عرض ملقم البيانات

رفيف الأقحوان

جزء من حياتك مفقود

قيّم هذه المشاركة
تتوقف أغلب النساء العربيات في مجتمعاتنا العربية عن الحلم بعد أن ترتبط بشريك حياتها الموعود؛
تلغي كل ارتباط يقودها لتحقيق طموحها
وتطرح جانبا كل موهبتها وإبداعها..
وأقصى أهدافها يغدو ما سيحصل
للبطلة الفلانية في المسلسل الفلاني؛
أوتستمع للأغنية الفلانية لأنها تخاطب ذاك
الفراغ الذي أحدثه غياب تلك الأمنية من حياتها.

المجموعات
غير مصنف

تعقيبات

  1. صورة عضوية الفضل10
    بذاك :
    الاقتران يكون التمحيص لحقيقة الهدف لدى تلك الفتاة ،
    هل كان حقيقياً أم أنه من ترف الأمنيات التي ندغدغ بها
    ذاك الفراغ !

    فالأمنية :
    والرغبة والأحلام قد يشترك فيها غالب الناس
    ولكن يبقى المعيار الذي يبرز الصدق من الادعاء هو ذاك
    الاستعداد للتضحيات ، وعمل المستحيل لنيل الأمنيات
    حين نترجمها بالفعال والسعي على الدوام ،

    أما عن حال تلك الفتاة :

    التي حال الارتباط بينها وبين الارتقاء بتلك المواهب
    والهبات التي منها عليها رب العباد ، فهي
    من وأدت مواهبها لتبقى على حصير خال الوفاض !

    وعن البديل :
    الذي أبدلته بتلك المواهب حين تقضي ساعاتها
    بما لا يضيف لها في رصيد الحياة
    غير النكوص وفارغ المفاد .

    يبقى الهدف :
    وصدق السعي لتحقيقه لا يصد عنه
    شيء من ملاهي الحياة ،
    ولن يحول بين الصادق في تحقيقه
    غير الممات .
  2. صورة عضوية رفيف الأقحوان
    كلام يكتب بماء الذهب الفضل10
    شكرا لما سطرته حروفك