رؤية النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    17/03/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    999

    افتراضي اريد المساعده ما هو علاج الصدفيه عندي صديق مصاب اكثر من 4 سنوات الى يومك هذا

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    ارجو المساعده من لديه فكره عن كيفة التخلص من الصدفيه
    عندي صديق وهو مصاب منذ اكثر من 4 سنوات وكم من المستشفيات الحكومية والخاصة يذهب ولكن من دون فائده وذهب الى الهند والسعودية ولكن من دون جدوى فارجو من لديه مرفعه او فكرة بان لا يبخل علينا وجزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    30/12/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    350

    افتراضي

    اخي

    الصدفية ماشي حالها علاج.

    لكن بالأدوية تهدا شوي

    استعمل الأدوية مع الضرورة

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    29/05/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    369

    افتراضي

    أرجو متابعة الخاص
     التوقيع 
    " ابن سينا " و " الرازي " و "ا بن البيطار " ...
    هم من كرسوا حياتهم لنا ومنحوا أعظم ما لديهم لخدمة البشرية ..
    ماذا لو احتفظوا بحكمتهم لأنفسهم ؟
    قمة الانسانية أن تشارك الناس أعظم ما لديك ..
    وها نحن نسير على نهج هؤلاء العظماء بصفتنا الأول في
    تقديم ما لدينا من الخبرات والقدرات التي
    تحقق النتائج الباهرة حين نتشاركها مع الناس هنا وفي كل مكان .

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    08/12/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    497

    افتراضي

    شو يعني الصدفيه؟

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    22/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    324

    افتراضي

    مرض الصدفية
    الأستاذ الدكتور / هانى الناظر
    رئيس المركز القومى للبحوث
    أستاذ الأمراض الجلدية


    ,,,,تعريف بمرض الصدفية:
    الصدفية عبارة عن التهاب مزمن يصيب جلد الإنسان على هيئة بقع حمراء سميكة متعددة الأشكال ، يكسوها طبقات من قشور ذات لون فضى يشبه الصدفة (من هنا جاء اسم الصدفية) ويصاحب هذه القشور حكة، تزداد حدتها فى معظم الحالات فى الأيام الباردة خاصة خلال فصل الشتاء.
    ومن المعروف أن خلايا الجلد الموجودة فى الجزء الخارجى منه ، تنقسم وتزداد فى العدد لتكون الطبقات الخارجية ثم تسقط فى النهاية وذلك بمعدل مرة واحدة كل حوالى 4 أسابيع تقريباً ، إلا أنه فى حالة إصابة الجلد بمرض الصدفية فإن هذه العملية تحدث فى فترة قصيرة تصل إلى حوالى من 5-8 أيام ، مما يؤدى إلى ظهور تلك الطبقات السميكة والمغطاه بخلايا الجلد المنقسمة والغير مكتملة النمو.
    ومرض الصدفية عادة يصيب مناطق الكوعين والركبتين وفروة الرأس ، إلا أنه قد يمتد ليصيب جميع أجزاء الجسم بما فيها الأظافر . وأحياناً يأخذ مرض الصدفية شكلاً آخر على هيئة التهاب حاد يصيب المفاصل الطرفية فى اليدين والقدمين ويصاحبه عادة آلاماً وتورماً شديدين بتلك المفاصل المصابة ، ويطلق على هذا النوع ا سم الصدفية المفصلية، إلا أن هذا النوع من الالتهابات لا يصيب بالضرورة جميع مرضى الصدفية الجلدية ولكن يصيب حالات قليلة فقط تبلغ نسبتها من 5-10% من مجموع حالات الصدفية.

    ,,,,أسباب الإصابة بمرض الصدفية:
    رغم التقدم والتطور الكبير فى وسائل تحديد وتشخيص الأمراض ، إلا أنه لم يثبت حتى الآن السبب الحقيقي وراء الإصابة بالصدفية ، وكل ما يقال عبارة عن نظريات تفسيرية بعضها يتحدث عن الإصابة بالمرض نتيجة للتعرض للصدمات النفسية والعصبية الشديدة ، إلا أن هذا لم يثبت صحته بالقطع ، ونظريات أخرى تذكر أن الإصابة ببعض الأمراض مثل التهاب الحلق واللوزتين قد يكون سبباً للإصابة بالصدفية وهذه النظرية لم يثبت صحتها أيضاً . كذلك هناك نظرية تشير إلى أن الصدفية قد تكون مرضاً وراثياً إلا أن هذا أيضاً لم يتم التأكد من صحته . إلا أن أحدث تفسير الآن يوضح أن هناك عاملاً وراثياً معيناً إذا وجد فى التركيب الكروموسومى للإنسان فإن هذا الشخص قد يكون عرضة للإصابة بالصدفية . علماً بأن الشيء الواضح والهام هو أن الصدفية نفسها كمرض لا تنتقل وراثياً من الآباء والأمهات إلى الأبناء.




    ,,,,الصدفية مرض غير معدى:
    من المعروف أن الأمراض المعدية هى تلك الأمراض التي تنتج عن الإصابة بالميكروبات (بكتريا – فيروسات – فطريات). لهذا فإن مرض الصدفية مرض غير معدي لا ينتقل من شخص لآخر ، وعلى هذا فإن ملامسة مريض الصدفية والاختلاط به ، لا تسبب أي عدوى أو انتقال للمرض من الشخص المصاب للشخص السليم. والصدفية مرض يصيب الذكور والإناث على السواء كما أن الأطفال عرضه للإصابة بالمرض ولكن بنسبة أقل من الكبار ، وهناك مرحلة من العمر تزداد خلالها احتمالات الإصابة وهى ما بين 20-40 سنة.


    ,,,,العوامل التى تؤدى إلى زيادة حدة المرض:
    تزداد أعراض المرض على هيئة زيادة فى كمية القشور والتى يصاحبها عادة حكة شديدة ، خلال فترات الشتاء الباردة ، كما إنه يلاحظ أن التعرض لبعض الأمراض مثل التهاب الحلق واللوزتين والأنفلونزا يصاحبها أحياناً اشتداد المرض خاصة عند الأطفال.
    كذلك فإن التوتر العصبي والانفعالات النفسية الشديدة تؤدى إلى زيادة حدة المرض.
    أيضاً هناك أنواع معينة من الأدوية وجد أنها تزيد من حدة الصدفية مثل الأدوية التى تعالج الملاريا كذلك كدواء البروبرانول الذى يستخدم لتنظيم ضربات القلب ، و على مريض الصدفية الذى يضطر لاستخدام مثل تلك الأدوية أن يأخذ رأى الأخصائي قبل تناول هذه العقاقير وهناك ملاحظة هامة على مريض الصدفية أن يضعها فى اعتباره ، وهى أنه فى حالة تعرض الجلد السليم غير المصاب بالصدفية ، لأى جروح أو صدمات شديدة أو حروق فإنه هناك احتمال لظهور الصدفية فى المكان الجديد المصاب.

    ,,,,علاقة الصدفية بالأمراض الأخرى:
    ليس للصدفية علاقة بأى أمراض أخرى ولم يثبت علمياً أن الصدفية تؤدى إلى أمراض أخرى سواء جلدية أو داخلية.

    ,,,,أنواع الصدفية:
    مرض الصدفية يأخذ عدد من الأشكال الإكلينيكية أهمها الآتي:
    1- الصدفية العادية:
    وتظهر على هيئة بقع حمراء سميكة مغطاة بالقشور الفضية وتصيب مناطق الكوعين والركبتين وقد تمتد لتصيب فروة الرأس ، والأذنين والرقبة.
    2- صدفية الثنيات:
    وتصيب مناطق تحت الصدر خاصة السيدات ، وبين الفخدين وتحت الإبط ، وتتميز بوجود البقع الحمراء والتى تكون عادة ملساء خالية من القشور نتيجة احتكاك الجلد.
    3- صدفية الكفين والقدمين:
    ويصيب هذا النوع مناطق الكفين والقدمين ويكون على هيئة مساحات حمراء سميكة القوام يصاحبها القشور الفضية أيضاً.
    4- صدفية الأظافر :
    وتصيب أظافر اليدين والقدمين ، وقد تصيب ظفر واحد وقد تصيب جميع الأظافر باليدين والقدمين ، وتؤدى إلى تشوه فى شكل الظافر وأحياناً تكون على هيئة تغير فى لون الأظافر مع تعرج فى سطح الظفر وقد ينتج من المرض سقوط الأظافر.
    5- الصدفية – النقطية:
    وتظهر على هيئة بقع حمراء صغيرة مغطاة بالقشور وتنشر بالجسم خاصة مناطق البطن والظهر والذراعين والساقين وينتشر هذا النوع فى الأطفال خاصة بعد الإصابة بالتهاب اللوزتين.
    6- الصدفية الصديدية:
    وهى من الحالات القليلة حيث تكون الصدفية على هيئة بثور صديدية منتشرة بالجسم يصاحبها الآم وارتفاع فى درجة حرارة الجسم وهذا النوع مثل باقي الأنواع لا يؤدى إلى عدوى للآخرين.
    7- صدفية الأعضاء التناسلية:
    أحياناً تصيب الصدفية الأعضاء التناسلية وقد تصيب المقعدة وهذا النوع يكون على هيئة بقع حمراء تصاحبها تسلخات ينتج عنها الآم وحكة فى منطقة الإصابة.


    ,,,,علاج الصدفية:
    ينقسم علاج الصدفية إلى نوعين ، الأول موضعي ، والثاني داخلي عن طريق الفم أو الحقن.
    أولاً : العلاج الموضعي:
    هناك أنواع عديدة من العلاج الموضعي أهمها:
    1- الفازلين والزيوت النباتية:
    تستخدم مثل هذه المواد لتهدئة الإصابة بالصدفية وتقليل الحكة ، إلا أنها ليست دواء فعال للمرض ولكنها مجرد عوامل مرطبة.
    2- مراهم حمض الساليسليك:
    وتستخدم هذه المراهم بتركيزات مختلفة تتراوح بين 1-20% وذلك حسب حالة المرض. وهذا النوع من المراهم مفيد فى كثير من حالات الصدفية وليس له آثاراً جانبية سواء على الجلد أو الأعضاء الداخلية للجسم ، ويجب تحديد التركيز المستخدم وطريقة العلاج بمعرفة الطبيب المتخصص. وكذلك يوجد من حمض الساليسليك محاليل لعلاج الصدفية التى تصيب فروة الرأس.
    3- القــــــــار :
    يستخدم القار فى صورة محاليل وشامبوهات لفروة الرأس ، وكذلك على هيئة مراهم للصدفية التى تصيب الجلد . والقار يمكن استخدامه مع جلسات الأشعة الفوق البنفسجية، حيث يعطى نتائج مشجعة . إلا أن عيوب العلاج بالقار يؤدى إلى اتساخ وصباغة الملابس باللون الأسود ، كما أنه يؤدى فى بعض الأحيان لاصابة الجلد بالالتهابات وحساسية موضعية ، كما أنه يؤثر نفسياً على المريض نتيجة لونه الأسود.
    4- الأشعة فوق النفسيجية:
    تستخدم الأشعة فوق النفسجية طويلة الموجة لعلاج الصدقية بنجاح ، خاصة مع تناول عقاقير السورالين، كما يمكن استخدامها مع مراهم القار (2-5%). أيضاً تستخدم مع العلاج بمراهم الانثرالين وذلك من خلال نظامى علاجى معين يعرف بنظام انجرام.
    الا أنه يجب الحذر تماماً عند استعمال تلك الأساليب العلاجية لفترات طويلة كما أنه يجب أن يخضع تماماً لاشراف طبى عالى أثناء وبعد العلاج ، وذلك حتى لا يتعرض المريض لأى حروق أو أى أثار جانبية من العلاج.


    ب- الكورتيزون:
    يستخدم الكورتيزون على هيئة مراهم وكريمات ومحاليل. ويعتبر الكورتيزون أكثر الأدوية التى تعطى نتائج ملحوظة وسريعة فى علاج المرضى . إلا أن عيوب الكورتيزون كعلاج لمرضى الصدفية أكثر من مميزاته ، حيث أنه لوحظ بعد الانتهاء من العلاج فإن المرض يرتد بصورة سريعة وأكثر انتشارا من قبل العلاج، كذلك فإن استعماله لفترات طويلة يؤدى إلى ضمور فى الجلد ، كما أن استخدامه فى مساحة تزايد عن 20% من مساحة الجسم فإنه يمتص إلى داخل الجسم ويحدث أثاراً داخلية كتلك التى يحدثها الكورتيزون اذا تم تناوله عن طريقة الفم أو الحقن . لهذا فإن الاتجاه العالمى الآن فى علاج الصدفية يستبعد الكورتيزون كعلاج للصدفية ولا ينصح باستخدامه سواء كانت المساحات المصابة صغيرة أو كبيرة.
    6- فيتامين د (الكالسيبوتريول):
    يوجد على هيئة مرهم أو كريم وهو من أحدث العلاجات التى تستخدم فى علاج الصدفية الجلدية ، ونتائج العلاج به تعتبر جيدة إلى حد ما كما أنه يتميز بقلة الآثار الجانبية إذا قورن بالأدوية الأخرى. على أنه يجب الحذر عند استخدام هذا الدواء لأنه يلاحظ أنه فى بعض الحالات التى تحتاج إلى كميات كبيرة من الكالسيبوتريول فإنه يصاحبه ارتفاع فى نسبة الكالسيوم بالدم ، لذلك يجب أخذ ذلك فى الاعتبار وإجراء تحاليل دورية للدم للاطمئنان على نسبة الكالسيوم بدم المريض.

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    22/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    324

    افتراضي

    ثانياً: العلاج الداخلي:
    المقصود بالعلاج الداخلى هو العلاج عن طريق الفم أو الحقن . وأهم العقاقير التى تستخدم فى علاج الصدفية بهذا النظام هى:
    1- الميثوتركسات : يوجد هذا الدواء فى صورة أقراص أو حقن ويجب أن يؤخذ بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المختص. ويتميز هذا العقار بأنه يعطى تأثيراً قوياً فى علاج الصدفية، خاصة الصدفية التى تصيب المفاصل. إلا أنه يجب إجراء تحليل لوظائف الكبد بصفة منتظمة أثناء إستعماله، ويجب وقف العلاج فوراً فى حالة حدوث أى إضطرابات فى تلك الوظائف.
    2- التيجازون : يؤخذ الدواء على هيئة أقراص ويستمر العلاج به حوالى من 2-6شهور ويعطى نتائج جيدة ، إلا أنه قد ينتج من إستعماله بعض الآثار الجانبية على الجلد والكبد لذلك يجب تناوله بحذر أيضاً وتحت إشراف طبيب متخصص.
    3- عقار السيكلوسبورين: وهو دواء جديد ذو فاعلية فى علاج الصدفية غلا أنه له آثار جانبية متعددة خاصة على الكلى لذلك يجب أيضاً إستعماله بمنتهى الحذر الشديد وإيقافه فوراً فى حالة حدوث أى أعراض جانبية ، ويجب ألا يستعمل إلا تحت إشراف طبى كامل وتابعة مستمرة.
    4- الكورتيزون :يوجد منه الأقراص والحقن وهذا الدوءا أصبح من الأدوية الممنوع إستعمالها فى علاج الصدفية للآثار الجانبية الخطيرة التى تنتج من إستعماله بالإضافة إلى أنه عندما يتوقف المريض عن العلاج بالكورتيزون فإن المرض يعود بشدة وبصور أكثر شراسة.


    ,,,,نسبة انتشار مرض الصدفية فى الوطن العربى والعالم:
    تبلغ نسبة الإصابة بالمركز حوالى 1-3% من تعداد السكان لآ بلد الا أنها تختلف باختلاف الموقع الجغرافى حيث تزداد فى دول شمال الكرة الأرضية وتقل كلما اتجهنا للجنوب . ويبلغ عدد مرضى الصدفية فى جمهورية مصر العربية حوالى تسعمائة ألف مريض وفى المملكة العربية السعودية حوالى 55 ألف مريض وفى الكويت حوالى 16 ألف وفى الامارات حوالى 14 ألف مريض وفى سوريا ولبنان يصل العدد إلى حوالى 150 ألف مريض ، ويبلغ عدد المرضى فى المانيا حوالى 5ر2 مليون مريض وانجلترا حوالى 3 مليون وفى أمريكا حوالى 5 مليون مريض واجمالى عدد المرضى فى أوربا كلها حوالى 25 مليون مريض.




    ثالثاً العلاج البيئى:
    وهو ما يعرف بالاستشفاء البيئى أى العلاج باستخدام العوامل الطبيعية وبدون أدوية وهو أحدث ما توصل غليه خبراء المركز القومى للبحوث خلال عامي 1992 – 1993م.

    ويعتبر هذا الأسلوب العلاجي هو أفضل الطرق المستخدمة لعلاج الصدفية حيث أنه يعطى نتائج عالية للغاية وفى مدة تتراوح فى حدود الأربعة أسابيع ، ومن أهم مميزات هذه الطريقة العلاجية أنه لا توجد له أى آثار جانبية على الإطلاق.

    وبالتالى فإنه لا خوف من إتباع هذا العلاج الآمن ، كذلك فإنه تلاحظ أن نسبة ظهور المرض مرة أخرى بعد الشفاء منخفضة كما إنه حتى فى حالة ارتداد المرض فإنه يظهر بصورة أقل كثير مما كان عليه من قبل العلاج. ويتم العلاج بنظام الاستشفاء البيئي عن طريق قيام المريض بالاستحمام فى مياه البحر بمنطقة سفاجا ثم التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية مرتين يومياً الأولى بعد شروق الشمس والثانية قبل الغروب حيث تتوافر الأشعة فوق البنفسجية طويلة الموجة والمعروفة بتأثيرها الفعال فى علاج الصدفية. ويتم هذا النظام من خلا برنامج علاجي يومي يتم تحديده بمعرفة الطبيب المعالج. ويختلف هذا البرنامج حسب لون الجلد وطبيعة البشره كذلك شدة المرض وسن المريض.



    ,,,,أهمية العلاج بنظام الاستشفاء البيئي:
    1- خالي من استخدام الأدوية والعقاقير والكيماويات.

    2- ليس له أى آثار جانبية ضارة.

    3- يعطى نتائج عالية للغاية فى فترة قصيرة بالمقارنة بنتائج استعمال الأدوية سواء موضعية أو داخلية.

    4- إتقان وسهولة اتباع العلاج بدون أى تجهيزات خاصة.

    5- انخفاض نسبة ارتداد المرض مرة أخرى بالمقارنة بالأدوية.




    سفاجا مركزاً عالمياً لعلاج الصدفية

    فى أواخر الثمانينات رصد المسؤولين بمنطقة البحر الأحمر ظاهرة ملفتة للنظر ، حيث لاحظوا أن العديد من الأجانب القادمين للسياحة فى خليج سفاجا لممارسة هوايات الغطس ويعانون من مرض الصدفية الجلدية اختفى المرض من أجسامهم بعد قضائهم فترات تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بالمنطقة . وقام هؤلاء المسئولين ينقل هذه الملاحظة إلى وزارة البحث العلمي لدراستها. فأصدر وزير البحث العلمى آنذاك فى أوائل التسعينات قراره بتشكيل فريق طبي متخصص من أساتذة المركز القومى للبحوث لكشف أسرار هذه الظاهرة الفريدة.


    ويقول الدكتور هانى الناظر أستاذ الأمراض الجلدية رئيس المركز القومى للبحوث عضو الفريق الطبى والذى أشرف على المشروع أنه تم وضع خطة علمية دقيقة لدراسة الموضوع اشتملت على مرحلتين: المرحلة الأولى والتى بدأت سنة 1992 وتضمنت دراسة ميدانية طبية لمنطقة سفاجا والقرى المحيطة بها واستمرت لمدة عام تم خلالها توقيع الكشف الطبى على مئات المرضى الذين يعانون من الأمراض الجلدية وكذلك دراسة الحالات المترددة على مستشفى سفاجا العام والعيادات الأخرى بتلك القرى. وانتهت الدراسة الى أنه من بين تعداد سكان المنطقة والبالغ عددهم حوالى 45 ألف نسمة لم تسجل حالة صدفية واحدة مما يعتبر ظاهرة غير عادية حيث أن نسبة الاصابة بالمرض فى المناطق المختلفة بمصر تتراوح بين ½ على 1% من تعداد السكان، وكانت هذه النتائج دافعاً قوياً للفريق الطبى للبدء فى المرحلة الثانية من المشروع والتى بدأت عام 1993 واستمرت لمدة عامين ، حيث قامت وزارة البحث العلمى ووزارة السياحة بتمويل هذه المرحلة بالتعاون مع القرى السياحية بمنطقة سفاجا وإشراف محافظة البحر الأحمر.

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    22/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    324

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الطيوبة22 مشاهدة المشاركات
    شو يعني الصدفيه؟
    هو مرض التهابي جلدي مزمن، يتميز بظهور بقع حمراء، مغطاه بقشور بيضاء، فضيه اللون، ولامعة، شبيهة بصدف البحر. ولهذا يسمى المرض باللغة العربية "الصدفية" ويمكن ان تظهر هذه البقع بأحجام مختلفة في أي مكان على الجسم، وبخاصة في منطقة الكوع والركبة وفروة الرأس، وأحياناً تصاب الأظافر واليدين والقدمين، وفي الحالات الشديدة تنتشر البقع على الجسم كله.
    مامدى انتشار مرض الصدفية بين الناس؟
    إن الصدفية مرض شائع نسبياً وتصل نسبة الاصابة به حوالي 2% من السكان، ويبلغ عدد مرضى الصدفية في العالم حوالي 125 مليون شخص. حيث تشير التقديرات العلمية، أن نسبة انتشار مرض الصدفية في فلسطين، يبلغ حوالي 1-5،1% من السكان، وغالباً ما يصيب المرضى الأشخاص ما بين سن 14-40 سنة، إلا أنه يصيب أيضاً الأطفال والمسنين، ونسبة الإصابة بين الرجال والنساء متساوية تقريباً.
    ما هي أعراض مرض الصدفية؟
    إضافة لظهور البقع الحمراء ذات القشور البيضاء، يشكو بعض المرضى من وجود حكة خفيفة، ولا يسبب المرض الألم الا في حالات نادرة، يعاني فيها المريض من أوجاع حادة في المفاصل (5% من المرضى) مع ارتفاع في درجة الحرار، وهو ما يعرف بالتهاب المفاصل الصدفي، وللمرضى كما هو معروف تأثير مباشر على نوعية حياة المصابين، كانعكاس لتأثيرات المرض على حالتهم النفسية ومزاجهم وعلاقتهم الاجتماعية والعائلية والعاطفية.
    هل المرض معدي؟
    الصدفية مرض غير معدي، ولا ينتقل من انسان لأخر باللمس أو المخالطة والمعاشرة أو غير ذلك، واذا اصيب اكثر من شخص في العائلة الواحدة بالمرض فليس ذلك نتيجة للعدوى، بل بسبب وجود عامل وراثي يسبب المرض.
    هل يعتبر مرض الصدفية مرضاً خطيراً ؟ وما تأثيره على المريض؟
    لا، ليس مرضاً خطيراً ولا معدياً، ولكنه مزعج للمريض من ناحية نفسية وجسمانية وجمالي، نظراً لأن المرض مزمن، وغالباً ما يعاود ظهوره على جلد الشخص المصاب بين وقت وآخر، واذا كانت الاصابة في الاماكن الظاهرة كالوجه واليدين وفروة الرأس، فأن ذلك يسبب بلا شك تشوهات جلدية مؤقتة مما يؤدي الى شعور هؤلاء المرضى بالاحباط والاكتئاب والسلبية وخاصة لدى الشباب وخصوصاً الفتيات.
    ما هي أسباب مرض الصدفية؟
    يلعب العامل الوراثي دوراً مهماً في ظهور المرض عند حوالي 30% من المرضى، كما أن الضغوط النفسية الكبيرة والخوف والقلق والتوتر يساعد في ظهور المرض، وخصوصاً عند الاشخاص ذوي الاستعداد الوراثي للإصابة به.
    كذلك فإن الالتهابات المتكررة في الجهاز التنفسي، والأنف والأذن عند الأطفال، تعتبر عاملاً مؤكداً علمياً لظهور المرض عند الاطفال (الصدفية المنقطة).
    لقد شهدت السنوات الأخيرة، اكتشافات علمية مهمة، ساعدت كثيرا في فهم طبيعة مرض الصدفية، وخاصة تلك الأبحاث التي تدل على العلاقة المباشرة ما بين جهاز المناعة وظهور المرض الامر الذي ادى الى فهم علمي جديد للمرض، باعتباره احد امراض جهاز المناعة الناتج عن خلل معين في انظمة المناعة الجلدية والجينات الوراثية.
    ما هي أنواع مرض الصدفية؟
    هناك أشكال مختلفة للمرض تسمى حسب مكان الاصابة بالمرض مثل صدية القدمين، صدفية اليدين، صدفية فروة الرأس، صدفية الجسم، صدفية الأظافر، صدفية الأماكن التناسلية.
    وهناك ايضا الصدفية الشاملة، والصدفية المنقطة، غالبا عند الاطفال.
    وكذلك التهاب المفاصل الصدفي، الالتهاب القشري الاحمراري وغير ذلك.
    هل هناك علاج لمرض الصدفية؟
    أولا: نحب ان نطمئن المريض ان الاهتمام الدولي والعلمي والطبي من أجل ايجاد علاج نهائي لمرض الصدفية يتواصل بوتائر سريعة وخاصة في السنوات الأخيرة التي شهدت ظهور أدوية جديدة اكثر فعالية في معالجة المرض وأقل اضرارا جانبية من الادوية القديمة.
    وتتوفر الآن مجموعة واسعة ومتنوعة من الادوية التي تساعد على تحسين حالة المرضى مثل مركبات القطران على شكل مراهم او شامبو ومرهم حامض الساليسيلك لازالة القشور ومركبات الديترانول وكذلك الكالسيوبوتريول . Daivobet , daivonex- Vit D3”
    اضافة للمراهم الكروتيزونية على اختلاف درجات قوتها، وكريم Tazarotene من مشتقات حامض فيتامين A
    كما وتستخدم على نطاق واسع طريقة العلاج بالاشعة فوق البنفسجية مع تناول الادوية التي تساعد على امتصاص الاشعة وزيادة تركيزها وتأثيرها في الجلد (PUVA)
    كما أن هناك العديد من الادوية التي تؤخذ عن طريق الفم تحت اشراف طبيب اختصاصي بالامراض الجلدية، اضافة الى الحقن الحديثة التي ظهرت مؤخرا والتي تعالج المرض عن طريق التأثير في جهاز المناعة New Biologics مثل Etanercept – Enbrel وهذه ايضا لا يجوز استخدامها الا تحت اشراف طبيب مختص وفي الفترة الاخيرة بدأ استخدام الليزر Excimer لعلاج الصدفية وقد أثبتت هذه الطريقة فعاليتها في تحسن بعض الحالات الا انها باهظة التكاليف ونتائجها تشبه نتائج استخدام الادوية الاخرى الكلاسيكية.
    هل الصدفية بحاجة الى علاج؟
    نعم، وهذا العلاج يساعد في شفاء المريض كما يؤدي الى تحسين وضعه النفسي وانخراطه في النشاطات المجتمعية المختلفة، والشيء المؤسف ان المرض يمكن ان يعاود الظهور مرة اخرى والعلاج ونوعه وفترة العلاج والجرعة هو أمر يقرره الطبيب المختص وفق تقديره لحالة كل مريض على حده وهي مختلفة من انسان لآخر حسب العمر والحالة وشدتها وأماكن ظهورها.
    ما هو دور ما يسمى "الطب الشعبي" في علاج الصدفية؟
    للأسف يلجأ بعض المرضى اليائسين من امكانية الشفاء التام والتخلص النهائي من الصدفية للمشعوذين وبعض العطارين وباعة الاعشاب وتجار الصحة الذين يدعون ان لديهم علاجا شافيا لمرض الصدفية بهدف ابتزاز المال والاثراء غير المشروع، على حساب صحة المرضى، وبدلا ان يتلقى هؤلاء المرضى المساعدة والدعم والاسناد الانساني والاجتماعي الذين هم بحاجة اليه يقعون ضحية الدجل والنصب والاحتيال والجشع بهدف الحصول على الربح والمال غير الحلال.
    اننا ننصح كافة المرضى بعدم الوقوع في حبائل الوهم والخداع الذي يروج له هؤلاء الدجالون حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من غشنا فليس منا) ان الصدفية مرض بحاجة الى علاج طبي ومتابعة طبية وارشاد طبي من قبل طبيب اختصاصي بالامراض الجلدية.
    ما هو الدور الذي يمكن أن يقوم به المجتمع في رعاية واسناد ودعم مرضى الصدفية؟
    هناك نماذج من بلدان متعددة يمكن الاستفادة منها وتعميمها في بلادنا، كمراكز العلاج النهاري Day Care لمرضى الصدفية، يزروها المريض صباحا قبل الذهاب الى عمله او بعد عودته لتلقي الارشادات والعهلاج اللازم، ومن التجارب العالمية ايضا ان يقوم المرضى انفسهم، وبمساعدة اسرهم والجهات الطبية بانشاء جمعيات اصدقاء مرضى الصدفية، التي تعمل على تنظيم لقاءات بين المرضى انفسهم للحديث عن مشاكلهم وتبادل الآراء في حلها بحضور المختصين المشرفين عليهم كما تقوم باصدار نشرات خاصة لارشاد المرضى وتدعو المختصين لمساعدة المرضى المحتاجين بتأمين الدواء لهم والاشراف الطبي عليهم وفق قدراتهم المادية ان مثل هذ1ه النشاطات بحاجة ، أولا: الى تفهم ووعي من قبل المجتمع لهذا المرض وللاحتياجات التي تنشأ تبعا له عند المريض، ونقطة البداية في ذلك هي الأسرة، فاذا بدأت اسرة المريض بادراك دورها في اسناد المريض من الناحية النفسية وتفهم مشاعره وتسهيل حصوله على الرعاية الطبية اللازمة يمكن حينها توسيع مشاكرة المجتمع في هذا الدور من خلال سكان الحي وزملاء الدراسة وزملاء العمل، وفي فلسطين سنبدأ ان شاء الله في المستقبل القريب بالعمل مع مختلف الجهات الصحية والمجتمعية من اجل تشكيل جمعية اصدقاء مرضى الصدفية والتي نأمل من خلالها تقديم عناية افضل واسناء نفسي واجتماعي للمريض يساعده في التغلب على المرض وانخراطهم في نشاطات المجتمع.
    ما هي النصائح لمرضى الصدفية؟
    الصدفية مرض قابل عموما للتحسن او الشفاء ولكنه دائما عرضة للانتكاس وخاصة عند التعرض لضغوط نفسية.
    استعمل الدواء حسب ارشادات الطبيب بشكل منتظم ومثابر
    لا تتوقف عن استخدام العلاج لمجرد انه لم يعطي نتائج سريعة فالشفاء يحتاج الى استخدام الجواء فترة قد تطول الى عدة اسابيع
    تجنب خدش او حك الجلد خصوصا المناطق المصابة لان هذا يمكن ان يثير المرض ويساعد على زيادة حدته
    تجنب حدوث خدوش او جروح في يدك او جسمك لان هذا يمكن ان يساعد في ظهور الصدفية مكان الجرح
    الشمس تفيد في تحسن الصدفية لدى معظم المرضى ونحن ننصح بتعريض الجسم للشمس مع تجنب حدوث حروق الشمس
    لا تستعمل ادوية مرضى الآخرين لمجرد انهم تحسنوا عليه فقط استشر طبيبك حول أفضل الطرق العلاجية الممكنة
    تجنب الوقوع في فخ الدعايات الاعلانية حول علاجات سحرية شعبية او نباتية او غير ذلك توهمك بالشفاء النهائي من الصدفية واعتمد دائما على طبيبك
    لا تستعمل الادوية والمراهم التي وصفها الطبيب لك لفترة طويلة دون مراجعته، لمجرد انك تحسنت وارتحت لها، لكل دواء آثاره الجانبية يمكن التقليل من الآثار الجانبية بالتشاور دائما مع الطبيب
    من الضروري تجنب خلق الاوهام لدى المريض بامكانية الشفاء النهائي من المرض لان ذلك يؤدي لاحقا الى تأثير نفسي سلبي حاد عند المريض في حالة عودة المرض للظهور، وذلك مما يزيد من صعوبة العلاج ويؤدي الى زعزعة الثقة بين المريض والطبيب
    في بلادنا فلسطين انعم الله علينا بوجود البحر الميت الغني بالمعادن ومادة القطران لهذا لا تتردد كلما امكنك ذلك من زيارة البحر الميت والتمتع بمياهه وشمسه الدافئة وقد اثبتت الابحاث تحسن نسبة كبيرة من مرضى الصدفية بالعلاج الذي سمي عالميا (طريقة العلاج بالبحر الميت).

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    02/07/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,609

    افتراضي

    الله يشفيه و يبعد عنه كل سوء.
     التوقيع 
    Don't imagine the future / Live it

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    14/09/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    427

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة ديمونه مشاهدة المشاركات
    اخي

    الصدفية ماشي حالها علاج.

    لكن بالأدوية تهدا شوي

    استعمل الأدوية مع الضرورة
    ﻻ اؤمن بعدم وجود العلاج لهذا المرض وﻻ بد وان هناك ناس قد شفوا منه بتقدير الله واخذ بالاسباب ولكنا ﻻ نعلم ما هوه فياليت من الي تعالجوا منه ان ﻻ يبخلوا علينا.

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    19/11/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    19

    افتراضي

    اللــــهم انــا نســألك أن تشفي كـل مريض بالصدفية لما يعاني من الم وتخفيف عليه
    ويشفي كل مرضانا ومرضى المسلمين يـــــــارب
    أجر وعافية على الجميع
     التوقيع 
    ما أنبل القلب الحزين ... الذي لا يمنعه حزنه بأن ينشد أنشودة مع القلوب الفرحة

    لا تيأس ....فرغم كل شئ الحياة مستمرة

    رب دهرِ بكيت منه .. فلما صرت في غيره ..بكيت عليه

    قل لمن يحمل هماً ان هماً لا يدوم .... مثل ما يفنى سرور ..هكذا تفنى الهموم

مواضيع مشابهه

  1. ميسي يتحمل علاج ألف مصاب من مجازر سوريا
    بواسطة عندي امل وطموح في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد للشؤون الدّولية
    الردود: 5
    آخر مشاركة: 15/02/2012, 10:58 AM
  2. [ أخرى ] اريد اشتري لابتوب بس محتار عن النوعيه ا رجو المساعده عاااااجل عندي اسئله ارجو مساعدتكم
    بواسطة حذيفة السليماني في القسم: سبلة الدعم الفني والإستفسارات التقنية
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 27/10/2011, 12:41 AM
  3. علاج الصدفيه
    بواسطة بنت ودام 28 في القسم: قسم الاستفسارات الطبية
    الردود: 6
    آخر مشاركة: 06/09/2011, 08:41 AM
  4. عندي حلم من ست سنوات اريد افسره
    بواسطة سننتفض يوما في القسم: السبلة العامة
    الردود: 23
    آخر مشاركة: 20/08/2011, 01:23 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •