المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : <<حيوانية الإنسان...وإنسانية الحيوان>>



نازين
24/07/2012, 06:51 AM
..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إنسانية الحيوان..وحيوانية الإنسان...

هي مُعادلة عقيمة (من وجهة نظر الإنسان)..حيث من شأنها إنها بخست بأهم عامل للإنسان..
لكن لو تحدثنا عن الإنسانية...لوجدنا إنها أعمق من أن يستدلها أو يستدركها الإنسان...
فالإنسانية الآن...باتت قاب قوسين أو أدنى من التلاشي..
و الإنسان إلا من (رحم الله تعالى) قد حاد عن هذا النهج وسلك سبيل الغواية والضلال فاستغني بالمخلوق عن الخالق ,
وبالضلالة عن الهداية , وبباطل عن الحق , فنزل بذلك من مرتبة الإنسانية إلى مرتبة الحيوانية .
فصار الحيوان في بعض تصرفاته أكثر إنسانية منه حينما ينزل عن مرتبته التي هيأها الله تعالى به..
وبات الإنسان...يخدع..ويظلم..ويبور..ويكذب...ويدعيّ..وينف اق..ويحقد..ويغدر ويستبد...
فهو قطع رحمه...ونادي بمبدأ المال...وصار يهتم بالمظاهر..يستغل الأخرين..


ومظاهرالإنسانية.. معدومة فيه.. إلا من رحم ربي...

ولو نظرنا إلى الحيوان...ذاك الكائن الذي حُرم من نعمة العقل...
لكنه يملك المشاعر والأحاسيس الفطرية والغريزية التي أودعها الله تعالى ووهبها للحيوان ,
والتي في كثير منها ربما تفوق ما عند البشر من مشاعر وأحاسيس حصلها بالاكتساب والممارسة ,
بل وتجد بعض البشر قد ينزل بأحاسيسه ومشاعره وتصرفاته إلى درجة البهيمية والحيوانية ,
مما لو علمه الحيوان لذهل له وتبرأ منه ...

إن بعض الناس حينما يريد إهانة شخص يصفه بأنه حمار , فيطعن بذلك في ذكائه وفطنته , على الرغم من أن الحمار
من أفضل الحيوانات التي خدمت الإنسان , وتحملت منه الكثير .
وقد يصفه بالذئب في المكر والخداع ,والذئب بريئآ منها...

لذا فلا عجب أن نجد أن القرآن الكريم وهو دستور الإسلام الخالد كما سمى بعض سوره بأسماء بعض البشر من الأنبياء وغيرهم ,
فإنه بالتساوي قد سمى بعض سوره بأسماء بعض الحيوانات ...فلا فرق فعلآ بين حيوانآ وإنسان..

وهنا نحن لسنا بصدد المُقارنة..بين الإنسان والحيوان....
لإن الإنسان بنفسة إختار أن يكون حيوانآ...معدوم المشاعر..
ونسى بهذا إنه يهدم (أمه) أساسها...الإحساس والشعور بالآخرين قبل نفسه..
لكن الأنانية وحب الذات ..أعمت قلبة قبل بصيرته..

عفيف الروح
24/07/2012, 07:17 AM
وما قولك لو سألنا إنسانا...
هل أنت حيوان في اخلاصك.. ويرد عليك. نعم أنا أحمل إخلاص الكلب ووفائه
هل أنت حيوان في فطنتك .. ويرد نعم أنا مراوغ مثل الثعلب..
هل أنت حيوان في جمالك.. ويرد نعم أنا حيوان مثل الغزال..
هل أنت حيوان في قوتك.. فيرد نعم أنا حيوان مثل الحصان..

نعم فقدت بعض خصائص الإنسانية ولكن لا يمكن أبدا أن ينزل الإنسان
لمقام الحيوان فهو معزز مكرم من بين كل المخلوقات..والحمد لله الذي صورنا
على أفضل صورة وأكمل وجه.. سبحان الخالق.

الإنسان نعم يمكن وبكل تأكيد أن يفقد أحد خواص الانسانية ولكنه يحمل أخرى
تبقيه انسانا.. أما الحيوان أعزكم الله فيمكن أن تكون له صفة إنسان واحده
وهي ما يتميز به فقط.. وإذا أخذتها منه لم يبق له شيء..

مهما كان .. يظل الإنسان إنسانا ويظل الحيوان حيوان.. ولكن دلالات الطباع
والتصرفات لها كلام آخر في ذلك!!

ودي~~

ليزانثس
24/07/2012, 09:47 AM
لا يجوز ان تقولي انسانية الحيوان
من متي الحيوان عنده انسانيه ؟؟
مقارنه خاطئه بارك الله فيك .. كرم البشر عن بقية المخلوقات ...

الامير فلورنس
24/07/2012, 09:54 AM
قال ابن الجهم


أنت كالكلب في وفائك للعهد وكالتيس في صراع الخطوب



اما الان

أنت كالدلو- لا عدمناك- دلوا من كبار الدلى كثير الذنوب.

الامير فلورنس
24/07/2012, 09:56 AM
لا يجوز ان تقولي انسانية الحيوان
من متي الحيوان عنده انسانيه ؟؟
مقارنه خاطئه بارك الله فيك .. كرم البشر عن بقية المخلوقات ...



الانسان يبقى انسان بما ميزه الله بصفة العقل قبل ان تسيطر الشهوة على عقله فيهبط ليكون حيوانا

الونسو
24/07/2012, 10:15 AM
الإنسان فيه روح الله
شكرا جزيلا

ليزانثس
24/07/2012, 10:20 AM
الانسان يبقى انسان بما ميزه الله بصفة العقل قبل ان تسيطر الشهوة على عقله فيهبط ليكون حيوانا

هذه لا جدال فيها
يهبط الانسان من درجتة الي الحيوانيه بسبب تصرفاته وسلوكه
ولكن لا يجوز بان يقال ان للحيوان انسانيه ابدا

أنا الإنسان
24/07/2012, 10:33 AM
أعجبني فكرك والفلسفه وأتفق معك بصراحه وأضيف عليه شيئا لماذا نسمي أبناؤنا بأسماء الحيوانات فما بين فهد وليث وذئب كلها أسماء حيوانات ولكن الحيوانات وفصيلتها وحبها لعشيرتها ووفائها لكبيرها تفوقنا نحن بكثير..لي عوده.

سم زعاف
24/07/2012, 11:01 AM
هناك اعتقادات غير مسلمة بأن الانسان منحدر من سلالة القردة ولكن لدى فريدريش نتشيه "فيلسوف قديم" وجهة نظر مختلفه .. فقال أن القرد أطيب من أن يكون قد إنحدر منه الانسان ;) .. وأنا أوافقه في هذه

نازين
24/07/2012, 03:01 PM
وما قولك لو سألنا إنسانا...
هل أنت حيوان في اخلاصك.. ويرد عليك. نعم أنا أحمل إخلاص الكلب ووفائه
هل أنت حيوان في فطنتك .. ويرد نعم أنا مراوغ مثل الثعلب..
هل أنت حيوان في جمالك.. ويرد نعم أنا حيوان مثل الغزال..
هل أنت حيوان في قوتك.. فيرد نعم أنا حيوان مثل الحصان..

نعم فقدت بعض خصائص الإنسانية ولكن لا يمكن أبدا أن ينزل الإنسان
لمقام الحيوان فهو معزز مكرم من بين كل المخلوقات..والحمد لله الذي صورنا
على أفضل صورة وأكمل وجه.. سبحان الخالق.

الإنسان نعم يمكن وبكل تأكيد أن يفقد أحد خواص الانسانية ولكنه يحمل أخرى
تبقيه انسانا.. أما الحيوان أعزكم الله فيمكن أن تكون له صفة إنسان واحده
وهي ما يتميز به فقط.. وإذا أخذتها منه لم يبق له شيء..

مهما كان .. يظل الإنسان إنسانا ويظل الحيوان حيوان.. ولكن دلالات الطباع
والتصرفات لها كلام آخر في ذلك!!

ودي~~



السلام عليكم أخي...
لا يهم كون اﻹنسان إنسانآ...خاصة إن فقد أهم خصائص التي جعلت منه إنسانآ...
واﻹنسان في بعض اﻷحيان يتصرف تصرفات...من المعيب والمخجل حينها أن نصفه إنسان..
واﻹنسانية واﻷحاسيس لا تقتصر على بنئ البشر...

والله تعالى قد كرم اﻹنسان...لكن أين هو من هذا التكريم...؟؟؟؟؟
فسبحان الله...يغيضنا أن نسمى بأسامي الحيوانات...لكننا لم ندرك إننا في أحيانآ نصبح حيوانات وأكثر...

شكرآ لك..

نازين
24/07/2012, 03:09 PM
لا يجوز ان تقولي انسانية الحيوان
من متي الحيوان عنده انسانيه ؟؟
مقارنه خاطئه بارك الله فيك .. كرم البشر عن بقية المخلوقات ...

أختي...
قفي عند معنى اﻹنسانية...بحذافيرها..
وحينها أبدائي بالمقارنة..بين كينونة اﻹنسان...وكينونة الحيوان..
وبين قسوة كﻵ منهما...
وبين غدر كﻵ منهما...
بين أحاسيس كﻵ منهما...

اﻹنسان مكرم...وهو في هذا الزمن..لا باع له من هذا التكريم....فلا يعرف من كونه إنسان..إلا ذاته اﻷنانية فقط..
وأقول لك...هو أرتضى لنفسة أن يكون حيوانآ من نوعآ آخر...

نبض الريادة
24/07/2012, 04:04 PM
لا أجدها فلسفةً كما ادعى البعض
بل حقيقةً نرفضها وإن كان العنوان قاسياً بعض الشيئ

الله جل وعلا سخر للإنسان الحيوان لكي ينفعه ويعينه في شؤون الحياة, حتى تقوى مشاعر الإنسانية لديه
فالحمار علمنا الطاعة العمياء .. والكلب علمنا الوفاء .. والأسد علمنا العدل .. والقط علمنا ثقة التعايش مع الغريب .
والغزال علمنا الغزل الطاهر .. وتعلمنا من الحصان النبل ومن الجمال الصبر !!

ولكن عجبي كل العجب ، من بين كل خصال تلك الحيوانات!!
لم نخرج ولم نتعلم سوى من الثعلب ، المكر والخداع

فأصبح غزلنا غوايه .. خلت من الطهارة
وعدلنا هوايه .. مارسناه متى ما اقتضت المصلحة
وصبرنا دعايه .. بل نحن نشتكي حتى للحيوان نفسه !
ونبلنا روايه نحكيها فقط .. فلا نبيل سوى الحصان نفسه !!

بقي أن نقول أن التعميم اجحاف في حق المجتمع
فما أكثر النبلاء والعادلين والطاهرين والعافين عن الناس
بل إن هناك من الإنسانية ما تجعل الأعين تدمع والقلوب ترق ..

بارك الله فيك أختي نازين
طرح جميل .

جوهر الأمل
24/07/2012, 04:14 PM
كل انسان وضميره، يمكن بعض الناس تنعدم فيهم الانسانية فيكون الوصف الانسب لهم انعدام الانسانية لانه مها تكبر بني آدم وتعال على الخلق يبقى فالنهاية انسان وان نزل في تصرفاته الى تصرفات تشبه الحيوانات في تصرفاتها.

Dr.Zero
24/07/2012, 04:34 PM
تصرفات البشر...كفيلة بإثبات هذه النقطة...لﻷسف الشديد..

شكرآ لك

نازين
24/07/2012, 08:53 PM
قال ابن الجهم


أنت كالكلب في وفائك للعهد وكالتيس في صراع الخطوب



اما الان

أنت كالدلو- لا عدمناك- دلوا من كبار الدلى كثير الذنوب.
أخي (فلورنس)..
لا كلام بعد كلامك..
فمما نراه في حياتنا..أعظم من أن نصورها بكلمات...

مرورك تشريف..شُكرآ لك..

نازين
24/07/2012, 08:59 PM
الانسان يبقى انسان بما ميزه الله بصفة العقل قبل ان تسيطر الشهوة على عقله فيهبط ليكون حيوانا
وهذا هو الحال اخي...

الإنسانية تُقاس بالمشاعر والعطاء..
وإن بوادر الأنانية والأحقاد في نفوس البشر..تجعل الأنسانية في البشر مُجرد زينة..فلا تُغني ولا تسمن..

لذا أقول من السهل أن ينحدر الإنسان إلى مستوى الحيوان..

شُكرآ مُجددآ..

نازين
24/07/2012, 09:03 PM
الإنسان فيه روح الله
شكرا جزيلا
أخي ألفونسو...
لا خلاف على كلامك...

لكن البشر بإختلافاتهم...باتت المعاني عندهم تقترب لمستوى الإنحدار...
هو إنسان ..وهو الناسي..ويبدو إنه فعلآ..نسي أو تناسي تكريم الله له..
فلن يستطيع لا أنا ولا أنت ولا أي أحد آخرآ....ينظر للحياة بواقعية أن يُنكر واقع الإنحطاط لدى الإنسان...

شُكرآ لمرورك..فهو تشريفآ لي..

نازين
24/07/2012, 09:08 PM
هذه لا جدال فيها
يهبط الانسان من درجتة الي الحيوانيه بسبب تصرفاته وسلوكه
ولكن لا يجوز بان يقال ان للحيوان انسانيه ابدا

أُخيتي...
لما نصف الإنسان (بالإنسانية)...أوليس هو بسبب مشاعره وإحساسة بالأخرين..
فهل نستطيع أن ننكر..إن الحيوان أيضآ يملك من الأحاسيس والشعور بالأخرين...بما يفوق البشر أحيانآ...

لما نجد كثرة التشبيهات بالحيوان...
لإنه ببساطة...يستطيع الإنسان أن يكون حيوانآ في بعض الأحيان..والعكس صحيح ...وهذا مُرتبط بالشعور والأحاسيس..

شُكرآ مُجددآ لمروركِ..

STRATEGY
24/07/2012, 09:21 PM
موضوع راقي كرقي طارحته ، كم هو جميل أن نرى فكرا في العامه كفكر نازين تستاهلي النجوم والتميز .
ما يميز أطروحاتك أنها من عقلك وليست مثل بعضهم منقولة الفكره بأكملها.

الأنسان رائع بفكره ولكن الحيوان وفي بطبعه.
وقد يتبادلوا الأدوار والحريه.

أحسنت.

نازين
24/07/2012, 09:26 PM
أعجبني فكرك والفلسفه وأتفق معك بصراحه وأضيف عليه شيئا لماذا نسمي أبناؤنا بأسماء الحيوانات فما بين فهد وليث وذئب كلها أسماء حيوانات ولكن الحيوانات وفصيلتها وحبها لعشيرتها ووفائها لكبيرها تفوقنا نحن بكثير..لي عوده.
وأخيرآ...شُكرآ لك..

أخي أيها (الإنسان)..
يكفي أن ننظر لحال الإنسان اليوم...لنُدرك إلى أي مرحلة وصل...
(فالإنسان فيه نفس إنسانية ونفس بهيمية والعاقل من غلبت فيه الأولى على الثانية)

فاليوم ربما وصل إلى مرحلة الحيوانية...وغدآ ربما للمرحلة الشيطانيه..

فقد قرأت في إحدى الكتب إن الإنسان يملك أربع صفات..

أحدها : صفات ربوبية، ومنها يحدث الكبر والفخر، وحب المدح والثناء، والعز وطلب الاستعلاء ونحو ذلك ، وهذه ذنوب مهلكات، وبعض الناس يغفل عنها، فلا يعدها ذنوباً .
الثانية : صفات شيطانية، ومنها يتشعب الحسد، والبغي والحيل والخداع والمكر ، والغش والنفاق والأمر بالفساد ونحو ذلك .
الثالثة : الصفات البهيمية، ومنها يتشعب الشر والحرص على قضاء شهوة البطن والفرج، فيتشعب من ذلك الزنى واللواطة والسرقة، وأخذ الحطام لأجل الشهوات .
الرابعة : الصفات السبعية، ومنها يتشعب الغضب والحقد، والتهجم على الناس بالقتل والضرب، وأخذ الأموال، وهذه الصفات لها تدرج فى الفطرة ..
لذا ليس غريبآ أن نجده لإي إحدى تلك الحالات والصفات..

آسفة على الإطالة...
شُكرآ لمرورك..

نازين
24/07/2012, 09:35 PM
هناك اعتقادات غير مسلمة بأن الانسان منحدر من سلالة القردة ولكن لدى فريدريش نتشيه "فيلسوف قديم" وجهة نظر مختلفه .. فقال أن القرد أطيب من أن يكون قد إنحدر منه الانسان ;) .. وأنا أوافقه في هذه

والله يا أختي...
حال الإنسان اليوم يدعو للعجب ولن يستطيع أحدآ إرضائه.....
فلو قلنا إنه حيوان غضب..ولو قلنا إنه إنسان ما عرف كيف يتعامل مع إنسانيته التي حباها الله فيه...

أُختي (سم الزعاف)..شُكرآ لمروكِ الطيب..

نازين
24/07/2012, 09:47 PM
لا أجدها فلسفةً كما ادعى البعض
بل حقيقةً نرفضها وإن كان العنوان قاسياً بعض الشيئ

الله جل وعلا سخر للإنسان الحيوان لكي ينفعه ويعينه في شؤون الحياة, حتى تقوى مشاعر الإنسانية لديه
فالحمار علمنا الطاعة العمياء .. والكلب علمنا الوفاء .. والأسد علمنا العدل .. والقط علمنا ثقة التعايش مع الغريب .
والغزال علمنا الغزل الطاهر .. وتعلمنا من الحصان النبل ومن الجمال الصبر !!

ولكن عجبي كل العجب ، من بين كل خصال تلك الحيوانات!!
لم نخرج ولم نتعلم سوى من الثعلب ، المكر والخداع

فأصبح غزلنا غوايه .. خلت من الطهارة
وعدلنا هوايه .. مارسناه متى ما اقتضت المصلحة
وصبرنا دعايه .. بل نحن نشتكي حتى للحيوان نفسه !
ونبلنا روايه نحكيها فقط .. فلا نبيل سوى الحصان نفسه !!

بقي أن نقول أن التعميم اجحاف في حق المجتمع
فما أكثر النبلاء والعادلين والطاهرين والعافين عن الناس
بل إن هناك من الإنسانية ما تجعل الأعين تدمع والقلوب ترق ..

بارك الله فيك أختي نازين
طرح جميل .
شُكرآ شُكرآ شُكرآ لك..
تعقيبآ جدآ رائع وشامل...
ما شاء الله عليك...كتبت وشملت فأنصفت..

وبعد كلامك لا يبقى سوء التقدير لك...

شُكرآ لك..باركك الله

نازين
24/07/2012, 09:52 PM
كل انسان وضميره، يمكن بعض الناس تنعدم فيهم الانسانية فيكون الوصف الانسب لهم انعدام الانسانية لانه مها تكبر بني آدم وتعال على الخلق يبقى فالنهاية انسان وان نزل في تصرفاته الى تصرفات تشبه الحيوانات في تصرفاتها.

أُخيتي (جوهر الأمل)...

نعم..هو يعتمد على ضمير الإنسان...ومشاعره...وعطفه...ونظرته...
فهي التي تُعلي من شأنه...وهي التي تُغرقة في الوحل..

شُكرآ أُختي..
على مروركِ وتشريفكِ..

No Country For Old Men
24/07/2012, 10:07 PM
قال الله تعالى في كتابه الكريم: "لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم"
إن الله أنعم علينا بنعمة التكريم على جميع مخلوقاته وميزنا بعطايا كثيره أهمها العقل

نازين
24/07/2012, 10:10 PM
تصرفات البشر...كفيلة بإثبات هذه النقطة...للأسف الشديد..

شكرآ لك
صدقتي يا أُخية...
التصرفات كفيلة بإثبات كُل النقاط....
فنحنُ رأينا الكثير...وسنرى أكثر..

شُكرآ لكِ..

نازين
24/07/2012, 10:17 PM
موضوع راقي كرقي طارحته ، كم هو جميل أن نرى فكرا في العامه كفكر نازين تستاهلي النجوم والتميز .
ما يميز أطروحاتك أنها من عقلك وليست مثل بعضهم منقولة الفكره بأكملها.

الأنسان رائع بفكره ولكن الحيوان وفي بطبعه.
وقد يتبادلوا الأدوار والحريه.

أحسنت.
شُكرآ لإحسانك لي بهذه الكلمات الطيبة...
نحاول يا أخي..أن نرقي بذواتنا ولو قليلآ..حتى نحظى شرف المحاولة على الأقل...

باركك الله...
لمرورك الطيب للنفس..

أشكرك..

الزعيم الاسطوري
25/07/2012, 12:31 AM
طرح موفق نازين .. اعجبني موضوعك
حقيقة . . مثلما ذكر اخي نبض نحن لم نتعلم من الحيةانات م خصها الله من صفات نبيله
وانما ارتشفنا ما احببناه من خصال بذيئه رغم ان الحيوان سخر للانسان
وخلق بدون عقل ولكن يحوي مايحوي من خصال الاانسانيه التي وجب على الانسان الذي

مييز عن باقي مخلوقات الله بالعقلا ان يتفكر قليلا ويتأني ويتريث ولكن لا سبيل
لذلك .

تقديري,,

الونسو
25/07/2012, 12:34 AM
أخي ألفونسو...
لا خلاف على كلامك...

لكن البشر بإختلافاتهم...باتت المعاني عندهم تقترب لمستوى الإنحدار...
هو إنسان ..وهو الناسي..ويبدو إنه فعلآ..نسي أو تناسي تكريم الله له..
فلن يستطيع لا أنا ولا أنت ولا أي أحد آخرآ....ينظر للحياة بواقعية أن يُنكر واقع الإنحطاط لدى الإنسان...

شُكرآ .


لكن لو تحدثنا عن الإنسانية...لوجدنا إنها أعمق من أن يستدلها أو يستدركها الإنسان...
شكرا جزيلا جدا