عرض ملقم البيانات

شهقةُ حُبَ ..

عُدّتْ .. مُوّتْ

قيّم هذه المشاركة


تغيّرت ..
لا أدري ما الذي تغيّر، أو ما الذي تبدّل فيّ، كلّما جاء يوم كلّما أحسستُ بأنّي مُثقل الحركات، وهائما بمعنى الكلمة في لجّةِ السَاعات !

أقضي جُلّ وقتي بين الوجوهِ العابسة، وبين الأحلام البائسة، وبين كوماتٍ مِن الأوهامِ الناعسة، لتستفيقَ قَسراً حينَ أعودُ بذكرى مَاجِنة، كلّ وقتي يتناثرُ مِن حولي ..

عينَيّ تَبدُوانِ كغريقٍ توّهُ نجا مِن موتِ الغرق، إنّ وجهي يصفرّ تارةً ويحمرّ تارةً، إلا أنّي ابتسم، وأترنّم بكلّ الحياةِ تَثاقُلاً، وجسدي اليوم باتَ يزيدُ شيئاً كثيرا، وأولئك يظنّون راحةً جلبتُها لنفسي، وما دروا بأنّي كسيرٌ حططتُ جسدي على فِراشي فَزاد !

إنّي على يقينٍ بأنّي تغيّرتُ جزعاً مِن الحياة، أو بأنّي تغيّرتُ داخليّاً، إحساسي الداخلي تكوّم وحينَ يتناثر من فَمي يتناثر غضباً، ولساني باتَ مُنزعجاً مِن صَمتي وثرثرتي !

تغيّرتُ شيئاً كثيراً، فأنا لا أحبّ أن أستمع لأحدٍ أو أن أُناقش آخر، ما أريدهُ هو الهدوء في كلّ شيء، حتّى داخلي أودّ ولو تَستكين كلّ ذرّةٍ منّي لأستمعَ فقط لدقّاتِ قلبي المؤلمة ..


أكتب لإني لا أعي ماذا سأفعل الآن، غير أنّي أوشكتُ على النوم وهو رفيقي الذي لا يَخون، أنا لأنسى مَن أنا وأستكين قليلاً، وأغرق بينَ الأحلام البائسة ..

تم التحديث يوم 04/07/2014 في 03:59 PM من قبل المتطفل

المجموعات
غير مصنف

تعقيبات

  1. صورة عضوية بنت الراشد2009
    .


    نحن نرحل لنعود ،دون إجابة !



    شكرا لأنها تعود بنا وهم !
  2. صورة عضوية المتطفل
    بل هي الحياة .. @بنت الراشد2009
  3. صورة عضوية Shami5a
    وقفات الحياة تجعلنا نقف على محطات من الألم و أكثرها أمل
    و لكن من الصعب جداً أن لا تعي ما بك و مال الذي يحصل بينك
    شعور متضارب جداً تريد النجاة و لكن لا مفر و لا منقذ و لا طوقَ نجاة هنا و هناك
    فـ نرضخ للنوم بل لأحامنا لعلها تكن المنقذ الوحيد للذي يدور حولنا او بإستطاعتنا القول يدور في [مُخيِلتنا]
    فهي المشتبه الأول لذاك

    أعجبني ما خَطَهُ حرفك
    قد تكن المشاعر هي التي التي نسجت تلك الكلمات .
  4. صورة عضوية المتطفل


    @Shami5a
    الحياة كفيلة بأن تعلمنا الكثير، علينا أن نعي ما قيمة الحياة حتى نعي قيمة المرض وقيمة كل ذرة من ذرات أجسادنا !
    شُكراً لحضوركِ الزاهي سيّدتي ~