أخبار السبلة الدينية
رؤية النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    27/05/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    170

    افتراضي الاستنجاءوالاستجمار والإستبراء

    سؤال لو سمحتوا :

    أريد أعرف الفرق بين الاستنجاء والاستجمار والاستبراء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    وسؤال آخر:

    في حالة فاتني شيء من صلاة الجماعة ... هل أقرأ التحيات الأخيرة كاملة مع الإمام ؟؟؟ أم أكتفي بقراءة التحيات إلى عبده ورسوله؟؟؟؟ وأكملها بعد أن أقضي ما فاتني؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لكم الشكر والثناء وجعله الله في موازيين حسناتكم

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    27/05/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    170

    افتراضي

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    27/03/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    883

    افتراضي

    الاستجمار: هو إزالة الخارج أو تطهير محل الخارج من السبيلين بالحجارة ونحوها.

    والاستنجاء: هو تطهير المحل بالماء، فرق بين الاستنجاء والاستجمار، أما الاستجمار تطهير المحل بالحجارة ونحوها.

    والاستنجاء تطهير المحل بالماء؛ ولهذا يقول الاستنجاء من النجو وهو القطع يعني قطع هذا الأثر بتطهيره بالماء.

    والاستجمار مأخوذ من الجمار وهو الحجارة الصغيرة، وسمي ذلك لأنه يستخدم هذه الجمار في التطهير.

    الاستنجاء والاستجمار يجمع بينهما ويفرد أو يكتفى بأحدهما.
     التوقيع 
    رمز:
    محب الآل والأصحاب وما لي على الحاسد عتاب

    تعلمت أن أسوأ أنواع المرض أن تبتلى بمخالطة غليظ الفهم محدود الإدراك بليد الذوق لا يفهم ويرى نفسه أنه أفهم من يفهم!

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    27/03/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    883

    افتراضي

    ويَسْتَجْمر، ثمَّ يَسْتَنْجِي بالماء. ويُجْزئُهُ الاستجمارُ ..........
    قوله: ويستجمر ثُمَّ يَسْتَنْجِي بالماء...» ، الاستجمارُ: يكون بحجر وما ينوب منابه، والاستنجاء يكون بالماء.

    وقوله: يستجمرُ ثم يستنجي» هذا هو الأفضل؛ وليس على سبيل الوجوب، ولهذا قال: ويجزئه الاستجمارُ».

    والإنسان إِذا قضى حاجته لا يخلو من ثلاث حالات:

    الأولى: أنْ يستنجيَ بالماء وحده. وهو جائز على الرَّاجح، وإِن وُجِدَ فيه خلافٌ قديم من بعض السَّلف[(208)] حيث أنكر الاستنجاء وقال: كيف ألوِّثُ يدي بهذه الأنتان والقاذورات»[(209)]، والصَّحيح الجواز، وقد انعقد الإِجماع بعد ذلك على الجواز.

    ودليل ذلك: حديث أنس رضي الله عنه قال: كان النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم يدخل الخلاء، فأحمل أنا وغلامٌ نحوي إِداوةً من ماء وعَنَزَةً؛ فيستنجي بالماء[(210)].

    وأما التَّعليل: فلأن الأصل في إزالة النَّجاسات إِنما يكون بالماء، فكما أنك تزيلُ النَّجاسة به عن رجلك، فكذلك تزيلُها بالماء إِذا كانت من الخارج منك.

    الثانية: أن يستنجيَ بالأحجار وحدها.

    والاستنجاءُ بالأحجار مجزئ دَلَّ على ذلك قول الرَّسول صلّى الله عليه وسلّم وفعله:

    أما قوله: فحديث سلمان رضي الله عنه قال: نهانا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أن نستنجيَ بأقلَّ من ثلاثةِ أحْجَار»[(211)].

    وأما فعله فكما في حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن النبيَّ صلّى الله عليه وسلّم أتى الغائط، وأمره أن يأتيه بثلاثة أحجار، فأتاه بحجرين ورَوْثة، فأخذ النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم الحجرين، وألقى الرَّوثة وقال: هذا رِكْسٌ»[(212)]، وفي رواية: ائتني بغيرها»[(213)].

    وحديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه جمع للنبيِّ صلّى الله عليه وسلّم أحجاراً، وأتى بها بثوبه؛ فوضعها عنده؛ ثم انصرف[(214)]. فدلَّ على جواز الاستجمار.

    وهذا مما يدلِّل لقول شيخ الإسلام رحمه الله أن النَّجاسة إِذا زالت بأي مزيل كان طَهُرَ المحلُّ[(215)]. وهذا أقرب إلى المنقول والمعقول من قول من قال: لا يزيل النَّجس إِلا الماء الطَّهُور.

    الثالثة: أن يستنجيَ بالحجر ثم بالماء.

    وهذا لا أعلمه ثابتاً عن النبيِّ صلّى الله عليه وسلّم، لكن من حيث المعنى لا شكَّ أنه أكمل تطهيراً


    تكملة المبحث هنا للشيخ بن عثيمين طيب الله ثراه

    http://www.ibnothaimeen.com/all/book...er_18043.shtml
     التوقيع 
    رمز:
    محب الآل والأصحاب وما لي على الحاسد عتاب

    تعلمت أن أسوأ أنواع المرض أن تبتلى بمخالطة غليظ الفهم محدود الإدراك بليد الذوق لا يفهم ويرى نفسه أنه أفهم من يفهم!

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    12/01/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,518

    افتراضي

    هل يقرأ المستدرك التشهد الأخير بأكمله أم أن هناك حد محدود يقف عنده؟

    يقف المستدرك بعد أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويجلس ساكتاً حتى يسلِّم الإمام ثم يقوم لقضاء ما فاته.

    المستدرك لأبي نبهان الحضرمي

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    12/01/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,518

    افتراضي

    وهذا جواب لآخر من سماحة الشيخ أحمد الخليلي حفظه الله:

    للعلماء في ذلك خلاف ، والذي نعمل به ترك الأدعية إذا ما أراد القضاء ، عندما يقوم المستدرك للقضاء ويأتي بما فاته ويجلس ويأتي بعد ذلك بما شاء من الأدعية ولاسيما من تلك الأدعية الواردة عن النبي يصلى الله عليه وسلم فهنالك أدعية صحيحة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم بل قال بعض العلماء بوجوب الاستعاذة بالأربع التي كان يستعيذ بها النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم والله أعلم.

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •