سبلة عمان تكرم الفائزين بمسابقة سبلة عُمان للتصوير الضوئي - النسخة الثانية 2017 م
آخر الأخبار الرياضية
 
رؤية النتائج 1 إلى 25 من 25
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي مباريات دور الأربعة للأندية أبطال أوروبا

    مباريات دور الأربعة للأندية أبطال أوروبا
    (1)

    حيث تم التعرف على الفرق المتبارية في دور الأربعة لبطولة كأس أوروبا للأندية أبطال الدوري لكرة القدم ؛ لم يتبقى لنا إلا أن نستبق الأحداث في محاولة لتقديم تكهنات حول توقعاتنا لهذه المباريات ؛ والخطط التي ستلعب بها الفرق ؛ وذلك من واقع قراءة أداء وطرق لعب الفرق الصاعدة لهذا الدور .
    فأولى المباريات تلك التي ستلعب يومي 11 إبريل القادم ستكون بين فريقي أتليتكو مدريد الأسباني وليستر ستي الإنجليزي ؛ وستقام على ملعب الفريق الأسباني .
    أما المباراة الثانية فستكون بين فريقي بروسيا دورتموند الألماني وموناكو الفرنسي ؛ على ملعب دورتموند .
    وهذا يعني أن الفريقين المستضيفين أولا سوف يستفيدان من ميزة اللعب على الأرض ؛ وبين الجمهور المحلي ؛ وهي ميزة لا تفرط فيها عادة أندية أوروبا ؛ بل تستثمرها جيدا ؛ كما تحاول أيضا الفرق الزائرة أن تستثمر مسألة التسجيل خارج ملاعبها ؛ لأن القاعدة في مثل هذه المسابقات أن يتم احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين الأمر الذي يعني أن خطط الفرق المستضيفة والزائرة تكون مبنية عادة على استراتيجيتين متناقضتين ؛ حيث تعتمد الفرق التي تلعب على أراضيها طريقة الضغط الهجومي المبكر ؛ لإحراز أكثر من هدف ؛ فيما تعتمد الفرق الزائرة على اللعب بتوازن تام بين الدفاع والهجوم ؛ للحفاظ على عدم دخول أهداف مبكرة ؛ ولخطف أي هدف من الفرص التي تلوح لها.
    هذا يعني أننا سنكون على موعد مع مباريات ممزوجة بخطط لعب متنوعة ؛ وتكتيكات تعتمد على تكثيف منطقة المنتصف ؛ أو تعزيز منطقة الهجوم ؛ وبالتالي سيكون الأداء التنفيذي في الملعب يتراوح بين أداء هجومي فعال وقوي ؛ وأداء دفاعي متوازن ؛ مع اللعب على الهجمات المرتدة .
    ويمكن القول بأن هناك فرقا ليست مؤهلة للعب بطرق دفاعية بحتة ؛ كفريق ريال مدريد وبرشلونة وبايرن ميونخ لأن خططها دائما ما تكون هجومية سواء لعبت في الداخل أو الخارج ؛ في حين هناك فريق كاليوفنتوس الإيطالي ودورتموند الألماني تمتاز بالتكافؤ والموازنة بين الدفاع والهجوم ؛ خارج أرضها ؛ والميل للعب الهجومي على أرضها ؛ ويأتي فريق ليستر ستي الإنجليزي في المركز الثالث من حيث تطبيق هذه الخطة ؛ مع الاعتماد على المرتدات ؛ فهذا الفريق متمرس في الدوري الإنجليزي على ذلك ؛ لكنه سيتفاجأ حين سيقابل فريق أتليتكو مدريد ؛ بأن لعب الأخير يعتمد على التكتل الدفاعي ؛ واتباع الهجمات المرتدة سواء في ملعبه أو خارج ملعبه ؟! وهو ما يدفعنا للتساؤل حول كيفية شكل المباراة الأولى بينهما ؟
    للوهلة الأولى لايمكن لفريق أتليتكو مدريد أن يغير طريقة لعبه لأنه اعتاد عليها ؛ فهي خطة تشبه خطة فرق الرجبي ؛ وتعتمد على الدفاع بعشرة لاعبين ؛ والهجوم بثمانية .
    وللغرابة فأن أتليتكو حين يحاول فتح الملعب ؛ يواجه صعوبات في الدفاع ؛ ولذلك لا مجال لأن يتنازل عن طريقته المفضلة ( 4/4/2) والتي تعتمد على تثبيت الدفاع ؛ وإبقاء منطقة المنتصف مشغولة دائما بأربعة إلى خمسة لاعبين ؛ يتولون تمويل المهاجم أو المهاجمين ؛ مع زيادة الضغط على مدافعي الخصوم أثناء تنفيذ الهجمات المرتدات.
    وسيكون نجاح فريق ليستر ستي مرهونا بمدى قدرة لاعبي خط المنتصف لديه على فرض طريقة الرقابة اللصيقة ( رجل لرجل ) في خط المنتصف ؛ لتحييد هذا الخط عن بناء الهجمات ؛ وبالتالي عزل قلبي الهجوم
    تماما وبخاصة ( جريزمان ) ؛ لكن هذه الطريقة تحتاج لعوامل كثيرة منها :ـــ
    أ ــــ لياقة بدنية عالية
    ب ــــ تركيز ذهني وعقلي على أعلى مستوى
    ج ــــ تدريب مستمر على تنفيذ الخطة
    د ــــ ممارسة ضغط على ظهيري الجنب لفريق أتليتكو
    ( إفران وفليبي ) لمنعهما من التقدم للمساندة ؛ لتخفيف الضغط .
    ه ــــ الصبر وبرودة الأعصاب وممارسة الخبث الكروي.
    ونظريا فإن الفرق الإنجليزية لديها من اللياقة وبرودة الأعصاب ؛ ما يكفي لتنفيذ هذه الأفكار والخطط ؛ كون التدريب هناك يعتمد على التحضير والتجهيز البدني واللياقي ؛ لكن ما يفتقده اللاعبون الإنجليز منذ فترة هو التحضير الذهني ؛ والتجهيز النفسي ؛ اللذين لا يرتقيان لذلك المستوى ؛ خاصة حين يلعبون خارج أرضهم ؛ ولعل نتائج فريقي الإرسنال ؛ ومانشستر ستي ؛ دليل على صحة ذلك .
    وحقيقة فإن النظرة الأولى للنتيجة المتوقعة تشير إلى أن كفة فريق أتليكو مدريد ؛ هي الأرجح ؛ لوجود عامل الأرض والجمهور ؛ ولتوفر سلاح الخبرة ؛ كون الفريق اعتاد على الوصول لنهائي هذه المسابقة مرتين خلال السنوات الماضية ؛ وكذلك لأن أتليتكو فريق عنيد جدا على أرضه وخارجها ؛ إلا أن فريق ليستر يمكنه الحد من هذه الميزات إذا لعب بعقلية العوامل التي سبق ذكرها ؛ وتناسى حداثة عهده ؛ وقلة تجربته وخبرته بهذه المسابقة ؛ واعتمد على الكفاح الرجولي ؛ وشدد من ضغوطه على لاعبي الأتليتكو .
    أما فيما يتعلق بطرفي المباراة الأخرى دورتموند وموناكو فيبدو لي أن فريق موناكو سيعاني كثيرا لتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الأولى على ملعب دورتموند
    لأن إسلوب وطريقة لعب دورتموند على ملعبه مميزة للغاية ؛ كما أن تحركات لاعبيه في ملعبهم تكون هجومية ؛ معتمدا على سرعة نقل الهجمات الطولية والعرضية من الدفاع للهجوم ؛ في شكل مباغت للفرق التي تلعب هناك ؛ كما يعتمد على مهارات لاعبي المنتصف والهجوم ؛ ولذلك فهو يقهر أي فريق يزور مدينة دورتموند.
    أما موناكو فهر فريق يميل للعب الهجومي ؛ ويعد من الفرق الجيدة التي تملك خط هجوم فعال على مستوى قارة أوروبا ؛ فهو يعتمد على فالكاو الكولمبي ومهاجم آخر بزغ نجمه مؤخرا يدعى مامبي ؛ لكن أسلوب لعب فريق دورتموند الصعب ؛ سيقيد موناكو كثيرا ؛ وسيحد من حركته في الثلث الأخير من الملعب.
    ولذلك فهو يحتاج كما فريق ليستر إلى التحلي بالشجاعة والرجولة والكفاح للتغلب على مفاتيح لعب بروسيا في خط الوسط ؛ مع مراقبة أوبميانج رأس حربة دورتموند وفي نفس الوقت تضييق المساحات ؛ واللعب بهدوء وصبر ؛ لأن الفريق الألماني يجد راحة للعب مع الفرق التي تترك مساحات في الملعب ؛ وعلى العكس يشعر لاعبوه بالضيق حين يجدون منافسهم يضيق عليهم أرضية الملعب ؛ كما يفعل فريق البايرن معهم .
    ومن هنا فمباريات جولة الذهاب لن تكون سهلة للفريقين الزائرين ( ليستر وموناكو ) لأن مضيفيهما فريقان صعبا المراس على أرضيهما ؛ لكن كرة القدم عودتنا على المفاجآت ؛ وليس شرطا أن يفوز صاحب الأرض والجمهور دائما ؛ لكن ذلك يتحقق بشروط من أهمها ؛ أن يكون الفريق المنافس قادرا على أن يقول كلمته ؛ ويفرض أسلوبه ؛ وطريقة لعبه على المستضيف ؛ وأن يتمتع بالجرأة والشجاعة والرجولة ؛ كما نوهنا سابقا(يتبع).

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 21/03/2017 الساعة 01:20 PM

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    11/01/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    23,955
    مشاركات المدونة
    13

    افتراضي

    صباح الخير الحمداني ..

    اجمل مافي هالدور مواجهة البايرن مع الريال ومواجهة برشلونة واليوفي ..

    بيكون دور سقوط الكبار ،، القرعة كانت مفاجئه وبالمره فرصة لوصول اندية جديدة للدور القادم او حتى للادوار النهائية ..

    راح نتابع مباريات ممتعه وكل التحليلات والتوقعات تنتهي عند بداية صافرة الحكم ..
     التوقيع 
    ṩἶмῥlყ ҭђ вṩҭ ..


  3. #3
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    صباح الخيرات أخي ابو الحارث ؛
    تماما أخي ؛ هي تحليلات مبكرة ؛ قد تكون صائبة وقد تكون مقاربة للواقع
    ومتفق معك في أن صافرة النهاية ستعطينا الوضوح التام
    لكن هناك الآن علم اسمه الدراسات المستقبلية ؛ مطبق حتى في الرياضة
    وهو يعتمد على التوقعات والتكهنات التي لا تبنى من فراغ بل تعتمد على مشاهدات حية
    وعموما ؛ سنتابع جميعا هذه المباريات لنتعرف عن قرب على جوهر الحكاية
    فكن بألف عافية وخير ؛؛؛

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    (2)
    ويوم 12 إبريل القادم سيكون ملعب نادي بايرن ميونخ الألماني في مدينة ميونخ ؛ والذي شهد نهائي كأس العالم 1974م ؛ ساحة لنهائي جد مبكر بين فريقي البايرن ؛ ونادي ريال مدريد الأسباني ؛ وهي مباراة يعدها المراقبون واحدة من معارك القرن الكروي ؛ لما يضمه الفريقان من نجوم ؛ وللنتائج والسجلات الذهبية الحافلة للفريقين في المسابقات المحلية ؛ والأوروبية .
    ولعل أهمية المباراة هو ما ذكره موقع نادي بايرن ميونح من أن النادي تسلم (200) الف طلب لشراء تذاكر المباراة مع الريال ؛ في وقت تبلغ الطاقة الاستيعابية للملعب ( 70) ألف متفرج ؛ مما أجبر النادي على إيقاف الموقع لتفادي السيل المتدفق لهذه الطلبات التي تمت خلال وقت وجيز بعد إجراء القرعة ؟!
    ولئن كان معظم الخبراء يرون أن كفة البايرن في هذه المباراة هي الأرجح ؛ لعدة أسباب منها أنه سيلعب على أرضه ؛ وبين جماهيره ؛ ولكونه يعد عقدة للفرق الأسبانية ؛ وكذلك لمعرفة كارلو أنشلوتي ؛ مدرب البابيرن بمقدرات ومزايا لاعبي الريال ؛ ونقاط ضعفهم ؛ ولعل ذلك مايفسره أبدائه لردود فعل إيجابية على اللعب مع الريال ؛ فإن هناك من يرى أن الكفتين متساويتين فمدرب ريال مدريد زين الدين زيدان ؛ يعلم جيدا أساليب وطرق لعب البايرن أيضا ؛ لأنه عمل مساعدا لأنشلوتي عندما كان الأخير مدربا للملكي ؛ وكان هو الذي ينقل تعليمات المدرب ويشترك في وضع الخطط ؛ وبالتالي فهو قاريء جيد لأفكار مدرب البايرن التي لم تتغير منذ أن غادر مدريد ؛ حيث لايزال يتبع نفس التكتيكات التي كان يطبقها مع البايرن حاليا .
    كما أن الريال ليس من الفرق التي تهاب الملاعب الخارجية ؛ بل هو فريق محترف ؛ ولاعبوه معتادون على تحقيق الانتصارات خارج مدريد ؛ حيث كان آخر فوز لهم خارج ملعبهم أوروبيا ؛ هو ذلك الفوز بنتيجة (3/1) على فريق نابولي الإيطالي في نابولي ؛ قبل عدة أسابيع ضمن دور الستة عشر لهذه البطولة .
    ومن هنا فإن الرهان على مسائل كهذه ؛ لم يعد لها أي قيمة أو أثر بين الأندية الأوروبية ؛ لأن هذه الفرق بكل بساطة تعرف ملاعب الأندية الأخرى ؛ بسبب تعودها على اللعب عليها خلال العديد من المباريات السابقة .
    ولذلك فهذا ليس أول لقاء بين الريال والبايرن على ملعب الأخير ؛ كما لن يكون اللقاء القادم في مدريد ؛ هو اللقاء الأول للبايرن أيضا ؛ ومن هنا فالتاريخ يقف مناصفة مع الفريقين من حيث النتائج الماضية ؛ وبالتالي فهما يدخلان المباراة بكفتين متساويتين .
    أما على الصعيد الفني والخططي ؛ فإن مايميز مباريات بايرن ميونخ على ملعبه ؛ تطبيق اللاعبين لخطط المدرب أنشلوتي ؛ التي تعتمد على تنفيذ أكثر من جملة في المباراة الواحدة ؛ اتبتداء من خط الدفاع الذي يتواجد فيه المدافع الصلب هوميلز ؛ وبواتينغ لاعب الخبرة ؛ مرورا بخط النص الفعال جدا ؛ الذي له في تقاليد أنشلوتي ؛ حكايات جميلة في البايرن ؛ ولذلك فهو حرص على أن يدعمه بأكثر من لاعب مميز مع الإبقاء على عناصر الخبرة فيه ؛ والمتمثلة في الجناح الهولندي آيرن روبين ؛ والفرنسي فرانك ريبيري ؛ والأسبانيان تياغو الكنتارا ؛ وتشابي ألنسو؛ وهناك خافي مارتنيز أيضا ؛ وجميعهم في قمة مستوياتهم حاليا ؛ حيث يقدمون أداء ومستويات رائعة ؛ ويساهمون في تسجيل الأهداف الجميلة مع البايرن.
    كما يوجد لدى كتيبة أنشلوتي حارس مميز هو مانويل نوير؛ ولاعبون شباب على رأسهم كومان ؛ وريناتو سانشيز البرتغالي ؛ فيما يتقاسم قلب الهجوم توماس مولر ؛ الأهمية مع اللاعب البولندي ليفاندوفسكي.
    وبالتالي ففريق البايرن يكون على ملعبه فريقا هجوميا يتميز باللعب المباشر ؛ والسريع من لمسة واحدة ؛ كما يتميز بالضغط الهجومي الذي يشترك فيه معظم لاعبي خط النصف ؛ الذين يتميزون بالتسديد القوي على المرمى وبخاصة من روبين وريبيري .
    فيما يمتاز مولر ؛ وليفاندوفيسكي بالتسديد القوي ؛ وبمهارة اللعب بالرأس ؛ والاختراقات داخل منطقة الجزاء والتي تتعب المدافعين بل وتورطهم في أخطاء جزائية .
    أما على صعيد فريق ريال مدريد ؛ فإن هناك تنويعات في خطط زيدان ومنهجيته ؛ رغم عدم تجديد الفريق بسبب العقوبات ؛ لذلك لم يستفد من الانتدابات ؛ وبقيت الوجوه كما هي ؛ ولذلك حاول زيدان استثمار قدرات من يوجد ؛ مع الاستفادة من بعض الشباب ؛ كلوكاس وأسينسيو .
    ورغم خبرة لاعبي الريال ومهاراتهم ؛ إلا أن الريال عانى من شبح الإصابات ؛ فتضرر بعض اللاعبين منها ؛ وحين عادوا ؛ كانت مستوياتهم متذبذبة في الأداء ؛ فلم يعودوا يقدمون مستويات راقية ؛ كما هو الحال بمودريتش وجارث بيل ؛ ولعل ذلك ما أوضحته بعض المباريات المحلية التي فقد على إثرها الريال بعض النقاط المهمة .
    أيضا يعاني الريال من انخفاض مستوى كريستانو رينالدو وتذبذب مستوياته ؛ مما يفقده التركيز ويؤدي لإضاعته للفرص السهلة في المباريات ؛ مما أحبط قرينه كريم بن زيمة أيضا ؛ الذي يعد لاعبا مزاجيا ؛ مرة يلعب بمستوى راق ؛ وأخرى تراه مشتت الذهن ؛ فاقدا للتركيز .
    وثالثة المصائب في الريال هي خط دفاعه ؛ فالبرغم من تألق راموس هجوميا ؛ إلا أن أدائه الدفاعي يشهد بعض التراجع ؛ ولعل ذلك بسبب تحمله أخطاء زملائه في هذا الخط ؛ فمارسيلو كثير التقدم عن مركزه ؛ لأنه يميل للعب الهجومي ؛ وهذا مايؤدي إلى استغلال المنافسين لذلك وبالتالي فأغلب الأهداف التي تسجل تأتي من منطقة مارسيلو ؛ كما أن أداء كارفخال ليس على مايرام هو الآخر ؛ رغم ميزة هذا اللاعب .
    كما أن خط نص الريال يواجه ضغوطا كبيرة بين أداء الدور الدفاعي ومساندة الهجوم ؛ وحين أدركت الفرق المنافسة هذه المشكلة بدأت بالضغط على أفراد هذا الخط ؛ الذي يحاول دائما تحمل الضغوط ...
    وبما أن المصائب لا تأتي فرادا فإن عدوى انخفاض المستوى أصابت أيضا كلور نافيس حارس المرمى الذي بات هو الآخر يرتكب هفوات لا مبرر لها ؛ إما لسوء التقدير أو لخروجه من المرمى ؛ وبالتالي كلفت الريال ولوج عدة أهداف أخرى .
    وحين يلعب أمامك فريقا كبايرن ميونخ ؛ ولديه مدرب عبقري كأنشيلوتي ؛ فإنه حتما سيقرأ كل التفاصيل التي اعترضت الريال في مبارياته الأخيرة ؛ وسيتعرف على الثغرات الموجودة فيه ؛ والتي ذكرت بعضها ؛ وأنا لست بالخبير ؛ فما بالك حين يقرأها أنشيلوتي ؟
    أترى زين الدين زيدان منتبها لكل هذه التفاصيل ؟
    أتراه يعلم أن أنشيلوتي يجهز له ؛ ويقرأ كل التفاصيل حتى الصغيرة في مشاوير الريال ؟
    فإن كان زيدان يدري ؛ ولم يعالج هذه الثغرات قبل التوجه إلى ميونخ ؛ فتلك مصيبة ، وإن كان لايعي فالأفضل له أن ينتبه لذكاء مدرب البايرن ؛ فثمة وقت كاف للمعالجة ؛ فلا مجال للأخطاء أمام البايرن(يتبع).

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 22/03/2017 الساعة 10:04 AM

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    24/09/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    260

    افتراضي

    صباح الخير
    شكرآ لتحليلك الجميل


    اعتقد القرعه جائت متزنه بحسب نظري

    يوفنتوس& برشلونه
    يطبع عليها القوه الهجوميه من نحاية برشلونه وطابع الدفاعي ليوفنتوس برشلونه يمتلك ميزه لا يمتلكها يوفنتوس ويوفنتوس يمتلك ميزه لا يمتلكها برشلونه برشلونه اذا فرض سيطرته على خط الهجوم يكون خطير ويوفنتوس قوى في الدفاع وفي الوسط اذا اعتمد برشلونه على محور الدفاع اوميتي وبيكيه وماسكيرانو ومعهم البا اعتقد تكون الامور احسن وسوف يكون غياب بوسكيس موئثر كبير لانه رمانت الوسط وسوف تحسم المباراة في العوده لن تحسم في الذهاب

    بايرميونخ& ريال مدريد

    متزنه الفريقين يلعبان كره جميله هجوميه بحته وهناك نقاط تختلف بين الفريقين سوا في الوسط او الهجوم وسوف تحسم ايضن في العوده

    لستر سيتي & اتلتكو مدريد

    متزنه اتلتكو ليس الفريق القوى مثل السنوات الماضيه ليس بلفريق الصعب وحاله كحال لستر سيتي ولاكن تطور كثيرآ في اخر 4 مباريات نستبشر خيرآ منه

    دورتموند& موناكو

    سوف تكون مباراه معقده جدآ سوف يكون طابع التحفض فيها كبير لن يجازف المدربين ولاكن الافضليه لموناكو بقوته الهجوميه شاهدناهم في مباراة الستي هجوم متزن مع خط الوسط دورتموند قويى في الدفاع ولاكن ليس دورتموند السنوات الماضيه
     التوقيع 
    كن راقيآ بفكرك بكتابتك بأفعالك وأخلاقك ،، ستجذب اليك قلوب الناس وان كانو لا يعرفون عنك شيآ

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    قراءة محترمة أخي الكريم
    فعلا هذا هو الواقع ؛ والقرعة رغم أن الجميع وصفها بأنها متوازنة إلا أن مدربي الفرق الكبرى يدأوا يتوجسون خيفة من القادم ؛ فمباريات كرة القدم ليست مضمونة النتائج ... كما أن تفريغ اللاعبين للعب مع منتخبات بلادهم خلال هذه الأيام سيحرم الأندية المذكورة من لاعبيها ؛ وبالتالي لن يمنحها الوقت الكافي للندريب على الخطط ؛ وحين يعودون سالمين فذلك هو المطلوب ؛ أما إن عادوا مصابين فسوف تحرم الأندية من مجهوداتهم .... فكل هذه عوامل إضافية يمكن وضعها في الحساب أيضا ....

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    03/11/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    17,596

    افتراضي

     التوقيع 
    أستغفر الله وأتوب إليه
    أشكره وأحمده
    الحمدلله


    من ﻻيقدر وجودك...ﻻتعظم غيابه


    أشتهي مدينه ممطره هادئه جدا.. أسكن فيها انا ونبضي فقط ..

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    14/01/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    917

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مساء الجمال والكمال والأناقه
    شهر 4 بيكون عباره حافل بالمباريات القوية
    بس ي جماعه مبارايت الدوري الانجليزي ماهن المباريات تبع زمان
    مش الاثاره ونديه والقوة اللي تخليك نفس اول تترك دوامك منشان تشوف تشلسي والمانيو وليفربول والستي ..؟!
    وايضا الددوري الايطالي والمقابلات اللي تصير فيه تحس انك بتنام لين م يجي القووول

    الله راحمنا ب مدريد وبرشلونة اللي للان نستمتع ونحن نشوفهم
    بلا مدريد وبرشلونه كرة القدم ملغه ~

    واعتذر للمشجعي الفرق الاخرى ~
     التوقيع 


    انت مجبور ان تتظاهر بحب الوحدة حين تكون محاط ببشر لا تحبهم

    سبحـــان الله .. الحــمد لله .. الشكـر لله



  9. #9
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة MR7AKER مشاهدة المشاركات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مساء الجمال والكمال والأناقه
    شهر 4 بيكون عباره حافل بالمباريات القوية
    بس ي جماعه مبارايت الدوري الانجليزي ماهن المباريات تبع زمان
    مش الاثاره ونديه والقوة اللي تخليك نفس اول تترك دوامك منشان تشوف تشلسي والمانيو وليفربول والستي ..؟!
    وايضا الددوري الايطالي والمقابلات اللي تصير فيه تحس انك بتنام لين م يجي القووول

    الله راحمنا ب مدريد وبرشلونة اللي للان نستمتع ونحن نشوفهم
    بلا مدريد وبرشلونه كرة القدم ملغه ~

    واعتذر للمشجعي الفرق الاخرى ~
    شكرا لمرورك الجميل أخي العزيز
    وبارك الله فيك

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة MR7AKER مشاهدة المشاركات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مساء الجمال والكمال والأناقه
    شهر 4 بيكون عباره حافل بالمباريات القوية
    بس ي جماعه مبارايت الدوري الانجليزي ماهن المباريات تبع زمان
    مش الاثاره ونديه والقوة اللي تخليك نفس اول تترك دوامك منشان تشوف تشلسي والمانيو وليفربول والستي ..؟!
    وايضا الددوري الايطالي والمقابلات اللي تصير فيه تحس انك بتنام لين م يجي القووول

    الله راحمنا ب مدريد وبرشلونة اللي للان نستمتع ونحن نشوفهم
    بلا مدريد وبرشلونه كرة القدم ملغه ~

    واعتذر للمشجعي الفرق الاخرى ~
    شكرا لمرورك الجميل أخي العزيز
    وبارك الله فيك

  11. #11
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    (3)
    المباراة الأخيرة يوم 12 إبريل القادم ضمن دور الأربعة لكأس دوري أبطال أوربا ؛ ستكون بين فريقي يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الأسباني ؛ على ملعب الفريق الإيطالي بتورينو ؛ وهي مباراة ثأرية لليوفنتوس لرد الدين بعد خسارة نهائي البطولة عام 2015م حينما فاز عليه البارشا (3/1) ؛ ليحرمه من الفوز بالكأس .
    لكن تلك الهزيمة لم تضعف اليوفنتوس محليا ؛ بل ساهمت في زيادة صلابته وقوته ؛ فكرر الفوز بعد ذلك بعدة بطولات محلية في إيطاليا ؛ جامعا الكأس والدوري في أكثر من مناسبة ؛ وهاهو يصل مرة أخرى لربع نهائي البطولة الأوروبية بنفس الطاقم التدريبي الذي يرأسه المدير الفني " ماسيمليانو أليجري " ؛ مع الاحتفاظ بما نسبته (70% ) من لاعبي فريق 2015م ؛ يتقدمهم الحارس الكبير بوفون ؛ والمدافعين" بونوتشي ؛ وكيليني" إضافة إلى بقية الكتيبة المكونة من " ليشتاينز ؛ وساندرو وماركيزيزو ؛ وبيانيتش ؛ ومانزو كيتش ؛ مع إضافة مهدي بن عطية ؛ وسامي خضيرة ؛ وديبالا ؛ وهيجوين وداني آلفيس وكوادرادو " ؛ وغيرهم من الشباب الصاعد الذين ينتظرون الفرصة في أي وقت لإثبات الذات .
    ويعتمد فريق السيدة العجوز في طريقة لعبه خلال أغلب مباريات الدوري الإيطالي ؛ على اللعب إما بطريقة (3/5/2) ؛ وهي طريقة الهدف منها غلق منطقة خط الوسط والسيطرة عليها بوجود خمسة لاعبين فيها ؛ مع الاكتفاء بثلاثة مدافيعن نظريا ؛ لكن أثناء الضغط من قبل المنافسين ؛ يرتد ثلاثة من أفراد خط الوسط للدفاع ليشكلوا طريقة ( 5/3/2) ؛ ودائما ما يلعب اليوفنتوس بقلبي هجوم صريحين هما " هجوين " ؛ الذي تطور مستواه وبات هدافا خطيرا ؛ و"مانزو كيتش" ؛ يساعدهما كل من "ديبالا وكوادرادو" من الخلف .
    كما يلعب الفريق أحيانا بطريقة ( 4/4/2) ؛ وهي خطة هجومية ودفاعية متوازنة ؛ وفقا لمجريات المباريات.
    ويلاحظ على أسلوب لعب اليوفنتوس في السنتين الأخيرتين امتيازه في تنفيذ طريقة الضغط العالي على الخصوم ؛ وتضييق المساحات أمامهم ؛ وهو أسلوب ينفذه الفريق بمهارة عالية وقدرات بدنية جيدة ؛ كما اتضح أثناء لقائه بأي سي ميلان ؛ والأنتر ميلان في الدوري الإيطالي .
    أما فريق برشلونة الأسباني ؛ فهو فريق غني عن التعريف من حيث نوعية اللاعبين المهاريين ؛ وطرق وأساليب اللعب التي تعود عليها ؛ وأشهرها تبادل الكرات القصيرة ( التكي . تاكا ) والسيطرة على الملعب.
    لكن مشكلة البارشا أنه فريق يعتمد على طريقة واحدة في اللعب ؛ ومتى وجد فريق يسيطر على خط الوسط لا يستطيع الفريق تنفيذ أسلوبه المعتاد ؛ كما لا يشعر "ميسي ولا نيمار" بحرية الحركة في أجواء تملأها غابات من السيقان كما يفعل اليوفنتوس ؛ وكما فعل باريس سانجيرمان في مباراة الذهاب بباريس والتي فاز فيها بنتيجة (4/0) ؛
    ولعل من أسباب خسائر البارشا في الدوري الأسباني فهم الفرق لهذه الطريقة وإغلاق المنافذ في وجه محركي الفريق نيمار وميسي .
    كما توجد مشكلة أخرى في دفاعات برشلونة الأولى بين قلبي الدفاع بيكي وماسكيرانو ؛ والأخرى في خط الظهر والتي كثيرا ما سببت قلاقل لبرشلونة .
    ومن هنا فإن فريق اليوفنتوس قد يشكل خطورة على البارشا ؛ إذا كان الأخير في غير يومه ؛ وكان اليوفي في قمة مستواه ؛ وبالتالي فقد يخسر البارشا لقاء الذهاب في هذا الدور ؛ خاصة وأن المباراة ستكون في ملعب السيدة العجوز ؛ لكن الحسم لن يكون إلا في الكامبنو ببرشلونة
    ( تابعوا معنا المباريات والنتائج ).

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 23/03/2017 الساعة 12:14 PM

  12. #12
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    لعبت بالأمس مباراة واحدة ضمن دور الأربعة فقط لدوري الأندية أبطال كأس أوروبا ؛ بين فريقي برشلونة واليوفنتوس ؛ فيما رحلت مباراة دورتموند وموناكو إلى اليوم ؛ بسبب الحادث الذي تعرضت له حافلة الفريق قبيل المباراة ؛
    وقد تمكن فريق اليوفي من الفوز على فريق البارشا بثلاثية نظيفة ؛ أحرزها ديبالا من تسديدتين يساريتين رائعتين في الدقيقتين (6و22) من الشوط الأول ؛ فيما تكفل المدافع كليني من إضافة الهدف الثالث بضربة رأس في الدقيقة (55) من الشوط الثاني ؛ بعد ضربة ركنية نفذت بنجاح .
    وكما قلت سابقا فإن فريق اليوفي لم يجعل الفرصة تفوت عليه وهو يلعب على ملعبه وبين جمهوره ؛ فمارس ضغطا رهيبا على فريق البارشا منذ بدء المباراة ؛ مما جعل لاعبي خط وسطه يتراجعون ؛ ليفقد الهجوم البرشلوني الممونين الرئيسين لهم ؛ فكان من الطبيعي أن يسجل ديبالا هدفه الأول ؛ بعد تمريرة موفقة من اللاعب الكولمبي المجتهد خوان كوادرادو ؛ الذي سبب صداعا مستمرا لمدافعي البارشا من جهة اليمين ؛ وحد من انطلاقة الظهير الأيمن للبارشا ؛ وكانت لقطة هدف ديبالا تلخص كل المشهد الفني الراقي لهذا اللاعب الذي أبدع بالأمس واستحوذ على النجومية من ميسي ونيمار!
    ليعود ديبالا لتأكيد النجومية مرة أخرى ؛ بتسجيله الهدف الثاني بعد استقباله كرة من جهة اليسار هذه المرة؛ فلعبها دون فلسفة أو تعقيد مباشرة بيسراه أيضا من خارج خط 18 مسجلا الهدف الثاني لليوفي ؛ وسط ذهول لاعبي البارشا وفرحة لاعبي اليوفي ؛ ومقدما درسا لمن يرغب في التسديد المباشر على المرمى من الكرات المتحركة !!
    وفي بقية الدقائق من الشوط الأول ؛ تحكم اليوفي في مجريات المباراة ؛ واتضح أن الفريق عازم على تسجيل هدف آخر ؛ وأن قدومه كانت مسألة دقائق ؛ لذلك تمتع اليوفي بالصبر والحنكة في تسيير زمام اللعب ؛ مع قيادة المباراة بالطريقة التي تحرم البارشا من تنفيذ طريقته المعتادة ؛ وحين أنتهى الشوط الأول كان كل شيء واضحا على الوجوه ؛ فبرشلونة لايزال متأثرا بخسارة الفريق الأخيرة في الدوري الأسباني أمام ملجا ؛ كما أن نيمار يفكر في العقوبة التي ستفرض عليه من الاتحاد الأسباني ؛ فيما كانت كرات ميسي من الركلات الحرة تذهب لمناجاة سماء أيطاليا الزرقاء ؛ أما سواريز فكان يتذكر حادثة العض الشهيرة في كأس العالم أمام كليني الذي وقف أمامه كالشبح !
    ومع ذلك ؛ فبداية من الشوط الثاني ؛ اتضح أن اليوفي كان عاقدا العزم على تسجيل هدفا آخر ؛ والذي وإن كان قد سجل من ضربة ركنية ؛ إلا أن صعود كليني للهجوم يعطي مؤشرا على مدى رغبة الفريق ككل للتسجيل ؛ فكان له ذلك حين تصدى لتلك الضربة برأسية قوية ؛ مسجلا الهدف الثالث ؛ ليشعر مدرب اليوفي أن ذلك كافيا ؛ فقام بتوجيه لاعبيه بتهدئة المباراة كما سحب أبرز اللاعبين ؛ وعلى رأسهم ديبالا ؛ لإراحتهم للجولة القادمة في برشلونة .
    فيما ظل برشلونة تائها في الملعب ؛ رغم هيمنته على الكرة ؛ لكنه افتقد اللمسات الأخيرة ؛ ولم يستطع مهاجميه التحرر من رقابة الكالشيو الإيطالي ؛ لتنتهي المباراة بفوز مستحق لليوفي في مباراة الذهاب ؛ على أمل أن يرد البارشا الدين في ملعبه في مباراة الإياب خلال الأيام القليلة القادمة .
    فهل سيتمكن من تجاوز عقبة يوفنتوس الواقعي والقوي ؛ أم أن اليوفي سيقول كلمته ؟
    سؤال لا أملك إجابة عليه ؛ ولذا علينا الانتظار !

  13. #13
    تاريخ الانضمام
    11/01/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    23,955
    مشاركات المدونة
    13

    افتراضي

    بالامس ظهور قوي لليوفي في خط الوسط والدفاع ..
    اثبت انه استحق بقاء شباكه نظيفة طيلة اللقاء وطوال مشوار المسابقة تلقى فقط هدفين ..

    برشلونة تخبط مدربه طيلة الموسم واهماله للاعبين امثال ألبا افقده الكثير
    ولايزال للامر بقية فبرشلونة عاد بعد 4-0 ولديه تحدي جديد على ملعبه..
     التوقيع 
    ṩἶмῥlყ ҭђ вṩҭ ..


  14. #14
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة ABO ALHARETH مشاهدة المشاركات
    بالامس ظهور قوي لليوفي في خط الوسط والدفاع ..
    اثبت انه استحق بقاء شباكه نظيفة طيلة اللقاء وطوال مشوار المسابقة تلقى فقط هدفين ..

    برشلونة تخبط مدربه طيلة الموسم واهماله للاعبين امثال ألبا افقده الكثير
    ولايزال للامر بقية فبرشلونة عاد بعد 4-0 ولديه تحدي جديد على ملعبه..
    شكرا أخي أبو الحارث
    بالضبط هذا ما يحدث للبارشا ؛ والمدرب مدرك أنه لم يعد قادرا على مواصلة العمل
    ولذلك أعلن عن رغبته في ترك الفريق مع نهاية الموسم
    لكن البارشا أبو سبعة أرواح ؛ ومن يدري فقد يرد الدين ويهزم اليوفي بأكثر من ثلاثة
    عموما ؛ دعنا نرى ذلك الأسبوع القدم ..

  15. #15
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    في ثاني أيام مباريات ذهاب دور الأربعة للأندية أبطال كأس أوروبا ؛ لعبت بالأمس ثلاث مباريات ؛ في يوم ماراثوني مرهق وشاق للمتابعين ؛ تغلب في الأولى منها فريق موناكو على فريق دورتموند بثلاثة أهداف مقابل هدفين ؛ في مباراة برزت فيها قدرات النجم الشاب الصغير مبامبي ؛ الذي بدأت أعين الكشافين تتجه إليه بقوة ؛ فيما استمر الفريق الألماني في التدهور ؛ فهذه ثاني مباراة يخسرها على غير العادة ؛ بعد خسارته أمام البايرن منذ أيام برباعية ؛ ضمن الدوري الألماني !
    ويقينا أن الظروف التي صاحبت الفريق منذ يومين حيث وقع إنفجارا أثناء مرور حافلة الفريق ؛ وهو في طريقه للمباراة ؛ قد أثرت في نفسيات الفريق ؛ الذي كان مستعدا ؛ وذاهبا بروح معنوية عالية لخوض اللقاء ؛ لتتأجل المباراة بعد ذلك ؛ حتى أقيمت بالأمس ؛ بعد أربع وعشرين ساعة تقريبا ؛ وبالتالي لابد من أن يكون الشحن المعنوي للفريق قد انخفض ؛ كما أن النفسيات تأثرت بالسلب ؛ لتجعل اللاعبين والإداريين يتساءلون عن ماذا ، ولماذا ، وكيف حدث ما حدث ، وهل سيتكرر ؛ وهل كان الحادث صدفة أم أنهم مقصودين ؟
    تلك أسئلة لابد أن تخطر ببال لاعبي فريق دورتموند وهم يستعدون للقاء ؛ وفي ضوء معطياتهم خلال المباراة فإن الحادث أثر عليهم ؛ وبالتالي انعكس على الأداء العام الذي انخفض ؛ فلم يقدم الفريق المستوى المعهود والمأمول منه ؛ ولذلك تفوق فريق موناكو في المباراة .
    على أن هذا الفوز لا يعني أن موناكو قد تأهل ؛ بل هناك مباراة الإياب بعد أيام في الإمارة الفرنسية
    وهي المباراة التي ستوضح الكثير من الأمور ؛ وستكشف معدن الفريق الألماني ؛ وستجيب عن السؤال المهم وهو هل كان ذلك هو مستوى دورتموند أم فعلا تأثر بالحادث
    أما موناكو فعليه أن يؤكد مدى أحقيته بالذهاب لأبعد من ذلك ؛ ومن هنا نتوقع أن تكون مباراة العودة نارية لشعوري بأن فريق دورتموند أقوى من ذلك بكثير .
    أما في اللقاء الثاني فقد انتصر فيه فريق أتليتكو مدريد على أرضه بهدف للاشيء على فريق ليستر ستي الإنجليزي إثر ركلة جزاء ؛ لم تكن المخالفة فيها داخل المنطقة لكن الحكم احتسبها كذلك ؛ بعد أن سقط جريزمان داخل المنطقة ؛ في حين تغاضى عن احتساب ضربة جزاء واضحة جدا في الشوط الثاني للستر؛ إثر عرقلة جابي للاعب الجزائري رياض محرز .
    وحيث أن مثل هذه الأخطاء التحكيمية واردة في مثل هذه البطولات ؛ فقد تقبل الفريق الإنجليزي الأمر ولعب مباراة بطولية ؛ اتسمت بالقوة والكفاح ؛ وخسر بشرف خارج ملعبه بهدف وحيد ؛ وهو أمر يمكن له تعويضه في ملعبه ؛ في مباراة العودة بعد أيام ؛ إن استمر على هذا الأداء والقوة واللعب الرجولي .
    أما ثالث اللقاءات فقد كان بين فريي بايرن ميونخ وريال مدريد ؛ الذي تم على أرض البايرن ؛ وانتهى كما تابعه الجميع بفوز الريال بهدفين لهدف واحد ؛ تقدم البايرن أولا برأسية فيدال ؛ ثم تعادل الريال في الشوط الثاني بهدف لكريستيانو رونالدو ؛ الذي سجل بعد ذلك الهدف الثاني ليخرج الريال منتصرا في مباراة سيطر على شوطها الثاني تماما ؛ وأضاع خلاله أكثر من هدف .
    ولعل ما كشفته المباراة بالأمس ضعف المستوى اللياقي للبايرن ؛ بعد نفاد المجهود في مباراتهم منذ ثلاثة أيام مع الدورتموند والتي اكتسحوه خلالها برباعية ؛ كما وضح عدم اكتمال شفاء المصابين في البايرن ؛ وبطء وضعف خط الدفاع في التصدي للكرات العرضية ؛ التي جاء منها هدفا ريال مدريد .
    ولولا بسالة حارس البايرن بالأمس لكانت النتيجة قياسية لكن مانويل نوير تعملق وكان حائط صد منيع ؛ فمنع عدة فرص محققة من الدخول للمرمى البافاري !
    وحقيقة أدى الريال المباراة في الشوط الثاني مستريحا ؛ كما لم يختبر حارسه كبلور نافاس ؛ حيث لم يجد تلك المقاومة المتوقعة من البايرن ؛ وبالتالي فإن النتيجة كانت مستحقة ؛ وعلى الريال أن يؤكد على ذلك في لقاء العودة ؛ فالحسم لم يتم بعد ؛ خاصة وأن فريق البايرن من الفرق التي تلعب وتفوز خارج أرضها كما فريق الريال أيضا ..
    ومن هنا فنحن على موعد ناري في الأسبوع القادم بحول الله تعالى .

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 13/04/2017 الساعة 10:08 AM

  16. #16
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    واستكمالا لأحاديثنا عن مباريات دوري الأربعة للأندية الأبطال ؛ ضمن مسابقة كأس أندية أوروبا لعام 2017م نبدأ اليوم بمباريات الإياب ؛ والتي بدأت بالأمس بين عملاقي أوروبا ريال مدريد وبايرن ميونخ ؛ حيث لعبا مباراتهما في مدريد ؛ ومباراة أتليتكو مدريد وليستر سيتي الإنجليزي ؛ اللذان لعبا في مدينة لستر معقل الثعالب .
    ولنبدأ بالمباراة الأولى بين العملاقين الملكي والبايرن حيث دخلها الفريق الألماني برغبة تحقيق الفوز ولاشيء غيره ؛ باعتباره خرج خاسرا في مباراة الذهاب أمام الريال بهدفين لهدف ؛ ولذلك كان يعد العدة طوال الأيام الماضية لتحقيق هذا الهدف ؛ فعالج مصابيه بأحدث العلاجات المستخدمة في الطب الرياضي في المستشفيات الألمانية ؛ كما أراحهم عن لعب المباراة الأخيرة في الدوري الألماني.
    وبالتالي كان الجمهور الألماني والصحافة هناك متفائلين جدا بأن يحقق الفريق نتيجة جيدة مع النادي الملكي .
    ومن هنا بدأ الفريق البافاري في فرض أسلوبه وشخصيته على بداية المباراة ؛ التي بدأت حماسية وقوية منذ البداية فشاهدنا سيطرة بافارية على مجريات اللعب في الدقائق الأولى ؛ مع ضياع بعض الفرص ؛ مما جعل الجمهور المدريدي يظن أسوأ الظنون ؛ ويذهب بمخيلته لأبعد مما كان متوقعا ؛ مبديا خشيته على الفريق الملكي.
    لكن ريال مدريد كان على علم بأن الفريق الألماني سيهاجم منذ البداية ؛ بغية إحراز هدف يريح أعصابه ؛ ولذلك اعتمدت خطة زيدان على محاولة تهدئة اللعب وامتصاص الحماس ؛ مع اللعب على الهجمات المرتدة .
    لكن مشكلة الريال بالأمس أنه واجه فريقا منظما وسطا ودفاعا ؛ كما كان على علم بخطة لعب الريال .
    وبالتالي اعتمد مدرب الفريق أنشيلوتي على طريقة الضغط على لاعبي الريال منذ البداية ؛ وعدم منح خط الوسط الفرصة لبناء الهجمات المرتدة قدر الإمكان ؛ مع محاولة الارتداد السريع على المرمى المدريدي ؛ كلما قطعت الكرة منهم ؛ لمواصلة الضغط عليهم ؛ فنجح الفريق البارفاري ؛ بسبب لعبه على الأطراف ؛ ولبطء تحول لاعبي الريال في الجزء الأول من الشوط الأول من الدفاع للهجوم وعدم قدرتهم على الاختراقات.
    ولذلك لم نستغرب ندرة وخطورة هجمات ريال مدريد على المرمى البافاري معظم الشوط الأول ؛ باستثناء تسديدة قوية لكارفخال في الدقيقة 25 من زمن المباراة مرت بمحاذات القائم الأيمن ؛ بعد أن لامست يد الحارس البافاري نوير ؛ لكن الحكم المجري فكتور كاساي احتسبها ركلة مرمى ؛ كما سنحت فرصة أخرى لراموس من تسديدة قوية في الدقيقة 27 من هذا الشوط ؛ لكن قلب الدفاع بواتينج أخرجها قبل أن تتجاوز خط المرمى منقذا فريقه من هدف محقق ؛ لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين .
    وفي الشوط الأول اتضح أن طمع فريق بايرن في المباراة ولذلك ضغط من جهة اليمين حيث يتواجد كارفخال في الدقيقة 53 ؛ ليمر الهولندي روبين من جهة اليمين ؛ فحدث احتكاكا مع كاسيمرو في منطقة الجزاء المدريدية ليحتسب الحكم على أثرها ركلة جزاء ؛ فسددها قلب الهجوم البافاري ليفاندوفسكي ؛ محرزا هدف التقدم للبايرن ؛ ليرد الريال في الدقيقة 75 بتسجيل هدف التعادل بضربة رأسية جميلة عن طريق رونالدو ؛
    وذلك على عكس مجريات المباراة حتى ذلك الوقت !
    لتشتعل المباراة مجددا ؛ فذلك الهدف الذي أحرزه مدريد يتطلب جهدا خرافيا من البايرن حتى يفوز بالمباراة ؛ ونتيجة للضغط ؛ نجح الفريق في الدقيقة 77 في إجبار نجم خط دفاع الريال راموس على التسجيل بالخطأ في مرمى فريقه ؛ ليتقدم البايرن بهدفين لهدف ؛ وهي نفس النتيجة التي حققها الريال حتى تلك الدقيقة ؛ في المباراة الأولى ؛ ليكون قد رد الدين ؛ فانتهى الشوط الثاني وزمن المباراة الأصلي بتلك النتيجة .
    لكن ذلك لم يكن كافيا ؛ إذ كان على الفريقين أن يخوضا ثلاثين دقيقة أخرى ؛ موزعة على شوطين إضافيين ؛ علما بأن الدقيقة 85 من زمن المباراة شهدت طردا للاعب آبيدال نجم وسط البايرن ؛ نتيجة تدخلاته الخشنة وغير المسؤولة ضد لاعبي الريال ؛ ليكون ذلك الطرد مقدمة لطوفان مدريدي بدأ منذ تلك اللحظة ؛ واستمر أثناء زمن الشوطين الإضافيين ؛ ليتأكد ذلك في الدقيقة 103 بتسجيل رونالدو الهدف الثاني له ؛ والتعادل للريال الذي ارتفعت معنوياته وبدأ زئير جماهيره في السماع من خارج الملعب ؛ وظهرت نتيجة ارتفاع المخزون اللياقي للاعبيه ؛ على عكس لاعبي البايرن الذين انخفضت معدلات لياقتهم ؛ كما هبطت روحهم المعنوية ؛ ليضيف رونالدو الهدف الثالث له وللريال ؛ نتيجة لتلك السيطرة ؛ التي حدثت جراء الفوارق الفردية بين اللاعبين ؛ وبخاصة أسنسيو ومارسيللو اللذان رجحا كفة الريال سواء بصناعة الأهداف أو بتسجيلها ؛ فكان طبيعيا أن يضيف أسنسيو نجم الوسط الهدف الرابع للريال ؛ بعد أن تلاعب بمدافعي البايرن في الدقيقة 113 من زمن الشوط الإضافي الثاني ؛ لتنتهي المباراة بفوز الريال بأربعة أهداف مقابل هدفين ؛ ليصعد بعدها للدور قبل النهائي حيث ستحدد القرعة الفريق الذي سيواجهه بعد مباراتي اليوم بين البارشا واليوفنتوس وموناكو ودورتموند
    علما بأن نتيجة لقاء أتليتكو مدريد وليستر ستي انتهت بالتعادل الإيجابي (1/1) وبالتالي صعد هو أيضا للدور قبل النهائي ؛ ممنيا نفسه في أشياء كثيرة هذا العام.

  17. #17
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    اهداف المباراة بين الريال والبايرن أمس
    https://www.youtube.com/watch?v=aDTUPGO78ww
    أهداف مباراة أتليتكو وليستر أمس
    https://www.youtube.com/watch?v=XY3ntjk7qos

  18. #18

    افتراضي من تتوقعون الفوز معلومات كامله حول مباراة برشلونة ويوفنتوس

    مباراة برشلونة الاسبانى ويوفنتوس الإيطالى، ستكون محط أنظار عشاق الساحرة المستديرة فى مختلف أنحاء العالم، وهو اللقاء الذى يجمع بين الفريقين بملعب "كامب نو" معقل برشلونة، فى إياب ربع نهائى نهائى دورى أبطال أوروبا.



    موعد مباراة برشلونة ويوفنتوس والقناة الناقلة

    تنطلق
    مباراة برشلونة ويوفنتوس فى تمام الساعة التاسعة إلا ربع مساء اليوم الأربعاء بتوقيت القاهرة، وستكون مذاعة على الهواء مباشرة عبر قناة beIN SPORTS HD 1.



    ويحلم فريق برشلونة بانتفاضة تاريخية جديدة تمكنه من مواصلة المشوار نحو حصد اللقب الأوروبى هذا الموسم، على غرار ما حدث فى مباراة باريس سان جيرمان الفرنسى الشهيرة فى إياب دور الـ16 من منافسات البطولة.



    وخسر برشلونة أمام باريس سان جيرمان برباعية نظيفة فى مباراة الذهاب التى جمعتهما بملعب "حديقة الأمراء" بالعاصمة الفرنسية "باريس" قبل أن يحقق فوزًا عريضًا بنتيجة 6 – 1 فى مباراة الإياب ليحجز مقعده فى دور الثمانية، بعدما كان الجميع يتوقع وداعه لمنافسات دورى أبطال أوروبا.

    وخلال الجدول التالي سوف نضع للجميع التوقيتات العربية والعالمية لتوقيت مشاهدة مباراة برشلونة ويوفنتوس على القناة الرياضية الحصرية لنقل المباراة عربياً beIN SPORTS HD 1.



    ويحتاج برشلونة لتحقيق الفوز برباعية نظيفة لبلوغ الدور نصف النهائى بمسابقة دورى ابطال اوروبا للمرة الـ17 فى تاريخه بعد خسارته فى مباراة الذهاب بثلاثة أهداف دون رد، بينما يكفى يوفنتوس التعادل السلبى أو الهزيمة بهدف أو هدفين نظيفين للوصول إلى الدور نصف النهائى للمرة الـ12 فى تاريخه.



    وأصبح الارجنتينى باولو ديبالا جاهزًا لقيادة هجوم يوفنتوس بجانب مواطنه جونزالو هيجواين، بعدما تعافى من الإصابة التى تعرض لها خلال مشاركته فى مباراة "البيانكونيرى" أمام بيسكارا السبت الماضى، ضمن منافسات الجولة الـ32 من عمر مسابقة الدورى الإيطالى "الكالتشيو"، والتى انتهت بفوز اليوفى بهدفين نظيفين.

    المصدر: مباراة برشلونة ويوفنتوس
     التوقيع 
    إذا إنتهت المصالح ظهرت الأحقاد باج اربيا - اخبار سياسية - إقتصاد - فن - ابراج اليوم - سيدتي - عام

  19. #19
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    وأخيرا خرج فريق برشلونة ؛ أحد الأندية الكبار في كرة القدم الأسبانية والعالمية ؛ من بطولة كأس أندية أبطال أوروبا للأندية لكرة القدم ؛ بيده لابيد عمرو ؛ إثر تعادله ليلة البارحة بنتيجة سلبية (0/0) مع فريق اليوفنتوس الإيطالي ؛ على ملعب الكامب نو في برشلونة ؛ عاصمة مقاطعة كاتلونيا ؛ شمال شرق إسبانيا
    وهو تعادل خيب آمال معظم الكاتلونيين ؛ بل والأسبان والعالم أيضا المحبين للبارشا ؛ كما صدم اللاعبين أنفسهم ؛ وفي مقدمتهم ميسي ؛ الذي اكتفى بمراقبة النجوم ؛ ونيمار الذي خرج باكيا من الملعب ؛ لاسيما وأنه لن يتمكن من خوض اللقاء القادم أمام ريال مدريد ضمن الليجا ؛ لتوقيع عقوبة الإيقاف عليه من قبل الاتحاد الأسباني .
    لكن هذا التعادل كان متوقعا ؛ خاصة بعد فوز الفريق الإيطالي في تورينو معقل اليوفنتوس بثلاثية رائعة ؛ ولذلك كان يكفي الفريق الإيطالي ؛ التعادل بأي نتيجة حتى يصعد مع الأندية الأربعة الكبار ؛ هذا العام للدور قبل النهائي .
    وهكذا شاءت الأقدار المكتوبة على فريق البارشا للعام الثاني على التوالي ؛ الخروج خاوي الوفاض ؛ ومن كتبت عليه خطاه ؛ مشاها .
    لكن مباراة ليلة الأمس اتسمت بطابعين متناقضين هجوميا من قبل البارشا ؛ ودفاعايا من قبل اليوفنتوس .
    لكن هجوم البارشا كان يتم بطريقة غير واعية ؛ أو مركزة بل كان الهجوم عشوائيا ؛ مرتجلا ؛ ولعل السبب يعود إلى أن فريق البارشا كان يملأ الكون ضجيجا بأنه قادر على العودة للبطولة بهزيمة مدوية لليوفنتوس ؛ وسيفعل به ؛ كما فعل بباريس سانجبرمان الفرنسي ؛ ومن هنا كان ذلك الهجوم الغريب والمتسرع وغير المنهجي على المرمى الإيطالي رغبة في تكرار " ريمونتادا " جديدة ؛ التي من الصعب أن تتحقق كل يوم ؛ فتلك المباراة غير عن هذه ؛ ولكل ظروفه ؛ فدوام الحال من المحال ؟!
    ورغم أنه لم يكن ينقص البارشا أي شيء سوى التسجيل في مباراة الأمس ؛ لأن الفريق لديه أدواته وأسلحته الخاصة والمرعبة في المقدمة ؛ لكن فريق البارشا نسى أن خط هجومه القوي سيقابل أقوى خط دفاع في أوروبا والذين من الصعب اختراقهم ؛ بل يقف خلفهم الحارس العظيم بوفون أيضا ؛ كما يتوفر الفريق الإيطالي على خط وسط نشط وفعال .
    ومن هنا رجحت كفة الدفاع الإيطالي على محاولات نيمار وميسي وسواريز ؛ فلا يكفي في مثل هكذا ظروف أن تعقلها وتتوكل .
    وكل من حاول غزو المرمى الطلياني من البارشا ؛ وقع في قبضة كليني وبونوتشي ؛ لذلك طاشت كرات البارشا أو قطعت ؛ أو ذهبت مع الرياح أو تصدى لها بوفون فكانت ليلة سوداء على ميسي ونيمار وسواريز.
    فيما كان خط هجوم اليوفنتوس قريبا من التسجيل كلما غزا المرمى البرشلوني ؛ فالدفاعات كانت مفتوحة لهم ؛ لكن الله سلم ؛ وخرجت المباراة بالتعادل ؛ وسط تأييد ومؤازرة للبارشا من قبل جماهيره الغفيرة ؛ لرفع الروح المعنوية ؛ انتظارا لمقابلة الريال الأسبوع القادم ؛ وذلك في محاولة لإعادة الروح للفريق لإنقاذ الموسم في الليجا ؛ لذا ارتفعت رايات كاتلونيا بقوة ؛ كما تحركت أعلام النادي البرشلوني في آخر المباراة .
    وهكذا صعد يوفنتوس للدور قبل النهائي برفقة قطبي مدريد الريال وأتليتكو ؛ وفارس فرنسا هذا العام ومفاجأة البطولة فريق موناكو الفعال جدا ؛ الذي فاز هو الآخر على فريق دورتموند بـــ (3/1) في مباراة لم يجد فيها موناكو صعوبة تذكر لهز الشباك ؛ وبالتالي بات الجميع يتخوف من مقابلة هذا الفريق ؛ ويتمنى ألا تضعه القرعة في مواجهته ؛ فهو فريق خطير فعلا في خط الهجوم ؛ وفعال في الدفاع متى استمر على هذا الحال.
    وعلينا الآن انتظار ما ستسفر عنه القرعة ؛ ومعرفة الفرق التي ستتواجه معا في الدور قبل النهائي ؛ فما أطوله من موسم ؛ وما أقساها من ظروف ؛ وكل فريق من الصاعدين ؛ يمني النفس بألا تضعه القرعة في مواجهة فريق محدد ؛ لكن بما أن هذه الفرق قد اجتازت أصعب المراحل فإنها يجب ألا تخشى الآن بقية المواجهات ( ولنا لقاء وعودة بعد القرعة).

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 20/04/2017 الساعة 10:55 AM

  20. #20
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي


    بعد أن استمتع معظمنا بمشاهدة مباريات دوري المجموعات ؛ ثم الدور ربع النهائي للأندية أبطال الدوري في قارة أوروبا ؛ ضمن مسابقة كأس الأندية البطلة ؛ حيث تعرفنا على الفرق الأربعة التي صعدت للدور نصف النهائي ؛ فقد كان علينا انتظار نتيجة القرعة اليوم للتعرف على مباريتي هذا الدور .
    وبعد إجراء القرعة في مقر " الفيفا " بمدينة " نيون" السويسرية ؛ أسفرت النتيجة عن التالي :
    ريال مدريد × أتليتكو مدريد
    يوفنتوس × موناكو
    وسوف تقام مباراتا الذهاب يومي 2و3 مايو القادم ؛ فيما ستقام مباراتا الإياب يومي 9و10 من ذات الشهر .
    وهذا يعني أن نتيجة القرعة ؛ قد أوقعت الفريقين الأسبانيين المتجاورين في مواجهة نارية في مدريد ؛ بحيث يصفي أحدهما الآخر .
    وبالرغم من أننا لا نستطيع التكهن بمن سيصعد للنهائي من هذين الفريقين لاعتبارات تتعلق بقوتهما ومعرفتهما ببعضهما البعض ؛ وأيضا للحساسيات الموجودة بينهما ؛ وكذلك لأن المباريات الماضية بينهما في هذه البطولة اتسمت بالتكافوء والندية ؛ ولم يتم حسم الأخيرة منها إلا بضربات الترجيح ؛ فإن الذي سيصعد من الفريقين في النهاية ؛ سيكون فريقا أسبانيا ؛ ومن هنا فأسبانيا لن تكون خاسرة لأن الفائز ؛ سيكون ممثلا لها في النهائي .
    والجدير بالذكر أن ريال مدريد وأتلتيكو ؛ سبق لهما أن التقيا في نهائي هذه البطولة خلال عامي 2014م و2016م وكان الفوز فيهما من نصيب الفريق الملكي ؛ الذي توج باللقب(11) مرة ؛ وهو رقم قياسي غير مسبوق .
    فيما كانت القرعة رؤوفة كما يبدو هذه المرة بفريق يوفنتوس حين أوقعته مع فريق موناكو في مباريتين يتوقع أن تكون سهلة لليوفنتوس ؛ مع الاعتراف بقوة موناكو واجتمالية تحقيقه لمفاجآت على حساب اليوفي ؛ لكن التاريخ والخبرة تقف في صف الفريق الإيطالي ؛ الذي سبق له الفوز
    بهذه البطولة مرتين من قبل .
    وعليه بات الطريق إلى مدينة " كارديف " الويلزية ؛ حيث سيقام النهائي في شهر يونيو ؛ أكثر وضوحا الآن
    فالفائزان سوف يكونان على موعد لأن يحمل أحدهما كأس بطولة نسخة عام 2017م .
    والآن وقد اتضحت الأمور ؛ فإن كل ما يتوجب قوله أن القرعة أرادت وضع المشاهدين في مدريد والعالم أمام نهائي مبكر ؛ حين أوقعت الريال وأتليتكو معا ؛ وبالتالي فإن ذلك يمثل اختبارا لقوة ؛ ومدى إستحقاق كل فريق منهما للوصول للنهائي ؛ وبخاصة أتليتكو مدريد الذي وصل لهذا الدور بنتائج ضعيفة ؛ ففوزه في مباراة دور الثمانية على ليستر كان بفارق فقير من الأهداف كونه فاز ذهابا بهدف وحيد ؛ وتعادل إيابا بهدف لمثله
    وبالتالي فالفريق يمثل مذهبا برجماتيا نفعيا في كرة القدم فالغاية عنده تبرر الوسيلة ؛ فهذا الفريق لا يهمه تسجيل الأهداف بقدرما يهمه النتيجة في الأخير ؛ ولذلك فمبدأه غريب وهو أن يتكتل ويدافع طيلة الوقت ؛ ليلدغ وقتما تحين الفرصة ؛ وبعدها يعود للتكتل مرة أخرى
    فيالها من مباريتين سنشاهدهما في ملعبي الناديين ؛ ويالها من قرعة تلك التي أوقعت قطبي مدريد معا والتي بسببها سوف أتوقف عن التفكير والتوقع فالأمور كأنها تبدو مخططة وموجهة ؛ لأن نتيجة القرعة جاءت مطابقة تماما للفرضيات التي كانت تتناقل قبل يومين .
    ورغم أن بعض الظن إثم ؛ إلا أنه هل كانت مصادفة ، أن يعلن الفيفا عن قرعة كانت متطابقة للفرضيات ؟!
    ألا يقودنا ذلك لاحتمالية أنه كان يقصد تجنب تكرار نهائي عام 2015 / 2016 بين الريال والأتليتكو ؟!
    كل شيء جائز في مجتمع مغلق لكرة القدم ؛ تحيط به المراهنات ؛ وعالم البيزنيس ؛ وأمور أخرى غير متوقعة ؛ فإلى أن تلعب هذه المباريات ؛ ستنكشف أشياء وأمور ؛ حتى لو أوصدت أبواب الفيفا المغلقة !
    ( يتبع ).

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 21/04/2017 الساعة 07:10 PM

  21. #21
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    وبعد انتظار وترقب ؛ وحرب نفسية رياضية مشروعة عاشت القارة العجوز بالأمس عرسا كرويا ومبكرا حقيقة ؛ حين خاض فريقا "ريال مدريد وأتليتكو مدريد " ؛ على ملعب " البيرنابو" بغرب العاصمة الأسبانية مدريد ؛ لقاء الذهاب الأول ؛ ضمن مباراتي دور الأربعة لكأس الأندية أبطال أوروبا لعام 2016/ 2017م ؛ على أن يخوضا مباراة الإياب بعد أسبوع على ملعب " كالديرون" التابع لفريق الأتليتكو في شرق العاصمة ؛ وذلك لتحديد أيا منهما سيصعد كطرف في المباراة النهائية للبطولة في كارديف بجمهورية ويلز ؛ لملاقاة الفائز من مباراتي
    " اليوفنتوس وموناكو " ؛ التي ستقام مباراة ذهابهما اليوم .
    وقد تابع هذه المباراة ملايين الأشخاص في كل بقاع الأرض ؛ كما غصت مدرجات البيرنابو بما يناهز السبعين ألف متفرج أو يزيد عن ذلك ؛ فيما حظي اللقاء بينهما بتغطيات إعلامية مميزة من القنوات الرياضية المتخصصة ؛ ومن المحللين والنقاد الرياضين .
    وقد انتهى اللقاء كما هو معروف بفوز الريال بثلاثة أهداف نظيفة أحرزها جميعا النجم كريستيانو رونالدو الذي أثبت أنه نجم فوق العادة ؛ وأن بطولة أندية أوروبا هي البطولة المحببة والمفضلة له ؛ مسجلا بذلك أرقاما شخصية ؛ ومثبتا أنه لاعب كبير لايصدأ معدنه ؛ مهما أخفق في مباراة أو مباراتين ؛ فالتركيز يكون عاليا والذهنية حاضرة في المواعيد المهمة .
    قدم فريق الريال بالأمس عرضا رائعا من كافة الأوجه ؛ وسيطر على أجواء اللقاء ؛ وذلك بفضل الخطة المتوازنة
    ( 4/3/1/2) التي لعب بها المدرب "زين الدين زيدان" والتكتيك الذي انتهجه منذ بدء المباراة ؛ للسيطرة على خط المنتصف بوجود أربعة لاعبين هذه المرة ؛ بنزول إيسكو ( إلى جانب كاسيمرو ومودريش وكروس ) وهو ما كنا نطالب به سابقا في عدة مقالات ؛ حيث تقدم إيسكو خلف رأسي الحربة " رونالدو وبن زيمة "؛ وهو أسلوب فاجيء به المدرب سيميوني ؛ وقلل الفراغات بين اللاعبين ؛ وقربهم لبعضهم البعض ؛ بعد أن توقع سيموني أن الريال سيلعب بطريقته السابقة والمعتادة (4/3/3) ؛ ولعل تغيير الخطة والأسلوب كان فألا حسنا فساهم في هذا الاكتساح الفني والبدني.
    كان نجوم الريال جميعا في يومهم ؛ وطبقوا طريقة مدربهم التي كان أظهرت أشرطة الفيدوتوب ؛ أنه كان يعودهم عليها منذ انتهاء لقاء فالنسيا منذ أيام ؛ والتي قضت بالتمرير المباشر والضغط على لاعبي الخصم من الثلث الأول من الملعب ؛ مع تدوير الكرة بين اللاعبين أثناء سيطرة الريال على الكرة ؛ لفقدان الخصوم تركيزهم ؛ وهو ما طبقه لاعبو الريال طيلة الشوط الأول ؛ فسجلوا من خلال تلك السيطرة هدفا جميلا برأسية رونالدو المتخصص في الدقيقة (9) ؛ هذا فضلا عن إضاعة "بنزيمة ومودريتش" لعدة فرص سهلة أخرى ؛ التي لو وفق الريال في إحرازها لأتخمت شباك الأتليتكو بالأمس بالمزيد من الأهداف .
    ولكن بما أن للفوز ضربية ؛ فقد دفع فريق الريال ثمنا بإصابة ظهيره الأيمن " كارل فاردخال" في فخذه أو ركبته اليمنى ؛ قبل نهاية الشوط الأول بدقائق ؛ وهو الذي كان يعول عليه زيدان كمفتاح لهجمات الريال المتدفقة من جهة اليمين ؛ كما كان عليه الحال في كل المباريات ؛ باعتباره من صناع الكرات العرضية وصناعة الأهداف المميزين .
    ولذلك تأثر الريال مع بداية الشوط الثاني حين أجرى تغييرا بنزول ناتشو محل كارفخال ؛ لأن البديل كان ملتزما دفاعيا ؛ ولم يتقدم كثيرا ؛ لتتعطل الجبهة اليمنى النشطة للريال في زيادة المد الهجومي المتدفق ؛ وبالتالي صناعة الأهداف الملكية .
    ليتغير أسلوب الريال إلى الاعتماد على اختراق العمق ؛ وعلى الجبهة اليسرى بالتركيز على عرضيات مارسيللو ؛ الذي حاول فريق أتليتكو إيقافه بكل الطرق ؛ بوضع لاعبين في مواجهته ؛ كلما استحوذ على الكرة ؛ أو الضغط من منطقته ؛ ومع ذلك كان يقوم بأداء أدواره كاملة وبشكل معتاد ؛ لأنه باختصار مارسيللو!
    لكن كان من الواضح أن رتم فريق الريال الهجومي رغم استحواذه على الكرة ؛ قد بدأ يقل في الشوط الثاني ؛ وذلك أمر طبيعي في مباريات كهذه ؛ نظرا للجهد المبذول في الشوط الأول ؛ ولاعتماد لاعبي الأتليتكو على دفاع المنطقة ؛ والضغط على خط وسط الريال في هذا الشوط ؛ ومنعهم من التقدم للمساندة ؛ ومع ذلك صبر فريق الريال ؛ حتى تمكن مارسيللو في الدقيقة (73) من تمرير كرة من جهة اليسار ؛ ضرب بها محاور الارتكاز ؛ وقلبي دفاع الأتليتكو ؛ للمهاجم بنزيمة الواقف على قوس خط الـــ 18 ؛ فأطاح الأخير بجودوين قلب دفاع الأتليتكو ؛ ليمررها لرونالدو في الجهة اليمنى ؛ فقابلها الأخير على الطائر قذيفة لاتصد ولاترد رغم مضايقة أحد المدافعين له ؛ كهدف ثان ؛ ورائع للغاية للريال ؛ لتشتعل المدرجات ؛ ونرتفع معنويات لاعبي الريال ؛ وتنخفض في المقابل معنويات فريق الأتليتكو الذي كان يمني النفس لتعديل النتيجة قبل ذلك.
    وهنا استغل زيدان مدرب الريال الفرصة لتنشيط خط الهجوم ؛ فسحب إيسكو وبنزيمة ؛ وأنزل مكانهما فاسكويز وأسينسيو ؛ فساهم فاسكويز في تنشيط وحيوية الجبهة اليمنى مرة ثانية ؛ ليقلل بذلك الضغط على ناتشو ومن إحدى طلعاته في الجبهة اليمنى تمكن من صناعة الهدف الثالث لرونالدو في الدقيقة (86) من الشوط الثاني ؛ حين دخل منطقة الجزاء محاورا كل من قابله ومرر كرة خلفية ؛ لعبها رونالدو بخبرة ودهاء داخل المرمى مسجلا الهاتريك !
    ويمكن القول عطفا على أداء لاعبي فريق ريال مدريد بالأمس أنه استحق الفوز بكل المقاييس ؛ فقد جهز زيدان الفريق لتجاوز الخصم ؛ كما ساهمت خطة اللعب المفاجئة في إحداث الخلل في منظومة فريق الأتليتكو الذي أعد نفسه لملاقاة فريق كان يمنح المساحات في مبارياته السابقة للخصوم ؛ وكان يعيبه عدم الترابط والتباعد بين الخطوط ؛ نتيجة نهجه لخطة (4/3/3) التي تكتفي بوجود ثلاثة لاعبين في خط الوسط ؛ فيما يلعب الأتليتكو بأربعة لاعبين ؛ يعاونون الدفاع والهجوم معا ؛ ومن هنا كان سيموني يعول على سيطرة خط وسطه على وسط الريال ؛ ولعله اتخذ مباراة الريال مع برشلونة نموذجا لخطته ؛ كما كان يعول على سوء حالة خط المقدمة في الريال في الآونة الأخيرة ؛ وبالتالي كانت خطته تقتضي بمحاصرة مفاتيح اللعب في الريال وأعني بهما الأطراف المتمثلة في ظهيري الجنب .
    وإن كان سيموني قد حضر فريقه لخوض مباراة تكتيكية فإن زيدان كان هذه المرة قد استوعب الدروس ؛ وحسنا فعل حين أنزل " إيسكو " لزيادة فاعلية خط وسط الريال أولا ؛ وللاستحواذ على الكرة معظم أوقات المباراة ثانيا .
    ومن هنا لم يكن عجبا أو مستغربا مشاهدة تلك السيطرة شبه المطلقة للريال طيلة الشوط الأول ؛ والتي أضاع خلالها الملكي جملة من الفرص ؛ واكتفى بهدف وحيد .
    أما خطة الريال في الشوط الثاني فكانت أشبه بمباريات الملاكمة ؛ حيث اكتفى الريال بتوجيه الضربات القاضية بالتمريرات العرضية والطولية ؛ وذلك لتعطل أحد مفاتيح لعبه كارفخال ؛ وحين تمكن مارسيللو المخلص والنشط من صناعة الفرصة للهدف الثاني ؛ كان رونالدو في الموعد في يوم عرسه ؛ فسجل هدفا صاروخيا نادرا ؛ فكان ذلك الهدف هو رصاصة الرحمة ؛ الذي جهز الريال لإضافة هدفه الثالث ؛ ليسهل له بعد ذلك الهيمنة الكاملة على ماتبقى من دقائق المباراة ؛ والتي كان بإمكانه خلالها إضافة هدفين لو وفق مودريتش وفاسكويز في استغلال الفرص .
    عموما رغم هذه النتيجة ؛ فإن هذه المباراة تعتبر مجرد شوط أول ؛ للتأهل للنهائي ؛ فالنتيجة لم تحسم بعد ؛ حيث على الريال أن يحسم الأمور ويؤكدها في اللقاء القادم من مباراة الإياب في كالديرون ؛ إن أراد ضمان التأهل بنسبة 100% ؛ فنتائج كرة القدم لم تعد مضمونة هذه الأيام ؛ ولذلك علينا التريث والترقب (يتبع)

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 03/05/2017 الساعة 12:40 PM

  22. #22
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    ملخص مباراة الريال والاتليتكو بالأمس
    https://www.youtube.com/watch?v=rkk3SDEAZ_8

  23. #23
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    وفي ذات الإطار تغلب يوم أمس فريق اليوفنتوس الإيطالي على فريق موناكو الفرنسي في ملعب الأخير ؛ بهدفين للاشيء في مباراة سيطر عليها اليوفي ؛ حيث فرض خلالها إسلوبه على لاعبي الإمارة الغنية ؛ ليضع قدما في النهائي ؛ ولكن عليه أن يخوض لقاء الرد في ملعبه بتورينو بعد بضعة أيام ليؤكد هذا التأهل ؛ ولا أظن أن موناكو سيكون قادرا على إحداث أية مفاجأة هناك ؛ لأن فريق السيدة العجوز قوي ولديه الخبرة الكافية لمواصلة المشوار إلى كارديف . هذا ؛ وقد سجل الهدفين قلب الهجوم اللاعب إيجوين الأرجنتيني بواقع هدفا في كل شوط ؛ ولمشاهدة ملخص للمباراة هذا الرابط يوضح :ـــ
    https://www.youtube.com/watch?v=xoYvIMsC2TA

  24. #24
    تاريخ الانضمام
    14/12/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,630

    افتراضي

     التوقيع 

    لعنبو النجمة ولعنبو التاج // حبي اليوفي هو ضي وسراج


    سمعنا انها سيدة عجوز ..وكما قال قائل (من ليس له ماضي ليس له حاضر) ..ومن شب على السياده شاب عليها ...وهذا هو حال سيدتنا وسيدتهم العجوز


    هل من عودة يا فنجا

  25. #25
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    441

    افتراضي

    هكذا أسدل الستار عن تصفيات الأندية الأوروبية لبطولة كأس أبطال الدوري للعام 2016/2017 ؛ بعد انتهاء مباراتي نصف النهائي بالأمس وقبله ؛ حيث وصل إلى النهائي فريقا يوفنتوس الإيطالي ؛ وريال مدريد الأسباني ؛ بعد فوز الأول على موناكو بهدفين لهدف واحد في مباراة الإياب ؛ علما إن مباراة الذهاب أسفرت عن فوز لليوفي أيضا بهدفين لصفر في موناكو .
    كما تأهل الريال على حساب جاره العنيد أتليتكو مدريد رغم خسارته بهدفين لهدف ؛ لكن نتيجة مباراة الذهاب على ملعبه كانت لصالحه حين حسمها بثلاثية نظيفة .
    وبذلك يكون وصول اليوفي والريال قد تم عن جدارة واستحاق ؛ لأنهما كانا أفضل فرق البطولة أداء ونتائج وثباتا في المستوى ؛ ومن هنا فإن الجماهير في أوروبا والعالم ؛ سيكونون مدعوون في كارديف بويلز في يونيو القادم ؛ لمشاهدة نهائي أوروبي كبير بكل المقاييس ؛ لما يضمه الفريقان من نجوم دوليين.
    أما بالنسبة للفريقين الخاسرين " موناكو وأتليتكو مدريد " فقد كان خروجهما مشرفا قياسا على المستويات التي قدماها هذا العام محليا وقاريا ؛ والأداء الذي تميزا به في هذه البطولة ؛ لكن القرعة لم ترحمهما حين وضعتهما في مقابلة أفضل فريقين في البطولة ؛ واللذان يمتلكان ذخيرة جيدة من اللاعبين ؛ ولديهما خطوط متكاملة دفاعيا وهجوميا ؛ بدليل عدم تأثر أي منهما ؛ عند تعرض أي لاعب للإصابات ؛ خاصة ريال مدريد الذي عانى ولايزال من لعنة الإصابات ؛ فافتقد بسببها عددا من النجوم المهمين مثل جارث بيل وبيبي وكارفخال ..الخ .
    هذا ؛ ويعد فريق ريال مدريد من أكثر الفرق فوزا ووصولا لنهائي هذه البطولة المفضلة له ؛ حيث بلغ عدد مرات فوزه بها (11) بطولة ؛ وهو يسعى للفوز الثاني عشر لهذا العام ؛ مستفيدا من خبراته السابقة وحسن إعداده وتوفر الأدوات الهامة للحسم ؛ حيث أنه تمكن من حصد خمسة ألقاب من النهائيات التي وصل إليها ؛ في حين خسر اليوفي أربع نهائيات وصلها في هذه البطولة ؛ لكن كل ذلك يعد من التاريخ ؛ إذ سيواجه الريال هذه السنة خصما قويا جدا ومتكاملا في كل الخطوط ؛ وبخاصة خط الدفاع الحصين ؛ وهو يريد أن يبرهن على أن إخفاقاته الماضية ليست إلا نتيجة سوء حظ صادفه فيها .
    ومن هنا يتوقع أن يكون النهائي ممتعا جدا
    ( لي عودة فنية أخرى مفصلة ــــ يتبع )

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 12/05/2017 الساعة 03:37 PM

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 9
    آخر مشاركة: 24/11/2011, 06:38 PM
  2. الردود: 25
    آخر مشاركة: 20/10/2011, 02:32 PM
  3. إعلان جدول مباريات خليجي 26 للأندية والسعودية تنسحب
    بواسطة لوجستي الوسيم في القسم: السبلة الرياضية
    الردود: 17
    آخر مشاركة: 18/12/2010, 11:41 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •