عرض ملقم البيانات

السلماء

من الذكريات القديمة !

قيّم هذه المشاركة
.
.

لوحة رسام !!


استعادة الماضي ربما هي محاولة فاشلة لأعاود الكتابة من جديد !


هناك أمر ينقصني لا أعلم ما هو



ربما أجد جوابه بينكم




لوحة رسام ( رحلة سقوط لموت أبي الغالي )

.

تم التحديث يوم 13/11/2018 في 07:20 PM من قبل بنت الراشد2009

المجموعات
غير مصنف

تعقيبات

  1. صورة عضوية بنت الراشد2009
    .
    .

    .
    .

    (1)
    ينسى الرسام كثيرا أنه ليس سوى
    ألوان وفرشاة تخدع الواقف أمامه بسحره !
    عجين إفرازات لعملية تنويم مغناطيسي برع فيها
    منذ أن كان يحبو خطواته اﻷولى نحو سلم الشهرة
    !
    وينسى أو دعونا نقول أنه يتناسى للحظات أشبه بالساعات
    أن من يقف أمامه كائن حي ومن يمرون به يتنفسون حتى الدخان المتصاعد من أحداقه المفترسة ، ليضع بعضهم علامة دهشة وأيقونة وجه عابس (كاظمي الغيظ )، ويصيب بعضهم الغرور والحسد !. وكيف لا أكون لوحته ؟!

    عجول الإنسان بطبيعته ليلقي بنفسه تحت أقدام من لا يرحم
    فقط كي يتباهى بأنه الجميل الذي اصطاد قلب الرسام فما عاد
    يرى سوى عيناه ، وما عاد يعشق سوى لون خده الذي يتورد لعدسات قلب لا يحمل ضمير ولا تشتكي مقلتاه من وجع بناه بطريق اﻵخرين بل صوره قصيدة تغنى فيها بوجع أخرس !
    وجسد أسال لعابه يحلم بضمه إلى مضجعه !دون أن يهتم لعرف !

    (2)
    أن تموت اﻷحلام لا يعني اﻹستسلام !
    أن تهديني الحياة الفرح الذي كنت أرسمه بخيوط اﻷمل
    التي كانت تنسجها لي شمس الصباح دون أن تبالي بابتلاع الظلام
    لها لتعود أكثر اشراقا ،نضجا ؛ أكثر تفاؤلا بأن القادم لنا ومملكة سنبنيها بقلبينا العاشقين ؛ بلقاء أكثرنا وعده حالت دونه حواجز بسبب جرم بعضهم .
    لتأتيني واضعا كفيك التي حلمت بضمي إليك حول رقبتي ﻷفارق أرض اﻷحلام خيانة!

    وشفاه جفت أحرفها مراقة دما خضبت أرض اﻷحلام ليسود الظلام
    .تلك النهاية لا تعني بأننا انتهينا ربما تكون تلك بداية النهاية أو نهاية لبداية جديدة ، لحلم أكثر صدقا وإيمانا .

    تعلمت من أبي رحمه الله أن أكون صبورا بقدر العمر الذي لا ينهيه سوى اﻷجل .

    (3)
    تتعدد اللوحات المطروحة في سوق الخيبات ،وتمتلئ أرصدة الرسام ليتهافت عليه الكثير من المعجبين من ذوي القلوب التي لا تخشى لومة لائم ممنين أنفسهم بصيد أوفر من الذي حظى به ذاك الرسام (ليس كل من برع في رسم لوحة مصيدته ملك القدرة ﻷكل لحمها )!

    وقفت يوما عند صورة بمعرض اﻷلم ، وقفت ليس إعجاب ليد الرسام وفرشاته الساحرة ، وقفت ﻷكتشف كم أن الرسام غفل عن إخفاء العيوب التي خدشت لوحته والتي ما قرأها مار !

    في معارض اﻷلم لن تجد من يكترث لأنين الوجع الذي يبحث عمن ينقذه بقدر إعجابهم بجمال رسمك وسيغفل عن التوقيع الذي بأسفل وجعك متقنين فن الإقتناء بما أبهرهم منك !

    (4)

    قبل أن تموت اﻷحلام وقبل رحيل الرسام الذي ما حظى بأكثر من صورة ميته ما حملت إلا خيبة أمل !
    كنت أنفرد بزاوية عرفت كيف تحتضن اﻷلم الذي بجوفي ،فتحت عيناي في ذاك اليوم على أن مصائد الوجع لا تفترس سوى الضعيف !
    ولا وجود لسوق الخيبات إلا بأذهان البائسين الذي يتعطشون الوجع ولوجا إليه بأقدامهم بمحض إرادة !

    عرف الرسام كيف له أن يعمي عيني ، لكنه غفل من أن تضع ريشة
    رسمه لونا استطاع عدم الإصغاء إليه ؛ أعدني لمعركة جديدة
    صراع من لون آخر لرسام أكثر براعة من الذي
    ظن نفسه بأنه المشهور اﻷوحد ، رسام لا يملك ريشة وقلم ﻹستقراء لوحة ، ولا يثير دهشة العابرين به بقدر ما يستحوذ على عقولهم التي امتلأت بالفراغ ليبدلها بلون ذو طعم آخر ورائحة لا تعرف لها جهة .

    (5)
    ما زلنا نقف وقفة الإنبهار؛ علامات الدهشة لحسن صنيع
    البارع ،وعلامات للاستفهام دليلها كتاب !

    إنا نسأل بقلب خاشع حسن الخاتمة
  2. صورة عضوية بنت الراشد2009
    .
    .
    .


    تحكيني ليس إلا


    !!
  3. صورة عضوية رسالة غرام
    مساء الخير...

    أهلا بك...

    غفر الله له وأسكنه فسيح جناته...

    وجميلة هي لوحة الرسام...

    ربما ما ينقصك هو التالي...

    لنجزم على سبيل المثال...

    مجرد جزم ليس إلا...

    لنجزم أن الفقيد يود قراءة ما يخطه قلمك...

    وهو في إنتظار حروفك يوما بعد يوم...

    ف إلى متى سينتظر ؟

    ربما هي حروفك فقط من تُشعِره بالأنس...

    ربما لا يوجد شخص آخر في ذلك العالم يود الفقيد أن يقرأ له...

    ربما لأن حروفك تلامسه هو فقط...

    فهل سيفرح عما قريب بتلكم الأحرف !
  4. صورة عضوية بنت الراشد2009
    اقتباس أرسل أصلا بواسطة رسالة غرام
    مساء الخير...

    أهلا بك...

    غفر الله له وأسكنه فسيح جناته...

    وجميلة هي لوحة الرسام...

    ربما ما ينقصك هو التالي...

    لنجزم على سبيل المثال...

    مجرد جزم ليس إلا...

    لنجزم أن الفقيد يود قراءة ما يخطه قلمك...

    وهو في إنتظار حروفك يوما بعد يوم...

    ف إلى متى سينتظر ؟

    ربما هي حروفك فقط من تُشعِره بالأنس...

    ربما لا يوجد شخص آخر في ذلك العالم يود الفقيد أن يقرأ له...

    ربما لأن حروفك تلامسه هو فقط...

    فهل سيفرح عما قريب بتلكم الأحرف !
    اللهم آمييين
    أظنه سيفرح إن تكلم الحرف
    فما بين الميت والحي رب يرسل أشواق للغائبين

    متيقنة أن العيب إن وجد مني وكذا التقصير !



    شاكرة لك كثييرا


  5. صورة عضوية بنت الراشد2009
    .
    .

    نجهل المستقبل
    لكنا بأيدينا نصنع الحاضر ...بأيدينا فقط وعذرا لماضي رحل
    دون أسى
  6. صورة عضوية محمد أبو رثام
    بنت الراشد،،،

    رحم الله والدك وغفر له،،،
    وأسكنه فسيح الجنان،،،


    كم كنتي متعلقةً به هذا ما أسستشعره
    ليس مما قرأت الآن ولكن من قرأتي السابقة لك،،،

    نصوصك كبعض اللوحات الغامضة،،
    تتوشح الرمزية تارة وتكون جريئةً في
    تارةٍ أخرى،،،


    أعتقد إنك جاده ، لا تجاملي كثيراً
    ربما وليس قليلاً،،


    ولكن أنا من الأشخاص
    الذين أسعد بمرورك ،،رغم إختصاره وجده،،

    عفواٍ على الخروج من برواز الصورة
    المطروحة في الأعلى،،،

    تقديري للأوفياء،،،