عرض ملقم البيانات

[.، وَطن لَِثرثرة © .:*¨*:.

' رمٓـادُ أحرف '

قيّم هذه المشاركة
مساءٌ يُجفف معه ظمأ الحروف،
ويرسم خارطة الإخضرار..!



' رمٓـادُ أحرف '

ذَات ليلةٍ ،، بين هُدوء وسٓماء
اجتمعت تلك الحروفْ في باله
ليخُطها بقلمه !! ..
ليرسم أملاً بعيداً مِنها ..
ليتحمل عبرات وعثرات ..
لينطلق بها نحو ذاك البعيد ..

لكنهُ تجاهل وأهمل بعضها !
ف أصبحت وحيدةً ..
بعد رحيل أخواتِها !
عاجزة عن الحراك لسنوات !
تنتظر عودة البقية
لتكتمل وتنطلق من جديد
نحو ذاك الأفق البعيد
الذي حلم من صغره ليناله !

[ شتات ] أحرف تقترب من البعيد
ولكنها لا تستطيع مُلامسته !
أيقنت حِينها أنها نِاقصة !
ولم تلتفت لبقية اخواتها !
ف وقفت في مكانها عَالقة!
تنتظر عودتها ..
وتُفكر في الرجوع إليها !

تلومُ نفسها تارة
وتارة تلومُ من خطها بقلمه !
ليجرها بدونِ علمها نحو أمله البعيد !
حائرةً في مكانها !
تلفظ أنفاسها الأخيرة !
وخائِفة أن تُبعّثر وهي لم تُقابل أخواتها بعد؛
فلا تصبح إلّا حطام يتلاشى لا أهمية لها!

والأخرى في مكانها تنتظر !
والراحله هناك تحتضر !

وهو في مكانه مستهتر !
وتجاهل ما هو مهم ومنتظر !


ماتت حروفه كلها وهو في لهوٍ عنها؛
كان قد اقنع قلبه بأن كل شي جميل سوف يأتي إليه كما يشتهي!

وكيف يأتيك الجميل،
وأنت عالقٌ في ممرات الحياةِ؛
لا تسعى حِراكاً يُذكر..!

ظلمت قلبك وروحك وصبرك،
بتفكيرك وتأجيلك..
و القادم إليك أمّرّ و أقسى..!

لا ذنب لأحرف باتت ليلها تنتظر؛
ولا غُفران لأملٍ بعيدٍ بقي هناك ينتظر!

ر
م
ا
د

فيصل ~ ..
المجموعات
غير مصنف

تعقيبات

  1. صورة عضوية NITRO
    لايك
    الى الامام صديقي والله يوفقك