الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
رؤية النتائج 31 إلى 42 من 42
  1. #31
    تاريخ الانضمام
    16/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,722

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة معاذ مشاهدة المشاركات
    الرزاز يتولى المهمة الصعبة لقيادة الأردن المضطرب

    كلف ملك الأردن عبد الله الثاني اليوم الثلاثاء رسميا الوزير السابق عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة هاني الملقي المستقيلة على خلفية احتجاجات ضد الضرائب، محذرا من أن البلاد أمام مفترق طرق.

    وقال الملك عبد الله في خطاب التكليف إن على الحكومة أن تقوم بمراجعة شاملة للمنظومة الضريبية والعبء الضريبي، داعياً إلى إطلاق حوار سريع مع البرلمان وبمشاركة الأحزاب والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني.

    وأكد أن أولوية الحكومة الجديدة يجب أن تكون إطلاق طاقات الاقتصاد الأردني وتحفيزه ليستعيد إمكانيته على النمو والمنافسة وتوفير فرص العمل.

    وفي ختام كتاب التكليف، قال الملك الأردني إن الحوار والتواصل وبناء التوافق من أهم الأدوات التي على الحكومة أن ترتكز عليها في انفتاحها وتواصلها مع السلطات الأخرى ومع المواطنين.

    وتأتي هذه التطورات بعد خروج مظاهرات شعبية مستمرة منذ نحو أسبوع في عدة محافظات أردنية تطالب بإلغاء قانون ضريبة الدخل الجديد.


    تحذيرات الملك
    وكان الملك عبد الله قد حذر أمس الاثنين في لقاء مع رؤساء تحرير صحف أردنية في قصر الحسينية، من أن البلاد "أمام مفترق طرق؛ إما الخروج من الأزمة أو الدخول في المجهول".

    وتحدث عن التحديات الاقتصادية التي تواجهها المملكة، وقال إن "المساعدات الدولية للأردن انخفضت رغم تحملنا عبء اللاجئين السوريين".

    وذكر الملك أنه يجب الاعتراف بأنه "كان هناك تقصير وتراخٍ لدى بعض المسؤولين في اتخاذ القرارات، وأن هذا التقصير تم التعامل معه في حينه، حيث تمت إقالة مسؤولين وحكومات بسببه"، وأضاف أنه اضطر في الفترة الماضية إلى أن يعمل عمل الحكومة "وهذا ليس دوري".

    وقبل الملك استقالة رئيس الوزراء هاني الملقي أمس الاثنين، وأشاد به في خطاب قبول الاستقالة "لشجاعته في اتخاذ القرارات الصعبة التي لا تحظى بالشعبية أو الرضى، ولكنها تصب في مصلحة الوطن العليا". وطلب بقاء حكومته في تصريف الأعمال إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة.

    وفي هذا السياق، تلقى الملك عبد الله الثاني اتصالين هاتفيين من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

    وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية قد تحدثت عن دور سعودي إماراتي -بالاشتراك مع مصر وإسرائيل والولايات المتحدة- في تفاقم الأزمة الاقتصادية التي يمر بها الأردن حاليا والتي أدت إلى احتجاجات شعبية عارمة تدخل يومها السادس.
    المصدر : الجزيرة + وكالات



    المظلل بالأحمر
    هو مربط الفرس
     التوقيع 
    إتصدقين ..
    إني على كثر السنين
    غنيت بأشواقي وحنين
    غنيت بس مدري لمين ؟
    غنيت لعيون الأماكن
    غنيت بنت النور .. لكن
    إنتي أجمل
    إنتي أحلى
    مذهله
    يمكن .. ولكن
    إنتي أجمل
    إنتي احلى
    إنتي وجه النور
    بنت النور
    كل النور
    في كل الأماكن
    إنتي أروع من تغنيه السنين
    إتصدقين .

  2. #32
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,188

    افتراضي

    تعهد رئيس الوزراء الأردني المكلف عمر الرزاز بالحوار مع مختلف الأطراف لحل أزمة الضرائب الجديدة التي أثارت احتجاجات شعبية منذ أسبوع، فيما تراجعت النقابات المهنية في الأردن عن قرارها وقف الإجراءات التصعيدية وعن مهلة الأسبوع للرزاز التي أعلنتها في وقت سابق للتعاطي مع هذه الأزمة تحت ضغط المحتجين في محيط مجمع النقابات.




    وقال الرزاز إنه سيعمل مع الأطراف المعنية للوصول الى نظام ضريبي عادل ينصف الجميع ويتجاوز مفهوم الجباية لتحقيق التنمية التي تنعكس آثارها على أبناء وبنات الوطن





    وقبل ذلك قال رئيس مجلس النقابات الأردنية علي العبوس إن النقابات ما زالت تتمسك بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل من البرلمان.

    وأضاف أن النقابات المهنية تمثل قطاعا كبيرا من المجتمع في شتى المجالات المختلفة وهي شريك إستراتيجي في صنع السياسات الوطنية وليس لأحد أن ينتقص من حقها، مشيرا إلى أنها تؤمن إيماناً قاطعاً بأن الشعب هو مصدر السلطات وله حرية التعبير عن رأيه.

    وشدد العبوس على أن جميع القوانين والتشريعات التي تفرضها الجهات الخارجية مرفوضة جملة وتفصيلاً، والوطن فوق الجميع وحمايته فرض عين على كل مواطن ومؤسسة.

    وقال مراسل الجزيرة تامر الصمادي إن قرار التراجع جاء بضغط من المحتجين الذين احتشدوا في محيط النقابة.

    ولفت المراسل إلى انقسامات داخل النقابات المهنية، وأن البعض يؤيد منح الحكومة فرصة للتشاور والحوار، في حين يؤكد الباقون على ضرورة البقاء في الشارع حتى تتم تلبية مطالبهم.

    وأضاف المراسل أن الاختلاف الأكبر يكمن بين النقابات المهنية والعمالية، مشيرا إلى أن ثلاثين نقابة عمالية علقت مشاركتها في الإضراب العام الذي أعلنته النقابة المهنية في عموم المملكة.

    وأغلقت بعض الشركات أبوابها في عمان ونظم العاملون في المستشفيات احتجاجا، كما احتشد مئات الرجال والنساء خارج مقر مجمع النقابات المهنية وإن كان بأعداد أقل منها في الأسبوع الماضي.




    حكومة جديدة
    وكان الملك عبد الله الثاني قد كلف أمس الثلاثاء الوزير السابق عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة هاني الملقي المستقيلة على خلفية احتجاجات ضد الضرائب، محذرا من أن البلاد أمام مفترق طرق.

    وقال الملك عبد الله في خطاب التكليف إن على الحكومة أن تقوم بمراجعة شاملة للمنظومة الضريبية والعبء الضريبي، داعياً إلى إطلاق حوار سريع مع البرلمان وبمشاركة الأحزاب والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني.

    وأكد أن أولوية الحكومة الجديدة يجب أن تكون إطلاق طاقات الاقتصاد الأردني وتحفيزه ليستعيد إمكانيته على النمو والمنافسة وتوفير فرص العمل.

    وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية قد تحدثت عن دور سعودي إماراتي -بالاشتراك مع مصر وإسرائيل والولايات المتحدة- في تفاقم الأزمة الاقتصادية التي يمر بها الأردن حاليا والتي أدت إلى احتجاجات شعبية عارمة تدخل يومها السادس.
    المصدر : الجزيرة + وكالات
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  3. #33
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,188

    افتراضي

    كتب محمد عايش -صحفي مقيم بلندن- أن ملك الأردن ومستشاريه والأجهزة الأمنية، وحتى الحكومة والبرلمان، أدركوا جميعا الآن أن الأردنيين كانوا يغلون من الغضب بسبب ارتفاع الأسعار وانخفاض الرواتب الذي وصل إلى مستويات غير مسبوقة. وأضاف أن هذه التطورات تعني أن إقالة الحكومة وإلغاء مشروع ضريبة الدخل لن يهدئ الشعب الأردني، سواء استقالت الحكومة أم لا، "لأن المطلوب هو تغيير النهج وليس الشعب".


    وألمح إلى الكاتب في مقاله بموقع "ميدل إيست آي" إلى أن تهدئة الغضب الشعبي ستستلزم أولا تشكيل حكومة جديدة بأعضاء جدد وحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات جديدة لأن الذي أثار هذه الغضب هو الحكومة والبرلمان معا، إذ ليس من المعقول تعيين أحد الوزراء من "حكومة الأزمة" المفصولة لتشكيل حكومة جديدة.

    وثانيا، كان أحد الأسباب الرئيسية للأزمة الاقتصادية في الأردن هو توقف الدعم المالي من السعودية والإمارات، إضافة إلى شح التمويل من وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين والمساعدة في تدفق اللاجئين السوريين.

    والحل، حسب رأي الكاتب، يكمن جزئيا في استعادة العلاقات مع قطر. فالوقوف في وضع بين الجنة والنار لا يمكن أن يكون مريحا، بمعنى أن الإجراءات التي اتخذها الأردن ضد قطر في أزمة الخليج لم تكن كافية لاسترضاء الرياض وأبو ظبي، مما أدى إلى خسارة الأردن لدعم الطرفين.


    "
    الضغوط الاقتصادية والسياسية التي مورست على الأردن قد تدفعه للبحث عن تحالف مع إيران أيضا. فلا يمكن للأردن أن يظل محايدا في المنطقة وأن يدفع تكاليف هذه الحيادية وحده
    "

    وأضاف أن الضغوط الاقتصادية والسياسية التي مورست على الأردن قد تدفعه للبحث عن تحالف مع إيران أيضا. فلا يمكن للأردن أن يظل محايدا في المنطقة وأن يدفع تكاليف هذه الحيادية وحده، ومجرد التلميح إلى تحالف مع طهران، أو تحسين العلاقات، يمكن أن يعيد اللاعبين الآخرين إلى جانب الأردن.

    وخلاصة القول هي أن الأزمة الداخلية الحالية للأردن قد تدفعه إلى إعادة النظر في علاقاته مع الدول الأجنبية. ونظرا للتناقضات الحالية في المنطقة فإن الأردن قد يجد نفسه مضطرا لتحالف سريع مع قطر وإيران وتركيا.

    وختم عايش بأنه إذا لم تُجر تغييرات كبيرة فيما يتعلق بالدعم الخارجي، فإن الأردن سيضطر للمضي في فرض المزيد من الضرائب وزيادات الأسعار. ومن الطبيعي أن ترد الطبقة الفقيرة بالمزيد من الاحتجاجات وسيبدو رئيس الوزراء الجديد حينها أنه قد فشل في إدارة البلاد خلال الأزمة.
    المصدر : الصحافة البريطانية
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  4. #34
    تاريخ الانضمام
    23/07/2017
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    764

    افتراضي

    لاحظت على وسائل التواصل ومنها تويتر
    اعتماد الكثير من الشعب الاردني على دول الخليج وكانها ATM العرب
    وهي المسؤوله عن كل مصائبهم وفسادهم واختلاساتهم
    من قبل كم عام منحة قدرها 5 مليار دولار وهي مخصصه من عام 2013 الى عام 2017
    والتي كانت مقدمه من السعوديه والامارات والكويت ماعدا قطر التي امتنعت عن الالتزام بحصتها
    البالغه مليار و250 دولار

    الجميل ان تمويل المشاريع حاليا يكون عبر الجهه المانحه وليس كما كان فالسابق
    يحول لوزارة الماليه لدوله ومن ثم تقول حكومتهم بالصرف وطبعا كانت معظم المبالغ لاتصرف

  5. #35
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,188

    افتراضي

    أعلنت السعودية فجر السبت استضافة قمة رباعية في مكة المكرمة غدا الأحد لبحث سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

    وذكر بيان للديوان الملكي في السعودية أن الملك سلمان بن عبد العزيز أجرى اتصالات بملك الأردن عبد الله الثاني وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، وإنهم سيجتمعون في مكة المكرمة الأحد.

    وقبل أيام، كلّف الملك عبد الله الثاني عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة هاني الملقي التي قدمت استقالتها الاثنين الماضي على وقع احتجاجات شعبية استمرت سبعة أيام في عمان وغيرها من المحافظات الأردنية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل ورفع أسعار المحروقات.

    وانحسرت الاحتجاجات في اليومين الأخيرين بعد أن تعهد الرزاز بسحب قانون الضريبة، مشيرا إلى أن قراره جاء بعد مشاورات مع مجلسي النواب والأعيان وبالاتفاق معهما.

    ويعيش الأردنيون منذ مطلع 2018 تحت موجة غلاء حاد في أسعار السلع الرئيسية والخدمات طالت الخبز أبرز سلعة شعبية في السوق المحلية.

    وتعاني موازنة الأردن للعام الجاري عجزا ماليا بقيمة إجمالية تبلغ 1.753 مليار دولار، قبل التمويل (المنح والقروض).
    المصدر : وكالات
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  6. #36
    تاريخ الانضمام
    16/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,722

    افتراضي

    ‏قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن السعودية والإمارات ومصر وإسرائيل والولايات المتحدة كان لها دور في تصاعد الأحداث والاحتجاجات التي تعم الأردن حالياً
     التوقيع 
    إتصدقين ..
    إني على كثر السنين
    غنيت بأشواقي وحنين
    غنيت بس مدري لمين ؟
    غنيت لعيون الأماكن
    غنيت بنت النور .. لكن
    إنتي أجمل
    إنتي أحلى
    مذهله
    يمكن .. ولكن
    إنتي أجمل
    إنتي احلى
    إنتي وجه النور
    بنت النور
    كل النور
    في كل الأماكن
    إنتي أروع من تغنيه السنين
    إتصدقين .

  7. #37
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,188

    افتراضي

    أثارت تغريدة الداعية السعودي محمد العريفي الذي شكر فيها دعوة ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز لعقد اجتماع بمكة المكرمة لدعم الأردن العشرات من ردود الفعل، أغلبها مضمونه سلبي ينتقد اهتمامه بمبادرة الرياض تجاه عمان وعدم تطرقه لباقي القضايا العربية، وعلى رأسها فلسطين والقدس، بالمقابل دافع آخرون عن العريفي وموقف المملكة العربية السعودية تجاه الأردن.

    وكان موضوع تغريدة الداعية العريفي هو شكره لملك السعودية على اهتمامه بالشعب الأردني، وأرفق تغريدته بخبر من وكالة الأنباء السعودية الرسمية بث أمس عن اتصالات أجراها الملك سلمان مع ملك الأردن عبد الله الثاني وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد




    وأضاف بيان الديوان الملكي أنه تم الاتفاق في هذه الاتصالات على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة غدا الأحد لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من أزمته الاقتصادية


    وعاب مغردون على العريفي عدم إبداء موقفه من العديد من القضايا العربية، ومنها القضية الفلسطينية وملف القدس والمسجد الأقصى وغيرها

    واختار مغرد آخر المقارنة بين ما قاله العريفي تجاه مبادرة ملك السعودية وتصريح سابق لإمام وخطيب المسجد الحرام محمد السديس دعا فيه بالتوفيق للرئيس الأميركي دونالد ترامب ولملك السعودية بأن يقودا الإنسانية إلى مرافئ السلام، وقال المغرد "عقبال ما تدعي لترامب وقتها هتحط مليون مبرر كما فعل السديس".


    والتمس مغرد آخر للعريفي العذر في تغريدته بالقول إنه سبق له أن سجن في السعودية سنتين بسبب مواقف لا ترضى عنها السلطات السعودية


    بالمقابل اهتم بعض المتفاعلين مع تغريدة العريفي بموضوع خبر اجتماع مكة المكرمة وليس بتغريدة الداعية السعودية، إذ قال أحدهم عن الاجتماع "يجتمعون بالأردن ليقنعوه بالرضا على صفقة القرن".


    في المقابل، دافع آخرون وهم قلة على تغريدة العريفي ومبادرة السعودية بعقد لقاء رباعي في مكة بشأن الأوضاع في الأردن، وقال بعضهم إن الشيخ العريفي يعرف الأردن ويحبه، وعبر آخرون عن شكرهم لملك السعودية على وقوفه مع الأردن في أزمته الاقتصادية.

    وقال مغرد آخر إن الاهتمام السعودي بأوضاع الأردن ليس بالأمر الجديد، مضيفا أن الرياض سباقة لدعم العرب.

    يشار إلى أن بعض تغريدات الداعية العريفي في المدة الماضية جلبت له الكثير من الانتقادات، ومنها نشره صورا للجوارب النسائية والرجالية في حسابه، وأيضا نشره إعلانا ترويجيا لشركة للعطور والبخور.
    المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  8. #38
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,188

    افتراضي

    على وقع التفاؤل الذي يسود المشهد الأردني بعد أسبوع الأزمة، تنظر أوساط رسمية وشعبية بمزيج من التفاؤل والحذر للقمة التي دعت إليها السعودية اليوم الأحد في مكة المكرمة، وسط تأكيد مصادر أردنية أن عمان لن تسدد فواتير إقليمية كانت أحد أسباب أزمتها الراهنة.



    فقد رحب الملك الأردني عبد الله الثاني بدعوة نظيره السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لاجتماع في مكة بحضور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد.


    وأكد بيان للديوان الملكي الأردني أن ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله سيشارك إلى جانب الملك في الاجتماع الذي سيخصص لبحث سبل تقديم الدعم إلى الأردن بعد أزمة الاحتجاجات الأخيرة وانتهت بإقالة حكومة هاني الملقي، وتكليف عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة. وقد أعلن الرزاز سحب قانون ضريبة الدخل الذي فجر الاحتجاجات.


    وكانت الكويت الوحيدة التي أرسل أميرها مبعوثا للأردن خلال الأزمة، في حين تلقى الملك اتصالات من وليي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

    الأردن متفاجئ
    ولم تخف مصادر أردنية تفاجؤها من خبر الاجتماع الذي سيعقد في مكة المكرمة الليلة، حيث قالت هذه المصادر للجزيرة نت إن الأردن لم يتلق قبل اتصال الملك سلمان أي إشارات بانفراج أزمة انقطاع الدعم السعودي الإماراتي للخزينة، الذي كان أحد الأسباب المباشرة للأزمة التي قادت للاحتجاجات الأخيرة.


    وسائل الإعلام الأردنية عبرت عن تفاؤلها بتجدد الدعم الخليجي للأردن، والذي كان الملك قد تحدث في الغرف المغلقة وفي العلن أن انقطاعه يعود لمواقف الأردن من ملفات إقليمية.


    وكان الملك قد كرر مرات عدة خلال أيام الأزمة الأخيرة تأكيده ارتباط أزمة الأردن الاقتصادية بموقفه من ملفات إقليمية، وورد ذلك بوضوح خلال ترؤسه اجتماع مجلس السياسات الوطني الذي يضم كبار مسؤولي الدولة السياسيين والعسكريين والأمنيين، وفي لقائه مع إعلاميين بعد قراره إقالة حكومة الملقي.


    وعلى وقع الأجواء الإيجابية داخليا، جاء تقرير صندوق النقد الدولي قبل يومين ليرفع منسوب التفاؤل، بعد أن أشاد بالإصلاحات في الأردن، وأكد حاجة برنامجه للتوقف عن الضغط على الطبقتين الفقيرة والمتوسطة، بل إنه ذهب إلى دعم فتح باب الحوار حول القوانين الاجتماعية، الأمر الذي قرأه كتاب ومتخصصون بأنه يمثل تطورا إيجابيا، بل إن بعضهم اعتبره أحد انجازات الاحتجاجات الأخيرة.

    ملفات الخلاف
    ورغم وصف مصادر أردنية أن دعوة الملك السعودي "جاءت في وقتها بالنسبة للأردن"، باعتبارها تؤكد مجددا رهان عمان على محور الرياض-أبو ظبي-القاهرة إقليميا، لكن المصادر ذاتها ترى أن عمان لن تسدد فواتير المساعدات المتوقعة من اجتماع مكة من مواقفها في ملفات رئيسية كانت سبب فتور علاقاتها بالسعودية والإمارات تحديدا وتوقف مساعداتهما للمملكة.


    وأبرز هذه الملفات ما يلي:


    -صفقة القرن:

    ترفض عمان ضغوطا يقودها بشكل رئيس ولي العهد السعودي لإقناعها بالانخراط بما يعرف بصفقة القرن، لا سيما في الشق المتعلق بقضايا الوضع النهائي، خاصة ما يتعلق بقضيتي القدس -التي يتمتع الأردن بالولاية عليها- واللاجئين، حيث يستضيف الأردن أكبر عدد من اللاجئين الفلسطينيين.

    وتشير المصادر إلى حديث الملك الأردني المتكرر عن هذه الضغوط ورفضه لأي صيغة تنال من القدس والحقوق الفلسطينية، باعتبار ذلك جزءا من الأمن الوطني الأردني.


    كما تتحدث المصادر عن تأثر علاقات الأردن بالإدارة الأميركية بفعل تأثير محور يتكون من وليي عهد السعودية وأبو ظبي، وجاريد كوشنير مستشار الرئيس الأميركي، الذي استثنى الأردن من زيارات هامة للإعداد لصفقة القرن زار خلالها السعودية وإسرائيل.


    -الأزمة الخليجية:

    رغم قرار الأردن تنزيل مستوى علاقاته بقطر استجابة لضغوط دول الحصار، فإن الحياة عادت مجددا للعلاقات الأردنية القطرية، التي أخذت جانبا اقتصاديا، بانتظار انعكاسها على عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.


    ولا تخفي مصادر أردنية أن هناك ضغوطا لم تتوقف من الرياض وأبو ظبي على عمان لقطع العلاقات نهائيا مع الدوحة، وتستبعد هذه المصادر انصياع الأردن لهذه الضغوط نتيجة دروس الأزمة الأخيرة.


    -إيران بدل إسرائيل:

    بعد قطع علاقات السعودية بإيران، اتخذ الأردن قرارا بسحب سفيره من طهران دون قطع العلاقات الدبلوماسية بإيران، لكن ذلك لم يجعل عمان تنخرط في موجة التصعيد السعودية مع إيران، كما أنها لا توافق على سياسة استبدال العداء لإسرائيل بإيران.


    -حرب اليمن:

    لم يخف مسؤولون أردنيون وجود ضغوط سعودية على بلادهم لإرسال جنود للحرب في اليمن، وهو الأمر الذي اعتذرت عنه عمان رغم عضويتها في التحالف العربي الذي أعلن الحرب على الحوثيين في اليمن.


    ارتياح لوجود الكويت..

    ولا تخفي مصادر أردنية ارتياحها لوجود أمير الكويت على طاولة اجتماع مكة باعتبار أن بلاده ليست جزءا من ملفات خلاف الأردن بالسعودية والإمارات، وهو ما يجعل عمان متفائلة بأن يبحث الاجتماع دعم اقتصادها فقط.


    وتذهب أوساط أردنية إلى أبعد من ذلك، لاعتبار أن ترتيب الاجتماع جاء وسط خشية وليي عهد السعودية وأبو ظبي اللذين اجتمعا مؤخرا في جدة، من توجه الأردن نحو إحياء علاقاته مع قطر، وهو ما سيعتبر إخفاقا جديدا لدول الحلف الرباعي، عوضا عن دخول دول هذا الحلف بأزمة لا تعرف نتائجها مع الأردن الذي يحتل مكانة مركزية في الشرق الأوسط.
    المصدر : الصحافة الأردنية,الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  9. #39
    تاريخ الانضمام
    16/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,722

    افتراضي

    عبد الباري عطوان يكتب عن قمة مكه

    https://www.raialyoum.com/index.php/...-%D8%A7%D9%86/
     التوقيع 
    إتصدقين ..
    إني على كثر السنين
    غنيت بأشواقي وحنين
    غنيت بس مدري لمين ؟
    غنيت لعيون الأماكن
    غنيت بنت النور .. لكن
    إنتي أجمل
    إنتي أحلى
    مذهله
    يمكن .. ولكن
    إنتي أجمل
    إنتي احلى
    إنتي وجه النور
    بنت النور
    كل النور
    في كل الأماكن
    إنتي أروع من تغنيه السنين
    إتصدقين .

  10. #40
    تاريخ الانضمام
    16/08/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    397

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الأماكن كلها مشتاقه لك مشاهدة المشاركات
    [/COLOR]
    المظلل بالأحمر
    هو مربط الفرس
    صدقت اخي الحبيب .. المظلل بالأحمر هو مربط الفرس : فقد أصبحت الصحيفة المذكورة مصدر موثوق وشبه يومي في هذا المنتدى @عمرو بن الجموح
     التوقيع 
    يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ سورة النساء آية 135

  11. #41
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,188

    افتراضي

    تعهدت كل من السعودية والإمارات والكويت خلال قمة عقدت في مكة المكرمة بتقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن تصل قيمتها إلى 2.5 مليار دولار أميركي.

    وحسب بيان صادر عن القمة التي دعت لها السعودية، فإن المساعدات عبارة عن وديعة في البنك المركزي الأردني، وتقديم ضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن، وتقديم دعم سنوي لميزانية الحكومة الأردنية لمدة خمس سنوات، إضافة إلى تمويل صناديق التنمية لمشاريع إنمائية.

    وأبدى ملك الأردن عبد الله الثاني شكره وتقديره لملك السعودية سلمان بن عبد العزيز على دعوته لهذا الاجتماع، ولدولتي الكويت والإمارات على تجاوبهما مع هذه الدعوة، وامتنانه الكبير للدول الثلاث على تقديم هذه الحزمة من المساعدات التي ستسهم في تجاوز الأردن هذه الأزمة، بحسب المصدر نفسه.

    وأدت احتجاجات شهدتها عدة مدن أردنية، بينها العاصمة عمان، في الأيام الماضية إلى استقالة حكومة هاني الملقي وتكليف عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة، وتعهد رئيس الوزراء الجديد بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، مما أدى إلى نزع فتيل الأزمة.

    ويعيش الأردنيون منذ مطلع 2018 تحت موجة غلاء حاد في أسعار السلع الرئيسة والخدمات، طالت الخبز، أبرز سلعة شعبية في السوق المحلية.

    دون التوقعات
    وقال مراسل الجزيرة في عمان تامر الصمادي إن المساعدات التي أُعلن عنها دون مستوى توقعات الأوساط الأردنية، مضيفا أن هناك رهانا أردنيا على الكويت التي أرسلت نائب رئيس وزرائها إلى الأردن أثناء الاحتجاجات، وتعهدت بتقديم المزيد من المساعدات والاستثمارات إلى الأردن.

    من جانبه، قال المحلل السياسي عمر كلّاب إنه من غير الواضح ما سيدخل للخزينة الأردنية من حزمة المساعدات بشكل مباشر، لكنها ستمنح الحكومة الأردنية بعض الوقت لإدارة الأزمة الاقتصادية.

    وأضاف المحلل أن تنوع توزيع المساعدات بمثابة رسالة إلى الأردن "أننا نساعد لكننا لا نتحمل أعباء أكثر"، أي أن على الأردن أن يتحمل الأعباء الاقتصادية بعيدا عن الدعم.

    وتابع كلّاب أن "المساعدات أقل من المأمول أردنيا، وأقل من الواجب قوميا وعربيا، وأقل من الدور الذي يقوم به الأردن في حماية أمن واستقرار الخليج".
    المصدر : الجزيرة + وكالات
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

  12. #42
    تاريخ الانضمام
    30/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,188

    افتراضي

    الرزاز: الأردن يتعرض لابتزاز حتى يغير مواقفه


    قال رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز إن الأردن يتعرض لضغوط عالية لإعادة النظر في مواقفه، مضيفا أن بلاده تحمي نفسها من الابتزاز، كما انتقد الحكومة السابقة قائلا إنها تسرعت بشأن قانون الضريبة ولم تدرسه بشكل كاف قبل إقراره.

    وخلال لقائه بممثلي الأحزاب الأردنية اليوم الاثنين قال الرزاز إن المشاورات بشأن تشكيل الحكومة لا تزال مستمرة، وإن توجيهات ملك الأردن عبد الله بن الحسين كانت تقضي بألا يستعجل في تشكيلها كي لا يضطر لإجراء تعديل بعد فترة.

    وأكد الرزاز أنه "لا يكفينا أن تكون الحكومة تكنوقراطية ، بل يجب أن تعي التداعيات الاجتماعية والسياسية والمحلية"، كما شدد على أن حكومته الجديدة ستسحب مشروع قانون ضريبة الدخل لإعادة النظر في مضمونه لأنه لم يدرس بالقدر الكافي قبل إقراره.

    وشدد رئيس الوزراء المكلف على أن الهدف الأساسي من القانون يجب أن يكون معالجة التهرب الضريبي من دون المساس بحقوق المواطنين، مبينا أن العقد الاجتماعي الجديد يتطلب الاتفاق على رؤية اقتصادية شاملة.

    ولفت إلى أن الحوالات المالية من المغتربين لا يمكنها أن تعوض الأردن عن الكفاءات الداخلية، موضحا أن مفهوم الاعتماد على الذات لن يتحقق إلا إذا طرأ تحسن على كل الخدمات للمواطن، ونوه بطريقة تعامل الأجهزة الأمنية الأردنية مع الاحتجاجات الشعبية وقال إن تلك الأجهزة تعاملت "بنضج كامل".

    تأتي تصريحات الرزاز بعد أن تعهدت السعودية والإمارات والكويت أمس بتقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن، تصل قيمتها إلى مليارين وخمسمئة مليون دولار.

    وبحسب بيان للاجتماع الذي عقد في مكة المكرمة، فإن المساعدات تتمثل في وديعة بالبنك المركزي الأردني، مع تقديم ضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن, وتقديم دعم سنوي للميزانية الأردنية لخمس سنوات، إضافة إلى تمويل صناديق التنمية لإقامة مشاريع إنمائية.
    المصدر : الجزيرة
     التوقيع 
    عمان - بها اعظم شعب على هذا الكون

الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 463
    آخر مشاركة: 29/03/2013, 02:19 PM
  2. ثورات شعوب .. أسهمت في اتساع الثقوب
    بواسطة رمح الجزيرة في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 14/05/2012, 06:35 PM
  3. الى الحكومه (قبل اتساع الخرق على الراقع)
    بواسطة مواطن بلا جيوب في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 6
    آخر مشاركة: 02/04/2011, 05:02 PM
  4. {صور}اتساع موجة الاعتصامات ولايتي صحم و صحار
    بواسطة رونين في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 58
    آخر مشاركة: 28/03/2011, 11:06 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •