عرض ملقم البيانات

رفيف الأقحوان

كبرت يا أمي والطفلة بداخلي لم تكبر

قيّم هذه المشاركة
كنا نتصور مجموعة نبات الفطر التي تندس بين الحشائش بخجل قرية للسنافر أو قرية ميمي الصغيرة؛
كانت خطواتنا تسابق الوقت..

كنا نسترق وقتا خاصا لحمام بارد في حوض سباحة مهمل بإحدى المزارع..
أو فلج غاب مرتادوه عند القيلولة..

نتسابق حفاة بين أشجار النخيل الباسقة..
لانفكر بالأمس ولايهمنا الغد..
نعيش الحاضر بتفاصيله الجميلة..

أما سالي و جودي وليدي فكانت
حكايات واعدة لأحلامنا الصغيرة..

كبرنا..
ذاب العالم الوردي..
ذبلت الأمنيات الصغيرة..
أودعنا رسالة سرية صغيرة مفادها..

كبرت ياأمي ..
والطفلة بداخلي لم تكبر.


المجموعات
غير مصنف

تعقيبات