الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
رؤية النتائج 31 إلى 37 من 37
  1. #31
    تاريخ الانضمام
    04/05/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,039

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة 2step back مشاهدة المشاركات
    بلفعل فضيحه خمس دقايق مطر غرقت مسقط

    بصراحه والله وبهذا السبب ما ارتاح لما ينزل المطر
    لانه عمان بكبرها تعطل اليوم معاي اجازه المفروض اخلص كم شغله ولكن راح يوم بلاش

    لانه الشوارع غرقانه



    والفضيحه الكبرى اليوم فيه باخره سياحيه فلميناء

    ودوار جبروه غرقان امام السياح وسيارات متعطله

    شفت اثنين من السياح يهزو روسهم على المنظر
    والحاله مطر خمس دقايق تغرق مسقط





    بصراحه بلدية مسقط بعد عبدالله عباس انتهت

    على رغم مايقال عنه


    ولكن للامانه فوقته كان عامل طفره وتغيرات كبيره

    افتقدنا هذا الرجل على رغم مايقال بس كان مجهود واضح
    اذا المسؤول او المهندس او الطبيب او الضابط ما يتحرك من مكتبه وما يعرف ايش صاير

    اعتبره ما منه فايده واغسل يدك منه

    واذا شفته يتحرك ويعرف كل صغيره وكبيره ويشتغل بامانه فاعرف انه هذا المسؤول يشتغل بضمير وهو صامت وما يريد جرايد او اخبار في التلفزيون
     التوقيع 
    جلالة السلطان..لك الشكر والعرفان..ولحكومتك الولاء والتقدير
    نقترح..نقدم حلول..ولدينا أهداف وطنيه ذات محاور متعدده :
    التعمين..الشباب..التركيبه السكانيه..السياحه..حب الوطن..حب السلطان


  2. #32
    تاريخ الانضمام
    13/01/2010
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    495

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة خندق مسقط مشاهدة المشاركات
    ياريت اخي @عبدالمنان

    شوارع ومواقع بحاجه الى اعادة تقييم ومن ضمنها اقامة جسر علوي او اشارة مرور بدل دوار مشروع الموج

    واذا اتجهنا الى الغبره الشماليه خلف مطعم الاتوماتيك فانها تعيش كارثه تجمع مياه الأمطار فاين بلدية مسقط من حيث عمل انابيب لتصريف المياه الى البحر بدل تواجدها كما هو الحال الان
    الغبره صراحة متعبه لما تنزل الامطار وين ما تروح تحصل تجمع ماء وحتي لوكانت امطار خفيفه لكن يتجمع ماء كثير تخاف لما تمر تتعطل سيارتك خاصه تجمع الماء مقابل مطعم الريف..تعبنا لما نمر يوصل الماء الي نصف السياره..وعاد بعد يمين يشفط الماء ..ايام جونو الناس سيارتهم راحت في الغبره .واصحاب المسولاليات لكبار جالسين ولا هم .تصرف اموال في اشياء ما يلها اهميه ابدا .
    لكن ايش نقول لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي.
    اليوم رايحا الدوام وتجمع الماء قدام شارع بونارما حدث ولا حرج .الي نصف السيارره يوصل الماء ولما تمشي السيارات يتدفق الماء الي الشارع 2.
     التوقيع 
    كسر النفس مؤلمه مهما كانت ردة فعلك.لا تكسر أحد .وكن ذا ذوق جميل بكلامك وتصرفاتك. تعلم مهارة النسيان . ونظف أرشيف عقلك باستمرار ولا تحتفظ فيه الا بالجميل من الذكريات.

    ستعيش مرة واحدة علي هذه الارض. اذا أخطات اعتذر .واذا فرحت عبر .لا تكن معقدا .

    والاهم لا تكره ولا تحقد ولا تحسد .كن مع الله يكن الله معك.

    لا تحزن لان القضاء مفروغ منه،والمقدور واقع،والاقلام جفت،والصحف طويت ،

    وكل امر مستقر،فحزنك لا يقدم في الواقع شيئا ولا يوخر،ولا يزيد ولا ينقص.

  3. #33
    تاريخ الانضمام
    04/05/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,039

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة القلب المظلوم مشاهدة المشاركات
    الغبره صراحة متعبه لما تنزل الامطار وين ما تروح تحصل تجمع ماء وحتي لوكانت امطار خفيفه لكن يتجمع ماء كثير تخاف لما تمر تتعطل سيارتك خاصه تجمع الماء مقابل مطعم الريف..تعبنا لما نمر يوصل الماء الي نصف السياره..وعاد بعد يمين يشفط الماء ..ايام جونو الناس سيارتهم راحت في الغبره .واصحاب المسولاليات لكبار جالسين ولا هم .تصرف اموال في اشياء ما يلها اهميه ابدا .
    لكن ايش نقول لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي.
    اليوم رايحا الدوام وتجمع الماء قدام شارع بونارما حدث ولا حرج .الي نصف السيارره يوصل الماء ولما تمشي السيارات يتدفق الماء الي الشارع 2.
    @القلب المظلوم

    كلامك صحيح 100%

    فعلا يوجد تجمع مياه عند فندق ومندي الريف

    وانا كنت مار اليوم قبل المغرب وشفت تجمع المياه عند بانوراما قبل محطة المها مما يدل على سؤء التخطيط الهندسي في الشوارع

    الغريبه لا يوجد تصريف لمياه الامطار
     التوقيع 
    جلالة السلطان..لك الشكر والعرفان..ولحكومتك الولاء والتقدير
    نقترح..نقدم حلول..ولدينا أهداف وطنيه ذات محاور متعدده :
    التعمين..الشباب..التركيبه السكانيه..السياحه..حب الوطن..حب السلطان


  4. #34
    تاريخ الانضمام
    13/01/2010
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    495

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة خندق مسقط مشاهدة المشاركات
    @القلب المظلوم

    كلامك صحيح 100%

    فعلا يوجد تجمع مياه عند فندق ومندي الريف

    وانا كنت مار اليوم قبل المغرب وشفت تجمع المياه عند بانوراما قبل محطة المها مما يدل على سؤء التخطيط الهندسي في الشوارع

    الغريبه لا يوجد تصريف لمياه الامطار
    العصر كان اخف للعلم
    انا ماره الصباح ع بالي وادي هابط هناك لابعدين لما وصلت عرفت انه تجمع ماء.الحاله صعبه في مسقط .
    تعجبني لخوير ما احس يتجمع فيها ماء ابدا.
     التوقيع 
    كسر النفس مؤلمه مهما كانت ردة فعلك.لا تكسر أحد .وكن ذا ذوق جميل بكلامك وتصرفاتك. تعلم مهارة النسيان . ونظف أرشيف عقلك باستمرار ولا تحتفظ فيه الا بالجميل من الذكريات.

    ستعيش مرة واحدة علي هذه الارض. اذا أخطات اعتذر .واذا فرحت عبر .لا تكن معقدا .

    والاهم لا تكره ولا تحقد ولا تحسد .كن مع الله يكن الله معك.

    لا تحزن لان القضاء مفروغ منه،والمقدور واقع،والاقلام جفت،والصحف طويت ،

    وكل امر مستقر،فحزنك لا يقدم في الواقع شيئا ولا يوخر،ولا يزيد ولا ينقص.

  5. #35
    تاريخ الانضمام
    04/05/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,039

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة القلب المظلوم مشاهدة المشاركات
    العصر كان اخف للعلم
    انا ماره الصباح ع بالي وادي هابط هناك لابعدين لما وصلت عرفت انه تجمع ماء.الحاله صعبه في مسقط .
    تعجبني لخوير ما احس يتجمع فيها ماء ابدا.
    @القلب المظلوم

    الخوير اخس وتكرمي الروائح في كل مكان وماشي مواقف ولا تصريف مياه

    انا اقترح عمل مسابقه سنويه من قبل المجلس الاعلى للتخطيط وهي تتمثل في افضل حي صحي وافضل حي في البنيه التحتيه ويمنح الحي جائزه

    وهنا ياتي دور المجالس البلديه في جميع المحافظات

    اذا نظرنا لبعض الامور مثل الزباله والحشرات وايضا الحوادث فهي بخاجه الى حلول. والحلول لن تاتي وبشكل مستمر من الحكومه ولذلك لابد من مساهمه ودعم واهتمام من المجتمع والاهالي
     التوقيع 
    جلالة السلطان..لك الشكر والعرفان..ولحكومتك الولاء والتقدير
    نقترح..نقدم حلول..ولدينا أهداف وطنيه ذات محاور متعدده :
    التعمين..الشباب..التركيبه السكانيه..السياحه..حب الوطن..حب السلطان


  6. #36
    تاريخ الانضمام
    10/05/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,048

    افتراضي

    أخي @خندق مسقط

    مع فرحتنا بهطول المطر، نحاول أن ننسى المشاكل الأخرى التي لم نستعد لها بشكل مناسب
    و نتذكر دائما القصيدة الرائعه للسياب (التي تفضلت بتذكيرنا بها):

    عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر
    أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر
    عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم
    وترقصُ الأضواءُ.. كالأقمارِ في نهر
    يرجُّهُ المجذافُ وَهْناً ساعةَ السحر...
    كأنّما تنبُضُ في غوريهما النجوم

    وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
    كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء
    دفءُ الشتاءِ فيه وارتعاشةُ الخريف
    والموتُ والميلادُ والظلامُ والضياء
    فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء
    ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
    كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر

    كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..
    وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر...
    وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
    ودغدغت صمتَ العصافيرِ على الشجر
    أنشودةُ المطر
    مطر
    مطر
    مطر

    تثاءبَ المساءُ والغيومُ ما تزال
    تسحّ ما تسحّ من دموعها الثقال:
    كأنّ طفلاً باتَ يهذي قبلَ أنْ ينام
    بأنّ أمّه - التي أفاقَ منذ عام
    فلم يجدْها، ثم حين لجَّ في السؤال
    قالوا له: "بعد غدٍ تعود" -
    لا بدّ أنْ تعود
    وإنْ تهامسَ الرفاقُ أنّها هناك
    في جانبِ التلِ تنامُ نومةَ اللحود،
    تسفُّ من ترابها وتشربُ المطر
    كأنّ صياداً حزيناً يجمعُ الشباك
    ويلعنُ المياهَ والقدر
    وينثرُ الغناء حيث يأفلُ القمر
    مطر، مطر، مطر

    أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر؟
    وكيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر؟
    وكيف يشعرُ الوحيدُ فيه بالضياع؟
    بلا انتهاء_ كالدمِ المُراق، كالجياع كالحبّ كالأطفالِ كالموتى –
    هو المطر
    ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
    وعبرَ أمواجِ الخليجِ تمسحُ البروق
    سواحلَ العراقِ
    بالنجومِ والمحار،
    كأنها تهمُّ بالشروق
    فيسحبُ الليلُ عليها من دمٍ دثار

    أصيحُ بالخليج: "يا خليج
    يا واهبَ اللؤلؤ والمحارِ والردى"
    فيرجع الصدى كأنّهُ النشيج:
    "يا خليج: يا واهب المحار والردى"

    أكادُ أسمعُ العراقَ يذخرُ الرعود
    ويخزنُ البروقَ في السهولِ والجبال
    حتى إذا ما فضّ عنها ختمَها الرجال
    لم تترك الرياحُ من ثمود
    في الوادِ من أثر
    أكادُ أسمعُ النخيلَ يشربُ المطر
    وأسمعُ القرى تئنّ، والمهاجرين
    يصارعون بالمجاذيفِ وبالقلوع
    عواصفَ الخليجِ والرعود، منشدين
    مطر.. مطر .. مطر
    وفي العراقِ جوعٌ
    وينثرُ الغلال فيه موسم الحصاد
    لتشبعَ الغربانُ والجراد
    وتطحن الشوان والحجر
    رحىً تدورُ في الحقولِ… حولها بشر
    مطر
    مطر
    مطر
    وكم ذرفنا ليلةَ الرحيل من دموع
    ثم اعتللنا - خوفَ أن نُلامَ - بالمطر
    مطر
    مطر
    ومنذ أن كنّا صغاراً، كانت السماء
    تغيمُ في الشتاء
    ويهطلُ المطر
    وكلّ عامٍ - حين يعشبُ الثرى- نجوع
    ما مرَّ عامٌ والعراقُ ليسَ فيه جوع
    مطر
    مطر
    مطر

    في كلّ قطرةٍ من المطر
    حمراءُ أو صفراءُ من أجنّة الزهر
    وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
    وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة
    مطر
    مطر
    مطر
    سيعشبُ العراقُ بالمطر

    أصيحُ بالخليج: "يا خليج..
    يا واهبَ اللؤلؤ والمحار والردى"
    فيرجع الصدى كأنه النشيج:
    "يا خليج: يا واهب المحار والردى"

    وينثرُ الخليجُ من هباته الكثار
    على الرمال، رغوةَ الأجاج، والمحار
    وما تبقى من عظام بائس غريق
    من المهاجرين ظل يشرب الردى
    من لجة الخليج والقرار
    وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيق
    من زهرة يرُبّها الفرات بالندى

    وأسمعُ الصدى
    يرنّ في الخليج:
    مطر
    مطر
    مطر

    في كل قطرةٍ من المطر
    حمراءُ أو صفراءُ من أجنةِ الزهر
    وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
    وكل قطرةٍ تُراق من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    في عالمِ الغدِ الفتي، واهبِ الحياة

    ويهطلُ المطرُ


    آخر تحرير بواسطة الحارث بن حلزة : 25/01/2017 الساعة 12:41 AM

  7. #37
    تاريخ الانضمام
    04/05/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,039

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الحارث بن حلزة مشاهدة المشاركات
    أخي @خندق مسقط

    مع فرحتنا بهطول المطر، نحاول أن ننسى المشاكل الأخرى التي لم نستعد لها بشكل مناسب
    و نتذكر دائما القصيدة الرائعه للسياب (التي تفضلت بتذكيرنا بها):

    عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر
    أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر
    عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم
    وترقصُ الأضواءُ.. كالأقمارِ في نهر
    يرجُّهُ المجذافُ وَهْناً ساعةَ السحر...
    كأنّما تنبُضُ في غوريهما النجوم

    وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
    كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء
    دفءُ الشتاءِ فيه وارتعاشةُ الخريف
    والموتُ والميلادُ والظلامُ والضياء
    فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء
    ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
    كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر

    كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..
    وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر...
    وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
    ودغدغت صمتَ العصافيرِ على الشجر
    أنشودةُ المطر
    مطر
    مطر
    مطر

    تثاءبَ المساءُ والغيومُ ما تزال
    تسحّ ما تسحّ من دموعها الثقال:
    كأنّ طفلاً باتَ يهذي قبلَ أنْ ينام
    بأنّ أمّه - التي أفاقَ منذ عام
    فلم يجدْها، ثم حين لجَّ في السؤال
    قالوا له: "بعد غدٍ تعود" -
    لا بدّ أنْ تعود
    وإنْ تهامسَ الرفاقُ أنّها هناك
    في جانبِ التلِ تنامُ نومةَ اللحود،
    تسفُّ من ترابها وتشربُ المطر
    كأنّ صياداً حزيناً يجمعُ الشباك
    ويلعنُ المياهَ والقدر
    وينثرُ الغناء حيث يأفلُ القمر
    مطر، مطر، مطر

    أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر؟
    وكيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر؟
    وكيف يشعرُ الوحيدُ فيه بالضياع؟
    بلا انتهاء_ كالدمِ المُراق، كالجياع كالحبّ كالأطفالِ كالموتى –
    هو المطر
    ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
    وعبرَ أمواجِ الخليجِ تمسحُ البروق
    سواحلَ العراقِ
    بالنجومِ والمحار،
    كأنها تهمُّ بالشروق
    فيسحبُ الليلُ عليها من دمٍ دثار

    أصيحُ بالخليج: "يا خليج
    يا واهبَ اللؤلؤ والمحارِ والردى"
    فيرجع الصدى كأنّهُ النشيج:
    "يا خليج: يا واهب المحار والردى"

    أكادُ أسمعُ العراقَ يذخرُ الرعود
    ويخزنُ البروقَ في السهولِ والجبال
    حتى إذا ما فضّ عنها ختمَها الرجال
    لم تترك الرياحُ من ثمود
    في الوادِ من أثر
    أكادُ أسمعُ النخيلَ يشربُ المطر
    وأسمعُ القرى تئنّ، والمهاجرين
    يصارعون بالمجاذيفِ وبالقلوع
    عواصفَ الخليجِ والرعود، منشدين
    مطر.. مطر .. مطر
    وفي العراقِ جوعٌ
    وينثرُ الغلال فيه موسم الحصاد
    لتشبعَ الغربانُ والجراد
    وتطحن الشوان والحجر
    رحىً تدورُ في الحقولِ… حولها بشر
    مطر
    مطر
    مطر
    وكم ذرفنا ليلةَ الرحيل من دموع
    ثم اعتللنا - خوفَ أن نُلامَ - بالمطر
    مطر
    مطر
    ومنذ أن كنّا صغاراً، كانت السماء
    تغيمُ في الشتاء
    ويهطلُ المطر
    وكلّ عامٍ - حين يعشبُ الثرى- نجوع
    ما مرَّ عامٌ والعراقُ ليسَ فيه جوع
    مطر
    مطر
    مطر

    في كلّ قطرةٍ من المطر
    حمراءُ أو صفراءُ من أجنّة الزهر
    وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
    وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة
    مطر
    مطر
    مطر
    سيعشبُ العراقُ بالمطر

    أصيحُ بالخليج: "يا خليج..
    يا واهبَ اللؤلؤ والمحار والردى"
    فيرجع الصدى كأنه النشيج:
    "يا خليج: يا واهب المحار والردى"

    وينثرُ الخليجُ من هباته الكثار
    على الرمال، رغوةَ الأجاج، والمحار
    وما تبقى من عظام بائس غريق
    من المهاجرين ظل يشرب الردى
    من لجة الخليج والقرار
    وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيق
    من زهرة يرُبّها الفرات بالندى

    وأسمعُ الصدى
    يرنّ في الخليج:
    مطر
    مطر
    مطر

    في كل قطرةٍ من المطر
    حمراءُ أو صفراءُ من أجنةِ الزهر
    وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
    وكل قطرةٍ تُراق من دمِ العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    في عالمِ الغدِ الفتي، واهبِ الحياة

    ويهطلُ المطرُ

    إخي الكريم @الحارث بن حلزة

    شكرا لك وعلى مجهودك وعلى مداخلتك الكريمه

    قصيدة "انشودة المطر" للشاعر بدر شاكر السياب تعتبر نموذج من الشعر الحديث (وكلمة حديث هي تعتبر ايطار زمني يفرق بين ماجاء من اشعار في الازمنه الاخرى قبل الثوره الصناعيه في اوروبا وهي حركه شعريه عالميه) اي بعد الثوره الفرنسيه عام 1801 ومن هنا كان لهذه الحركه رواد مثل نزار قباني وسميح القاسم ومحمود درويش ودنقل وادونيس وعبدالعزيز المقالح و البياتي والفيتوري وغيرهم من سجل حضورا كشاعر من شعراء العصر الحديث او ما يسمى ب contemporary poetry

    حتى عندما تستمع الى بعض الاغاني العراقيه القديمه من ضمنها "يا نبعة الريحان " لسعد البياتي تجد فيها كلاسيكيه حزينه

    اذا اتينا الى قصيدة "انشودة المطر" فسوف نجدها انها عباره عن مزيج وخلطه من هموم الشاعر الشخصيه وهو يخاطب محبوبته وايضا هموم العراق. لاحظ استخدام بعض الكلمات الداله على الغربه والألم (كم ذرفنا للرحيل) كذلك لاحظ العمق في الاحساس الحزين في عبارة (تثاءب المساء) والتي جاءت على شكل استعاره. بشكل عام..هناك كلاسيكيه حزينه في قصيدة انشودة المطر تعكس في ثنايا القصيده معانات الشاعر وهي اشبه بقصيدة المساء للشاعر خليل مطران

    فقد كتب هذه القصيده وهو في الغربه عندما كان يبحث على عمل في الكويت عام 1954 اي عندما كان عمره 28 سنه تقريبا اي قبل 10 سنوات من وفاته عندما اصيب بمرض وشلل انهى حياته نهاية شهر ديسمبر

    كما يقول المؤرخون والمحللون فان شاكر السياب بعد ان تخرج تخصص الادب الانجليزي عمل وسافر الى بغداد ثم احس بالاضهاد السياسي وغادر الى الكويت وبحث عن عمل هناك واثناء بحثه احس بالغربه والمعاناه والحنين الى العراق ولذلك اثتر الحزن على جزء من قصيدته ولذلك لجا الى استخدام "المطر" في اكثر من قصيده في ديوانه لان المطر هو رمزيه للقروي تعني البساطه والخصب والرعي وتكررت كلمة مطر 20 مره للدلاله على حجم الحزن والكلاسيكيه المعبره في الصوره الشعريه مع الاحساس العميق عما يعانيه العراق في تلك الفتره من الناحيه السياسيه والتي جسدها السياب على شكل تصريحات وتشبيهات ومحسنات لفظيه اخرجت القصيده اخراجا رائعا احتوت بعض ما في جعبة السياب من معاناه

    هكذا هم الشعراء يرسمون المشهد والمعاناه في صورة لفظيه على شكل أبيات وقصائد وهم اشبه بالرسامين امثال فان جوخ وبيكاسو ورامبرانت ومايكل انجلو وسلفستر دالي. وهم ايضا كالمصورين الذين ابرزوا المشهد عبره صوره ذات محاور متعدده مثل البورتريه او الطبيعه . كذلك كتاب الروايات جميعهم هم مدارس مختلفه كفنانين علينا ان نتعمق في هذا العمل الفني والانساني الذي اخرج هولاء العباقره في الادب العالمي

    ما اجمل هذه الصناعه وفي هذا الادب العالمي. اتمنى ان نتعمق في البحث وقرات اعمال هولاء الفنانين في الادب العالمي ومن ضمنهم الشاعر الانجليزي T.S.Eliot وهناك شاعر لا يحضرني اسمه لكنه الف قصيده جميله بعنوان Miller of Dee

    اخي @الحارث بن حلزة..اتمنى لو نجد متسع من الوقت لدراسة الادب الاسباني او ما يسمى ب Literatura فهناك اعمال الشاعر ميجيل بيرتانتيس صاحب كيخوطي وهناك اتصالات حضارات يونانيه واسبانيه واعمال رائده في امريكا الاتينيه والتي اخرجت الاف الشعراء والروائين امثال جابرائيل جارسيا ماركز

    واذا تعمقنا في الموسيقى فهناك مدارس مختلفه من ضمنها ما يعرف ب New Wave ولها مشجعين ومعجبين ومتابعين وكذلك بالنسبه ل Classical music

    رحم الله السياب..وغفر الله للمبدعين

    وهكذا هي الحياه

    آخر تحرير بواسطة خندق مسقط : 25/01/2017 الساعة 05:59 AM
     التوقيع 
    جلالة السلطان..لك الشكر والعرفان..ولحكومتك الولاء والتقدير
    نقترح..نقدم حلول..ولدينا أهداف وطنيه ذات محاور متعدده :
    التعمين..الشباب..التركيبه السكانيه..السياحه..حب الوطن..حب السلطان


الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

مواضيع مشابهه

  1. صناعية المصنعه تبحث عن حلول سريعه
    بواسطة saloooom3030 في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد للشؤون الدّولية
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 01/10/2014, 08:22 AM
  2. لا يوجد سرير في المستشفى..طيب ايش الحل يا وزارة الصحه؟
    بواسطة خندق مسقط في القسم: السبلة الاجتماعية
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 09/09/2014, 04:19 PM
  3. مشكلات تبحث عن حلول جذرية
    بواسطة بعيد وقريب في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 22/03/2013, 11:21 PM
  4. مداخل ولايات الباطنة تبحث عن حلول
    بواسطة وزير بلا وزارة في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 6
    آخر مشاركة: 22/09/2012, 08:42 AM
  5. الحكومة تبحث حلول ارتفاع أسعار خدمات الاتصالات
    بواسطة guessabdal في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 14/09/2011, 06:10 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •