رؤية النتائج 1 إلى 12 من 12
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    01/01/2017
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    182

    استفهام ما جدوى الإستمرار في الخطأ رغم وضوحه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مرحبا بكم جميعا







    "كل بنى آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون "


    من طبيعة الإنسان الوقوع في الخطأ
    وهذا ليس عيبا لأننا لسنا بأنبياء ولا ملائكة
    وعصرنا عصر الفتن بشتى أنواعها
    وهبنا الله العقل وجعلنا لنا الإرادة في الاختبار
    والقدرة على التميز بين الصح والخطأ وهذا ما
    ميزنا به عن سائر المخلوقات، بالعقل ندرك
    أن ما نفعله خيرا او شرا
    ولكن رغم هذه الميزة إلا أننا نجد أنفسنا
    ندرك أن ما نفعله خطاء ونستمر عليه
    أخطاء تمنحنا سعادة رغم يقيننا أن الطريق
    إلى تلك السعادة مسدود

    أخطاء تسبب متعة لحظية وألم طويل المدى
    وهذا غباء مستفحل يؤدي بناء إلى محك لا محاله


    ******************



    أمثلة لذلك

    *شباب يدركون إن مشاهدتهم للمواقع الإباحية خطأ ويدركون خطورتها
    ومع ذلك مستمرون في الخطأ
    *فتاة تعلم أن التبرج حرام ومع ذلك تخرج بكامل زينتها
    *شاب على تواصل مع فتاة ويعلم أن الأمر خطأ ومدرك لهذا الأمر
    ومستمر في محادثتها؟

    للنقاش؟

    ما الذي يجعلنا نستمر في الخطأ مع علمنا أنه غير صائب ؟
    ما نصيحتك لهذه الفئة من الناس ؟



    آخر تحرير بواسطة درة ملكية : 16/07/2017 الساعة 11:10 AM
     التوقيع 


    💎
    💎درة ملكية💎
    💎

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    19/05/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    45,491

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما الذي يجعلنا نستمر في الخطأ مع علمنا أنه غير صائب ؟
    ﴿وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾
    النفس البشرية أمارة بالسوء فمن الطبيعي أن يكون هناك تجاوزات لكل البشر فلا يوجد إنسان معصوم
    فالإنسان حياته مليئة بالشهوات وحب الدنيا والمتعة فيها ففي لحظة شيطانية قد تجعل من تقودها تلك الشهوات إلى الهاوية
    ومنهم من قادته تلك الشهوات إلى طريق الحق وفي ظل هذه السموم المنتشره بات التدمير الفكري والاخلاقي مهيأ لجميع الاعمار والاجناس
    ومع هذا لا يوجد هناك مبرر لمثل هذه الأفعال إلا وجود خلل في النفس ويحتاج فيها الإنسان لوقفه مع النفس ليعلم أي نهذا الخلل ليعيد من إصلاحه فربما خلل في شخصيته او في ثقته في نفسه او خلل في علاقته بينه وبين ربه

    ما نصيحتك لهذه الفئة من الناس ؟

    الله يهديني ويهدي الجميع فلا يوجد من هو خالي من الاخطاء
    ولكن الاعتراف بالخطأ فضيلة من الفضائل ومن يجد في نفسه
    الصعوبه في التخلص من الخطأ لا يخجل من طلبها من غيره
    فالناس لبعضها والله في عو العبد ما دام العبد في عون اخيه
    فبعض الأخطاء يحتاج الإنسان ليصلحها يد تكون بجانبه تسانده
    وتأخذ بيده إلى جادة الصواب

    بارك الله فيك
     التوقيع 
    سنرحل ويبقي الاثر
    💡اعتذر إن أخطأتت 💡واعتذر ان كنت تسرعت يوما فى الحكم على احد .. فجرحته أو اسأت اليه💡 عذرا لمن أعرفه أو يعرفني و أخطأت في حقه💡عذرا أن قصرت تجاه أي أحد💡
    أجمل ما في الحياة هي الأخوة الصادقة فهي مدينة مغلقة لا يدخلها الا الأوفياء
    لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    30/10/2014
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    59

    افتراضي

    هي شعور بالكمال المزيف

    تلبية رغبة ولو كانت مؤقته.....

    نصيحة ....لا اعرف

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    18/07/2016
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    411

    افتراضي

    مساء الخير

    الانسان مجبول على الخطأ ومن الخطأ نتعلم الصواب
    ولكن بالنسبة {للذنوب والمعاصي} فيجب للفرد تعويد نفسه على تجنبها
    وبالخير والاحسان وعدم الاساءة لنفسه او للاخرين
    فيتقي الله في افعاله واقواله ويسال الله الهداية ....

  5. #5

    افتراضي

    الخطأ للحوايات دائما

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    02/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    105,481

    افتراضي

    موضوع جميل بارك الله فيك ..

    أستاذتي الفاضلة الخطأ ليس عيبا بحد ذاته بل هو وارد والإنسان لو لم يخطئ لما تعلم في هذه الحياة
    فنحن نتعلم من اخطائنا ولكن العيب كل العيب في الاستمرار في ذلك الخطأ وعدم اصلاحه والاصرار
    وقد جعل الله سبحانه وتعالى سبب رحمته وعفوه لعباده أنهم لم يصروا على أخطائهم وذنوبهم يقول تعالى في كتابه الكريم
    والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم
    ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون
    أولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجر العاملين

    وفي المقابل كذلك ومن واقع أقولها .. قد يخطئ الانسان مرة ويظل في نظر البعض خطاء
    مهما فعل ومهما صلح حاله الا انهم لايزالون ينظرون إليه بتلك النظرة السلبية والعياذ بالله

    نسأل المولى عز وجل أن يجنبنا المعاصي ما ظهر منها وما بطن
     التوقيع 
    يا أيها الغني إن الله منحك زينة الدنيا كي ترحم غيرك لا كي تملأ بطنك ..
    تلك البطن ستصبح تراباً مهما ملأتها .. فإملأ ميزانك حسنات بنعمة المال
    وأطعم المحتاجين وتصدق فإنك لا تدري أين يقودك مالك ..
    إثبت على صراط ربك ولا تدع الشيطان يغويك بما هو فان ..
    وما عند الله خير وأبقى



  7. #7
    تاريخ الانضمام
    02/08/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,369

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة درة ملكية مشاهدة المشاركات
    بسم الله الرحمن الرحيم
    مرحبا بكم جميعا







    "كل بنى آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون "


    من طبيعة الإنسان الوقوع في الخطأ
    وهذا ليس عيبا لأننا لسنا بأنبياء ولا ملائكة
    وعصرنا عصر الفتن بشتى أنواعها
    وهبنا الله العقل وجعلنا لنا الإرادة في الاختبار
    والقدرة على التميز بين الصح والخطأ وهذا ما
    ميزنا به عن سائر المخلوقات، بالعقل ندرك
    أن ما نفعله خيرا او شرا


    اذان علي ان اكون ذات اليمين

    او

    ذات الشمال

    فانا من اختار اين اكون وهذي هي الحقيقه التي يعرفها الجميع من الازل

    وحتى اليهود اختارو ما يريدون

    ولكن البعض منا لم يحسن الاختيار الى الان

    وهو متذذب بين هؤلاء و هؤلاء


    ولكن رغم هذه الميزة إلا أننا نجد أنفسنا
    ندرك أن ما نفعله خطاء ونستمر عليه
    أخطاء تمنحنا سعادة رغم يقيننا أن الطريق
    إلى تلك السعادة مسدود

    أخطاء تسبب متعة لحظية وألم طويل المدى
    وهذا غباء مستفحل يؤدي بناء إلى محك لا محاله



    اذان نحنا نعلم انه غباء ولكن الحقيقه مازلنا اغبياء (اسف لوقاحتي )بهذا الكلمه




    ******************



    أمثلة لذلك

    *شباب يدركون إن مشاهدتهم للمواقع الإباحية خطأ ويدركون خطورتها
    ومع ذلك مستمرون في الخطأ



    اذان المواقح الاباحيه هي الدمار الشامل لنا في عصر التطور

    لانها تعلمنا

    الزنا وانتهاك المحارم
    وارتكاب الجرائم
    والوقاحه
    وسؤ الخلق
    وقله الصبر
    واتهاون في حقوق الاخرين
    واستهال الذنوب

    وتذهب الحياء بين الاولاد بعضهم مع بعض وبين اهليهم

    وقال تعالى

    (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس )




    *فتاة تعلم أن التبرج حرام ومع ذلك تخرج بكامل زينتها


    وقال تعالى في هذا التبرج

    (وقل للمؤمنات ان يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها )


    الايه كفيله بما جاء فيها من معني واضحه



    *شاب على تواصل مع فتاة ويعلم أن الأمر خطأ ومدرك لهذا الأمر
    ومستمر في محادثتها؟


    اما هذا الذي يسمى بالاعجاب او الحب

    هي خطوة من خطوات الشيطان

    والمصير معرف حتما وما هي الارغبه لذلك الوقت واشباع عاطفه

    ولكن لو كنا نحسب على اي خطاء بنفس الوقت لكان الامر اختلف

    لانه الكل سوف يخاف من العقاب الذي ياتي من بعد النزهه

    قال تعالى

    كل يعمل على شاكلته


    ولكن سؤالي

    لماذا لا نعمل الصواب اذا كنا نعلم ان الخطاء دامر شامل ؟؟

    وما الذي يبعدنا عن فعله ؟؟




    للنقاش؟

    ما الذي يجعلنا نستمر في الخطأ مع علمنا أنه غير صائب ؟
    ما نصيحتك لهذه الفئة من الناس ؟


    شكرا لكم
     التوقيع 
    علمت ان النقاش مع الاخرين هو حوار عقول

    وان المودة هي حوار عواطف

    فخلاف يسير في حوار العقول

    حري ان يذهب بحوار العواطف

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    13/02/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,876

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة درة ملكية مشاهدة المشاركات
    ما الذي يجعلنا نستمر في الخطأ مع علمنا أنه غير صائب ؟
    هذا السؤال مدار بحث لعقول بشرية عبر عصور التاريخ

    ليس سؤالاً بسيطاً أو ساذجاً

    وأعتقد أن (المتعة) الحسية أو النفسية توجد في قلب أسباب استمرارنا في الخطأ

    هذا ما تشير إليه أحدث الأبحاث في علم الأعصاب وكيمياء الدماغ


  9. #9
    تاريخ الانضمام
    14/04/2015
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    461

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة درة ملكية مشاهدة المشاركات
    بسم الله الرحمن الرحيم
    مرحبا بكم جميعا







    "كل بنى آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون "


    من طبيعة الإنسان الوقوع في الخطأ
    وهذا ليس عيبا لأننا لسنا بأنبياء ولا ملائكة
    وعصرنا عصر الفتن بشتى أنواعها
    وهبنا الله العقل وجعلنا لنا الإرادة في الاختبار
    والقدرة على التميز بين الصح والخطأ وهذا ما
    ميزنا به عن سائر المخلوقات، بالعقل ندرك
    أن ما نفعله خيرا او شرا
    ولكن رغم هذه الميزة إلا أننا نجد أنفسنا
    ندرك أن ما نفعله خطاء ونستمر عليه
    أخطاء تمنحنا سعادة رغم يقيننا أن الطريق
    إلى تلك السعادة مسدود

    أخطاء تسبب متعة لحظية وألم طويل المدى
    وهذا غباء مستفحل يؤدي بناء إلى محك لا محاله


    ******************



    أمثلة لذلك

    *شباب يدركون إن مشاهدتهم للمواقع الإباحية خطأ ويدركون خطورتها
    ومع ذلك مستمرون في الخطأ
    *فتاة تعلم أن التبرج حرام ومع ذلك تخرج بكامل زينتها
    *شاب على تواصل مع فتاة ويعلم أن الأمر خطأ ومدرك لهذا الأمر
    ومستمر في محادثتها؟

    للنقاش؟

    ما الذي يجعلنا نستمر في الخطأ مع علمنا أنه غير صائب ؟
    ما نصيحتك لهذه الفئة من الناس ؟


    ليش كل شئ ترمونه ع الشباب

    أغلب المشاكل الاجتماعية سببها بعض النساء لا تعمم

    الشباب طيبين وحلويين ما يحبون مشاكل
     التوقيع 
    ⚠ في شباب عمانيين قرروا أن يكونوا مختصون في مجال تنظيف الانجكترات وفحص وبرمجة السيارات ب كمبيوتر
    شاهد طريقة التنظيف الحديثة التي يستخدمونها
    https://youtu.be/b6bAP4MkTKc
    الموقع
    بركاء خلف محطة شل أو خلف وكالة هوندا مقابل محلات العاصمة.
    Al Batinah
    https://maps.google.com/?q=23.668484,57.887878
    بإدارة شباب عمانييون مختصون يحملون شهادات في مجال هندسة الميكانيكا وخبرات من وكالات السيارات. للاستفسار سلطان 92515400

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    27/05/2017
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    489

    افتراضي

    مثل ماذكرتي يعلمون إنها خطأ ولكن مستمرون عليها،هيه لحظات ونزوات شيطانية،وطبيعة البشر كذا يعلم الخطأ ويرجعله .
    ولا نقتصر على لي ذكر كذلك لاتنسى الكذب والغيبة والنميمة تعتبر أخطاء وعواقبها وخيمة ولكن الناس يستمتعون بممارستها.
    هيه النفس والنفس أمارة بالسوء وعلى الإنسان أن يكبح جماح نفسه ويتبع الطريق السوي.
     التوقيع 
    رسائِلُنا إلى اللهِ ..
    بلا أوراق نرسلها ،
    وبلا أبواب نقرعها ،
    نناجِي اللهَ في صمتٍ ،
    وربّ الكونِ يسمعنا !

  11. #11
    تاريخ الانضمام
    01/01/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    280

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة أحمد ياسين المعشني مشاهدة المشاركات
    ليش كل شئ ترمونه ع الشباب

    أغلب المشاكل الاجتماعية سببها بعض النساء لا تعمم

    الشباب طيبين وحلويين ما يحبون مشاكل
    انتوا الذئاب البشريه
     التوقيع 
    ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به ..

  12. #12
    تاريخ الانضمام
    11/06/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,825

    افتراضي

    طبيعة النفس قد تستيقظ وقد فات الأوان إلا من رحم ربي
    البعض يتدارك معنى أفعاله وهذا هو السعيد حقاً
     التوقيع 
    مهممآ كآنتِ أقدآر اللهِ
    ( مؤلمهِ )

    ثقققو أن في ثناياهّا
    رحمةٌ عظييييمهٍ
    اتمنى ان يصاب السكلر بسكلر فيموت

مواضيع مشابهه

  1. طفرح الكيل يــ ( عُمان تل ) خيارين ( لا ) ثالث لهُما ولسنا مجبرين على الإستمرار معكم
    بواسطة المحامد الحديثة في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 18/11/2013, 06:23 PM
  2. نصيحه ل "وزير الصحه" لو أراد الإستمرار في منصبه....
    بواسطة الفارس الأول في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 41
    آخر مشاركة: 05/03/2012, 01:05 PM
  3. الإستمرار مع الحب الضائع
    بواسطة الزهرة المتناثرة في القسم: سبلة الخواطر
    الردود: 12
    آخر مشاركة: 23/02/2011, 01:55 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •