ودتكَ داعٍ لـوداعي
وما للوداع عنكَ داعي
أمنتُ الرحيل بقناعي
وما للقناعِ وجهٌ عادي
أما أنتَ تمنيتَ خداعي
فدمرتَ جدراني وقاعي
وصدتَ عني بحفلةَ شماعي
والقلبُ بعدكَ خالٍ من سماعي
الرحيلَ عنكَ صمتاً إبداعي
درسا تعلمتهُ فأتقنتُ السماعي


للخاطر : أبن العثيمي