عرض ملقم البيانات

السلماء

Missing You
!!


  1. وهج الحرف (أسميتهُ حبيبي)







    لست بالقارءه الجيده
    ولست ممن يلتهمون الكتب إلتهاماً
    لكني أعشق الأدب.


    لست ممن يملكون قلماً يصل حد الإبهار
    لكني أعرف أني وقلمي ذو رقي صاعد..


    منذ متى عشقت الكتابه؟
    لم يكن أبداً عشقاً كان فقط لسد فراغ لا أكثر
    ثم توالت الأفكار فعشقت قلمي لدرجه وصلت حد الثماله
    كان لي أكثر مما كان لي غيره
    ...
    المجموعات
    لحظات لا تنسى
  2. أيا حُب



    أتعلمُ يا حب لا أحلم سوى الحب
    الجمعه 14/01/2011
    دعتني صديقتي إلى رحله للبحر
    بالنسبة لي كانت زياره رائعه
    لكم أفتقد البحر
    حنيني إليهِ كبير..



    البحر ..
    هو الصديقُ والشاهد الوحيد لك أيها الحب
    فكم من حبيبٍ وقف أمامك شاكياً ألمه !!
    قاصاً روايته محاكياً وأنت تقف صاغياً ومشاهداً
    وعندما يصعب عليك حمله
    تزجهُ إنتقاماً بقتل الألم ليحسبه
    ...

    تم التحديث يوم 16/01/2011 في 12:24 PM من قبل بنت الراشد2009

    المجموعات
    غير مصنف
  3. يا الهادي (رثاء)

    يا الهادي

    ودعنا 2010 بحزنه وألمه وفرحه..
    عن نفسي ودعته وكلي أمل بأن يكون القادمُ أجمل
    هناك من ودعه بجرح غائر لم يداوى حتى اللحظه
    وآخر فارقهُ باكيا مثلك أنت أيها الهادي
    حين فارقت أمينه منتحباً ...

    رحمةُ الله عليها وغفرلها
    وحفظ لها طفلها مصاناً بأيدي أمينه
    اللهم آمييين..




    يبكي أمينه الطاهرة المطيعه
    يبكي أمينه وحزناً يعصرهُ
    لطفلٍ رضيع بات بلا أمٍ


    يبكي
    ...

    تم التحديث يوم 11/01/2011 في 06:12 PM من قبل بنت الراشد2009

    المجموعات
    غير مصنف
  4. رثاء الفقيده مريم (ورحلت مريم)

    ورحلت مريم





    بعد عذابٍ دام أكثر من إثنتي عشر عاماً رحلت
    مخلفه وراءها أماً مكلومه وإخوه آلمهم فراقها حد الموت
    ولدرجة وصلت بهم ليبكوا كباء الطفلِ الصغير عندما لا يجد أمهُ حوله
    هكذا رحلت مريم
    عفر الله لها ولنا...
    ويبقى الدوامُ لله الكريم


    بداية المأساه

    عندما كانت الرابعة عشره من عمرها شعرت مريم بألمٍ قوي برأسها..
    لم يسبق وأن حدث لها لدرجةِ الإغماء ليهرع أهلها راكضين بها للمشفى وهناك
    ...

    تم التحديث يوم 19/09/2011 في 02:26 PM من قبل بنت الراشد2009

    المجموعات
    غير مصنف
  5. في سَفر""



    نحن من نختار ولاشئ يجبر!!
    نعيش لحظات الوفاء ليأتي بعده الشقاء!
    حتى الإخوه يذبحوااا ..
    عندما لا يهبونك ما تستحق من وفاء


    الحمد لله رغم الطعنات والأحزان التي مررتُ بها كنتُ قويه لحدٍ كبير""
    أحمد الله في كل مره أمر بها بألم وأقول هل من مزيد أو لا مزيد لنمضي به..

    يرتحلون يخلفون وراءهم حزناً كيفما كانوا ...
    أحبه أصدقاء وأخوه ...
    ...

    تم التحديث يوم 04/01/2011 في 02:37 PM من قبل بنت الراشد2009

    المجموعات
    غير مصنف
الصفحة 34 من 36 الأولىالأولى ... 242930313233343536 الأخيرةالأخيرة