رؤية النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    16/12/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,484

    افتراضي إرتشافات من ديوان الشاعرة أصيلة السهيلي(( قهوتي صوتك )) 2 __ 3

    إرتشافات من ديوان الشاعرة أصيلة السهيلي
    (( قهوتي صوتك )) 2 __ 3


    بقلمي / سعيد مصبح الغافري

    في شعرها صوت رومانسي حالم يذيب القلب بشاعريته ودفئه ويجعل من الشعور الداخلي للتلقي متفاعلا مع كل بيت تقوله في النصوص الموسومة بالحب .. أنظرها وهي تفتح أجمل نافذة شعرية مبهرة على قصيدتها العذبة ( عطر الانسجام ) ص 9 هذه القصيدة الجميلة المتلبسة بثوب عصرها بكل ما فيه من جماليات راقية ومقتنيات مألوفة في حياتنا اليومية الحديثة .. هنا نافذة صغيرة مفتوحة على شرفة جمال آخر واسعة تنتظر النظر إليها .. وقد خربشت الشاعرة نافذتها الصغيرة تلك ببيتين نزقين رائعين تقول فيهما :
    إسهر معي .. تتعبني وحشة هالظلام
    تحتاجلك روحي وأنا أحتاج لك
    وأنا معك .. ماضي وحاضر وازدحام
    لو تطلب عيوني تراها جات لك
    وكلا البيتين ـــ كما تلاحظ عزيزي القارىء/عزيزتي القارئة ـــ ينتهيان بضمير متصل شبه جملة في ( لك ) وكذلك في نص
    ( عطر الانسجام ) تكررت ( لك ) هذه تقريبا خمس مرات كتأكيد قوي آخر على صدق التعلق بالمحبوب والوفاء له منتهى الوفاء ، وهذا واضح في القصيدة نفسها :
    أنت حكاية هالسهر ليل وغرام
    كلما يقرب هالمسا أشتاق لك
    توحشني الذكرى معك .. صوت الحمام
    صوت الأغاني في فمك تنساب لك
    يومك تغني لي وأردد : يا ســلاااااام !!
    وتقول لي : هالأغنية .. إهداء لك
    سوالفك . ضحكتك . عطر الانسجام
    همسك كذا لا قلت لي : مشتاق لك
    عذب ورومانسي .. طاير (ن) فوق الغمام
    حتى الغمام إن سأل قال : أنساب لك

    يا لهذه الديناميكية الشعرية المدهشة التي قدرت أن تجعل من القارىء ينسجم تماما مع النص دون أن يعتريه أي ملل أو ضجر أو سأم من نغمة ( لك ) والتي تكررت في غالبية القصيدة ..
    والتكرار في الشعر مغامرة كبيرة لا يجازف بها إلا شاعر متمكن ، واثق من أدواته ومن قدرته على الخلق والابداع وتلوين المفردة الواحدة بأكثر من لون ورسمها بأكثر من شكل وطريقة ، وإذا كان ( التكرار في النص الشعري ) يقتل القصيدة كما هو معروف فإن أصيلة السهيلي برشاقة كلماتها قدرت أن تمنع موت قصيدتها هذه وتجنبها خطر السقوط في هوَّة الملل والرتابة أو الموت ضجرا من خلال رسمها البديع للنص ومن خلال الفنيات التقنية العالية التي وظفتها وأوجدتها لخدمة النص فعززت بذلك من قدرة هذا النص على جعل القارىء ينسجم مع كل الأبيات المرسومة لوحتها بألوان جمالية مبهرة ، وسواء أكانت مقاطعا قصيرة أو قصيدة كاملة ؛ يظهر التعلق الحُـبِّي جليا وحاضرا وبقوة في كثير من قصائد الديوان :
    أحتاج لك . لو كنت مع أهلك أبيك
    أشتاق لك . وأنا بدونك أو معك
    ليه ترتجف لو دق محبوبك عليك ؟!
    خلك طبيعي يا حياتي . ما اروعك
    وإن جا اتصالي وصرت ما بين أيديك
    بس قل : الـو .. واسكت .. تراني أسمعك !!
    وهاك هذه القوة العاطفية بارزة وحية كذلك في قصيدتها ( كنت أنتظر ) ضمن الديوان :
    كنت أنتظر صوته وذابحني السهر
    لين أرقدت عيني على جوَّالها
    يا ذكرياته . لى متى وانا أنتظر ؟!
    ما في هموم إلا ودمعي سالها
    تستشعر وأنت تقرأ نصوص الديوان العاطفية كل المفارقات الممكنة في عالم الحب والتي رسمت الشاعرة اصيلة السهيلي بعض لوحاتها فيها شعرا وبدقة بالغة ، كما أنك وأنت تقرأ هذه النصوص تسمع بأصوات تأتيك متباينة في أصدائها وتوازياتها الغريبة والمذهلة في آن ، وتكاد قصيدة ( نـام ) تـوازٍ آخر في ( مدلول فعل الأمر ) مع قصيدة ( لا تنام ) رغم تعارض ( الفعلين ) واختلاف جوهما في النصين وعلى نحو مستفز لوجدان القارىء ؛ ففي قصيدتها ( نـام ) المكتوبة بنمط الشعر الحر تقول أصيلة السهيلي في عتاب مبطن ممزوج بالحزن والألم وتجيده المرأة دائما في أجواء الحب والعشق :
    عادي نام !!
    أيش يعني لو نسيت ؟!
    واللا في حبي قسيت
    وضاع من قلبك كلام !!

    عادي نام !!
    صرت أنا أتعـوَّد غيابك
    دمعتي قدام بابك
    ما لها أي احترام !!

    أيش يعني لو تنام ؟!
    ألف أنثى لو تمرك
    وقلبك أعياه الزحام
    ما تعوّض لك حنيني
    ما تعيشك في سنيني
    لأني أنثاك وجنونك
    في تفاصيلك .. أنام
    تجد صوت هذه القصيدة موجود كذلك ولكن بصدى مختلف ونبرة ( فعلية ) مغايرة وذلك في قصيدة ( لا تنام ) ص
    76 والتي هي الأخرى تكررَ صداها في نص آخر ص 25 يحمل نفس الجو ونفس العنوان ونفس إيقاعات ( لا تنام ) التي بصفحة 76 ولعل النص الموجود في الصفحة 25 هو تمهيد أو مدخل للنص الأكبر الأكثر شدا وحضورا وتاريخا أيضا على اعتبار أنها شاركت به في ملتقى شعري وسمعته الجماهير بشكل مباشر وبصوتها .. في نص ( لاتنام ) ص 76 تستفتح الشاعرة فعل المضارع بـ ( لا ) النهي قائلة :
    لا تنام ..
    لا تنام ..
    أبيك لحظة تحضن بصدري غرام
    أبيك تقرا في تفاصيلي ورق
    ما قراه العشق من عشرين عام
    لا تنام ..
    أنثاي فيني صاخبه
    والشوق متولع هيام
    مو حرام إنك تنام ؟!
    والبرد هاجم هالجسد
    وانت مستلقي بسلام
    لا تنام .....
    قصيدة طويلة من الشعر الحر التفعيلي ، وبالمناسبة ؛ ومن وجهة نظري المتواضعة تعتبر قصيدة ( لا تنام ) الموجودة بالديوان ص
    76 من أجمل وأقوى قصائد الشاعرة المبدعة أصيلة السهيلي ومن أرقها وأقربها إلى أذن المتلقي ، وتتميز بالبساطة والعفوية وبالعمق الحاد في النزف وبالتصاوير الشعرية البديعة ، وقد شاركت بها أصيلة في ملتقى عمان الشعري الثالث الذي إحتضنته ولاية السويق في أواخر سبتمبر من عام 2013م .
    يظهر صدى هذا الصوت الشعري واضحا أيضا في قصيدة ( قـيـفـان ) ص
    55 التي ليست بعيدة في أجوائها عن أجواء قصيدة ( الشعر ضايع ) ص 34 وكذلك قصيدة ( صرخة وتر ) ص 83 التي هي إمتداد طبيعي لقصيدة ( الشعر ضايع ) خصوصا وأنهما تلتقيان في نفس الفكرة والمضمون ..
    تقول الشاعرة في ( الشعر ضايع ) راسمة صورة ساخرة عن هذا الشعر :
    ألحان عـزَّت وابن الاعور وممدوح
    وتاكسي الغرام وفيروسات ووبائي
    وحده تلف الخاصره وعطر يفوح
    ووحده تغني صاحبي كهربائي
    وفي ( قيفان ) تواصل الشاعرة تعرية الواقع بما يشبه الرثاء والأسف والمرارة والسخرية الشعرية فتقول عن حال الشعر والمتشيعرين الذين أبتليت بهم الساحة :
    يشيلونك على يمنى وعلى يسرى .. وطوك النار
    يخونوا معطف إحساسك بسن (ن) ضاحك (ن) برده
    على موال قيفانك بغـوك وأبحروك إبحار
    وعقب ما عـنِّ مجدافك رموك بجزره ومـده !!
    ما أصعب على الشاعر أن تستغل موهبته ويصبح زرا للأهواء وأشبه بمادة معدة جاهزة لبرنامج ما يطلبه المستمعون والأكثر إيلاما في الأمر أن ( يـؤخـذ لـحـمـاً ويـرمـى عـظـمـاً ) ..
    في قصيدة ( قيفان ) هناك تركيز أكثر وضوحا وعمقا على واقع الشعر .. الشعر الذي إستغله البعض ــ مع الأسف الشديد ــ من أجل أغراض وأهداف قذرة ومؤقتة زجُّـوه فيها ومـرَّغـوه في وحولها بشكل أناني بغيض حـادَ عن رسالة الشعر الحقيقية السامية .. الشعر النائي بنفسه عن كل غرض واستغلال بشع .. والشاعرة أصيلة السهيلي مرهفة الأذن ، ذوّيقة راقية الذوق فيما تسمعه وتستطربه ويستهويها من طرب ، وهي إذ ترى الأغنية اليوم متردية في وحل المسخ و ( الماسخ ) من الأغاني الهابطة التي يمجها كل ذوق سليم ، لذلك جاءت قصيدتها ( الشعر ضايع ) بمثابة صرخة إحتجاج وغيرة وعزاء لا للأغنية ولملوك الأغنية العربية العظماء بكل قاماتهم الشامخة وتاريخهم الغني والمشرّف أمثال المرحوم عبدالحليم حافظ وفيروز بل للشعر أيضا ؛ على اعتبار أن الأخير هو أحد أهم وأبرز الأضلاع الثلاثة وأهمها على الإطلاق والتي يقوم عليها مثلث أي أغنية ( الشعر ـــ الألحان ـــ المغني/ المغنية ) وهو أساس كل عمل فني في العالم كله وبدونه لا جدوى من وجود الضلعين الأخيرين ويظلا ناقصين ( اللحن والمغني أو المغنية ) ولا يكتملا إلا به .. والحديث عن هموم ومشاكل واقع الأغنية العربية حديث يطول وذو شجون كثيرة ، ولا شك أن في صدر هذه الشاعرة كلام كثير كثير ودت لو قالته وعـرّت به واقع هذا الحال المتردي للفن ، سيما وأنها الأقرب دوما منه ومن أسرار كواليسه وأهله وما يدور في مجتمعهم وخلف مسارحهم من أمور ، بحكم مهنتها كمذيعة وكإعلامية على تماس مباشر مع كل ما يحدث في هذا العالم المليء بالأسرار ، ولذلك إكتفت بأن ختمت قصيدة ( الشعر ضايع ) باعتراف جميل ينم عن خلق عالٍ مترفع ، توجزه في أجمل بيت ختامي للنص فتقول :
    صرنا نغني للي كاسب ومربوح
    والشعر ضايع بين زاخر ونائي
    باتت حناجر ربعنا ما بها دوح
    متخبطة بين الغني والغنائي
    فيروز وينك عن مهايف ومملوح ؟!
    وينك حليم ؟! أبيك تحسن عزائي
    ناديت . رد الصوت باكي ومبحوح
    محد يرده دام هذا ندائي
    المشكلة بعـد الوقاحة عن الروح
    واللا رميته ما يسمى ( حيائي ) !!

    بقلمي / سعيد مصبح الغافري
    للحديث بقية إن شاء الله

    آخر تحرير بواسطة سعيد مصبح الغافري : 09/04/2017 الساعة 09:44 PM
     التوقيع 
    وكـيـف نكتـبُ والاقـفـال في فـمـنـا ؟!
    وكـل ثـانـيـةٍ يـأتـيـكَ ســـفَّـاحُ !!
    حـمـلـتُ شِــعــري عـلى ظـهـري فـأتـعـبـنـي
    مـاذا من الشّــعـرِ يـبـقـى حــيـن يـرتــاحُ ؟!


  2. #2
    تاريخ الانضمام
    24/03/2017
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    82

    افتراضي

    من الجميل ان نجد لدينا كتابا يهتمون بمنشورات غيرهم ويقدمون هذه الدراسات للقاريء على طبق من ذهب .. لدينا نماذج جيدة من الاقلام ولكنها بحاجة الى دعم .. سواء من الجهات المعنية او من القراء انفسهم .
    جميل من خطت اناملك استاذي الكريم الشاعر سعيد مصبح
    بارك الله فيك
     التوقيع 
    كتاباتي ليست سيرة ذاتية .. افكاري تلامس اشخاص يعيشون بيننا
    قد لا نعرفهم ولكن بالتأكيد فهم يعيشون بيننا . .

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    09/12/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    14,776

    افتراضي

    جميل أخي سعيد

    حبذا لو كانت القراءة بمنشور واحد
    أعتقد ان الأمر أفضل لنا كقرّاء لأننا نجد ضالّتنا في مكانٍ واحد ( ربما هو كسلٌ منا )

    كل الود
     التوقيع 
    للحصول على رواية [ العبور الأخير ] من أي منطقة بالسلطنة.
    مكتبة ذوّاقة 94675032 مكتبة الفرات 90485957


    ودّي أغمّض عيني وْأمشي إلى
    ـــــــــــــــــــــ أيّة جهة! بس المهم أبقى معك

    ما وراء الفقد


  4. #4
    تاريخ الانضمام
    26/11/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    297

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة خليفة سالم مشاهدة المشاركات
    من الجميل ان نجد لدينا كتابا يهتمون بمنشورات غيرهم ويقدمون هذه الدراسات للقاريء على طبق من ذهب .. لدينا نماذج جيدة من الاقلام ولكنها بحاجة الى دعم .. سواء من الجهات المعنية او من القراء انفسهم .
    جميل من خطت اناملك استاذي الكريم الشاعر سعيد مصبح
    بارك الله فيك
    والجميل ايضا أن يكون نقدا صحيحا لا مجاملة نحن بالأحرى محتاجين وخاصة في عمان الى نقد النقد الادبي .

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    11/08/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    16,345
    مشاركات المدونة
    144

    افتراضي

    الف تحية لسعيد والشاعرة الجميلة اصيلة السهيلي

    .
     التوقيع 


    اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة
    لا إله إلا الله


  6. #6
    تاريخ الانضمام
    16/12/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,484

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة غربة أسير مشاهدة المشاركات
    جميل أخي سعيد

    حبذا لو كانت القراءة بمنشور واحد
    أعتقد ان الأمر أفضل لنا كقرّاء لأننا نجد ضالّتنا في مكانٍ واحد ( ربما هو كسلٌ منا )

    كل الود
    هههههههههه لا أبدا مش كسل ولا حاجة .. العيب من سبلة عمان نفسها والتي تحصر الكاتب او الشاعر في سقف معين من عدد محدد من الحروف والكلمات فاذا تجاوزها تعذر عليه نشر موضوعه أو نصه (( كاملا )) فيضطر إلى (( تجزئته )) رغما عنه في حلقات .. وهذا بالضبط ما فعلته هنا مضطرا حين نشرت هذه الدراسة ..
    شكرا ألف شكر لك أختي غربة على جمال مرورك وألف مرحب بيك
     التوقيع 
    وكـيـف نكتـبُ والاقـفـال في فـمـنـا ؟!
    وكـل ثـانـيـةٍ يـأتـيـكَ ســـفَّـاحُ !!
    حـمـلـتُ شِــعــري عـلى ظـهـري فـأتـعـبـنـي
    مـاذا من الشّــعـرِ يـبـقـى حــيـن يـرتــاحُ ؟!


  7. #7
    تاريخ الانضمام
    16/12/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,484

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة koblanz مشاهدة المشاركات
    والجميل ايضا أن يكون نقدا صحيحا لا مجاملة نحن بالأحرى محتاجين وخاصة في عمان الى نقد النقد الادبي .
    نحن أساسا لا يوجد لدينا نقاد أكاديميون متخصصون وأنا إلى الآن مندهش ومستغرب من جدوى كلية الآداب بجامعة السلطان قابوس لأكثر من 30 سنة وكل مخرجات هذه الكلية موظفين بالحكومة ولم يظهر حتى الآن ناقد عماني يعتد به وله شهرة واسعة وانتشار في الوطن العربي بل حتى على المستوى المحلي لا يوجد ناقد ناقد بمعنى الناقد رغم مخرجات الجامعة .. هناك فراغ كبير ونقص حاد في هذا المجال ألقى بظلاله وآثاره على ما نرى في الساحة من إصدارات عمانية في أمس الحاجة إلى الإضاءة النقدية المحايدة والمنصفة بل في ظل غياب هيبة النقد صار الكل من هب ودب يكتبوا في المجالات الأدبية الأصلي والتقليد منهم بل بحوزتي الآن إصدارات لدواوين شعر وروايات في داخل حشوها سرقات أدبية محورة مقاطعها الأصلية لكتاب وكاتبات كبار بعضهم أعرفهم .. ولا داعي لفضح الأسماء البراقة التي تعج بها الساحة فالزمن كفيل بكشفها طال الزمن ام قصر
     التوقيع 
    وكـيـف نكتـبُ والاقـفـال في فـمـنـا ؟!
    وكـل ثـانـيـةٍ يـأتـيـكَ ســـفَّـاحُ !!
    حـمـلـتُ شِــعــري عـلى ظـهـري فـأتـعـبـنـي
    مـاذا من الشّــعـرِ يـبـقـى حــيـن يـرتــاحُ ؟!


  8. #8
    تاريخ الانضمام
    16/12/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,484

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة بنت الراشد2009 مشاهدة المشاركات
    الف تحية لسعيد والشاعرة الجميلة اصيلة السهيلي

    .
    وألف ألف شكر وتقدير لك أختي الغالية الكاتبة القديرة/ بنت الراشد
    تشرفت بك وبجمال حضورك الراقي
    يا ألف مرحب بيك
     التوقيع 
    وكـيـف نكتـبُ والاقـفـال في فـمـنـا ؟!
    وكـل ثـانـيـةٍ يـأتـيـكَ ســـفَّـاحُ !!
    حـمـلـتُ شِــعــري عـلى ظـهـري فـأتـعـبـنـي
    مـاذا من الشّــعـرِ يـبـقـى حــيـن يـرتــاحُ ؟!


  9. #9
    تاريخ الانضمام
    20/11/2013
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,215
    مشاركات المدونة
    5

    افتراضي


    أستــاذي / سعيد
    قراءة جميلة أستفدت منها كثيراً
    تنقلاتك بين النصوص وأنتقائك وتدرجك
    سلس ومُتقن وينم عن ناقد متمكن

    شڪــــراً لِـــ هذا الجهد والعطاء
    أسعدك الباري
     التوقيع 
    ‏جميل أن نسخر الزمن لِـــ سعادتنا ، نعيش لحظاتنا متجاهلين حساباته
    نقفز بين سنينه فَــ نلهو طفولةً ونركض شباباً ونزهو رشداً لا تحكمنا مراحل ولا أعمار

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    16/12/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,484

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حروف بعثرها الزمن مشاهدة المشاركات

    أستــاذي / سعيد
    قراءة جميلة أستفدت منها كثيراً
    تنقلاتك بين النصوص وأنتقائك وتدرجك
    سلس ومُتقن وينم عن ناقد متمكن

    شڪــــراً لِـــ هذا الجهد والعطاء
    أسعدك الباري
    جزيل شكري واحر تقديري لك على جمال مرورك الراقي الذي غمرني بروعته
    شكرا ألف شكر لك الكاتبة العزيزة / حروف
    ألف ألف هلا وسهلا فيك
    صباح الخير والنور والسعادة عليك يا رب
     التوقيع 
    وكـيـف نكتـبُ والاقـفـال في فـمـنـا ؟!
    وكـل ثـانـيـةٍ يـأتـيـكَ ســـفَّـاحُ !!
    حـمـلـتُ شِــعــري عـلى ظـهـري فـأتـعـبـنـي
    مـاذا من الشّــعـرِ يـبـقـى حــيـن يـرتــاحُ ؟!


مواضيع مشابهه

  1. إرتشافات من ديوان الشاعرة أصيلة السهيلي (( قهوتي صوتك )) 1 __ 3
    بواسطة سعيد مصبح الغافري في القسم: سبلة الشعر والأدب
    الردود: 12
    آخر مشاركة: 07/04/2017, 05:55 PM
  2. [ معروض ] ***** قهوتي للضيافه*****
    بواسطة الحرابه في القسم: سوق الأطعمة والحلويات والهدايا
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 13/05/2013, 04:03 PM
  3. **** قهوتي للضيافة*****
    بواسطة الحرابه في القسم: خدمات الأفراح والمناسبات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 13/05/2013, 03:50 PM
  4. قهوتي للضيافه.......
    بواسطة الحرابه في القسم: خدمات الأفراح والمناسبات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 13/05/2013, 03:10 PM
  5. الردود: 44
    آخر مشاركة: 16/09/2011, 01:49 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •