أخبار السبلة الدينية
 
رؤية النتائج 1 إلى 17 من 17
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    29/06/2011
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    1,082

    افتراضي فرق بين العذاب والابتلاء

    السلام عليكم ورحمة الله
    ممكن من اصحاب العلم
    ان يشرح لنا فرق بين العذاب والابتلاء
    ارجو الافادة
    وشكرا
    الآية يتكلم عن انواع العذاب
    أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُوا السَّيِّئَاتِ أَن يَخْسِفَ اللَّهُ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (45) أَوْ يَأْخُذَهُمْ فِي تَقَلُّبِهِمْ فَمَا هُم بِمُعْجِزِينَ (46) أَوْ يَأْخُذَهُمْ عَلَىٰ تَخَوُّفٍ فَإِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ
    هل الابتلاء يخرج منه
    والعذاب لم يخرج منه
    هل الابتلاء مؤقت
    والعذاب مد الحياة
    ممكن حد يشرح ؟

    آخر تحرير بواسطة بنت السيوف : 27/06/2018 الساعة 10:56 AM
     التوقيع 
    [CENTER][SIZE="3"][COLOR="darkorange"]Love it or leave it
    والفرحة مكسورة

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    30/01/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    10,472

    افتراضي

    اختي احسن تشوفي في التفاسير بتحصلي شرح وافي
     التوقيع 
    تم بحمد لله

    سبحان الله يا فارج الهم ويا كاشف الغم فرج همي ويسر أمري وارحم ضعفي وقلة حيلتي وأرزقني من حيث لا أحتسب يارب العالمين....

    http://www.youtube.com/watch?v=1JmSSLo2Ntg

  3. #3
    صورة عضوية هيبة صمت
    هيبة صمت غير متصل حالياً مشرف السبلة الدينية و كاتب اجتماعي جديد لشهر اكتوبر
    تاريخ الانضمام
    31/05/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,108

    افتراضي

    على حسب علمي انه العذاب يكون للانتقام من الكفار و المشركين او من اعمالهم
    فكل الأقوام اللي جاءهم العذاب ما جاءهم الا بعد ما كذبوا الرسل و عصوا الله و استيأسوا منهم

    الابتلاء يكون لعباد الله ليرى منهم مقدار صبرهم و إيمانهم به و مدى توكلهم عليه

    هذا على حسب فهمي و معرفتي و الله أعلم

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    29/06/2011
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    1,082

    افتراضي

    لكن كيف الانسان يقارن هذا الابتلاء وهذا العذاب
    هل الابتلاء يخرج منه
    والعذاب لم يخرج منه
    هل الابتلاء مؤقت
    والعذاب مد الحياة
    ممكن حد يشرح من اصحاب العلم
     التوقيع 
    [CENTER][SIZE="3"][COLOR="darkorange"]Love it or leave it
    والفرحة مكسورة

  5. #5
    صورة عضوية هيبة صمت
    هيبة صمت غير متصل حالياً مشرف السبلة الدينية و كاتب اجتماعي جديد لشهر اكتوبر
    تاريخ الانضمام
    31/05/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,108

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة بنت السيوف مشاهدة المشاركات
    لكن كيف الانسان يقارن هذا الابتلاء وهذا العذاب
    هل الابتلاء يخرج منه
    والعذاب لم يخرج منه
    هل الابتلاء مؤقت
    والعذاب مد الحياة
    ممكن حد يشرح من اصحاب العلم
    الابتلاء يصيب المسلم ليختبره الله و قد يكون مؤقت و قد يكون مستمر مدى حياته
    فمثلا شخص اصابه مرض او فقد شئ من اعضاءه هذا ما نسميه عذاب و انما ابتلاء

    و العذاب مثل ما خبرتك للمشركين و الكفار و العصاة
    و لو تراجعي القصص في القرآن هكذا كان يذكر العذاب

  6. #6
    صورة عضوية هيبة صمت
    هيبة صمت غير متصل حالياً مشرف السبلة الدينية و كاتب اجتماعي جديد لشهر اكتوبر
    تاريخ الانضمام
    31/05/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,108

    افتراضي

    لو ترجعي لقصص الانبياء يتضح لك الفرق في المعنى
    كيف عذب الله قوم عاد و ثمود و فرعون و قومه و غيرهم

    و ايضا كيف يعذب الله العصاة يوم القيامة في نار جهنم

    هذي ما نسمبها ابتلاءات و انما عذاب من الله

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    30/12/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,954

    افتراضي

    أتكلم عن حياتنا العامة

    مسألة العذاب والابتلاء هي مسألة نسبية
    ولا يستطيع أحد أن يجزم بأن هذا عذاب أو ابتلاء
    هي مقادير تجري وفق ما وضعها الله سبحانه وتعالى

    وللأسف بعض الناس يقسم مقادير الله تعالى وفق مزاجهم وهواهم
    فإذا كان شخص محبوب لديهم أصابته مصيبة قالوا هذا ابتلاء
    وإذا شخص غير محبوب ويكرهونه قالوا هذا عذاب ونقمة

    مثل لما صارت عندنا الأنواء المناخية (جونو)
    المطاوعة قالوا هذا عذاب بسبب انتشار الفساد وكثرة المعاصي وووو
    والبقية قالوا هذا بسبب جور المطاوعة والمصايب اللي يعملوها من ورا الناس
    ومن رأيي كلهم غلطانين لأنه فيه افتراء على الله تعالى بغير علم

    علينا أن نسلم بأن كل ما يصيب الإنسان هو مكتوب له من عند الله
    وليس من حق أحد أن يتقول على الله بأن يقول هذا ابتلاء أو عذاب
     التوقيع 



  8. #8
    تاريخ الانضمام
    12/05/2016
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    8,919

    افتراضي

    كل موقف نقع فيها يعتبر ابتلاء في حاله صبرنا وشكرنا الله عليها
    وخذينا بالاسباب

    هنا اذكرت قصه ايوب وكيف صبر وظفر
     التوقيع 
    (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا (80) الأسراء

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    19/06/2016
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    1,444

    افتراضي

    كيف يفرق المسلم فيما يصيبه بين الإبتلاء و العقوبة

     التوقيع 
    ..أبعد القلوب عن الله القلب القاسي..

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    31/12/2015
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,089

    افتراضي

    أهلا ||~..

    " هناك فارق بين الإبتلاء والعذاب || انظري مثلا في قول الله
    ( إلا أن يسجن أو عذاب أليم ) وهنا يوسف النبي أمام
    خيارين إما العذاب أو السجن || وقول الله أيضا
    ( لأعذبنه عذابا شديدا أو لأذبحنه..) || وهنا
    سليمان النبي يضع للهدهد خيارات الذبح
    او العذاب الشديد || ثم لو اتجهنا
    للابتلاء سنجد أن له اصناف
    ايضا فالخوف والجوع
    والنقص في الاموال
    والانفس والثمرات

    ابتلاء "

    " اذا من الملاحظ في المثالين السابقين ان هناك ابتلاء وعذاب
    سيحصلان بذات الوقت والفارق بين المثالين فقط أن
    عذاب يوسف النبي أليم وعذاب الهدهد شديد
    اما الفارق فالابتلاء والعذاب ان الابتلاء
    والذي هو في الغالب اختبار يسبق
    دائما العذاب وان العذاب هو
    الطريقة التي ستنفذ بها
    العقوبة || فهناك
    النبي سليمان
    ابتلى الهدهد
    بعد ان غاب
    عن الاجتماع
    بتخويفه
    ومن ثم أوضح العقوبة إما بالذبح او العذاب وهنا سيتضح
    معنى العذاب بأنه مسألة ألم يسبق موت
    وبذات
    الأمر سيحصل ليوسف النبي فإن حصل السجن أو العذاب
    فهذا ابتلاء بشكل عام || فالسجن ابتلاء والعذاب ابتلاء
    لكن العذاب هو طريقة تنفيذ العقوبة وربما تكون
    بقطع الماء والشرب عن يوسف النبي أو جلده
    ان استدعى الأمر فإن حصل الجلد مثلا
    فهنا بدأ العذاب || فالعذاب في الغالب
    له مذاق دون حصول موت وحال الامر
    حال قول الله " ان الذين كفروا بآياتنا
    سوف نصليهم نارا كلما نضجت
    جلودهم بدلناهم جلودا غيرها
    ليذوقوا العذاب
    .." وهنا
    ابتلاء سابق تبعه عذاب
    وطريقة العذاب
    بحرق الجلد
    وتبديليه ان
    نضج"


    @بنت السيوف
     التوقيع 



    فلا السجن أبكاني
    ولا القيد شفني ولا أنني
    من خشية الموت أجزع ولكن
    أقواما ورائي أخافهم إذا
    مت ان يعطوا الذي
    كنت أمنع

  11. #11
    تاريخ الانضمام
    04/11/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    9,744

    افتراضي

    الله المستعان
     التوقيع 
    منجرة مكارم العاصمة بالمعبيلة الصناعية متخصصون:

    1- تفصيل الأبواب الخشبية بأنواعها بعمل راقي ومميز.
    2- تفصيل غرف نوم الرئيسية وغرف الأطفال وخزانات الملابس الداخلية الملاصقة للجدران.
    3- تفصيل مظلات الخشب البراجولا ومظلات القماش لمواقف السيارات بأنواعها.
    4- تفصيل ابواب مداخل السيارة الحديد ومداخل البيت الكاستينج.
    5- تفصيل أطقم الكراسي المصرية والعربية والستائر بانواعها.
    6- عمل النوافير والشلالات المائية للمنازل والحدائق والاستراحات
    7- بيع وتركيب العشب الصناعي (الترتان)
    للتواصل 98223883 أو 92365667

  12. #12
    صورة عضوية هيبة صمت
    هيبة صمت غير متصل حالياً مشرف السبلة الدينية و كاتب اجتماعي جديد لشهر اكتوبر
    تاريخ الانضمام
    31/05/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,108

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الأسد السجين مشاهدة المشاركات
    أهلا ||~..

    " هناك فارق بين الإبتلاء والعذاب || انظري مثلا في قول الله
    ( إلا أن يسجن أو عذاب أليم ) وهنا يوسف النبي أمام
    خيارين إما العذاب أو السجن || وقول الله أيضا
    ( لأعذبنه عذابا شديدا أو لأذبحنه..) || وهنا
    سليمان النبي يضع للهدهد خيارات الذبح
    او العذاب الشديد || ثم لو اتجهنا
    للابتلاء سنجد أن له اصناف
    ايضا فالخوف والجوع
    والنقص في الاموال
    والانفس والثمرات

    ابتلاء "

    " اذا من الملاحظ في المثالين السابقين ان هناك ابتلاء وعذاب
    سيحصلان بذات الوقت والفارق بين المثالين فقط أن
    عذاب يوسف النبي أليم وعذاب الهدهد شديد
    اما الفارق فالابتلاء والعذاب ان الابتلاء
    والذي هو في الغالب اختبار يسبق
    دائما العذاب وان العذاب هو
    الطريقة التي ستنفذ بها
    العقوبة || فهناك
    النبي سليمان
    ابتلى الهدهد
    بعد ان غاب
    عن الاجتماع
    بتخويفه
    ومن ثم أوضح العقوبة إما بالذبح او العذاب وهنا سيتضح
    معنى العذاب بأنه مسألة ألم يسبق موت
    وبذات
    الأمر سيحصل ليوسف النبي فإن حصل السجن أو العذاب
    فهذا ابتلاء بشكل عام || فالسجن ابتلاء والعذاب ابتلاء
    لكن العذاب هو طريقة تنفيذ العقوبة وربما تكون
    بقطع الماء والشرب عن يوسف النبي أو جلده
    ان استدعى الأمر فإن حصل الجلد مثلا
    فهنا بدأ العذاب || فالعذاب في الغالب
    له مذاق دون حصول موت وحال الامر
    حال قول الله " ان الذين كفروا بآياتنا
    سوف نصليهم نارا كلما نضجت
    جلودهم بدلناهم جلودا غيرها
    ليذوقوا العذاب
    .." وهنا
    ابتلاء سابق تبعه عذاب
    وطريقة العذاب
    بحرق الجلد
    وتبديليه ان
    نضج"


    @بنت السيوف
    +++1

    بالفعل اللي ذكرهن الأخ نقاط مهمة

    العذاب يأتي بعد المعصية
    ولكن الابتلاء ليس شرط ان يكون للعاصي

    الابتلاء يكون لاختبار صبر العبد و ثقته بربه .. وليس لهلاكه

  13. #13
    تاريخ الانضمام
    10/06/2018
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    59

    افتراضي

    العذاب والابتلاء
    العذاب في الأقوام السابقة لحقهم نتيجة الكفر رغم انهم يدركون بان ماجاء به الأنبياء والرسل صحيح و( استيقنتها أنفسهم ) وإصرارهم على الجحد والنكران
    والابتلاء في الدنيا للمسلم لا يعتبر عذاب فهو أوجد لخير او لشر والهدف منه لمنع او قطع شيء او تغيير شي في مصلحة للعبد والمجتمع وفيه اجر عظيم وكلاهما الخير والشر في الابتلاء خارج إرادة الانسان لانه امر متعلق بعلم الغيب لا يعلمه منفعته والهدف منه الا الله وحده
    والله اعلم

  14. #14
    تاريخ الانضمام
    31/12/2015
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,089

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة هيبة صمت مشاهدة المشاركات


    +++1

    بالفعل اللي ذكرهن الأخ نقاط مهمة

    العذاب يأتي بعد المعصية
    ولكن الابتلاء ليس شرط ان يكون للعاصي

    الابتلاء يكون لاختبار صبر العبد و ثقته بربه .. وليس لهلاكه

    أهلا ||~

    " نعم
    الإبتلاء في
    الغالب يأتي بمعنى
    الإختبار ولا يحصر على
    المجرم دون المسلم فهو عام
    على كل البشر لقول الحق سبحانه
    " انا جعلنا ماعلى الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم
    أحسن عملا " فالخير إن وقع فهو ابتلاء وكذلك الشر
    فهو ابتلاء لقوله تعالى " ونبلوكم بالشر والخير
    فتنة.." وبعد حصول الإبتلاء تكون المحصلة إما ثواب أو عقاب
    والعقاب بعض منه عذاب ..والعذاب له مذاق جسدي حال
    قوله سبحانه واصفا مشهد العذاب " إن شجرة الزقوم
    طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم
    خذوه فاعتلوه الى سواء الجحيم ثم صبوا فوق
    رأسه من عذاب الحميم " وهذا هو العذاب
    الأكبر ومرة يصفه الإله بالأعظم ومرة
    بالشديد الأليم المقيم
    وهناك العذاب
    الأدنى في الدنيا وقد يكون للبر
    من باب البلاء والصبر كقول الله
    " اذ نادى ربه اني مسني
    الشيطان بنصب
    وعذاب "
    " وقد يأتي
    العذاب الأدنى من باب
    الابتلاء والعقوبة كقول الله
    " كذبت عاد فكيف كان عذابي ونذر.."
    وقد يحمل العذاب مذاقا نفسيا لا جسدي كعذاب
    الخزي في الحياة الدنيا لقوله سبحانه " كشفنا عنهم عذاب
    الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهم الى حين .."
    واختصار الأمر أن الابتلاء يسبق العذاب في
    الغالب وأن العذاب هو الطريقة والكيفية
    لتطبيق العقوبة
    وربما تتضح المسألة
    أكثر في قصة أصحاب الجنة والتي
    ذكرها الله بداية بقوله " إنا بلوناهم
    كما بلونا أصحاب الجنة " فهنا
    حصل الابتلاء في نعمة الخير
    وسقط أصحاب الجنة
    في اﻹختبار فحصلت
    العقوبة بأن طاف
    عليها طائف
    من ربك وهم
    نائمون

    والحسرة والندم والخزي
    الذي لحق بأصحاب
    الجنة هو العذاب
    النفسي
    والذي
    ختمه الله بقوله:

    " كذلك العذاب ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون"





    @هيبة صمت
     التوقيع 



    فلا السجن أبكاني
    ولا القيد شفني ولا أنني
    من خشية الموت أجزع ولكن
    أقواما ورائي أخافهم إذا
    مت ان يعطوا الذي
    كنت أمنع

  15. #15
    صورة عضوية هيبة صمت
    هيبة صمت غير متصل حالياً مشرف السبلة الدينية و كاتب اجتماعي جديد لشهر اكتوبر
    تاريخ الانضمام
    31/05/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,108

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الأسد السجين مشاهدة المشاركات
    أهلا ||~

    " نعم
    الإبتلاء في
    الغالب يأتي بمعنى
    الإختبار ولا يحصر على
    المجرم دون المسلم فهو عام
    على كل البشر لقول الحق سبحانه
    " انا جعلنا ماعلى الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم
    أحسن عملا " فالخير إن وقع فهو ابتلاء وكذلك الشر
    فهو ابتلاء لقوله تعالى " ونبلوكم بالشر والخير
    فتنة.." وبعد حصول الإبتلاء تكون المحصلة إما ثواب أو عقاب
    والعقاب بعض منه عذاب ..والعذاب له مذاق جسدي حال
    قوله سبحانه واصفا مشهد العذاب " إن شجرة الزقوم
    طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم
    خذوه فاعتلوه الى سواء الجحيم ثم صبوا فوق
    رأسه من عذاب الحميم " وهذا هو العذاب
    الأكبر ومرة يصفه الإله بالأعظم ومرة
    بالشديد الأليم المقيم
    وهناك العذاب
    الأدنى في الدنيا وقد يكون للبر
    من باب البلاء والصبر كقول الله
    " اذ نادى ربه اني مسني
    الشيطان بنصب
    وعذاب "
    " وقد يأتي
    العذاب الأدنى من باب
    الابتلاء والعقوبة كقول الله
    " كذبت عاد فكيف كان عذابي ونذر.."
    وقد يحمل العذاب مذاقا نفسيا لا جسدي كعذاب
    الخزي في الحياة الدنيا لقوله سبحانه " كشفنا عنهم عذاب
    الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهم الى حين .."
    واختصار الأمر أن الابتلاء يسبق العذاب في
    الغالب وأن العذاب هو الطريقة والكيفية
    لتطبيق العقوبة
    وربما تتضح المسألة
    أكثر في قصة أصحاب الجنة والتي
    ذكرها الله بداية بقوله " إنا بلوناهم
    كما بلونا أصحاب الجنة " فهنا
    حصل الابتلاء في نعمة الخير
    وسقط أصحاب الجنة
    في اﻹختبار فحصلت
    العقوبة بأن طاف
    عليها طائف
    من ربك وهم
    نائمون

    والحسرة والندم والخزي
    الذي لحق بأصحاب
    الجنة هو العذاب
    النفسي
    والذي
    ختمه الله بقوله:

    " كذلك العذاب ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون"





    @هيبة صمت

    كلامك جمميل بارك الله فيك

  16. #16
    تاريخ الانضمام
    04/11/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    9,744

    افتراضي

    موضوع جميل
     التوقيع 
    منجرة مكارم العاصمة بالمعبيلة الصناعية متخصصون:

    1- تفصيل الأبواب الخشبية بأنواعها بعمل راقي ومميز.
    2- تفصيل غرف نوم الرئيسية وغرف الأطفال وخزانات الملابس الداخلية الملاصقة للجدران.
    3- تفصيل مظلات الخشب البراجولا ومظلات القماش لمواقف السيارات بأنواعها.
    4- تفصيل ابواب مداخل السيارة الحديد ومداخل البيت الكاستينج.
    5- تفصيل أطقم الكراسي المصرية والعربية والستائر بانواعها.
    6- عمل النوافير والشلالات المائية للمنازل والحدائق والاستراحات
    7- بيع وتركيب العشب الصناعي (الترتان)
    للتواصل 98223883 أو 92365667

  17. #17
    تاريخ الانضمام
    29/09/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    517

    افتراضي

    أولا العقاب(البلاء) والإبتلاء يأتي من المشرّع الأول .. وهو الله تعالى ..
    نصيب العقل في معرفـة عمق " الأسباب " محدود جدا " ..
    ولن يكون هناك " حتميـة " في كل التفاسير ..

    وما سأقوله ليس سوى اجتهاد " يحتاج الى تقويم وتعديل ..
    ونسال الله ان يرزقنا الفقه في دينـه وشرعه ..

    البلاء للكافر .. يمحقـه محقا ..
    والإبتلاء للمسلم : من أجل أن يصبر ..

    ببساطـة شديدة :
    المسلم يصيبـه " الابتلاء " ..
    والكافر يلحقـه " البلاء " اي العقاب ..

    والإنسان – حكم – نفسـه " ..
    هل انت متمسك بالاسلام واركانـه من التوحيد والايمان بالبعث والخ"
    هل تحقق المعنى الاسلامي المتمثل في كلمـة مهمـة وهي : الاستقامــة ..
    ثم بعد تتقرب الى الله بالشعائر والتعبدات الايمانيـة ..
    بالتالي : اي ضرر يلحق بك .. انما هو ابتلاء ..
    والابتلاء لا يرفع الا بالرضى والخنوع ..
    اي بمعنى : يجب تقبل البلاء .. الرضا .. والعمل على التغيير ..
    البقاء –في وحل السلبيـة والتذمر من البلاء – يؤخر رفعه ..

    اما ان كنت بعيدا عن الله ..
    فما يقع لك انما هو عقاب " ..
    يجب ان يعود بك الى جادة الصواب ..

    والله اعلم ..

مواضيع مشابهه

  1. [ معروض ] بيت العذاب (قفص طيور)
    بواسطة شبس عمان في القسم: مستلزمات الطيور والحيوانات
    الردود: 19
    آخر مشاركة: 09/07/2012, 06:40 AM
  2. اكتوبر يا شهر العذاب
    بواسطة منى المحمد في القسم: سبلة الشعر والأدب
    الردود: 26
    آخر مشاركة: 12/10/2011, 02:49 PM
  3. افتكيتوا عن العذاب
    بواسطة اميرة مملكة الحب في القسم: سبلة ترويح القلوب
    الردود: 5
    آخر مشاركة: 25/05/2011, 12:05 PM
  4. العذاب ليس له طبقة
    بواسطة المنتفخ في القسم: السبلة العامة
    الردود: 4
    آخر مشاركة: 14/03/2011, 12:19 PM
  5. العذاب ليس له طبقة
    بواسطة دليل المواقع العمانية في القسم: السبلة العامة
    الردود: 16
    آخر مشاركة: 12/01/2011, 07:07 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •