رؤية النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1

    افتراضي صناعة النحاس قديما في عمان ( أول دولة تستخرج النحاس و تصدره للعالم )

    صناعة النحاس قديما في عمان
    دليل على تطور الحضارة العمانية و تحولها إلى دولة صناعية رائدة


    http://knol.google.com/k/harith-al-k...yjmv7nsm1dp/12


    تشير الوثائق السومرية و الأشورية إلى أن عمان صدرت النحاس إلى بلاد ما بين النهرين قبل ما يقرب خمسة ألاف عام كما تشير المواقع الأثرية الكثيرة المرتبطة بصناعة النحاس إلى كميات هائلة من مخلفات صناعة النحاس و هذا دليل على حجم كبير وصلت إليه تلك الصناعة في عمان و قد اخترت موقع واحد للدراسة وهو موقع قرية المناقي الأثرية بولاية الرستاق مع الإشارة إلى مواقع أخرى مثل موقع سلوت بوادي نام بولاية القابل و سأعرج على الأسلوب العلمي في الشرح و الاستنتاج و اشير هنا إلى قلت الأبحاث المتعلقة بصناعة النحاس في عمان في تلك الفترة المبكرة من تاريخ البشرية .
    النحاس :

    النحاس النقي معدن أصفر ذو صلابة قليل و قابل للتشكيل و هو أقل كثافة من الذهب بمقدار النصف يوجد النحاس في الطبيعة في الصخور النارية و قد بدء تصنيع النحاس في عمان قبل ما يقرب 5000 عام و أهم خامات النحاس في الطبيعة المالاخايت و أزورايت و في عمان يمكن الاستدلال على مكامن النحاس بوجود خام ( الكريسكولا ) (Chryscolla ) و هو خام يعتبر دليل على قرب وجود مكمن النحاس .

    صخور الأفيوليت هبة الله لعمان
    تعتبر عمان الدولة الأولى في العالم من ناحية كثافة تواجد صخور الأفيوليت و هي مكمن للعديد من المعادن مثل الكروم و الذهب و النحاس و المنجنيز و الحديد و غيرها . و قد توافر عدد من خامات النحاس في عمان بالقرب من السطح مما جعل عملية استخراجه سهلة . و قد توفرت الظروف الملائمة لتصنيعه و صهره و سنأتي على ذلك في هذا المقال .

    مناجم النحاس في قرية المناقي الأثرية :
    قرية المناقي هي قرية أثرية واسعة مهجورة بالقرب من الرستاق و بها عدد من الأودية و ينتشر فيها مناجم و مصاهر النحاس القديمة و يمكن ملاحظة آلاف الأطنان من مخلفات صهر النحاس في المناقي و بالقرب منها و قد اخترت ( المناقي كأنموذج ) فقط و إلا فهنالك المئات من واقع صهر النحاس القديمة في عمان التي تعود لآلاف السنين . و هنا ألفت نظر القارئ الكريم إلى الحاجة إلى جهد واسع للخروج ببحث شامل يشمل كل المواقع الأثرية و يخرج بنتائج محققة حول تلك الصناعة في الحقب المبكرة من تاريخ البشرية .

    تاريخ تصدير النحاس :
    استخدم النحاس قبل خمسة آلاف سنة دلت على ذلك الكشوفات الأثرية و قد لفتت عمان اهتمام علماء الآثار كمصدر للنحاس في العالم القديم في مطلع القرن الماضي عندما تسائل علماء الآثار المنقبين في العراق عن مصدر المصنوعات النحاسية و وجود خام الديورايت الذي كان يعتبر بمثابة حجر مهم في الحضارتين السومرية و الأشورية , و ذهب البعض إلى الاعتقاد بأن فلسطين صدرت النحاس إلى بلاد ما بين النهرين القديمة إلا أن فحص التركيب الكيميائي أثبت عدم صحت ذلك , و بعد ذلك تم التيقن من كون عمان هي مصدر النحاس بسبب الكم الكبير من مخلفات النحاس التي تدل على صناعة كبيرة كذلك فإن عمان هي مصدر حجر الديوريت الناري المستخدم في حضارة بلاد ما بين النهرين القديمة , و قد عثر أحد علماء الآثار الإيطاليين على وجود خام النحاس العماني في مواقع أثرية فارسية قديمة .
    و بذلك تكون عمان هي المصدر الأول للنحاس في العالم القديم و قد أطلق عيها الأشوريون و السومريون إسم ( ما جان ) و تعني أرض النحاس أو جبل النحاس ( المرجع : منير يوسف طه , الإمارات و الخليج العربي في العصر الحديدي)

    العبقرية في صهر النحاس و التحليل الفني
    عند زياراتي المتعددة لمواقع صهر النحاس القديمة لاحظت وجود خام الجير ( كربونات الكالسيوم ) في مخلفات النحاس و رمزه الكيميائي (CaCO3) و خام المجنيسايت ( كربونات المغنيسيوم ) و رمزه الكيميائي (MgCO3) بالإضافة إلى السيليكا و رمزه الكيميائي (siO2) و قد حاولت جاهدا الوصول إلى حل لهذا اللغز خاصة بأن الجير لا يتوفر في مناطق توفر النحاس عادة, مما يعني جلبه من أماكن أخرى و بالنسبة لخام المجنيسايت فإنه يتكون عادة في مناطق ( المراوح المائية الساخنة ).
    و سبب وجودهما في مخلفات النحاس هو أنهما استخدما في عملية الصهر لاستخلاص النحاس و ذلك لأنهما يساعدان في رفع خبث النحاس بسرعة فيتبقى النحاس في قاع الفرن و هي طريقة متقدمة جدا و تستخدم حديثا في الوقت الحاضر في أفران صهر الحديد حيث يتم استخدام الجير ( الكالسيت ) بالإضافة إلى ضخ غاز ثاني أكسيد الكربون في رفع خبث الحديد بينما عرف العمانيون ذلك قبل الاف السنين و هذه ملاحظة مهمة وجب على علماء الآثار التنبه لها .
    و بالنسبة لخام السيليكا فلم أتوصل إلى سبب وجوده في مخلفات النحاس و قد لاحظت وجود هذا الخام ( السيليكا ) بوضوح في مخلفات صهر النحاس بقرية سلوت الأثرية بوادي نام بولاية القابل بالمنطقة الشرقية و هذا بحد ذاته لغزا محير .
    كانت الظروف المناسبة لصهر النحاس قديما في عمان كلها متوفرة و طبعا تمكنت عبقرية الإنسان القديم من جمع كل العناصر و يتمكن من استخلاص النحاس . فخامات النحاس موجودة على السطح أو بالقرب منه مما جعل عملية جمع النحاس سهلة و ثانيا توفر خشب السمر الذي يعطي درجة الحرارة المناسبة لصهر النحاس و كذلك توفرت المياه و اليد العاملة حيث أن عملية استخراج النحاس عملية طويلة جدا و استخدم الإنسان العماني القديم كربونات الكالسيوم من الأودية القريبة حيث حملت الأودية أحجار الجير من الجبال البعيدة , و من جانب أخر توافر المشترين للنحاس و توفرت طرق التجارة التي تحمل المنتج إلى أماكن و حضارات بعيدة . و فوق كل ذلك توفر ذكاء الإنسان العماني القديم الذي سخر كل تلك العناصر بعبقرية ما زلنا لم نفك شفراتها إلى اليوم الحاضر . و صدق الله العظيم (عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) العلق آية 5 .

    طريقة الصهر و توفر عوامل إنجاح الصهر
    قام الإنسان العماني القديم بصنع المصاهر بالقرب من مناجم النحاس و ذلك لتوفير الجهد و الوقت كما يتضح ذلك بالقرب من وادي مفعل بقرية المناقي الأثرية بولاية الرستاق . حيث أن بقايا المنجم ما تزال واضحة حتى اليوم الحاضر حيث ينقل الخام من المنجم إلى موقع قرب الفرن حيث ينقى ثم يدخل الخام المناسب إلى الفرن و يستخدم السمر الذي كان متوفرا كوقود و قد أخبرني العالم الإيراني حسين المحرمي لدى زيارته لسلطنة في نهاية شهر يناير الماضي عندما شاهد شجر السمر بكثافة في منطقة الموالح بأنه بالقرب من مدينة زاهدان بإقليم (أستان بلوجستان ) وجدت مصاهر قديمة للذهب و كان السؤال المحير كيف تمكن الإنسان القديم من صهر الذهب الذي يحتاج إلى درجات حرارة عالية جدا و كان الجواب هو وجود أشجار السمر بسبب احتوائها على أصماغ تنتج حرارة عالية و هذا الجواب هو نفسه بالنسبة لمصاهر النحاس التي تحتاج إلى طاقة حرارية عالية تمكن الإنسان العماني من توفير الطاقة اللازمة لصهر النحاس من خلال استخدام أشجار السمر المتوفرة و كذلك من خلال التصميم المناسب لأفران الصهر و بالرجوع الى عملية الصهر بعد أن يوضع الخام في الفرن و توقد النار و يبداء الخام في التمحص يضاف خام الجير و المجنيسايت و ذلك لتسريع عملية رفع الخبث و نشير هنا إلى أن الإنسان العماني القديم استخدم النافوخ لإشعال النار داخل الموقد و رفع غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن احتراق خشب السمر و الذي يساعد في رفع الخبث و يمكن للقارئ تخيل حجم الحرارة الشديدة في قلب الموقد و العملية الطويلة اللازمة لفصل النحاس عن خبثه كما تجدر الإشارة إلى أن نسبة النحاس في الخام تصل إلى 7% فقط و معنى ذلك بأن من كل كيلوجرام من الخامات التي تدخل الموقد يحصل الإنسان القديم على أقل من 70 جرام من النحاس و ذلك في حالة و صل الموقد مع العملية إلى نسبة كفاءة 100% و هذا مستحيل حتى في العصر الحالي و وجود التقدم التقدم التكنولوجي .و هنا نلاحظ حجم العمل و الصبر الطويل في سبيل الحصول على كمية بسيطة من النحاس . و يتم الحصول على النحاس من خلال فتحة في فرن الصهر و يصب النحاس في قوالب من الطين و يمكن ملاحظة قطع الفخار التي يتصل بها النحاس في موقع سلوت بوادي نام رغم مرور ألاف السنين .
    و لمزيد من البحث و التحقق قمت بإرسال عينة من مخلفات النحاس ( خبث النحاس ) المستخرج من المصاهر القديمة في قرية مناقي الأثرية إلى مختبر وزارة التجارة و الصناعة و كانت النتيجة بمثابة علامة استفهام كبيرة .
    حيث أن التقرير الصادر بخصوص عينة خبث نحاس صادرة من مختبر المعادن بدائرة الخدمات الفنية , المديرية العامة للمعادن , بوزارة التجارة و الصناعة بتاريخ 4 مايو 2011 رقم العينة (K-3(slag)) أشارة غلى وجود إلى نسبة 10% لأكسيد الكالسيوم و مثلها لأكسيد المغانيسيوم و مثلها لأكسيد الألمونيوم بينما كانت نسبة أكسيد الحديد 35% و هي نسبة عالية جدا , و كانت نسبة السيليكا 33% و السيليكا هو الزجاج الطبيعي .
    و للأسف لم يذكر التقرير نسبة النحاس و بقية المعادن الثمينة و يشير التحليل الى نسبة عالية لأكسيد الحديد و كذلك نسبة معتبرة للأكسيد الكالسيوم و أكسيد الماغانيسيوم و كما أسلفنا فقد تم استخدامهما في رفع خبث النحاس في الفرن و بالتالي تسريع عملية الصهر .

    النحاس و العصر الإسلامي
    للموضعية و الأمانة فإن عمان ذكرت في الوثائق السومرية و الأشورية كمصدر للنحاس و لكن العصر الإسلامي لم يشر إلى تصنيع و صهر النحاس في عمان و السؤال . هل اضمحلت صناعة النحاس في عمان و ما أسباب هذا الاضمحلال ؟ وهذا يحتاج إلى بحث شامل يشمل جميع الجوانب المتعلقة بصناعة النحاس القديمة في عمان مع العلم بأن عدد من الأودية التي تحوي عمليات صهر نحاس حملت أسماء ذات علاقة بالنحاس مثل اسم ( وادي الصفافير) حيث حمل عدد من الأودية هذا الاسم و الصفافير في لهجة أهل عمان هم من يعملون بالنحاس أو الذين ينظفون النحاس و سمي النحاس في عمان باسم ( الصفر ) ويعني المعدن الأصفر و هو النحاس .

    إرث عالمي يتوجب الحفاظ عليه
    إن مصاهر و مناجم النحاس في عمان و التي تعود إلى أكثر من خمسة آلاف عام لا تمثل فحسب إرث قومي عماني بل تتعداه إلى كونها إرث عالمي كونها تمثل بدايات عمليات استخراج المعادن من الصخور في العالم و لذلك فإن حفظ تلك المواقع من عمليات الإنشاءات و كذلك حفظ تلك المواقع من أيدي العابثين و سن القوانين و النظم الكفيلة بذلك فكل قطعة ن تلك الواقع تمثل إرثا قوميا بل وعالميا تعد خسارته خسارة لا تقدر بثمن .هنا نسترعي جهود المؤسسات كافة و أن تتكامل تلك الجهود مع بعضها البعض و أهم شي هو حصر تلك المواقع و تحديد إحداثياتها و إسقاطها في خرائط المؤسسات المختلفة لأخذها في الاعتبار في أي عمل يتم القيام به .

    مشاعر فخر
    و أنا أزور تلك المواقع القديمة التي صدر منها النحاس إلى العالم القديم بكل حرفية و أنا أنا أكتب هذا المقال أدرك بأن الأمة العمانية التي صدرت النحاس إلى العالم و استخرجته من هي أمة عظيمة لم تقل عن غيرها من الأمم و الحضارات بل ساهمت إلى جانب باقي الأمم و الحضارات في بناء العالم القديم و لكن يجب عمل المزيد من البحوث حول تلك المرحلة المبكرة من تاريخ البشرية و الحفاظ على ذلك الموروث العالمي الذي يعدمصدر فخر لكل عماني .

    الكاتب / حارث بن سيف بن حارث الخروصي
    harithoman@gmail.com
    المرجع
    http://knol.google.com/k/harith-al-k...yjmv7nsm1dp/12
     التوقيع 

  2. #2

    افتراضي









  3. #3
    تاريخ الانضمام
    11/12/2010
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,267
    مشاركات المدونة
    11

    افتراضي

    أهلا بك سيدي الكريم
    لدينا هذه الثروة الثمينة ولكن ما دورها في دعم اقتصادنا وتنميته؟
     التوقيع 
    أم قسورة و حيدرة

  4. #4

    افتراضي

    كما استغل اجدادنا تلك الثروة فإنا قادرون على استغلالها باحسن الطرق و لكن يجب ان يتوفر لدينا ما توفر لهم من التفاني و حب العمل


    اقتباس أرسل أصلا بواسطة وطن الآمال مشاهدة المشاركات
    أهلا بك سيدي الكريم
    لدينا هذه الثروة الثمينة ولكن ما دورها في دعم اقتصادنا وتنميته؟
     التوقيع 

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    21/11/2010
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    11,529

    افتراضي

    مشكور ما قصرت والله ينمي حضارتنا

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    02/12/2010
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    63

    افتراضي

    معلومات قيمة بارك اللة فيك..............
     التوقيع 
    أنا حلوة ودمي خفيف
    ولي مو عاجبة حدة سخيف
    ماني من بنات هاليوم .
    دمعة:دمعتين وظنك برضى بعدين
    لا خلي فبالك زين
    داعية علية أمة
    إلي يزعلني مرتين
    حلوة والكل يبيني
    وش ذنبي دام الحلا مبتليني؟؟

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    20/12/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,927

    افتراضي

    شكرا يا خروصي

  8. #8

    افتراضي

    لكم الشكر إخواني

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    18/06/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,784

    افتراضي

    شكرا على هذه المعلومة
     التوقيع 
    " دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (يونس، 10)



    اخي / اختي ...

    (( اتقوا دعوة المظلوم فإنها تحمل على الغمام ، يقول الله : وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين ..))

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    08/08/2010
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,249

    افتراضي

    آمم .. آمم

    معلومآآآت قيمه

    يسلمووووووووو

مواضيع مشابهه

  1. الحقيقة عن عمان دولة غنية ولها مستقبل كبير والرد على موضوع عمان فقيرة اقتصاديا
    بواسطة خالد الخنبشي في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 14
    آخر مشاركة: 31/05/2011, 07:06 AM
  2. هل الطب والرياضيات كانا يدرسا في عمان قديما
    بواسطة lookafter في القسم: السبلة العامة
    الردود: 23
    آخر مشاركة: 06/05/2011, 05:34 PM
  3. مقارنة بين الاعتصامات في عمان واليابان (قديما وحديثا )
    بواسطة أمس حر في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 14
    آخر مشاركة: 24/04/2011, 11:58 AM
  4. عمان دولة غنية وليست دولة فقيره
    بواسطة خالد الخنبشي في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 5
    آخر مشاركة: 11/03/2011, 11:19 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •