لا توجد أنشطة حديثة
نبذه عن المتطفل

معلومات عامة

نبذه عن المتطفل
محل الإقامة:
ماذا تبقّى في أَرْضِ الأَنْبِياءِ ؟!.
الجنس:
ذكر
رقم الهاتف:
ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

التوقيع




إنّي ذَاهِبٌ إِلى رَبِّي سَيَهْدِين ..


إحصاءات


إجمالي المشاركات
إجمالي المشاركات
6,449
معدل المشاركات اليومي
2.07
معلومات عامة
تاريخ الانضمام
04/06/2010
الصفحة الرئيسية
http://ask.fm/Sulieman09914
عرض مدونة المتطفل

تدوينات حديثة

نَعي آخر ..

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=38e32d3203cceb35e95f05d1099b6a44 في المتطفل بواسطة 10:46 PM
" نَعْي آخر "


حكى لي أحدهم أنّه كان يملك سبعُ حمامات والأم الثامنة، قد اعتنى بهنّ كثيرًا، في ليلة ظلماء فقدت هذه الأمّ أحد أبناءها، وفي اليوم التالي خيّم على الحمام الأُخرات حزنٌ عميق، إذ أنّ الأمّ لم تخرج من قفصها لشهر كامل حُزنًا على فراقِ ابنها، رُغم أنّ لها ستّة آخرين!


في كثيرٍ من الليالي المُظلمة يترجلُ فارسٌ عن فرسه، وتتلاحقُ الفُرسان تِباعًا إلا أنّها تكون على مدى بعيد، ورُبما تمضي سنوات على آخر رحيل لنفجع بغيره، ومن ننعيهِ اليوم سيُنعى آخر

المزيد...

المجموعات
غير مصنف

في جنّة الله .. عبدالله ..

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=38e32d3203cceb35e95f05d1099b6a44 في المتطفل بواسطة 10:52 PM
فيجنّةاللهعبدالله ..


ما أسرع اللحظات وما أقساها، مرّت وكأنها البارحة، بالأمس كُنا نودّع النعش، واليوم نودّع الأيام؛ ثلاثُ أيّام سِراع، ظنّنا أنّا اليوم فقدنا عبدالله ..


لا زال بيننا، لا زالت الدمعات تَنسكب، وكلّ شيء يُذكرُنا به، بقّالة حمزة التي يرتادها عصرًا، الزملاء والأصحاب الذينَ ينتظرونه بفارغ الصبر، المسجد الذي ما اعتاد يفقدُ عبدالله!


الوادي الذي يحتضنُ مساءاته بينَ لحظة وأخرى، سيفقدهُ المكان والزمان، خُطاه إلى المزارع والسبت بتفاصيله الجميلة،

المزيد...

المجموعات
غير مصنف

مَساءٌ آخر دونَ عبدالله ..

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=38e32d3203cceb35e95f05d1099b6a44 في المتطفل بواسطة 10:08 PM
مَساءٌ آخر دونَ عبدالله ..

هذه الليلة الثانية التي ينامُ فيها عبدالله بجوارِ ربّه، ليلة توشّح الليلُ فيها ظلامًا بسُحبهِ السوداء، وقمرهِ الكئيب.

رحلَ عبدالله تاركًا خلفهُ ابتسامةً ذابلة، وقلبًا حنونٌ جميل، تركَ وراءهُ الأثر لمسجد بستانُ التُقاة، وفقدَ العابرون سلامًا من بعيد .. أهلًا بعبدالله!

أوجعنا الرحيل وآلمنا كلّ الألم الذي شاخ على وجههِ الذي تفطّر شوقًا للجميع، أغمضَ عينيهِ في الليلةِ الظلماء، وهيهات أن تستفيقَ أُخرى.

المزيد...

مهزلة التأريخ ( إيران وامريكا )

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=38e32d3203cceb35e95f05d1099b6a44 في المتطفل بواسطة 12:16 AM
مهزلة التأريخ ( إيران وامريكا ) ..

عندما كُنت في الحادية عشر كُنا لا نملك ريسفر به قنوات العالم، كانت قناة واحدة وهي عُمان، لأول مرة رأيت فيه القنوات هذه كان في بيت خالي اذ كانَ لديه ربط فقط من أحد الجيران، انبهرت من هذا الجهاز العجيب الذي يبثّ كل أخبار العالم وقتها!

أتذكر كنتُ أسمع قول ممن يمتلكون ريسيفر في بيوتهم أن الجزيرة كانت تبث أخبار العالم كلّ ساعة بشكل مباشر، فلمّا كنت في بيت خالي سألت ابن خالي أن يفتح لي ( قناة الجزائر ) مما اثار استغرابه فقال لي

المزيد...

تم التحديث يوم 30/08/2018 في 10:44 AM من قبل المتطفل

المجموعات
يَوْمِيـاتٌ مُسافر !.

تهلولة .. بلدةِ اليَمَنْ ..

ارسلت بتاريخ blog.php?u=156549&s=38e32d3203cceb35e95f05d1099b6a44 في المتطفل بواسطة 11:46 AM


تهلولة .. بلدةِ اليَمَنْ ..

يضجّ المساء بصوتٍ شجي، تتناغمُ على اثرهِ الطُرقات والحواري الصغيرة، تتعالى الأصوات فتصلُ إلى تلكَ الحواري القديمة وحارتنا التي لا زالت كلّ الزوايا تذكرُ تهليل وتكبير أولئكَ الراحلون عنِ الدُنيا.


ومسجدُ الحديث الذي كانَ سابقًا شاهدًا من شواهد هذه الأيّام المباركة، اذ كانَ يُطاف حوله بالتكبير والتهليل، إذ يُحملُ طفل على كتفِ أحدُ كبار السنّ ويطوف به وخلفه الأطفال مُكبرينَ ومُهلّلينَ، سيبقى المسجد وإن اُستحدِث شاهدًا من شواهدِ ذلك

المزيد...

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

19/08/2018

  • 02:18 AM - مشاركات محذوفة

13/06/2018


06/05/2018


21/02/2018


29/08/2017


22/06/2017


01/02/2017


25/01/2017

  • 08:33 AM - مخفي

08/01/2017


11/08/2016


03/07/2016


08/01/2016


16/12/2015


04/11/2015

  • 02:42 PM - مشاركات محذوفة
  • 02:41 PM - مشاركات محذوفة

17/11/2014


24/08/2014


17/08/2014


04/07/2014



الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
لا تتوفر نتائج للعرض ...