عرض ملقم البيانات

غيض وفيض

كتاب رحلتي مع غاندي لأحمد الشقيري

قيّم هذه المشاركة
أولا اشكر مجموعة {تحدي الببروني} على هذا الانتقاء الرائع
@الموثقف @حياة النور. @التيتشر غزلان. @أفواق الوصف @شادن12. @أفواق الوصف @ربيع التفاؤل

رحلتي مع غاندي" كتاب في تطوير الذات، كتاب عن تجربة الكاتب في الحياة ويحث فيه على الاستمرار في تطور الذات قدم الكاتب فيه نصائح روحانية وخواطر تعين من كان هدفه السعي للقرب من الله سبحانه وتعالى

هذا أول كتاب أقراءه لأحمد الشقيري .كتاب جميل فعلا.
الكتاب فيه قسمين :
الأول اقتباسات عن المهاتما غاندي ,وبعد لك اقتباس ادرج الكاتب تعليقاته
الفصل الثاني.. يتحدث عن رحلته إلى أحد منتجعات اليوجا في الهند رحلة من أجل البحث عن السلام الداخلي

قرآتي من بداية الجزء الأول .أحسست كأن جميع الاقتباسات التي اقتبست من كتاب غاندي كانت تخاطبنا نحن كمسلمين ويقول انظروا كيف التعامل يا مسلمين انظروا الى مبادئكم التي نسيتموها

(دوات البحث عن الحقيقة بقدر ما هي عسيرة وقد تكون متعذرة كل التعذر عن الشخص المتغطرس)
هذه حقيقة واضحة فمن اراد البحث عن الحقيقة فأنه يبذل قصاري جهده في البحث ولكن نحن لا نهتم بالبحث رغم إن لدينا كتاب واضح وميسر وكل أمر موجود فيه قال تعالى{وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِفَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ}سورة القمر..

1- القضية الاولى التي ناقشها هذا الجزء هي قضية التكبر. وذكرها القران الكرين ايضا..
فلو الانسان تأمل قليلا الى أصل خلقته لما تكبر ابدا .خلق من تراب الذي يداس بالأقدام سبحان الله ورغم هذا هو يتكبر ولو استحضرنا
... قوله تعالى : (ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون )

2- قضية الخط ..هنا أرى أن غاندي كان مبالغا بعض الشي فلم اقتنع بان الخط مرتبط ارتباط كليا بالثقافة فيوجد هناك من هو مثقف ولا علم له بالخط .ولكن ريما قصد بان المثقف الملم بالكتابة فاذا كان قصده هذا فأن اؤيد ما قاله لأننا فعلا كلما ابتعدنا عن الكتابة ساء الخط لدينا..

3-قضية الخيانة..
تعجبت بحث غاندي عن الكمال في الاخلاق طبعا لا يوجد انسان كامل ولكن غاندي كانت محاسب لنفسه عن كل زلة ..وتعجبت اكثر لمحاسبة لنفسه في شيء هو من الاصل ملكة ومحلل له. قضاء شهوته مع من هي حلال له .برأي كان هنا مبالغا بعض الشي وخاصة عندما شبه شهوته هنا بشهوة البهيمة..
وكذلك عندما قال ان الجنس لا يجب ان يكون إلا إذا اراد الانجاب لان هذا ايضا ربما يودي إلى منع حق من حقوق زوجته ولجوها الى طرق اخرى للبحث عن المتعة..
ولو اتى غاندي الان وشاهد حال اكثر شبابنا الان الذي يبحث بنفسه عن الرذيلة ما يقول رغم ان لدينا قران واضح وقد حرمها وامرنا كمسلمين بغض البصر .ماذا كان يكون رأيه ؟
فغلا استوقفني فعله كثيرا وقارنته بين بين ما يقوم به شباب هذه الجيل أن يعملوا هذا وهناك آيات تخاطبهم قال تعالى {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ﴾
( سورة النور)
وقال تعالى(قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)..

4-المعاملة والحسنة (بشروا ولا تنفروا)

وهو ما ذكره في قصة
المبشرين وطرق تعاملهم الذي نفرت الإندونيسيين
تذكرت هنا موقف حدث امام عيني وهو دخول فتاة مسيحية للدين الاسلامي الذي اثناء دخولها الاسلام ونطقها الشهادة احسست بقشعريرة ودموع تنهل وقفت هكذا كأني لم اصدق ما يحدث وفكر في ما الذي ترك هذه المرآة التي هي (عاملة منزل ) للدخول للإسلام . أكيد هي المعاملة الحسنة التي وجدتها من هي كانت معهم تخدم.. قال تعالى : {وما نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ } [ الأنعام: 48]

5- بناء العقول فعلا نحن كمسلمين اصبحنا نهتم بالماديات ونسينا الاهتمام بعقولنا للارتقاء بها أصبح أكثر هم الجميع هما ماديا ولو ركزنا كل في البيئة المحيطة بها لوجدنا أن أغلب اولياء الامور يتعب ويشقي من أجل توفير المادة لأسرته ونسى الاهتمام بالعقل
فما اجمل أن يكون هناك توازن في جميع الامور حتى لا يكون هناك خلل في شيء معين قد يؤثر سلبا على حياتنا

6- (فيتامين دال)
فيتامين القوه التي لو نقص فانه قد سبب خلل وسقوط سبحان الله عجبني وصف الكاتب له(هذا السم الذي يقتل كل ذرة خير في المجتمعات) هذا بتنا نشاهده بشكل يومي أصبح ميزان القبول في الاعمال ولا يهم عند فيتامين دال الكفاءة او الخبرة
ولا مهم لمصلحة العمل وحقوق الاخرين بقدر ما هو مهم للمصلحة الشخصية. وهذا هو سبب الاستهتار وعدم المبالاة من الجميع لأن أصحاب فيتامين دال وجدوا كل شيء بالتساهل والاخرين إحساسهم بالظلم أيضا كان سبب في تهاونهم في الاعمال.

7-الصيام
اه ثم اه من حالنا وفي هذا الشهر الكريم شهر التوبة والغفران شهر تطهر فيه النفس من الهوى والشهوات ولكن هذا لم قامه وأداه حقه وليس لم كان صائم عن الطعام ويده تبطش وتظلم ولسانه تغتاب
.
7- النظافة (ونظفوا افنيتكم ولا تتشبهوا باليهود) ونحن كمسلمين بعضنا مخالف لهذه الصفة وخاصة في الاماكن العامة فلا يوجد هناك احترام فيتصرف عكس مباده وأوامر دينه وكذلك الامثلة التي ذكرها الكاتب عند الذهاب لاماكن المقدسة.

منع الخمر : الاسلام منع الخمر وحرمه في قوله تعالى: قال الله تعالى: {ياأيُّها الَّذين آمنوا إنَّما الخمرُ والميسرُ والأنصابُ والأزلامُ رجسٌ من عملِ الشَّيطانِ فاجتنبوه لعلَّكم تُفلحون(90) إنَّما يُريدُ الشَّيطانُ أن يُوقِعَ بينَكُم العداوةَ والبغضاءَ في الخمرِ والميسرِ ويَصُدَّكم عن ذكرِ الله وعن الصَّلاةِ فهل أنتم منتهون(91)} فكيف هو حالنا نحن كمسلمين وقد نهينا عن هذا الفعل بنص صريح وواضح ولا زال البعض يرتكبه اتمني ان يقف من يفعل تلك الاشياء ويركز قليل في مثل غاندي ما الذي منعه من ترك الخمر لولا انه كان يعرف حقا ان له مضار.

الحلم والصبر:
الحلم والعفو سيدا الأخلاق فعندما يتذكر الانسان قوله تعالى: (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ”) فكيف الله سبحانه وتعالى عفو رحيم وانت يا بشر يا من خلفت من طين تتكبر ولا تصفح

غض البصر :امرنا الله كمسلمين فتيات وفتيان بغض البصر ولكن للأسف الشديد اصبح البعض يغص بصره فقط عن اشياء ويطلق لها العنان عن اشياء اخر ومثال ذلك المسلسلات وكذلك نحن النساء من خلال ما نشاهده في بعض الاماكن وبحجه اننا كلنا نساء الحقيقة مشاهده يشيب منها الراس ولكن لا اقول إلا الله يهدي الجميع

اللجوء إلى الله : القصة التي ذكرها غاندي لما كان في عرض البحر ذكرتني بقصة سمعتها عما قريب من احد الاخوات حدثت لها شخصيا حيث كانت عائدة من رحلة العمرة الي السلطنة وفي اثناء هبوط الطائرة توقفت العجلة عن الدوران ولن يستطع الطيار الهبوط وحاول عدة محاولات وكان الركاب لديهم شعور أن شيء ما قد حدث ومستغربين ولكن الطيار فضل الصمت إلى أن نفذت محاولاته وقد اعترف بعدها للركاب بأن عطل ما قد حدث ويستمر بالمحاولة وأنه أن لم يجدي الامر فلا خيار لديه إلا ان تسقط الطائرة إما في البحر أو في البر ، فهنا الجميع ذكر الله من بين قاري للقران وبين طالب الفرج والعون من الله أي كل أرجاء الطائرة ارتجت بذكر الله سبحانه وتعالى وفي اول ربع ساعه تحركت العجلة قليلا واستمروا الركاب بالذكر وهكذا رويدا رويدا إلى أن استعادت حركتها وهبطت الطائرة والركاب بسلام ولله الحمد وقد اخبرتنا الاخت الفاضلة إنه الجميع كان متأثر والحمد لله ولكن تقول بعد فترة نسينا تلك الحادث وما ذكرها بها لا ذلك الجمع الذي كنا به وهنا اتذكر قوله تعالى :[ فاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ]

القدوة الحسنة:
هذا الان اصبحنا نفتقده كثيرا في مجتمعنا الاب شارب خمر فكيف يكون حال اولاده إلا من رحم ربي
والام متبرجه فكيف يكون الحال بالأبناء والمعلم مدخن ومشيش فكيف يكون قدوة لأربعين طالب نسأل الله الهداية للجميع
ربما الكثير من النقاط لم اركز عليه او سقطت مني سهوا لان الكتاب حقيقة حافل وشامل لجميع المبادي الاسلامية .والكاتب كان موضحا لكل مبدأ من مبادي غاندي ومطيقا له على الشريعة الإسلامية

في النهاية أقول لي وللجميع نحن بين يدينا كنز كنز بمعنى الكلمة كنز جوهري لا يحتاج منا إلا القليل ، قليلا من الجهد وقليلا من التدبر والفهم ،. لا نجعل تلاوتنا له هي أكبر هم لنا ونتسابق على ذلك قدر ما ينبغي أن يكون أكبر هما لنا هو تدبر آياته لنستطيع أن نطبقها ونحن بقناعة تامة وكذلك لنقيم صلاتنا بخشوع لنصل إلى السلام الداخلي

القسم الثاني من الكتاب

كانت رحلة ممتعه .كم منا من يبحث عن السلام الداخلي ..
سرني فعلا اعتراف عن الاخطاء التي وقع بها وهنا {الاعتراف بالحق فضيلة}
نحن كمسلمين مسلمين بالفطرة لم نعبد الله حق عبادة ولم نعظمه في داخلنا لنشعر بالسلام الداخلي
أتدورن لماذا لان حب الدنيا وملذاتها استحوذ على عقولنا اكثر من حبنا لله..
فأعطي مثال قريبا نحن نحب امهاتنا بدون الامهات الاخريات لأنها اعطتنا الكثير ولكن لو قارنا عطايا الله سبحانه لنا وتدبرنا آياته واسمائه الحسنى لعظمناه حق تعظيم وكبر حبه في داخلنا ووجدنا السلام الداخلي.

تم التحديث يوم 28/06/2016 في 08:40 PM من قبل غيض وفيض

المجموعات
كتاب قرآته

تعقيبات

  1. صورة عضوية غيض وفيض
    سبحان الله وانا اقراء هذه الرحلة تذكرت رحلتي التي اسميتها رحلة الى الاخرة..
    كنت من سنوات وان اجد ان شيء ما ينقصني وكنت اصرح بذلك لأختي ووالدتي وكان ردهم هو اني بحاجة لحاجة من حوائج الدنيا وهي...وكنت دائما اردد لا اعرف حقيقة ما اريد ولكني احس بنقص وبرغبة لشي اخر في داخلي.. سمعت من عدت سنوات عن دورة التدبر وكنت اتمني الذهاب لها ولكني اكن عازمة العزم الاكيد ..عزمت العام الماضي على الذهاب ولكن ظروف منعتني او بمعنى اصح توهمت انها تمنعني واستلمت لذلك ولكن تلك الظروف هي نفسها باقية للان ولكني هذه المرة اصررت على الذهاب. كنت مترقبة التسجيل في هذه الدورة بفارغ الصبر وقيل لي ان هذه الدورة عليها الكثير من الازدحام واني عليي التسجيل في بدايتها وكانت الثامنة صباح كنت اترقب الساعة بالدقيقة وفي اثناء التسجيل قيل لي ان لا يوجد شاغر فشرعت لتسجيل للموعد الاخر وكانت ايضا صدمة بالنسبة لي معقول عندما قررت لم اتوفق تواصلت بالبريد الالكتروني مع منظمي الدورة فكان الرد ان الموقع به عطل ويفتح التسجيل في الخامسة مساء والحمد لله تم القيول بعد ان وافق على القوانين التي ايضا كان من ضمنها عدم اخذ الهاتف وعدم الكلام الجانبي الا للضرورة وعدم الغيبة وغيرها من القوانين..وكنت اقول في نفسي هل استطيع على كل هذا..
    فلما ذهبت الي هناك كنت اظن بمجرد حمل ورقة التسجيل تكفي لدخول ولكن كانت المفاجأة انه يجب ابراز البطاقة الشخصية للدخول فبدأ الياس يسري في داخلي. ولكن الحمد لله فقيل ينفع ان يكون هناك نسخه. فتم ارسال صورة لهاتف اخي وذهبنا للمكتبة لاستخراج صورة والحمد لله.. استمرينا في الدورة سبع ايام وفعلا كنت كثيرا افكر في هاتفي ولكن مع بداية الدورة وبرامجها بدأت شيء فشي الهاتف وأتناسى الحياة الخارجية .كانت الدورة عبارة عن آيات قرانيه ميسره وحلقات ذكر وكان ولم يكن اصلا هناك وقت لتفكير خارج عن ما تحوي تلك الدورة لأنها كانت منظمة بالإضافة الي بعض القواعد العملية التي يجب للمشارك ان يهتم بها وان كانت بنظره بسيطة لا تتساهل.. اكتشفت من خلالها اننا فعلا كنا نعبد الله حرفا وليست عبادة حقيقة.. سبحان الله رويدا رويدا بداء ذلك الشعور ينزاح عني شعرت براحه عجيبة لم اعهدها في نفسي من قبل .. فعلا كنا في رحلة شوق لله سبحانه وتعالى
    .الفرق أن هذه الرحلة كانت في مكان مغلق التأمل فقط من خلال الكلمات والآيات القرآنية التي من خلالها تتأمل كل شيء ولو كانت هذه الرحلة في مكان مشابه لما ذكره أحمد لكان الفائدة تكون أكثر
  2. صورة عضوية حياة النور
    بارك الله فيك أختى العذراء...
  3. صورة عضوية التيتشر غزلان
    بارك الله فيج
  4. صورة عضوية الموثقف
    ما شا الله .. قرأة جميلة بالكتاب

    شي رائع حقا .. اعجبني نقد بعض النقاط في الكتاب .. مثل مسألة شعوره بالذنب لوفاة والده !

    بارك الله فيك عمل ممتاز
  5. صورة عضوية غيض وفيض
    اقتباس أرسل أصلا بواسطة حياة النور
    بارك الله فيك أختى العذراء...
    وفيك اختي حياة النور
  6. صورة عضوية غيض وفيض
    اقتباس أرسل أصلا بواسطة التيتشر غزلان
    بارك الله فيج
    وفيك عزيزتي التيتشر شكرا لك
  7. صورة عضوية غيض وفيض
    اقتباس أرسل أصلا بواسطة الموثقف
    ما شا الله .. قرأة جميلة بالكتاب

    شي رائع حقا .. اعجبني نقد بعض النقاط في الكتاب .. مثل مسألة شعوره بالذنب لوفاة والده !

    بارك الله فيك عمل ممتاز
    شكرا استاذي لمروك
  8. صورة عضوية ربيع التفاؤل
    قراءة مبدعة و تحليل رائع للكتاب
    أحسنتِ صنعاً اختي العزيزة @غيض وفيض