المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : كما تدين تدان ....كبار السن شموع تضيء عالمنا فلا تطفئيها بسوء المعامله



alhasan5
28/02/2012, 08:20 AM
كما تدين تدان
!
جلست الأم ذات مساء تساعد أبناءها في مراجعة دروسهم.. وأعطت طفلها الصغير البالغ

الرابعة من عمره كراسة للرسم حتى لا يشغلها عما تقوم به من شرح ومذاكرة لإخوته الباقين .

وتذكرت فجأة أنها لم تحضر طعام العشاء لوالد زوجها المسّن الذي يعيش معهم في حجرة خارج

المبنى في فناء البيت .. وكانت تقوم بخدمته ما أمكنها ذلك والزوج راض بما تؤديه من خدمة لوالده والذي كان لا يترك حجرته لضعف صحته .

أسرعت بالطعام إليه ..وسألته إن كان بحاجة لأية خدمات أخرى ثم انصرفت عنه.عندما عادت إلى ما كانت عليه مع أبنائها ..لاحظت أن الطفل الصغير يقوم برسم دوائر ومربعات ويضع رموزاً ..

فسألته:ما الذي ترسمه ياحبيبي؟


أجابها بكل براءة : إني أرسم بيتي الذي سأعيش فيه عندما أكبر وأتزوج.

أسعدها رده.وقالت أين ستنام ؟ فأخذ الطفل يريها كل مربع ويقول هذه غرفة النوم .وهذا

المطبخ .وهذه غرفة الضيوف ..وأخذ يعد كل ما يعرفه من غرف البيت .وترك مربعاً منعزلاً خارج

الإطار الذي رسمه ويضم جميع الغرف.

فتعجبت..وقالت له : ولماذا هذه الغرفة خارج البيت ؟ منعزلة عن باقي الغرف؟


أجاب : إنها لك سأضعك فيها تعيشين كما يعيش جدي الكبير.

صعقت الأم لما قاله وليدها!!


وأخذت تسأل نفسها هل سأكون وحيدة خارج البيت في الفناء دون أن أتمتع بالحديث مع ابني


وأطفاله . وآنس بكلامهم ومرحهم ولعبهم عندما أعجز عن الحركة ؟ ومن سأكلم حينها ؟ وهل

سأقضي ما بقي من عمري وحيدة بين أربعة جدران دون أن أسمع لباقي أفراد أسرتي صوتاً؟.


أسرعت بمناداة الخدم ..ونقلت بسرعة أثاث الغرفة المخصة لاستقبال الضيوف والتي عادة

تكون أجمل الغرف وأكثرها صدارة في الموقع ..وأحضرت سرير عمها ( والد زوجها ) ونقلت الأثاث

المخص للضيوف إلى غرفته خارجاً في الفناء .


وما إن عاد الزوج من الخارج حتى فوجئ بما رأى ، وعجب له . فسألها : ما الداعي لهذالتغير؟!.


أجابته والدموع تترق في عينيها: إني أختار أجمل الغرف التي سنعيشبها أنا و أنت إذا أعطانا

اله عمراً وعجزنا عن الحركة وليبق الضيوف في غرفة الفناء.

فهم الزوج ما قصدته وأثنى عليها لما فعلته لوالده الذي كان ينظر إليهم ويبتسم بعين راضية

فما كان من الطفل إلا .. أن مسح رسمه وابتسم

الهم ارزقنا بر والدينا امين يارب العالمين ........................


تكملة .......... أنتظروني

الطلاسم
28/02/2012, 08:23 AM
:):):)

alhasan5
28/02/2012, 08:31 AM
فن التعامل مع كبار السن قال تعالى: - ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فبأي آلاء ربكما تكذبان ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم )
هم فئه من المجتمع لهم مكانه كبيره بيننا ولابد أن يكون لهم كل الحب والتقد ير واحترام كلمتهم والصبر عليهم, وجودهم في كل بيت سبب للبركه وإن كان البعض يعتبر وجودهم حمل عليهم
الوالدين لنفوز بمودتهم وحبهم وبركة دعواتهم وايضا الفوز برضى الله عز وجل . أمر الله عز وجل بالإحسان إلي الوالدين وايضا كبار السن لأنهم يعتبروا مثل والدايك وحسن برهم ورد الجميل إليهم وأداء هذه الوصية ليست بالأمر السهل إذ يتطلب من الأبناء والأقارب كي يحسنوا التعامل معهم أن يتعرفوا على مرحلة المسنين وخصائصها النفسية الكبار في سنهم المتقدمة هناك طرق سوف اطتطرق الية بعد قصتي هذي

.

alhasan5
28/02/2012, 08:57 AM
عقوق الابناء للأباء

هذا الموضوع قد يكون حساسا بالنسبة للبعض منكم ولكن لا بد من طرحه
حتى لا تكون ما أهل النار وعقوق الوالدين .
وارجو من الاخوة والاخوات التفاعل مع هذا الموضوع الخطير الذي يتجاهله الكثير منا.

قصة يحكيها لي صديق كبير في السن عن تذمر اولادة علية وانة مستاء منهم وانهم ما يوقفوا بجنبها في محنتة وليس لهم احترام لة ابد عند مخاطبتهم لهم وكل واحد يفكر في نفسة فقط وهو يحاول مساعدتهم ويوقف بجنبهم بمحنتهم لكن هو ما فية احد يوقف بجنبة .
سالتة ..........سؤال : كيف كنت أنت مع ووالدك والدتك كيف علاقتك بهم ..........نظر الي بنظرة وسرح شوي والدموع في عينة
قال : لا انا بعكس كنت مع والدي طيب وخلوق الا أنهم كانوا يضايقوني قال كنا في البحرين يوم أنفصلوا عن بعض وكل واحد تزوج مرة ثانية وكنت أنا مثل اليتيم من بيت الى بيت امي تضربني وطتردني من بيتها وابي نفس الحالة الا ان ابي بعد ان طلق زوجتة الثانية احسن الى بعد فترة وأخذني معة ..........وبعد فترة كان يتكلم وسرح ودموعة بين عيونة .......... اسلة ما بك قال : لا شي ورجع واكمل القصة ........... قال بداء الوالد يكبر ويتغير شوي شوى من كبر السن .. فأن عندما شفتة كذا رجعت الى عمان وكان هو في البحرين مع اولادة ( أخوتي اشقاء ).
عندما زاد علية المرض أخوانة رجعوه معهم الى عمان وعاش معي فترة بس الكبر والمرض تغير والدي قام يعمل حركات غربية مثل ( كان عندنا قضاء الحاجة يعملها داخل الغرفة ما يذهب الى حمام وكان يخرج البيت بدون ملابس حتى الجيران تضايقوا وعندي أيضا في البيت تضايقوا .......... وفكرت أني ادخلة مصحة ودخلتة عشان العلاج وظل فترة من مستشفى الى مستشفى أخوانة كان يراعوة بعد فترة جاني اتصال أنة توفى .
قلت لة عرفت ليش أولادك كذا معك لأنك والدك بر معك لكن أنت لم تبر فية في كبرة ........لهذا رب العالمين يبين لك ما فعلتة مع والدك ............وهذا عذاب الدنيا بسيط ..........والله يرحمك ويخفف عنك أن لا يعذبك في الاخرة .

هناك أكثر من قصة .... تبين الدين الذي يكون على عاتق الابناء من قبل الاباء والذي لا يخلص منة الا برد جميل باحسان لوالدينا ......
سالت

انثى الغزال
28/02/2012, 09:03 AM
موضوع ‏
رائع

شكرا ع الطرح ‏...

alhasan5
28/02/2012, 09:07 AM
وهذة بعض ما قراءت عن فن التعامل مع كبار السن .........اسال الله التوفيق .

فن التعامل مع كبار السن قال تعالى: - ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فبأي آلاء ربكما تكذبان ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم ) الراوي : أبو موسى الأشعري المحدث: النووي - المصدر: التبيان - الصفحة أو الرقم: 35 خلاصة حكم المحدث : حسن وقال صلى الله عليه وسلم : - ليس منا من لم يرحم صغيرنا، و يوقر كبيرنا الراوي : أنس بن مالك المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 7691 خلاصة حكم المحدث : صحيح هم فئه من المجتمع لهم مكانه كبيره بيننا ولابد أن يكون لهم كل الحب والتقد ير واحترام كلمتهم والصبر عليهم, وجودهم في كل بيت سبب للبركه وإن كان البعض يعتبر وجودهم حمل عليهم, فتعالي معي غاليتي نتعرف على بعض الفنون التي نستطيع من خلالها تعلم فن التعامل معهم لنفوز بمودتهم وحبهم وبركة دعواتهم وايضا الفوز برضى الله عز وجل . أمر الله عز وجل بالإحسان إلي كبار السن وحسن برهم ورد الجميل إليهم وأداء هذه الوصية ليست بالأمر السهل إذ يتطلب من الأبناء والأقارب كي يحسنوا التعامل معهم أن يتعرفوا على مرحلة المسنين وخصائصها النفسية والتغي يرات التي تطرأ على الكبار في سنهم المتقدمة .

alhasan5
28/02/2012, 09:07 AM
من تلك الفنون : - _تعلمي المبادرة بالسلام عليهم وتقبيل رؤوسهم ومصافحته م والتبسم وفي وجوههم والترحيب بقدومهم فإن هذا يشعرهم بمكانتهم واحترامك لهم . _ مراعاة الحاله الصحيه والنفسيه للمسن ولا تجعليهم يشعرون بأن وجودهم حمل عليك فإن ذلك يحزنهم _ تعلمي كيف تكسبين ودهم وذلك من خلال معاملتك الحسنه والحديث معهم عن ماضيهم وذكرياته م ومنجزاته م السابقه واحذري مقاطعتهم اثناء الحديث واظهري الإعجاب بماضيهم فإن ذلك يدخل السرور لقلوبهم ولاتقا طعهم الا بعبارات الثناء والدعاء. _ احذري السخريه من ماضيهم او إشعارهم بأن جيلك أفضل من جيلهم. _ عندما تجدين منهم ضجر او ملل تعلمي كيف تمتصي ذلك وتدخلي السرور لقلبه بذكر موقف لهم يسعدهم أو حدثيهم عن ماضيهم لأن الحديث عن الماضي يشعرهم بالقوه. _ تعلمي كيف تعلمين الصغار سواء ابناءك او اخوانك احترام الكبير وتوقير ه وعدم إذواءه بأي طريقه

alhasan5
28/02/2012, 09:08 AM
الكلمه الطيبه تقربك لقلوبهم الكلمة الطيبه تترك اثر طيب في قلب أي إنسان فكيف لو كان ذلك الإنسان كبير في السن ويحتاج للحنان والعطف. عندما يزورك جدك او جدتك او أي كبير في السن اتركي اثر طيب في انفسهم بكلمة بسيطه هي (نور المكان بقدومك وزارتنا البركه )ورافقيها بكلمات ترحيبيه ودعوات صادقه لهم بطول العمر ثم ابتسامه حب على محياك بقدومهم فإن ذلك يكسبك حبهم والدعاءه م لك. في اثناء الأحاديث لاتنسي أن تجعلي لهم قسم من تلك الأحاديث من خلال طرح بعض ذكرياتهم عن أي موضوع او مقارنته بين الحاضر والماضي ولاتنسي بمدح ماضيهم وأنه اجمل من الحاضر لأن ذلك يشعرهم بالسعاده .

alhasan5
28/02/2012, 09:09 AM
أولى الناس بالإحسان حديثنا كان عاما عن الإحسان لكبار السن ولكن للوالدين كبار السن منزلة لايمكن أن نوفيها حقها من الحديث ولكن لعل مختصر الحديث عنهم في قوله تعالى :- (إما يبلغنّ عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما * واخفض لهما جناحَ الذّلّ من الرحمة وقلْ ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا}[ا لإسراء]. مايحزن القلب سوء معاملة الوالدين وخاصة كبار السن وظهر في زماننا ابشع الصور للجحود من بعض الأبناء نسأل الله الهداية للجميع ومقابل ذلك هناك صور رائعة للبر والإحسان لهما ولن اتحدث عن ذلك وسأترك المجال لكن فيما بعد.



كبار السن شموع تضيء عالمنا فلا تطفئيها بسوء المعامله

الطرف الكحيل88
28/02/2012, 09:11 AM
الجدة والجد في البيت سراج
لكن الانانية والحقد في بعض الحريم ماعرف من وين يجيبوها

عاشقه زوجي
28/02/2012, 09:13 AM
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSFNB3cvwi5irutc5p_xcj-qCtoQ4Sa7SJfFyIwc28TYtHxfDwTXw

ندى الشوق
28/02/2012, 09:16 AM
بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك

alhasan5
28/02/2012, 09:21 AM
ذكري لنا قصه عايشتي أحداثها مع كبار السن او سمعتي بها من اقاربك سواء عن حسن المعامله او سوء المعامله واثر ذلك في نفسك؟

هذة قصة احدى الاخوات .............................

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((رغم أنفه رغم أنفه رغم أنفه، قيل: من يا رسول الله؟ قال: من أدرك والديه عند الكبر أو أحدهما، ثم لم يدخل الجنة)).

من أيام قليلة خرجت للتسوف أنا والوالدة ربي يحفظها، ونحن بالطريق رأيت شاب يضرب شيخا بالعصا، وكل من حاول أن ينهيه على ذلك وإلا أره يرجع ويهز راسه ويخبط كف بكف، فبدون ماأشعر وأنا حاجبة الدموع في أجفاني مسكت بيد الشرطي وقلت ارجوك أوقفه عن ذلك كيف لك تقف هكذا وتنظر إليهما وأنت لك كل حرية التصرف في الوقف عن هذا الإجرام الشانع، التفت لي الشرطي فقال "دون أن أكون رجل قانون، كإنسان حاولت أن أصد الشاب عما يفعله بقوة ... هل تعرفي ماحدث؟ ونظرت باستغراب
قال "أخذ الشيخ بيدي ويتوسل إلي والدموع بعينه، أن لا أمس شعرة من هذا الشاب ولا أتدخل بينهما تعرفي لماذا؟ قلت بذهول لما؟ قل لأنه أبنه، والدموع في عيني دون أن أشعر وجدت نفسي واقفه أمامهم وقلت للشاب اتقى الله في والدك ثلاث مرات، وأندهشت برد الأب وهو يقول أنا راضي عنه دنيا وآخرة .

واين المفر من جزاء الله عن فعلةهذا الإبن الساخظ والعياذ بالله ولا حول ولا قوة إلى بالله

قال النبي صلى الله عليه وسلم -: ((كل الذنوب يؤخر الله تعالى ما شاء منها إلى يوم القيامة، إلا عقوق الوالدين ، فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الممات)).

alhasan5
28/02/2012, 09:25 AM
هذة قصصة لعظة .......................................



القصة تخص امراة اصابها الله بالسرطان عافانا الله واياكم
اصبحت طريحة الفراش مدة سنة كاملة
ا البنت الكبيرة من بناتها هي الوحيدة التي كانت تخدمها ولكنها في لحظات كانت تتكاسل
والصراحة معها حق فهي عندها بيت واولاد يعني من باب العدل على اخواتها ان يساعدنها
ففي مرة بعثت بامها الى اختها التي تصغرها سنا فغضبت وقالت لماذا اتيت لي بها
انت تعرفي زوجي عصبي ولا يتحمل ازعاج
قالت اذا ابعثها لفلانة وعندما وصلت بها قالت لها يا اختي انت تعرفين حالتي المادية صعبة
والله ما لي قدرة
في هذه الاثناء حضرت اصغر بناتها وهل تصدقون انها لم تخدمها ابدا وكانت كل يوم
تتحجج بان معدتها تؤلمها
فظلت البنت الكبرى جزاها الله خير تخدمها حتى جاءت زوجة اخيها ايضا من السفر فاخذت عنها العبئ
وكانت تنظفها وتغلسها وتساعدها حتى توفاها الله
انا وقتها كنت صغيرة فتعجبت لماذا تركن امهن لزوجة اخوهن السن هن اولى بخدمتها
فجزى الله البنت الكبرى وزوجة الابن خير الجزاء
ولا تعلم ..........من يكبرنا البنات من يعينهن ..................وهنا لم يقمن بوالدتهن

غروري رواية
28/02/2012, 09:28 AM
الله يقدرني اني اكون دوم باره بوالديي
اميييييييييييييييييييييييييييييييييييين

صرتي لي ذكرى
28/02/2012, 09:40 AM
شكرآ لك على القصص المعبره جعلها الله في ميزان حسناتك
:وردة:

رنه ألم
28/02/2012, 09:53 AM
كلامك صحيح وهذا الظاهرة للأسف موجودة....
ربنا ما يضرب بعصا هذه زوجة الإبن أولادها سوف يتزوجون وينجبون أولاد فسيعاملوها نفس معاملة عم زوجها ولكن أدركت الحقيقة والمصير الذي ينتظرها...
كما تدين تدان...

أشكرك جزيل الشكر وسلمت يداك على القصص الرائعة...

alhasan5
28/02/2012, 10:12 AM
كبار السن شموع تضيء عالمنا فلا تطفئيها بسوء المعامله