عرض ملقم البيانات

جميع مشاركات المدونة

  1. *•.¸`•.¸ْ~.* اللـيـل *.~ْ¸.•´¸.•*

    بواسطة بتاريخ 17/07/2008 في 03:31 AM (ممـــلكة الأميــــــــــــــر)
    *..ْ~.* عتـمة اللـيـل *.~ْ.*


    يلتهب قلبي شوقا اليك وترتجف


    وترتجف أضلعي خوفــا منك !!!


    حـائرة الابتسـامه في وجهـي



    انصـب عرقـا من أرى عينيك !!!


    لهيب شـوقـا من خلف جـدار !!!


    ارتمـي في حضنـها أم يرميـني


    القـدر احتـرت في أمرها !!!


    أراهـا صحـراء قاحلة سـرعـان


    مـا أن
    ...

    تم التحديث يوم 17/07/2008 في 04:15 AM من قبل الأمير أرنيــم

    المجموعات
    غير مصنف
  2. شكوى قلب

    كم تشتكيّها و الهوى تعليلُ
    يكفيك َ هّماً وعدَها المعسولُ

    أدمنتّ وعداً كاذباً كخياِلها
    و نسجتَ حُلماً كلهُ تخييلُ

    ما بينَ وعدٍ لا يلاقيه غدُ ُ
    ما بينَ حلم ٍ يشتهيهُ وصولُ

    تشكوكَ عينُ ُ لا تكفكفَ دمَعها
    يشكوكَ دوماً قلبُكَ المتبول ُ

    أذا الليلُ أقبلَ لا تنُاجي غيرَها
    فكأنَ ليُلك َ للوشاةِ رسولُ

    كم يستطيب لودّهنَ مغامرُ ُ
    كم يشتكي من هجرّهنَ عليلُ

    و العشقُ لا ...
    المجموعات
    غير مصنف
  3. أسيراً لعينيكِ

    أُسرت بالهوى وبتُ أسيراً لعينيك

    وأستبحتي قلبي كاللعبة بين يديك

    فلا حيلة تنفع ولا قلبي صامدُ بين كفيك

    حبي وعذابي لا قيمة لهما لديك

    بنيتُ أحلامي وسحقتيها كيف هانت عليك ؟؟

    أنا بقايا من بقايا كانت لديك

    أنا حطام تحطم بين ناضريك

    فمنحيني حبك وضميني بين ذراعيك

    وجمعي أشلائي التي تطايرت بين قدميك

    امنحيني الأمان واحبسيني بين جفنيك

    واسمحي ليدي تداعب وتلمس
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
  4. حــــــزين أنـــــــا

    حزين أنا مثل حبات البرد

    جريح أنا مثل طير أنكسر

    طفل أنا أجهشت في البكاء

    لا حيلة لدي ولا قوى

    سوى ذرف الدموع البريئة

    أذرف الدموع على خدي فتنبت الحشائش

    خارت قواي وسقطت صريعاً

    أنتظر أيامي المتبقية

    يا أيامي ما تخفي ....؟؟

    فــ الانتظار يقتلني قبل يومي

    يا أيامي لا ترحلي

    يا أيامي أبقي معي

    ففراق الحياة لا أقوى عليه
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
  5. لمن أشكوك

    لِمن أشكوكَ يا من أنتَ دائي
    لِمن أشكوكَ و الشكوى دوائي

    سقَاني البينُ ِمن فُرقاكَ كأساً
    أذابَ دمي و حطمَ كبريائي

    فهجرُ ُ لا أطيقُ لهُ إحِتمالاً
    و عمرُ ُ قد كرِهتُ بهِ بقائي

    و صبحُ ُ مثلُ هّم ِ العمر ِ يأتي
    و ليلُ ُ كم اطُيلُ به بُكائي

    مِن طول ِ هم ٍ تشتكيني جوارحي
    مِن ُكثر ِ سقم ٍ تشتكي أعضائي

    أفترتضيها كلمة ً تصبو لها
    يا سيدي كلفِت بِها أحشائي

    قسماً أ ُحِبكَ لا أ ُبالي ...
    المجموعات
    غير مصنف