عرض ملقم البيانات

صُمـــــوديات

|| انانيـــاتي ||

التقييم: الأصوات 2، المعدل 5.00.



:: صباحاتي .. & .. مساءاتي ::

"هنا انا " "انثى لا تمل" " بكّاءة لا تتوقف" " صموداً من الحزنِ يهتز"






" حين يخيب الظن بـ الاخرين .. بـ الكثيرين .. بـ القريبين .. يكون حب "الانا" ليس "انانية"
وحين ابقى .. اتبعثر .. وتُبعثرني الانا .. وكل حبٍ في زوايا قلبي يتبعثر .. ولا اجد من يُلملم بعثرتي .. يحتويها كـ الطفل .. يُربّت عليها كـ الابِ الحنون .. اجدني اتمنى "الوِحدة" .. وانتمى لـ انانيتي دون تروّي .. دون تفكير .. فقط كي ابقى انانية .. كـ غيري ..

" لـ ذاتي "انا" .. "فقط" اكتب تمتماتي .. فـ جنوني يضربُ الصميم هذه المرة "


تم التحديث يوم 24/07/2017 في 03:57 PM من قبل صمود

المجموعات
غير مصنف

تعقيبات

الصفحة 1 من 12 12345611 ... الأخيرةالأخيرة
  1. صورة عضوية صمود


    ..



    ..

    بقيتُ وحدي هنا ..
    وحدي .. كـ عادتي ..
    اتنفسها .. بـِ عُمق ..
    واستلذُ قراءة حروفها بـِ صمت ..
    تركوني ..
    ورحلوا ..
    وربما زمجرّوا بعيدا عني ..
    ملّوا حُزني ..
    ضاقوا من جنوني ..
    بقيتُ وحدي ..
    كي اكون انا لـ انا ..
    اعانقُ فضاءَ وجودي ..
    وانزوي جانباً ..
    طفلة .. تأبى ان يتركها ابيها ..
    طفلة .. يُحال ان تتخلى عن دميتها ..
    بقيتُ وحدي ..
    كائنة .. مكاني ..
    ذاتُ الغرفة .. اتنفسها .. منذ الصغر ..
    ارسم في جدرانها كل يومٍ فِكرة ..
    فيها انا لـ انا ..
    لا احد يُقاسمنا الغرفة ..
    لنا .. وفينا نقلبها خُردة ..
    بقيتُ وحدي ..
    ورحلوا عني ..
    ماذا افعل ..
    هل ابكي .. كـ العادة ..
    ام اكتبُ اني اتوقُ ان اكون حُرّة ..
    هل اصرخ ..
    هل ابقى ساكنة ..
    وأتأمل لحظاتي المُرّة ..
    يا ويلي ..
    اني انا .. لـ انا ..
    لا شيء جديد بـِ المرة ..
    خرقاء ..
    اعشقُ الحرف ..
    اكتبهُ كـ الراحلُ عني ..
    كـ الطاعنِ بـِ الخنجر ..
    كـ الخائن .. كـ الطاغي .. كـ العاشقِ ..
    كـ الجرحِ النازف ..
    دواءهُ نظرة ..
    بقيتُ وحدي ..
    والاماني .. تتوزع ..
    ما بين سماءٍ ..
    الايادي فيها مفتوحة ..
    لـ لله العادل مرفوعة ..
    وما بين رجاءٍ ..
    لـ بشرٍ كانوا من الحُبِ .. طوفانٍ لا يرحم ..
    يأكلُ كل حيٍّ .. ويمضغه لُقمة .. لُقمة ..
    بقيتُ وحدي ..
    لـ اجلك .. لـ اجلي ..
    لـ انا .. ولـ انا ..
    فما عاد يُلاقينا البوح ..
    وما عاد الموجُ يجمعنا صُدفة ..
    بقيتُ هنا ..
    كي ابكيك .. واكتبُ عنكَ حرفاً لا يبلى ..
    يبقى في قلبي ..
    ينبض .. دون توقف ..
    يدّوي في داخلي ..
    عشقاً لا ينضب ..
    يتعالى كل يوم ..
    كي يبقى دوماً في القِمة ..
    بقيتُ وحدي ..
    انا لـ انا ..
    لا غيرنا ..
    نعيشُ الوحدة ..
  2. صورة عضوية صمود
    ..




    ..


    بقيتُ وحدي ..
    كي اتمرد على نفسي ..
    اعانقها حيناً ..
    واكتم على انفاسها حيناً اخرى ..
    اعشقها مرة ..
    واكرهها ألف مرة ..
    بقيتُ وحدي ..
    لـ انني رغبتُ بـ الوحدة ..
    ان ابقى مع "انا" ..
    واتأمل روحاً عني بعيدة ..
    ليس غريباً ان اتأمله ..
    الاغرب .. انني لمْ ارهْ ولا مرة !! ..
  3. صورة عضوية صمود
    ..


    ..

    لحظة ..
    لا تجعليني ابحث عن نصفي الاخرق !! ..
    انا و انا ..
    ذاتٌ ثكلى ..
    يحاوطها جمود المعنى ..
    يعتلّها طوفان المدمع ..
    لا ترحلي عني ..
    اني وحدي ..
    وإنْ بقيتُ كذلك .. سـ يجفُ فيّ الحرف ..
    وابقى وحدي واتعثر ..
  4. صورة عضوية صمود

    " نصف وجه بلا ملامح "





    نصفي ..
    انا ..
    كم تمنيتْ ان اسكن في تلك الاوراق ..
    برغم الظلام الدامس الذي اخافه ..
    وبرغم الكآبة الضاربة في الاعماق ..
    وبرغم بعض الاسى والتضاد الغريب ما بين انا وانا ..
    الا انني وجدتُ كثيراً من " صمود " ..
    وجدتني انا هناك ..
    اقطنُ بين حرفٍ وسطر ..
    واتجوّل .. ما بين غِصنٍ وورقة ..
    انثى احياناً اخجل من وصفهْ ..
    وحِيناً أمّاً تتدلل ..
    وحِيناً جرحاً مبتور النبض .. لا يبرأ ..


    ..

    .. على عكسك .. وجدتُ الظلام .. ولكن وجدتُ ضفة مضيئة في جانب اخر .. كـ المرآة .. عكستْ روحي المُخبئة منذ فترة !! ..
    ..

    اعلم انني سبحتُ كثيرا ..
    بعيداً ..
    وقريباً ..
    حولي .. وخلفي .. وامامي .. وبين الروحِ لحظة ..
    اعلم انني تماديت في خيالي ..
    وربما لم يُسعفني تعبيري ..
    كي اجتاز المقصد منه .. عِظة !! .. وربما عِبرة ..
    ويحي ..
    مأسورة .. انا ..
    ما بين انا الذات ..
    وما بين انا الحُرّة ..
    ليتني .. قطعة ثلجْ ..
    اذوب .. وينتهي صمودي .. كـ القطرة ..

    ..

    " انتهى "
  5. صورة عضوية صمود
    ..



    ..



    عشتُ لحظاتي فيها .. "اميرة" ..
    كـ انا .. في ذاتي ..
    اعشقُ الطفلة البريئة ..
    تعانقنا .. انا وانا ..
    تواعدنا .. ان نبقى معاً ..
    ان نصبر .. ونُبقي الغرور .. جانباً ..
    ونبني انا وانا .. الغد ..
    بـ رسمة .. يهندسها مهندس ..
    ويعالجها المداوي ..
    ويُعلمها استاذ الحياة ..
    كنتُ انا فيها ..
    كـ الطفلة ..
    في كل سطر ..
    تكبرُ لحظة لحظة ..
    وتمادينا .. انا وانا ..
    وتداخل بيننا الحزن ..
    فـ تِعبنا .. انا وانا ..
    جاهدنا كي نبقى كـ السابق ..
    نتشابك .. بالايادي ..
    يسري بين اضلعنا ذاك الحب الظاهر ..
    ولكن .. مات انا .. وظلت انا ..
    سماءاً تبكي الرحيل ..
    وقلبي يدمع جفاءا باهت ..
    حينها لا تقل لي ..
    بات الحزن فيكِ ظاهر ..
    فـ من يفقد الانا ..
    تموت في داخله ذاته ..
  6. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    انانية ..
    والرحيل .. ذاتي ..
    سـ ارحل ..
    واترك لك الدُنيا ..
    كي تبقى تتأملها ..
    وتنظر لـ تلك الزاوية ..
    التي ألتقينا فيها ..
    الزاوية .. التي وُلِدتُ فيها .. وقتلتني فيها ..

    مجنونة ..
    ويوماً ما سـ اقتلك ..
    كي انتقم ..
    كي اعود انا ..
    كي انتصر ..
    وإنْ مُتْ ..
    لن اترك لك الفرصة ..
    عليكَ يوما سـ انتصر ..


    ذاتية ..
    اعشق "اناتي" ..
    واكرهُ "ذاتك" ..
    يوماً كنتَ لي الحياة ..
    واليوم انتَ العدم ..
    "العدم"
  7. صورة عضوية صمود
    ..



    ..


    مقهورة ..
    موجوعة ..
    مللتُ انتظارك ..
    سئمتُ اختصارك ..
    كيف تبقى بعيداً ..
    وانتَ تُدرك انك لي الحياة ..
    ولي عِشقاً اتنفسهُ حتى اهدأ ..

    اكلتُ "اناي" ..
    وذاتي تتوجع ..
    يحتضرُ فيَّ الحنين ..
    وتتأملني كـ الوردة !! ..
    هيّأ قُلْ لي ..
    كيف نبقى في خطٍ واحد ..
    وانتَ هناك .. وانا هنا اتبعثر !! ..
    فكر معي ..
    كيف نعود ..
    دون ان نخسر ..
  8. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    كـ الورقة ..
    يحركني دفء هواءك ..
    ويبعثرني بعيداً "عني" ..
    يُشاطرني .. لحظة لحظة ..
    كـ الغصن البالي احياناً ..
    يجمعني اليه ..
    ويضمني كـ طفلة ..
    وآآآآهٍ من لمْ _ لَمَتهْ ..
    تزعجني تارة .. وتقتلني تارة ..
    بلا وعي ..
    يجمعُ اشلائي ..
    وينثرني اليه ..
    كـ حفلة عيد ميلادي ..
    اولها فرحة .. واخرها صرخة ..
    دوّت حزنا لـ انتهاءِ الطُرفة ..
    سامحني يا قلبي ..
    بِعتُكَ كي تبقى "انا" دوما حُرّة ..
  9. صورة عضوية صمود
    ..



    ..


    لا اُجيدُ لبس الاقنعة ..
    ولم اتمكن يوماً ان ابقى هادئة ..
    في كل لحظة ..
    انا مختلفة ..
    ابكي حيناً .. وحينا أُزمجر ضاحكة ..
    تناقض !! .. ام نفسيات مُفرطة ..
    جنوناً .. !! .. ام ضرباً من الخيال اسكنه !! ..
    لا ترقبني هكذا ..
    ولا تبقى بعيداً ..
    انني انتظرُ بكاءك ..
    بين حنايا الدفء العابرة ..
    واحتري حضورك ..
    كي ارتاحُ قليلاً ..
    من وتيرةُ نفسي الحائرة ..
    لا تبتعد ..
    ولا تكتب لي عن رحيلك ..
    انني اخافُ ان ابقى هنا وحيدة
    ولا ترحل عني ..
    ولا تقل عكس شعورك ..
    ولا تتمادى في صمتك ..
    اكتب ما يضخّه قلبك لي ..
    اكتبه بِـ صفاء ..
    سـ اقرأه بِـ عُمق ..
    ومهما ابتعدت .. لن انساك ..
    الى ان ترحل روحي الهالكة ..
    تم التحديث يوم 22/10/2016 في 01:09 PM من قبل صمود
  10. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    اجمعني ..
    وانثرني ..
    لملمني ..
    وبعثرني ..
    حطم حاجز الحزن فيَّ ..
    زلل ذاك الاسى ..
    انهرني ..
    اصدمني بـ ثرثرتك ..
    لا تصمت !! .. لا تصمت ..
    اني لا اُجيد الصمت ..
    ولم ازعم يوماً ذاك الهدوء ..
    فـ كل صمتٍ في دنياي يُحطمني ..
    فقط "لا تتركني" ..
    فـ قلبي اعتاد الوداع ..
    وروحي اعتادت" هجرك" ..
    في ختام اي شيء .. لا بُد من تحطيم ..
    لا بُد من حزن ..
    وكأنه "عهد" يُكتبُ دوماً في دربي ..
    ما انا !! ..
    ما انا "قُلْ لي" !! ..
    قلبك !! .. ام انني اتوهم ..
    روحك !! .. ام ان خيالي كـ عادتهِ اخرق !! ..
    لا .. لا .. لااااااا ..
    دعني اصرخ ..
    دعني اعود كـ السابق ..
    "مجنونةَ" حُبك ..
    خرساءْ في حضورك ..
    لا ارى الا اياك ..
    يأسرني غيابك .. ويقتلني الحضور ..
    تَشَتَّتَ الحرف هذه المرة ..
    واصبحتُ اُمسك الحرف .. والاخر مني يهرب ..
    كيف هذا ..
    ومملكة حروفي اعشقها ..
    كـ طفلٍ اراقبه يكبُر ..
    ختامي .. "معك" ..
    شتاتٌ اكبر ..
    متاهةَ حبٍ .. لم يُولد ..
    ضرباً من خيال ..
    اسكنتهُ سطري ..
    فـ باتَ مشلولاً لا يتحرك ..
    ويحي ..
    كيف سلّمتهُ قلبي ..
    واهديته ودّي ..
    كيف كل هذا .. والكتمان في القلب اعيشهُ دون ان يدري !! ..

    تم التحديث يوم 22/10/2016 في 10:23 PM من قبل صمود
  11. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    يا حظي ..
    ويا ترياق الامل ..
    كم من مرّة ..
    مني الحظ يقترب ..
    فـ يرحل .. انكساراً .. لا يهدأ ..
    انكساراً يقتلُ قلبي ..
    يدفنُ حبي ..
    يُوأدُ فرحي ..
    كم من مرّة ..
    يأتيني الحُلمْ ..
    واكاد اطالهُ بيدي ..
    فـ افيقُ .. قبل ان اُمسكه .. او يُمسكُ بي ..
    كم من مرّة ..
    يمضي .. وخلفهُ امضي ..
    كي اُرضيه ويُرضيني ..
    امسك بيدهْ ..
    تذبحني منهُ النظرة ..
    يأسرني.. غضبه ..
    تقتلني زمجرته ..
    يُثقلُ قلبي غدره ..
    شائكٌ انتّ يا حُبي ..
    تظهرُ فجأة ..
    فـ يُزهرُ غصنُ الحبِ بِـ ثَمَرِهْ ..
    وتغيبُ عني ..
    فـ ينطفيء كل شيء حولي ..
    وابقى كـ العادة وحدي ..
  12. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    علِمتُ ..
    انَّ انحراف الحروف ما كان الا حادثاً مجنون !! ..
    وانَّ كل حُلمٍ في زوايا السكة .. بـ طلوعِ الفجرِ يتبخر !! ..
    كـ الشمس ..
    على نوافذنا كل صباحٍ تُشرق ..
    توقظنا على امل ..
    ان العافية في اجسادنا تسري ..
    وعِلمتُ ..
    انه كـ الاخرين ..
    يأتي اياماً .. ويوماً يرحل ..
    وعِلمتُ ..
    انني كـ العادة ..
    تلك "الهبلة" ..
    اعيشُ الصدق .. لحظة لحظة ..
    وابداً لم اتعلم ..
    ان ابقى دوماً وحدي ..
    اكتب الحرف لي فقط ..
    اعانقه وحدي ..
    واشابك احرفه وحدي ..
    وارسم اسطره وحدي ..
    وألبسهُ وشِاح الامل وحدي ..
    وازيلَ عنهُ الاسى وحدي ..
    واخُرجُ عنه اشواك الغدر وحدي ..
    عالمٌ رائع ..
    لـ انا وانا .. ليس بيننا وسيطٌ يغدر ..
    ولا دخيلٌ يطعن ..
    يوماً ما .. سـ اتعلّم ..
    كـ الطفل .. يحبو حيناً .. وحيناً حين يمضي يترّنح ..
    ثم اكبرُ "وحدي" .. لـ امسك من جديد قلمي ..
    واتعلم احتواء الحرف .. بـ شكلٍ آخر ..
    بـ طبعٍ اناني ..
    اكتبه .. وارسمه .. وادوّن جنوناته وحدي ..
    تم التحديث يوم 23/10/2016 في 12:21 AM من قبل صمود
  13. صورة عضوية الفضل10
    كنتُ هنا والدمع يغرقني .

    كونوا بخير ...
  14. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    لمْ - لمتُ بُكائي طول الليلة ..
    هجرني .. ذاك النوم ..
    وآلمني ذاك الحرف ..
    كم من اسفٍ .. منكَ سـ اقبل ..
    وكم .. من غصّة بـ سببك سـ اتحمّل ..
    قلْ لي ..
    ما اوجعكَ مني !! ..
    مَنْ اسكنكَ سطري !! ..
    مَنْ شلَّ حِركاكْ .. واهداكَ جنوني !! ..
    لا تلمني ..
    مهما كبرت .. اظل ذات الطفلة ..
    احبو تارة واسقط ..
    وتأخذني ذات اليد ..
    تنقذني كل مرة ..
  15. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    وداعا ..
    حيث كُنا .. افترقنا ..
    ويبقى في القلبِ غَصّة ..
    انفاسها في الاكوامِ مدفونة ..
    ممنوعٌ فيها نتحدث ..
    ممنوعٌ فيها نتسائل ..
    كم من ممنوعٍ جاء لـ دربي ..
    ولكن ما كان مني الا هجرانه ..
    وكم من دربٍ راق لي فيها المسكن ..
    وحطمتني رياح الوجدِ فيه فـ تهاوت ..
    وداعا ..
    كانت "تتألم" ..
    فـ كم كان رفيقاً صامد ..
    وداعا .. يا "حظي" ..
    وداعاً .. "حالم" ..
  16. صورة عضوية سيلفا
    ماشاء الله صمود

    كلمات وصور راقية وحلوة

    ياخي انزين سوا لنا دعوة عشان نقرا الابداع

    دمتي مبدعة @صمود
  17. صورة عضوية صمود
    اقتباس أرسل أصلا بواسطة سيلفا
    ماشاء الله صمود

    كلمات وصور راقية وحلوة

    ياخي انزين سوا لنا دعوة عشان نقرا الابداع

    دمتي مبدعة @صمود


    :: يا عمري يا @سيلفا .. ::

    :: ترا اخاف اسوي رنات .. تقولوا تتفشر ::

    :: الابداع .. ما نتذوقه .. وبما انك قلتي ابداع اذن تذوقتي الحروف هنا ::

    :: مشكورة الغلا .. فرحني مرورك ::

    :: لــ قفي ::
  18. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    وتأتي موجة ..
    كي تصفعني كـ العادة ..
    استفيقي ..
    ودعي الحُلمَ لـ اهله ..
    ويعصفني ذاك البحر ..
    مرة بِـ مدّه .. وتارّة بـ جَزْرِهْ ..
    وتُلاطمني الموجة تلّو الاخرى ..
    وما من استفاقة .. !! .. فـ بكائي .. اكتظَ العالم منه هذه المرة ..
    ويحي يا قلبي ..
    اني لا انفكُ وانا ابكي ..
    ما بال الدمع يُغرقني ..
    والاسى يسكنني كـ الصخرة ..
    آآآآهٍ .. من حبٍ في زوايا قلبي لا يبرأ ..
    يُشاطرني فرحي .. حزني .. جنوناتي ..
    يُرافقني .. عالمي الآخر .. عالمي انا ..
    لي "وحدي" ..
    لا بشرٌ يعلمهُ ..
    لا شيء .. سوى "نبضي" يُغلّفهُ ..
    "مُلكي" لـ يبقى لي دونَ غيري ..
    "حُلمي" عانقني .. اني اخافُ ان استفيقَ منك واتبعثر ..
  19. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    وحدي في الطريق ..
    يسكنني الترقُب ..
    لـ شخصٍ .. يأويني ..
    يُلملم أشلاءَ الحزن الضارب في نبضي ..
    انتظر ..
    وكل الزوايا تترقب ..
    ما بال العالم .. بين يديها ساكن ..
    هدوءٌ.. يسكن عاصفة الصمت ..
    ربما بُرهة .. او لحظة ..
    وطوفانها يتفجّر ..
    وآآآآآهٍ .. من شوقٍ يكبر ..
    لا صفقة يعقدها مع نبضه ..
    ولا هُدنة لـ بنودها سلامٌ يُذكر ..
    لا شيء سوى "وداع" ..
    لا رجعة فيه ..
    لا املاً يُلملمنا اقرب .. اكثر ..


  20. صورة عضوية صمود
    ..



    ..

    صغيرة ..
    والوجعُ يسكنني ..
    لا شيء عنه يردعني ..
    لا يد تُربت عليّ واليها تأخذني ..
الصفحة 1 من 12 12345611 ... الأخيرةالأخيرة