إبتكار بطاريات لا تحتاج لشحن!



يتوقف مستقبل السيارات الكهربائية على مدى سلاسة وتطور البطاريات التي تزودها بالطاقة
فما
أنتج منها حتى الآن يحتاج إلى وقت أطول لشحن البطاريات
فضلا عن قلة محطات الشحن
الجديد في هذا الجانب بطاريات لا تحتاج إلى شحن وتقطع مسافات أطول بكثير مقارنة بالسيارات الكهربائية الحالية
فقد طور خبراء في جامعة وورويك البريطانية بطاريات جديدة تعمل بنظام خلايا تعيد شحن نفسها
و هي بطاريات، ذات طبيعة كيمائية، يستخدم فيها نوع من الحبر الخاص، ينتج طاقة كبيرة بعد تجفيفه فوق لوحات النحاس والألمنيوم
استخدم الفريق تقنيات دقيقة في تصنيع
الخلايا وقد أثبتت الاختبارات والتجارب قدرة هذه الخلايا على الصمود لفترات زمنية طويلة
فالبطاريات الجديدة تستمد طاقتها من الضوء الخارجي
فعندما تتوقف السيارة في إشارة
مرور مثلا فإن البطاريات تبدأ بشحن نفسها تلقائيا
بمعنى أن البطاريات الجديدة لا تخزن ما يكفي من طاقة بل تجدد مخزونها تباعا
وقد لفت المشروع أنظار كبار مصنعي السيارات في العالم
فإنتاج السيارات الكهربائية قطع أشواطا لا بأس بها فضلا عن كونه رهان المستقبل الذي يشغل جميع المصنعين
ويتوقع أن يسهم هذا الاختراع في تسريع انتشار السيارات الكهربائية
وذلك بخفض
أسعارها التي ظلت مرتفعة مما أبقاها خارج حسابات كثيرين


المصدر
مصدر إضافي