[Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] جائزة سبلة عمان للأعمال المرئية لعام 2018 [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ]
عرض ملقم البيانات

شهقةُ حُبَ ..

~
.
.
{ سأصيرُ يوماً ما أُريد }
.
[ عندما يضيعُ كـل شيء .. تبـقـى روحـي لا تعرفُ الإسـتسلام ]
..
[
هل الأماكن كُلّها ضيّقة ؟! أم أنّ روحي تكبر وتكبر فلا تسعها الفضاءات ؟!. ]
.
.
http://ask.fm/Sulieman09914
~

  1. في جنّة الله .. عبدالله ..

    فيجنّةاللهعبدالله ..


    ما أسرع اللحظات وما أقساها، مرّت وكأنها البارحة، بالأمس كُنا نودّع النعش، واليوم نودّع الأيام؛ ثلاثُ أيّام سِراع، ظنّنا أنّا اليوم فقدنا عبدالله ..


    لا زال بيننا، لا زالت الدمعات تَنسكب، وكلّ شيء يُذكرُنا به، بقّالة حمزة التي يرتادها عصرًا، الزملاء والأصحاب الذينَ ينتظرونه بفارغ الصبر، المسجد الذي ما اعتاد يفقدُ عبدالله!


    الوادي الذي يحتضنُ مساءاته بينَ لحظة وأخرى، سيفقدهُ المكان والزمان، خُطاه إلى المزارع والسبت بتفاصيله الجميلة،
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
  2. مَساءٌ آخر دونَ عبدالله ..

    مَساءٌ آخر دونَ عبدالله ..

    هذه الليلة الثانية التي ينامُ فيها عبدالله بجوارِ ربّه، ليلة توشّح الليلُ فيها ظلامًا بسُحبهِ السوداء، وقمرهِ الكئيب.

    رحلَ عبدالله تاركًا خلفهُ ابتسامةً ذابلة، وقلبًا حنونٌ جميل، تركَ وراءهُ الأثر لمسجد بستانُ التُقاة، وفقدَ العابرون سلامًا من بعيد .. أهلًا بعبدالله!

    أوجعنا الرحيل وآلمنا كلّ الألم الذي شاخ على وجههِ الذي تفطّر شوقًا للجميع، أغمضَ عينيهِ في الليلةِ الظلماء، وهيهات أن تستفيقَ أُخرى.
    ...
  3. مهزلة التأريخ ( إيران وامريكا )

    مهزلة التأريخ ( إيران وامريكا ) ..

    عندما كُنت في الحادية عشر كُنا لا نملك ريسفر به قنوات العالم، كانت قناة واحدة وهي عُمان، لأول مرة رأيت فيه القنوات هذه كان في بيت خالي اذ كانَ لديه ربط فقط من أحد الجيران، انبهرت من هذا الجهاز العجيب الذي يبثّ كل أخبار العالم وقتها!

    أتذكر كنتُ أسمع قول ممن يمتلكون ريسيفر في بيوتهم أن الجزيرة كانت تبث أخبار العالم كلّ ساعة بشكل مباشر، فلمّا كنت في بيت خالي سألت ابن خالي أن يفتح لي ( قناة الجزائر ) مما اثار استغرابه فقال لي
    ...

    تم التحديث يوم 30/08/2018 في 10:44 AM من قبل المتطفل

    المجموعات
    يَوْمِيـاتٌ مُسافر !.
  4. تهلولة .. بلدةِ اليَمَنْ ..



    تهلولة .. بلدةِ اليَمَنْ ..

    يضجّ المساء بصوتٍ شجي، تتناغمُ على اثرهِ الطُرقات والحواري الصغيرة، تتعالى الأصوات فتصلُ إلى تلكَ الحواري القديمة وحارتنا التي لا زالت كلّ الزوايا تذكرُ تهليل وتكبير أولئكَ الراحلون عنِ الدُنيا.


    ومسجدُ الحديث الذي كانَ سابقًا شاهدًا من شواهد هذه الأيّام المباركة، اذ كانَ يُطاف حوله بالتكبير والتهليل، إذ يُحملُ طفل على كتفِ أحدُ كبار السنّ ويطوف به وخلفه الأطفال مُكبرينَ ومُهلّلينَ، سيبقى المسجد وإن اُستحدِث شاهدًا من شواهدِ ذلك ...
  5. وداع أخير من طرابزون ..


    وداع أخير من طرابزون ..

    أن تذهب لمكانٍ ما بعيدًا عن البلد التي تعشق تشتاق لتعود إلى الوطن بشتى الطرق، فكيف أن تعود وأنتَ مُحملٌ على الأكتاف لتُدفن والدمع يُغطّي التُربة التي ستُسدل على قبرك!

    رأيت الرسالة من على الواتساب تُفيد بأنّ محمود بن سُليمان الرواحي انتقل إلى جوارِ ربّه، الرسالة كانت جدًّا قصيرة، الخبر كانَ كالعاصفة التي تمرّ على الإنسان وهو لا يدري أمرّت أم لا زالت في خوضها !
    ودّع أهل إزكي واليمن خاصّةً وعُمان قاطبةً الأخ والأستاذ العزير محمود
    ...

    تم التحديث يوم 17/07/2018 في 06:06 PM من قبل المتطفل

    المجموعات
    غير مصنف
الصفحة 1 من 29 12345611 ... الأخيرةالأخيرة