[Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] جائزة سبلة عمان للأعمال المرئية لعام 2018 [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ]
آخر الأخبار الرياضية
 
رؤية النتائج 1 إلى 27 من 27
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي دراسة : أنديتنا والرياضة ..... الواقع والتحديات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    بعد ابتعاد طويل قارب السنه عن السبلة الرياضية ومواضيعها ،، أثرنا من خلالها الانتظار وعدم التطرق لبعض الأحداث التي طفت على سطح رياضتنا العمانية مؤخراً والتي كانت محور نقاش للعديد من الأصوات ما بين مؤيدة للسياسة المتبعة رياضيا وما بين معارضة .. ومن خلال نظرة متواضعة لهذه السلسة المتواصلة من الأحداث تبلورت بعض الأفكار التي ربما من شأنها ان تساهم في توصيل أصواتنا وصوت الشارع الرياضي لبعض التطورات وقطعا العديد من الإخفاقات التي لازمت رياضتنا على صعيد الأندية والمنتخبات والتي لمسها المتتبع بشكل خاص وعامة الجمهور بشكل عام .. أتت فكرة هذا الموضوع الذي سيسلط الضوء على عدد من المحاور والنقاط من خلال دراسة مزدوجة ما بين ميدانية وفكرية لواقع الأندية العمانية الرياضية والتحديات التي تواجهها والصعوبات التي تعاني منها والسبيل الى رسم الاستراتيجيات التي من شأنها تحسين مفهوم الرياضة في السلطنة وجعلها التوجه الأول لكل من المسؤولين وبقية فئات المجتمع لما لها من فوائد معنوية وصحية وماديه تحولها من مفهوم رياضة متجرد الى ممارسة يومية في حياتنا ..



    الأندية الرياضية بسلطنة عمان تعاني من العديد من الصعوبات والتي يمكن إيجازها كالآتي :


    أولاً - الصعوبات التخطيطية:



    - ضعف مشاركة أعضاء الجمعية العمومية والمستفيدين من النادي في تخطيط أنشطة النادي وبرامجه.


    - ضعف التوعية والتثقيف الإعلامي لبرامج وخطط الأندية الرياضية.


    - لا يتم دراسة واقع احتياجات الفئة التي تخدمها الأندية قبل وضع خطة الأنشطة بالأندية.


    - لا تتضمن خطة الأنشطة بالأندية الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لتنفيذها.


    - ضعف متابعة خطط الأندية عند التنفيذ.


    - لا توجد خطة واضحة لتقويم أهداف الأندية.


    - ضعف التوازن بين البرامج من أجل الصحة والترويح والأنشطة التنافسية في الأندية.


    - اقتصار تقويم أهداف الأندية على كتابة التقارير.


    - خطط الأنشطة الخاصة بالأندية غير واضحة.


    - لا توجد متابعة جدية من قبل إدارات الأندية للبرامج والأنشطة الموضوعة.


    - وجود فجوة بين خطة النادي والرغبات الحقيقية لأعضائه ومنتسبيه.


    - أهداف النادي تتسم بالغموض.


    - أهداف النادي لا تتناسب مع اهتمامات أعضائه ومنتسبيه.


    ثانياً - الصعوبات التنظيمية:



    - ضعف كفاءة الإدارات المنتخبة بالأندية في مجال الإدارة الرياضية.


    - قلة مشاركة جميع أعضاء الهيئة الإدارية بالنادي في صنع القرارات الخاصة بالنادي.


    - الرؤية الخاصة بالنادي غير واضحة.


    - ضعف اهتمام إدارة النادي بمؤسسات المجتمع المدني التي يمكن أن تقدم الدعم للنادي.


    - لا تقوم إدارات الأندية بشرح سياسة النادي التنظيمية بوضوح لأعضائه والمستفيدين منه.


    - قلة دراية الأجهزة الإدارية والإشرافية بالنادي بكافة اللوائح والقوانين المرتبطة بعمل الأندية.


    - تدخل الإداريين في أعمال الأجهزة الفنية بالنادي.


    - وجود (التحزبات) بين أعضاء مجلس إدارة النادي والعاملين به.


    - لا توجد إدارة تنفيذية بالنادي.


    - لا يعرف (في أحيانا كثيرة) من المسئول عن اتخاذ القرار بالنادي.


    - الأدوار والوظائف بالنادي غير واضحة ومحددة وفقا للوائح والنظم المتبعة.


    - لا تهتم إدارات الأندية بمتابعة حل المشكلات التي يتعرض لها النادي.


    ثالثا - الصعوبات الإدارية



    - قلة توفر المعسكرات التدريبية الكافية للإعداد الفني المناسب.


    - قلة تفاعل الأندية مع المؤسسات العلمية ذات الاختصاص للاستفادة من آخر الأبحاث العلمية من اختبار الفرق وتطوير مستوياتها الرياضية.


    - المدربين العاملين في مهنة التدريب بالأندية غير متفرغين


    - قلة توفر دورات صقل وتطوير عالية المستوى للمدربين العاملين على تدريب الفرق الرياضية بالأندية.


    - ضعف أجور المدربين العاملين بالأندية الرياضية.


    - قلة وجود لجان فنية متخصصة بالنادي لمتابعة الفرق الرياضية.


    - نقص عدد المدربين المؤهلين أكاديميا لتدريب الفرق الرياضية بالأندية.


    - قلة الأدوات التدريبية المساعدة والمعينة التي تستخدم ويستفاد منها في مجال التدريب بالأندية الرياضية.


    - الأجهزة الفنية بالنادي ليست على مستوى عالي من الخبرة والمعرفة لإعداد اللاعبين.


    - ضعف اهتمام المدربين بالتخطيط الجيد لتنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف.


    - خطط الإعداد الفني للفرق الرياضية بالأندية غير واضحة.


    - ضعف القاعدة الجيدة من الناشئين في الأندية الرياضية


    رابعا : صعوبات الإمكانات المادية



    - قلة الدعم من مؤسسات القطاع الخاص للأندية الرياضية.


    - ضعف الدعم المقدم للأندية للمشاركة في أي بطولة خليجية أو عربية أو آسيوية


    - ضعف التسويق الجيد للبطولات والمسابقات .


    - وجود قصور في المنشآت بالأندية لممارسة الأنشطة المختلفة التنافسية والترويحية وغيرها


    - ضعف امكانيات الأندية المالية للاستعانة والاستفادة من الخبرات الأجنبية الممتازة لتدريب الفرق.


    - ارتفاع نفقات المشاركة بمختلف البطولات والمسابقات التي تقيمها الاتحادات الرياضية


    - ضعف المردود المالي العائد للأندية جراء المشاركة في البطولات والمسابقات التي تنظمها الاتحادات الرياضية مقارنة بما تصرفه الأندية.


    - ضعف الميزانية المخصصة من قبل وزارة الشؤون الرياضية وعدم كفايتها لإقامة أنشطة متعددة بالأندية.


    - ارتفاع تكاليف التعاقدات مع اللاعبين.


    - نقص الكوادر الإدارية المتخصصة المساعدة في عمليات تنظيم الأنشطة المختلفة بالأندية.


    - غياب اللوائح والتعليمات المالية التي تنظم العلاقات بين الاتحادات المنظمة للبطولة وبين الأندية الرياضية.




    يتبـــــــــــــع ،،،





     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  2. #2
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    لماذا علينا أن نغير واقع الأندية لتصبح أكثر جذبا للمجتمع لممارسة الرياضة:

    من الناحية الصحية والنفسية والإنتاجية :



    ١. رجال السياسة ورجال الأعمال :

    . الانسياق في الحياة السياسية أو الاقتصادية ومشاكلها بجسم ضعيف وقلب أضعف وذهن مجهد وأعصاب مرهقة بالإضافة أحيانا إلى التدخين والسمنة قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الذي يؤدي إلى ضيق الشرايين، كل هذا يعرض الشخص لكارثة صحية مدمرة عند أول انفعال.

    . الراحة مع القلق والانفعال المستمر والتدخين والسمنة تجعل رجل السياسة أو رجل الأعمال عرضة بالدرجة الأولى للإصابة بأمراض الشريان التاجي(القلب).

    . أصبحت الرياضة في دول الغرب وأمريكا وسيلة من وسائل رجال السياسة للدعاية الانتخابية.


    ٢. رجال القوات المسلحة :

    . تساعد على الحفاظ على صحة القيادات العليا من الضباط أصحاب القرار.

    . تكسبهم القوة والتحمل وترفع لياقتهم البدنية.

    . تساعدهم لاكتساب التأقلم للعمل البدني في الجو الحار.


    ٣. الرياضة لرجال الشرطة :

    . تمتعهم باللياقة البدنية وسلامتهم من سلامة الوطن وأمنه.

    . رجل المرور يكون عرضة لأخطار المهنة وما تحدثه من مشاكل صحية قد لا يكون قادرا على مجابهتها بدنيا أو ماديا كأمراض القلب والجهاز التنفسي لذا يحتاج لممارسة رياضة تساعد على تنبيه عضلة القلب والجهاز الدوري التنفسي.

    . الشرطي الذي يقوم بحراسة المنشآت الاقتصادية والحيوية يجب أن يكون يقظا وهذا لا يتحقق إلا من خلال تدريبات التحمل الدوري التنفسي وتدريبات القوة العضلية.


    ٤. الرياضة لموظفي المكاتب :

    . الجلوس إلى المكتب وشرب الشاي والقهوة وربما التدخين يشكل خطورة صحية بالغة ، وبالتالي تبرز كروشهم وتنتفخ أوداجهم وممارسة الرياضة تساعد القلب والعضلات على الانقباض والانبساط لبضع دقائق لفترة من الوقت يوميا بحيث يعمل القلب بدرجة أعلى من معدله أثناء الجلوس على المكتب فالرياضة هي الوسيلة للمحافظة على صخة الموظفين والوقاية من الأمراض.


    ٥. الرياضة للعمال :

    . تساعدهم على تحمل العمل الذي يقومون به وفي نفس الوقت لا يصيبهم الإجهاد والشعور بالتعب والإرهاق في نهاية يومهم، بل تصبح لديهم القدرة واللياقة البدنية العالية التي تساعدهم على الاستمتاع بوقتهم بعد انتهاء العمل، كأن يجلسوا إلى أسرهم وذويهم مهما كان العمل شاقا.


    ٦. الطلاب :

    . ثبت علميا أن الرياضة تساعد على التحصيل العلمي.

    . تقلل من الخوف والاضطراب والقلق المستمر طوال العام الدراسي الذي يبلغ ضروته مع نهاية العام وقرب الامتحانات.

    . تزيل الرياضة التوتر العصبي الذي يصاحب فترات الاستذكار خاصة مع اقتراب فترة الامتحانات.


    ٧. الأطفال :

    . أوضحت الدراسات أن أمراض القلب يمكن أن تبدأ منذ الطفولة نتيجة ترسب الدهون أو الكوليسترول التي تسد الشريان الرئيسي للقلب.

    . أثبتت الابحاث العلمية أن الاطفال الذين يمارسون الرياضة أكثر طولا وأثقل وزنا وصدرهم أكثر اتساعا ومفصل الركبة لديهم أكبر من غير الممارسين.

    . يؤثر التدريب الرياضي على حجم العضلات وقوتها أثناء نمو الاطفال.


    ٨. المراهقين :

    . تعمل الرياضة على توجيه طاقة المراهقين نحو عمل مفيد وتخليصهم من مشاكل هذه المرحلة وخصوصا أهمها المشاكل النفسية والجنسية والاجتماعية .

    . الرياضة تضمن للمراهقين قدرا كافيا من التوازن الاجتماعي والنفسي والعاطفي والبدني.

    . مرحلة المراهقة أفضل مراحل الانتقاء والتوجيه المبكر للأبطال.


    ٩. الشباب :

    . تعد أفضل وسيلة لإبراز قوة الشباب وحيويتهم والمحافظة عليها .

    . كلما كان شبابنا في صحة أفضل وقوة أفضل كلما كان ذلك مؤشرا إلى تحسن الإنتاج والمظهر العام والقوام.

    . المحافظة على صحة الشباب.


    ١٠. الرياضة للبالغين(من 30 – 60 سنة) :

    . للحفاظ على الأيدي والعقول الدربة وهي ثروة وطنية لا تقدر بمال وبالتالي تقل تكاليف العلاج ويقل تغيب العاملين عن عملهم وبالتالي يتحسن الاقتصاد الوطني والمستوى العام لمعيشة الإنسان بعد فترة النمو البيولوجي يحتاج الى الرعاية والصيانة والمحافظة على مكوناته والرياضة هي من توفر ذلك.


    ١١. لكبار السن (60 سنة فما فوق):

    . المحافظة على حالة الأجهزة الداخلية وحيويتها وعدم تلفها واستمرار نشاطها لسنوات أطول حيث أن العبرة للمحافظة على حيوية الشباب ليس بعدد سنوات العمر بقدر ما هي بحالة الأجهزة ووظائفها.

    . ثبت علميا أن التغيرات الفسيولوجية التي تحدث بالتدريب الرياضي لكبار السن تبه تماما تلك التغيرات للصغار والبالغين من حيث تحسن أجهزة الجسم.

    . عاملا هاما لكبار السن للوقاية من تصلب الشرايين لخطورتها على كل أجزاء الجسم وأهمها القلب والمخ.


    ١٢. الرجال :

    . التدريب الرياضي يكسب الرجل القوة والرشاقة والقوام الممشوق الامر الذي يزيد الثقة بالنفس وبالتالي يكتسب الرجل شخصية قوية متزنة.

    . الرياضة وسيلة لكل رجل يريد أن يحيا حياة زوجية سعيدة ملؤها الحب والمتعة والعنان.


    ١٣. المرأة :

    . بدون الرياضة تصبح المرأة عرضة للمرض والترهل والسمنة المفرطة والتي تؤدي إلى مشاكل نفسية للمرأة واجتماعية أخطرها انهيار الحياة الزوجية وتفككها.

    . التكوين الأساسي لأي إنسان يبدأ من الرحم فإذا كانت الأرحام ضعيفة فإن ذلك سيؤثر على إنتاج الأجيال القوية القادرة ومن ثم يؤثر على أجيال الرجال أنفسهم.

    . حرب الخليج أثبتت أهمية ممارسة الرياضة للمرأة حتى تكون قادرة على الدفاع عن نفسها وعرضها بل تصبح قادرة على الزود عن وطنها وأولادها إذا دعت الضرورة لذلك.

    . الرياضة تكسب المرأة قوة بدنية ومقدرة على تحمل الضغوط العالية التي تصاحب عملية الوضع .

    . ممارسة المرأة للرياضة أثناء الحمل تساعد على أن يتخذ الجنين وضعه المناسب بعمق الرحم وكذلك يمنحها صحة أفضل وبالتالي تقل عدد مرات مراجعتها للمراكز الصحية.


    ١٤. أمراض القلب :

    تدل الدراسات أن التمارين الرياضية تنشط الدورة الدموية وتخفض كثيرا من العوامل المسببة لأمراض القلب وكذلك تخفيض كمية الدهون بالدم والجسم وتؤدي أيضا إلى انخفاض مستوى الكوليسترول الضار في الدم وارتفاع مستوى الكولسترول المفيد.


    ١٥. السمنة :

    أجريت مجموعة من الدراسات عن السمنة بدول الخليج العربية وتبين أن نسبة الإصابة بالسمنة أعلى مما هو في الدول المتقدمة ووجد أن نسبة انتشار السمنة في أحد مناطق سلطنة عمان بلغت 60%. كما وجدت نسبة انتشار السمنة عند أطفال المدارس والمراهقين بدول الخليج من 5-10% للأطفال ما قبل السن المدرسي و10-15% للمرحلة الابتدائية و15-20% للمرحلة الاعدادية و20-40% للمرحلة الثانوية وهذه النسب عالية عند مقارنتها بالدول المتقدمة... والرياضة تساعد على تخفيف الوزن والمحافظة عليه مع تقليل الطعام والاعتدال فيه.


    ١٦. أمراض أخرى :

    تستخدم الرياضة كوسيلة فعالة في الوقاية والعلاج لأمراض ( آلام الظهر / تشوهات القوام / مرض السكر / النقرس / الروماتيزم / الصداع / الضعف العام ) وأثبت الدراسات أن الرياضي إذا ما دخل المستشفى للعلاج يكون بقاؤه لفترة أقل من غير الرياضي فيترك مكانه لشخص آخر وغالبا ما تكون تكاليف علاجه أقل ويكون أقل عرضة للإصابة بالكسور.




    يتبـــــــــع ،،،

    آخر تحرير بواسطة نصر اليحيائي : 03/03/2015 الساعة 08:54 AM
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  3. #3
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    الرياضة وفوائدها من الناحية الاقتصادية :




    ١. تعد الرياضة أحد فروع الاقتصاد الحديث، حيث أن ممارسة النشاط الرياضي ذات أهمية اقتصادية ثنائية بالنسبة للفرد والدولة فبالنسبة للفرد فإنها تقوم بتحسين قدراته الصحية والبدنية وإطالة عمره الإنتاجي وتقليل فرص إصابته، أما بالنسبة للدولة فالرياضة تعمل على زيادة كفاءة المواطنين وحفظ معدلات الاستهلاك العلاجي و التأهيلي .


    ٢. إنعاش الاقتصاد الوطني :

    تشير إحصائيات الاقتصاد الأمريكي أن حجم الدخل السنوي لقطاع الرياضة في امريكا بلغ (212.5) مليار دولار وهو يمثل ضعف قطاع الصناعة وسبعة أضعاف الانتاج السينمائي حيث تطورت صناعة الرياضة وأصبحت من الاقتصاديات المفتوحة حيث بلغ دخل الرياضة الامريكية (75.1) مليار دولار واحتلت صناعة الرياضة المرتبة الخامسة في الاقتصاد الامريكي عام 1999 وبلغت (155) مليار دولار عام 2003 وتساهم حوالي (4000) شركة في رعاية الانشطة الرياضية وتوفر الرياضة (275) ألف وظيفة سنويا واحتلت صناعة الرياضة باليابان المرتبة الخامسة وبإيطاليا المرتبة الثانية.


    كما حققت مملكة البحرين من 50 -70 مليون دينار من بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين حيث أن البطولة أنعشت الاقتصاد الوطني البحريني وذلك أنها حركت الكثير من القطاعات التي كانت تعاني من الركود مثل (الفنادق والمطاعم والمقاهي والمجمعات التجارية والمكاتب السياحية والمواصلات وشركات الاتصال والاعلام والاعلان وازدهار الاسواق والمحلات التجارية.


    ٣. السياحة :

    الرياضة تعمل على تعزيز الموقع السياحي لأي دولة على الخريطة العالمية وهي أحد مقومات العمل السياحي في العصر الحالي ويمكن للسلطنة تفعيل هذا الجانب بعد النهوض بالاندية الرياضية من خلال استغلال فصل الخريف بمحافظة ظفار بفصل الصيف وخلال فترة الشتاء بمحافظة مسقط.


    ٤. التزايد المستمر في عدد ممارسي الرياضة يفرز سوقا رابحة في مجال إنتاج وتسويق وإستهلاك الأدوات والأجهزة والملابس الرياضية.


    ٥. رعاية المصالح التجارية والاستهلاكية للرياضة كمصدر ووسيلة دعاية ناجحة.


    ٦. النقل التلفزيوني وهو الأكثر نشاطا حيث أن ملايين ومليارات البشر يتابعون الأحداث الرياضية وهي مناسبة لاقتصاد الإعلانات وتقنيات السوق من التأثير في عائدات المستهلكين.


    ٧. الشركات الكبرى وجدت في مشجعي الرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة العملاء الحقيقين لبضائعها وحرصت الأقطاب التجارية في العالم على رعاية مصالحها التجارية عبر توسيع أسواقها من خلال استقطاب الجماهير.


    ٨. وهناك عوائد اقتصادية أخرى متوقعة نظير حق استثمار النشاط الرياضي يتمثل في :

    - العائد المادي نظير حق الاستثمار بالأندية.

    - تسويق اسم وشعار النادي كعلامة تجارية وتسويق الخدمات الرياضية بالنادي.

    - تسويق مطبوعات متضمنة اعلانات تجارية كوسيلة من وسائل الاستثمار.

    - تسويق موقع النادي على شبكة المعلومات (الانترنت).

    - ارتفاع رواتب العاملين بمختلف فئاتهم بالأندية.

    - الحصول على مكافآت مالية في حالة الفوز في البطولات القارية والعربية.

    - تسويق اللاعبين من خلال مدارس الكرة بالنادي.

    - العوائد الاقتصادية المتوقعة للأجهزة الفنية والادارية واللاعبين بالأندية نتيجة للاستثمار ومنها:

    . رفع رواتب الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين بالأندية.

    . حفظ حقوق اللاعبين من خلال العقود المبرمة.

    . توفير الرعاية الاجتماعية والصحية للأجهزة الفنية والادارية واللاعبين.

    . زيادة الحافز المادي في حالات الفوز واحراز البطولات طبقا لقواعد مقننة.

    . تسويق اللاعبين من خلال المباريات للاحتراف الخارجي.

    . وضع أسماء اللاعبين على المنتجات التجارية في الظهور في الاعلانات التجارية.

    - العوائد الاقتصادية المتوقعة للمستثمرين من النشاط الرياضي بالأندية :

    . حقوق البث الإذاعي والتلفزيون.

    . حصيلة إيرادات المباريات وحقوق الاعلانات.

    . انتقال اللاعبين الى اندية أخرى داخل سلطنة عمان.



    فائدة الرياضة من الناحية التربوية :



    ١. الحفاظ على الهوية الوطنية العمانية وتنمية قيم المواطنة وحب الوطن عن طريق الرياضة.

    ٢. تنشئة جيل من أبناء الوطن متمسك بعاداته وتقاليده ومعتز بانتمائه الوطني.

    ٣. غرس قيم الأخلاق الحميدة والصفات الطيبة التي عرف بها المجتمع العماني.

    ٤. تنمية وصقل قدرات ومهارات الشباب.

    ٥. المكان الأمثل لتثبيت الوحدة الوطنية ومحاربة ووقاية الشباب من الانحرافات الفكرية وشبح المخدرات.

    ٦. المكان الأمثل لشغل أوقات فراغ الشباب بما هو مفيد ونافع.


    فائدة الرياضة من الناحية الاجتماعية :



    ١. يعزز النادي والرياضة الصلات بين أبناء المجتمع وأسرهم ويعزز الشعور بالانتماء للوطن.

    ٢. تنمية المجتمع وتعريف أطيافه بما يدور حولهم.

    ٣. توعية المواطن بمسئولياته الاجتماعية داخل المجتمع.



    يتبـــــــــع ،،،

    آخر تحرير بواسطة نصر اليحيائي : 03/03/2015 الساعة 08:58 AM
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  4. #4
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    الحلول المقترحة للتغلب على الصعوبات التي تواجه الأندية الرياضية وتطويرها والارتقاء بها لتصبح أكثر جذبا لأفراد المجتمع :

    1. إعادة النظر في سياسات الرياضة بالسلطنة و زيادة اهتمام الحكومة بالرياضة بالسلطنة وتضعه ضمن أولوياتها على أنه مشروع وطني (كالتعليم والصحة والاقتصاد والدفاع والأمن..........إلخ) وأن تحدد حكومة سلطنة عمان رؤية وأهداف واضحة ومعلنة للرياضة بالسلطنة بصفة عامة وللأندية الرياضية بصفة خاصة والعمل على بناء الخطط بناءا عليها لتحقيقها.

    2. زيادة الدعم المالي السنوي المقدم من الحكومة للأندية الرياضية بحيث يكون الدعم حسب الأنشطة التي يقيمها ويمارسها والشريحة من المجتمع التي يخدمها كل نادي وفق رقابة على هذه الأموال.

    3. قيام الحكومة بوضع خطة شاملة ببرنامج زمني واضح لتحديث وتطوير والارتقاء بالبنية التحتية للأندية وبناء مرافق ومنشآت رياضية تواكب تطلعات وطموحات أفراد المجتمع من الأندية الرياضية.

    4. قيام الحكومة بإنشاء شركات استثمارية لدعم الأندية الرياضية مدعومة بالكامل من الحكومة أو أن تعمل الحكومة على إنشاء شركة عامة مساهمة مناصفة بين الحكومة والقطاع الخاص ورجال الأعمال بالسلطنة لدعم الأندية الرياضية أو تخصيص مبلغ لا يقل عن مليون ونصف ريال عماني لكل نادي للاستثمار وفق ضوابط معينة.

    5. البدء بدراسة تخصيص بعض أندية السلطنة وتحويلها لشركات.

    6. قيام الحكومة ممثلة بوزارة الشؤون الرياضية بالتعاقد واعتماد مكاتب متخصصة لتقديم استشارات للأندية الرياضية وإداراتها في مختلف المجالات ومنها مجال الاستثمار والتسويق الرياضي.

    7. قيام بحث والضغط على مؤسسات القطاع الخاص بتبني دعم الأندية الرياضية بالسلطنة من خلال تقليل أو خفض بعض الضرائب والرسوم المالية على المؤسسات التي تقوم بدعم الأندية الرياضية وبما يتناسب مع الدعم المقدم.

    8. قيام الحكومة ممثلة بوزارة الشؤون الرياضية بتسهيل الإجراءات المتعلقة بالاستثمار بالأندية الرياضية.

    9. إشراك الأندية الرياضية في التخطيط للرياضة العمانية.

    10. وضع برامج واستراتيجيات واضحة بشأن تثقيف وتوعية أفراد المجتمع برسالة الأندية وأهدافها السامية وكذلك الجمعيات العمومية للأندية.

    11. العمل على إيجاد حلقة وصل بين الأندية والجمعيات العمومية.

    12. إشراك الجمعيات العمومية في ايجاد موارد دخل وتسويق لبرامج وخطط الأندية.

    13. قيام الحكومة ممثلة بوزارة الشؤون الرياضية مع اللجنة الأولمبية العمانية على وضع استراتيجيات وبرامج واضحة تخص قطاع الإدارة الرياضية التخصصية.

    14. تسخير الإعلام الوطني بمختلف فئاته لمساندة خطط وبرامج الأندية الرياضية وأن يتم التركيز عليها بصورة أكبر.

    15. ضرورة العمل على تفعيل دور وبرامج الأندية لخدمة المجتمع.

    16. وضع لائحة مكافآت معنوية ومادية لمجالس إدارات الأندية مما يسهم في تحفيزها وزيادة دافعيتها للعمل.

    17. إنشاء برنامج خاص لصقل وتدريب الكوادر الإدارية المتطوعة أو العاملة بالأندية.

    18. ارسال الكوادر العمانية المتطوعة والعاملة بالأندية إلى بعض الدول المتقدمة للاستفادة من تجاربها.

    19. الاهتمام بوضع خطط قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى لبرامج وأنشطة الأندية الرياضية وتدريب إدارات الأندية على كيفية وضع خطط واستراتيجيات للأندية حسب الامكانيات الواقعية والمتاحة.

    20. استقطاب رجال الأعمال وكذلك الكفاءات الوطنية من ذوي المؤهلات العلمية العالية والنشطة للانضمام لإدارات الأندية وكذلك استقطاب المتخصصين من خريجي التربية الرياضية ومعلمي الرياضة المدرسية وتأهيلهم وتدريبهم للعمل بالأندية.

    21. ضرورة وجود هيكل تنظيمي واضح لكل نادي يحدد فيه الأدوار والمهام بتوصيف عملي واضح.

    22. العمل على إيجاد شراكة حقيقة بين المجتمع أفرادا ومؤسسات والأندية من خلال إشراكهم في وضع وصياغة أهداف النادي ورؤيته.

    23. العمل على تعيين إدارات تنفيذية للعمل بالأندية بحث يكون دور مجلس إدارة الأندية إشرافي فقط على أن يكون بالإدارة التنفيذية ( مدير تنفيذي / منسق إداري / موظف مالي / مشرف نشاط رياضي / مشرف نشاط ثقافي واجتماعي / مسئول تسويق / مشرف المنشآت والمرافق الرياضية) وهذا يحقق إيجاد فرص عمل للمواطنين أو أن يتم تفريغ بعض أعضاء مجلس إدارة النادي من أعمالهم براتب كامل خلال فترة مجلس الإدارة لمدة 4 سنوات بعدها يعود لعمله وفق قانون وضوابط معينة.

    24. أن تعمل الأندية على إيجاد شراكة حقيقية بينها وبين المدارس الحكومية والخاصة وأن تفتح منشآتها لهم لاستقطاب الأطفال والشباب وكذلك مع باقي مؤسسات المجتمع وفق ضوابط معينة.

    25. أن تقوم وزارة الشؤون الرياضية بالتنسيق مع وزارة التربية لإدخال بعض المعلومات النظرية في مناهج الرياضة المدرسية عن الإدارة بالمجال الرياضي وذلك بالصفوف 10 /11 / 12 وهذا يسهم في إعداد أجيال ملمة وواعية وذات معرفة أولوية بأسس الإدارة الرياضية.

    26. العمل على تدريب طواقم عمل متخصصة في التسويق بالأندية الرياضية.

    27. العمل على تأهيل المدربين أكاديميا وخصوصا مدربي المراحل السنية.

    28. العمل على إعطاء أهمية قصوى لبرامج إعداد البراعم والناشئين والشباب بالأندية الرياضية وأن تخصص لها الموازنات المناسبة.

    29. تبسيط وتسهيل الإجراءات الإدارية والمالية الخاصة بعمل الأندية مع وزارة الشؤون الرياضية من خلال الأنظمة الإلكترونية وكذلك الأنظمة الذكية.

    30. ضرورة أن تعمل الأندية ووزارة الشؤون الرياضية بوضع لائحة تنظم العمل والعلاقة بين الأندية الرياضية والفرق الأهلية التابعة لها.


    آليات التنفيذ :

    - تشكيل لجنة عليا لدراسة ومتابعة وتنفيذ تغيير واقع الأندية والارتقاء بها تتكون من ( المجلس الأعلى للتخطيط / وزارة الشؤون الرياضية / وزارة الشؤون القانونية / اللجنة الأولمبية / وزارة المالية / بعض من رؤساء الأندية / خبراء متخصصين بالمجال الرياضي عمانيين / خبراء متخصصين بالمجال الاقتصادي والاستثمار عمانيين / وزارة الإعلام / الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون)
    - على أن يكون من مهام اللجنة أيضا (تغيير واقع الأندية وتحويلها كمصدر استثماري قوي) وفقا للآتي :

    . تهيئة الرأي العام من خلال وسائل الاعلام المختلفة لتشجيع الاستثمار.

    . تسهيل الاجراءات الادارية لاستخراج تراخيص الاستثمار.

    . توطيد العلاقة بين القائمين على إدارة الأندية والمستثمرين وتقديم الاندية التسهيلات اللازمة لهم.

    . تشجيع السلطنة للمستثمرين للدخول في المجال الرياضي ومنحهم بعض الاعفاءات الضريبية والجمركية .

    . إنشاء دائرة تشرف متخصصة تشرف على الاستثمار بوزارة الشؤون الرياضية.

    . الاهتمام بالتسويق الرياضي والعمل على إنشاء إدارات للتسويق داخل الأندية.

    . تعديل نظام المنافسات بالألعاب المختلفة وخلق بيئة تنافسية بين غالبية الأندية بما يحقق الارتقاء بمستوى الأنشطة .

    . مسايرة نظم الاحتراف العالمية بما يناسب ويتناسب وظروف الأندية العمانية.

    . استحداث الاندية لمصادر غير تقليدية في التمويل .

    . منح الأندية الحرية في وضع لوائحها الداخلية بما يحقق أهدافها الاستثمارية.



    مودتـــــــــــي

     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  5. #5
    تاريخ الانضمام
    11/01/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24,500
    مشاركات المدونة
    13

    افتراضي

    رائع يانصر ..
    بل اكثر من رائع والحقيقة اننا افتقدنا لمواضيعك وتميزك .. اختيارك دائما صائب في نوعيته وفي توقيته ..
    لي عوده ان شاء الله للتعقيب ..

    دعوه للاعزاء ..

    @black gold @تشيكوف @حكاية المطر @ماجدونا @Professor Noriarty @ابن الوزير
    @مقص @الناموس السادس عشر
    @Ahmed Al Jabri
     التوقيع 
    ṩἶмῥlყ ҭђ вṩҭ ..


  6. #6
    تاريخ الانضمام
    26/01/2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    261

    افتراضي

    ما شاء الله تعالى مجهود كبير وكبير جدا تستحق التمعن من كل رياضي غيور وادعوا كل مهتم بالرياضة وادارات اﻻندية اﻻستفادة من هذ الدراسة اﻻكثر من رائعة ولي رجعة في نقاط عديدة تستحق المناقشة

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    15/12/2009
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,504

    افتراضي

    رائع جدا استاذي العزيز
    بارك الله فيك
    ابدعت يامبدع



     التوقيع 
    رأس الحكمة .... مخافة الله

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    30/01/2007
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    33,099

    افتراضي

    أبدعت بالحلول والرؤية الشاملة لواقع ومستقبل الرياضة بالسلطنة..

    كل هالحلول تحتاج شيء واحد فقط قبل البدء فيها او الأخذ بها وهي المسؤولية ..

    ينقص الرياضة في السلطنة كحالها ببعض القطاعات المسؤولية في اتخاذ القرار ومتابعة تنفيذه ..

    سمعنا كثير عن خطط وبرامج لكن كلها ذهبت أدراج الرياح لان القلة من حس في أهميتها وادرك قيمتها له وللمجتمع والبلد بشكل عام ..

    على كثر ايماننا بالرياضة لكن للأسف ما فيه شيء فعلي يحسسنا بأهميتها لا على منطلق الأندية ولا الاتحادات ولا الوزارة ..

    ربما تشعب التخصصات بين كل هالمراكز والوحدات أدى لتششت أهمية الرياضة وانعدام الخطط المُــنفذة ..

    لم شمل بعض المؤسسات الرياضية وتوحيد مسؤولياتها بمجموعة منظمة ومختصة أفضل وربما يؤدي الى تطور على المدى البعيد ..

    نحتاج تغيير في الفكر الرياضي على مستوى كبير حتى فعلا نمضي للأمام بمشاريع ملموسة ..


    الحقيقة .. أحيانا نتمنى لو ان التنفيذ يسبق الحديث .. هناك علاقة عكسية في مجتمعنا بين الحديث والتنفيذ .. حين يولد الحديث يموت التنفيذ .. لا نعلم ما يقتله !

    تحياتي ..
     التوقيع 

    الحمدلله حمداً كثيرا مباركا طيبا ...

    \
    /

    اللهم رضاك والجنة ..


  9. #9
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة ABO ALHARETH مشاهدة المشاركات
    رائع يانصر ..
    بل اكثر من رائع والحقيقة اننا افتقدنا لمواضيعك وتميزك .. اختيارك دائما صائب في نوعيته وفي توقيته ..
    لي عوده ان شاء الله للتعقيب ..

    دعوه للاعزاء ..

    @black gold @تشيكوف @حكاية المطر @ماجدونا @Professor Noriarty @ابن الوزير
    @مقص @الناموس السادس عشر
    @Ahmed Al Jabri
    شكرًا ابو الحارث .. ابتعادي عن السبلة الرياضيه كان لظروف وباذن الله سنحاول ان نكون بالقرب
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  10. #10
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حكاية المطر مشاهدة المشاركات
    ما شاء الله تعالى مجهود كبير وكبير جدا تستحق التمعن من كل رياضي غيور وادعوا كل مهتم بالرياضة وادارات اﻻندية اﻻستفادة من هذ الدراسة اﻻكثر من رائعة ولي رجعة في نقاط عديدة تستحق المناقشة
    لي الشرف اخي العزيز
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  11. #11
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة آل فليت مشاهدة المشاركات
    رائع جدا استاذي العزيز
    بارك الله فيك
    ابدعت يامبدع



    مرورك الأروع بدر وجزاك الله خير
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  12. #12
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الجوري مشاهدة المشاركات
    أبدعت بالحلول والرؤية الشاملة لواقع ومستقبل الرياضة بالسلطنة..

    كل هالحلول تحتاج شيء واحد فقط قبل البدء فيها او الأخذ بها وهي المسؤولية ..

    ينقص الرياضة في السلطنة كحالها ببعض القطاعات المسؤولية في اتخاذ القرار ومتابعة تنفيذه ..

    سمعنا كثير عن خطط وبرامج لكن كلها ذهبت أدراج الرياح لان القلة من حس في أهميتها وادرك قيمتها له وللمجتمع والبلد بشكل عام ..

    على كثر ايماننا بالرياضة لكن للأسف ما فيه شيء فعلي يحسسنا بأهميتها لا على منطلق الأندية ولا الاتحادات ولا الوزارة ..

    ربما تشعب التخصصات بين كل هالمراكز والوحدات أدى لتششت أهمية الرياضة وانعدام الخطط المُــنفذة ..

    لم شمل بعض المؤسسات الرياضية وتوحيد مسؤولياتها بمجموعة منظمة ومختصة أفضل وربما يؤدي الى تطور على المدى البعيد ..

    نحتاج تغيير في الفكر الرياضي على مستوى كبير حتى فعلا نمضي للأمام بمشاريع ملموسة ..


    الحقيقة .. أحيانا نتمنى لو ان التنفيذ يسبق الحديث .. هناك علاقة عكسية في مجتمعنا بين الحديث والتنفيذ .. حين يولد الحديث يموت التنفيذ .. لا نعلم ما يقتله !

    تحياتي ..
    سرني مرورك الجوري ..

    لي عودة لنقاش ما تفضلتي به من نقاط
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  13. #13
    تاريخ الانضمام
    15/06/2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    9,224

    افتراضي


    ,,,

    ماشاء الله ، تبارك الله

    ما خليت لنا شي أستاذي ، طرحت المشكله والحلول ،
    يحتاج لنا شاي ليمون بالنعاع

    ونقراء هالموضوع ولا خلينا نقول نقرا هالتقرير
    لانه بالفعل تقرير شامل و وافي ودراسة ممتعه وشامله وياليت لو أحد يرسل هالدراسة للاتحاد العُماني ويخليه يعرف موقعه من الخريطه وين

    تشكر مره ثانيه وبيكون لنا تعقيب ثاني ومتابعه ثانيه للحوار يالى راح يكون هنا


     التوقيع 
    قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار .. بصوت القارئ الذي تحب الاستماع له .. حمل القرآن كاملا أو استمع إليه عبر الإنترنت .. اضغط هنا
    شخص مزاجي ، واقعي ، صريح ، بسيط مبسط
    أنا الحاضر الغائب والهادي المزعج ،، أنا التناقض بحد ذاته,,
    اللهم ارحم من حن له القلب وهو تحت التراب
    21/03/2017

  14. #14

    افتراضي


    أخي نصر ..

    ما بقعد أقولك أبدعت وموضوع مميز جدا ورائع ومتعوب عليه والخ ....

    كلمة بسيطة جدا ..

    هذا الموضوع مكانه ليس هنا .. مكانه ..جميع الملاحق الرياضية للصحف المحلية عندنا ... ولما لا كذلك ... يطرح للملاحق الخارجية المهتمة بالشأن الرياضي الخليجي
     التوقيع 
    NEVER LOOK ON ANY BODY UNLESS YOU'RE HELPING THEM UP


    كـــــــيف أفســـــر لـــك الحيــــــاة ؟ إن كنــــت لا تعـــــرف ما هو ريــــال مدريــــــــــــــــد

  15. #15
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة black gold مشاهدة المشاركات

    ,,,

    ماشاء الله ، تبارك الله

    ما خليت لنا شي أستاذي ، طرحت المشكله والحلول ،
    يحتاج لنا شاي ليمون بالنعاع

    ونقراء هالموضوع ولا خلينا نقول نقرا هالتقرير
    لانه بالفعل تقرير شامل و وافي ودراسة ممتعه وشامله وياليت لو أحد يرسل هالدراسة للاتحاد العُماني ويخليه يعرف موقعه من الخريطه وين

    تشكر مره ثانيه وبيكون لنا تعقيب ثاني ومتابعه ثانيه للحوار يالى راح يكون هنا


    شكرا اخي العزيز على الإطراء ولا شك جهدك واضح تشكر ايضا عليه
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  16. #16
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة القيصر الأبدي مشاهدة المشاركات

    أخي نصر ..

    ما بقعد أقولك أبدعت وموضوع مميز جدا ورائع ومتعوب عليه والخ ....

    كلمة بسيطة جدا ..

    هذا الموضوع مكانه ليس هنا .. مكانه ..جميع الملاحق الرياضية للصحف المحلية عندنا ... ولما لا كذلك ... يطرح للملاحق الخارجية المهتمة بالشأن الرياضي الخليجي
    انت بالذات ابو لمار لا تقول شي أبدا

    امزح معك .. مرورك أسعدني أيها القيصر ولو مكبر الخط حبتين بعدك
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  17. #17
    تاريخ الانضمام
    25/11/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,173

    افتراضي

    ﴿وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْمًا وَلَا هَضْمًا﴾

  18. #18
    تاريخ الانضمام
    07/06/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,177

    افتراضي

    استفسار
    اريد ادرس التسويق الرياضي في سلطنة عمان
    هل في أماكن معينة معتمدة دوليا
    شكرًا
     التوقيع 
    شركة الانجازات المتميزة ش م م
    AL injazat EL mutamaiza L.L.C
    هاتف / 94606032
    واتس اب / 93876218

  19. #19
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة karim omanclick مشاهدة المشاركات
    استفسار
    اريد ادرس التسويق الرياضي في سلطنة عمان
    هل في أماكن معينة معتمدة دوليا
    شكرًا

    لا علم لدي اخي العزيز ولكن اعتقد هناك معاهد تقيم دورات في هذا التخصص او بامكانك الاستفسار من وزارة الشؤون الرياضيه
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  20. #20
    تاريخ الانضمام
    03/06/2015
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    18,603

    افتراضي

    ماشاء الله جزاك الله خيرا
     التوقيع 
    اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَ هُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ

  21. #21
    تاريخ الانضمام
    05/09/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    10,259

    افتراضي

    طرح جميل وموضوعي ومنطقي وفي وقت مناسب جداا ..
    بارك الله فيك أخي نصر ..
    دعني أتطرق الى الشق الأهم وهو الأندية


    أنديتنا الى أين ؟؟
    طبعا الاجابة في هذه الأسئلة :
    1- كم دخل أنديتنا العمانية شهرياً ؟
    2- كم عدد المرتادين للأندية في عمان ؟
    3- كم عدد الداعمين والمساهمين والشركات الداعمة لأنديتنا ؟
    4- ما حجم الدعم المقدم من الدولة للأندية ؟
    5- أين وسائل الاعلام عن أنديتنا ؟
    6- ما نوع المحترفين الموجودين في الدوري ؟
    7- كم عدد المباريات التي تلعبها الأندية في الموسم الواحد ؟
    8- ما نوع المدربين المتواجدين في أنديتنا ؟
    9- ما حجم المنشآت المتوفرة في أنديتنا ؟
    10- كم لاعب متفرغ يلعبون في صفوف أنديتنا ؟
    الكثير من الاسئلة لو أجبنا على جزء كبير منها وقتها نسأل لماذا لا نحقق فوز على أندية خليجية أو اسيوية او عربية او حتى عالمية ؟


    وجهة نظر :

    أخي الكريم .. نحن نعاني من صعوبات جسيمة تقتضي في النقص في توظيف الامكانيات .. ما عندنا آلية متبعه تعلمك كيف ممكن تنمي
    اللاعبين وتطور من أدائهم .. هنا هو الجانب الفني للأندية ضعيف ..
    أخي الكريم .. لا نقسوا على كل الأندية , للأمانة في أندية جالسه تجتهد وتعمل لأجل الوطن
    مشاركة أنديتنا خجولة وما عليهم لوم .. اللوم على الادارة ما عرفت كيف ممكن تهيئ اللاعبين فنيا ونفسيا للمشاركات الخارجيه

    في النهاية .. أتمنى كل التمني أن تكون هنالك شركات ومؤسسات داعمة لأنديتنا وتكون ساعد خير للنهوض بالكرة العمانية
    وأيضا الاتحاد العماني ما بيقصر لو كانت هنالك خطة متبعة وناجحه لاداريين الأندية ..

    كل التوفيق لأنديتنا
     التوقيع 
    (‬‪‬‪‬‪◕‬)
    ^
    !!
    !

  22. #22
    تاريخ الانضمام
    28/12/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,989

    افتراضي

    جميل
    إن شاء الله

  23. #23
    تاريخ الانضمام
    21/11/2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    274

    افتراضي

    تحليل رائع الأخ نصر اليحيائي

    جزاك الله ألف خير
     التوقيع 

  24. #24
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة ريحة الجنة مشاهدة المشاركات
    ماشاء الله جزاك الله خيرا
    وجازاك الله خير الجزاء
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  25. #25
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة Magic Foot مشاهدة المشاركات
    طرح جميل وموضوعي ومنطقي وفي وقت مناسب جداا ..
    بارك الله فيك أخي نصر ..
    دعني أتطرق الى الشق الأهم وهو الأندية


    أنديتنا الى أين ؟؟
    طبعا الاجابة في هذه الأسئلة :
    1- كم دخل أنديتنا العمانية شهرياً ؟
    2- كم عدد المرتادين للأندية في عمان ؟
    3- كم عدد الداعمين والمساهمين والشركات الداعمة لأنديتنا ؟
    4- ما حجم الدعم المقدم من الدولة للأندية ؟
    5- أين وسائل الاعلام عن أنديتنا ؟
    6- ما نوع المحترفين الموجودين في الدوري ؟
    7- كم عدد المباريات التي تلعبها الأندية في الموسم الواحد ؟
    8- ما نوع المدربين المتواجدين في أنديتنا ؟
    9- ما حجم المنشآت المتوفرة في أنديتنا ؟
    10- كم لاعب متفرغ يلعبون في صفوف أنديتنا ؟
    الكثير من الاسئلة لو أجبنا على جزء كبير منها وقتها نسأل لماذا لا نحقق فوز على أندية خليجية أو اسيوية او عربية او حتى عالمية ؟


    وجهة نظر :

    أخي الكريم .. نحن نعاني من صعوبات جسيمة تقتضي في النقص في توظيف الامكانيات .. ما عندنا آلية متبعه تعلمك كيف ممكن تنمي
    اللاعبين وتطور من أدائهم .. هنا هو الجانب الفني للأندية ضعيف ..
    أخي الكريم .. لا نقسوا على كل الأندية , للأمانة في أندية جالسه تجتهد وتعمل لأجل الوطن
    مشاركة أنديتنا خجولة وما عليهم لوم .. اللوم على الادارة ما عرفت كيف ممكن تهيئ اللاعبين فنيا ونفسيا للمشاركات الخارجيه

    في النهاية .. أتمنى كل التمني أن تكون هنالك شركات ومؤسسات داعمة لأنديتنا وتكون ساعد خير للنهوض بالكرة العمانية
    وأيضا الاتحاد العماني ما بيقصر لو كانت هنالك خطة متبعة وناجحه لاداريين الأندية ..

    كل التوفيق لأنديتنا
    بارك الله فيك أخي العزيز ،، شاكرا إثراءك القيّم للموضوع .. اتفق معك في كل ما تطرقت اليه والتمس منك العذر في القول أنني لم اقسو على الأندية في موضوعي وإنما سردت المشاكل وذكرت الحلول التي بالإمكان النهوض بانديتنا المحليه ورياضة مجتمعنا بشكل خاص

    مودتي
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  26. #26
    تاريخ الانضمام
    13/03/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    8,872
    مشاركات المدونة
    18

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة جنات الفافا مشاهدة المشاركات
    جميل
    إن شاء الله
    اقتباس أرسل أصلا بواسطة نسائم المساء مشاهدة المشاركات
    تحليل رائع الأخ نصر اليحيائي

    جزاك الله ألف خير

    شكرا لكم وبارك الله فيكم
     التوقيع 
    لَيْست مُشْكِلَتي إن لمْ يفْهم البعضُ ما أَعنيهـ فهذه قَناعَاتِي وهذه أَفْكارِي وهذه كتاباتي بين يَدَيكم أكتبُ ما أَشعر بهــ واَقول ما أنا مُؤِمنٌ بهـ
    ليسَ بالضَرورةِ ما أَكِتبهــ يَعْكِس حياتي الشخصيهــ
    هي في النهايهـ مجرد رؤيه لأفكاري

    لَسْتُ بِهَذَا الغَرُورْ الذِي لا يُطَاقْ وَ لَسْتُ الانسان المُتَكَبِرَ الذي لا يَعْجُبَهَ شَيءْ !
    كُلْ مَافِي الأمَر إنْ عقلي وقلبي يَختَلِفْ عَنْ بَقِيَةْ الناس لِذَلِك لا أَحَد يَسْتَطِيع فَهَمِي سِوَى القَلِيل مِنْ البَشَرْ وَرُبَمَا العَدَمْ

    انا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "



  27. #27
    تاريخ الانضمام
    02/02/2007
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    38,583

    افتراضي

    متى سوف نرى الدوري العماني قوياً ؟

    أقل ما يمكن نريده يوصل لمستوى الدوري السعودي

    ينافس على مستوى قارة آسيا
     التوقيع 
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَالْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَالْبُخْلِ وَالْجُبْنِ ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ


    صارحني هنا




مواضيع مشابهه

  1. التربية من أجل المواطنة في دول مجلس التعاون ، الواقع والتحديات) .. ملخص دراسة
    بواسطة هكذا نعمل بدون ضجيج في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 04/09/2014, 11:40 AM
  2. (التربية من أجل المواطنة في دول مجلس التعاون ، الواقع والتحديات) .. ملخص دراسة
    بواسطة هكذا نعمل بدون ضجيج في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد للشؤون الدّولية
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 04/09/2014, 11:39 AM
  3. لننظر إلى اهتمام الإمارات بالشباب والرياضة ونُقيم كيف هو الواقع لدينا ؟
    بواسطة المزدان في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 67
    آخر مشاركة: 19/01/2013, 07:11 PM
  4. ندوة الأفلاة القصيرة بين الواقع والتحديات
    بواسطة Omaniii في القسم: سبلة الفن والإعلام
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 27/04/2011, 09:29 PM
  5. الصحافة الالكترونية ,,, الواقع والتحديات (التجربة العمانية نموذجا)
    بواسطة عميد المظلومين في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 8
    آخر مشاركة: 08/02/2011, 12:05 PM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •