أخبار السبلة الدينية
 
رؤية النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    01/09/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,155

    مقال رضى الله غاية تدرك

    يقول المثل رضى الناس غاية لا تدرك
    وهو كلام كثيرا ما يصح ويطابق الواقع
    لان الناس افهام واذواق واخلاقيات وطبائع
    وامزجة وفوق ذلك قلما تجد انسانا يشكر المعروف
    ويعترف بالفضل الا من رحم الله ..

    لكن ربك وهو الغني عنك وهو خالقك ورازقك
    فيمكنك ان شاء الله ان تدرك رحمته ورضاه إذا:
    أحسنت النية والقول والعمل واستقمت على الحق
    والعدل والامانة والتقوى ..


    تأملوا معي -يرحمكم الله- ربنا غني عنا ،وهو خالقنا
    وهو الذي يدبر أمرنا ويقسم أرزاقنا وهو على كل شيء
    قدير وعن كل شيء غني وهو العزيز وكل شيء يذل له
    ومع ذلك يتحبب جل شأنه الى خلقه فيحب من يطيعه
    وهو في غنى عن طاعته ،ويقبل المسيء اذا تاب اليه وهو
    لا يحتاج توبته بل منة منه وكرما ورحمة ، فكيف يغفل العبد
    بعد كل هذا عن ارضاء ربه وطاعته؟!!


    والله تعالى لا يكلف لارضائه بالكثير بل كل ما أمرك به سهل ،
    وكل ما نهاك عنه في غيره الغنية عنه وفيه مضرة عليك ،ومع
    هذا وعدك على صبرك ان تدخل الجنة ، ووعدك بعد عسرك باليسر
    ،والله سبحانه لا يخلف وعده ولا يظلم عبده جل شأنه .


    ورضى الله الحصول عليه يكون بالاستقامة على دينه الحق ، يكون
    بعمل المعروف وترك المنكر والعمل بما أمر وترك ما نهى عنه وزجر ،
    يكون باتباع الكتاب والسنة ،والاقتداء بسيدنا وحبيبنا نبي الامة صلى
    الله عليه وسلم ،فهل بعد هذا يفرط في رضى ربه عاقل او مسلم؟!


    مهما بلغت ذنوبك فقط تب لله تعالى صادقا واطلب رضاه مجتهدا
    وستجده عنك راضيا ، ولعملك قابلا ، ولبذلك مباركا ؛فهو الرحيم
    السميع المجيب فقط تب اليه ولا تصر على كبيرة ولا على صغيرة
    ولا تفرط في فرض

    واخيرا قال لسدي رحمه الله:
    (إذا كنت لا ترضى عن الله؛ فكيف تسأله الرضا عنك؟)
     التوقيع 
    اشهد أن لا اله الا الله
    و أشهد أن محمدا رسول الله
    على هذا أحيا و عليه أموت

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    24/02/2014
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    333

    افتراضي

    يقول الله تعالى:
    (وعزتي وجلالي لاغفرن لهم ماداموا يستغفرونني )
    فالله تعالى يغفر للعبد مادام يستغفر وهذا من رحمة الله بعباده

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    01/09/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,155

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة المسا مشاهدة المشاركات
    يقول الله تعالى:
    (وعزتي وجلالي لاغفرن لهم ماداموا يستغفرونني )
    فالله تعالى يغفر للعبد مادام يستغفر وهذا من رحمة الله بعباده
    غفر الله لنا ولكم
     التوقيع 
    اشهد أن لا اله الا الله
    و أشهد أن محمدا رسول الله
    على هذا أحيا و عليه أموت

مواضيع مشابهه

  1. رضا الناس غاية لا تدرك .. ورضا الله غاية لا تترك ..
    بواسطة احبكم في القسم: السبلة الاجتماعية
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 02/01/2017, 06:30 PM
  2. رضا الناس غاية لا تدرك .. ورضا الله غاية لا تترك ..
    بواسطة احبكم في القسم: السبلة الدينية
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 02/01/2017, 10:39 AM
  3. (رضا الناس غاية لا تدرك؛ ورضا الله غاية لا تترك)
    بواسطة منير الجابري في القسم: السبلة الاجتماعية
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 12/01/2015, 09:34 PM
  4. رضاكم غاية لا تدرك
    بواسطة أمل أحمر في القسم: سبلة الاقتراحات والشكاوى والاستفسارات
    الردود: 5
    آخر مشاركة: 12/12/2011, 09:18 AM
  5. رضى البنات غاية لا تدرك..
    بواسطة ميدو عمان في القسم: السبلة العامة
    الردود: 7
    آخر مشاركة: 22/12/2010, 04:00 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •