الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
رؤية النتائج 1 إلى 30 من 33
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي عفو، تعف نساؤكم

    العفاف لباس يتلبسه المؤمن الناجي بعرضه و شرفه من دنس الدنيا و قذاراتها. و لكن لكون الأنسان غير معصوم من الوقوع في المحظور، فإنه ربما يقع فيما يدنس به عرض الأخرين و يحسب إنه سيفلت بفعلته. المثل العربي يقول "كما تدين ، تدان" كثيرا ما ينطبق على مسألة تنديس الأعراض و بالأخص الزنا. فمن يزني ، يزنى به و لو في عقر داره.


    ودع الشيخ ولده و هو مسافر في طلب الرزق في بلد آخر و قال له " أحفظ عرض أختك" . لم يكترث الشاب للعبارة و لم يجهد نفسه في السؤال عنها، بل مضى في حال سبيله، ربما شغلته أمور السفر. وصل الولد إلى أحد البلدان و أخذ يبيع و يشتري و يكون الثروة. و في يوم من الأيام لمح فتاة جميلة، فساورته نفسه اللعينة في التحرش بها. لكن عفت البنت منعتها من الوقوع في المحظور، و لم ينل منها هذا الشاب المارق سوى قبلة خاطفة في فمها. في بلد الشيخ كان لديه بنت و كان هناك ساقي الماء يأتي اليهم بالماء كل يوم. و يوم من الأيام لمح الساقي بنت الشيخ في حوش المنزل، و ما إن أفرغ الماء، حتى هب على بنت الشيخ و قبل فمها بقبلة عابرة بدون رضاها و الشيخ ينظر. عندما رجع ولد الشيخ إلى موطنه، أخذ يحدث أبيه عن ثروته و إنه أصاب من المال الكثير، فسأله الشيخ "من هي تلك البنت التي قبلتها؟". أستغرب الولد و حاول الأنكار و لكن تحت صغط الشيخ أخبره بالواقعة. فقال الشيخ " والله لو زدت ، لزاد" ويعني بذلك لو أن الولد وقع في المحظور مع تلك الفتاة، لربما فعل الساقي بأبنة الشيخ فعلة محظورة أيضا.


    ربما قانون نيوتن الأول و هو "لكل فعل ، رد فعل مساوا له في المقدار و مضادا له في الأتجاه" يصلح حتى في غير الأمور الفيزيائية. فمن لا يريد أن يُدنس عرضه، فعليه الحذر من تدنيس أعراض الناس. فالفعل ، و بالأخص القبيح منه لا يزول بتقادم الزمن و إنما يتحين فيه الشيطان الفرص لكي يوقظ أوليائه في إرتكاب الفواحش.أو ترضاه في أمك؟ قال : لا ، أو ترضاه في أختك؟ قال : لا .أو ترضاه في أحد من أهلك؟ قال: لا . فقال صلى الله عليه و سلم و كذلك الناس لا يرضونه في أهلهم، هذا ما قاله صلى الله عليه و سلم للفتى الذي جاء اليه يلتمس رخصة الزنا. فحدثه خير البشر بحديث أقنعه و لم يعنفه ، ثم ضرب على صدره و دعاء له. فيقول هذا الفتى "دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم و ليس عندي شئ أحب من الزنا، و خرجت من عنده و ليس أبغض إلي شئ منه".


    أيها الأخوة و الأخوات، من أراد منكم أن يعيش عفيفا في بيته و سربه، فعليه أن يعف نفسه عن أعراض الناس. و ليتذكر الجميع بأن الخيانة لا تتم إلا بوجود الذكر و الأنثى. لذلك علينا بستر عوراتنا و عوارات من نعول و من نحب. فيا أيتها البنت الجميلة الفاتنة لا تعرضي سلعتك على كل عابر سبيل. و أيها الشاب القوي المفتول العضلات لا تنشد الدنس فتتدنس به و اعلم بأن الحياة عادلة و من وطئها في غير موطئها ، وطئته فيمن يحب. المسألة بسيطة جدا، فلو عف كل إنسان نفسه عن غشش الدنيا، لما وجدت الفواحش. و لكم في قصة المسكي خير مثال
    .


    شاب جميل في مقتبل العمر، يبيع القماش و يمضي به من بيت إلى بيت. في يوم رأته أحد النساء و كانت وحيدة في المنزل، فداعبها الغرام و أشتاقت نفسها للذة الهيام. طلبت من الولد الدخول إلى المنزل، وكان من عادته يعرض بضاعته على النساء بدون الدخول للبيت. إلا أن هذه المرأة أقنعته بأنها تريد أن تأخذ وقتها في الأختيار، و ما إن دخل الشاب ،حتى أغلقت الأبواب و قالت هيت لك. هذا الشاب الذي ملاء قلبه الأيمان خاف و ارتعدت فرائصه، و هددته إن لم يفعل ما تريد فستقوم بالصراخ على إنه يحاول تدنيس عرضها! فكر الشاب في حيلة تخلصه من هذا الموقف، و من ثم طلب منها الذهاب للحمام و ذلك لكي يتهيأ لها، فوافقت. دخل الولد الحمام و قام دهن كل جسمه بغائطه و من ثم خرج إليها. نفرت المرأة من رائحته و طردته خارج المنزل و لم تنل مرادها. خرج الشاب يمشي في الطرقات و هو تنفث منه رائحة الغائط و الناس تشمئز و تضحك عليه، حتى و صل منزله. قام فتطهر و توضاء و صلى شكرا لله و لم يقم من صلاته. في تغسيله و تكفينه كانت تنبع منه رائحة المسك ، فا لله دره و لذلك لقلب "بالمسكي".


    اسأل الله لكم ولي الهداية و العفاف و الكفاف و الستر في الدنيا و الأخرة.

    لماذا يغفل الناس عن حقيقة كما تدين تدان؟

    لماذا تعرض بعض النساء عرضها رخيصة لمتعة زائلة؟

    لماذا لا يتورع الشاب من إرتكاب الفاحشة و التي ربما تنقلب عليه؟

    هل نستسهل إرتكاب الفاحشة برغبة إشباع الرغبة، وننسى عواقبها؟

    هل للتربية دور في إرتكاب الفواحش؟ بمعنى وجود الأختلاط، وتغاضي بعض المربين عن الأمور اليوميه كالملبس و الخروج و التفسح.

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    24/02/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,173

    افتراضي

    بارك الله فيك وزادك عفه
     التوقيع 
    سبحان الله وبحمده

    ربي عصيتك طويلا و آمهلتني كثيرآ
    وسترت علي بَ فضلكِ سترا جميلا "
    فَ يارب لك الحمد حتى ترضى ولكَ الحمد إذا رضيتَ
    ولكَ الحمدّ بعدّ الرضا
    ..

    الشيخ السديس الاردني استمع وقل ماشاء الله
    http://www.youtube.com/watch?v=Fal4G...eature=related

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة أمي جنتي مشاهدة المشاركات
    بارك الله فيك وزادك عفه
    وبارك الله فيك أخي و زادك عفافا و كفافا....
    شكرا لمرورك الكريم

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    18/01/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,426

    افتراضي

    السلام عليكم
    كل الشكر لك الاستاذ عفيف
    التمس بلعذر لعدم الجواب للاسئله
    ولكن راح اترك هذي الكلمات------


    يمكن أن يقال أن الفاحشة هي الزيادة في القبح
    والفواحش في أصل اللغة اسم لكل ما تفاحش و تزايد في أمر من الأمور ،
    (( سبب ارتباط الفاحشة بالزنى ))
    قال تعالى ((و لا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة و ساء سبيلا ))
    فارتباط لفظ الفاحشة بالزنا أكبر من ارتباط أي فعل آخر .
    والفاحشة ما اشتد قبحه واستعملت كثيرا في الزنا لأنه من أقبح القبائح وهو المراد هنا على الصحيح .

    ثانياً : ما هي الفواحش الظاهرة ؟؟
    قال الشيخ السعدي : كالزنا واللواط ونحوهما.
    وقال الإمام الفخر الرازي : في قوله تعالى :
    { ما ظهر منها و ما بطن }
    جوانب دقيقة و هي أن الإنسان إذا احترز عن المعصية في الظاهر و لم يحترز منها في الباطن ،
    دل على أن احترازه ليس لأجل عبودية الله و طاعته و لكن لأجل الخوف من مذمة الناس .

    ثالثاً : الفواحش الباطنة ؟؟
    قال الشيخ السعدي : التي تتعلق بحركات القلوب، كالكبر والعجب والرياء والنفاق، ونحو ذلك .
    أقول : هناك من يترك المعصية ظاهراً ولم يتركها باطناً .
    قال الفخر الرازي : و من ترك المعصية ظاهراً و باطناً
    دل على أنه إنما تركها تعظيماً لأمر الله تعالى و خوفاً من عذابه و رغبة في عبوديته .

     التوقيع 
    سأستطرد مايخالجني من أمور ل أنتثرها كمأ هي حساسه ,,نقيه,,بريئه,,دون تكلف
    حين يسدل الليل جفونه ويتغشي السكون ويغرد الهدوء جنأحيه على أعتاب القمر ,,
    سيكون هذا قلمي مفتوحأ على مصراعيه لباقي أوراقك
    نلوح بالوداع لحبأ أحتوانا ونحزن ألما على من فارقنا وننسى بأننا من قرر الرحيل
    كِبْرِيائِيّ

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    04/06/2011
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    9,147
    مشاركات المدونة
    5

    افتراضي





    موضوع يستحق ... الثناء عليه ....


    العفة ... طالما ربطها بني البشر ... بالمرأة دون الرجل .. اي انهم اعدو اي فعل خاطئ للمرأة فهو شرخ في عفتها ...
    ام الرجال فهو طيش شباب ليس اﻻ‌... تجاهلوا قوله تعالى في محكم كتابه .... حيث انه خص الذكر واﻻ‌نثى..


    قال تعالى :
    " قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ "

    "وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَﻻ‌ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِﻻ‌َّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ..."


    المثل المتعارف عليه كما تدين تدان ... بأستطاعتنا ان نربطها ... بالجزاء من جنس العمل ... اي ما من عمل تعمله ... اﻻ‌ وهناك رده فعل ... بحكمة من الله تعالى ..سوى اﻻ‌ن ام في المستقبل البعيد


    اللهم انا نسألك سﻼ‌مة الطريق ..
    والسير مع الركب الصالحين ... في في زمن كثرت فيه الفتن ...
     التوقيع 
    ۞ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ۞

    الفكرُ يا || إنسانُ || لو أطلقتَـهُ ::::: متأملاً في قدرةِ الرحمــنِ
    لـ خضعتَ إذلالاً وتسبيحاً لهُ ::::: سبحانهُ ربٌ || عظيمُ الشـانِ ||
    قد || أفلحَ الماضون || في ركبِ الهدى ::::: و تحرروا من قبضةِ الشيطانِ
    يتفكرون بآيِ خالقنا التي ::::: نطقتْ وتدعونا إلى || الإيمانِ ||


    http://www.youtube.com/watch?v=TG_meMBzCAo
    ✅ عندما تعيش لتسعد الأخرين سيبعث الله لك من يعيش ليسعدك فما جزاء الإحسان الا الإحسان

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    29/04/2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,452
    مشاركات المدونة
    19

    افتراضي

    يقول الامام الشافعي
    عفوا تعف نساؤكم في المحرم ...... وتجنبوا ما لا يليق بمســــــلم
    إن الزنا دين فإن أقرضته ...... كان الوفا من أهل بيتك فاعلــــــــم
    يا هاتكا حرم الرجال وقاطعا ...... سبل المودة عشت غير مكــــرم
    لو كنت حرا من سلالة ماجد ...... ما كنت هتاكا لحرمة مســـــــلم
    من يزن يزن به ولو بجداره ..... إن كنت يا هذا لبيبا فافهـــــــــم
    من يزن في قوم بألفي درهم ..... يزن في أهل بيته ولو بالدرهم

    الحياه مثل الميزان كل شي يمشي فيها بالتوازن فكما تدين تدان
    ربي يهدي شبابنا ويستر ع بناتنا وبنات المسلمين
     التوقيع 
    "اللهم إني أستودعك جنيني الذي في رحمي، أنت الذي لا تضيع ودائعك يا الله"
    "اللهم ارزقه جمال الخَلق والخُلق، وقوة الدين والبدن، وسعادة الدنيا والآخرة"

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    04/08/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    158

    افتراضي

    شكرا اخي لكلماتك المعبرة ........ لا شي يضاهي العفة وصون النفس من كل شي سيئ ابتداءا من العين ف الانف فالفم وفاليد فاللسان فسائر الجوارح حتى القلب يجب ان يكون عفيفا بحب الله ورسوله اكثر من اي حب اخر ...فلا تكتب بيدك غير شيئ يسرك في القيامة ان تراه

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    02/01/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    865

    افتراضي

    مرحبا أخي عفيف .. طرح جميل بارك الله فيك ..

    إن أسئلتك الأربعة لها إجابتان من وجهة نظري :

    1- ضعف الإيمان .

    2- غياب الجزاء عن مرتكب المعصية .

    فلو كان الجزاء حاضرا ما ارتكب إنسان معصية أبدا . مثال ذلك :

    لو أحضرنا لشاب امرأة جميلة وقلنا له أن يقضي معها ليلة واحدة ويستمتع بها كيفما يشاء في هذه الليلة فقط ،

    ولكن بعد أن تنتهي من لذتك هناك غرفة مفتوحة بجوار غرفتك التي ارتكبت الرذيلة تشتعل نارا ستلقى في هذه النار .

    فهل يا ترى يقدم هذا الشاب على ارتكاب هذه المعصية ؟

    من المؤكد لا ؛ لأنه رأى الجزاء حاضرا وماثلا أمامه ، ولطرد هذه المرأة من حجرته ، ولظل يصلي ويستغفر الله طوال الليل .

    فالذي يغري الإنسان بعمل المعاصي هو أن الجزاء محجوب ومستور عنا لحكمة يريدها رب العالمين الحكيم الخبير .

    ولنا في قصة سيدنا يوسف عليه السلام قدوة وعبرة .

    أما بالنسبة للسؤال الخامس فالإجابة نعم ، إذا كانت التربية فاسدة .


    تقديري وشكري لك ..

    آخر تحرير بواسطة الكاشط : 08/08/2012 الساعة 01:33 AM

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    14/11/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    15,693
    مشاركات المدونة
    33

    افتراضي

    بارك الله فيك
     التوقيع 
    @omani_quran

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة آدي707 مشاهدة المشاركات
    السلام عليكم
    كل الشكر لك الاستاذ عفيف
    التمس بلعذر لعدم الجواب للاسئله
    ولكن راح اترك هذي الكلمات------


    يمكن أن يقال أن الفاحشة هي الزيادة في القبح
    والفواحش في أصل اللغة اسم لكل ما تفاحش و تزايد في أمر من الأمور ،
    (( سبب ارتباط الفاحشة بالزنى ))
    قال تعالى ((و لا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة و ساء سبيلا ))
    فارتباط لفظ الفاحشة بالزنا أكبر من ارتباط أي فعل آخر .
    والفاحشة ما اشتد قبحه واستعملت كثيرا في الزنا لأنه من أقبح القبائح وهو المراد هنا على الصحيح .

    ثانياً : ما هي الفواحش الظاهرة ؟؟
    قال الشيخ السعدي : كالزنا واللواط ونحوهما.
    وقال الإمام الفخر الرازي : في قوله تعالى :
    { ما ظهر منها و ما بطن }
    جوانب دقيقة و هي أن الإنسان إذا احترز عن المعصية في الظاهر و لم يحترز منها في الباطن ،
    دل على أن احترازه ليس لأجل عبودية الله و طاعته و لكن لأجل الخوف من مذمة الناس .

    ثالثاً : الفواحش الباطنة ؟؟
    قال الشيخ السعدي : التي تتعلق بحركات القلوب، كالكبر والعجب والرياء والنفاق، ونحو ذلك .
    أقول : هناك من يترك المعصية ظاهراً ولم يتركها باطناً .
    قال الفخر الرازي : و من ترك المعصية ظاهراً و باطناً
    دل على أنه إنما تركها تعظيماً لأمر الله تعالى و خوفاً من عذابه و رغبة في عبوديته .

    شكرا لك وصحيح إن كل جوارح الأنسان لتزني ، فإن العين لتزني، و إن اليد لتزني و الفرج أما أن يصدقه أو يكذبه.
    تفصيل جميل للفواحش الظاهره و الباطنه
    حفظك الرحمن و ستر عورتك

  11. #11
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة عيون الجرناس مشاهدة المشاركات




    موضوع يستحق ... الثناء عليه ....


    العفة ... طالما ربطها بني البشر ... بالمرأة دون الرجل .. اي انهم اعدو اي فعل خاطئ للمرأة فهو شرخ في عفتها ...
    ام الرجال فهو طيش شباب ليس اﻻ‌... تجاهلوا قوله تعالى في محكم كتابه .... حيث انه خص الذكر واﻻ‌نثى..


    قال تعالى :
    " قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ "

    "وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَﻻ‌ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِﻻ‌َّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ..."


    المثل المتعارف عليه كما تدين تدان ... بأستطاعتنا ان نربطها ... بالجزاء من جنس العمل ... اي ما من عمل تعمله ... اﻻ‌ وهناك رده فعل ... بحكمة من الله تعالى ..سوى اﻻ‌ن ام في المستقبل البعيد


    اللهم انا نسألك سﻼ‌مة الطريق ..
    والسير مع الركب الصالحين ... في في زمن كثرت فيه الفتن ...
    كلام جميل . لكن كيف نثبت العفة في قلوبنا. الدنيا مغرياتها لا تنتهي. خذي مثالا التقنية الحديثة. أكاد أجزم بأن أول ما يفكر به الشاب أو الشابة لإقتناء الجديد من وسائل الأتصال هو كيفية الوصول للطرف الأخر. ومن هنا يبدأ الأنزلاق..
    شكرا لك على ما أبديت من كلام جميل

  12. #12
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة اسكادا مشاهدة المشاركات
    يقول الامام الشافعي
    عفوا تعف نساؤكم في المحرم ...... وتجنبوا ما لا يليق بمســــــلم
    إن الزنا دين فإن أقرضته ...... كان الوفا من أهل بيتك فاعلــــــــم
    يا هاتكا حرم الرجال وقاطعا ...... سبل المودة عشت غير مكــــرم
    لو كنت حرا من سلالة ماجد ...... ما كنت هتاكا لحرمة مســـــــلم
    من يزن يزن به ولو بجداره ..... إن كنت يا هذا لبيبا فافهـــــــــم
    من يزن في قوم بألفي درهم ..... يزن في أهل بيته ولو بالدرهم

    الحياه مثل الميزان كل شي يمشي فيها بالتوازن فكما تدين تدان
    ربي يهدي شبابنا ويستر ع بناتنا وبنات المسلمين
    أبيات جميلة من إمام جليل. يبقى فهمي القاصر هو كيفية التوفيق بين أمر الزنا فيمن زنا و بين الأية التي تقول لا تزر وازرة وزر آخرى. بمعنى لو زنا الأخ مثلا، فما ذنب الأخت أن يزنى بها كما في القصة أعلاه؟
    ربما أجد بعض الأجابة

  13. #13
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة راحيل30 مشاهدة المشاركات
    شكرا اخي لكلماتك المعبرة ........ لا شي يضاهي العفة وصون النفس من كل شي سيئ ابتداءا من العين ف الانف فالفم وفاليد فاللسان فسائر الجوارح حتى القلب يجب ان يكون عفيفا بحب الله ورسوله اكثر من اي حب اخر ...فلا تكتب بيدك غير شيئ يسرك في القيامة ان تراه
    الشكر موصول لك أخي راحيل على مشاركتك الجميلة

  14. #14
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الكاشط مشاهدة المشاركات
    مرحبا أخي عفيف .. طرح جميل بارك الله فيك ..

    إن أسئلتك الأربعة لها إجابتان من وجهة نظري :

    1- ضعف الإيمان .

    2- غياب الجزاء عن مرتكب المعصية .

    فلو كان الجزاء حاضرا ما ارتكب إنسان معصية أبدا . مثال ذلك :

    لو أحضرنا لشاب امرأة جميلة وقلنا له أن يقضي معها ليلة واحدة ويستمتع بها كيفما يشاء في هذه الليلة فقط ،

    ولكن بعد أن تنتهي من لذتك هناك غرفة مفتوحة بجوار غرفتك التي ارتكبت الرذيلة تشتعل نارا ستلقى في هذه النار .

    فهل يا ترى يقدم هذا الشاب على ارتكاب هذه المعصية ؟

    من المؤكد لا ؛ لأنه رأى الجزاء حاضرا وماثلا أمامه ، ولطرد هذه المرأة من حجرته ، ولظل يصلي ويستغفر الله طوال الليل .

    فالذي يغري الإنسان بعمل المعاصي هو أن الجزاء محجوب ومستور عنا لحكمة يريدها رب العالمين الحكيم الخبير .

    ولنا في قصة سيدنا يوسف عليه السلام قدوة وعبرة .

    أما بالنسبة للسؤال الخامس فالإجابة نعم ، إذا كانت التربية فاسدة .


    تقديري وشكري لك ..
    شكرا لك أخي الكاشط و من المؤكد إن من آمن العقاب، أساء الأدب.....
    و يبقى جهاد النفس هو الجهاد الأكبر
    المثال الذي أوردته جميل جدا لو وضعه كلا منا في ذهنه قبل أن تراوده نفسه فعل الخطئية

  15. #15
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة أبوفاطمة22 مشاهدة المشاركات
    بارك الله فيك
    وبارك فيك الرحمن
    لا تنسانا من دعاؤك الصالح في العمرة

  16. #16
    تاريخ الانضمام
    29/10/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    1,730

    افتراضي

    بوركت أخي عفيف.. وجزيت خيراً..
    حقاً إنه دين مردود لصاحبه وإن طال الأمد... فمن هتك عرض غيره قيض الله له من يهتك عرضه ولو بعد حين.. وليت الإنسان يتفكر في ذلك ويتعض..

    لماذا يغفل الناس عن حقيقة كما تدين تدان؟
    لماذا لا يتورع الشاب من إرتكاب الفاحشة و التي ربما تنقلب عليه؟
    ربما يضنون أنهم قد حصّنوا بيوتهم بالأقفال والمراقبة والثقة في أهل بيوتهم..
    ولا يدرك أن يُفعل ذلك بأهل بيته في حينه أو يتأجل الأمر حتى حين.. إن لم يكن في الزوجة أو الأخت أو الإبنة مستقبلاً.. المهم أن يرد الدين..

    لماذا تعرض بعض النساء عرضها رخيصة لمتعة زائلة؟
    حين يقع الإنسان في المحضور يكون الشيطان قد زيَّن له سوء عمله.. فلا يعمل العقل وقتها علمه الصحيح...
    والنساء عموماً تغلبهن العاطفة أكثر من العقل.. في الأحوال العادية.. فما بالك في الأحوال العاطفية والتي يتدخل فيها الشيطان.. بالتأكيد سيتعطل العقل تماماً... الله المستعان

    هل نستسهل ارتكاب الفاحشة برغبة إشباع الرغبة، وننسى عواقبها؟

    هل للتربية دور في ارتكاب الفواحش؟ بمعنى وجود الاختلاط، وتغاضي بعض المربين عن الأمور اليومية كالملبس و الخروج و التفسح..
    بالتأكيد للتربية دور كبير جداً في انحراف السلوك عموماً...
    والتربية هنا لها معنى واسع.. فمن البيت أولاً وضع النواة الأولى في تشكيل سلوك الإنسان وفكره وتوجهه..
    وعدم الانتباه إلى الطفل منذ البداية في تلقينه مبادئ الدين القويم وعدم ترك الأمر مفتوحاً له ليفعل ما يشاء..
    فالبداية تأتي من القنوات الفضائية التي يشاهدها.. والمشكلة حين نقول قنوات فضائية يضن البعض أن الطريقة الآمنة في ذلك أن تقفل القنوات الإباحية فقط.. وينسون أن القنوات العادية كذلك أغلبها مدمر لفكر الطفل..
    ترك الطفل يشاهد المسلسلات والأفلام التي بها قصص غرامية "قصص وليس مشاهد" فالقصص من هذا النوع تجعل الطفل يألف فكرة الحب والعلاقات الغرامية خارج إطار الزواج وشيئاً فشيئ تكبر معه هذه الفكرة في استمرارية مشاهدة ذلك.. وحين يكبر نخبره بأن ذلك حرام.. بينما هو وجد أن العلاقات الغرامية تجعل الناس سعداء كما شاهدها في القصص.. وعندما يصل سن المراهقة يتقبل الأمر بسهولة تامة.. لا يوجد بداخله رفضاَ لذلك.. مهما قلنا أن ذلك حرام..
    "كيف حرام وماما وبابا كانوا يتابعون تلك المسلسلات مستمتعين بما يشاهدون أمام ناضريه.. والبطل والبطلة كانا في قمة السعادة؟"
    ثم نأتي إلى اللبس أثناء الخروج.. بعض الأسر يسمحون لبناتهم بارتداء ملابس أخجل من وصفها وهن في عمر الـ 12- 15 سنة بحجة أنهن ما زلن صغيرات وهي تبرز أجسادهن تماماً.. يخرجن بدون حجاب متزينات.. وهن من خلال ما كن يشاهدن في المسلسلات أن ذلك يجعل الشباب يهتمون لأمرهن.. ويتنامى الأمر أكثر فأكثر..
    ثم يأتي بعد ذلك دور المربون خارج البيت.. المدارس.. المساجد.. وغيرها.

    (أدرت أحد المنتديات الصيفية للفتيات ولكني في قمة الاستغراب لما كانت تردتديه أغلب الفتيات من ثياب.. وكنَّ في عمر الـ 13-17 عاماً...
    والأعجب من ذلك أن أمهاتهن وآبائهن هم من كانوا يوصلوهن إلى المنتدى بأنفسهم.. وعندما نبلغهن عن قيامنا برحلة إلى مكان ما في اليوم التالي.. نرى العجب العجاب من الزينة واللبس الأكثر سوءاً..
    مما اضطرني إلى اختيار الفتيات للخروج في الرحلات.. الأكثر احتشاماً يذهبن والأخريات يبقين في المنتدى...
    بذلت جهداً في النصح والإرشاد بأساليب تتناسب مع أعمارهن ولكني كنت أرى في عيونهن نظرات توحي بأنني قادمة من كوكب آخر...)

  17. #17
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة أمل حمد مشاهدة المشاركات
    بوركت أخي عفيف.. وجزيت خيراً..
    حقاً إنه دين مردود لصاحبه وإن طال الأمد... فمن هتك عرض غيره قيض الله له من يهتك عرضه ولو بعد حين.. وليت الإنسان يتفكر في ذلك ويتعض..

    لماذا يغفل الناس عن حقيقة كما تدين تدان؟
    لماذا لا يتورع الشاب من إرتكاب الفاحشة و التي ربما تنقلب عليه؟
    ربما يضنون أنهم قد حصّنوا بيوتهم بالأقفال والمراقبة والثقة في أهل بيوتهم..
    ولا يدرك أن يُفعل ذلك بأهل بيته في حينه أو يتأجل الأمر حتى حين.. إن لم يكن في الزوجة أو الأخت أو الإبنة مستقبلاً.. المهم أن يرد الدين..

    لماذا تعرض بعض النساء عرضها رخيصة لمتعة زائلة؟
    حين يقع الإنسان في المحضور يكون الشيطان قد زيَّن له سوء عمله.. فلا يعمل العقل وقتها علمه الصحيح...
    والنساء عموماً تغلبهن العاطفة أكثر من العقل.. في الأحوال العادية.. فما بالك في الأحوال العاطفية والتي يتدخل فيها الشيطان.. بالتأكيد سيتعطل العقل تماماً... الله المستعان

    هل نستسهل ارتكاب الفاحشة برغبة إشباع الرغبة، وننسى عواقبها؟

    هل للتربية دور في ارتكاب الفواحش؟ بمعنى وجود الاختلاط، وتغاضي بعض المربين عن الأمور اليومية كالملبس و الخروج و التفسح..
    بالتأكيد للتربية دور كبير جداً في انحراف السلوك عموماً...
    والتربية هنا لها معنى واسع.. فمن البيت أولاً وضع النواة الأولى في تشكيل سلوك الإنسان وفكره وتوجهه..
    وعدم الانتباه إلى الطفل منذ البداية في تلقينه مبادئ الدين القويم وعدم ترك الأمر مفتوحاً له ليفعل ما يشاء..
    فالبداية تأتي من القنوات الفضائية التي يشاهدها.. والمشكلة حين نقول قنوات فضائية يضن البعض أن الطريقة الآمنة في ذلك أن تقفل القنوات الإباحية فقط.. وينسون أن القنوات العادية كذلك أغلبها مدمر لفكر الطفل..
    ترك الطفل يشاهد المسلسلات والأفلام التي بها قصص غرامية "قصص وليس مشاهد" فالقصص من هذا النوع تجعل الطفل يألف فكرة الحب والعلاقات الغرامية خارج إطار الزواج وشيئاً فشيئ تكبر معه هذه الفكرة في استمرارية مشاهدة ذلك.. وحين يكبر نخبره بأن ذلك حرام.. بينما هو وجد أن العلاقات الغرامية تجعل الناس سعداء كما شاهدها في القصص.. وعندما يصل سن المراهقة يتقبل الأمر بسهولة تامة.. لا يوجد بداخله رفضاَ لذلك.. مهما قلنا أن ذلك حرام..
    "كيف حرام وماما وبابا كانوا يتابعون تلك المسلسلات مستمتعين بما يشاهدون أمام ناضريه.. والبطل والبطلة كانا في قمة السعادة؟"
    ثم نأتي إلى اللبس أثناء الخروج.. بعض الأسر يسمحون لبناتهم بارتداء ملابس أخجل من وصفها وهن في عمر الـ 12- 15 سنة بحجة أنهن ما زلن صغيرات وهي تبرز أجسادهن تماماً.. يخرجن بدون حجاب متزينات.. وهن من خلال ما كن يشاهدن في المسلسلات أن ذلك يجعل الشباب يهتمون لأمرهن.. ويتنامى الأمر أكثر فأكثر..
    ثم يأتي بعد ذلك دور المربون خارج البيت.. المدارس.. المساجد.. وغيرها.

    (أدرت أحد المنتديات الصيفية للفتيات ولكني في قمة الاستغراب لما كانت تردتديه أغلب الفتيات من ثياب.. وكنَّ في عمر الـ 13-17 عاماً...
    والأعجب من ذلك أن أمهاتهن وآبائهن هم من كانوا يوصلوهن إلى المنتدى بأنفسهم.. وعندما نبلغهن عن قيامنا برحلة إلى مكان ما في اليوم التالي.. نرى العجب العجاب من الزينة واللبس الأكثر سوءاً..
    مما اضطرني إلى اختيار الفتيات للخروج في الرحلات.. الأكثر احتشاماً يذهبن والأخريات يبقين في المنتدى...
    بذلت جهداً في النصح والإرشاد بأساليب تتناسب مع أعمارهن ولكني كنت أرى في عيونهن نظرات توحي بأنني قادمة من كوكب آخر...)
    جميل هذا الرد النابع من مربية فاضلة
    لا يزال عقلي الحائر لم يفهم مسالة "كما تدين تدان" مع يقيني بصدقها....بمعنى لماذا يعاقب الفاحش ، بتدنيس عرض أحد من أهله؟ ما ذنبهم هم؟ بصراحة لا أدري...
    بالنسبة للتربية فهي كما يقال " إذا كان رب البيت بالدف مولعا....فشيمة أهل البيت كلهم الرقص.....
    شئ أكيد لا شك فيه هو من عف نفسه ، أعف الله محارمه

  18. #18
    تاريخ الانضمام
    31/03/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,958
    مشاركات المدونة
    70

    افتراضي

    السلام عليكم اخي الفاضل // شدني العنوان كثيراً كوني مؤمنه دوما بجمله غرستها في داخلي وانصح بها في كل آن

    اذا كنت اريد الطيب من الناس فيجب أن أكون طيبه واذا كنت اريدا فاضلا فيجب أن أكون فاضله

    اذا كنت اريد شاباً ورعا لا يدخل في علاقات فيجب أن يكون حالي كذالك لأجد المثل

    الرسالة النصيه بنفس النيه التي ارسلتها لغريب سوف يرسلها هو لتلك الغريبه

    المكالمه التي اجريتها سوف يجريها وهكذا دواليك

    فلا داعي بعد هذا للسؤال والقلق وسبر اغوار الماضي فالماضي امره عندي وفي قلبي وأعلمه

    اذا كنت اعلم عن عفتي فلا يضرني عن عفته لانني اعلم أنه " كما تُدين تُدان "

    واعلم انه الله صدق حين قال " الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات "


    **********

    لماذا يغفل الناس عن حقيقة كما تدين تدان؟

    يمر الانسان بفترات عندما يتجاوزها يسأل ويتساءل " كيف أوقعني الشيطان في المعصيه وكيف نسيت كل الوصايا "

    انه لا يغفل لانه غافل , غشاوه كانت على وجهه من اثر المعصيه فأنسته هذه ولعب الشيطان ما اجمله بالانسان كلما كان الانسان قريب من الله

    هم لا يغفلون ولكن يدركونها متاخرين يوم لا ينفع الندم ولا ترجع الاهات ما فات

    هم لا يغفلون ولكن يمشون في طريق بلا خطه ولا تفكير " ما اشبه حال هاؤلاء بالدواب التي تمشي ف الارض بغريزتها "

    لماذا تعرض بعض النساء عرضها رخيصة لمتعة زائلة؟

    أجل يا أخي من النساء من تفعل ذلك وتبيع نفسها برخص وليس القصد ما فعلت ولكن هذا ما حصل ولم تعي ماذا ارتكبت

    أعلم أخي رعاك الله ان الفتاة اذا دخلت في علاقه فهي على أمرين: تريد أت تتسلى وتمضي وقتها أو أنها دخلت بغفله ونيتها اتمام علاقتها برباط شرعي

    وفي كلا الحالتين هي تخطئ وتهب نفسها برخص لمن يسعى وراء رغباته الذاتيه بغفلة منها وقلة خبرة وباختلاف هدفها تعطي خطوة بخطوة من عرضها

    تبدأ باعطاء بياناتها الخاصه ثم الصور ثم الثقه ثم الخلوات ثم العرض وشيطانها يوسوس لها " ان استمري فمآل علاقتكما لزواج " ويغشى على قلبها بغشاوة فلا تستيقظ الا وقد فقدت أعز ما تملك

    لماذا فعلت ما فعلت: قلة الوازع الديني الذي اضعف ثقتها وحسن ظنها بالله, واستعجالها على رزقها , وطول الامل ووقت الفراغ الذي تعاني منه


    لماذا لا يتورع الشاب من إرتكاب الفاحشة و التي ربما تنقلب عليه؟

    هل نستسهل إرتكاب الفاحشة برغبة إشباع الرغبة، وننسى عواقبها؟

    قلة الوازع الديني وكثرة وقت الفراغ والركض وراء الشهوات وقربنا من شياطين الانس والجن يجعلنا نتساهل ونقطه واحده سوداء ف القلب ان لم نتب منها فانها تكدر علينا قلبنا وتجعلنا ابعد ما نكون عن ربنا واكثر عرضه للوقع فريسه سهله لرغباتنا

    " كما تدين تُدان " أعلم بارك الله فيك انك لن تستشعر عظيم ما ارتكبت ان لم تره في عزيز لديك والله لا يظلم عباده ولكننا من نظلم انفسنا وأحبابنا معنا وهذه هي سنة البارئ

    هل للتربية دور في إرتكاب الفواحش؟

    بالتأكيد والهدايه من الله دور الاسره والاباء وعدم المراقبه في المدرسة وعدم الانتباه للحريه التي يعطى اياها الشخص والاتكاليه في التربيه واماكن الاختلاط والكثير الكثير من المؤثرات التي نغفل عن الانتباه


     التوقيع 
    ѼѼ همستْ حيَاتي لِ "سالي" ذاتَ ليلة: لن أَنتهي ك "بائعةِ الكبريت" ѼѼ
    @the_quiet_soul
    مَصائبُ الآخرينْ تُخبرنَا أَننا لا نَزالُ بِخير وأَفراحُهم تُخبرنَا بِأنّ هُنالكَ أملٌ دائماً
    مِن السَهل أَن تُقنع نَفسك أنَ إنساناً مَا مُجرم وخَطير وآَفة ولكنْ تَحتاج للكثيرِ مِن الجهدِ لتقنعَ غَيركَ بِذلك
    ثورة ثورة في وجه الأحزان
    علم قلبك أن يبتسم مع القرآن
    أن يسطر ابداعه في الغفران

    تعلم معنا أحكام التجويد لقراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة
    اللهمّ إجعلني لِهذا المَكان ك سَحابة غَيثٍ .. مَرتْ .. ف رَوتْ .. ثم وَلتْ
    على بُعد خُطوات قَصيرة من مَوكبِ الراحلينْ

  19. #19
    تاريخ الانضمام
    29/10/2009
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    1,730

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة 1_ عفيف مشاهدة المشاركات
    جميل هذا الرد النابع من مربية فاضلة
    لا يزال عقلي الحائر لم يفهم مسالة "كما تدين تدان" مع يقيني بصدقها....بمعنى لماذا يعاقب الفاحش ، بتدنيس عرض أحد من أهله؟ ما ذنبهم هم؟ بصراحة لا أدري...
    بالنسبة للتربية فهي كما يقال " إذا كان رب البيت بالدف مولعا....فشيمة أهل البيت كلهم الرقص.....
    شئ أكيد لا شك فيه هو من عف نفسه ، أعف الله محارمه
    لفت انتباهي تساؤلك يا عفيف...
    ارتكاب الفاحشة في إحدى نساء البيت يجلب العار لرجالها.. أوليس كذلك؟..
    يشعر الرجل حينها بالخزي ولو تمكن أن تبتلعه الأرض لكان خير له من أن يراه الآخرون مدنس العرض..
    يمشي مطأطئ الرأس وكأن جميع من يقابلهم يعلمون بما حدث... هكذا يخيّل إليه..
    ألم يقل المثل "النار.. ولا العار"..
    فهو عقابه بمثل ما صنع في رجال دنس شرفهم وانتهك عرضهم.. ليذوق مثلما ذاقوا من شعور..
    ولكن الأغرب أن الرجل حين يعلم أن إحدى نسائه ارتكبت جرماً كهذا.... يدينها بشدة ولا يغفر خطيئتها.. ويتناسى أنه فعلها قبلها... أو بالأحرى هو من تسبب في فعلتها...
    هي أجرمت فعلاً ولكن في حق نفسها.. وخانت ربها... وذلك عقابه عند الله..
    أما ما صنعته برجال أسرتها فذلك منهم وإليهم...

  20. #20
    تاريخ الانضمام
    18/11/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,472

    افتراضي

    لعل السبب هو عدم أدراك الكثيرين للدين
    هنا تتداخل العوامل
    منها الجهل بأنة مدان بنفس الفعل
    و أنه يجب أن يدفع الدين من بيتة !!

    لكن من يدرك و يستر نفسة
    يكون أمره عند خالقة بسداد دينة ..

    أيضا يجب أن ندرك أن أفعالنا نحاسب عليها
    و ليست دين ندفعة لما فعلة أحد من قبلنا
    لان البعض يبرر فعله بأنة يدفع الدين لكي يشعر براحة ضمير مع نفسة
    فيستمر في فعله...
     التوقيع 
    النهايــــــــــة طال المسير لها بطول العمر
    العــــــــــمر يفنـــي بصرخــــــــــة
    آخر الطريق بداية
    لن أكون سوى نفسى و بكامل قناعتي بما تحمله من ظلمة الشر قبل النور
    (ورد أسود , شرير)

  21. #21
    تاريخ الانضمام
    06/01/2010
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    12,859
    مشاركات المدونة
    5

    افتراضي

    بارك الله فيك
     التوقيع 
    ...ح .. حـــب ...
    حب الله وحب رسوله وحب من يحبهما تجد فيها راحة القلب وسعادته
    ومتى ماأصبح القلب معمورا به فإنه قلب سعيد وإن كثرت همومه وغمومه
    وهو من أعظم نعم الله على عباده..

    بابا
    كان هاالدنيا خذت مني وجــــــــــودك..!!
    صدقني تتعب الدنيا ولا تاخذ غلاااك..!!

  22. #22
    تاريخ الانضمام
    23/02/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    703

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي عفيف مبدع دائما..

    ولي عوده باذن الله ..لئعلق ع الموضوع
     التوقيع 
    بداية مساء كل يوم سبت ..احمل امتعتي وكثيرا من امنياتي التي تزاحمت بقلبي
    ﻻتود سوا الخروج من قلب اشبعها تفائﻻ ..وامﻻ..وكثيرا من الدعاء
    لتتوج بعدها
    بمسمى ..اﻻحﻻم الصامده
    "اخصائية تغذيه بإذن الله"

  23. #23
    تاريخ الانضمام
    02/03/2012
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    1,875

    افتراضي


    كما تدين تدان تلك أبتدعناها نحن بني البشر...لكن تعالوا نحتكم إلى قول الحق " أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ"
    "(الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ)"
    "(كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ)"
    "(وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى )"
    إذا العدل لم يقل ستأخذ ثأرك من غريمك من أخته أو من بنته...أنت مدين بدينك..سوء بالخير أو بالشر..كل نفس بما كسبت رهينه..وكل نفس تجادل عن نفسها ما ذنب البنت إذا أباها زنى..وما ذنب الأخت إذا أخوها زنى..لماذا نجلد الأخرين بذنب لم يرتكبوه هم...لكن هنا يا من فعلها ولم يخاف الله وهتك حرمات الأخرين أتقي الله في نفسك ستدان في نفسك ستهلك في نفسك..وستبتلى في نفسك يمهل ولا يهمل...من وجهة نظري هي هكذا رغم أننا نؤمن بها...ونعيد تكرارها خشية من الإنزلاق وراء الفتن ما ظهر منها وما بطن...

    هل للتربية دور في إرتكاب الفواحش؟ بمعنى وجود الأختلاط، وتغاضي بعض المربين عن الأمور اليوميه كالملبس و الخروج و التفسح.
    هنا مربط الفرس...التربيه ثم التربيه....ونعيد ونزيد ونقول أبناءكم أمانه في رقابكم اعبروا بهم إلى بر الأمان بأمان...للأسف البنت بلغت سن الرشد وما زالت في نظر أمها طفله بريئه..تلبس ما تشاء وتكبر ويكبر معها الممنوع مباح..لم تعد تميز ما يجوز لبسه وما لا يجوز لبسه....وتختلط بأفراد العائله من محارم وغير محارم...بدون وازع ولا حياء....قديما البنت لا تكلم أبن خالتها اليوم صار أبن الخاله أخو....وكيف حدث هذا لا أدري من أباح لهم ذلك..هي إنفتاحيه عميت الأبصار وعميت العقول لها ..والبنت أصبحت تتمتع بحريه مطلقه لا حدود لها وغاب الوازع الديني....والورع والخوف من الله.....بإختصار صرنا نمشي على الزجاج المكسور وأقدامنا حافيه اللهم سلم اللهم سلم.....وهي حلقه في أذني لن أنساها قلتها لي في ردك على ردي في موضوعك الأخير ...الكيس من دان نفسه و الغافل من أتبع النفس هواها و تمنى على الله الأماني
    وهناك ثلاث رسائل....
    1-يا بنات أتقن الله في أنفسكن...لن ينحني لكي رجل أهديتيه عفتك في لحظة شهوه مسكوره...ولا تكن ضالات مضلات
    2-يا أباء يا أولياء أمور من جاءكم ترضوه خلقا ودينا زوجوه...هي أمانه وبلغوها أهلها
    3- يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ..وإلا أغضوا البصر
    هناك مدرسه ربانيه أسمها سورة النور....فتأمل معانيها ونهل منها ما أشكل عليك من أمر
    اللهم أسألك الستر في الدنيا والأخره.... اللهم إنك عفو كربم تحب العفو فاعفو عنّا
    كل الشكر لك إستاذ عفيف...بارك الله فيك
     التوقيع 
    "إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ "

    "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِب "


  24. #24
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة شعور الوحده مشاهدة المشاركات
    السلام عليكم اخي الفاضل // شدني العنوان كثيراً كوني مؤمنه دوما بجمله غرستها في داخلي وانصح بها في كل آن

    اذا كنت اريد الطيب من الناس فيجب أن أكون طيبه واذا كنت اريدا فاضلا فيجب أن أكون فاضله

    اذا كنت اريد شاباً ورعا لا يدخل في علاقات فيجب أن يكون حالي كذالك لأجد المثل

    الرسالة النصيه بنفس النيه التي ارسلتها لغريب سوف يرسلها هو لتلك الغريبه

    المكالمه التي اجريتها سوف يجريها وهكذا دواليك

    فلا داعي بعد هذا للسؤال والقلق وسبر اغوار الماضي فالماضي امره عندي وفي قلبي وأعلمه

    اذا كنت اعلم عن عفتي فلا يضرني عن عفته لانني اعلم أنه " كما تُدين تُدان "

    واعلم انه الله صدق حين قال " الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات "


    **********

    لماذا يغفل الناس عن حقيقة كما تدين تدان؟

    يمر الانسان بفترات عندما يتجاوزها يسأل ويتساءل " كيف أوقعني الشيطان في المعصيه وكيف نسيت كل الوصايا "

    انه لا يغفل لانه غافل , غشاوه كانت على وجهه من اثر المعصيه فأنسته هذه ولعب الشيطان ما اجمله بالانسان كلما كان الانسان قريب من الله

    هم لا يغفلون ولكن يدركونها متاخرين يوم لا ينفع الندم ولا ترجع الاهات ما فات

    هم لا يغفلون ولكن يمشون في طريق بلا خطه ولا تفكير " ما اشبه حال هاؤلاء بالدواب التي تمشي ف الارض بغريزتها "

    لماذا تعرض بعض النساء عرضها رخيصة لمتعة زائلة؟

    أجل يا أخي من النساء من تفعل ذلك وتبيع نفسها برخص وليس القصد ما فعلت ولكن هذا ما حصل ولم تعي ماذا ارتكبت

    أعلم أخي رعاك الله ان الفتاة اذا دخلت في علاقه فهي على أمرين: تريد أت تتسلى وتمضي وقتها أو أنها دخلت بغفله ونيتها اتمام علاقتها برباط شرعي

    وفي كلا الحالتين هي تخطئ وتهب نفسها برخص لمن يسعى وراء رغباته الذاتيه بغفلة منها وقلة خبرة وباختلاف هدفها تعطي خطوة بخطوة من عرضها

    تبدأ باعطاء بياناتها الخاصه ثم الصور ثم الثقه ثم الخلوات ثم العرض وشيطانها يوسوس لها " ان استمري فمآل علاقتكما لزواج " ويغشى على قلبها بغشاوة فلا تستيقظ الا وقد فقدت أعز ما تملك

    لماذا فعلت ما فعلت: قلة الوازع الديني الذي اضعف ثقتها وحسن ظنها بالله, واستعجالها على رزقها , وطول الامل ووقت الفراغ الذي تعاني منه


    لماذا لا يتورع الشاب من إرتكاب الفاحشة و التي ربما تنقلب عليه؟

    هل نستسهل إرتكاب الفاحشة برغبة إشباع الرغبة، وننسى عواقبها؟

    قلة الوازع الديني وكثرة وقت الفراغ والركض وراء الشهوات وقربنا من شياطين الانس والجن يجعلنا نتساهل ونقطه واحده سوداء ف القلب ان لم نتب منها فانها تكدر علينا قلبنا وتجعلنا ابعد ما نكون عن ربنا واكثر عرضه للوقع فريسه سهله لرغباتنا

    " كما تدين تُدان " أعلم بارك الله فيك انك لن تستشعر عظيم ما ارتكبت ان لم تره في عزيز لديك والله لا يظلم عباده ولكننا من نظلم انفسنا وأحبابنا معنا وهذه هي سنة البارئ

    هل للتربية دور في إرتكاب الفواحش؟

    بالتأكيد والهدايه من الله دور الاسره والاباء وعدم المراقبه في المدرسة وعدم الانتباه للحريه التي يعطى اياها الشخص والاتكاليه في التربيه واماكن الاختلاط والكثير الكثير من المؤثرات التي نغفل عن الانتباه


    شكرا و أبدعتي في الرد
    يبقى كل شخص مرآة نفسه، فمن زينه الخلق، لا يلوثه حقد الحاقدين

  25. #25
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة أمل حمد مشاهدة المشاركات
    لفت انتباهي تساؤلك يا عفيف...
    ارتكاب الفاحشة في إحدى نساء البيت يجلب العار لرجالها.. أوليس كذلك؟..
    يشعر الرجل حينها بالخزي ولو تمكن أن تبتلعه الأرض لكان خير له من أن يراه الآخرون مدنس العرض..
    يمشي مطأطئ الرأس وكأن جميع من يقابلهم يعلمون بما حدث... هكذا يخيّل إليه..
    ألم يقل المثل "النار.. ولا العار"..
    فهو عقابه بمثل ما صنع في رجال دنس شرفهم وانتهك عرضهم.. ليذوق مثلما ذاقوا من شعور..
    ولكن الأغرب أن الرجل حين يعلم أن إحدى نسائه ارتكبت جرماً كهذا.... يدينها بشدة ولا يغفر خطيئتها.. ويتناسى أنه فعلها قبلها... أو بالأحرى هو من تسبب في فعلتها...
    هي أجرمت فعلاً ولكن في حق نفسها.. وخانت ربها... وذلك عقابه عند الله..
    أما ما صنعته برجال أسرتها فذلك منهم وإليهم...
    شكرا لك على هذا التعقيب و ليس لدي شك في ذلك
    فقط سؤالي هو لماذا يكون وفاء الدين على شرف إنسان آخر. أليس المفروض أن لا تزر وازرة وزر آخرى؟

  26. #26
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حبر مسموم مشاهدة المشاركات
    لعل السبب هو عدم أدراك الكثيرين للدين
    هنا تتداخل العوامل
    منها الجهل بأنة مدان بنفس الفعل
    و أنه يجب أن يدفع الدين من بيتة !!

    لكن من يدرك و يستر نفسة
    يكون أمره عند خالقة بسداد دينة ..

    أيضا يجب أن ندرك أن أفعالنا نحاسب عليها
    و ليست دين ندفعة لما فعلة أحد من قبلنا
    لان البعض يبرر فعله بأنة يدفع الدين لكي يشعر براحة ضمير مع نفسة
    فيستمر في فعله...
    أتفق معك في الجزء الأخير، فكل نفس بما كسبت رهينة
    على أن تنديس الشرف لا يخص فرد ما و إنما يمس شرف العائلة ، بل و يمكن القبيلة كلها وحتى الأمة. أفلا نستحي نحن كعمانيين عندما نسمع عن شخص عماني إرتكب زلة ما خارج عمان؟
    كل الشكر لك

  27. #27
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة فجر الهدى مشاهدة المشاركات
    بارك الله فيك
    وباركك الرحمن
    شكرا على المرور الكريم

  28. #28
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة طبيبة قلوب مشاهدة المشاركات
    بارك الله فيك اخي عفيف مبدع دائما..

    ولي عوده باذن الله ..لئعلق ع الموضوع
    شكرا على مرورك و في إنتظار ما تجود به قريحتك

  29. #29
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,437

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة مدونة مريم عبدالله مشاهدة المشاركات

    كما تدين تدان تلك أبتدعناها نحن بني البشر...لكن تعالوا نحتكم إلى قول الحق " أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ"
    "(الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ)"
    "(كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ)"
    "(وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى )"
    إذا العدل لم يقل ستأخذ ثأرك من غريمك من أخته أو من بنته...أنت مدين بدينك..سوء بالخير أو بالشر..كل نفس بما كسبت رهينه..وكل نفس تجادل عن نفسها ما ذنب البنت إذا أباها زنى..وما ذنب الأخت إذا أخوها زنى..لماذا نجلد الأخرين بذنب لم يرتكبوه هم...لكن هنا يا من فعلها ولم يخاف الله وهتك حرمات الأخرين أتقي الله في نفسك ستدان في نفسك ستهلك في نفسك..وستبتلى في نفسك يمهل ولا يهمل...من وجهة نظري هي هكذا رغم أننا نؤمن بها...ونعيد تكرارها خشية من الإنزلاق وراء الفتن ما ظهر منها وما بطن...

    هل للتربية دور في إرتكاب الفواحش؟ بمعنى وجود الأختلاط، وتغاضي بعض المربين عن الأمور اليوميه كالملبس و الخروج و التفسح.
    هنا مربط الفرس...التربيه ثم التربيه....ونعيد ونزيد ونقول أبناءكم أمانه في رقابكم اعبروا بهم إلى بر الأمان بأمان...للأسف البنت بلغت سن الرشد وما زالت في نظر أمها طفله بريئه..تلبس ما تشاء وتكبر ويكبر معها الممنوع مباح..لم تعد تميز ما يجوز لبسه وما لا يجوز لبسه....وتختلط بأفراد العائله من محارم وغير محارم...بدون وازع ولا حياء....قديما البنت لا تكلم أبن خالتها اليوم صار أبن الخاله أخو....وكيف حدث هذا لا أدري من أباح لهم ذلك..هي إنفتاحيه عميت الأبصار وعميت العقول لها ..والبنت أصبحت تتمتع بحريه مطلقه لا حدود لها وغاب الوازع الديني....والورع والخوف من الله.....بإختصار صرنا نمشي على الزجاج المكسور وأقدامنا حافيه اللهم سلم اللهم سلم.....وهي حلقه في أذني لن أنساها قلتها لي في ردك على ردي في موضوعك الأخير ...الكيس من دان نفسه و الغافل من أتبع النفس هواها و تمنى على الله الأماني
    وهناك ثلاث رسائل....
    1-يا بنات أتقن الله في أنفسكن...لن ينحني لكي رجل أهديتيه عفتك في لحظة شهوه مسكوره...ولا تكن ضالات مضلات
    2-يا أباء يا أولياء أمور من جاءكم ترضوه خلقا ودينا زوجوه...هي أمانه وبلغوها أهلها
    3- يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ..وإلا أغضوا البصر
    هناك مدرسه ربانيه أسمها سورة النور....فتأمل معانيها ونهل منها ما أشكل عليك من أمر
    اللهم أسألك الستر في الدنيا والأخره.... اللهم إنك عفو كربم تحب العفو فاعفو عنّا
    كل الشكر لك إستاذ عفيف...بارك الله فيك
    كل الشكر لك يا مريم
    لا أدري لا يزال موضوع الأدانه يقلقني..... بمعنى لو إنسان نفترض عاقر الخمر و فعل فعلة شنيعة، هل يكون نصيب عائلته شئ من فعلته في المستقبل؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    التربية ضرورة ، لكن تبقى كل نفس بعدها ملك صاحبها . فأما أن يروضها في الطاعة ، أو تروضه في المعصية.... شوفي توقيعي....

  30. #30
    تاريخ الانضمام
    14/01/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    20,208

    افتراضي

    طرح رائع نسأل الله الستر في الدنيا والأخره
     التوقيع 
    ( أحــبــاء العامة )
    أعتذرممن أسأت له على الخاص أو على العام وممن أختلفت معه في وجهات النظر
    وممن تم نصحه وتوجيهه و تنبيهه وحظره سواء تقبل ذلك أو لم يتقبل
    فاليوم هنا وغدا راحلون

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 12
    آخر مشاركة: 16/09/2011, 11:16 PM
  2. الناشطة السعودية وجيهة الحويدر لوزير العدل المغربي : ارحمونا من نسائكم ، بعد السماح باستقدام مغربيات
    بواسطة حبي is عمان في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد للشؤون الدّولية
    الردود: 6
    آخر مشاركة: 15/09/2011, 12:58 PM
  3. الردود: 0
    آخر مشاركة: 15/09/2011, 10:11 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •