عرض ملقم البيانات

جميع مشاركات المدونة

  1. بدأت الحقيقة تظهر

    بواسطة بتاريخ 02/07/2017 في 12:54 PM (سيأتي يوم لن نلتقي فيه أبـــداً ، فكن على العـهد واجعل من قلبــك صنــدوقاً لذكـــريات جميلة)
    عندما يصل الإنسان إلى حد اليأس تبدأ حياته بالإنحسار تدريجياً إما لضياع يهوي به إلى القاع أو إلى صلاح يعلو به إلى الضياء ، ولا تأتي مرحلة اليأس إلا عندما تتمادى النفس في إستهلاك القوى بدون تخطيط وبدون منهجية واضحة تعين النفس على أن تسلك الطرق الأكثر إستفادة وفائدة .
    المجموعات
    غير مصنف
  2. السلطة الرابعة

    الإعلام هو السلطة الرابعة لأي دولة..
    ومن المخجل استغلال هذه السلطة بما يتوافق وهوى مرؤوسيه وأصحاب العرش والمال..

    وإن تخللته الأكاذيب والفبركات التي تتوافق مع سياسة وتوجه دولة بعينها ضد دولة أخرى.

    بل ماتمارسه هذه السلطة من خدر وغسل لعقول الشعوب الأخرى.. يجعلهم على فوهة بركان على وشك الانفجار فيحرقهم ويحرق كل ماحوله.

    بتنا لانجد إعلاما صادقا يردم باب الفتنة وألسنة نار تكاد أن تحرق كل من يناهضه في محاولة مستميتة لفضحه.

    بل حتى بعض تلك ...
    المجموعات
    غير مصنف
  3. وَحشتني .. والله





    وأنت عند الله ، أي في مكان ليس للوحشة باب وليس للضيق من أمل ، و أنا هنا في هذه الدار الفسيحة - إلّا عليّ - بين الضيق والوحشة ، تتناولني كروب وتقطعني دروب .
    أصبحتُ وجبة دسمة لقُطّاع الطرق ، مُنهَك !
    أفتوني بأن الإحتفاظ بصورك أمر غير جائز ، إذا تذكّرتك وقصّرت داخل الحياة بسبب خروجك منها .. هو مُحرّم شرعا
    وهل أنا أُبالي يا صاحبي ! وهل أكترث أنا للحرام والحلال بعد
    لا أشعر بالوخز أبدا ، قالوا لي كلاما كثيرا
    ولكن يا صديقي من باب الحيطة
    ...
    المجموعات
    غير مصنف
  4. عقارب

    العقرب تقتات على جسد زوجها بعد التزاوج ثم تقتات صغار العقرب على الأم بعد أن تنجبهم..
    وحال السياسة العربية ليست بأقل شأنا من حال العقرب وعائلتها فهي تقتات على بعضها البعض كلما أصاب إحداها الوهن أو التهديد من الأعداء..
    متناسين أنهم يجدفون للنجاة داخل قارب واحد ومن أجل مصير مشترك..
    إما الموت أو الحياة..
    فهل لداء الحماقة من دواء؟!
    المجموعات
    غير مصنف
  5. جنون العظمة أصابت المملكة في مقتل :)

    سياسة لي الذراع هي سياسة من أعيته الحيلة وأصيب بجنون العظمة..
    فأصبح يتصور نفسه مركز العالم ومحوره وأن الدنيا تتكيء بعكازها على صدره مخافة أن تتهاوى وتسقط بعد سقوطه.
    بل التابع والمتبوع في الغي سواء..
    ومن يرتضي الدنية لأهله وجاره..
    فسيرتضيها لنفسه لأنها توافق هواه..
    ومن يداهن المحتل ويهادنه لهوى نفسه والحفاظ على عرشه.. فسيهادن لبيع الأرض والعرض ..
    فهو كالورم الخبيث وجب استئصاله والقضاء عليه قبل أن ينتشر ويفتك بكيان الأمة ويوردها مورد التهلكة والخراب.
    المجموعات
    غير مصنف