رؤية النتائج 1 إلى 24 من 24

الموضوع: المياه في عمان

  1. #1
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي المياه في عمان

    مقدمة:

    الماء شريان الحياة، فهو ضروري لقيام المدن.

    كما أنه الأساس للزراعة، وهي في مقدمة المصادر المتجددة، في غالبية بلدان العالم، وهناك مصادر متعددة للمياه في عمان، سواء في أصولها من مياه الأمطار أو من مياه البحر.

    وفيما يخص مياه البحر، في سلطنة عمان ميزة حباها الله بها، لا توجد إلا في قليل من بلاد الدنيا، أن الأراضي الساحلية، القريبة من البحر، مساحات واسعة منها، صالحة للزراعة بل هي من أفضل الأراضي الصالحة للزراعة.

    مع الاستمرار في ارتفاع قيمة الأغذية، في مقابل الانخفاض في التحلية، تصبح مياه التحلية من البحر قابلة للاستخدام الزراعي.

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    النظام المائي في السلطنة يتكون من مياه الأمطار والمياه الجوفية ومياه التحلية، ومياه التنقية.
    وهذه المصادر المائية تتبع في تنظيمها عدة جهات حكومية:
    - وزارة البلديات وموارد المياه
    - الهيئة العامة للكهرباء والمياه
    - شركات تعبئة المياه (المياه المعدنية)
    - محطات التحلية وشركة شراء الطاقة والمياه.
    - وزارة الزراعة.
    -شركات الصرف الصحي

    آخر تحرير بواسطة عبدالرحمن عبدالله : 07/12/2017 الساعة 02:36 PM

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    10/09/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,030

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة عبدالرحمن عبدالله مشاهدة المشاركات
    مقدمة:

    الماء شريان الحياة، فهو ضروري لقيام المدن.

    كما أنه الأساس للزراعة، وهي في مقدمة المصادر المتجددة، في غالبية بلدان العالم، وهناك مصادر متعددة للمياه في عمان، سواء في أصولها من مياه الأمطار أو من مياه البحر.

    وفيما يخص مياه البحر، في سلطنة عمان ميزة حباها الله بها، لا توجد إلا في قليل من بلاد الدنيا، أن الأراضي الساحلية، القريبة من البحر، مساحات واسعة منها، صالحة للزراعة بل هي من أفضل الأراضي الصالحة للزراعة.

    مع الاستمرار في ارتفاع قيمة الأغذية، في مقابل الانخفاض في التحلية، تصبح مياه التحلية من البحر قابلة للاستخدام الزراعي.
    نعم صحيح...ليست هناك ندرة في الموارد انما المطلوب هو الأدارة الحسنة للموارد الموجودة.

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مبتدئ مشاهدة المشاركات
    نعم صحيح...ليست هناك ندرة في الموارد انما المطلوب هو الأدارة الحسنة للموارد الموجودة.
    في عدد من البلدان مشكلة موارد المياه مركبة، الجفاف من جانب، والبعد عن شاطي البحر من جانب آخر، كما هي الحال على سبيل المثال الغرب الأمريكي، باسثناء السواحل فقط، وكذلك استراليا، خاصة جنوب استراليا، باستثناء السواحل.

    أما هنا في السلطنة، معظم الكثافة السكانية قريبة من سواحل البحر، حتى البلدان التي تبدو بعيدة مثل أدم، هيما، ثمريت ... فهي ليست بذلك البعد، وكذلك على مقربة من البحر، سهول ساحلية خصبة، لذلك مشكلة المياه في السلطنة، تتركز أساسا على التحلية، فإذا ما نجحت محطات تحلية مياه البحر في توفير المياه، بقيمة منخفضة، فمعظم مشكلة المياه تكون قد انحلت.

    من ناحية ثانية، تأثير التغير المناخي على السلطنة في حال كان سلبيا فهو محدود، لأنها أصلا بلد صحراوي، فإذا فرضا زاد الجفاف، فإنه يظل وضعا شبه معتاد، على عكس بلدان تهطل عليها كميات كبيرة من الأمطار إذا تناقصت كمية مياه الأمطار فيها.

    ومن الدراسات التي نشرت منذ حوالي أربع سنوات، ما قام به أحد أساتذة الجغرافيا في الجامعة.
    وملخص الدارسة أنه يتوقع زيادة الأمطار على محافظة ظفار في السنين القادمة، بينما تتراجع كمية الأمطار في شمال عمان.

    Projected changes in annual rainfall for the period (a) 2011-2040 and (b) 2041-2070 with regard to the base period 1961-1990.



    رابط https://www.omicsonline.org/projecti....php?aid=18817

    ولا أتفق مع هذه الدارسة، فيما يخص تناقص الأمطار في شمال عمان، لأنها تخالف ما كان في السنوات الأخيرة.

    حيث أن المنخفضات المتوسطية والأخاديد صارت أكثر وصولا، خاصة إلى أقصى شمال وغرب السلطنة عن ذي قبل، في الأشهر الباردة.
    أيضا الأمطار المحلية، التي تحدث شهري يوليو وأغسطس، صارت أكثر تكرارا.

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي




    الثلوج في مسندم، عامي 2015 ، و 2017

    وهذه الظاهرة، تعكس اقتراب المنخفضات المتوسطية من أقصى شمال وغرب السلطنة، وليس كما تقول الدراسة السابقة.

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    10/09/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,030

    افتراضي

    اتفق معك ...من الممكن أستغلال اشعة الشمس الساطعة طوال السنة في انتاج الكهرباء و استخدام الكهرباء المنتجة في تحلية ماء البحر و ري الأراضي الخصبة القريبة من السواحل.

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مبتدئ مشاهدة المشاركات
    اتفق معك ...من الممكن أستغلال اشعة الشمس الساطعة طوال السنة في انتاج الكهرباء و استخدام الكهرباء المنتجة في تحلية ماء البحر و ري الأراضي الخصبة القريبة من السواحل.
    أنت الآن اختصرت كلاما طويلا كنت سوف أقوله عن التحلية، وتطورها من الاعتماد على الحرارة بطريقة التبخير والتكثيف، إلى الفلاتر التي تحتاج الكهرباء للمضخات.

    النوع السائد من التحلية الآن، تعمل بالتناضح العكسي وهي فلاتر، تحتاج إلى ضغط ماء عالي، وتسهتلك هذه المحطات كميات لا بأس بها من الكهرباء.

    شكل الفلتر الواحد مثل الشكل التالي، حيث يمر ماء البحر عبر الثقوب الصغيرة الكثيرة، بينما الماء المفلتر يرشح في الأنبوب وسط الفلتر.


    محطات التحلية الحالية، تتكون الواحدة منها، من عشرات الألوف من هذه الفلاتر.

    ومعها محطات معالجة قبل وبعد.

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    12/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,677

    افتراضي

    اذا ما نجحنا في استغلال الطاقة الشمسية في تحليلة مياه البحر واستخدام هذه المياه في الزراعة من وجهة نظري سنحقق اكتفاء في الخضار واللحوم والألبان ليس هذا فحسب بل سنحقق فائض المهم أن تكون استراتيجية الحكومة منصبه في هذا الجانب مع الأخذ بالأعتبار الزراعة المائية لتقليل استهلاك المياة المحلاة ورفع وتجويد الانتاجية صدقني سنكون في القمة اقتصاديا
     التوقيع 
    اذكر الله يذكرك

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة salem007 مشاهدة المشاركات
    اذا ما نجحنا في استغلال الطاقة الشمسية في تحليلة مياه البحر واستخدام هذه المياه في الزراعة من وجهة نظري سنحقق اكتفاء في الخضار واللحوم والألبان ليس هذا فحسب بل سنحقق فائض المهم أن تكون استراتيجية الحكومة منصبه في هذا الجانب مع الأخذ بالأعتبار الزراعة المائية لتقليل استهلاك المياة المحلاة ورفع وتجويد الانتاجية صدقني سنكون في القمة اقتصاديا
    وهو كذلك، ومن أجل تحقيق هذا الهدف، إما خفض تكلفة تحلية مياه البحر بحيث تصبح في متناول المزارعين من شبكة نقل المياه، وإما أن تستخدم التحلية في تغذية المياه الجوفية، وهذا يبدو خياليا بعض الشيء، لكن السهول الساحلية، هذه السهول تعمل كما لو كانت خزانا جوفيا ضخما، إذا لم تتوفر فيه المياه العذبة، سوف يمتليء بالمياه المالحة.

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    24/12/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,335

    افتراضي

    موضوع مهم جدا ، واتمنى تثبيته ، المياه ثروة طبيعية حباها الله سبحانه وتعالى لاجل تنمية زراعية وحيوانية مستدامة ، يتطلب فقط ، ادارة فعالة والاهتمام بها اكثر من اي وقت ... نعم مثلما اشار الأخوة باستغلال الطاقة الشمسية لتحلية مياه البحر بتكاليف اقل وانتاجية افضل .... يبلغ عدد السدود حسب المعلومات إلى 168سدًا منها 44 سدًا للتغذية الجوفية و111 سدًا للتخزين السطحي و13 سدًا للحماية بمختلف محافظات السلطنة .. غير البحر الذي يبلغ مساحات طويلة ، نستطيع ان نخطط باسلوب علمي لاستغلال التقنيات الحديثة من اجل رفد الإقتصاد العماني بثروة زراعية وحيوانية ويكون عندنا اكتفاء ذاتي كبير ... هناك افكار اخرى هي الاستمطار الصناعي ،، وفكرة اخرى توصيل مضخات بحرية ما بين الهند وباكستان عن طريق البحر لمياه الفيضانات التي تغرقهم وتغرق بيوتهم وتوصيلها الى سدود صناعية يتم استغلالها بطريقة امثل للزراعة وغيرها ( قد يكلف في البداية ) ولكن سيكون على المدى القريب والبعيد افضل



    مياه سد وادي ضيقة تكفي لزراعة مختلف انواع الثمار لمدة ما بين خمس الى عشر سنوات واكثر في كل مرة ( والله اعلم )
     التوقيع 
    الحياه كما قال وليم شكسبير انها مسرح كبير و ان كل شخص عباره عن ممثل يؤدى دوره ثم ياتى الوقت و ينتهى و قته

    يجب على الانسان ان يعمل فى الدنيا حتى ينال الجزاء فى الاخره وان حافظ كل انسان على دوره الصحيح تكون صفحته بيضاء و نهايته مشرفه


  11. #11
    تاريخ الانضمام
    24/12/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,335

    افتراضي

     التوقيع 
    الحياه كما قال وليم شكسبير انها مسرح كبير و ان كل شخص عباره عن ممثل يؤدى دوره ثم ياتى الوقت و ينتهى و قته

    يجب على الانسان ان يعمل فى الدنيا حتى ينال الجزاء فى الاخره وان حافظ كل انسان على دوره الصحيح تكون صفحته بيضاء و نهايته مشرفه


  12. #12
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مسرح الحياة مشاهدة المشاركات
    موضوع مهم جدا ، واتمنى تثبيته ، المياه ثروة طبيعية حباها الله سبحانه وتعالى لاجل تنمية زراعية وحيوانية مستدامة ، يتطلب فقط ، ادارة فعالة والاهتمام بها اكثر من اي وقت ... نعم مثلما اشار الأخوة باستغلال الطاقة الشمسية لتحلية مياه البحر بتكاليف اقل وانتاجية افضل .... يبلغ عدد السدود حسب المعلومات إلى 168سدًا منها 44 سدًا للتغذية الجوفية و111 سدًا للتخزين السطحي و13 سدًا للحماية بمختلف محافظات السلطنة .. غير البحر الذي يبلغ مساحات طويلة ، نستطيع ان نخطط باسلوب علمي لاستغلال التقنيات الحديثة من اجل رفد الإقتصاد العماني بثروة زراعية وحيوانية ويكون عندنا اكتفاء ذاتي كبير ...

    مياه سد وادي ضيقة تكفي لزراعة مختلف انواع الثمار لمدة ما بين خمس الى عشر سنوات واكثر في كل مرة ( والله اعلم )
    أفكار تستحق المناقشة.


    السدود مرتبطة بالأمطار، والسنوات كما هو معلوم منها سنوات خصب ومحل، هل تتجه السلطنة إلى خصب أم محل ؟؟؟؟

    ؟؟؟

    وبالفعل حان الوقت للإستفادة من مياه سد ضيقة في الزراعة.

  13. #13
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مسرح الحياة مشاهدة المشاركات
    كلام المتحدث غير مقنع كثير، وفيه مبالغات.

  14. #14
    تاريخ الانضمام
    17/03/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    10,247

    افتراضي

    يكثرو من السدود ولا يخلو قطرة من مياه الوديان تروح البحر والبلد بعدها بتكون بخير وما يحتاج كل هذه الربشة والخوف .
     التوقيع 
    بلي بُنز: اسمعوا، الكل يغني معي الآن، هيا، خمسة عشر رجلاً من أجل.

    بلي بُنز: ما بكم لا ترددون ما أقوله؟ توقفوا عن اللهو والحديث الآن، غنوا، غنوا معي.

    بلي بُنز: هيا، خمسة عشر رجلاً ماتوا من أجل صندوق. لم لا يغني الكل معي؟ لم لا تغنون؟

    بلي بُنز: هيا، غنوا معي، خمسة عشر رجلاً ماتوا من أجل صندوق.

    بلي بُنز: غنوا معي هيا حالاً غنوا معي!

  15. #15
    تاريخ الانضمام
    24/12/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,335

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة عبدالرحمن عبدالله مشاهدة المشاركات
    أفكار تستحق المناقشة.


    السدود مرتبطة بالأمطار، والسنوات كما هو معلوم منها سنوات خصب ومحل، هل تتجه السلطنة إلى خصب أم محل ؟؟؟؟

    ؟؟؟

    وبالفعل حان الوقت للإستفادة من مياه سد ضيقة في الزراعة.
    نحتاج الى مبادرة وطنية ، والى استراتيجيات وخطط هادفة وقرارات واعية ... فترة الانواء المناخية التي مرت على السلطنة مثل ( اعصار جونو ) ( واعصار فيت ) مدى الاستفادة منها .. السلطنة لها فترات خصب وفترات محل ، فلما لا يستغل فترات الخصب في التخزين المائي ، لعل الاجداد في السابق اخترعوا نظم الافلاج في اعماق الارض لعلمهم وجود تلك الفترات ما بين خصب ومحل
    ... نعم سد وادي ضيقة يجب ان يستفاد منه في الامن الغذائي للسلطنة .
     التوقيع 
    الحياه كما قال وليم شكسبير انها مسرح كبير و ان كل شخص عباره عن ممثل يؤدى دوره ثم ياتى الوقت و ينتهى و قته

    يجب على الانسان ان يعمل فى الدنيا حتى ينال الجزاء فى الاخره وان حافظ كل انسان على دوره الصحيح تكون صفحته بيضاء و نهايته مشرفه


  16. #16
    تاريخ الانضمام
    24/12/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,335

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة عبدالرحمن عبدالله مشاهدة المشاركات
    كلام المتحدث غير مقنع كثير، وفيه مبالغات.
    رغم ذلك هناك نقطة اشار اليها ، وهي التخزين المائي الأفقي لجوف الارض ، والتخزين العمودي وهو قرب سطح الارض ، وهو ايضا مشابه لما كان يعمل به الاجداد في نظام الافلاج القديم
     التوقيع 
    الحياه كما قال وليم شكسبير انها مسرح كبير و ان كل شخص عباره عن ممثل يؤدى دوره ثم ياتى الوقت و ينتهى و قته

    يجب على الانسان ان يعمل فى الدنيا حتى ينال الجزاء فى الاخره وان حافظ كل انسان على دوره الصحيح تكون صفحته بيضاء و نهايته مشرفه


  17. #17
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مسرح الحياة مشاهدة المشاركات
    نحتاج الى مبادرة وطنية ، والى استراتيجيات وخطط هادفة وقرارات واعية ... فترة الانواء المناخية التي مرت على السلطنة مثل ( اعصار جونو ) ( واعصار فيت ) مدى الاستفادة منها .. السلطنة لها فترات خصب وفترات محل ، فلما لا يستغل فترات الخصب في التخزين المائي ، لعل الاجداد في السابق اخترعوا نظم الافلاج في اعماق الارض لعلمهم وجود تلك الفترات ما بين خصب ومحل
    ... نعم سد وادي ضيقة يجب ان يستفاد منه في الامن الغذائي للسلطنة .
    بعض المناطق فيها تخزين مائي بشكل طبيعي، مثلا ساحل الباطنة، كان في الماضي خزانا يحتوي الكثير من المياه العذبة التي تجمعت عبر السنين.
    وكان عندما يحفر بئر، حتى قرب شاطي البحر، يتوفر الماء العذب بسهولة.
    لكن الاستنزاف بكميات كبيرة، في مقابل قلة المياه الجديدة من الأمطار، استهلك المخزون.
    حاليا مع تقدم التحلية، نظريا يمكن إعادة الخزان الجوفي من الماء العذب مرة أخرى، بإنشاء محطات تحلية مياه، يكون إنتاجها للزراعة، جزء من المياه المستخدمة للزراعة سوف يتبخر والباقي سوف ينزل إلى الأرض يملأ الخزان تدريجيا.

    من ناحية ثانية، جودة المياه الجوفية، تحتاج إلى نظام لتنقية مياه الصرف الصحي، ومنع المواد الكيميائية والأوساخ من الوصول إلى المخزون الجوفي.
    وحتى الآن الصرف الصحي يواجه مشكلة الشبكة المكلفة، وهو نتيجة في تقديري لسياسة غير صحيحة، لأن محطات الصرف الصحي يجب أن تكون منتشرة وصغيرة، وليس شبكة كبيرة من الأنابيب تتجمع في منطقة واحدة.
    فهذا يرفع من تكلفة الصرف الصحي، ويجعله خياليا من ناحية، ويخرب الطرق ويعرق الجهود لبناء نظام متكامل للصرف الصحي قائم على محطات المعالجة وليس شبكات الأنانبيب.
    وقد أقمت في عمارة زمنا، وهي عمارة أقامتها شركة ألمانية، وعند إقامة العمارة، بنت بجانبها محطة للصرف الصحي، والماء الذي يتم تنقيته يستخدم في ري التشجير، ولا توجد روائح ولا أي مشكلة من ناحية الأنابيب.

  18. #18
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي


  19. #19
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مسرح الحياة مشاهدة المشاركات
    رغم ذلك هناك نقطة اشار اليها ، وهي التخزين المائي الأفقي لجوف الارض ، والتخزين العمودي وهو قرب سطح الارض ، وهو ايضا مشابه لما كان يعمل به الاجداد في نظام الافلاج القديم
    لست متأكدا من فكرة التخزين العمودي والأفقي، لأن التخزين ثلاثي الأبعاد فيه مساحة وعمق.

    حتى يحدث التخزين الجوفي في الطبقات الصخرية المسامية، وهي طبقات رسوبية، يحتاج حولها صخورا غير مسامية من كل الاتجاهات، وهذا يوجد بأحجام صغيرة بين الجبال، كما يوجد بأحجام كبيرة في المناطق المنخفضة في الصحراء، ولكنها في الصحراء معظم الخزانات الجوفية تكون مياها مالحة.

    أما المياه الجوفية في المناطق الجبلية، فهي جريان جوفي، وليست مخزونا، وهذا في الفيديو، يتحدث عن وضع حواجز، لمنع الجريان الجوفي في الأودية، حتى تتكون برك، وتخزين جوفي تحت رمال الأودية.

    -------

    بالنسبة للتخزين الجوفي، يوجد شكل ثالث، غير المناطق المنخفضة في الصحراء، والخزانات الجوفية التي توجد بين السلاسل الجبلية.
    هناك تخزين جوفي بين البر والبحر، حيث يتكون حاجز بين مياه البحر المالحة، والمياه القادمة من الأمطار في البر، ويتكون خزان جوفي أحد حدودهم مياه البحر.

  20. #20
    تاريخ الانضمام
    18/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,514

    افتراضي

    متابع’’’’
     التوقيع 
    ***ما تدمع العين إلا ولها سبايبها وغف او بها عله ونكاد***

  21. #21
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    الأمطار في سلطنة عمان ثلاثة أنواع، أمطار من المنخفضات الجوية وغالبا ما تكون في أشهر البرد، ومنخفضات تأتي من بحر العرب حالات مدارية.
    والنوع الثاني، التكونات المحلية على الجبال، وتسمى كذلك أمطار الجبال أو المرتفعات، والنوع الثالث رذاذ الخريف في ظفار.







    أمطار الرذاذ في جبال ظفار المواجهة لبحر العرب، ظاهرة تختلف كمية المطر بين السنوات.



    مشروع الاستمطار المثير للجدل؟

    طريقة قياس تأثير هذا المشروع غير واضحة، لأن سنة شتاء 2015 -2016 نزلت مياه المطر في طرفي الشتاء.

    بينما شتاء 2016-2017 لم تنزل سوى كميات قليلة، وكان يفترض أن يحدث العكس.

    الأمطار المحلية في الصيف، سنة 2015 كانت أوفر من سنة 2016 ؟

  22. #22
    تاريخ الانضمام
    02/08/2015
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    318

    افتراضي

    دائما ما تتحفنا أستاذ عبدالرحمن بمعلومات الشيقة ... حفظك الله أستاذي

  23. #23
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة القلم فيصل مشاهدة المشاركات
    دائما ما تتحفنا أستاذ عبدالرحمن بمعلومات الشيقة ... حفظك الله أستاذي
    مشكور على اهتمامك القلم فيصل
    قطاع المياه من أهم القطاعات والاستثمار فيه مفيد لنواحي متعددة

  24. #24
    تاريخ الانضمام
    24/10/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,727

    افتراضي

    من مكونات قطاع المياه في السلطنة، التي شهدت نموا شركات تعبئة مياه الشرب (المياه المعدنية)

    أولى الشركات (الشركة الوطنية للمياه المعدنية) أقامت مصنعا لها في بلدة تنوف في ولاية نزوى، ومن منتجاتها الحالية مياه تنوف، الجبل الأخضر، سلسبيل
    ومصدر مياه الشركة، آبار في ولايتي نزوى (تنوف)، والحمراء.

    لاحقا تعددت شركات تعبئة المياه المعدنية، وكثرت المسميات.
    منها برزمان، الوطنية، ولها مصنعين أحدهما في المضيبي والآخر في الحيل (مسقط)

    مياه دربات، تأتي من المنطقة الجنوبية.

    أكوافينا، التابعة لشركة بيبسي، لها مصنع للمياه في مسقط.


    وهناك أسماء كثيرة، مثل الواحة، وبدية ومحضة ...

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 2
    آخر مشاركة: 07/07/2015, 12:31 AM
  2. مستقبل المياه في عمان
    بواسطة إجتماعي في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 09/08/2013, 10:45 PM
  3. علان قطع امداد المياه في محافظة مسقط
    بواسطة شموخ الرديني في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 21/01/2013, 11:49 AM
  4. مسااعده ...طرق تحليه المياه في عمان
    بواسطة aselo في القسم: السبلة العلمية والزراعية
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 18/11/2011, 05:29 PM
  5. دخول دورة المياه ب 100 بيسه في عمان
    بواسطة هدهد عمان في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 267
    آخر مشاركة: 12/03/2011, 04:04 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •