[Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] جائزة سبلة عمان للأعمال المرئية لعام 2018 [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ] [Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ]
عرض ملقم البيانات

~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبة الاطهار ..
للتفكير عده انواع وافرع تتفرع منها الافكار الجيدة والغير ذلك ..



والافكار تاتي الانسان في اليوم الواحد بالمئات ولربما الالوف المالفه..
لان عددها لا متناهي ولها مدلولات عده ومتنوعه ..
وتتشعب حسب الضروف المحيطة بالانسان من كل حدب وصوب ..
وهي احياناً تكون ذي فائده اذا كانت تعالج مشكله معينه تلامس خيال مفكرها ..

  1. ~~ مع الفكر 111 ~~

    بواسطة بتاريخ 18/10/2018 في 10:12 PM (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)
    الارادة هي التمسك بالرغبة التي تقود الانسان الى التغيير، فهي حاجات ملحه لدى الانسان، يحاول من خلالها سد ثغرات تنشأ في ذاته، وتكون نتيجتها في واقعه، فالإرادة مرادفه للحاجة، فمنشأ الارادة هي الحاجة، والحاجة هي ما تحفز الارادة، فالتضحيه لا بد لها من إرادة لكي يسري مفعولها، فالاشياء تقاس بما يمكن ان يستحق التضحية من أجله، في الحياة قد تتجلى الارادة في الرغبة بالتغيير، ولكن قد تكون الارادة في حين تعترض التغيير، عندما تكون الارادة بالثبات على ما هو كائن، ورفض متطلبات التغير، فهل تعرف الارادة بما يمكن
    ...

    تم التحديث يوم 18/10/2018 في 10:21 PM من قبل ماجد الهادي

    المجموعات
    غير مصنف
  2. ~~ مع الفكر 110 ~~

    بواسطة بتاريخ 17/10/2018 في 09:24 PM (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)
    ها قد علمت، فهل يجدي الاعتراف بذلك لكي ترسم معالم لخريطة المعرفة لديك، في الحقيقة ( مع الضبابية التي تكون عليها هذه الحقيقة لدي كتعريف اصطلاحي ) قد يكون الانسان بحالة نرجسية مضطربه من الادراك والوعي، قد أضحى بهذه الحالة يرى الاشياء على غير طبيعتها، ويقيم المفاهيم على حين غفله خلافاً لسياقها الذي تقوم عليه، ومبعث كل هذا الى أن الارتباط بالواقع مهترئ من الناحيه المعرفية، قد يرى الإنسان نفسه برؤية وضعيه تنفصل عن الرؤية التي تبان لدى الآخرين عنه، في العقل الذي يمتاز به هذا الانسان تتسلل الأسئلة الناشئة
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
  3. ~~ مع الفكر 109 ~~

    بواسطة بتاريخ 16/10/2018 في 09:47 PM (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)
    كل تعريف يفضي الى معرفة هو شيء في الاعتبار غير سوي، فالتعريف يفضي الى مقاربة للمعرفة وليس معرفة بحد ذاته، فالفيصل في كل ذلك هو الفهم، فالتعريف محاولة فهم معنى الشيء المراد تعريفه، كمعيار يتم الإثبات به تناسباً مع الإفتراض بالوعي الذاتي بالشيء، بين الوعي والفهم نخرج بمعنى ، ويتم تحديد المعنى بإتفاق ضمني بين مجموعة من الاشخاص لإلصاقه بالشيء المستحدث، بفرض تطابق المعنى مع الشيء المُعّرف، وقد يكون المعنى ذات دلالات مختلفة تؤثر به عدة مصطلحات يتم أصطلاحها لكي تضيع المعنى وتغيبه، وعندما نريد ان نحدد المعرفة
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
  4. ~~ مع الفكر 108 ~~

    بواسطة بتاريخ 13/10/2018 في 09:44 PM (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)
    له بالتصور العقلاني، تكون به المصداقية كحال غير ذات موضع يمكن ان تتثبت به ارهاصاً، فالانسان المتأمل يحاول إخضاع الفكر لما يتأمل به، في جعل الفكر يسبر اغوار المتأمل فيه، في تدرج ممنهج يمارسه لكي يتمكن من الامساك بما يمكن ان يجعله يعي ويدرك ما يقابله من معترضات، والتي تحول بينه وبين ما يحاول اخضاعه لمنطقه الخاص، ومن هذا المنطلق فالمصداقية عندما يتم رميها في ملعب الفكر، والتصورات المعرفية غير ذات تثبت، يتم بذلك وضع المصداقية اتصافاً بصورة تخل بها، وتجعل منها تتكأ على قاعدة واحدة تجمع الثبات كقبول يبين
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
  5. ~~ مع الفكر 107 ~~

    بواسطة بتاريخ 12/10/2018 في 09:46 PM (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)
    القيمة العليا للإنسان، كثيراً ما تستوقفنا بعض العبارات المقتضبة التي ترمز الى قضية شاغلة للتفكير، تقودنا الى الوقوف ملياً لكي نحاول بجهد جهيد الوصول الى بعض من الاستيعاب الضمني لها، فالإنسان يقوم بتحديد وتعين قيمته العليا، بتصرف وتفكير يتكأ به لإبراز تلكم القيمة، وذلك بفرض السيطرة على مجريات الواقع لديه، بحيث يُحدث بهذه السيطرة عقلنة المفاهيم التي تتجسد وتبحث في ماهية الإنسان، فما بين القيمة العليا للإنسان وماهيتة، تطفو على السطح صور ورموز تضع الانسان بموضع الكاشف على ما وراء الاصطفائية، التي تجعل
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
الصفحة 1 من 404 1234561151101 ... الأخيرةالأخيرة