرحلة الثانية من العملية ذاتها بعد هجوم مسلح على موقع عسكري مصري عند الحدود مع إسرائيل، وفي خضم تلك العملية أعلن تنظيم أنصار بيت المقدس مبايعة تنظيم الدولة في العراق والشام في نوفمبر/تشرين الثاني ،2014 وأصبح فرعا له في سيناء تحت مسمى ولاية سيناء.

    ومع اشتداد المعارك بين الجيش المصري وتنظيم الدولة في سيناء؛ أطلق الجيش عملية عسكرية أخرى في سبتمبر/أيلول 2015 سميت "حق الشهيد"، ونفذت على أربع مراحل، وانتهت بإعلان الجيش في فبراير/شباط الماضي إطلاق "العملية الشاملة".
    المصدر : الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  26. #26
    تاريخ الانضمام
    24/07/2014
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    134

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة معاذ مشاهدة المشاركات
    ايه ترا ما زين تتكلم بأسم الشعب
    اقل من شهر جاى من مصر وهذه تعتبر زياره للمره الثانيه ومن شاف ليس كمن سمع
    وأنت مازين تتكلم بأسم الشعب ...

  27. #27
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة دراسات مشاهدة المشاركات
    وأنت مازين تتكلم بأسم الشعب ...
    عطينى وين تكلمت بأسم الشعب..حددى لى الجمله او الصيغه او الكلام إلا طالع منى..اذا كان فيه فهذا شئ ما زين وبصححه
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  28. #28
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    لأول مرة بتاريخ مصر.. مقتل رئيس دير داخل أسواره


    شيعت الكنيسة القبطية اليوم الثلاثاء جثمان الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير أبو مقار بوادي النطرون، حيث عثر على جثته في الدير. وبينما يشتبه الأمن بملابسات مقتله، قالت الكنيسة إنها ستنتظر التحقيقات.

    وترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تشييع الجثمان، الذي ووري في الدير الذي كان يرأسه، وفقا للطقوس الكنسية المتبعة.

    وكانت الكنيسة القبطية أكدت أن ملابسات غامضة أحاطت بوفاة الأنبا إبيفانيوس بعد العثور عليه غارقا في دمائه في الممر الواصل بين قلايته (سكن الراهب) وبين الكنيسة الأثرية التي دأب على الصلاة فيها.

    وأكد بيان نشر أمس الاثنين على صفحة المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية على فيسبوك وفاة "الأب الناسك والعالم الجليل" الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير القديس مقاريوس في وادي النطرون "داخل ديره".

    وأضاف البيان "نظرا لأن غموضا أحاط بظروف وملابسات رحيله تم استدعاء السلطات الرسمية وهي تجري حاليا تحقيقاتها".

    لكن مسؤولا أمنيا في محافظة البحيرة أشار إلى أن التحريات كشفت الغموض بعد أن عثر على الجثمان في أحد ممرات الدير وبه إصابات بالرأس.

    وأضاف أن "الجثمان سلّم إلى الطب الشرعي لتشريحه وتحديد سبب الوفاة وما إذا كانت جريمة قتل أم لا".

    سيناريوهات
    لكن مصادر في الكنيسة تحدثت لوسائل إعلام محلية عن وجود ثلاثة سيناريوهات لجريمة مقتل رئيس الدير: الأولى أن يكون مرتكب الجريمة أحد رهبان الدير، أو أحد العمال الذين يعملون في المزارع الملحقة بالدير، أو عمل إجرامي تم من خارج الدير.

    وتستبعد المصادر فرضية العمل الإرهابي وراء الجريمة؛ كون الأسقف ليس شخصية عامة شهيرة، ولا يمكن تمييزه عن باقي رهبان الدير.

    وأشارت إلى أن الهدف من الجريمة هو "قتل رئيس الدير وليس السرقة".

    من جهته، أفاد أحد الرهبان -ويدعى باسيليوس المقاري- بأن الجريمة تمت في جنح الليل، مستبعدا أن تكون الجريمة بسبب السرقة؛ حيث لا يمتلك رئيس الدير أي شيء، ولم يتم الكشف عن سرقة أي من متعلقاته، لا سيما أن الرهبان يعيشون حياة زهد.

    وأضاف باسيليوس أن القاتل هو أحد الموجودين بالدير وليس من خارجه؛ إذ إنه يعرف ممرات الدير وأماكن كاميرات المراقبة، كما أنه استهدف رئيس الدير ولم يستهدف أحدا آخر.

    وكشف مصدر كنسي عن أن بعض الرهبان الذين يعملون في مزارع للدير خارج جدرانه يخرجون للعمل طوال الأسبوع ويعودون مساء السبت من أجل الاشتراك في قداس الأحد، وهم الوحيدون الذين يخرجون من بين الرهبان للخارج ويدخلون مرة أخرى.

    وجريمة مقتل الأنبا إبيفانيوس هي أول جريمة في تاريخ الكنيسة تقع بين جدران الدير، وتعد حدثا استثنائيا مما جعلها تهز الكنيسة، ويتخوف الأقباط من قيدها "ضد مجهول".

    والأنبا إبيفانيوس من مواليد 27 يونيو/حزيران 1954 في مدينة طنطا بمحافظة الغربية، وهو حاصل على بكالوريوس في الطب، والتحق بالدير في 17 فبراير/شباط 1984، قبل أن يصبح راهبًا في 21 أبريل/نيسان 1984، باسم الراهب إبيفانيوس المقاري، ثم أصبح قساً في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2002، وكان يشرف على مكتبة المخطوطات والمراجع بكل اللغات في الدير، واختير رئيسًا للدير بالانتخاب في العاشر من مارس/آذار 2013.
    المصدر : مواقع إلكترونية
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  29. #29
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    داخلية مصر تُصفّي خمسة معارضين


    أعلنت وزارة الداخلية المصرية تصفية خمسة أشخاص قالت إنهم تابعون لحركة "حسم"، واتهمتهم بالمسؤولية عن أعمال عنف.

    وقالت الوزارة -في بيان الثلاثاء- إن قوة من الشرطة داهمت "وكرا" يختبئ فيه المسلحون بمنطقة العبور بمحافظة القليوبية، وإنهم قتلوا أثناء تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

    وأضافت الداخلية أنها اعتقلت أيضا خمسة أشخاص آخرين من حركة حسم في مداهمة لوكر يختبئون به في منطقة السلام شرق القاهرة. وأشارت إلى أنها عثرت على أسلحة وبنادق مع القتلى والمضبوطين.



    وكان مركز الشهاب لحقوق الإنسان قد وثّق اعتقال محمد عبد الرحمن حسان (37 عاما) واختفاءه قسريا منذ 6 فبراير/شباط الماضي، وكذلك اعتقال عبد الله يوسف محمد في 27 أبريل/نيسان الماضي من أحد شوارع الإسكندرية واختفاءه قسريا منذ ذلك الحين قبل أن تعلن السلطات مقتلهما الثلاثاء، وهو نمط متكرر في الكثير من حوادث التصفية التي تعلن عنها الداخلية المصري.

    وكثيرا ما تعلن قوات الأمن المصرية قتل أشخاص أثناء مداهمات، وهي ممارسات انتقدتها مراكز حقوقية ومنظمات دولية، واتهمت السلطات المصرية بتصفية وقتل معارضين عزل حال القبض عليهم، وهو ما تنفيه الأجهزة الأمنية المصرية.
    المصدر : الجزيرة + وكالات
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  30. #30
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,978

    افتراضي

    مساعدات واشنطن للقاهرة.. لماذا حرمتها ثم منحتها؟!


    أفرجت واشنطن عن مساعدات عسكرية للقاهرة، بقيمة 195 مليون دولار، كانت قد جمدتها لأسباب تتعلّق بـ"انتهاكات حقوقية"، وقوانين تخص الجمعيات الأهلية في مصر. إلا أن متابعين للشأن المصري استبعدوا ارتباط القرار بتحسن الوضع الحقوقي في مصر.

    وقد تعرضت المساعدات الاقتصادية الأميركية لمصر مرارا للتخفيض، كما حدث عام 1999، حين تم الاتفاق على تخفيضها من نحو 800 إلى 400 مليون، ثم أصبحت، منذ عام 2009، قرابة 250 مليون دولار فقط، دون تغيير في الشق العسكري، لتبقى نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية.


    وعقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي، صيف عام 2013، جمدت واشنطن جزءًا من مساعداتها العسكرية المقدمة لمصر، قبل أن تتراجع عن القرار أوائل عام 2014.

    وفي أغسطس/آب 2017، قررت الإدارة الأميركية تأجيل صرف 195 مليون دولار إلى مصر "لعدم إحرازها تقدمًا على صعيد حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية"، وهو ما وصفته الخارجية المصرية بـ"الحكم غير العادل". إلا أن واشنطن أعلنت الأربعاء الماضي الإفراج عن تلك المساعدات.

    وعَزت الخارجية الأميركية ذلك إلى "استجابة" مصر لمخاوف أميركية (لم تحددها)، خلال عام من التواصل بين البلدين، وهو ما رحبت به نظيرتها المصرية، وفق تصريحات لمتحدثها أحمد أبو زيد.

    حقوق الإنسان في "الظل"
    استبعد العميد المتقاعد بالجيش المصري، صفوت الزيات وجود علاقة بين الإفراج عن المساعدات العسكرية، والأوضاع الحقوقية بمصر.، واستشهد بعقد الكونغرس الأميركي، لجنة استماع عن مخالفات لحقوق الإنسان بمصر، بالتزامن مع الإعلان عن إعادة الجانب المستقطع من المعونات العسكرية.

    والثلاثاء الماضي، عقدت لجنة الشرق الأوسط الفرعية في الكونغرس جلسة استماع حول حقوق الإنسان بمصر، أعربت خلالها رئيسة اللجنة إليانا روس ليتنين عن "قلقها الشديد من وضع حقوق الإنسان في مصر".

    بدوره، قال الحقوقي المصري البارز، نجاد البرعي، في سلسلة تغريدات بموقع "تويتر"، إن "العلاقات العسكرية الأميركية المصرية غير قابلة للمساومة والاهتزاز لأنها تحقق مصالح الدولتين، ولا علاقة لحقوق الإنسان بالموضوع".

    وأضاف، أن من الأسباب الجزئية لعودة المساعدات "توصل الحكومة المصرية ومنظمات أميركية (لم يسمها) إلى اتفاق أدى لإلغاء أحكام بحبس عدد من العاملين بها بمصر، وتحديد ميادين عمل تلك المنظمات والجهات التي ستتعاون معها".

    من جانبه يرى المحلل المصري، مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية (غير حكومي مقره القاهرة) إن "واشنطن غير غاضبة من القاهرة، حيث الوضع الحقوقي المصري لم يتغير، بخلاف تعليقات كثيرة من منظمات حقوقية دولية كالعفو الدولية وهيومن رايتس ووتش بشأنه".

    ولفت العميد الزيات إلى أن "مصر لا تحصل على المعونة الأميركية نقدًا، وإنما تحصل عليها بتسهيلات ائتمانية من قبل الحكومة الأميركية للجهات الأميركية القائمة على أنظمة التسليح".

    قراءات مختلفة
    ويعتقد أن للملف الكوري الشمالي علاقة بالمنع والمنح الأميركي لمصر، ففي أغسطس/ آب 2017، ألمحت الخارجية الأميركية، إلى أن قرار حجب جزء من المساعدات الممنوحة لمصر، ربما يكون بسبب تعاون القاهرة مع بيونغ يانغ.

    لذلك يرى الزيات، أن "زيارة وزير الدفاع السابق صدقي صبحي إلى كوريا الجنوبية، في أعقاب الانتقادات الأميركية، وتعهد مصر بقطع علاقاتها العسكرية مع بيونغ يانغ، ربما كانت عاملًا مؤثرًا في استئناف المساعدات".

    من جانبه يرى غباشي أن طبيعة التعقيدات الأميركية الحاصلة بالشرق الأوسط، دافعا لتوطيد العلاقة بشكل أكبر مع مصر عبر الإفراج عن مساعداتها العسكرية للقاهرة. وعزا ذلك، إلى "وجود توتر في العلاقات الأميركية الإيرانية، بجانب حراك خليجي يبحر بعيدًا عن واشنطن".

    واستشهد بإطلاق الصين اتفاقيات عسكرية وسياسية مع الكويت والإمارات مؤخرًا، معتبرًا لغة واشنطن تجاه الخليجيين باتت "مزعجة". فيما تعتقد واشنطن أن الصين من أهم المنافسين الإستراتيجيين لها على المدى البعيد، وتواجه علاقات البلدين أزمات متكررة ومشكلات عدة متراكمة.

    وأشار غباشي إلى "تعقيدات كثيرة تعرّضت لها واشنطن بالمنطقة، كالقضية الفلسطينية واستهداف مضيق باب المندب (جنوبي البحر الأحمر)، والتغلغل الإيراني في المنطقة، بحاجة إلى دور مصري فعَّال".

    وبخلاف عدة أزمات بارزة، وصلت لحد الصراع العسكري، خاصة في سوريا وليبيا واليمن، شهد مضيق باب المندب توترات عسكرية، الأسبوع الماضي؛ إثر إعلان السعودية تعرض ناقلتين لهجوم "حوثي" قرب سواحل اليمن.

    لكنَّ الزيات، قال إن "قدرة تأمين باب المندب لا يملكها في العالم إلا دولة بقوة الولايات المتحدة"، مستبعدًا دورًا مصريًا في هذا الصدد.




    ماذا تنتظر واشنطن من القاهرة؟
    "التهدئة مع مصر في هذه المرحلة"، يعدَّها غباشي، مقابلًا إزاء التراجع عن تجميد المساعدات العسكرية.

    بينما رأى الزيات، أن "الحديث عن حاجة الولايات المتحدة إلى مصر في المسائل العسكرية والسياسية، واتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية، لم يعد حاجة ملحة، حيث تملك من التسهيلات في منطقة الخليج، ما يستبعد حاجتها لدور مصري".

    وإزاء تهديدات تجميد المساعدات لمصر، شدد غباشي على ضرورة "تغلّب مصر على قرارات مشابهة مستقبلًا"، على أن "تكون الرسالة المصرية: نحن دولة كبيرة في المنطقة، وعلينا أن نستغني عن تلك المعونة". حيث تُقدم واشنطن لمصر نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية، منذ توقيع مصر معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1979.

    واتجهت مصر، في السنوات الأخيرة إلى تنويع مصادرها من التسليح، حيث توجهت إلى الصين وألمانيا وروسيا وفرنسا، دون الاعتماد على المنفذ الأميركي وحده.
    المصدر : وكالة الأناضول
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواضيع مشابهه

  1. الوضع الحالي
    بواسطة بيرناندو في القسم: السبلة الاجتماعية
    الردود: 13
    آخر مشاركة: 01/03/2013, 11:56 PM
  2. الفرق بين أحداث الاعتصامات 2011م وبين الوضع الحالي 2012م
    بواسطة بيت الحكمة في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 95
    آخر مشاركة: 26/02/2012, 05:06 PM
  3. الحل لتهدئة الوضع الحالي
    بواسطة UALR في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 27/02/2011, 03:41 PM
  4. الردود: 67
    آخر مشاركة: 17/01/2011, 08:03 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •