رؤية النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    11/05/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    628

    افتراضي علماء يسعون لإلتقاط أول صورة لأُفُق حَدَث ثقبٍ أسود بحلول 2017


    باختصار

    بإستخدام تيلسكوب أفق الحدث (Event Horizon Telescope)، يعتزم العلماء إلتقاط لأفق حدث الثقب الأسود ضمن منطقة الرامي(أ)، حيثُ يقع ثقب أسود في مركز مجرة درب التبانة، بِحلول عام 2017.


    الرامي أ*

    في مركز مجرتنا درب التبّانة يوجد ثقب أسود ضخم. اسمه الرامي أ* ويعتزم العلماء إلتقاط صور لأفق الحدث الخاص بهِ. في الواقع أنهم يُخططون بالفعل للقيام بهذا. إن لم تكن على علم، فإن أفق الحدث هو الحدّ المحيط بالثقب الأسود حيث جاذبيتهُ الساحبة تكون عالية جداً بحيث يُصبح الهروب مُستحيلاً، بعد هذا الحدّ يمكنك الإفلات من الإنجذاب إلى داخل الثقب الأسود. وفي حال تجاوز حدودهُ فلن يتمكّن حتى الضوء الهروب منهُ. سُميَ المشروع تلسكوب أفق الحدث. اكتملت مُعظم تحضيراتهُ الفنية، كما وتم .إنجاز الحسابات النظريّة المُعقدة الضرورية لإنجاز المَهمة

    من الجدير بالذكر أن أفق الحدث للرامي أ* (وهي عبارة عن منطقة لامعة ومصدر راديوي قوي جداً تقع في مركز مجرة درب التبانة)، يمتد لِمسافة 24 مليون كيلومتر عرضاً. أي أكبر بـ 17 مرة من حجم شمسنا. كما وتُحيط بِه غيوم كدرة وغازات وغُبار مُشع بالطاقة، والتي تقوم بسحب وأمتصاص كل ما حولها بشكل هائل نحو ما يُشبة الفم في الثقب الأسود.

    هذهِ الخواص تُمثل تحدياً لعلماء مشروع تلسكوب أفق الحدث (EHT).

    تمت مُناقشة هذه المحاولة التأريخية في الإجتماع السنوي الـ 227 للجمعية الفلكية الأمريكية (American Astronomical Society.)

    النظر داخل أفق الحدث.


    من أهم القرارات التي واجهت العلماء كان إختيار الطول الموجي للضوء المستخدم في مراقبة أفق الحدث. وتمَ إختيار الموجات الراديوية لأنها تنتشر عبر هذهِ المواد بسرعة أقل بكثير من الضوء المرئي أو الأشعة تحت الحمراء. بعد عدة حسابات نظرية، أُستخدِمت الأشعة بِطول موجي 1,3 ملم، وكانت "صدفة مذهلة" كما عبّرت البروفيسورة فريال أوزيل، وهي عضو في الفريق البحثي لهذا المشروع (EHT) بأن أي طول موجي كان سيفي بالغرض.

    بالإضافة لِحاجة البروفيسورة أوزيل وزملائها لأختراق غيوم و غبار الثقب الأسود، فسيحتاجون لِغازات حارة داخل أفق الحدث لِتُضيف بريقا لهذا الطول الموجي (وهذا ما يعتقدون حدوثهُ). وسيسافر الضوء بسهولة عبر الغلاف الجوي للأرض ثم إلى التلسكوبات في (القارة القطبية الجنوبية، تشيلي، هاواي، أسبانيا، المكسيك و أريزونا).

    يتوقع العلماء رؤية هلال إستدارة الغازات المُحيطة بالثقب الأسود. وإن التأثير المُدهش لظاهرة دوبلير ستجعلهُ يبدو مضيئًا بشدة على الأرض.

    وإضافة إلى كل هذا فإن نظرية أينشتاين النسبية العامة التي تنص على أن الكتلة خصوصاً كتلة هائلة مثل الثقب الأسود، تسبب انحناءات في نسيج الزمكان (زمان-مكان). يُمكن حساب هذا الإنحناء رياضياً. فإما سيتطابق حجم الظل الساقط للرامي أ* بحسب ما تقدرّه قوانين النظرية النسبية العامة... أو إنهُ لن يُطابقها. إختبار آخر للنسبية.


    المصدر


  2. #2
    تاريخ الانضمام
    11/05/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    628

    افتراضي ماذا يمكن أن نرى داخل الثقوب السوداء في الفضاء؟



    إذا كنت تستقل سفينة فضاء، وسافرت بها عبر أحد الثقوب السوداء، فكيف يمكن أن يبدو الأمر؟ الصحفي العلمي "ماركوس وو" يحقق في الأمر.
    شيء ما عن الثقب الأسود في الفضاء يسترعي انتباهك بالكامل. بالتأكيد، جاذبية الثقب الأسود في غاية القوة لدرجة أنها تمتص الضوء ذاته. لكن هناك شيء آخر، شيء يصعب تحديده.
    ربما كان الظلام الدامس للثقب الأسود، تلك الهوة الغامضة التي ليس لها قاع ولا قرار، هو ما يهمك، أو ربما كان ذلك هو ما يجبرك على أن تقترب أكثر لمعرفة المزيد عنه.
    الرحلة إلى أحد الثقوب السوداء هي رحلة ذات اتجاه واحد، أي ذهاب بلا عودة. بمجرد أن تجتاز النقطة التي لا يستطيع الضوء المرور من خلالها، فلا مجال أمامك للعودة. على الأرجح، ستموت بطريقة عنيفة. إذا لم يردعك ذلك، دعنا على الأقل نستكشف ما الذي يمكن أن نراه إذا قدر لنا أن نزور أحد هذه الثقوب السوداء.
    عندما يستهلك نجم هائل وقوده، ينهار بفعل وزنه، ويهوي إلى أحد الثقوب السوداء. فقط النجوم ذات الوزن الكبير، والتي تكون عادة أكبر من شمسنا بنحو 25 مرة، هي التي يؤدي موتها إلى ظهور ثقب أسود.
    وهناك واحد فقط من بين كل ألف نجم في المجرة يكون حجمه كبيراً لدرجة أن يؤدي إلى ظهور ثقب أسود. في مجرة درب التبانة وحدها هناك على الأقل 100 مليار نجم، وهو ما يعني وجود 100 مليون ثقب أسود كامن هناك.
    لكن لا تنس أن الفضاء واسع جداً. حتى لو كنت مسافراً بسرعة الضوء، فإنك تحتاج إلى عدة آلاف من السنين لكي تصل إلى أقرب ثقب أسود.
    لكن دعنا نقول إنك وصلت بطريقة أو بأخرى إلى أحد هذه الثقوب السوداء، فما الذي ستراه؟
    في الواقع لا شيء. فقط اللون الأسود. ولو قمت بالدوران حوله، ستجد أنه كروي الشكل، ليس كتلك الثقوب المحمولة المسطحة التي تظهر في أفلام الصور المتحركة التي تحمل اسم "رود رانر".

    مغلف بالغبار والغازات



    وإذا دار حول نفسه، وهو أمر مرجح، كما تفعل بقية الأشياء في هذا الكون والتي تدور بدرجات معينة، فستجد أن الثقب الأسود متسع في منطقة الوسط، وليس على شكل دائرة تامة.
    ولرؤية منظر أكثر إثارة، انتقل إلى مركز درب التبانة، حيث يوجد ثقب أسود هائل أكبر من الشمس بحوالي أربعة ملايين مرة. وقد أدت جاذبية هذا الثقب الأسود إلى تجمع الكثير من جزيئات الغبار والغازات، والتي تراكمت على شكل اسطوانة تتصاعد داخل الثقب، وتحيط بتلك البالوعة، إن صح القول.
    ذلك القرص الساخن له منظر أخاذ. أما بالنسبة للثقب الأسود نفسه، فلن يكون بإمكانك رؤيته مباشرة، إذ أنه مغلف بالغبار والغازات. لكن بإمكانك أن ترى كيف تقوم جاذبية الثقب الأسود بتغليف أشعة الضوء حولها، محدثة بذلك صورة بصرية في المواد المحيطة به يطلق عليها اسم "ظل الثقب الأسود".
    وتغلف الجاذبية صورة الظل نفسه، مما يجعل ذلك الظل يبدو أكبر خمس مرات من حجم الثقب الأسود. في العادة، نعتقد أن الضوء ينتقل في حزم ضوئية مستقيمة. لكن بالقرب من الثقب الأسود، تعمل الجاذبية على شفط الخلايا الضوئية (الفوتونات) وتجعلها تدور حول الثقب في مدارات محددة.
    بعض هذه الخلايا الضوئية تتمكن من الإفلات من الجاذبية، وتصل إلى عينيك، (أو إلى التلسكوب)، وما ستراه حينها هو حلقة ساطعة على حدود ذلك الظل.
    في هذه الأثناء، يدور الجزء الداخلي من القرص على شكل دوامة حول الثقب الأسود بسرعة تقترب من سرعة الضوء. وحسب نظرية أينشتاين النسبية، يظهر مصدر الضوء أكثر سطوعاً إذا كان مندفعاً باتجهاك.

    ظل لامع

    فإذا كنت تنظر إلى الثقب الأسود يكون ذلك الجزء من القرص الذي يقترب منك أكثر لمعاناً، ويظهر على شكل هلال على حافة الثقب الأسود.



    وهكذا عندما لا تستطيع رؤية الثقب الأسود مباشرة، يمكنك أن ترى ظله محاطاً بحلقة مضيئة وبهلال. ويبدي بعض الباحثين قلقهم من أن بعض الغازات وزرات الغبار والجسيمات المشحونة التي تقذف بعيداً عن القرص يمكن أن تحجب عنا رؤية هذ الصورة المثيرة.
    ولكي نتصور بالضبط شكل ظل الثقب الأسود، صمم العلماء واحداً من أكثر برامج المحاكاة دقة حتى الآن، والذي يحاكي الطبيعة الفيزيائية للغازات والجاذبية المحيطة بالثقب الأسود.
    وقد تبين أن المنظر يمكن أن يبقى واضحاً ومشرقاً، كما تقول فريال أوزيل، عالمة فيزياء الفضاء بجامعة أريزونا، والتي ساهمت في تصميم برنامج المحاكاة.
    ويمكن البناء على هذا البرنامج في إنتاج أفلام رائعة، لكن الأهم من ذلك هو أنه يساعد علماء الفلك على توقع ما سيرونه عندما يراقبون في الواقع ظل الثقب الأسود الموجود في درب التبانة.
    وبالجمع بين قدرات 11 جهاز تلسكوب حول العالم، يعمل علماء الفلك على التوصل إلى تلسكوب واحد بحجم الكرة الأرضية ليرى للمرة الأولى ظل الثقب الأسود وكلاً من الهلال والحلقة اللذان يميزانه.
    تقول أوزيل: "هذا هو ما أحلم به؛ أن نرى حلقة مضيئة في أحد جانبيها أكثر من الجانب الآخر."
    هذا التلسكوب الذي يساوي حجمه حجم الكرة الأرضية يطلق عليه اسم " Event Horizon Telescope"، وسيحتوي على أدوات وأجهزة تمتد من القطب الجنوبي حتى تشيلي، وسوف يستخدم أجهزة كمبيوتر عملاقة (سوبر كمبيوتر) لسحاب ذلك الكم الهائل من المعلومات.
    "ذلك يعطينا مستوى أعلى من التكبير لم يصل إليه أي تلسكوب من قبل"، كما يقول شيب دويليمان، عالم الفلك بمعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا الذي يقود مشروع التلسكوب العملاق. ويضيف: "إن معرفة ماهية ظل الثقب الأسود من كوكب الأرض يشبه رؤية حبة الليمون الهندي ( أو الغريبفروت) على سطح القمر."

    اكتشاف غير مسبوق

    خلال الشهور الأخيرة، تمكن العلماء من ربط سبع أجهزة تلسكوب ببعضها، لتصبح جاهزة لإجراء التجارب. وبحلول 2017، يأمل العلماء في أن تكون هذه الأجهزة مهيأة ليرى الناس الثقب الأسود مباشرة من خلالها.



    في الحقيقة، ستكون رؤية الثقب الأسود اكتشافاً غير مسبوق، كما يقول دويليمان، وسيكون ذلك بمثابة أقوى دليل حتى الآن على وجود هذه الثقوب السوداء (حيث أن كل الدلائل المتوفرة حالياً غير مباشرة، وتقوم على سبيل المثال على وجود تأثير جاذبية الثقوب السوداء على النجوم القريبة من مركز المجرة).
    وسيكون باستطاعة علماء الفيزياء تحليل ما يدور بالتفصيل حول الثقب الأسود، مما سيمكنهم من اختبار التفاصيل المعقدة لنظرية أينشتاين النسبية المتعلقة بالجاذبية.
    لكن ربما كانت الرؤية في حد ذاتها أمرا غير كاف، ولا يزال هناك رغبة في معرفة ماذا يوجد داخل الثقب الأسود. ولسوء الحظ، لا يعرف العلماء حتى الآن ما الذي سيحدث.
    الفرضيات القائمة تقول إنك إذا اقتربت من الثقب الأسود، فسوف تتمدد وتصبح مثل المعكرونة الرفيعة الطويلة، بمعنى أنه إذا دخلت إلى الثقب الأسود بأقدامك أولاً، فسوف تتعرض أقدامك لجاذبية أكبر بكثير من الجاذبية التي يتعرض لها رأسك.
    وكلما اقتربت أكثر من الثقب، سيؤدي الفرق في قوة الجاذبية التي يتعرض لها رأسك وأقدامك إلى أن يتضخم رأسك حتى ينفصل عن جسمك. وعلى الفور تقوم هذه الجاذبية المترددة بتحويل كل خلية في جسمك وكل جزيء وكل ذرة إلى أجزاء أصغر.



    وطبقاً للرياضيات، إذا كان الثقب الأسود صغير الحجم نسبياً، أي عدة أعشار من حجم الشمس، فسوف تحدث عملية تمدد وفصل للرأس، وتجزئة للجسد قبل أن يجتاز الإنسان النقطة التي عندها تمتص جاذبية الثقب الأسود الضوء.
    أما إذا كان الثقب الأسود ضخماً، أي أكبر ملايين المرات من حجم الشمس، فسيكون الاقتراب من تلك النقطة آمناً، حيث سيحدث التقطيع والذوبان للجسد في مرحلة لاحقة.
    في عام 2012، توصل جون بولشينسكي، أثناء محاولة فهم ما إن كانت المعلومات تتوقف وتختفي في أحد الثقوب السوداء إلى الأبد، إلى أن وجود مصير آخر لهذه المعلومات أمر محتمل. فحسب ميكانيكا الكم، تصبح النقطة التي يُمتص عندها الضوء داخل الثقب الأسود جداراً هائلاً من النار يمكنه أن يحولك إلى رماد بمجرد عبوره. ولن تمر حتى بمرحلة التمدد والتقطيع تلك.
    عدد من علماء الفيزياء لا تعجبهم هذه الفكرة. فحسب أحد قواعد نظرية أينشتاين النسبية، لا يشعر الإنسان الذي يسقط في نقطة اللاعودة تلك بأي شيء مختلف، فقط يطفو في الفضاء.
    فجدار النار ذلك يتناقض إذن مع ما يعرف بـ "مبدأ التكافؤ" (أو مبدأ التساوي بين كتلة الجاذبية وكتلة القصور)، وهو يمثل قاعدة لا يميل علماء الفيزياء إلى إهمالها بسهولة. لهذا، جرب العلماء فكرة تلو الأخرى في محاولة التوصل إلى ما بات يعرف بـ "مفارقة جدار النار". وفي ذلك الإطار، ليس هناك اتفاق على أي شيء حتى الآن.
    ولمعرفة ما يحدث بشكل قاطع داخل الثقب الأسود، عليك ببساطة أن تذهب إلى هناك بنفسك. ولكن تبقى المشكلة في أنك لن تستطيع أن تخبر أحداً بما رأيته، لأنها رحلة ذهاب بلا عودة.


    المصدر



  3. #3
    تاريخ الانضمام
    10/05/2014
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,559

    افتراضي

    موضوع يحوي معلومات علمية ممتعه و هامه جدا لكل مهتم بعلوم الكون و الفضاء، و يستحق التثبيت
    شكرا أخي @F-22K
    و مزيدا من التميز و الإبداع

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    11/05/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    628

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الحارث بن حلزة مشاهدة المشاركات
    موضوع يحوي معلومات علمية ممتعه و هامه جدا لكل مهتم بعلوم الكون و الفضاء، و يستحق التثبيت
    شكرا أخي @F-22K
    و مزيدا من التميز و الإبداع
    شكرا لك اخي الحارث بن حلزة على مرورك الدائم على مواضيعي وعلى الدعم

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    28/07/2011
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,816
    مشاركات المدونة
    1

    افتراضي

    في مركز مجرتنا درب التبّانة يوجد ثقب أسود ضخم. اسمه الرامي أ*

    هل الثقب الاسود يظل مفتوحا دائما ويمتص كل ما يمر اليه ....ام ان هناك فترة من الفترات ينغلق على نفسه ويختفي نهائيا
    هل ذكر العلماء لكم من الفترة كان موجود الرامي ا في مجرة درب التبانة

    عندما يستهلك نجم هائل وقوده، ينهار بفعل وزنه، ويهوي إلى أحد الثقوب السوداء. فقط النجوم ذات الوزن الكبير، والتي تكون عادة أكبر من شمسنا بنحو 25 مرة، هي التي يؤدي موتها إلى ظهور ثقب أسود.
    وهناك واحد فقط من بين كل ألف نجم في المجرة يكون حجمه كبيراً لدرجة أن يؤدي إلى ظهور ثقب أسود. في مجرة درب التبانة وحدها هناك على الأقل 100 مليار نجم، وهو ما يعني وجود 100 مليون ثقب أسود كامن هناك.
    لكن لا تنس أن الفضاء واسع جداً. حتى لو كنت مسافراً بسرعة الضوء، فإنك تحتاج إلى عدة آلاف من السنين لكي تصل إلى أقرب ثقب أسود.


    ربما عقلي البسيط لا يستوعب هذا الكم الهائل من المعلومات الكونية ولكن حتما قلبي يستشعر خالقها
    اقشعر بدني وانا اقرأ عن هذا الكون الذي لا يستطيع اي عقل بشري استعابه
    عموما اخي الكريم شاكرة لك هذة المعلومات القيمة @F-22K

    ربما ارجع اسالك مرة اخرى وربما تكون اسئلة غبية ولكن اتحملنا عاد ومشكور مرة اخرى
     التوقيع 
    {لَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ}

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    29/11/2011
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,292

    افتراضي

    سبحان الله رب العرش العظيم
     التوقيع 
    لا اله إلا الله محمدا رسول الله

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    15/07/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    743

    افتراضي

    هل حقيقة وجود الثقب الاسود مأكده أم فقط تكهنات وهل الصور بالموضوع واقعية أم افتراضية ؟

    علماء الغرب عاده تشدهم الافتراضات والاوهام خاصه بما يخص البحث عن حياه خارج الارض وايجاد مخلوقات فضائية أو ميكروبات دقيقة حيه أو سوائل
    وكم شاهدنا من برامج وسمعنا من تكهنات عن هذه ولم يأكد أي شي في الواقع ..

    قدرة الله فوق كل شي وكل هاذي العظمه للكون يعجز البشر عن تفسيرها وتجعله بحيرة وذهول من خلق الله وهي في اتساع سبحان الله
     التوقيع 
    دخلــت يومــاً إلــى ســـوق الحــياه .. فــوجـــدت أمـــوراً عجيبــــه
    رأيـــــت ،،
    قلـــــــوباً تبـــــــــاع .. وعقــــولاً تشـــترى..
    ووجــدت ،، مشاعــــر ملقــــاة علـــى ارض الزمن . يداس عليهــا
    ووجـــدت ،، الصدق في محلات .. مهجورة لا
    أحد يمــر بجانبهـــا
    ووجــــــدت ،، الكذب في محلات .. والنــاس كثيـــرون يتعاملـــون به
    ووجـــدت ،، الاخلاص بضاعــــه من طــراز قديــــم
    ووجدت ،، الامـل يحمل أغلـى الاثمــــــــــان
    وعجبـــــــى عليكـ يــــــــــــــــــــــا زمـــان

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    11/05/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    628

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة فكره لاغير مشاهدة المشاركات
    هل حقيقة وجود الثقب الاسود مأكده أم فقط تكهنات وهل الصور بالموضوع واقعية أم افتراضية ؟

    علماء الغرب عاده تشدهم الافتراضات والاوهام خاصه بما يخص البحث عن حياه خارج الارض وايجاد مخلوقات فضائية أو ميكروبات دقيقة حيه أو سوائل
    وكم شاهدنا من برامج وسمعنا من تكهنات عن هذه ولم يأكد أي شي في الواقع ..

    قدرة الله فوق كل شي وكل هاذي العظمه للكون يعجز البشر عن تفسيرها وتجعله بحيرة وذهول من خلق الله وهي في اتساع سبحان الله
    ونعم بالله أخي فكره لاغير.

    بالنسبة لوجود الثقوب السوداء فهذه الفكرة واحدة من الافكار التي نتجت من نظرية أينشتاين النسبية. وهي فكرة مثبتة بالمعادلات الرياضية، وهذا ما يجعل الفكرة لها أساس وأنها واقع أكثر من كونها "فلسفة" او مجرد قول.
    في وقتنا الحالي أقوى دليل على وجود الثقوب السوداء هو ما تم رصده عن طريق مخبر (LIGO) من موجات الجاذبية التي نتجت من اندماج ثقبين أسودين والذي طابق التوقعات النظرية.

    اما الصور في الموضوع هي رسومات تقوم بها الناسا لمحاكاة ما يمكن أن تبدوا عليه الثقوب السوداء فكما تعلم لا يمكن رؤية ثقب أسود لانه لا يطلق ضوء.

    المرصد الكبير المذكور في هذا الموضوع هو أحد الطرق التي يمكن بها مشاهدة تأثير الثقب الأسود الموجود في قلب مجرتنا على النجوم القريبة منه.

  9. #9
    تاريخ الانضمام
    15/07/2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    743

    افتراضي

    اقتباس أرسل أصلا بواسطة F-22 مشاهدة المشاركات
    ونعم بالله أخي فكره لاغير.

    بالنسبة لوجود الثقوب السوداء فهذه الفكرة واحدة من الافكار التي نتجت من نظرية أينشتاين النسبية. وهي فكرة مثبتة بالمعادلات الرياضية، وهذا ما يجعل الفكرة لها أساس وأنها واقع أكثر من كونها "فلسفة" او مجرد قول.
    في وقتنا الحالي أقوى دليل على وجود الثقوب السوداء هو ما تم رصده عن طريق مخبر (LIGO) من موجات الجاذبية التي نتجت من اندماج ثقبين أسودين والذي طابق التوقعات النظرية.

    اما الصور في الموضوع هي رسومات تقوم بها الناسا لمحاكاة ما يمكن أن تبدوا عليه الثقوب السوداء فكما تعلم لا يمكن رؤية ثقب أسود لانه لا يطلق ضوء.


    المرصد الكبير المذكور في هذا الموضوع هو أحد الطرق التي يمكن بها مشاهدة تأثير الثقب الأسود الموجود في قلب مجرتنا على النجوم القريبة منه.

    ما قصرت أخي العزيز على المعلومات والايضاح ،،

    وهناك مرصد للفضاء صيني تم انشاءه منذ مده قصيرة وعسى أن تظهر شيئا ما خفي

    آخر تحرير بواسطة فكره لاغير : 31/08/2016 الساعة 12:58 PM
     التوقيع 
    دخلــت يومــاً إلــى ســـوق الحــياه .. فــوجـــدت أمـــوراً عجيبــــه
    رأيـــــت ،،
    قلـــــــوباً تبـــــــــاع .. وعقــــولاً تشـــترى..
    ووجــدت ،، مشاعــــر ملقــــاة علـــى ارض الزمن . يداس عليهــا
    ووجـــدت ،، الصدق في محلات .. مهجورة لا
    أحد يمــر بجانبهـــا
    ووجــــــدت ،، الكذب في محلات .. والنــاس كثيـــرون يتعاملـــون به
    ووجـــدت ،، الاخلاص بضاعــــه من طــراز قديــــم
    ووجدت ،، الامـل يحمل أغلـى الاثمــــــــــان
    وعجبـــــــى عليكـ يــــــــــــــــــــــا زمـــان

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 11
    آخر مشاركة: 14/07/2016, 01:01 AM
  2. وزير الاتصالات السعودي: خصخصة البريد السعودي قد تبدأ أوائل 2017
    بواسطة ابا مازن في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد للشؤون الدّولية
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 10/06/2016, 10:39 AM
  3. روسيا تدرب القرود لإرسالها إلى المريخ بحلول 2017
    بواسطة المطاعني في القسم: السبلة العلمية والزراعية
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 01/05/2016, 02:09 PM
  4. السلطنة تتجه لفرض ضريبة القيمة المضافة بحلول 2017
    بواسطة Muscat Princess في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد
    الردود: 32
    آخر مشاركة: 24/01/2016, 09:48 AM
  5. اخبار الاقتصاد - ثالت أكبر شركة نفط في العالم تعتزم إلغاء 4 آلاف وظيفة بحلول 2017
    بواسطة الحياة أهداف في القسم: سبلة السياسة والاقتصاد للشؤون الدّولية
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 14/01/2016, 07:24 AM

قواعد المشاركة

  • ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
  • ليس بإمكانك إضافة ردود
  • ليس بإمكانك رفع مرفقات
  • ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك
  •