لا توجد نتائج إضافية
نبذه عن المتطفل

معلومات عامة

نبذه عن المتطفل
محل الإقامة:
ماذا تبقّى في أَرْضِ الأَنْبِياءِ ؟!.
الجنس:
ذكر
رقم الهاتف:
ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

التوقيع




إنّي ذَاهِبٌ إِلى رَبِّي سَيَهْدِين ..


إحصاءات


إجمالي المشاركات
إجمالي المشاركات
6,447
معدل المشاركات اليومي
2.31
معلومات عامة
تاريخ الانضمام
04/06/2010
الصفحة الرئيسية
http://ask.fm/Sulieman09914
عرض مدونة المتطفل

تدوينات حديثة

" نعتذِر لقسوة المَشهد "

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=0ece58cf9df0402ea829f603ad588b1b في المتطفل بواسطة 01:35 AM
" نعتذِرلقسوةالمَشهد "

كُنا صغارًا حينَ نرى التلفاز أو بعبارةٍ أصح فيديو في أحد القنوات التلفزيونية ويعرض مشهد غير مرغوب بجملة ( نعتذر لقسوة المشهد ) هذه العِبارة تتردّد ولكنها تتداول بطرقٍ عدّة دونَ أن نُدرك حقًّا خُطورتها.

المشاهد هذه تتكرّر لا سيّما إن وقع حادث ما لشخصٍ أو لعدّة أشخاص يتوفّون [ إذ نُشرع بتفتيش هواتفنا عن صورٍ أو صورة للمتوفى ذاته لننال السبق بهذا المجال أنّ فلان كان وكان] وهُنا الفاجعة التي تُخشى!

مشهد اليوم يتكرّر كلّ مرة، لا سيّما أنّا

المزيد...

احذر من صديقك!

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=0ece58cf9df0402ea829f603ad588b1b في المتطفل بواسطة 04:11 PM
مَنْ هُوَ الصديق!

سؤال يتبادر دائماً في أذهانِ الكثير منّا، من يكون هُو الصديق؟ وكيف لي أن أختارهُ بعناية من بينِ البشرِ ككل! رُبما يتبادر في ذهنِ الكثير من البشر أنّ الصديق ذاك الذي يُصاحبني ويُسامرني ويفعلُ لي هذا وذاك ..!

تمرّ علينا الكثير من القَصص، التي تنتهي تلكَ العلاقات المُسمّاه ( صداقة ) بمآسٍ لا تنتهي إلا بالمشاكل والمُشاحنات وعدم الرضى من الآخر، وهنا كانت تجارب على تلكَ الصداقة أو كما يُسمّيها البعض ( أُخوّة ).

على مرّ ما

المزيد...

المجموعات
غير مصنف

شَوْشَرَهْ:

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=0ece58cf9df0402ea829f603ad588b1b في المتطفل بواسطة 01:34 AM
شَوْشَرَهْ:

عندَما مرضت للمرّة الثالثة بحمّى قاسية أدركت أنّي شخص آخر، تملّكني شعور أنّ الشخص الذي هُو أنا لستُ هو مُطلقاً، ضيّعت نفسي بينَ الحُمّى والهذيان!

كُنت في وضعٍ يكاد لا يُدركهُ إلا مَنْ اقتربَ منّي جداً، كلّ شيء كانَ ينبأ بأنّ هذا الشخص قد حدث لهُ تغيّر كبير، حتّى أنا شعرت بكلّ شيء مُختلف، فالجُدران أحسستها تنهالُ عليّ وتُحدثني والسماء والمَصابيح!

لمْ أنم طيلة 48 ساعة حتّى دقيقة، جسمي جدّاً متعب؛ إلا أنّ عقلي كان نشيط بمعنى الكلمة،

المزيد...

المجموعات
غير مصنف

كان أبي ساحراً ..

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=0ece58cf9df0402ea829f603ad588b1b في المتطفل بواسطة 07:47 PM
:. عنّدما كَانَ أبي سـاحِراً .:

كان الأوّلين ممن سبقونا إلى الدارِ الآخرة يشغلون أوقاتهم بأيّ شيءٍ قد يُلهيهم فهناك من تجدهُ تاجراً وهناكَ حدّاداً وهناك ممن يرعى الأغنام؛ وكثيرٌ منهم من كانَ ساحراً كأبي ..

عنّدما خرجتُ من رحمِ أمّي إلى رحمِ الحياة تلقّفني أبي، أخذني في كلتا يديهِ ومُمْسِكاً بيدي الصغيرة ويتمتِمُ بكلماتٍ كما قالت أمّي، كان قد نفثَ في قلبي وفي روحي شيءً مما يحفظُ من سحرهِ العظيم.

ذلكَ الأبُّ العظيم كانَ سـاحراً وليسَ كسحرِ

المزيد...

المجموعات
غير مصنف

على شُرفةِ الحبّ :.

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=0ece58cf9df0402ea829f603ad588b1b في المتطفل بواسطة 08:25 PM

على شُرفةِ الحبّ ..

منذُ زمنٍ هجرتُ الكُتب، هجرتُ القلم؛ لم أشأ أن أكسر شيءً من قلمٍ كان في يدي، لم أحاول حتّى أن أفرغ ما فيه من حبرٍ حتّى أرى إن كان يخطُّ أم لا .. لم أحاول حتّى اللحظة!

لم أعتد على تركِ الدفترِ الذي بيدي منذُ أن رأيت عينيك؛ بل لم يُغادر يدي حماسُ ما أكتب، فكلّ يومٍ أشرع في صياغةِ قصيدةٍ نثريّة أتغزّل بها فيكِ، فينبهرُ قلمي ويُسعد دفتري ..

كنتُ كلّ ما مرّ طيفُ جمالكِ آنستُ بالحديث عنك، وعندما تمرّ نسماتُ عطركِ أرفعُ ناظري للسماءِ

المزيد...

المجموعات
غير مصنف

29/08/2017


22/06/2017


01/02/2017


25/01/2017

  • 08:33 AM - مخفي

08/01/2017


11/08/2016


03/07/2016


08/01/2016


16/12/2015


04/11/2015

  • 02:42 PM - مشاركات محذوفة
  • 02:41 PM - مشاركات محذوفة

17/11/2014


24/08/2014


17/08/2014


04/07/2014


17/05/2014


لا تتوفر نتائج للعرض ...