آخر الأخبار الرياضية
 
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
رؤية النتائج 31 إلى 60 من 94
  1. #31
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,687

    افتراضي



    الحظ كان ضد الكروات .
    كانو الافضل والاجدر بس الحظ .!!
     التوقيع 
    قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار .. بصوت القارئ الذي تحب الاستماع له .. حمل القرآن كاملا أو استمع إليه عبر الإنترنت .. اضغط هنا
    شخص مزاجي ، واقعي ، صريح ، بسيط مبسط
    أنا الحاضر الغائب والهادي المزعج ،، أنا التناقض بحد ذاته,,
    اللهم ارحم من حن له القلب وهو تحت التراب
    21/03/2017

  2. #32
    تاريخ الانضمام
    15/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,144

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة black gold مشاهدة المشاركات


    الحظ كان ضد الكروات .
    كانو الافضل والاجدر بس الحظ .!!

    كرواتيا لم تلعب بنصف مستواها امام اسبانيا

    لو لعبت الربع فقط .. كانت ستتاهل

    بالامس فقدت الكثير من القوة وظهر اداها بشكل باهت ..

    البرتغال لا تستحق ان تتاهل الى دور 16( ثلاث نقاط من ثلاث تعادلات ) فاذا بها نشاهدها في دور 8 على حساب كرواتيا التي اقنعت و امتعت في دور المجموعات ..
     التوقيع 
    .



    رحمة الله عليك يا همام 00 يا بطل الابطال
    يا
    ( صــــــــــــدام )

  3. #33
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة black gold مشاهدة المشاركات


    الحظ كان ضد الكروات .
    كانو الافضل والاجدر بس الحظ .!!
    كرة القدم مهارات ، ولياقة وخطط وتكتيكات ، وأخيرا حظ
    بالأمس تخلى الحظ عن الكروات لأن مدربهم رسم خطة تتناسب مع
    منتخب البرتغال الذي لعب في دور ال16 ، ولم يكن يعلم أن مدرب البرتغال
    يجهز له خطة خداع ، فجعل المنتخب الكرواتي يلعب بالطريقة التي تريدها البرتغال
    بمعنى أن يسيطر الخصم على الكرة في ملعبه ـ لكن حين يقترب من منتصف ملعب
    الفريق المنافس ، هنا تظهر مخالب الفريق ، ومن ثم يكون الضغط على الخصم والرقابة
    الفردية ... تصوروا أن رونالدو بالأمس نفذ جزء من خطة الخداع ، فلعب جناحا أيسر
    فجر معه الظهير الأيمن الكرواتي وأبطل مفعوله ، وهو الظهير الذي كان الكروات يعتمدون
    عليه كثيرا ، وكان يساعده قلب الدفاع وكابتن الفريق أحيانا في مراقبة رونالدو ...
    مباريات هذا الدور ستكون على هذه الشاكلة ، خداع ، وحيل ، وهو نفس المقلب
    الذي شربته برازيل عام 1982 في اسبانيا ، رغم إبداعاتها آنذاك ....

  4. #34
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة black gold مشاهدة المشاركات


    الحظ كان ضد الكروات .
    كانو الافضل والاجدر بس الحظ .!!
    [SIZE=4]

    كرة القدم مهارات ، ولياقة وخطط وتكتيكات ، وأخيرا حظ ، بالأمس تخلى الحظ عن الكروات لأن مدربهم رسم خطة تتناسب مع
    منتخب البرتغال الذي لعب في دور ال16 ، ولم يكن يعلم أن مدرب البرتغال
    يجهز له خطة خداع ، فجعل المنتخب الكرواتي يلعب بالطريقة التي تريدها البرتغال
    بمعنى أن يسيطر الخصم على الكرة في ملعبه ، لكن حين يقترب من منتصف ملعب الفريق المنافس ،
    هنا تظهر مخالب الفريق ، ومن ثم يكون الضغط على الخصم والرقابة الفردية ...
    تصوروا أن رونالدو بالأمس نفذ جزء من خطة الخداع ، فلعب جناحا أيسر
    فجر معه الظهير الأيمن الكرواتي وأبطل مفعوله ، وهو الظهير الذي كان الكروات يعتمدون
    عليه كثيرا ، وكان يساعده قلب الدفاع وكابتن الفريق أحيانا في مراقبة رونالدو ...
    مباريات هذا الدور ستكون على هذه الشاكلة ، خداع ، وحيل ، وهو نفس المقلب
    الذي شربته برازيل عام 1982 في اسبانيا ، رغم إبداعاتها آنذاك ....
    [/SI
    ZE]

  5. #35
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حميد نايلون مشاهدة المشاركات
    كرواتيا لم تلعب بنصف مستواها امام اسبانيا

    لو لعبت الربع فقط .. كانت ستتاهل

    بالامس فقدت الكثير من القوة وظهر اداها بشكل باهت ..

    البرتغال لا تستحق ان تتاهل الى دور 16( ثلاث نقاط من ثلاث تعادلات ) فاذا بها نشاهدها في دور 8 على حساب كرواتيا التي اقنعت و امتعت في دور المجموعات ..
    أوافقك الرأي أن كرواتيا لم تلعب جيدا إلا في الدقائق الاخيرة بالأمس
    ولكن لكل شيء سبب ، وسبب سوء كرواتيا بالأمس الخطة البرتغالية
    فمدربهم أحكم السيطرة على مفاتيح لعب الكروات ، وحجم تحركاتهم في حدود منتصف ملعبهم
    ولم يستطع الظهيران وبخاصة الأيمن التحرك ، لأنه كان يراقب رونالدو طيلة المباراة ...
    وفي اللحظة التي تخلى فيها عنه ساهم رونالدو في احراز هدف الفوز ...

  6. #36
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    https://www.youtube.com/watch?v=wxp6W4Ir3Nk
    جميع أهداف دوري المجموعات لليورو
    أفضل عشرة أهداف في اليورو
    https://www.youtube.com/watch?v=k52ke3eVdMg
    هدف شاكير النمساوي على بولندا
    https://www.youtube.com/watch?v=usbBz33y35o

  7. #37
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,687

    افتراضي

    @حميد نايلون

    اتفق معك ان كرواتيا ما ظهرت بنفس المستوى السابق .
    بس بالمجمل هذي كرة القدم ، اذا ما تسجل راح يتسجل عليك .
    الفريق كان طول 90 دقيقة هو الافضل بس ما تفيدك الافضلية بدون تسجيل

  8. #38
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    (2)
    لئن كانت الفرق جميعا قد تناست مباريات اليوم الأول التي لعبت بالأمس ، إلا أن المعنيين بها استوعبوا دونما شك أن طريقة تأهل الفرق في دور الثمانية ، تحتاج لثفافة وخبرات خاصة جدا ، فجميع الفرق التي صعدت يحدوها الأمل لتحقيق المعجزات لبلدانها ؛ حتى تلك التي حصلت على أفضل مركز ثالث في المجموعات ؛ لذلك فالمباريات في هذا الدور تقام بنظام الكؤوس ، وقد يلعب فريق ويسيطر على المباراة ؛ لكن خصمه يباغته بهجمة واحدة موفقة تنهي كل الآمال ، إذن فهذا الدور هو دور خروج المغلوب ، ويحتاج لفلسفة كروية خاصة ، ولا تشفع المهارات والقدرات ؛ ما لم تطوع وتسخر لتحقيق نتائج إيجابية ، كما حصل لدى كرواتيا المبدعة ، التي لعبت وامتعت في الدور الأول وتصدرت ؛ لكنها لم تستفد من تجربة البرازيل في عام 1982م ، فخسرت أمام فريق البرتغال الحائز على المركز الثالث في مجموعته !
    ولعل ما استوعبه الجميع بعد نهاية مباراة كرواتيا والبرتغال بالأمس ؛ أن خبرة البرتغاليين في البطولات أعمق ، ولا يجب الاستهانة بهم ، فهم مستوعبين أن ثقافة البطولات لا تعني تقديم المستويات دون تحقيق الفوز ، فذلك لا يغني ولا يسمن من جوع ؟!
    وفي ظل هذه الأفكار والفلسفات لمن يريد أن يستوعب ؛ دخل المنتخب الإيرلندي المباراة الأولى في اليوم التالي لدور الثمانية مع فرنسا البلد المستضيف للبطولة ؛ وهي الجار الجنوبي لأيرلندا الشمالية ؛ التي خرجت بالأمس أمام ويلز ، وما أن بدأ الشوط الأول حتى لاحظنا أن المنتخب الأيرلندي مستوعب ومذاكر الدرس ، ولذلك ضغط منذ الدقيقة الأولى حتى حصل على ضربة جزاء في الدقيقة الثانية تقريبا ، فسجل منها أسرع أهداف البطولة ، ليجن جنون الفرنسيين ، الذين هاجموا بدون عقل وبشكل طائش ؛ يقابلها شجاعة نادرة ، وامتصاص للحماس من قبل الإيرلنديين ، فاحبطت آمال فرنسا خلال الشوط الأول ؛ والذي كان منتخبها قد دخله برغبة الفوز لمواصلة مشوار الظفر بالبطولة ؛ فيما كانت طموحات الآيرلنديين ؛ تتمثل في تحقيق نتيجة أفضل من جيرانهم الشماليين ، لاعتبارات كثيرة ؛ لعل أهمها رد الاعتبار للآيرلنديين المعروفين بشجاعتهم وصمودهم .
    لذلك سيروا الشوط الأول كما أرادوا ، وفرضوا أسلوبهم في اللعب على الفرنسيين ، من حيث طريقة الضغط على اللاعب ، ولعب الكرات الطويلة ، وإجادة الألعاب الهوائية ، وتركوا للاعبي المنتخب الفرنسي فرصة الاستحواذ على الكرة في منتصف الملعب ، وهي سيطرة شكلية ، لم تسفر عن تحقيق نتيجة إيجابية ، فالتاريخ لا يعترف لمن يسيطر ، فعلى قيلة الإنجليز
    ( so what? ) ، لينتهي الشوط الأول بهدف للأيرلنديين ، لننتظر الشوط الثاني .
    وحين تمكن مدرب فرنسا ديشامب وأعوانه من قراءة خطط الخصم ، وحلل طريقة لعب الإيرلنديين ، أقحم مدرب الديوك الفرنسية اللاعب الصغير " كومان " ذي المهارات اللاتينية ، وكان هو ما يحتاجه الديوك ، فقد تمكن هذا اللاعب الذي دخل بدلا عن لاعب الارتكاز كوني ، من غربلة دفاع الإيرلنديين من الأطراف ، ليتقدم جريزمان كقلب هجوم وهمي ، يأتي من الخلف ، فصال كومان وجال ، واستطاع خلخلة دفاعات إيرلندا وسحبهم للأطراف ، فتمكن بذلك جريزمان من تسجيل هدفين ، كما تسبب في طرد لاعب إيرلندي .
    وهكذا استوعبت فرنسا الدرس قبل فوات المباراة وعالجت الأخطاء بشكل عاجل ، لكنها دفعت الثمن بخسارة لاعبين مهمين في المباراة القادمة بدور الأربعة أحدهما عادل رامي قلب الدفاع ، والثاني كوني محور الارتكاز المهم جدا ، وبذلك خرج منتخب إيرلندا مرفوع الرأس بعد لعب شوط رائع أحرج فيه المنتخب المستضيف الذي سيواصل حتى حين ؟!
    وفي المباراة الثانية التي جرت بين منتخبي ألمانيا وسلوفاكيا ، فقد كان واضحا منذ البداية الفوارق الفنية بين المنتخبين ، ولذلك حسم الألمان الشوط الأول بهدفين ، بعد سيطرة شبه كاملة على الملعب فوزعوا جهدهم ، وتحركوا يسارا ويمينا ، وعرضيا وطوليا ولم يجدوا مقاومة تذكر ، اللهم بعض المناوشات البسيطة
    وفي الشوط الثاني أضافت ألمانيا هدفا ثالثا من كرة عرضية ، إثر هجمة منظمة ، لتنهتي المباراة بفوزهم يثلاثية نظيفة ، مع إضاعة ضربة جزاء .
    وبذلك تؤكد ألمانيا رغبتها ؛ وقدرتها على الفوز بالبطولة موجهة إنذارا للفريق الذي سيقابلها في دور الأربعة والذي سيكون إما إيطاليا أو أسبانيا !
    وما أود قوله هنا أن الألمان كانوا بارعون في تنويع هجماتهم خلال سير المباراة ؛ فلديهم القدرة على تغيير خطط لعبهم وفقا لسير المباراة ؛ وأداء الخصوم ، فهم يهاحمون من الأطراف ، ويلجأؤون للعمق ، ويتقدم دفاعهم لمساندة الهجمات ، ولذلك سجل قلب دفاعهم بالأمس الهدف الأول من مساندة هجومية ؛ علما بأن شكل الفريق في الملعب يبدو بلا رأس حربة ، لكنه يعتمد على التحركات الجماعية ، فعند الهجوم تجد سبعة لاعبين في منطقة جزاء الخصوم ، وعند الدفاع تجد خط الوسط متقاربا مع الدفاع ومتلاحما معه ؟!
    ولعل ذلك يؤكد على أن استقرار الفريق مع مدرب واحد جعلهم منسجمين ومتفاهمين للغاية ، كما أن الألمان هو الفريق الوحيد الذي يلعب بجدية ورغبة للفوز دائما.
    وفي المباراة الأخيرة بالأمس بين بلجيكا والمجر، والتي دخلها الفريقان وهما في وضعية متفاوتة ، حيث أن البلجيك يضمون في صفوفهم نجوما على أعلى المستويات ، محترفون في معظم الدوريات الأوروبية ولذلك صنفهم الفيفا في المركز الثاني عالميا ، بسبب نتائجهم الإيجابية ، لكن مشكلة الفريق أنه زاخر بالنجوم ولا يشعرك أحيانا بأنه منسجم ، ولربما تفرقهم في الدوريات ، أدى إلى قلة التفاهم فيما بينهم ، كما أني أشعر أن مدربهم غير قادر على السيطرة على الفريق بسبب جلوس عدد من النجوم على الخط ، ومع ذلك فالفريق وصل لدور الثمانية ؛ وهو يستحق .
    أما المنتخب المجري ؛ فهو فريق يصعد لتحسين صورته واستعادة مستوى الجيل الذهبي للمجر أيام بوشكاش وهيديكوتي ، وغيرهما ، وحين جاء للبطولة لم يكن أحدا يرشحه حتى للصعود لهذا الدور ، لكنه صعد بعد أن قدم مستويات لافتة في الدور السابق.
    وعودة للشوط الأول من مباراة المنتخبين نجد أن كلا منهما كانت له خطة وأهدافا من اللقاء ، وعلى أساسه وضعا خططهما ، فبلجيكا كانت راغبة في تحقيق الفوز لتلاشي أية مفاجآت غير سارة للمجر ، ولذلك بدأ منتخبها المباراة بقوة حتى سجل هدفه بعد مضي بضع دقائق ، إثر ضغط مستمر على المجريين من كافة جوانب الملعب وعمقه .
    أما المنتخب المجري ، فكانت له أهدافه بأن يجر البلجيك لطريقة لعبه وأسلوبه ، ولذلك اعتمد على الحذر والهدوء بداية ، لكنه تفاجأ بأسلوب البلجيك الضاغط في كل شبر من الملعب ، فلم يستطع تنفيذ استراتيجيته ، ومن هنا بدأ يلعب بطريقة رد الفعل وعدم تسريع رتم المباراة ، خشية إثارة الخصم ، ولذلك اعتمد المجريون على طريقة امتصاص حماس البلجيكيين الخطرين
    حتى يمضي الشوط الأول بأقل الخسائر بالنسبة لهم ، لعل وعسى يصلون لنتيجة في الشوط الثاني ، وهو ما حدث إذ انتهت نتيجة الشوط الأول بهدف وحيد مع ضياع فرص أخرى لمنتخب بلجيكا لرعونة المهاجمين أو لعدم التوفيق ؛ أو لتألق حارس المجر.
    وفي الشوط الثاني ، لاحظنا نشاطا للمجريين ، لكنه لم يستمر طويلا ، بسبب معاودة الهجوم البلجيكي الضغط على مرمى المجر ، فنجحوا خلال هذا الشوط من تسجيل ثلاثة أهداف أخرى لتنتهي المباراة بأربعة أهداف لصفر ، وهي أكبر نتيجة تسجل حتى الآن في بطولة أمم أوروبا الحالية ، ولترسل بلجيكا إنذارا لمن سيلاقيها لاحقا ، بأنها فريق قادر على الظفر بكأس البطولة ، فلديه الأسلحة المؤهلة لذلك ( يتبع ).

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 27/06/2016 الساعة 01:02 AM

  9. #39
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,687

    افتراضي

    @Al7amadani


    توقعاتك للنهائي الليلة
     التوقيع 
    قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار .. بصوت القارئ الذي تحب الاستماع له .. حمل القرآن كاملا أو استمع إليه عبر الإنترنت .. اضغط هنا
    شخص مزاجي ، واقعي ، صريح ، بسيط مبسط
    أنا الحاضر الغائب والهادي المزعج ،، أنا التناقض بحد ذاته,,
    اللهم ارحم من حن له القلب وهو تحت التراب
    21/03/2017

  10. #40
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة black gold مشاهدة المشاركات
    @Al7amadani


    توقعاتك للنهائي الليلة
    صباح الخيرات أخي الكريم
    لم أدخل إلا الآن ، لذا اعتذر ، وقد علمت أن المباراة انتهت لصالح
    منتخب تشيلي بضربات الترجيح ، وبذلك تكسب البطولة للمرة الثانية
    على التوالي ، وهو أمر ليس مستغربا على كل حال ، فمستقبل الكرة في
    أمريكا الجنوبية للبيرو وتشيلي وكولومبيا ، أما العواجيز فعليهم التجديد
    إن أرادوا بطولات ، وميسي اكتفى بالبارشا ، وقد أعلن أنه اعتزل اللعب دوليا ...
    وهذا يدل على أن تشيلي فريق شباب ويستحق ،،، تحياتي لك ،

  11. #41
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,687

    افتراضي

    بالفعل تشيلي للمرة الثانية يعملها في الارجنتين

    ميسى ضيع ضربة جزاء ولذا انتشر خبر اعتزاله اللعب .
    بس مااعتقد انه راح يعتزل وهو في قمة مستواه .

  12. #42
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    (3)
    كل شيء يسير في بطولة أمم أوروبا "يورو 2016م" بفرنسا لصالح الدولة المنظمة ، فالقرعة جنبت البلد المضيف مواجهات نارية مع الفرق القوية ، فعطفا على ما رأيناه من مستويات في المباريات السابقة من بعض الفرق ؛
    وما قدمه المنتخب الفرنسي ، يمكن القول أنه لو واجه تلك الفرق ؛ لكان هناك كلام آخر .
    وهذا ما تأكد في لقاء المنتخب الإيطالي مع نظيره الأسباني ، فحين حانت سويعات الأصيل ، دقت ساعة الحقيقة ؛ التي علينا تقبلها ؛ فبعدها سوف يتأكد خروج أحدهما ؛ لكن من الذي سوف يخرج ؟
    ذلك هو السؤال المطروح نظريا ، أما عمليا فقد برهن الفريق الإيطالي أنه قوي هذه المرة بما فيه الكفاية لإزاحة الأسبان عن عرشهم ولذلك حان موعد فراق أحد أمهر وأعرق فرق أوروبا من البطولة ، فإما أن يغادر منتخب إيطاليا أو منتخب إسبانبا ، فلا شيء يقبل القسمة على اثنين ، فالمباراة كانت لواحد فقط
    وهكذا هي كرة القدم ، فيالها من تعيسة تلك القرعة التي ستحرم محبي الآزوري ، ومصارعي الثيران من متابعتهما في النهائي ، فهما جديران أن يكونا هناك ، يتصارعان على الكأس " أبو ودان " ، ولكن ليبقى ذلك حلما فالمباراة ما أن انطلقت في شوطها الأول ، فقد اتضح الفريق الذي سيودع ، فالدائرة كانت تدور على الأسبان فكل شيء في أدائهم كان يوحي بالحزن ، وحتى جماهيرهم نكست رأسها ، ورفضت الغناء كما كانت تفعل سابقا ، فالسماء ملبدة بالغيوم ، ومالت زرقتها للطليان الذين ما أن دخلوا أرضية ملعب " سان دوني " ، حتى كشروا عن أنيابهم بقوة ، وتعرض الأسبان لضغط رهيب أضاع خلاله الطليان أكثر من فرصة ، لتألق حارس أسبانيا " دي خيا " ، حتى سجلوا هدفهم الأول مع الدقيقة 32 من زمن الشوط الأول .
    أما الأسبان فاتضح أن آلتهم معطوبة في هذه المباراة وكانت تحركاتهم ثقيلة ، ولذلك انكشفوا في عدة مناسبات وكان جليا أنهم مرهقين وتائهين ، ولذلك كانوا محظوظين إن خرجوا خاسرين بنتيجة هدف واحد .
    وفي الشوط الثاني اتضح أن الفريق الأسباني يلعب بلا روح ، ولعل السبب يعود إلى طريقة وأسلوب الضغط المستمر للاعبي إيطاليا على حامل الكرة ، فلم يستطع الأسبان تنفيذ طريقتهم المعهودة " التيكي تاكا " والاحتفاظ بالكرة ، وحين اتيحت لهم فرصة التعادل في الدقيقة 49 من الشوط الثاني أضاعها موراتا ، لأن بوفون كان يقضا له ، رغم تقدمه في السن .
    وفي المقابل استمرت إيطاليا في مواصلة نهجها الضاغط على مرمى الأسبان ، وممارسة الدفاع بأكبر عدد ومع ذلك أضاعت فرصة في الدقيقة 54 من زمن المباراة إثر انفراد صريح وواضح ، وضرب للدفاع الأسباني السيء!
    فما الذي حدث للأسبان حتى يكون أداؤهم بهذا السوء ؟
    في الواقع اللاعبون هم اللاعبون ، والمدرب هو المدرب لكن الفرق وعلى وجه الخصوص الطليان ؛ حفظوا أسلوب لعب المنتخب الأسباني ، الذي يعول على طريقة الاحتفاظ بالكرة أطول فترة ممكنة ؛ والسيطرة على منطقة منتصف الملعب ، من خلال اللعب بستة لاعبين في منطقة الوسط ؛ كما يفعل برشلونة ، مع الاحتفاظ بالكرة لإرهاق الخصم وإطالة عدد التمريرات فيما بينهم ، للوصول للمرمى بكثافة عددية ، أي أن طريقة لعبهم تشبه أداء وتحركات لاعبي كرة اليد!
    لكن الطليان ضربوا هذه الطريقة بالضغط على حامل الكرة ، والرقابة الفردية على الآخرين ، حتى لا ينفذوا تمريرات صحيحة فيما بينهم ولا يمكنوهم من الاحتفاظ بالكرة ، ولذلك انقطعت معظم التمريرات الأسبانية فيما تكفل بوفون الحارس العملاق من التصدي لعدة تسديدات أخرى اتجهت نحو مرماه ، مؤكدا على أن "الدهن لايزال في العتاقى"!
    والحقيقة أن مباراة اليوم بين إيطاليا وأسبانيا كشفت عن انتهاء جيل قدم لأسبانيا الكثير من الجهد والعطاء وجلب لها بطولات ، كما أن تغيير المدرب " دل بوسكي " الذي سيتم بعد البطولة ، سيؤدي إلى إحداث تغييرات في صفوف المنتخب الأسباني ، فهناك دليل من المباراة على أن العمر الافتراضي لبعض اللاعبين كأنيستا وبيكي ؛ وسيلفا ؛ قد انتهى ، ولم يعودوا قادرين على مواصلة العطاء في عصر يتسيده الشباب ، فمعظم منتخبات أوروبا ؛ وبخاصة انجلترا ؛ جددت فرقها وبات عنصر الشباب هو المسيطر على التشكيلة .
    وفي الوقت الذي كان الجميع يظن أن المباراة ستنتهي بهدف فقط ، إذا بإثنان من الفريق الإيطالي يقومان في آخر الدقائق بهجمة مرتدة ، ويقابلهما ستة لاعبون أسبان من جهة اليسار ، وحين لاحظا أن الأسبان مالوا ناحيتهما ، عرضا الكرة نحو اليمين ، للظهير المتقدم من تلك الجهة ، والذي عكسها نحو المرمى حيث قابلها قلب الهجوم القوي " بيلية " بتسديدة مباشرة محرزا هدفا آخر لبلاده ، إيطاليا ، لتنتهي المباراة بفوز إيطاليا بهدفين لصفر ، لتعلن القرعة أنها ستكون على موعد جديد لمقابلة ألمانيا في الدور القادم ، فيالها من مباراة تلك التي ستجمعهما ؛ ولتخرج أسبانيا تاركة عشرات الأسئلة الاستفهامية حول المستقبل ؟!
    ألم أقل لكم أن الحظ وكل شيء يسير لصالح فرنسا ، فالقرعة تزيح من أمامها الفرق القوية ، فهل هذا تم مصادفة أم مجاملة لها ؟( يتبع )

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 27/06/2016 الساعة 10:10 PM

  13. #43
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    الهدف الأول لايطاليا
    https://www.youtube.com/watch?v=lk4fHJZIeN4
    الهدفان الأول والثاني
    https://www.youtube.com/watch?v=UzzefF7K8AQ

  14. #44
    تاريخ الانضمام
    26/01/2016
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    73

    افتراضي

    موضوع رائع و جميل لتغطية بطولة أمم أوربا لولا التشفير لكنا تمتعنا بالمشاهدة الرائعة للبطولتين و لكن مبالغ ضخمة للأشتراك مشكور على التغطية الرائعة


  15. #45
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    (4)
    وفي المباراة الأخيرة في هذا الدور بين إنجلترا وآيسلندا فقد دخلها المنتخبان بطموحات الفوز ، وكان واضحا منذ البداية أن الإنجليز مصممون عليه ، لكنهم واجهوا فريقا منظما تكتيكيا ؛ ومنضبطا خططيا ؛ رغم حداثته في بطولات أوروبا ، فلاعبوه يتمتعون بعنصري الشباب والحيوية والعزم والتصميم ، وفوق كل ذلك يتسمون بلياقة بدنية عالية جدا ؛ وهذا الفريق كان من أهم ثمار مشاركات آيسلندا في بطولات أوروبا للشباب ، ثم تم إعداده لمواصلة المشوار لهذه البطولة ، وللسنوات المقبلة .
    ويبدو أن مدرب آيسلندا يتبنى نهج فريق "أتليتكو مدريد" تماما وبحذافيرها ، من حيث الضغط ابتداء من الثلث الأخير لملعب الفريق الخصم ، وعدم السماح للاعبيه بتجاوز منطقة النصف ، ثم الدفاع بأكبر عدد !
    ولعل كل ذلك اتضح خلال مباريات الدور الأول بشكل عام ، وفي هذه المباراة بشكل خاص ، فما أن سجلت إنجلترا هدفها الأول في الدقائق الثلاث الأولى من الشوط الأول ؛ ظن الجميع أنها ستضاعف الغلة ، لكن قوة منتخب آيسلندا مالبثت أن ظهرت بعد ثلاث دقائق من ذلك الهدف ، من خلال تسجيل التعادل ، لتعيد المباراة لنقطة البداية من جديد .
    وظهر بعد ذلك مدى استيعاب الآيسلنديون لطريقة وأسلوب لعب الإنجليز ، وطريقة تفكيرهم في تناقل الكرات الطويلة عبر الأجنحة ، ثم عكسها لمنطقة الست ياردات ، وحين أدرك الانجليز أن خصمهم قرأ فكرهم ، بدلوا طريقتهم بالإعتماد على الاختراق من العمق عبر كرات أرضية ، وفيما هم يحاولون الاختراق ، حدث خطأ ساذجا من حارس مرمى انجلترا ، مكن آيسلندا من تسجيل هدفها الثاني مع الدقيقة 18 من زمن الشوط الأول بتسديدة أرضية زاحفة ، وهو هدف لا يعكس مسار اللعب ، الذي كان يميل حتى تلك اللحظة لصالح الإنجليز ، وانتهى الشوط الأول بهذه النتيجة !
    واعتقد الجميع بأن منتخب انجلترا سيقلب الموازين في الشوط الثاني ؛ لكن شيء من ذلك لم يحدث ، بل الذي حصل أن منتخب آيسلندا ظل قادرا على مواصلة العطاء وأضاع بعض الفرص من هجمات مرتدة ، فيما لم يتمكن الفريق الانجليزي من فك شيفرة وسط ودفاع آيسلندا ، رغم التغييرات التي أجراها مدرب انجلترا .
    ومن ثم اقتنع معظم المتابعين بأن آيسلندا في طريقها لا محالة لإخراج انجلترا من هذا الدور ؛ وأن على العالم أن يعي بأن هناك قوى صغرى بدأت قادرة على ازاحة خصومها الكبار في مباريات كرة القدم الدولية ، لتصعد آيسلندا للدور القادم ، وستكون خصما صعبا ومعقدا على الفريق الذي ستلاقيه في ذلك الدور ؛ وأظنها البرتغال التي ذاقت الأمرين منها حين قابلتها في الدور الأول ، ولذلك سيكون علينا ترقب تلك المباراة .
    وهكذا قضي الأمر الذي كنتم تستفتيان بشأنه(يتبع)

  16. #46
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    أهداف مباراة انجلترا وآيسلندا
    https://www.youtube.com/watch?v=WVwp3yfkjFI

  17. #47
    تاريخ الانضمام
    15/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,144

    افتراضي

    ايسلندا يالامس قدمت مباراه تكتيكيه عاليه .. انضباط كبير وروح اهلتهم الى دور 8
    في حين كانت العشوائيه والعبث حاضره في لعب الانجليز
    لم يظهر روني ك قائد للفريق بالشكل المطلوب وتراجع اكثر من اللازم في الخلف
    تستحق ايسلندا الوصول الى دور 8 .. فكان وصولها عن جداره واستحقاق
     التوقيع 
    .



    رحمة الله عليك يا همام 00 يا بطل الابطال
    يا
    ( صــــــــــــدام )

  18. #48
    تاريخ الانضمام
    15/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,144

    افتراضي

    اسبانيا _ ايطاليا

    اسبانيا قدمت اداء كارثي بالامس وعاب عليها البطء في التمرير
    وسط اسبانيا كان بالامس شبه غايب .. فابريجاس يتحمل الكثير من اللوم في خط النص
    في حين ظهرت ايطاليا كخصم شرس منذ بدايه المباراه وظهر عندها الرغبه في اجتياز عقبه اسبانيا .. انضباط .. تكتيك .. حركيه وخنق لعب اسبانيا ..
    ايطاليا كانت الافضل وتاهلت عن جداره واستحقاق
     التوقيع 
    .



    رحمة الله عليك يا همام 00 يا بطل الابطال
    يا
    ( صــــــــــــدام )

  19. #49
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    حميد نايلون : اتفق معك أخي تماما ، في تلخيصك المشار إليه حول مباراتي الأمس ؛ فكن بخير .

  20. #50
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    (5)
    وبانتهاء مباريات دور الثمانية ، يمكن القول بأن الفرق التي تجاوزته ، وهي : ألمانيا ؛ بولندا ؛ وإيطاليا ؛ والبرتغال وبلجيكا وفرنسا ؛ وويلز ؛ وآيسلندا ؛ قد وصلت بفضل ذكاء لاعبيها وتوزيع مجهوداتهم ، في أجواء تسودها الحرارة وارتفاع نسب الرطوبة في فرنسا حاليا ، وكذلك ساهمت خطط مدربي هذه الفرق ، وأساليبهم المتنوعة وتدخلاتهم في حسم المباريات التي لعبت في هذا الدور.
    ولئن كان هناك تفاوت فني بين فريق وآخر ؛ فإننا كمشاهدين ؛ لم نلحظ ذلك كثيرا ، بل شاهدنا أن الفوارق سخرت لخدمة الشكل العام للفرق ؛ ولصالح اللعب الجماعي ؛ الذي طغى على الجوانب الفنية ؛ واختفى مفهوم النجم الأوحد للفرق ؛ ولم يعد له دور كبير في ترجيح كفة فريق على آخر ؛ إلا في بعض الأحيان ، وكان منتخبا ويلز والبرتغال أكثر الفرق استفادة منه بوجود كل من " جارث بيل " في ويلز ، و"كريستيانو رونالدو" في البرتغال ، حيث سجلا أهدافا حاسمة ؛ كما ساهما في صناعة بعض الأهداف ، وسحبا مدافعي الفرق نحوهما ، مفسحين المجال للآخرين .
    أما بقية المنتخبات فقد اعتمدت على اللعب الجماعي وبخاصة ألمانيا ، والتي يتحرك لاعبوها ككتلة واحدة . وكان فريق آيسلندا الوحيد الذي لا يوجد فيه نجم مميز ، فهو يعتمد على مجهودات لاعبيه الجماعية ، وهو مميز في رميات التماس القريبة من المرمى ، حيث يعتبرها لاعبوه كأنها ضربات ركنية ؛ ومن إحداها سجل الفريق هدفه الثاني على انجلترا .
    ومن غرائب مباراة آيسلندا مع إنجلترا أن نجد أن السيطرة كانت لصالح إنجلترا ، بينما كانت نسبة استحواذ آيسلندا على الكرة لم تتجاوز (37%) فقط ، لكن العبرة في النتيجة ؛ وهذا يدل على أن الفريق عملي جدا !
    وأكثر الفرق التي تطور لعبها شكلا ونوعا في هذه البطولة ؛ هو منتخب إيطاليا القوي جدا ، والفعال للغاية .
    فقد استطاع مدربه كونتي ، وهو بالمناسبة أحد نجوم منتخب عام 1982م في أسبانيا ، أن يصنع من هذا الفريق نسخة كربونية من ذلك المنتخب الفائز بكأس عام 1982م ، والذي أخرج الأرجنتين والبرازيل ، ليفوز في النهاية على المانيا . فطريقة لعب إيطاليا ذكرتني كثيرا بذلك المنتخب ، كما أن إيطاليا أصبحت تجيد لعب المرتدات بشكل أسرع عن ذي قبل ، وتتراجع للدفاع بشكل أسرع أيضا.
    وتمارس إيطاليا في هذه البطولة الضغط على الخصم حتى ترهقه وتبعثر أوراقه ، ويمتاز مدربها بقراءة أوراق الخصوم ، وتنفيذ خطط مضادة لهم بطرق فعالة ؛ كما حدث في مباراة أسبانيا ، وبالتالي فالبطولة تسير في اتجاه إيطاليا ، وهي أحق بها من كافة الأوجه ؛ ما لم تحدث أية مفاجآت أخرى ؛ كالتي فعلتها آيسلندا ، وهي مفاجأة ؛ وإن كان البعض يظنها غير مستساغة في عالم الساحرة المستديرة " كرة القدم " ؛ إلا أنها حدثت وقد يكون التشتت الذهني بسبب الأحداث السياسية في انجلترا ، قد أثرت على لاعبيها بهذه البطولة ؛ فخسروا خسارة ، دفعت بمدربهم وجهازه الفني لتقديم الاستقالة!
    والجدير بالذكر أن مباريات دور الأربعة ستشهد اختفاء نجوم بسبب الانذارات ، فسوف يختفي اللاعب بيلية ، رقم 9 من إيطاليا ، وهو لاعب خطر جدا على المرمى ويمتاز ببنية جسمانية غير عادية ، في وقت تحتاجه إيطاليا لمواجهة دفاعات ألمانيا .
    كما ستواجه فرنسا البلد المستضيف آيسلندا في لقاء لا يجب أن يعتبر سهلا ، في ظل غياب بعض لاعبيها أيضا بسبب الانذارات ، وقد تذيقها نفس الكأس الذي أذاقت منه انجلترا ، مالم تحتاط لطريقة لعب الآيسلنديين وتقرأ تكتيكاتهم ، فآيسلندا تحتاج لفريق يلعب بأجنحة سريعة وثابتة ؛ لمنع ظهيريها من التقدم مع خط الوسط على أن يصغط الظهيران المنافسان أيضا على جناحي الوسط ؛ لمنعهما من مساندة الهجمات الآيسلندية !
    أما ألمانيا وإيطاليا فهما حكاية ، وليس لهما حل إلا بالتكتيك العالي ، والانضباط الجيد ، واستغلال الفرص.
    وأظن أننا سنشاهد نهائي مبكر بحق بينها وبين إيطاليا حينما يلتقيان في دور الأربعة ؟!
    وبقى الحديث عن بلجيكا ؛ التي يعدها البعض قوية ؛ بسبب وفرة النجوم بها ، وهو عامل سلبي ضدها وليس إيجابيا ، لكن عليها أن تثبت ذلك في دور الأربعة ؛ فشخصيا أرى أن البلجيك لن يستطيعوا الذهاب لأبعد من ذلك ، وهو نفس الشعور الذي يراودني حيال منتخب بولندا الغير فعال ، ولذلك استبعد أن يقوما بأية مفاجآت في المباريات القادمة ، لكن كل شيء وارد في كرة القدم .
    ( ولنا عودة يوم الخميس إن شاء الله تعالى ــــــ يتبع )

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 28/06/2016 الساعة 09:59 PM

  21. #51
    تاريخ الانضمام
    24/03/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    421

    افتراضي

    فرنسا دور الاربعه بتغادر مابتصعد النهايى

  22. #52
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,687

    افتراضي



    الطليان شكلهم جايين نيه ,
    الفوز على الاسبان والحين المواجهة راح تكون مع المانيا والمواجهات بين الفريقين تثبت تفوق الطليان .
    رغم ان الفوارق بينهم مب كثيره بس اعتقد ايطاليا اقرب للفوز .
     التوقيع 
    قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار .. بصوت القارئ الذي تحب الاستماع له .. حمل القرآن كاملا أو استمع إليه عبر الإنترنت .. اضغط هنا
    شخص مزاجي ، واقعي ، صريح ، بسيط مبسط
    أنا الحاضر الغائب والهادي المزعج ،، أنا التناقض بحد ذاته,,
    اللهم ارحم من حن له القلب وهو تحت التراب
    21/03/2017

  23. #53
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة ابن صحم مشاهدة المشاركات
    فرنسا دور الاربعه بتغادر مابتصعد النهايى
    نفس الشعور عندي ،
    وأظن أن لاعبي فرنسا يفكرون في التعاقدات أكثر من الأداء
    وكل واحد يحاول اثبات نفسه على حساب الفريق
    والمدرب مغرور ومتعالي ، وابعاده لبن زيمة أثبت عدم جداوه
    والصحافة تنتظره على أحر من الجمر إن فشل ....
    وآيسلندا ماهي أخي سهلة بالمرة

  24. #54
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة black gold مشاهدة المشاركات


    الطليان شكلهم جايين نيه ,
    الفوز على الاسبان والحين المواجهة راح تكون مع المانيا والمواجهات بين الفريقين تثبت تفوق الطليان .
    رغم ان الفوارق بينهم مب كثيره بس اعتقد ايطاليا اقرب للفوز .
    إيطاليا انتفضت بصراحة وأزاحت عنها جبل من الهزائم والاخفاقات
    ويبقى الرهان مع ألمانيا ، التي هي ليست سهلة بالمرة
    فإن تجاوزت ألمانيا ، فــــ " أبو ودان " راح يكون في روما
    وسلم لي على الفرق البقية
    متابعين ، ولي عودة ،

  25. #55
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,687

    افتراضي



    البرتغال بضربات الجزاء تصل الى النصف النهائي
     التوقيع 
    قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار .. بصوت القارئ الذي تحب الاستماع له .. حمل القرآن كاملا أو استمع إليه عبر الإنترنت .. اضغط هنا
    شخص مزاجي ، واقعي ، صريح ، بسيط مبسط
    أنا الحاضر الغائب والهادي المزعج ،، أنا التناقض بحد ذاته,,
    اللهم ارحم من حن له القلب وهو تحت التراب
    21/03/2017

  26. #56
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,687

    افتراضي


    البرتغال مبدئيا نقول وصلت للنهائي ، راح تلعب مع الفائز من مباراة ويلز وبلجيكا .
    يعني شبه محسوم التاهل للنهائي بس يبق الملعب هو الحكم
     التوقيع 
    قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار .. بصوت القارئ الذي تحب الاستماع له .. حمل القرآن كاملا أو استمع إليه عبر الإنترنت .. اضغط هنا
    شخص مزاجي ، واقعي ، صريح ، بسيط مبسط
    أنا الحاضر الغائب والهادي المزعج ،، أنا التناقض بحد ذاته,,
    اللهم ارحم من حن له القلب وهو تحت التراب
    21/03/2017

  27. #57
    تاريخ الانضمام
    15/12/2006
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,144

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة black gold مشاهدة المشاركات

    البرتغال مبدئيا نقول وصلت للنهائي ، راح تلعب مع الفائز من مباراة ويلز وبلجيكا .
    يعني شبه محسوم التاهل للنهائي بس يبق الملعب هو الحكم

    البرتغال توصل زحفها الى النهائي على حساب كرواتيا بهدف في الوقت الاضافي وب الترجيحيه في ربع النهائي على حساب بولندا
    يعني دون فوز صريح ومقنع في كل المباريات التي لعبتها .. بعد الثلاث التعادلات في دور المجموعات ..
    البرتغال تمتلك خبث كروي .. ربما تعلمته من اليونان 2004 ..
    بولندا احرجت البرتغال بهدف مبكر .. جعل البرتغال تهاجم وتخرج من مناطقها لادراك التعادل وهذا ما حدث .. من ثم العودة الى التوازن وعدم المغامره .. للوصول الى الترجيحيه وبعدها الفوز
    بيبي كان رجل المباراه في خط دفاع البرتغال وانقذها اكثر من مره ..
    البرتغال تلعب بواقعيه وب اتزان وبهدوء .. مؤهله للوصول الى النهائي
     التوقيع 
    .



    رحمة الله عليك يا همام 00 يا بطل الابطال
    يا
    ( صــــــــــــدام )

  28. #58
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    مباريات دور الأربعة لبطولة أمم أوروبا
    بفرنسا " يورو2016م "
    (1)

    اعتبارا من أمس الخميس الــــ 30 من يونيو 2016م كنا على موعد لمشاهدة مباريات الفرق المتأهلة لدور الأربعة ضمن بطولة أمم أوروبا ؛ المعروفة بيورو 2016م بفرنسا ؛ وكانت أولى المباريات لقاء منتخبي البرتغال وبولندا ، وهي مباراة كانت لا تقبل القسمة على إثنين فلا بد من فريق فائز فيها .
    وكما نعلم فقد تأهل منتخب البرتغال بعد فوز شاق على كرواتيا بهدف للاشي ؛ فيما جاء تأهل منتخب بولندا ؛ بعد فوزه على سويسرا في مباراة ماراثونية بركلات الترجيح ، مما يعني أن الفريق ربما يكون مجهدا.
    وقبل المباراة كان الانطباع المرتسم عن بولندا أنها تضم لاعبين جيدين في هذه البطولة ، يأتي على رأسهم ميليك ولفاندوسكي ، نجم بولندا الأول ؛ وهداف البايرن ميونخ والذي لم يبرز موهبته في هذه البطولة حتى الآن ؛ كما أن لديها خط دفاع قوي ، يعد الأبرز في البطولة !
    فيما كان الانطباع عن المنتخب البرتغالي أنه فريق لديه إمكانيات أفضل مما قدم ، ولكن مشكلته أنه وقع ضحية لتخبطات المدرب سانتوس غير الجريء ؛ الذي تولى تدريب المنتخب منذ عدة أشهر ؛ كما أن الفريق لايزال يعاني من اعتماده على كريستيانو رونالدو ، كملهم وقائد له ؛ فمتى أجاد أجادت البرتغال ، وحين حرره المدرب من الضغوط ، انفكت عقدة اللاعبين أمام كرواتيا ؛ فأخرج اللاعبون إبداعاتهم ؛ وتمكنوا بمساعدة من رونالدو أيضا ؛ من الإنتصار!
    ووسط هذه الإنطباعات المرتسمة في الذهنية ، وبتطبيق قاعدة "هالله هالله على الجد ، والجد هالله هالله عليه " انطلقت المباراة الأولى بين منتخبي البلدين في مرسيليا ؛ وكان الانطباع المبديء أن المباراة ستحسم في شوطيها الأصليين ، وأنهما سيقدمان الصورة الملائمة والمناسبة ، والتي تليق بوصولهما لهذا الدور، وبالفعل بدأ البولنديون بهجوم ضاغط على الدفاع البرتغالي ومن خلال كرة عرضية من جهة اليمين أخطأ الظهير الأيمن البرتغالي في التعامل معها ليعيدها ظهير أيسر بولندا لمنطقة الجزاء لتجد بونداليسكي جاهزا لها فسددها هدفا أولا لمنتخب بلاده في الدقيقة الأولى والنصف مسجلا أسرع أهداف البطولة حتى الآن ، وليرد على المشككين في قدراته ، إذ صام ثم أفطر بهدف جميل ، لكنه بعد ذلك توقفت آليته عن العمل بفعل الرقابة المشددة !
    ليتحرك بعدها لاعبوا البرتغال ، وتواجدوا في منطقة جزاء منافسهم عدة مرات ، لكن دون فعالية تذكر ؛ فيما استغل البولنديون التفكك الدفاعي ، وعدم التقارب بين لاعبي خط وسط البرتغال مع خط الدفاع ، ناهيك عن الثغرات التنظيمية للمنتخب البرتغالي من حيث عدم التمركز الصحيح ، لتثمر تحركات البولنديين عن هجمات فاحت منها رائحة الخطورة ؟!
    ولم تكن ردود أفعال البرتغاليين سريعة ، بل كانت تحركاتهم تتسم بالحذر والبطء ؛ وكأنهم ينقبون عن الثغرات ؛ كما افتقد رونالدو للمعاونة ؛ وظل معزولا عن رفاقه بسبب الرقابة اللصيقة عليه ، ولذلك كان من الطبيعي أن يهرب للأجناب ، ليتيح للقادمين من الخلف للتسديد ؛ وذلك ما حدث ؛ حين تمكن اللاعب الصاعد "روناتو سانشيز" من تسديد كرة من خارج منطقة الـــ 18 ليحرز هدف التعادل ، ولينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة العادلة بينهما.
    وفي الشوط الثاني ، حاول الفريقان واجتهدا كثيرا ؛ لكن مدافعوا المنتخبين وقفوا للهجمات بالمرصاد ، فتألق بيبي مدافع البرتغال كثيرا ، ونجح في الذود عن مرمى فريقه فيما استمر البولنديون في مراقبة رونالدو، ثم طلب مدرب البرتغال أن يتجه "شانسيز" لمنطقة الجناح الأيمن وأن يلعب رونالدو في منطقة الجناح الأيسر ؛ بغية تشديد الضغط على ظهيري الجنب البولنيين ، فأوقفا حركة تقدمهما ؛ ولذلك حرم ليندفاسكي وملييك من الكرات العرضية ، وبات الاعتماد على الكرات التي تأتي من اختراق العمق ، والتي قطعت .
    فيما استمرت محاولات البرتغاليين من جهتي اليسار واليمين ، وتعرض المرمى البولندي لعدة هجمات ؛ بيد افتقدت للتركيز ؛ ليبقى الحال كما هو عليه ، ولتنتهي المباراة في شوطيها الأصليين بالتعادل الإيجابي .
    ثم احتكم المنتخبان لشوطين إضافيين ، لم يسفرا عن جديد يذكر ؛ بل انهكا قوى اللاعبين ، ليتضح أنهم راضون على حسم المباراة بضربات الترجيح ، التي فازت بها البرتغال بخمسة أهداف مقابل أربعة ، بعد أن تصدى حارس البرتغال لإحدى الركلات .
    وهكذا صعدت البرتغال بشق الأنفس لدور الأربعة لتقابل الفائز من مباراة ويلز وبلجيكا ، ومن يعرف فقد تشق طريها للنهائي ؛ فالبرتغال فريق كما وصفه المعلق بسبعة أرواح ، ولديها الخبرة الكافية بالنهائيات ، واتضح ذلك في المباريات التي لعبتها حتى الآن ، ولديها نجوم في الواقع يريدون إثبات الوجود
    ( يتبع ).

  29. #59
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    ملخص لمباراة البرتغال وبولندا
    https://www.youtube.com/watch?v=uWeNlwF9F5I

    https://www.youtube.com/watch?v=e7CAG3hzJJw
    رابط بديل

    آخر تحرير بواسطة Al7amadani : 01/07/2016 الساعة 10:44 AM

  30. #60
    تاريخ الانضمام
    16/01/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    439

    افتراضي

    (2)
    في ثاني أيام دور الأربعة كان الموعد مع مباراة عجيبة ؛ مباراة من نوع خاص بين منتخبين متفاوتي القدرات المالية والفنية ، بين منتخبي بلجيكا وويلز ؛ وهي المباراة التي انصبت الترشيحات فيها لصالح منتخب بلجيكا بنسبة (60%) ، مما ألقى بالعبء عليهم ، ولذلك حاولوا ترجمة هذه النسبة من خلال الضغط الذي بدأوا به المباراة ، فسجلوا بعد مرور 13 دقيقة تقريبا ؛ إثر ضغط مستمر ؛ أضاعوا قبله هدف محقق ، استمات الويلزيون في منعه عن مرماهم ، لكن تسديدة "نان جونان رقم 4 " وهو محور ارتكاز ، كانت قوية جدا ، وذهبت حيث يسكن الشيطان كما يقول المعلق "حفيظ دراجي " أي في الزاوية التسعين ، فلم يتمكن الحارس الويلزي من صدها
    بيد أنه لايصح إلا الصحيح ، فقد أخطأ البلجيكيون خطأ لا يغتفر ، وسوف يسجله التاريخ ضدهم ؛ حين مالوا للهدوء والتراجع للخلف ، ربما للدفاع عن الهدف والاعتماد على المرتدات ، فهذه ثقافة بعض الفرق عندما تسجل أولا ؛ وبلجيكا ليست مختلفة ، لكن من يتصرف بهذا الشكل لابد أن يعاقب ، وذلك ما فعلته ويلز ؛ حيث جاء عقابها بتسجيل هدف التعادل ، إثر ضربة ركنية أحرزه قلب الدفاع الويلزي لترتفع المعنويات بين لاعبي ويلز وجماهيرهم وجهازهم الفني ، مما أرتد بالايجاب على اللاعبين وخاصة "جارث بيل" الذي أثبت أنه اللاعب الأبرز في هذه البطولة ، حتى لو لم يسجل.
    والغريب هنا أن الدفاع لبلجيكي كان يراقب "جارث بيل" بأكثر من لاعب ، في حين ترك قلب دفاع ويلز حرا فسجل برأسه ، ليتمكن الويلزيون بعد ذلك من تسيير الأمور على طريقتهم ، وأتيحت لهم فرصا شبه مؤكدة وكان جارث بيل يشكل خطورة واضحة على الدفاع البلجيكي ، لكنه كان وحيدا ، حيث لم يجد من يعاونه أثناء قيادته للهجمات المرتدة ، والتي أكدت على أن الدفاع البلجيكي هش وسهل ضربه ، لو كان لدى ويلز لاعبون في مستوى جارث بيل .
    وعموما انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي ، وتميز لويلز المكافحة والممتعة ، والتي لعبت دون عقد !
    وفي الشوط الثاني ؛ توقعنا أن ينتفض البلجيكيون كونهم مرشحون فوق العادة ، وفريقهم متخم بالنجوم ، لكن تمنياتنا ذهبت أدراج الرياح ؛ فبعد بداية قوية لهذا الشوط لبلجيكا ، استعادت ويلز المبادرة ، وتمكن قلب الهجوم الويلزي " ويليم " رقم (9) من إحراز الهدف الثاني بطريقة خدع فيها دفاع بلجيكا بأكمله .
    وبعدها مال اللعب لصالح الويلزيين رغم محاولات بلجيكا مواصلة الضغط على مرمى ويلز ، لكن كانت الدقة والتركيز غائبين عن مهاجميها ، لتعود ويلز وتحرز الهدف الثالث بضربة رأس رائعة ، لتقضي على كل ما تبقى من آمال للبلجيكيين ، لتنتهي المباراة بفوزها بثلاثة أهداف لهدف ، في ليلة بكت فيها جماهير بلجيكا
    وقد تطيح بمدربها ، لتصعد لتقابل البرتغال ، حيث سيلتقي جارث بيل بزميله ، كريستيانو رونالدو.
    وهكذا تصدق ويلز بأنها جاءت لتلعب كرة قدم بدون عقد بهدف الامتاع ، وليس بهدف الفوز بالبطولة ، لكنها تخدع الجميع ، فهي تتسلق المجموعات وقد تصل للنهائي ، وربما لأبعد من ذلك ( يتبع ).

الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

مواضيع مشابهه

  1. المواضيــــع المميّـــزة للعـــام 2016م
    بواسطة noor umri في القسم: السبلة العامة
    الردود: 12
    آخر مشاركة: 03/12/2016, 08:28 AM
  2. الردود: 0
    آخر مشاركة: 13/05/2016, 04:31 PM
  3. مناقشة تداولات الخميس 21-1-2016م
    بواسطة عميد العرب في القسم: سبلة الأوراق المالية والإستثمار
    الردود: 94
    آخر مشاركة: 21/01/2016, 01:05 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •