أخبار السبلة الدينية
رؤية النتائج 1 إلى 23 من 23
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    222

    افتراضي ومن لا يحب صعود الجبال *** يعش أبد الدهر بين الحفر

    صحيحا البخاري ومسلم ( جبال لا يهزه شيء ) ، بعد اجماع الأمة عليهما



    الإمام البُخَارِيّ وصحيحه إن حجة الحديث الشريف المروي عن الرسول هو وروده في صحيح البُخَارِيّ ، ذلك الكتاب الذي أخذته الأمة بالقبول ، وأجمعت على صحته بإجماع العلماء المعتبرين ، إذ قد أجمع المسلمون على أنه أَصَحُّ كتاب بعد كتاب الله تعالى ، دَعْكَ من قول المُتَلَصِّصِيْنَ ، فكلامهم عليهم مردود ، إذ إنَّ حجَّتَهم داحضة ، و انتقادَهم لا يثبت عند التحقيق ، فصحيح البُخَارِيّ جبل أشم لا يطاوله أحد،وقمة لا يصل إليها إلا الأبدال ممن كان في منزلة الإمام البُخَارِيّ رحمه الله ، في علمه وتقواه وصلاحه ومنزلته عند الله - عليه من الله شآبيب الرحمة والرضوان - ويماثل صحيحه صحيح مسلم بن الحجاج القشيري .



    مكانة الصحيحين :


    أ-الثناء على صحيح البُخَارِيّ : وما يدل على قدر صحيحه ومكانته قوله هو نفسه : صنَّفت كتابي الصحاح لست عشرة سنة ، خرَّجته من ستمائة ألف حديث ، وجعلته حجة فيما بيني وبين الله تعالى . وكان الإمام البُخَارِيّ قد حفظ الستمائة ألف حديث هذه وكلها صحيح ، و ما اختاره في صحيحه هي ما كان من هذه الأحاديث المحفوظة لديه ، كما أنه حفظ مائتي ألف حديث غير صحيح !!! فعن محمد بن حمدويه قال : سمعت محمد بن إسماعيل يقول : أحفظ ستمائة ألف حديث صحيح ومائتي ألف حديث غير صحيح . وعن مكانة صحيح البُخَارِيّ قال أبو عيسى التِّرْمِذِيّ : لم أرَ أحدا بالعراق ولا بخراسان في معنى العلل والتاريخ ومعرفة الأسانيد أعلم من محمد بن إسماعيل . وقال أبو بكر محمد بن إسحاق : ما رأيت تحت أديم هذه السماء أعلم بالحديث من محمد بن إسماعيل البُخَارِيّ . وقال أبو جعفر العَقِيْلِيّ : لما صنف البُخَارِيّ كتاب الصحيح عَرَضَهُ على عليٍّ بن المديني وأحمد بن حنبل ويحيى بن مَعِيْن وغيرهم فاستحسنوه وشهدوا له بالصحة إلا أربعة أحاديث !! قال العَقِيْلِيّ : والقول فيها قول البُخَارِيّ وهي صحيحة . وقال أبو بكر ابن خزيمة : ما في هذه الكتبِ كلِّها أجودُ من كتاب محمد بن إسماعيل - يعني البُخَارِيّ - وكان علي بن المديني - وهو شيخ البُخَارِيّ - إذا بلغه عن البُخَارِيّ شيء يقول : ما رأى مثل نفسه إ.هـ وقال شمس الدين محمد بن يوسف بن علي الكرماني ( ت793هـ ) في مقدمة الكواكب الدراري شرح صحيح البُخَارِيّ : عِلْمُ الحديث أفضل العلوم ، وكتاب البُخَارِيّ أَجَلُّ الكتب نقلا وأكثرها تَعْدِيلا وضبطا وأما عن تحرِّيْهِ فيه مع سلوك سبيل التقوى ، ما روى عنه الفَرْبَرِي قوله: ما وضعت في كتابي الصحيح حديثا إلا اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين وما روى عنه محمد بن عبد القدوس قال سمعت عدة من المشايخ يقولون : حَوَّلَ محمد بن إسماعيل البُخَارِيّ تراجمَ جامِعِهِ بين قبر النَّبِيّ ومنبره ، وكان يصلي لكل ترجمة ركعتين . وروى الفَرْبَرِي عن البُخَارِيّ قال : ما أدخلت في الصحيح حديثا إلا بعد أن استخرت الله تعالى وتيقنت صحته . وأما عن الدقة فقد روى الإسماعيلي عنه قوله : لم أخرِّج في هذا الكتاب إلا صحيحا وتركت من الصحيح أكثر وقال محمد بن يوسف نبأنا محمد بن أبي حاتم قال : سئل محمد بن إسماعيل عن خبر حديث فقال : يا أبا فلان تراني أدلِّس ؟ تركت أنا عشرة آلاف حديث لرجل لي فيه نظر ، وتركت مثله أو أكثر منه لغيري له فيه نظر وعن إبراهيم بن معقل النسفي أنه قال : سمعت محمد بن إسماعيل يقول : ما أدخلت في كتاب الجامع إلا ما صح وتركت من الصحاح لحال الطول .
    أما عن اعتداد العلماء به فقد قال الحاكم: رحم الله محمد بن إسماعيل الإمام فإنه الذي ألف الأصول وبين للناس ، وكل مَنْ عَمِلَ بعده فإنَّما أخذ من كتابه . وقال ابن الأهدل والحافظ أبو نصر الوائلي السُّجزي وإمام الحرمين الجويني بألفاظ متقاربة : أجمع أهل العلم الفقهاء وغيرهم على أن رجلا لو حلف بالطلاق أن جميع ما في صحيح البُخَارِيّ مما رُوِيَ عن رسول الله قد صح عنه وأن رسول الله قاله لا شك فيه ، أنه لا يحنث والمرأة بحالها في حِبالته لذا فإن صحيح البُخَارِيّ كان عند الناس - من المحققين العلماء - كالذهب الإبريز في نقاء أحاديثه متنا وسندا ، فعرف العلماء المحققون من علماء الحديث الشريف له ولمؤلفه مكانته ، إلى حَدِّ أن الحديث لو أورده البُخَارِيّ من غير سند كان محل قبول ، قال الزَّبِيْدِيُّ ( ت1205هـ ) في بلغة الأريب :..وكذا إذا سقط رجاله ، فحكمه في صحيح البُخَارِيّ إن أتى بقال أو رُوِيَ دل على أنه ثَبَتَ عنده فإذا كان هذا شأن ما لم يُذكر له سند أصلا عند البُخَارِيّ هو بِهذا الاعتبار ، فكيف إذا أسنده البُخَارِيّ ؟ ثم كيف إذا اتفق الشيخان على تخريجه ؟ ألا يكون ذلك له قوة ، ويجعله حجة لكل محتج ؟ ثم إن شرط الصحيح عند العلماء : أن يكون إسناده متصلا وأن يكون راويه مسلما صادقا غير مُدَلِّسٍ ولا مختلط ، متصفا بصفات العدالة ، ضابطا متحفظا ، سُلَيْم الذهن ، قليل الوهم ، سُلَيْم الاعتقاد والحديث إذا كان بِهذه الصفة أُطْلِقَ عليه لفظُ الصحة ، ذَكَرَهُ كائناً من كان ، فكيف إذا كان راويه البُخَارِيّ ، بل كيف إذا كان الشيخان كلاهما هما الراويين ؟





    ب - الثناء على صحيح مسلم : قال الإمام مسلم رحمه الله عن صحيحه : ليس كل شيء عندي صحيح وضعته هاهنا ، إنَّما وضعت هاهنا ما أجمعوا عليه قاله جوابا لأبي بكر ابن أخت أبي النضر عندما سأله عن حديث أبي هُرَيْرَةَ هو صحيح ؟ يعني ( إذا قرأ فأنصتوا ) فقال هو عندي صحيح فقال لِمَ لَمْ تضعه هاهنا فأجابه بما ذكر وقال مَكِّيّ بن عبدالله : سمعت مسلم بن الحجاج يقول ( عرضت كتابي هذا على أبي زُرْعَةَ الرازي ، فكل ما أشار أَنَّ له عِلَّةً تركته ) وعن ابن الشَّرْقِي قال : سمعت مسلما يقول : ما وضعت شيئا في كتابي هذا المسند إلا بحجة ، وما أسقطت منه شيئا إلا بحجة .





    ج-الثناء على الصحيحين كليهما : وفي الثناء على الصحيحين البُخَارِيّ ومسلم قال النووي في تَهذيب الأسماء و اللغات : أجمعت الأمة على صحة هذين الكتابين ، ووجوب العمل بِهما ( يعني صحيحي البُخَارِيّ ومسلم ) وقال في شرح مسلم : اتفق العلماء على أن أصح الكتب بعد القرءان الكريم الصحيحان صحيح البُخَارِيّ وصحيح مسلم وتلقتهما الأمة بالقبول وكتاب البُخَارِيّ أصحهما صحيحا وأكثرها فوائد .
    وقال النووي في تقديم صحيح البُخَارِيّ على صحيح مسلم في تقريب التيسير لمعرفة سنن البشير النذير : أول مصنَّف في الصحيح المجرَّد صحيح البُخَارِيّ ثم مسلم ، وهما أصح الكتب بعد القرءان ، والبُخَارِيّ أصحهما و أكثرهما فوائد إ.هـ وقال الحافظ ابن حجر ( ت852هـ ) في شرح نخبة الفِكَرِ له : الخبر المحتف بالقرائن يفيد العلم خلافا لمن أبى ذلك ، قال وهو أنواع منها ما أخرجه الشيخان في صحيحيهما ممالم يبلغ التواتر ، فإنه احتف به قرائن منها : جلالتهما في هذا الشأن ، وتقدمهما في تمييز الصحيح على غيرهما ، وتلقي العلماء لكتابيهما بالقبول ، وهذا التلقي وحده أقوى في إفادة العلم من مجرد كثرة الطرق القاصرة عن التواتر ، إلا أن هذا مختص بما لم ينتقده أحد من الحفاظ , وبما لا يقع التجاذب بين مدلوليه ، حيث لا ترجيح لأحدهما على الآخر لاستحالة أن يفيد المتناقضان العلم بصدقهما من غير ترجيح لأحدهما على الآخر إ.هـ وقال في مقدمة الصحيح : قد كان أبو الحسن المقدسي يقول في الرجل الذي يخرَّج عَنْه في الصحيح[أي صحيح البُخَارِيّ] ( هذا جاز القنطرة ) يعني بذلك أنه لا يُلتفت إلى ما قيل فيه إ.هـ وقال ابن الحنبلي ( ت971هـ ) في قَفْوِ الأثر : وأما الصحيح فالذي أطلق بعض الأئمة على إسناده إنه أَصَحُّ الأسانيد ... إلى أن قال : وأيضا ما اتفق الشيخان على تخريجه في صحيحيهما فهو مقدَّم على ما انفرد به أحدهما في صحيحه ، وما انفرد به البُخَارِيّ في صحيحه فهو مقدم على ما انفرد به مسلم في صحيحه ... وقال ابن الصلاح ( ت642هـ ) في مقدمته أول من صنَّف الصَّحيحَ البُخَارِيّ أبو عبدالله محمد بن إسماعيل الجُعفي مولاهم ، وتلاه أبو الحسن مسلم بن الحجاج النَّيْسَابُورِيّ القشيري من أنفَسِهم .. وكتابُهما أصح كتاب بعد كتاب الله العزيز ، وقال الشيخ فصيح الهَرَوِيّ ( ت837هـ ) : ما رَوَيَاهُ أو واحد منهما فهو مقطوع بصحته ، أي يفيد العلم القطعي نظرا لا ضرورة وقال بدر الدين العيني ( ت855هـ ) : اتفق علماء الشرق والغرب على أنه ليس بعد كتاب الله تعالى أصح من صحيحي البخاري ومسلم ... - وقال إمام العصر الشيخ محمد أنور الكشميري في فيض الباري في مبحث ( القول الفصل في أن خبر الصحيحين يفيد القطع ) : اختلفوا في أن أحاديث الصحيحين هل تفيد القطع أم لا ، فالجمهور إلى أنَّها تفيد القطع ، وذهب الحافظ رضي الله عنه إلى أنَّها تفيد القطع ، وإليه جنح شمس الأئمة السُّرَخْسِي رضي الله عنه من الحَنَفِيَّة ، والحافظ ابن تيمية من الحنابلة ، والشيخ عَمْرو بن الصلاح رضي الله عنه ؛ وهؤلاء وإن كانوا أقل عددا ( والكلام للشيخ أنور الكشميري ) إلا أنَّ رأيَهم هو الرأي ، وقد سبق في المثل السائر : تُعَيِّرُنَا أنَّا قَلِيْلٌ عَدِيْدُنَا فَقُلْتُ لَهَا إِنَّ الكِرَامَ قَلِيْلُ ثم صرَّح الحافظ رضي الله عنه أن إفادتَها القطعَ نظري ، كإعجاز القرءان ، فإنه معجز قطعا إلا أنه نظري ، لا يتبين إلا لمن كان له يد في علوم العربية عن آخرها ، ولذا لم يَدْرِ إعجازَ القرءان العرجانُ .

    آخر تحرير بواسطة عبدالحكيم البلال : 14/05/2011 الساعة 12:46 AM

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    17/12/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    16,665

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    03/10/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,026

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخــــــــــــ عبدالحكيم البلال ــــــــــــــــــــي على الموضوع القيم ولم لا ونحن نعيش في زمن الحرب على الثوابت
    وصدقت بارك الله فيك "ومن لا يحب صعود الجبال ... يعش أبد الدهر بين الحفر" لأبي القاسم الشابي
    وبالرجوع للموضوع فإن أحد مشايخنا كان يتحدث اليوم ونوه جزاه الله الجنة عن مكانة الإمامين البخاري ومسلم رحمهما الله وغفر الله لهما
    كما تكلم عن تطاول بعض الأقزام وتجريحهم لرجال البخاري ومسلم
    والغريب أنهم لا يجيدون شيئا من علم الرجال ولا يصلون إليه لا من قريب ولا بعيد
    وقال شيخنا أننا لا نخاف على البخاري ولا على مسلم فهم من المرضي عليهم في هذه الأمة
    ولكننا نخاف على من تطاول عليهم لأنه يجر على نفسه انتقادات المشايخ وحتى طلبة العلم إن لم يكن طويلبة العلم
    فمثله كمثل التيس يريد أن ينطح الجبل
    فالناصح له يقول له خاف على قرنيك لأن الجبل لن تزحزح ولكن قرني التيس المتطاول على الجبل ستنكسر وكم سمعنا من من تطاول على أمثال هئولاء الجبال الجهابذة ووالله ما أمسى مصيرهم إلا مزبلة التاريخ
    ولا يخفى عليكم المثال الذي يكرره شيخنا محمد حسان حيث شبهه بالذبابة الصغيرة الحقيرة والنخلة الكبيرة في يوم عاصف
    بارك الله سعيك يا أخــــــــــــــــ عبدالحكيم البلال ـــــــــــــــــــــــي وكثر الله من أمثالك
     التوقيع 
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتاب (الروح):
    "سوء الفهم عن الله ورسوله أصلُ كلِ بدعةٍ وضلالة نشأت في الإسلام،
    بل هو أصلُ كلِ خطأ في الأصول والفروع،
    ولاسيما إن أُضيف إليه سوءُ القصد!".

    أشهد الله واشهدوا أني أحب أبا بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد وعائشة وحفصة وفاطمة وجميع الآل والأصحاب رضي الله عنهم
    وأكره من لا يترضى على أحدهم

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    01/07/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,013

    افتراضي

    هل كل ما في الصحيحين صحيح؟
     التوقيع 
    " وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ " (هود، 88)

    ولا عرفت سيرة التكرّم إن لم أجرّعه سمام الأرقم
    وأسقه كاس الحمام المسمم بمعرك ضنك عليه أشأم
    داجي الغيوم مطلخم ضمضم مسَّهم مزهم مهمهم
    مهزّم مزهزم مرزّم محطّم مهدم مدمدم
    مقضم موضَّم مقصَّم يهرج بالغمغام والتحمحم
    تحت سرادق الغمام الاقتم يحطم رأس الموشجي الأبكم

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    222

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة قارئ مقتدي مشاهدة المشاركات
    جزاك الله خيراً أخــــــــــــ عبدالحكيم البلال ــــــــــــــــــــي على الموضوع القيم ولم لا ونحن نعيش في زمن الحرب على الثوابت
    وصدقت بارك الله فيك "ومن لا يحب صعود الجبال ... يعش أبد الدهر بين الحفر" لأبي القاسم الشابي
    وبالرجوع للموضوع فإن أحد مشايخنا كان يتحدث اليوم ونوه جزاه الله الجنة عن مكانة الإمامين البخاري ومسلم رحمهما الله وغفر الله لهما
    كما تكلم عن تطاول بعض الأقزام وتجريحهم لرجال البخاري ومسلم
    والغريب أنهم لا يجيدون شيئا من علم الرجال ولا يصلون إليه لا من قريب ولا بعيد
    وقال شيخنا أننا لا نخاف على البخاري ولا على مسلم فهم من المرضي عليهم في هذه الأمة
    ولكننا نخاف على من تطاول عليهم لأنه يجر على نفسه انتقادات المشايخ وحتى طلبة العلم إن لم يكن طويلبة العلم
    فمثله كمثل التيس يريد أن ينطح الجبل
    فالناصح له يقول له خاف على قرنيك لأن الجبل لن تزحزح ولكن قرني التيس المتطاول على الجبل ستنكسر وكم سمعنا من من تطاول على أمثال هئولاء الجبال الجهابذة ووالله ما أمسى مصيرهم إلا مزبلة التاريخ
    ولا يخفى عليكم المثال الذي يكرره شيخنا محمد حسان حيث شبهه بالذبابة الصغيرة الحقيرة والنخلة الكبيرة في يوم عاصف
    بارك الله سعيك يا أخــــــــــــــــ عبدالحكيم البلال ـــــــــــــــــــــــي وكثر الله من أمثالك
    وجزاك الجنة وبارك الله فيك

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    10/07/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    149

    افتراضي

    في الحقيقة انا اقراء في العادة مسند الامام الربيع بن حبيب رحمه الله

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    23/12/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    95

    افتراضي

    هذا منهجكم تقدسون الأشخاص وكأنهم رسل , تفقه في دينك جيدا قبل ان تمجد الأشخاص , كل الناس بمختلف مذاهبها تحترم هذان العلامان الجليلان والكل يأخذ من صحيح بخاري ومسلم لكن هم بشر معرضين للخطأ والكثير من الأحاديث الموجوده في الصحيحين مفعومه بالأخطاء والكذب على المصطفى صلى الله عليه وسلم وكذالك الكذب على الله والأفتراء عليه , وتتبع الأحاديث الضعيفه التي اثبتها علمائكم في الصحيحين سواء كانت في العقيده او في امور الفقه وإذا اردت الرد الشافي انظر لكتاب السيد حسن السقاف رؤية الله وهو من علماء الشافعيه المعتبرين حتى تدرك الخور الموجود في الصحيحين .

    انصحك انتبه لنفسك جيدا , وبعدني اقولك لا نرحب بالفكر السلفي في بلدنا العزيز واريد اضيفلك شي ان معظم السلفين في شناص ولوى وصحار غيروا هذا الفكر واصبحوا لا يقبلون الفكر السلفي البته لما فيه من مغالطات في تنزيه المولى عز وجل

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    222

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة فدى ترابك يا وطن مشاهدة المشاركات
    هذا منهجكم تقدسون الأشخاص وكأنهم رسل , تفقه في دينك جيدا قبل ان تمجد الأشخاص , كل الناس بمختلف مذاهبها تحترم هذان العلامان الجليلان والكل يأخذ من صحيح بخاري ومسلم لكن هم بشر معرضين للخطأ والكثير من الأحاديث الموجوده في الصحيحين مفعومه بالأخطاء والكذب على المصطفى صلى الله عليه وسلم وكذالك الكذب على الله والأفتراء عليه , وتتبع الأحاديث الضعيفه التي اثبتها علمائكم في الصحيحين سواء كانت في العقيده او في امور الفقه وإذا اردت الرد الشافي انظر لكتاب السيد حسن السقاف رؤية الله وهو من علماء الشافعيه المعتبرين حتى تدرك الخور الموجود في الصحيحين .

    انصحك انتبه لنفسك جيدا , وبعدني اقولك لا نرحب بالفكر السلفي في بلدنا العزيز واريد اضيفلك شي ان معظم السلفين في شناص ولوى وصحار غيروا هذا الفكر واصبحوا لا يقبلون الفكر السلفي البته لما فيه من مغالطات في تنزيه المولى عز وجل
    سلاما

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    03/10/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,026

    افتراضي

    جزى الله صاحب الموضوع هذا كل الخير بتذكيرنا بعلمين بارزين لهما أعظم الفضل على الأمة الإسلامية
     التوقيع 
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتاب (الروح):
    "سوء الفهم عن الله ورسوله أصلُ كلِ بدعةٍ وضلالة نشأت في الإسلام،
    بل هو أصلُ كلِ خطأ في الأصول والفروع،
    ولاسيما إن أُضيف إليه سوءُ القصد!".

    أشهد الله واشهدوا أني أحب أبا بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد وعائشة وحفصة وفاطمة وجميع الآل والأصحاب رضي الله عنهم
    وأكره من لا يترضى على أحدهم

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    09/01/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    761

    افتراضي

    في ميزان حسناتك إن شاء الله
     التوقيع 

  11. #11
    تاريخ الانضمام
    26/07/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,177

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة فدى ترابك يا وطن مشاهدة المشاركات
    هذا منهجكم تقدسون الأشخاص وكأنهم رسل , تفقه في دينك جيدا قبل ان تمجد الأشخاص , كل الناس بمختلف مذاهبها تحترم هذان العلامان الجليلان والكل يأخذ من صحيح بخاري ومسلم لكن هم بشر معرضين للخطأ والكثير من الأحاديث الموجوده في الصحيحين مفعومه بالأخطاء والكذب على المصطفى صلى الله عليه وسلم وكذالك الكذب على الله والأفتراء عليه , وتتبع الأحاديث الضعيفه التي اثبتها علمائكم في الصحيحين سواء كانت في العقيده او في امور الفقه وإذا اردت الرد الشافي انظر لكتاب السيد حسن السقاف رؤية الله وهو من علماء الشافعيه المعتبرين حتى تدرك الخور الموجود في الصحيحين .

    انصحك انتبه لنفسك جيدا , وبعدني اقولك لا نرحب بالفكر السلفي في بلدنا العزيز واريد اضيفلك شي ان معظم السلفين في شناص ولوى وصحار غيروا هذا الفكر واصبحوا لا يقبلون الفكر السلفي البته لما فيه من مغالطات في تنزيه المولى عز وجل
    رحم الله الشيخين وجميع موتى المسلمين

    إرفق بنفسك أخي

    أغلبنا شافعي المذهب في السلطنه ولا وجود لشيخك هذا معنا عبره ولا احد يأخذ منه إلا المتصوفه



    ما عندي رد لك
    واللي ما يعجبه موضوع ليش يدخل ويثير المشاكل

    وما احد ألزمك بأخذ ما في الصحيحين وغيرها وكذالك نحن غير ملزومين بأخذ ما في مسند الربيع

    ولكن كلنا أخوه



    بارك الله في طارح الموضوع

    آخر تحرير بواسطة محب الآل والأصحاب : 14/05/2011 الساعة 11:11 PM
     التوقيع 

    أسال الله أن يدخل المشرف الذي حذف ردي ونزل الموضوع ثم أغلقه أن يدخله الجنه بغير سابقة عذاب ولا عقاب
    (صوتي) شرح متن الجزرية للشيخ محمد البهنساوي من ولاية لوى

  12. #12
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    222

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة قارئ مقتدي مشاهدة المشاركات
    جزى الله صاحب الموضوع هذا كل الخير بتذكيرنا بعلمين بارزين لهما أعظم الفضل على الأمة الإسلامية
    وجزاك الجنة ومن تحب
    ورزقنا وإياكم الاخلاص

    نسأل الله أن يجازيهما الخير

  13. #13
    تاريخ الانضمام
    13/03/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    222

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة البدر2020 مشاهدة المشاركات
    في ميزان حسناتك إن شاء الله
    جزاك الله خيرا وبارك فيك

  14. #14
    تاريخ الانضمام
    10/11/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    120

    افتراضي

    ليس الصحيحين هما قرآن تكفل الله بحفظهما من التحريف
    أعتقد أن هناك أحاديث تم تلفيقها أو دست في أو نسبت إلى الامام البخاري ومسلم

    دمتم بود وعافية
     التوقيع 
    التوقيع ما جاهز

  15. #15
    تاريخ الانضمام
    12/05/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    843

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة elan مشاهدة المشاركات
    ليس الصحيحين هما قرآن تكفل الله بحفظهما من التحريف
    أعتقد أن هناك أحاديث تم تلفيقها أو دست في أو نسبت إلى الامام البخاري ومسلم

    دمتم بود وعافية
    كلامك صحيح....
     التوقيع 
    الا بذكر الله تطمئن القلوب

  16. #16
    تاريخ الانضمام
    28/07/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    185

    افتراضي

    بارك الله فيك
    يكفي بأن الامة الاسلامية أجمعت على صحة ما في البخاري ومسلم
    والامة لا تجتمع على ضلال

    بارك الله أخي طارح الموضوع
    والله يرزقك من حيث لا يحتسب
     التوقيع 

  17. #17
    تاريخ الانضمام
    03/10/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,026

    افتراضي

    موضوعك أخـــــــــــــ البلال ـــــــــــــــــي يستاهل مني

     التوقيع 
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتاب (الروح):
    "سوء الفهم عن الله ورسوله أصلُ كلِ بدعةٍ وضلالة نشأت في الإسلام،
    بل هو أصلُ كلِ خطأ في الأصول والفروع،
    ولاسيما إن أُضيف إليه سوءُ القصد!".

    أشهد الله واشهدوا أني أحب أبا بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد وعائشة وحفصة وفاطمة وجميع الآل والأصحاب رضي الله عنهم
    وأكره من لا يترضى على أحدهم

  18. #18
    تاريخ الانضمام
    03/10/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,026

    افتراضي

    تستاهل أخــــــــــــــــ عبدالحكيم البلال ـــــــــــــــــي منا كل الإحتــــــــــــ ـــــــــــــــــــــرام وبارك الله سعيك
     التوقيع 
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتاب (الروح):
    "سوء الفهم عن الله ورسوله أصلُ كلِ بدعةٍ وضلالة نشأت في الإسلام،
    بل هو أصلُ كلِ خطأ في الأصول والفروع،
    ولاسيما إن أُضيف إليه سوءُ القصد!".

    أشهد الله واشهدوا أني أحب أبا بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد وعائشة وحفصة وفاطمة وجميع الآل والأصحاب رضي الله عنهم
    وأكره من لا يترضى على أحدهم

  19. #19
    تاريخ الانضمام
    28/07/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    185

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة elan مشاهدة المشاركات
    ليس الصحيحين هما قرآن تكفل الله بحفظهما من التحريف
    أعتقد أن هناك أحاديث تم تلفيقها أو دست في أو نسبت إلى الامام البخاري ومسلم

    دمتم بود وعافية
    نعم الصحيحين ليس هما القران
    ولكن اعتماد المسلمين على صحيح البخاري ومسلم واجماعهم على صحتهم
    لأن الرواة الذين نقلا عنهم هذين الامامين اختاروهم بعناية تامة وفق مناهج وضوابط كثيرة
    فهم في أعلى درجات الثقة والعدالة وشيوخ ثقات في أعلى درجات الحفظ والضبط والأمانة

    ومع هذا فكان البخاري رحمه الله لا يكتب حديثا في هذا الصحيح حتى يغتسل
    ثم يصلي ركعتين يستخير الله في هذا الحديث ثم يكتبه
    وقد استغرق الامام البخاري كتابه هذا الكتاب العظيم 16عاما
    علاوه على ذلك فلقد تلقته أمة الإسلام صحيح البخاري
    بالقبول وأجمعوا على صحة ما ورد فيه
    وقد عصم الله هذه الأمة أن تجتمع على ضلالة

    قال الإمام النووي رحمه الله في مقدمة شرح مسلم

    اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان البخاري ومسلم
    وتلقتهما الأمة بالقبول وكتاب البخاري أصحهما وأكثرهما فوائد .
     التوقيع 

  20. #20
    تاريخ الانضمام
    03/10/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,026

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة السحاب الأحمر مشاهدة المشاركات
    نعم الصحيحين ليس هما القران
    ولكن اعتماد المسلمين على صحيح البخاري ومسلم واجماعهم على صحتهم
    لأن الرواة الذين نقلا عنهم هذين الامامين اختاروهم بعناية تامة وفق مناهج وضوابط كثيرة
    فهم في أعلى درجات الثقة والعدالة وشيوخ ثقات في أعلى درجات الحفظ والضبط والأمانة

    ومع هذا فكان البخاري رحمه الله لا يكتب حديثا في هذا الصحيح حتى يغتسل
    ثم يصلي ركعتين يستخير الله في هذا الحديث ثم يكتبه
    وقد استغرق الامام البخاري كتابه هذا الكتاب العظيم 16عاما
    علاوه على ذلك فلقد تلقته أمة الإسلام صحيح البخاري
    بالقبول وأجمعوا على صحة ما ورد فيه
    وقد عصم الله هذه الأمة أن تجتمع على ضلالة

    قال الإمام النووي رحمه الله في مقدمة شرح مسلم

    اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان البخاري ومسلم
    وتلقتهما الأمة بالقبول وكتاب البخاري أصحهما وأكثرهما فوائد .
    كلام طيب والموضوع يأتي بأكثر المشاركات تألقاً وهذا دليل على تألق الموضوع وبارك الله في طارح الموضوع
     التوقيع 
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتاب (الروح):
    "سوء الفهم عن الله ورسوله أصلُ كلِ بدعةٍ وضلالة نشأت في الإسلام،
    بل هو أصلُ كلِ خطأ في الأصول والفروع،
    ولاسيما إن أُضيف إليه سوءُ القصد!".

    أشهد الله واشهدوا أني أحب أبا بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد وعائشة وحفصة وفاطمة وجميع الآل والأصحاب رضي الله عنهم
    وأكره من لا يترضى على أحدهم

  21. #21
    تاريخ الانضمام
    26/07/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,177

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة السحاب الأحمر مشاهدة المشاركات
    نعم الصحيحين ليس هما القران ولكن اعتماد المسلمين على صحيح البخاري ومسلم واجماعهم على صحتهم
    لأن الرواة الذين نقلا عنهم هذين الامامين اختاروهم بعناية تامة وفق مناهج وضوابط كثيرة
    فهم في أعلى درجات الثقة والعدالة وشيوخ ثقات في أعلى درجات الحفظ والضبط والأمانة ومع هذا فكان البخاري رحمه الله لا يكتب حديثا في هذا الصحيح حتى يغتسل
    ثم يصلي ركعتين يستخير الله في هذا الحديث ثم يكتبه
    وقد استغرق الامام البخاري كتابه هذا الكتاب العظيم 16عاما علاوه على ذلك فلقد تلقته أمة الإسلام صحيح البخاري
    بالقبول وأجمعوا على صحة ما ورد فيه
    وقد عصم الله هذه الأمة أن تجتمع على ضلالة

    قال الإمام النووي رحمه الله في مقدمة شرح مسلم

    اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان البخاري ومسلم
    وتلقتهما الأمة بالقبول وكتاب البخاري أصحهما وأكثرهما فوائد
    .


    كلام درر

    بوركت أناملك
     التوقيع 

    أسال الله أن يدخل المشرف الذي حذف ردي ونزل الموضوع ثم أغلقه أن يدخله الجنه بغير سابقة عذاب ولا عقاب
    (صوتي) شرح متن الجزرية للشيخ محمد البهنساوي من ولاية لوى

  22. #22
    تاريخ الانضمام
    17/01/2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,894

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة عمرو بن الجموح مشاهدة المشاركات
    هل كل ما في الصحيحين صحيح؟
    ... مساء الخير

    .... بداية اتمنى ان يكون سؤالك سؤال المستفسر والا يكون سؤال المجادل .... لذا سنحملك على هذا المحمل كما قال الفاروق عمر بن الخطاب... رضي الله عنه ...لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا وأنت تجد لها في الخير محملا

    .....نعم .... كل ما في الصحيحين صحيح إن شاء الله إلا بضعة أحرف يسيرة انتقدها عليهما أئمة الحديث العالمون به ...
    ولا زالت تلك الأحرف محل خلاف بين أهل العلم .... فمنهم من يصححها ومنهم من له فيها كلام ....
    وما دون ذلك فهو صحيح بحمد الله تلقته الأمة بالقبول ..... فلا يضر معه شذوذ شاذ

    .... واذا اردت تفصيلا ..... من حيث التفصيل فالأحاديث التي انتقدت عليهما تنقسم أقساما ....
    القسم الأول منها .... ما تختلف الرواة فيه بالزيادة والنقص من رجال الإسناد .... فإن أخرج صاحب الصحيح الطريق المزيدة ... وعلله الناقد بالطريق الناقصة .... فهو تعليل مردود ...وإن أخرج صاحب الصحيح الطريق الناقصة وعلله الناقد بالطريق المزيدة تضمن اعتراضه دعوى انقطاع فيما صححه المصنف ...فمحصل الجواب عن صاحب الصحيح أنه إنما أخرج مثل ذلك في باب ماله متابع وعاضد .... أو ما حفته قرينة في الجملة تقويه .... ويكون التصحيح وقع من حيث المجموع ...
    القسم الثاني منها .... ما تختلف الرواة فيه بتغيير رجال بعض الإسناد ... فالتعليل بجميع ذلك من أجل مجرد الاختلاف غير قادح .... إذ لا يلزم من مجرد الاختلاف اضطراب يوجب الضعف فينبغي الإعراض أيضا عما هذا سبيله ....
    القسم الثالث منها .... ما تفرد بعض الرواة بزيادة فيه دون من هو أكثر عددا أو أضبط ممن لم يذكرها .... فهذا لا يؤثر التعليل به إلا إن كانت الزيادة منافية بحيث يتعذر الجمع .... أما إن كانت الزيادة لا منافاة فيها بحيث تكون كالحديث المستقل فلا .... اللهم إلا إن وضح بالدلائل القوية أن تلك الزيادة مدرجة في المتن من كلام بعض رواته .... فما كان من هذا القسم فهو مؤثر .
    القسم الرابع منها ..... ما تفرد به بعض الرواة ممن ضعف من الرواة .... وليس في هذا الصحيح من هذا القبيل غير حديثين .... وتبين أن كلا منهما قد توبع .
    القسم الخامس منها ..... ما حكم فيه بالوهم على بعض رجاله .... فمنه ما يؤثر ذلك الوهم قدحا .... ومنه ما لا يؤثر ...
    القسم السادس منها ... ما اختلف فيه بتغيير بعض ألفاظ المتن .... فهذا أكثره لا يترتب عليه قدح لإمكان الجمع في المختلف من ذلك .... أو الترجيح ... على أن الدارقطني وغيره من أئمة النقد لم يتعرضوا لاستيفاء ذلك من الكتابين كما تعرضوا لذلك في الإسناد .... فما لم يتعرضوا له من ذلك .... حديث جابر في قصة الجمل ... وحديثه في وفاء دين أبيه ... وحديث رافع بن خديج في المخابرة ... وحديث أبي هريرة في قصة ذي اليدين ... وحديث سهل بن سعد في قصة الواهبة نفسها .... وحديث أنس في افتتاح القراءة بالحمد لله رب العالمين .... وحديث ابن عباس في قصة السائلة عن نذر أمها وأختها ... وغير ذلك .

    فهذه جملة أقسام ما انتقده الأئمة على الصحيح .... لا يظهر منها ما يؤثر في أصل موضوع الكتاب بحمد الله إلا النادر

  23. #23
    تاريخ الانضمام
    01/07/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    7,013

    افتراضي

    الموضوع مكرر وكثيراً ولكن حباً في النقاش الهادف بأن لا يقدس كتاب إلا القرآن وما من كتاب إلا فيه الصحيح والسقيم.

    وفقنا الله لما يحب ويرضى
     التوقيع 
    " وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ " (هود، 88)

    ولا عرفت سيرة التكرّم إن لم أجرّعه سمام الأرقم
    وأسقه كاس الحمام المسمم بمعرك ضنك عليه أشأم
    داجي الغيوم مطلخم ضمضم مسَّهم مزهم مهمهم
    مهزّم مزهزم مرزّم محطّم مهدم مدمدم
    مقضم موضَّم مقصَّم يهرج بالغمغام والتحمحم
    تحت سرادق الغمام الاقتم يحطم رأس الموشجي الأبكم

مواضيع مشابهه

  1. وادي الجفر (آثار مهددة بالأندثار )
    بواسطة سالم11 في القسم: قسم الاستفسارات السياحية
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 18/02/2011, 06:43 AM
  2. الردود: 16
    آخر مشاركة: 10/02/2011, 08:42 PM
  3. شوراعنا.. وخطر الحفر
    بواسطة الرجل المهم في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 10/02/2011, 12:25 PM
  4. حادثات الدهر
    بواسطة الفن في الحركة في القسم: السبلة العامة
    الردود: 5
    آخر مشاركة: 10/12/2010, 07:14 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •