رؤية النتائج 1 إلى 20 من 20
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي دعوني في عزلتي..!



    مدخل /

    عندما بدأت أكتب، امتلكتُ كل شئ...
    وأخيرًا صرت حرَّ ..



    دعوني في عزلتي أود أن أكتب..
    فقط أن أنثر هذا الحبر على الورق!
    أو أسمع صوت أصابعي على حروف الكيبورد!
    يقول هكذا تستحق أن تُعاش السنوات العشرينية من عمري

    (أنا) أعشقُ لحظات الكتابة وأنسى كل شئ بعدها..
    وكم استغفرت ربي كثيرًا، خشية أن أفقد نفسي في عزلتها..
    بينما (هو) يعتبر الكتابة أفيون يتعاطه في وحدته..
    فكان يكتب حتى يسقط مغشيًا عليه من شدة الإعياء!
    يستيقظ ليرى عدد الصفحات تعدى الألفين صفحة
    وهو لا يزال يكتب..
    أتعلموا...
    لا أحد يعلم كم من الخيبات التي يمر بها كل انسان
    كم من الأشياء تحدث في الداخل، وكم من الأحاسيس!؟
    كل ذلك، يحدث في كل واحدٍ منا..
    لكنـ(ـها) في داخله، تعدت كونها مجرد أحاسيس
    فصرخ كل جزء منه أود الفرار!!
    أود ان أتحرر..من كل هذا!!
    ولكن صراخه لم يسمعه أحد..
    ولم يلتفت له أحد غير - ورقةٍ وقلم-...
    كان يحسب أنه عصفورٌ حر أطلق سراحه..
    عندما وجد القلم والدفتر..
    يكتب فيفرغ كل ألمه وحزنه في ورقه بيضاء..
    ولكن من هنا ابتدت قصته!!
    بارتياح يقول...
    عشقتها تلك الحروف، ووجدتُ نفسي
    أديب عشريني.. يحب أن ينزف ألما
    من شدة حبه للكتابة..
    كانت الكتابة لذيذة لأبعد الحدود..
    فكان يتحدث مع شخصيات وهو يكتب..
    تعيشُ بداخله، احدها يلعب دور حكيم
    والآخر دور عاشق..
    وأجزم أن بداخله اكثر من تلك الشخصيات
    كانوا كثيرين ينهشونه..
    يصرخون.. وتارة يبكون..
    واحيانا كثيرة يضحكون..
    فكان وجهه يتغير في لحظة واحدة
    لم يعد يعرف نفسه، بات يبحث عنها
    من أنا من كل تلك الشخصيات..
    عندما يتحدث بدا مشدوها..
    لا يعرف ماذا يقول ...
    أدرك حينها... وفي لحظة جنون..
    أنه مقيدٌ في سجنِ الكتابة!!!!
    وعزلته تكبله.. بسلاسل حديد لا تنفك عنه!




    يتبع!
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    لم يستسلم بل واصل طريقه في الكتابة ..
    عاش سنواتٍ طويلة في عالم إفتراضي يكتب..
    حياته الإفترضية تمتص كل ويلات الواقع / المكان / والزمان،
    عالمٌ افتراضي هو من يترأسه وسط شخصيات كثيرة!
    أحس أن هذا العالم يأسره / يمنحه الإكتفاء الذي لم يجده قط ممن يحيطون حوله ....!
    لم يمل يومًا من الكتابة ..وأضحى الوقت عنده كله واحد الكتابة فقط بأشخاص خيالين ...
    لم يكن يُقابل ولو انسان واحد أمامه ، كان فقط موجودًا في
    رأسه ، وفي وسائل التواصل بأسمائه الإفتراضية يمتهن الكتابة ..ويتقيأ الحروف!
    رغم الحروف التي نزفها والتي كانت تعنون بكتاب يحمل اسمه كان لتلك الشخصيات
    في حياته سيطرة كبيرة عليه ، تمسكه من عنقه..وتجبره على الكتابة ..كل ذلك كان
    يعيشه بشكل داخلي عميق جداً ، في أغوار ذاته ،
    صارت تتوحش تلك الشخصيات بداخله ، وبدت أكثر فتكـــا به !!!!
    كان يتسائل كثيرًا ماذا يحصل بي؟ ولما أنا كذلك ..لما لم أعد أعرف نفسي!!
    كان يعيش صراع حاد لا يعرف كيف يحله ،يظل يكتب ويكتب ويكتب...
    واصل الليل بالنهار وهو لا يزال يكتب .. بدت الحياة أمامه ضبابية ،
    بل لم يعد يرى شئ!!....فقد نفسه ...وظيفته وعالمه الواقعي الذي لم يعشه ولو لــ لحظة!!
    بعد سنتين تقريبًا .. استيقظ على أسرةٍ بيضاء.. كان يعتقد أنه مات !
    لكنه ها هو يفتحُ عيناه ..ينقشع الضباب لا زلتُ حي وبي روحٌ تنبض !!
    أول شئ طلبه حال استيقاظه ( ورقة بيضاء وقلم )
    كتب/ سأظل بالحروف أكتب حريتي .. وأحيا من جديد!!

    آخر تحرير بواسطة حياة النور : 22/12/2016 الساعة 09:01 PM
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    * إيضاحات:

    - هذه القصة ليست حقيقة / ولكني استوحيتها من حياة كاتب عماني لا زال ينبض بالحروف
    لن اذكر اسمه ، ولكن ربما من سياق القصة سيعرفه البعض!!!
    طبعا مع بعض التغيرات التي أحدثتها في سياق القصة!


    - كنت أفكر ماذا لو كُنت مثله ..ماذا لو سمحت لي الظروف
    لأبدأ رحلة الكتابة بلا قيود ..كيفما اريد!!
    لكن لا.. فهناك أسباب كثيرة تحول بيني وبينها !!
    أقصد المشاغل والحياة .. وربما من جانب آخر !
    هناك أسباب آخرى دعتني ألف مرة قبل أن اخوض
    في ميدان الكتابة بصدق!!



    - أعلم أن رحلة الكتابة بها من المتعة التي لا تضاهى
    وأني عشت بعض ثوانيها لا أكثر بكتاباتي تلك !!
    لكن الكتابة عالمٌ يستحق أن تفني عمرك فيه!!
    هناك مثل يقول / من يكتب يقرأ مرتين!!



    * أيهما تُفصل القراءة أم الكتابة ؟!

    * ما هي الأسس التي تعتقد أن يجب على الكاتب التحلي بها !!
    اتعجب أحيانا من كُتّاب كبار لهم بصماتهم ، ثم في الواقع تجدهم مختلفين!!!
    غريب هذا التناقض!!

    * أعلم أن لكل شخص منا كتابات / خواطر / يوميات ..مشاعر ، أحاسيس يسقطها على الورق !؟
    ما أكثر شئ يدفعك للكتابة؟!

    * هل نحتاج للعزلة حقا لكي نكتب؟!

    * في رأيكم / ما الفرق بيننا حينما نكتب وبين الأقلام الأجنبية ؟! التي يعتقد الجميع انها أجمل بكثير
    مما يكتب كُتابنا !؟!

    * ما رأيكم بهذا الكمّ من الأدباء والكُتـّاب الذي ظهر فجاة وتحت عنوان واحد ( الحبّ ) ..
    حتى أًصبح الناس يركضون فقط إلى روايات الحب !!

    السؤال الأهم /
    لا أعلم حتى كيف أصيغه ولكن !!!
    البعض يفتعل الأشياء كي تكون .. ليكتب فقط !
    يعني باختصار ..
    كصاحب القصة في الآعلى ، حسب تحليلي ..
    هو من اصطنع ذلك الصراع .. عاش ايام مريرة ..
    فقط ليكتب !!
    لتوضيح أكثر ...

    الكاتبة / غادة السمان مثلاً
    نشرت رسائل كانت بينها وبين أنسي الحاج !
    بعد وفاته .. طبعا هي رسائل عاطفية
    وانتشر في كل وسائل الاتصال بـ(فضيحة غادة السمان)
    حيث يرى الكثير من الأدباء أن هذا الأمر
    غير أخلاقي !!
    السؤال يعني /
    أنا ما اعرف ايش اقول
    يعني هل المادة السبب وراء كل ما يفعله الكُتّاب
    أوللفلت النظر ..!!
    ألا تشعرون أن الكتابة هنا تفقد روحها وتحتضر؟!
    هل علينا أن نفتعل كل ذلك لنكتب؟!

    غريب !!!!

    تسرني مناقشتكم ..^^

    آخر تحرير بواسطة حياة النور : 22/12/2016 الساعة 08:45 PM
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    25/09/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,362
    مشاركات المدونة
    219

    افتراضي

    مدخل :

    لماذا أكتب ؟
    هو ذاك السؤال الذي يصدر ذاك الضجيج بين حنايا نفوسنا !
    هو سؤال يلاحق الاجابه التي تختبئ بين المعرفة ،

    وبين المجهول حين تكون تلك الرئة التي نتنفس
    منها والتي لا نجد جواباً واضحا يشفي غليل فضولنا
    لنعرف اسباب تلكم الكتابة .
    ونهاية الأمل من ذاك السؤال
    هو الوقوف على الاجابة المقنعة .

    قد :
    يتبادر لنا أن الكتابة ما هي إلا تلكم الحاجة
    الملحة التي تستدعيها داعي الانسانية ،

    حين :
    تكون استجابة لصرخة اجتماعية قد يكون مصدرها الذات ،
    وقد تكون من أحد شخوص الموجودين من البشر من بني الإنسان .

    قد تكون :
    ذاك البوح عن آلام الروح حين تضيق من الجسد ،
    لتكون الكتابة المتنفس التي بها تنفس كربتها .

    وقد تكون :
    من أجل اشعال قناديل الرجاء إذا ما خيم ليل الظلام
    وجر اليأس جحافله لوأد ضياء الأمل إذا ما بان سناه .

    وقد يكون :
    به التحليق بصورها وخيالاتها
    للهروب من سجن المعاناة ومن جَهد الجسد .


    ولعلنا نكتب :
    تألماً وبث شكوى عن الذي يجتاح وجداننا ،
    وذاك الذي يكوينا شره .

    ولعلنا نكون :
    لسان الذي لا يستطيع البيان ولا يملك القلم ،
    ونكتب لنصدح ببشريتنا وبأننا نقط الانجذاب لتلك الأخطاء والزلات وتلك الكبوات
    نحاول بذاك سوق الاعذار وطرح الاعتذار عن الذي صدر منا فنال به
    جملة الاشهاد .

    ولعلنا نكتب :
    لنقف بين يدي الله ونزف حروفنا اعترافاً ،
    وتوبة راجين من الله
    تجاوز ومغفرة ذنوبنا .

    ولعلنا بها :
    نلون حياتنا بألوان السعادة والفرح
    وإن كان الواقع كالح السواد .

    غير أن :
    المصيبة حين ننسجم مع ما نكتبه ليكون هو واقعنا
    لتكون أحلام اليقظة التي تصرفنا
    عن الأخذ بالأسباب لنداوي بها واقعنا .

    نكتب :
    لنؤثر ونتأثر نكتب تظلماً نكتب عزاءً
    وراحة حين يكون الفراق
    ورحيل من نحب .

    نكتب :
    لنُخلّد ونديم ذكرى الذكريات
    بعد أن تعبنا من كثرة الكلام الذي يبدده الهواء !!

    ونكتب لنكتب ونكتب ...



    يُتبع بحول لله ...

    آخر تحرير بواسطة الفضل10 : 22/12/2016 الساعة 11:28 PM
     التوقيع 
    ولن :
    اؤذيك حتى لو خيبت
    ظني ...

    وذبل :
    الحب ومات الحديث ...

    ففراقي :
    جميل كقربي .

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    24/01/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,885
    مشاركات المدونة
    6

    افتراضي

    جميل جدا عزيزتي حياة النور..اعجبني هذا النزف هنا..


    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حياة النور مشاهدة المشاركات
    * إيضاحات:

    * ما هي الأسس التي تعتقد أن يجب على الكاتب التحلي بها !!
    اتعجب أحيانا من كُتّاب كبار لهم بصماتهم ، ثم في الواقع تجدهم مختلفين!!!
    غريب هذا التناقض!!

    *
    تسرني مناقشتكم ..^^
    هنا..انتي مثلي يجب ان نتعلم ونتوقع ان بعض الشخصيات لها عدة اوجه..

    افهم ما تعنيه..واستغرب مثلك..نحن نظن ان ذلك "الكاتب" الذي يأخذنا مع كتاباته الى المثل او القيم العليا والروح الجميلة..

    هو كذلك في الواقع..

    ونظن ان ذلك الممثل هو رائع جدا في حياته الواقعيه..

    وايضا نظن ان ذلك مقدم البرامج الرائع هو كذلك في الواقع..

    كذلك ذلك المدرب الذي لقننا المثل والدروس في محاضراته..نظن به نفس الشخصيه في الواقع..

    حسنا..ربما الخطأ منا نحن..ان ظننا ذلك..!!

    وربما هم يعتبرونها مهنه يقتانون منها..وشخصيتهم الواقعيه تخصهم وحدهم..!!

    وربما هم بشر..مجرد بشر بهم الجانب المضئ..والاخر المظلم..!!


    اما الدافع نحو الكتابة..هو يعتمد برأي على مقدرة الشخص على ذلك..
    يعني هناك من لا يتقن الكتابة..لكن يلجأ للرسم مثلا للبوح عن خواطر نفسه..
    وهناك من يلجأ للتصوير..
    وهكذا..

    اما تساؤلك الاخير..حول اصطناع الاحداث والقصص..بالنسبة للكتاب المشهورين
    الامر يرجع لانهم اتخذوا الكتابة مهنة و مصدر رزق..
    فاحيانا يحيط الكاتب نفسه بقصه من خياله ليبدع..
    واحيانا يرى حدث مؤلم لاحدهم..ويبدأ في الكتابه

    الامر يختلف عندما ارغب انا مثلا في الكتاب هنا..عندما تأتيني الفكره او الرغبه

    وبين كاتب مطالب بعمود اسبوعي او يومي في مجلة او صحيفه..او حتى مطالب باصدار شهري ليكسب منه..

    هذا رأيي المتواضع هنا..

    بورك قلمك عزيزتي..
     التوقيع 


    اخترتُ ان يكون رحيل هادئ بدون صخب او ضجيج
    ممتنــة لكل من كانت له بصمة جميلة في ذاكرتي الافتراضية
    استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعــه




  6. #6
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الفضل10 مشاهدة المشاركات
    مدخل :

    لماذا أكتب ؟
    هو ذاك السؤال الذي يصدر ذاك الضجيج بين حنايا نفوسنا !
    هو سؤال يلاحق الاجابه التي تختبئ بين المعرفة ،

    وبين المجهول حين تكون تلك الرئة التي نتنفس
    منها والتي لا نجد جواباً واضحا يشفي غليل فضولنا
    لنعرف اسباب تلكم الكتابة .
    ونهاية الأمل من ذاك السؤال
    هو الوقوف على الاجابة المقنعة .

    قد :
    يتبادر لنا أن الكتابة ما هي إلا تلكم الحاجة
    الملحة التي تستدعيها داعي الانسانية ،

    حين :
    تكون استجابة لصرخة اجتماعية قد يكون مصدرها الذات ،
    وقد تكون من أحد شخوص الموجودين من البشر من بني الإنسان .

    قد تكون :
    ذاك البوح عن آلام الروح حين تضيق من الجسد ،
    لتكون الكتابة المتنفس التي بها تنفس كربتها .

    وقد تكون :
    من أجل اشعال قناديل الرجاء إذا ما خيم ليل الظلام
    وجر اليأس جحافله لوأد ضياء الأمل إذا ما بان سناه .

    وقد يكون :
    به التحليق بصورها وخيالاتها
    للهروب من سجن المعاناة ومن جَهد الجسد .


    ولعلنا نكتب :
    تألماً وبث شكوى عن الذي يجتاح وجداننا ،
    وذاك الذي يكوينا شره .

    ولعلنا نكون :
    لسان الذي لا يستطيع البيان ولا يملك القلم ،
    ونكتب لنصدح ببشريتنا وبأننا نقط الانجذاب لتلك الأخطاء والزلات وتلك الكبوات
    نحاول بذاك سوق الاعذار وطرح الاعتذار عن الذي صدر منا فنال به
    جملة الاشهاد .

    ولعلنا نكتب :
    لنقف بين يدي الله ونزف حروفنا اعترافاً ،
    وتوبة راجين من الله
    تجاوز ومغفرة ذنوبنا .

    ولعلنا بها :
    نلون حياتنا بألوان السعادة والفرح
    وإن كان الواقع كالح السواد .

    غير أن :
    المصيبة حين ننسجم مع ما نكتبه ليكون هو واقعنا
    لتكون أحلام اليقظة التي تصرفنا
    عن الأخذ بالأسباب لنداوي بها واقعنا .

    نكتب :
    لنؤثر ونتأثر نكتب تظلماً نكتب عزاءً
    وراحة حين يكون الفراق
    ورحيل من نحب .

    نكتب :
    لنُخلّد ونديم ذكرى الذكريات
    بعد أن تعبنا من كثرة الكلام الذي يبدده الهواء !!

    ونكتب لنكتب ونكتب ...



    يُتبع بحول لله ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أعجبتني تفسيراتك أ. @الفضل10
    وتلك الأسباب التي سقتها
    لذات السؤال الذي يتكرر دوما...
    لماذا أكتب ؟
    يظن البعض ان كل شخص
    له مذاكرات يومية..
    او تدوينات لمواقف صادفها
    في حياته، انما هو يكتبها من أجل
    التسلية.. أو قضاء الوقت..
    لكن حينما يجد تلك الحاجة
    اصلا للكتابة..
    تنقضي التسلية
    فهو يعتبر في تلك القصاصات المنثورة
    راحة ودواء... لما يمر به..
    ولكن..
    ونحن نكتب كما قلت :
    حين ننسجم مع ما نكتبه ليكون هو واقعنا
    لتكون أحلام اليقظة التي تصرفنا
    عن الأخذ بالأسباب لنداوي بها واقعنا .
    من وجهة نظري محال ان لا يحدث
    هناك انسجام ان كان الكاتب يكتب بصدق!
    ربما يكون طويل أو قصير...
    فأنا أعتقد..
    ان أولئك الذين يكتبون الروايات
    ينسجمون انسجام كلي.. معها..
    وربما يعيشون أحداثها..
    .
    .
    .
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة خفايا القلوب مشاهدة المشاركات
    جميل جدا عزيزتي حياة النور..اعجبني هذا النزف هنا..




    هنا..انتي مثلي يجب ان نتعلم ونتوقع ان بعض الشخصيات لها عدة اوجه..

    افهم ما تعنيه..واستغرب مثلك..نحن نظن ان ذلك "الكاتب" الذي يأخذنا مع كتاباته الى المثل او القيم العليا والروح الجميلة..

    هو كذلك في الواقع..

    ونظن ان ذلك الممثل هو رائع جدا في حياته الواقعيه..

    وايضا نظن ان ذلك مقدم البرامج الرائع هو كذلك في الواقع..

    كذلك ذلك المدرب الذي لقننا المثل والدروس في محاضراته..نظن به نفس الشخصيه في الواقع..

    حسنا..ربما الخطأ منا نحن..ان ظننا ذلك..!!

    وربما هم يعتبرونها مهنه يقتانون منها..وشخصيتهم الواقعيه تخصهم وحدهم..!!

    وربما هم بشر..مجرد بشر بهم الجانب المضئ..والاخر المظلم..!!


    اما الدافع نحو الكتابة..هو يعتمد برأي على مقدرة الشخص على ذلك..
    يعني هناك من لا يتقن الكتابة..لكن يلجأ للرسم مثلا للبوح عن خواطر نفسه..
    وهناك من يلجأ للتصوير..
    وهكذا..

    اما تساؤلك الاخير..حول اصطناع الاحداث والقصص..بالنسبة للكتاب المشهورين
    الامر يرجع لانهم اتخذوا الكتابة مهنة و مصدر رزق..
    فاحيانا يحيط الكاتب نفسه بقصه من خياله ليبدع..
    واحيانا يرى حدث مؤلم لاحدهم..ويبدأ في الكتابه

    الامر يختلف عندما ارغب انا مثلا في الكتاب هنا..عندما تأتيني الفكره او الرغبه

    وبين كاتب مطالب بعمود اسبوعي او يومي في مجلة او صحيفه..او حتى مطالب باصدار شهري ليكسب منه..

    هذا رأيي المتواضع هنا..

    بورك قلمك عزيزتي..
    رائع أ. @خفايا القلوب

    بصراحة كنت أظن بكتاب أنهم شئ
    ولكن عندما اطلعت على حياتهم الشخصية
    أحسست بشئ من التناقض..
    ولكن في الآخير هو حقا لا يهمني
    لكن ذلك زعزع الصورة التي رسمتها لأحد
    الكاتبات في عقلي...
    فصعب ان اتخيل الشي ذهب..
    وعندما اراه حقيقة اراه شئ آخر..

    ...
    بينما آخرون نتخذهم مثل أعلى
    هو أولئك الذين يستحوذون على كل جزء منا..
    مثل مصطفى محمود..
    هذا الكاتب مثلا، لا أعلم كيف اصفه..
    ولكن فعلا لمست في كتبه الكثير..
    مع سمة ((التواضع))
    اما الدافع نحو الكتابة..هو يعتمد برأي على مقدرة الشخص على ذلك..
    يعني هناك من لا يتقن الكتابة..لكن يلجأ للرسم مثلا للبوح عن خواطر نفسه..
    وهناك من يلجأ للتصوير..
    وهكذا..
    قد يكون كذلك...
    ولكن..
    الموهبة وحدها لا تكفي!!! ..

    ....
    في السؤال الآخير
    كنت أقصد..
    حتى بدافع الشهرة ليس فقط المادة
    ألا ترين ان ذلك يؤثر حتى على المستوى العام للكتابة؟!
    بالنسبة لهذا
    وبين كاتب مطالب بعمود اسبوعي او يومي في مجلة او صحيفه..او حتى مطالب باصدار شهري ليكسب منه..
    شهري او أسبوعي لا باس،،
    لكن يومي اعتقد ان الكاتب سيكتب اي كلام..!!
    لكن ك كاتب متمرس
    ربما ذلك يجعله اكثر ابداعا..

    شكرا خفايا
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    25/09/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,362
    مشاركات المدونة
    219

    افتراضي

    استاذتي الكريمة " حياة النور " /

    لتلك الأفعال والسلوكيات ما يبررها
    لدى أصحابها فالبعض منهم :
    تأخذهم العادة .

    والبعض الآخر :
    صارت لهم هواية .

    وصنف منهم :
    تُعد المتنفس الذي يُحصون به
    النجاحات والمثالب .

    لتبقى :
    النيات والغايات مخبوءة
    في حنايا أصحابها ؟


    عن ذاك الانسجام :
    الناجح :
    هو من يعيش واقع الشخوص وأبطال روايته ،
    حين يتقمص أدوارهم لتكون الصورة " حية "
    تشُد انتباه من يقرأها .

    والذي :
    يكتب بضمير حي لا يغيب عن ناظريه تلك الرسالة
    التي يُريد ايصالها للجميع " طرفة عين " عن طريق
    تلك الروايات ونحوها .


    في حال بعض الكتّاب :
    في رأي :
    يدخل هذا الانفصام في الشخصية في معنى كلامي
    بأن هناك من يعيش " حُلم اليقظة " عندما يرسم حياة
    بعيدة كل البعد عن واقعه !

    وهنا :
    أعني من يكتبون عن الفضائل وعن تلك الأعمال الصالحات
    من وجوه خير ، وعن مساعدة المحتاج ، وعن الصدق والأمانة
    والكثير من الأخلاقيات الانسانية التي إذا ما وجدت في أفراد المجتمع
    لصلُح المجتمع ،ولكانت بيئة جاذبة لشيوع الخير وما يتفرع منه .


    فيمن يستحوضون على جزء منا :
    يبقى الأمر مرده لذات الشخص ،

    فهو :
    المعنّي في انتقاء من يراه مناسبا ،
    لا أن يُعجب بالقشور والشكليات ،
    من غير أن يلتفت للب والمضمون !

    فمن رأينا :
    فيه الفائدة فيما يكتبه ويقوله سعينا
    أن نكون أحد مُريدوه ، ومن الشغوفين
    لكل جديد يبديه .

    تبقى الكتابة :
    كالعشق والغرام الذي لا ينفك عنه صاحبه ولا يمل ولا يكل
    عن طرق بابه لأنه صار له إكسير حياة من غير تعدم الحياة .

    يقيناً :
    لا يمكن أن يُبدع وينتج من كان مُكرهاً ،
    ومتكلفاً في تلكم الكتابة ،لأن الكتابة في معتقدي هي :

    ك" الوحي الذي يهمس في أذن ذلك العاشق لتلك الكتابة ،
    وذاك البوح ، وذاك البسط الذي يريد منه إخراج ما في الباطن للظاهر ،
    ومن السر للعلن ، ليعيش من حوله لحظاته في خلواته ومخالطات ،
    في حبه وكرهه ، في سعادته وحزنه " .


    الشهرة :
    للأسف الشدي من المصائب الشنيعة
    التي يقترفه المبدعون !
    حين يجعلونها هي الوسيلة والغاية
    لتكون مادية بحتة ولو غلّفت بالمعنوية
    في بعض جوانبها .

    وهنا نسوق الدليل لنستشهد :
    بجملة تلك الروايات " الساقطة والهابطة " التي تُسمم الأذواق ،
    وتقتل الأخلاق ، وتنشر الرذيلة في الأصقاع !

    وما الطائل منها لو محّصنا الأمر وسبرنا بواطنه ؟!
    تبقى الوسيلة لإرضاء بعض الشرائح التي تلهث وراء
    شهواتها والتنفيس عن شبقها !

    من هنا :
    نجد الروايات العربية في معظمها لا تخلو من :
    افيون " الجنس " وما رفد منه وعنه !

    ليس العيب :
    أن تكون " المادة " حاضرة في أعمال الكاتب وتحركاته ،
    لأنها تبقى الموّلد والوقود الذي يبقيه على مستواه المتقدم من نجاحه ،
    لكونها الرئة التي يتنفس منها ليستمر في عطاءه لتلك الكلفة التي يتكلفها .

    وإنما العيب :
    يكون حين يكون هو البداية والنهاية ، وهو المبدأ والمصير
    لتلك الكتابات !
    حيث يغوص في قيعان سحيقة
    ليتجاوز بذلكَ المحظور من :

    عادات
    و
    وتقاليد
    و
    أعراف
    و
    انقلاب على تعاليم الدين .

    آخر تحرير بواسطة الفضل10 : 25/12/2016 الساعة 08:59 AM
     التوقيع 
    ولن :
    اؤذيك حتى لو خيبت
    ظني ...

    وذبل :
    الحب ومات الحديث ...

    ففراقي :
    جميل كقربي .

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الفضل10 مشاهدة المشاركات
    استاذتي الكريمة " حياة النور " /

    لتلك الأفعال والسلوكيات ما يبررها
    لدى أصحابها فالبعض منهم :
    تأخذهم العادة .

    والبعض الآخر :
    صارت لهم هواية .

    وصنف منهم :
    تُعد المتنفس الذي يُحصون به
    النجاحات والمثالب .

    لتبقى :
    النيات والغايات مخبوءة
    في حنايا أصحابها ؟


    عن ذاك الانسجام :
    الناجح :
    هو من يعيش واقع الشخوص وأبطال روايته ،
    حين يتقمص أدوارهم لتكون الصورة " حية "
    تشُد انتباه من يقرأها .

    والذي :
    يكتب بضمير حي لا يغيب عن ناظريه تلك الرسالة
    التي يُريد ايصالها للجميع " طرفة عين " عن طريق
    تلك الروايات ونحوها .


    في حال بعض الكتّاب :
    في رأي :
    يدخل هذا الانفصام في الشخصية في معنى كلامي
    بأن هناك من يعيش " حُلم اليقظة " عندما يرسم حياة
    بعيدة كل البعد عن واقعه !

    وهنا :
    أعني من يكتبون عن الفضائل وعن تلك الأعمال الصالحات
    من وجوه خير ، وعن مساعدة المحتاج ، وعن الصدق والأمانة
    والكثير من الأخلاقيات الانسانية التي إذا ما وجدت في أفراد المجتمع
    لصلُح المجتمع ،ولكانت بيئة جاذبة لشيوع الخير وما يتفرع منه .


    فيمن يستحوضون على جزء منا :
    يبقى الأمر مرده لذات الشخص ،

    فهو :
    المعنّي في انتقاء من يراه مناسبا ،
    لا أن يُعجب بالقشور والشكليات ،
    من غير أن يلتفت للب والمضمون !

    فمن رأينا :
    فيه الفائدة فيما يكتبه ويقوله سعينا
    أن نكون أحد مُريدوه ، ومن الشغوفين
    لكل جديد يبديه .

    تبقى الكتابة :
    كالعشق والغرام الذي لا ينفك عنه صاحبه ولا يمل ولا يكل
    عن طرق بابه لأنه صار له إكسير حياة من غير تعدم الحياة .

    يقيناً :
    لا يمكن أن يُبدع وينتج من كان مُكرهاً ،
    ومتكلفاً في تلكم الكتابة ،لأن الكتابة في معتقدي هي :

    ك" الوحي الذي يهمس في أذن ذلك العاشق لتلك الكتابة ،
    وذاك البوح ، وذاك البسط الذي يريد منه إخراج ما في الباطن للظاهر ،
    ومن السر للعلن ، ليعيش من حوله لحظاته في خلواته ومخالطات ،
    في حبه وكرهه ، في سعادته وحزنه " .


    الشهرة :
    للأسف الشدي من المصائب الشنيعة
    التي يقترفه المبدعون !
    حين يجعلونها هي الوسيلة والغاية
    لتكون مادية بحتة ولو غلّفت بالمعنوية
    في بعض جوانبها .

    وهنا نسوق الدليل لنستشهد :
    بجملة تلك الروايات " الساقطة والهابطة " التي تُسمم الأذواق ،
    وتقتل الأخلاق ، وتنشر الرذيلة في الأصقاع !

    وما الطائل منها لو محّصنا الأمر وسبرنا بواطنه ؟!
    تبقى الوسيلة لإرضاء بعض الشرائح التي تلهث وراء
    شهواتها والتنفيس عن شبقها !

    من هنا :
    نجد الروايات العربية في معظمها لا تخلو من :
    افيون " الجنس " وما رفد منه وعنه !

    ليس العيب :
    أن تكون " المادة " حاضرة في أعمال الكاتب وتحركاته ،
    لأنها تبقى الموّلد والوقود الذي يبقيه على مستواه المتقدم من نجاحه ،
    لكونها الرئة التي يتنفس منها ليستمر في عطاءه لتلك الكلفة التي يتكلفها .

    وإنما العيب :
    يكون حين يكون هو البداية والنهاية ، وهو المبدأ والمصير
    لتلك الكتابات !
    حيث يغوص في قيعان سحيقة
    ليتجاوز بذلكَ المحظور من :

    عادات
    و
    وتقاليد
    و
    أعراف
    و
    انقلاب على تعاليم الدين .


    أصبت..
    هناك كُتاب حقيقين
    وكُتاب مزيفين...!
    ذكرت أحد الكُتّاب.. مُستضاف.. في برنامج
    ثقافي.. قال لو خيروني.. بين أن رئاسة أمريكا
    وبين ان أكون كاتباً كما أنا..
    لأخترت ان اكون كاتبا.. بلا شك..


    أ. الفضل..
    كتبت ووضعت الكثير
    من النقاط على الحروف..
    اثريتنا بوجهة نظرك حول الموضوع...

    شكرا لك.. ^^
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    24/01/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,885
    مشاركات المدونة
    6

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حياة النور مشاهدة المشاركات
    رائع أ. @خفايا القلوب

    بصراحة كنت أظن بكتاب أنهم شئ
    ولكن عندما اطلعت على حياتهم الشخصية
    أحسست بشئ من التناقض..
    ولكن في الآخير هو حقا لا يهمني
    لكن ذلك زعزع الصورة التي رسمتها لأحد
    الكاتبات في عقلي...
    فصعب ان اتخيل الشي ذهب..
    وعندما اراه حقيقة اراه شئ آخر..

    ...
    بينما آخرون نتخذهم مثل أعلى
    هو أولئك الذين يستحوذون على كل جزء منا..
    مثل مصطفى محمود..
    هذا الكاتب مثلا، لا أعلم كيف اصفه..
    ولكن فعلا لمست في كتبه الكثير..
    مع سمة ((التواضع))

    قد يكون كذلك...
    ولكن..
    الموهبة وحدها لا تكفي!!! ..

    ....
    في السؤال الآخير
    كنت أقصد..
    حتى بدافع الشهرة ليس فقط المادة
    ألا ترين ان ذلك يؤثر حتى على المستوى العام للكتابة؟!
    بالنسبة لهذا

    شهري او أسبوعي لا باس،،
    لكن يومي اعتقد ان الكاتب سيكتب اي كلام..!!
    لكن ك كاتب متمرس
    ربما ذلك يجعله اكثر ابداعا..

    شكرا خفايا
    ربما تكون الشهره كدافع للكاتب لها اثر ايجابي ايضا في ابداعه..لم لا.؟!

    يعتمد الامر ع الكاتب في رأيي عزيزتي حياة..

    مهما تعددت الدوافع..اذا كان هو فعلا مبدع
    وعنده فكر واضح..وقلم جميل..
    فالجميع سيستفيد منه..وسيتلهف لقراءة ما يكتب..

    اما اذا اوصلته الشهره لمستوى اعلى منه
    ومن قلمه..فسيختفي لا محاله..

    وايضا القارئ له ذوق..وذوقه هذا سبب
    في شهرة بعض الكتابات والكتاب..

    فـ بعض الكتاب..ارضاءا للذوق العام او المنتشر
    يسخر قلمه..ليكتب ما يريد ذلك الذوق
    وتجديه فعلا اشتهر..وذاع صيته

    لكن ..هل سيظل ع القه فتره طويله..؟
    هنا مربط الفرس..!
     التوقيع 


    اخترتُ ان يكون رحيل هادئ بدون صخب او ضجيج
    ممتنــة لكل من كانت له بصمة جميلة في ذاكرتي الافتراضية
    استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعــه




  11. #11
    صورة عضوية الصافي787
    الصافي787 متصل حالياً الفائز الثالث بمسابقة العيد الوطني 47 المجيد ومميز التفاعل الاجتماعي لشهر نوفمبر
    تاريخ الانضمام
    11/10/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,026
    مشاركات المدونة
    16

    افتراضي

    ... جميل عزيزتي
    || ..بوح الخواطر والكلمات ب زخرفة
    اصطلاحية متناسقة...أحلى ما يكون
    ،، راحة فكرية ونفسية ل الكتاب والمتابعين..
    ...
    الروعة في " أقلام " تفننت في رسم معالم
    الكون ب سرد المكنون ب دقة متناهية
    فعلا ..كانت مخلصة ولكنها تبقى " بشر "
    غير كامل .. عندما تعالت غرورا في لحظة
    نجاح " الشهرة " ..
    صار البعض مثاليا ويهلوس ل يزداد علوا
    وطارت المصداقية مع الريح .

    نعم القراء متفاوتوا الأذواق..
    ولكن وجب على " الكتاب " نثر ابداعهم
    ب جمال وحب من غير تكلفة وتصنع
    بعيدا عن " هوس " الشهرة
    والمنحط من الأذواق...||

    " بارك الله فيك "
     التوقيع 
    " يارب امنحني الصبر لأتقبل الأشياء التي
    لا يمكنني تغيرها
    والشجاعة لأغير الأشياء التي أستطيع
    تغيرها
    والتفكير الكافي لأعرف الفرق بينهما"


    قدرٌ نعشق الصعاب ونمشـي
    في طريقِ به الشجاع يهـابُ

  12. #12
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة خفايا القلوب مشاهدة المشاركات
    ربما تكون الشهره كدافع للكاتب لها اثر ايجابي ايضا في ابداعه..لم لا.؟!

    يعتمد الامر ع الكاتب في رأيي عزيزتي حياة..

    مهما تعددت الدوافع..اذا كان هو فعلا مبدع
    وعنده فكر واضح..وقلم جميل..
    فالجميع سيستفيد منه..وسيتلهف لقراءة ما يكتب..

    اما اذا اوصلته الشهره لمستوى اعلى منه
    ومن قلمه..فسيختفي لا محاله..

    وايضا القارئ له ذوق..وذوقه هذا سبب
    في شهرة بعض الكتابات والكتاب..

    فـ بعض الكتاب..ارضاءا للذوق العام او المنتشر
    يسخر قلمه..ليكتب ما يريد ذلك الذوق
    وتجديه فعلا اشتهر..وذاع صيته

    لكن ..هل سيظل ع القه فتره طويله..؟
    هنا مربط الفرس..!
    بالفعل يا خفايا..

    لمن من الكُتاب قرأتي
    ولازالوا عالقين في ذاكرتك؟!
    @خفايا القلوب
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  13. #13
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الصافي787 مشاهدة المشاركات
    ... جميل عزيزتي
    || ..بوح الخواطر والكلمات ب زخرفة
    اصطلاحية متناسقة...أحلى ما يكون
    ،، راحة فكرية ونفسية ل الكتاب والمتابعين..
    ...
    الروعة في " أقلام " تفننت في رسم معالم
    الكون ب سرد المكنون ب دقة متناهية
    فعلا ..كانت مخلصة ولكنها تبقى " بشر "
    غير كامل .. عندما تعالت غرورا في لحظة
    نجاح " الشهرة " ..
    صار البعض مثاليا ويهلوس ل يزداد علوا
    وطارت المصداقية مع الريح .

    نعم القراء متفاوتوا الأذواق..
    ولكن وجب على " الكتاب " نثر ابداعهم
    ب جمال وحب من غير تكلفة وتصنع
    بعيدا عن " هوس " الشهرة
    والمنحط من الأذواق...||

    " بارك الله فيك "
    أهلا وسهلاً بكاتبتنا...
    الصافي..
    كاتبة القصص القصيرة..
    بالمناسبة للقصص والروايات
    أسلوب جذاب.. يجذب القارئ
    وبجعله متسوق لمعرفة النهاية!

    بالمناسبة
    كونكِ كاتبة قصص
    وتحبين هذا النوع من الكتابة
    دعيني اسالكِ! ؟

    لما اخترتي هذا المجال!؟
    القصة القصيرة بالذات...
    وكيف بدأتِ مشواركِ في الكتابة؟!

    هل تقرأئين باستمرار قصص...لكي
    تتمكني من السرد!؟
    أم تقرأئين بشكل عشوائي @الصافي787
    سعدت بوجودكِ اختي /
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  14. #14
    تاريخ الانضمام
    30/01/2016
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,197
    مشاركات المدونة
    3

    افتراضي

    تساؤلات وجيهه
    وتستحق الاهتمام.

    انا اقرأ كثير الكتب الانجليزيه باللغه نفسها وليست المترجمه ، لأسباب منها ، ان ثقافتهم جدا من فتحه ، يعني ممكن يتكلم عن اشياء خصوصيه منزليه ، ك رجل وامرأته ، او ابنهم او بنتهم ، يتحدث عن انشطتهم اليوميه . وايضا الاشياء التي قد تحدث لهم و يعطيك رأيه الشخصي في اي قضيه. إضافة إلى تحسين لغتي الانجليزيه .

    على سبيل المثال ؛ كان لدي زميلة دراسة وكنا مجموعة من الطلبة يقومون بعمل خيري بين الفينة والأخرى ، ف ذات مره كلية العلوم النفسية لديها حفل ، وكانت هي من المشاركين ،ونحن كفريق واحد نود ان نشاركها في منظمتها الثانيه ، وعندما اتى دورها كانت ابيات شعريه نظمتها بنفسها مفعمه بإنفعالات و مشاعر قويه حساسه اتجاه ما حدث لها في سنة الاولى الجامعية ( إغتصاب ) ، وانا استمع اشعر بروح جياشه تفرفر في المسرح ، واعتقد من لا يفهم لغتها سيلتمس تلك الروح.

    والشاهد في الموضوع ، من الصعب جدا جدا ان نرى احد يتحدث عن مثل هذه الاشياء في مجتمعنا العربي، لانه غالبا ستعنون " فضيحه او عيب"

    ملاحظة : لو نمر مرور الكرام في مواضيع طرحت ف السبلة ، نجد من النادر والقليل من يعبر عن رأيه الخاص حتى لو كان الموضوع خيالي " سبحان الله " هذا الشي ما اعرف كيف افسره. وهي مجرد معرفات ومسميات افتراضيه!

    ، على كل حال ، انا احب الادب العربي مهما كان ومهما سيكون اشياء كثيره افتخر بها كعربي خاصه المنظومات الشعريه القديمه ! ل احمد شوقي و الامام ابو مسلم الرواحي وغيرهم كثر ،
    لو انه لغتي اللعربيه تشتكي مني ! من اخطأ وركاكه .


    اممممم روايات حب ، بأمانه ما عندي اي خلفيه عنها !



    بنسبه هل تحب القراءة ام الكتابه ؟

    احب الاثنين ، وكتابتي تختصر في يومياتي من مواقف جمليه ، اضرب بها كتفي ؛ او سيئه احتاج ان اعدلها واصحح منها. في كلا الحالتين أشعر بسعاده وطمإنينه...
    الكتابه علاجي المفضل : الذي يسمع فضفضتي ، ومشاعري المكتومه ، افراح سعيده او دموع خفيه !


    اتمنى ان الفكره وصلت

    وفقكِ لله لخير الدنيا والآخره
    @حياة النور
     التوقيع 
    باحث عن حياه في يَمْنٍ وأَمَل!
    في روح تحوم بين المجرات!
    في عالم دنيوي وملكوت رباني !

    لمن يقرأ هذه الحروف ! *،،،،* !
    من كل قلبي , اتمنى لك الخير !
    كان لي وقت ممتع مع أقلام جميله وافكار راقيه


    وداعا سبلة عُمان !

  15. #15
    صورة عضوية الصافي787
    الصافي787 متصل حالياً الفائز الثالث بمسابقة العيد الوطني 47 المجيد ومميز التفاعل الاجتماعي لشهر نوفمبر
    تاريخ الانضمام
    11/10/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,026
    مشاركات المدونة
    16

    افتراضي

    ...عزيزتي
    || ..الأدب العربي بحر واسع
    ::: جمال وسحر وجاذبية :::
    الإطلاع من حق الجميع.. ولكن ب" التمعن "
    ...
    البيئة المحيطة لها دور كبير
    ل التحفيز والتشجيع على نمو ميولاتك
    وإثراء الذوق الأدبي الذي هو ملك "عام"
    مثلما يعتقد البعض بأنه "خاص" .

    ::: القصة ::: سردية قصيرة وب روح حماسية
    دون ملل ل موقف يومي من حياة الجميع ..
    عقلي عاطفي دون تشتيت ..
    ...
    حرية التنويع أفضل للفكر ..في مجال أكبر
    وأوسع ل التعمق وتجديد الأفكار ..
    أكتب القصة ومعجبة بالرواية ولكن أعشق الشعر
    ودائما يشدني الأدب العربي القديم ..
    ...
    القراءة والإطلاع :: دينيا وأدبيا وعلميا وفلسفيا ::
    دون تحيزات أو قيود يمنحك طاقة ثقافية
    معطاءة راقية ||

    " بارك الله فيك "
     التوقيع 
    " يارب امنحني الصبر لأتقبل الأشياء التي
    لا يمكنني تغيرها
    والشجاعة لأغير الأشياء التي أستطيع
    تغيرها
    والتفكير الكافي لأعرف الفرق بينهما"


    قدرٌ نعشق الصعاب ونمشـي
    في طريقِ به الشجاع يهـابُ

  16. #16
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة gaoad مشاهدة المشاركات
    تساؤلات وجيهه
    وتستحق الاهتمام.

    انا اقرأ كثير الكتب الانجليزيه باللغه نفسها وليست المترجمه ، لأسباب منها ، ان ثقافتهم جدا من فتحه ، يعني ممكن يتكلم عن اشياء خصوصيه منزليه ، ك رجل وامرأته ، او ابنهم او بنتهم ، يتحدث عن انشطتهم اليوميه . وايضا الاشياء التي قد تحدث لهم و يعطيك رأيه الشخصي في اي قضيه. إضافة إلى تحسين لغتي الانجليزيه .

    على سبيل المثال ؛ كان لدي زميلة دراسة وكنا مجموعة من الطلبة يقومون بعمل خيري بين الفينة والأخرى ، ف ذات مره كلية العلوم النفسية لديها حفل ، وكانت هي من المشاركين ،ونحن كفريق واحد نود ان نشاركها في منظمتها الثانيه ، وعندما اتى دورها كانت ابيات شعريه نظمتها بنفسها مفعمه بإنفعالات و مشاعر قويه حساسه اتجاه ما حدث لها في سنة الاولى الجامعية ( إغتصاب ) ، وانا استمع اشعر بروح جياشه تفرفر في المسرح ، واعتقد من لا يفهم لغتها سيلتمس تلك الروح.

    والشاهد في الموضوع ، من الصعب جدا جدا ان نرى احد يتحدث عن مثل هذه الاشياء في مجتمعنا العربي، لانه غالبا ستعنون " فضيحه او عيب"

    ملاحظة : لو نمر مرور الكرام في مواضيع طرحت ف السبلة ، نجد من النادر والقليل من يعبر عن رأيه الخاص حتى لو كان الموضوع خيالي " سبحان الله " هذا الشي ما اعرف كيف افسره. وهي مجرد معرفات ومسميات افتراضيه!

    ، على كل حال ، انا احب الادب العربي مهما كان ومهما سيكون اشياء كثيره افتخر بها كعربي خاصه المنظومات الشعريه القديمه ! ل احمد شوقي و الامام ابو مسلم الرواحي وغيرهم كثر ،
    لو انه لغتي اللعربيه تشتكي مني ! من اخطأ وركاكه .


    اممممم روايات حب ، بأمانه ما عندي اي خلفيه عنها !



    بنسبه هل تحب القراءة ام الكتابه ؟

    احب الاثنين ، وكتابتي تختصر في يومياتي من مواقف جمليه ، اضرب بها كتفي ؛ او سيئه احتاج ان اعدلها واصحح منها. في كلا الحالتين أشعر بسعاده وطمإنينه...
    الكتابه علاجي المفضل : الذي يسمع فضفضتي ، ومشاعري المكتومه ، افراح سعيده او دموع خفيه !


    اتمنى ان الفكره وصلت

    وفقكِ لله لخير الدنيا والآخره
    @حياة النور
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    طابت أوقاتكم.. أخي
    @gaoad

    طيب دعني أسالك بما أنك تقرأ الكتب
    الإنجليزية أكثر من العربية،

    وأنا معك في إن بعض الكتب الإنجليزية
    تتصدر قوائم الكتب لفائدتها العظمى
    وتترجم لعدة لغات من ضمنها العربية
    لكن السؤال /..
    مثلا أنا بدأت أقرا كتب إنجليزية..
    تحس أن بعض الجمل ما تفهمها..
    نفس يوم تقرأ كتب عربي مثلا
    والجملة لها عدة تاؤيلات ...
    صعب علي عاد افهمها نفس السياق ...
    نفس اختبارات readingمال ايلتس!
    فكيف تتصرف؟!

    الكتابه علاجي المفضل : الذي يسمع فضفضتي ، ومشاعري المكتومه ، افراح سعيده او دموع خفيه !
    رائع
    أعجبتني هذه الكلمات،
    أرينا بعض الكتابات التي تشعر أنها
    تفيدنا ولو كانت عن نفسك!؟



    جميل ووفقك الله
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  17. #17
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الصافي787 مشاهدة المشاركات
    ...عزيزتي
    || ..الأدب العربي بحر واسع
    ::: جمال وسحر وجاذبية :::
    الإطلاع من حق الجميع.. ولكن ب" التمعن "
    ...
    البيئة المحيطة لها دور كبير
    ل التحفيز والتشجيع على نمو ميولاتك
    وإثراء الذوق الأدبي الذي هو ملك "عام"
    مثلما يعتقد البعض بأنه "خاص" .

    ::: القصة ::: سردية قصيرة وب روح حماسية
    دون ملل ل موقف يومي من حياة الجميع ..
    عقلي عاطفي دون تشتيت ..
    ...
    حرية التنويع أفضل للفكر ..في مجال أكبر
    وأوسع ل التعمق وتجديد الأفكار ..
    أكتب القصة ومعجبة بالرواية ولكن أعشق الشعر
    ودائما يشدني الأدب العربي القديم ..
    ...
    القراءة والإطلاع :: دينيا وأدبيا وعلميا وفلسفيا ::
    دون تحيزات أو قيود يمنحك طاقة ثقافية
    معطاءة راقية ||

    " بارك الله فيك "
    مساء الخير
    @الصافي787..

    محظوظون اؤلئك الذين يجدون من يأخذ
    بأيديهم ويحفزهم للمواصلة..

    أكتب القصة ومعجبة بالرواية ولكن أعشق الشعر
    ودائما يشدني الأدب العربي القديم ..
    ...
    أي من الروايات والقصص قرأتيها وأثرت فيك! ؟
    اقصد حفزتك للكتابة..!؟
    وأثارت أفكارك..!؟
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  18. #18
    تاريخ الانضمام
    30/01/2016
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,197
    مشاركات المدونة
    3

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حياة النور مشاهدة المشاركات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    طابت أوقاتكم.. أخي
    @gaoad

    طيب دعني أسالك بما أنك تقرأ الكتب
    الإنجليزية أكثر من العربية،

    وأنا معك في إن بعض الكتب الإنجليزية
    تتصدر قوائم الكتب لفائدتها العظمى
    وتترجم لعدة لغات من ضمنها العربية
    لكن السؤال /..
    مثلا أنا بدأت أقرا كتب إنجليزية..
    تحس أن بعض الجمل ما تفهمها..
    نفس يوم تقرأ كتب عربي مثلا
    والجملة لها عدة تاؤيلات ...
    صعب علي عاد افهمها نفس السياق ...
    نفس اختبارات readingمال ايلتس!
    فكيف تتصرف؟!


    رائع
    أعجبتني هذه الكلمات،
    أرينا بعض الكتابات التي تشعر أنها
    تفيدنا ولو كانت عن نفسك!؟



    جميل ووفقك الله
    من باب المناقشه
    بجاوبك السؤال!
    يحتوي ع شقين ( شق ف القراءه بشكل عام ، وقسم اختبار الآيلتس ف القراءه)

    ف القراءه بشكل عام، تأتي بالممارسه وحب الشي.. وانا شخصيا اكتشف كلمات كثير جديده عندما أقرا الكتب الانجليزيه واعتقد هذا يحدث معي عندما اقرا باللغه العربيه ايضا.. والمهم اني افهم المقصود من الكلام ولو بتخمين معنى الكلمه الجديده!

    أختبار الأيلتس ، اختبرته ثلاث مرات
    وكل قسم له استراتيجيه معينه !
    وفي القراءه فقط ابحث عن الاجوبه الرقميه واهتم ف كسب النقاط في القسام الاخرى التي متمكن منها ك الكتابه والتحدث





    بنسبه للمواقف التي حصلت ، ودونتها :
    ك كتابات ع الهوامش ..
    " الاستقامه ، ليست حب الله والانفراد ف عبوديته وانعزال الزهد الأناني بصومعته ، هي شموليه في حبه عز وجل ( والتي لم ادركها بعد ) ، حب الحياه وتقدير الزمن ، وحب الناس مهما كانت دياناتهم ومعتقداتهم ، والاستقامه من ثمارها ، حب حقيقي للوجود وتفائل شخص ف نفسه وغيره ومستقبله ، وهي لست جمود وتكرار لماضي ، بل هي امتزاج من ذا وذاك ومن حسن وزلل، ليس عويلا ونباحا كالكلاب ( استغفر الله ) ف بيوت الله من تهول الناس بالحاضر وأن الفواحش تحشوا فينا وان هذا آخر الزمان ، وأن التخلف فينا ونظرت الآخرين علينا والاعتلال بالضعف .... هذا نظره سلبيه ، ولا اتوقع من افواهيهم خير ينتظر ، هم شر البريه...
    يصلون ع المصطفى ، والمصطفى بسّام ، فرح ، وفأل ... تعارض وتضاد !!

    وان اكون لي فلسفه وشخصيه خاصه بمواصفاتها مندمجه مع نفسها، والمجتمع و الحياة والكون ، واستلهم منها شي من الربوبيه، سأسلك طريقها حتى تتوفاني المنيه.



    اتمنى يكون الكلام مفهوم !
    ولو انه يحتاج إلى تفصيل !


    @حياة النور
     التوقيع 
    باحث عن حياه في يَمْنٍ وأَمَل!
    في روح تحوم بين المجرات!
    في عالم دنيوي وملكوت رباني !

    لمن يقرأ هذه الحروف ! *،،،،* !
    من كل قلبي , اتمنى لك الخير !
    كان لي وقت ممتع مع أقلام جميله وافكار راقيه


    وداعا سبلة عُمان !

  19. #19
    تاريخ الانضمام
    19/12/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,044
    مشاركات المدونة
    169

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة gaoad مشاهدة المشاركات
    من باب المناقشه
    بجاوبك السؤال!
    يحتوي ع شقين ( شق ف القراءه بشكل عام ، وقسم اختبار الآيلتس ف القراءه)

    ف القراءه بشكل عام، تأتي بالممارسه وحب الشي.. وانا شخصيا اكتشف كلمات كثير جديده عندما أقرا الكتب الانجليزيه واعتقد هذا يحدث معي عندما اقرا باللغه العربيه ايضا.. والمهم اني افهم المقصود من الكلام ولو بتخمين معنى الكلمه الجديده!

    أختبار الأيلتس ، اختبرته ثلاث مرات
    وكل قسم له استراتيجيه معينه !
    وفي القراءه فقط ابحث عن الاجوبه الرقميه واهتم ف كسب النقاط في القسام الاخرى التي متمكن منها ك الكتابه والتحدث





    بنسبه للمواقف التي حصلت ، ودونتها :
    ك كتابات ع الهوامش ..
    " الاستقامه ، ليست حب الله والانفراد ف عبوديته وانعزال الزهد الأناني بصومعته ، هي شموليه في حبه عز وجل ( والتي لم ادركها بعد ) ، حب الحياه وتقدير الزمن ، وحب الناس مهما كانت دياناتهم ومعتقداتهم ، والاستقامه من ثمارها ، حب حقيقي للوجود وتفائل شخص ف نفسه وغيره ومستقبله ، وهي لست جمود وتكرار لماضي ، بل هي امتزاج من ذا وذاك ومن حسن وزلل، ليس عويلا ونباحا كالكلاب ( استغفر الله ) ف بيوت الله من تهول الناس بالحاضر وأن الفواحش تحشوا فينا وان هذا آخر الزمان ، وأن التخلف فينا ونظرت الآخرين علينا والاعتلال بالضعف .... هذا نظره سلبيه ، ولا اتوقع من افواهيهم خير ينتظر ، هم شر البريه...
    يصلون ع المصطفى ، والمصطفى بسّام ، فرح ، وفأل ... تعارض وتضاد !!

    وان اكون لي فلسفه وشخصيه خاصه بمواصفاتها مندمجه مع نفسها، والمجتمع و الحياة والكون ، واستلهم منها شي من الربوبيه، سأسلك طريقها حتى تتوفاني المنيه.



    اتمنى يكون الكلام مفهوم !
    ولو انه يحتاج إلى تفصيل !


    @حياة النور
    أهلا اخي @gaoad

    شجعتني كثيرا بكلماتك..
    للخوض في تحدى الكتب الانجليزية
    ...


    كنت رائع هنا
    الاستقامه ، هي شموليه في حبه عز وجل، حب الحياه وتقدير الزمن ، وحب الناس مهما كانت دياناتهم ومعتقداتهم ، والاستقامه من ثمارها ، حب حقيقي للوجود وتفائل شخص ف نفسه وغيره ومستقبله ،

    استمر في تدوينها، واقرأها بعد شهر..
    ستجد كم انت رائع وأنت تكتب..
     التوقيع 
    "إن معي ربي سيهدين"

  20. #20
    صورة عضوية الصافي787
    الصافي787 متصل حالياً الفائز الثالث بمسابقة العيد الوطني 47 المجيد ومميز التفاعل الاجتماعي لشهر نوفمبر
    تاريخ الانضمام
    11/10/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,026
    مشاركات المدونة
    16

    افتراضي

    ...
    || .. قصص وروايات كثيرة ^^..وكتاب مميزين
    حروفهم " غاااوية " بحق 0_0

    ..ولكن تبقى
    قصة " أليس في بلاد العجائب " ^^
    مع باقة تشجيعية من الكلمات
    " هدية" رائعة من عزيز لي في صغري
    ل تنمو الفكرة تباعا..||

    " بارك الله فيك "
     التوقيع 
    " يارب امنحني الصبر لأتقبل الأشياء التي
    لا يمكنني تغيرها
    والشجاعة لأغير الأشياء التي أستطيع
    تغيرها
    والتفكير الكافي لأعرف الفرق بينهما"


    قدرٌ نعشق الصعاب ونمشـي
    في طريقِ به الشجاع يهـابُ

مواضيع مشابهه

  1. دعوني أموت في صمت..
    بواسطة حمامة سعودية في القسم: سبلة الشعر والأدب
    الردود: 7
    آخر مشاركة: 15/02/2016, 10:05 AM
  2. ماذا يعنني بطاقة SD فارغة
    بواسطة كامري وارد في القسم: قسم أجهزة الأندرويد (Android)
    الردود: 8
    آخر مشاركة: 18/11/2013, 06:17 PM
  3. الردود: 19
    آخر مشاركة: 17/03/2013, 08:04 PM
  4. دعوني من أمانٍ كاذبات
    بواسطة لحن السكون في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 23/03/2012, 12:05 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •