المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : حدّ يشرحلي مالمقصود بمنع الاختلاط من الصفوف 1-4؟



basil2014
11/04/2011, 06:44 PM
في نقاشي مع أحد الإخوان في موضوع المطالبات بمنع الإختلاط في المدارس قال أن العجلة تدور و لا يمكنها الرجوع إلى الوراء – وأنا أوافقه الرأي- ففي الوقت الذي يُنتظر فيه أن يمتدّ نظام الاختلاط إلى الصف السادس مثلا- أي بالتدرج- تفاجأنا بالمطالب الداعية إلى الفصل التام بين الإناث و الذكور، مع اعتقادي أن الطلاب من صف 1 إلى 4 هي فترة الطفولة والبراءة لديهم والاختلاط لا يسبب لهم أي مشكلة.
أرجو تكثيف الدراسات النفسية ( البسيكولوجبة) في هذا الخصوص قبل اتخاذ قرارات قد تزيد في ترسيخ مبدأ الفصل على أساس الجنس، كما تزيد من تعميق الفجوة بين المدارس الحكومية و الخاصة. و هل ثمة ارتباط بين هذا الفصل والسلوك في مستقبل أعمارهم ،مثلا كاحتمال الفشل في الزواج بسبب جهل الطرف الأول لطريقة تفكير الثاني ؟ كما نطالب المختصين ببحث جانب الاختلاط وإن كانت له فوائد فليذكروها.

والأن أستقبل هجومكم بكل ود – إلى الأمام .. ثورة

سالم علي سعيد
11/04/2011, 07:07 PM
في نقاشي مع أحد الإخوان في موضوع المطالبات بمنع الإختلاط في المدارس قال أن العجلة تدور و لا يمكنها الرجوع إلى الوراء – وأنا أوافقه الرأي- ففي الوقت الذي يُنتظر فيه أن يمتدّ نظام الاختلاط إلى الصف السادس مثلا- أي بالتدرج- تفاجأنا بالمطالب الداعية إلى الفصل التام بين الإناث و الذكور، مع اعتقادي أن الطلاب من صف 1 إلى 4 هي فترة الطفولة والبراءة لديهم والاختلاط لا يسبب لهم أي مشكلة.أرجو تكثيف الدراسات النفسية ( البسيكولوجبة) في هذا الخصوص قبل اتخاذ قرارات قد تزيد في ترسيخ مبدأ الفصل على أساس الجنس، كما تزيد من تعميق الفجوة بين المدارس الحكومية و الخاصة. و هل ثمة ارتباط بين هذا الفصل والسلوك في مستقبل أعمارهم ،مثلا كاحتمال الفشل في الزواج بسبب جهل الطرف الأول لطريقة تفكير الثاني ؟ كما نطالب المختصين ببحث جانب الاختلاط وإن كانت له فوائد فليذكروها.

والأن أستقبل هجومكم بكل ود – إلى الأمام .. ثورة

من قال لك ان الاختلاط لا يسبب اي مشكله؟ عشرات الحوادث والقصص صارت
المشكله مو في الاختلاط نفسه
اول شي يجب ان يكون هناك تربيه ووعي من مجتمع الاهل و العائلة والحارة ومن جهه اخرى مجتمع المدرسه للاطفال منذ فترة الصغر الى الصف الرابع اللي من وجهة نظري اعتبرها كافيه و ما اعتقد حد يريد تممديدها اكثر من ذلك

SHAITH
11/04/2011, 07:24 PM
شباااااااب دخلووووووووو في هذاااااا الموضوعين وطاااااالبووو معنااا بالتثبيت حتى ينفضح من ورااااء هذاااااا الفساااااااد

الي تحت اوضح
http://avb.s-oman.net/showthread.php?t=1139263

http://avb.s-oman.net/showthread.php?t=1139434

Abdullahx6
11/04/2011, 07:30 PM
أرى أن الأختلاط فوائده أكثر من مضاره

يجب ان ينظر الجميع الى الأمور بأمور أشمل

جندل
11/04/2011, 07:30 PM
يوجد بحوث في عدة دول أجنبية في هذا الموضوع
وبعض الحكومات دعمت ماديا المدارس التي تفصل بين الجنسين


زنجه زنجه

Abdullahx6
11/04/2011, 07:33 PM
من قال لك ان الاختلاط لا يسبب اي مشكله؟ عشرات الحوادث والقصص صارت
المشكله مو في الاختلاط نفسه
اول شي يجب ان يكون هناك تربيه ووعي من مجتمع الاهل و العائلة والحارة ومن جهه اخرى مجتمع المدرسه للاطفال منذ فترة الصغر الى الصف الرابع اللي من وجهة نظري اعتبرها كافيه و ما اعتقد حد يريد تممديدها اكثر من ذلك

أخالفك الرأي الأختلاط في هذه المرحلة بالذات مهمة جداااااا

عسل للبيع
11/04/2011, 07:34 PM
الأختلاط سلبياته اكثر من ايجابياته -
اغلب سكان سلطنة عمان قرويون ويختلط فيها البدو مع الحضر وشتان بين عادات كل من الطرفين

اذا كان الطالب يأتي وهو في الصف الثاني يصف استاذته لوالده ويصف له رائحة عطرها وملابسها - فكيف لا يصل تفكيرهم لما هو اشنع من ذلك-
اذا كان الطالب يكتب لطالبة رسالة شوق وهو في الصف الرابع فماذا سيكتب لها اذا ما وصل الاختلاط للصف السادس-

اذاذا قال الطالب وهو في الصف الرابع لزميلته انا احبك فماذا سيفعل اذا ما وصل الاختلاط للصف السادس- فليسقط الاختلاط فليسقط الاختلاط - وليتعلم ابنائنا مثل ما تعلم ابائهم في مدارس يفصل فيها الذكور عن الاناث- فلا يربي الذكر الا ذكر مثله-

وردة الحب الصافي
11/04/2011, 07:35 PM
وانا معلمه وحلقه اولى الاختلاط غير مجدي
تعبنا من الامور التي نعانيها من الاختلاط
هذيلا ما اطفال هذيلا جن
وسبحان الله كل ما ياتي جيل سكون ألعن عما قبله
افضل الفصل
ويكون هناك معلمين للذكور بالحلقة الاولى

عسل للبيع
11/04/2011, 07:40 PM
رأي طبي في التعليم غير المختلط:

ومن المثير للاهتمام أن الطب أيضاً يفضّل أن يكون تدريس البنين مستقلاً عن البنات حيث تشير بعض الدراسات الطبية إلى أن هناك إختلاف فسيولوجي بين تركيب جسم الذكر والأنثى يجعل عملية التعلم تختلف عند الطرفين. وجد أن نمو أجزاء الدماغ المتعلقة باللغة تكون أسرع عند الإناث من الذكور في حين أن الأجزاء المتعلقة بالحساب تنمو عند الذكور أسرع.

هذه المعلومة تعني أن أي نظام تعليمي لا يراعي هذه الخصوصية سيخرّج طالبات لا يحسن الحساب وطلاب لا يحسنون اللغة وللمزيد من المعلومات حول مثل هذه الفروق يمكن زيارة موقع: www.singlesexschools.org. وفي دراسة تحليلية أخرى لأسباب تفوق الطلاب والطالبات في المدارس غير المختلطة تشير نتائج الدراسة إلى أن اغلب الطلاب والطالبات يشعر بإرتياح اكبر بالتفاعل مع جنسه.

منهجية الغرب في التغيير التربوي:

ما لفت إنتباهي وأثار إعجابي، ليس كون الغرب بدء يتبنى بعض أفكارنا كفكرة الفصل بين المراهقين في المدرسة إنما منهجيتهم في التحول من الإختلاط إلى الفصل بين الجنسين. عندما يثبت في الغرب أن قانون ما أصبح ضرره أكبر من نفعه يتحرك المجتمع ككل للضغط بإتجاه تغيير القانون. فمراكز البحث تعمل من أجل إثبات خطأ القانون ومن ثم تتبنى وسائل الإعلام الحرة نشر الرأي الصحيح حول القانون ويتحول الأمر بعد ذلك إلى تعبئة شعبية تضغط على المشرع لتغيير القرار. عندما يشعر صانع القرار أن هناك مطلب شعبي مبرر لا يتردد في تغيير القرار. هذا ما حدث بالضبط في الولايات المتحدة الأمريكية حيث بدأت الكنيسة منذ عقود تحتج على إختلاط المراهقين في المدارس وعندما يئست من تغيير القانون لأنها لم تملك الأغلبية لجأت إلى فتح مدارسها الخاصة غير المختلطة. ومع مرور الزمن بدأت سلبيات الإختلاط تظهر وأخذ المختصون يدرسون ظاهرة الإختلاط ونشر سلبياتها في وسائل الإعلام والتبشير بالفوائد الإجتماعية والتعليمية للمدارس غير المختلطة وبدأت تتشكل مؤسسات مجتمع مدني قوية تسوق لفكرة الفصل بين الطلاب في المدارس وعلى رأس هذه المؤسسات Single Sex Education التي عملت على توعية المجتمع الأمريكي بالفكرة مما أدى ، كالعادة، إلى بروز أصوات ليبرالية معارضه لهم لكن هذه الأصوات لم تثنهم عن مطلبهم بل استمر السجال ما يقارب 10 سنوات حتى حسمه الرئيس جورج بوش عام 2006 بإصداره لقانون يسمح بفتح مدارس حكومية غير مختلطة.

الباحث الناجح
11/04/2011, 07:41 PM
ما عندي وقت أضيعه في رد على أسئلة لا يسألها في الأصل إلا طفل عمره 5سنوات، ,ٍأكتفي بسرد مقال منشور في موقع مجلة المرأة: http://www.almraah.com
اراء التربويين واولياء الامور حول الاختلاط بالمدارس:

تقول المعلمة جواهر القحطاني :” أنا لا أؤيد الدمج بين الطلاب والطالبات في الصفوف الأولى وأرى أن له سلبيات كثيرة نحن في غنى عنها، والأسباب التي يبررون بها الدمج غير مقنعة إذ يقولون أن المرأة أحن على الطفل من الرجل وأقول هنا أنه لازال لدينا المعلم القدوة الذي يربي نماذج رائعة.
وتعرب مساعدة في مدارس ب 253 في مدينة الرياض عن عدم موافقتها لهذا الدمج وترى أن تطبيقه يمكن أن ينتج عنه سلبيات كثيرة منها عدم وجود الحياء عند الفتاة إذا اعتادت على الاختلاط مع الصبي منذ الصغر، مؤكدة على أن الإسلام حث على التفريق بين الفتاة والصبي من عمر السبع سنوات في المضاجع متسائلة هل سيمكن أن تتحقق المراقبة الكافية في المدارس على تصرفاتهم.
وأشارت المساعدة” إلى أن طريقة تربية الفتاة تختلف عن طريقة تربية الأولاد وبالتالي فإن اختلاطهم ينتج عنه أشياء سلبية مثل التشبه الذي نهانا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ إذ أن غرس القيم والعادات تبدأ منذ الصغر وهو السن الذي يريدون أن يطبقوا فيه الاختلاط
وترى المساعدة” أن من أسباب تطبيق الرغبة بالتقليد الأعمى بدعوى التحضر والتقدم وهذا أمر خطير والمفترض أن لا يحصل ذلك في منبع الشريعة الإسلامية.
وترى مها الخميسي معلمة” أن قرار الدمج هذا يعني أن الولد الذي يصل إلى الصف الثالث الابتدائي سيتاح له الاختلاط مع الفتاة وهو عمر ليس بصغير إذا أخذنا بالاعتبار ما تبثه وسائل الإعلام في وقتنا الحاضر وما تحويه برامج الأطفال من قصص الحب والعلاقات بين الفتيات الصغيرات والأولاد الصغار التي تحصل في المدارس مؤكدة على أن جيل اليوم يختلف عن جيل الأمس وهو أكثر دراية بهذه المسائل لذا فإن الفصل هو الأفضل.
وعن المبرر الذي يطرحونه لإباحة الدمج بأن المعلمة أكثر حناناً من المعلم تقول مها الخميسي” صحيح أن المرأة أحن من الناحية العاطفية ولكن المعلم يغرس الرجولة في الولد الذي يعلمه وهو أقدر على ضبط السلوك عند الصبي، كما أن ملازمته له يجعله يعتاد منه على الخشونة منذ الصغر وهي الصفات التي يجب أن يتسم بها الصبي منذ صغره.
وتوافقها على ذلك السيدة منيرة العكوز معلمة” إذ تقول أن الرجل أعرف بالتعامل مع الولد وأعرف بصفاته النفسية وخصائصه وما يحتاجه وكثيراً من المعلمات غير متزوجات أو لم يرزقن بصبي فهن ليس لديهن خلفية عن التعامل مع الولد والفرق بين البنت والصبي.
وترى عفاف خيمي مشرفة تربوية بأنه من غير المناسب الدمج بين الأولاد والفتيات معللة بأن لكل من الأولاد والفتيات خصائص وصفات مختلفة والأفضل هو إبقاء الفصل بينهما خاصة مع السموم التي تبثها القنوات الفضائية.
وتؤكد مها الشهراني مشرفة تخطيط وتطوير” على أن الخصائص النفسية للطالبات تختلف عنها لدى الطلاب، وبالتالي فإن قرار الدمج من الناحية النفسية والتربوية غير صائب، ويبقى للمعلم الرجل دوره الكبير في تقوية صفات الشهامة والرجولة عن الأولاد.
أما أحد معلمي المرحلة الابتدائية في جدة قال لا نواجه أي مشاكل في تعليم الأطفال في الصفوف الأولية فهم بمثابة أبناءنا و الابن في حاجة أن يتعلم من معلمه ويكون له قدوة صالحة ومثال لكثير من القيم التي تغذي الطفل بمعاني الرجولة والشجاعة التي يكتسبها الطفل في سن صغيرة

واتفقت معه الأخصائية الاجتماعية فوزية علاجي بأن الطفل في حاجة للمعلم و قالت هذا ما يؤكده لنا التاريخ فقد كان العرب يذهبون بأطفالهم للمرضعات بالبادية لتعلم اللغة السليمة وهي سن الحضانة والروضة لدينا في مدارسنا وقبل سن السادسة يعودوا بهم لتعلم مهارات الرمي والفروسية والرجولة الحقيقية على منوال آباءهم.
وأضافت علاجي دعوا أولادنا يستقوا معاني الرجولة وأخلاق الرمال التي صنعت رجال شهد لهم التاريخ فكل شعب له مبادئه التي يتقدم بها ويكوّن حضارته بناءا عليها ، فالصفو لدى الغرب قد يكون كدرا علينا والعرب تقدموا وأنجزوا عندما كان الغرب في ظلمة الجهل عندما فهموا معنى الحضارة بمعناها الواسع وليس المنحصر في مجرد المظاهر والتقليد حتى الغرب الحاقد على المسلمين و إنجازاتهم نقل عن المسلمين وترجم علومهم وحفظ لهم حقوقهم في الإبداع والاختراع عندما نالوا احترام الغرب بتمسكهم بدينهم ومبادئهم الأصيلة
الدكتور سامي الأنصاري” مستشار علاقات أسرية ونفسية ومدرب معتمد في تطوير الذات” قال الدمج من وجهة نظري قرار لم يكن من منطلق تخطيط أبدا وهو من عيوب قراراتنا الارتجالية التي ندفع ثمنها في المستقبل لأنه لا يمكن أن نتطور بدون تخطيط سليم ومدروس وفق احتياجاتنا وقيمنا ومبادئنا
ولو نظرنا إلى الدمج من منظور حضاري وتقدم لوجدنا إنا الدول المتقدمة أمثال أوروبا وأمريكا بدءوا يتخلوا عن دمج الطلاب والطالبات لما لمسوه من آثار سيئة جراء هذا الدمج
ومن ناحية أخرى ردا على من يرى أن الدمج فقط للصفوف الدنيا نقول أن أطفالنا ونتيجة انفتاح العالم أصبحوا على إطلاع بأمور كنا نجهلها وهم في مدارس منفصلة فماذا ترى يحدث لو اندمج الأطفال مع هذه المتغيرات التكنولوجية ومع هذا العالم المتأثر الكترونيا
لذلك أرى أن هذا الدمج بمثابة القنبلة الموقوتة ويجب أن يعاد النظر فيه وفي كل قرار لا يكون وفق خطط مدروسة

أمل مليباري مهتمة بشئون الطفلأكدت أنها كأم لن تسمح لبناتها للدراسة في مدارس مختلطة وقالت قد يكون الترويج لدمج الطلاب والطالبات في الصفوف الأولى وهو التمهيد لدمجهم في مراحل متقدمة من الدراسة وكما هو معروف أن الطلاب و الطالبات يكونون في مراحل عمرية يفتقدون فيها للحكمة والسيطرة على الذات ويغلبهم هوى النفس والتميز بالتمرد وعدم قبول النصيحة وكثير من الأسر ونستطيع أن نقول أغلب الأسر تشكو من عدم قدرتها على السيطرة على الأطفال والمراهقين في الوقت الذي كثرت فيه المشاكل نتيجة الانفتاح على العالم بدون تأسيس ثقافي سليم يحمي أبناءنا من الغزو الفكري المغرض

وفي نفس المعنى أكدت الأخصائية النفسية آمنة عبد الحفيظ أن دمج الطلاب والطالبات لا يعني سوى تعويدهم على الاختلاط منذ الصغر وكما هو معروف أن الأطفال الصغار على ذكائهم كالأسفنج يمتص كل ما هو حوله دون إدراك الفوائد أو المضار و هذا الطفل الأمانة قد يقع في فخ شجع بعض المدارس الأهلية للبنات التي تروج لدمج الأولاد في مدارس البنات لزيادة الكسب المادي بدعوى أن المعلمة هي الأقدر على التعامل مع الطفل كونها أما وسؤالي أليس الرجل قادر على التعليم والتربية كونه أباً؟!
وأضافت آمنة عبد الحفيظ من الناحية البيولوجية بعض الأطفال يبلغون سن الحلم في سن العاشرة تقريبا وإذ افترضنا أن أحدهم أعاد سنة أو سنتين أو تأخر في الدراسة لأي سبب كان هل سيتم فصله أو نقله وهو ما أعتقد أنه سيؤثر نفسيا واجتماعيا على الطالب كذلك إذ كون صداقات بريئة مع بنات صغار فإن منعه من هذه الصداقة التي من الممكن أن تتحول لصداقة محرمة بعد سن البلوغ صعب جدا وسيثير عنده كثير من التساؤلات صعب الإجابة عليها وهو في سن مبكرة

أما بعض من مديرات المدارس اللاتي حصلن على تصريح بدمج الطلاب مع الطالبات فيؤيدن الدمج وقالت مديرة مدرسة ذات النطاقين ابتسام الجديبي في حالة الدمج يجب أن تكون مديرة المدرسة لها نظرة في الطفل المقبول وخبرة كافية في اختيار الطفل الذي من الممكن دمجه بحيث يكون طفل سوي وألا يكون طفل يعاني من مشاكل أو تأخر دراسي يضطره لإعادة سنوات الدراسة حتى لا يصبح في سن غير مسموح به الاندماج في مدارس البنات

ويبدو أيضا أن أولياء الأمور غير راضين بشكل كامل عن الدمج فبعض المدارس التي حصلت على ترخيص منذ بداية العام الدراسي لم تفتح فصولا للطلاب لإحجام أولياء الأمور عن التسجيل لأبنائهم الذكور فيها.
ومن وجهة نظر بعض الأسر بينت عدد من الأمهات أن البعض رغب في إلحاق ابنه بتلك المدارس ليس لكونها مختلطة بل لأنها من المدارس الكبيرة و المعروفة.
ويرى أولياء الأمور أن الحل ليس في دمج الطلاب والطالبات لتطوير التعليم بل العمل على تطوير حقيقي للتعليم من خلال تطوير المناهج والأنشطة وتنمية مهارات المعلمين في التعامل مع الأطفال في مدارس البنين .

تابع النص،،،

mnai123
11/04/2011, 07:45 PM
ايه رايكم نفصل بين الجنسن فى المجتمع كله و كل الوظائف بحيث لا ينزل الرجال الشارع ايام السبت و الاتنين و الاربعاء و لا تنزل السيدات الشارع ايام الاحد و الثلاثاء و الخميس اما يوم الجمعة فنقسمه نصفين بالنهار للرجال و الليل للنساء حتى يكون المجتمع حضارى و متمدن و غير مختلط بالمرة

الباحث الناجح
11/04/2011, 07:46 PM
تابع النص السابق من نفس المصدر: موقع: مجلة المرأة.

شكاوى أمهات ممن جربن الدمج:

من فلسطين شاركتنا مراسلتنا هناك ناقلة بعض شكاوي الأمهات التي اضطررن إلى تضمين أبنائهن في مراحل التعليم الدنيا في المدارس المختلطة.
قالت إحداهنَّ أن طفلها الذي لم تتجاوز سنوات عمره التاسعة لا يركز في دروسه وتدنى مستوى تحصيله العلمي مع بداية العام الدراسي وغالباً ما يكون شارد الذهن ودائم الحديث عن صديقته في الفصل حتى أن أشقاؤه باتوا يستفزونه بالتلميح أن لها مكانة خاصة في قلبه فتارةً يخجل وتارةً أخرى يستشيط غضباً، تقول الأم أن سبب تراجع ابنها دراسياً يعود إلى انتقاله إلى مدرسة خاصة يختلط الطلاب والطالبات داخل قاعات الدراسة فلا يلقي بالاً للمدرس وأحياناً لا يسمع من شرح الدرس إلا القليل ويبدأ بالتفكير بتلك الفتاة، مشيرة إلى أنها حاولت مراراً التحدث معه وتوجيهه بمزيد من الود والمعاملة الحسنة فيستجيب تارة وأخرى غير ذلك وطالبت السيدة بضرورة الفصل بين الطلبة والطالبات حتى في المراحل الدنيا من التعليم الأساسي كما رجحت أن تكون سبب الحالة التي عليها ابنها محاولة تقليد لما تبثه السينما والدراما التلفزيونية من نماذج عاطفية بين الفتيان والفتيات ممن هم دون سن العاشرة في المدارس الخاصة والحكومية داعية إلى ضرورة العمل على حماية الأطفال من تلك التأثيرات السلبية فهم عماد المستقبل والأمل في غد يشرق بنجاحاتهم وإبداعاتهم.
وترى السيدة أم صلاح – 37 عاما - أن الاختلاط للشباب والفتيات في الجامعات وأي مكان يرفضه المجتمع والشرع أيضاً إلا أنه بالنسبة للأطفال دون سن التكليف فلا يعد محرماً ولا يرفضه المجتمع إلا أنه بات خطيراً في ظل عالم التقنية والتكنولوجيا الحديثة التي أدخلت الطفل في عالم آخر لا يجنبه مخاطرها إن لم يكن الإعداد السليم والمراقبة التربوية من قبل الأسرة، وأشارت إلى ضرورة ألا يكون اختلاط في المدارس الدنيا بين الأطفال خاصة في ظل تعامل المدرسين مع مسألة الاختلاط، مشيرة إلى تجربة ابنها الأصغر أحمد الذي جاءها قبل أشهر من المدرسة باكياً وينعت المدرس والمدرسة والطلاب وبشيء من التوضيح أشارت أن ابنها في ذلك اليوم أتى بتصرف خاطئ مع صديقه فلم يستمع إلى المدرس وانشغل بالحديث مع زميله فما كان العقاب من المدرس إلا أن فرق بين الزميلين وأودع كل منهما في مقعد إلى جانب فتاة خاصة أن المدرسة مختلطة حتى الصف الرابع الابتدائي، وبعدما بادر المدرس بذلك العقاب علت الضحكات من التلاميذ في الفصل ما أثر على نفسية أحمد وجعله لا يريد أن يعود مجدداً لمدرسة مختلطة.
أما الحاج أحمد السعدني من مصر وهو أب لثلاث فتيات وولد ” فيقول لا أؤيد فكره الاختلاط فنحن مجتمع محافظ ولا يمكن أن يكون فيه الاختلاط بهذا الشكل الغير مقبول أحيانا والذي يسبب العديد من المشكلات ومن هنا يجب إعادة النظر في الاختلاط بالتعليم بدأ من المرحلة الابتدائية وحتى الجامعة وما بعدها لأن من تربى على شيء شاب عليه ومادام الاختلاط حرام ومرفوض ويضر بصالح المجتمع فيجب فصل الطلاب عن بعضهم منذ الصغر…ويشير إلى أن الاختلاط يفسد النفوس فإن هو تمكن من تربية أولاده وبناته جيدا بما يضمن انضباطهم وسلوكهم الملتزم فكيف يضمن سلوك وانفعالات الآخرين ونحن نسمع عن كثرة جرائم التحرش الجنسي

دراسات تحذر من نتائج الإختلاط
وعلى الرغم من أن الشرع لا يمنع الاختلاط بين الذكور والإناث في المراحل الأولى من العمر قبل سن التكليف ونضوج الأفكار إلا أن الدراسات العلمية أكدت على الأفضلية في عدم الاختلاط والفصل بين الجنسين في مختلف مناحي الحياة وذلك ليس من باب التعنت وإنما من باب المحافظة على الصحة النفسية لكل منهما خاصة في المراحل الأولى من العمر التي يعتد فيها الطفل بذاته ويرى نفسه الأفضل بين جميع أقرانه.
فمن جهتها تحذر الدكتورة أبو دقة أستاذة التربية بالجامعة الإسلامية بغزة” من النتائج التي يثمرها الاختلاط على الطلاب في مراحل التعليم الدنيا، خاصة في ظل عصر التكنولوجيا والانفتاح على العالم الغربي بتقليد ثقافاته واعتناق مبادئه
وتلفت إلى أن كثير من الدراسات البحثية في الدول الأوروبية حذرت من النتائج المترتبة على أمر الاختلاط بين الطلاب في المدارس، قائلة أنه من الأفضل إتباع أسلوب الفصل بين الجنسين من الطلاب لتحصيل النتائج المرجوة من العملية التعليمية خاصة في ظل الميول المختلفة للطلاب والطالبات بالإضافة إلى خصائص النمو لكل من الجنسين، وبشيء من التوضيح أشارت إلى أن كثير من الأنشطة التعليمية خلال الدراسة لا تتناسب مع ميول أحد الجنسين مؤكدة على خصوصية ميول كل منهما حيث تختلف ميول الذكور والإناث في إيجاد الأمثلة كلٌ وفق طبيعته التي فطره الله عليها مما يؤثر سلباً على ميول وأفكار الطلاب من الجنسين فقد تميل الفتاة إلى تفكير الذكور وقد يحدث العكس أيضاً، كما أن عملية الفصل تهيئ المدرس بصورة أفضل للتعامل مع الطلبة وتلبية احتياجاتهم كلٌ حسب إمكانياته واستعداداته وقابليته للتعلم.
وسائل الإعلام أثرت سلباً.
تابع النص،،،

الباحث الناجح
11/04/2011, 07:48 PM
تابع النص السابق ومن نفس المصدر:
ومما لا شك فيه فقد أثرت وسائل الإعلام والفضائيات والسينما بشكل سلبي على مفهوم الأطفال والمجتمع أيضاً للاختلاط في المدارس الدنيا فلا تخلو الدراما العربية من التطرق لفتاة أو فتى دون سن العاشرة في مدرسة يكون له فيها أصدقاء من ضمنها فتاة يعجب بها ويلازمها ولا يسمح لأحد بالاقتراب منها تحت مسمى الحبيبة”، وأشارت د. أبو دقة إلى أن قصص الإعجاب والميول العاطفية لدى الأطفال في هذه المرحلة واردة إلا أن خطورتها تكون أشد وأقوى في مراحل التعليم الأساسية العليا ” فترة المراهقة” مشيرة إلى أن تلك الميول تؤثر فيها أيضاً العلاقات الأسرية وأساليب التربية فيها ومدى محافظتها على قيم وتقاليد المجتمع الذي يمنع الاختلاط وفقاً للنظرة الشرعية التي حدث بها الله عز وجل في كتابه العظيم بالإضافة إلى الأمراض الاجتماعية التي باتت تغزو المجتمعات المنفتحة والتي تبيح الاختلاط في أي مكان، وبينت أبو دقة أن المجتمع الفلسطيني لا يخلو أبداً من الاختلاط وإنما هناك نسبة اختلاط لكن تحكمها قيم وعادات المجتمع المحافظ وأسلوب التربية الإسلامية، وترى د. أبو دقة أن البيئة التربوية للطفل في المدرسة من الأفضل والأكثر مناسبة له أن يكونوا في صفوف منفصلة ليستطيع التركيز في الدروس وتعلم المهارات والقيم التي تساعده أكثر على الاستفادة من العملية التعليمية، مشيرة إلى أن التعليم المختلط في الأراضي الفلسطينية موجود لفترة الصف الرابع الابتدائي وفي المدارس الخاصة ومدارس الأونروا والأسباب لا تعدو عدم وجود مدارس كافية لاستيعاب أعداد التلاميذ مؤكدة أنه من الأفضل أن يكون التعليم غير مختلط.
الاعتداد بالذات
وذات الرأي يتبناه رئيس مركز التدريب المجتمعي وأستاذ علم النفس د. فضل أبو هين الذي أكد على أن الاختلاط بين الذكور والإناث في المراحل الدنيا دون سن التكليف لا يمنعه الشرع خاصة وأنه ما زال في سن الطفولة الدنيا ولم تنضج لديه الغرائز وتفكيره في الجنس الآخر ولا يهاجمه المجتمع حيث يسير باتجاه محافظ وفقاً لثقافة المجتمع وتقاليده، لافتاً إلى أن تلك المرحلة يحاول فيها الطفل أن يعتد بذاته، فيتمحور الطفل حول جنسه ونجد الطفل الذكر يعتز بأنه ذكر وكذلك الأنثى تعتز بأنها أنثى وتصبح علاقتهما في الفصل أو أي مكان مختلط كعلاقة القط والفأر مما يؤثر سلباً على عملية السلوك وتنشأ بينهما علاقة كراهية غير طبيعية، وأضاف أنه حتى نجعل الطفل ينمو نمو سليم بإحساسه بالصداقة مع الجنس الآخر وعدم حمل أفكار ومواقف سلبية من علاقته بالأنثى فالأفضل أن يكون هناك فصل بأن ترزح البنت في فصل والولد في فصل.
ومما زاد التأثير السلبي للاختلاط على نفوس الأطفال في مرحلة التعليم الدنيا أن المعلم إذا ما أراد أ يعاقب التلميذ الذكر على سلوك خاطئ أتى به فإنه يجبره على الخروج من مكانه والجلوس إلى جانب فتاة مما يثير الغضب في نفس الطفل ويحمل أفكار سلبية تجاه تلك الفتاة، وأضاف أن التأثير السلبي لا يقف عند هذا الحد بل ساهمت في زيادته وسائل الإعلام التي ربطت التعليم المختلط في المراحل الدنيا بقصص الإعجاب والميول العاطفية التي تبرزها عبر الدراما التلفزيونية بل حتى برامج الأطفال مشيراً إلى أن السينما رسخت مسألة أن يكون للفتاة صديق في سن مبكرة ويوضح أبو هين أن السينما بتناولها السلبي لمسألة الاختلاط بين الأطفال في المدارس الدنيا فتحت أذهان الأطفال على بعض الصور والممارسات التي لم يكن الطفل على استعداد لها ومن هنا الأفضل أن يكون الفصل بين الطلاب حتى في المدارس الدنيا حفاظاً على الصحة النفسية للطفل ونموه السليم واعتزازه بشخصيته وبذاته ونشأته أن يكون في بيئة محافظة.
ماذا تقول الفتيات الصغيرات عن الاختلاط
تقول شمس علي من مصر 10سنوات بالمرحلة الابتدائية أنها تحب مدرسة الفتيات فقط، فقد كانت تشعر بالخوف عندما كانت في مدرسة مشتركة مع البنين قبل أن يتم نقلها للمدرسة الحالية وهي مدرسة للبنات فقط وتشير إلى أن الأولاد كانوا في المدرسة المشتركة يأخذون أقلامها وأدواتها المدرسية رغماً عنها، وكانت تذهب للمدير كثيراً بسبب معاملتهم السيئة لها أما الآن فتقول أنه لا توجد مشاكل ولا مشاجرات فكلهن فتيات يتعاملن مع بعضهن بطيبة ولطف .

أما يارا أحمد”16 سنة بالمرحلة الإعدادية فتقول أنا دائما من الأوائل في دراستي وأهم عوامل تفوقي العلمي التدين وعدم انشغالي بأي أمور أخرى غير مذاكرتي بعكس الوضع في المدارس المختلطة كما أنني حريصة دائماً على أن أقوم الليل وأتهجد مع أمي وأحب قراءه الكتب الدينية ولا أقلد بعض زميلاتي من ذوات الملابس الغير محتشمة ويتعاملن مع الصبيان الموجودون معهم بالفصل أو المدرسة.
وتقول هدي فتحي طالبة بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر أحمد الله أنني تعلمت في الأزهر وهو المؤسسة التعليمية الوحيدة في مصر التي تدعم الفصل بين البنين والبنات .. فحياتنا في الجامعة لا تختلف كثيرا عن حياتنا في بيوتنا لا مجال فيها للحرج أو الضيق أو التكلف أو حتى المعاكسات فجميع الطالبات من الفتيات لذا تجد أن همنا الأول هو تحصيل العلم ما دمنا داخل كلياتنا لذا فإن الأزهر هو احرص المؤسسات على التعليم وأبعدها عن إفساد الشباب لأنه يتجنب ذرائعها .
وتشير مها عادل الخبيرة التربوية إلى أن الاختلاط بين الطلاب والطالبات في المدارس والجامعات على عكس ما يظنه البعض تماما فهو غالباً ما يعوق التفوق الدراسي لذلك فصلنا البنين عن البنات في عدد من المدارس كتجربة فكانت النتيجة أن زادت قدراتهم على التحصيل والتركيز وحقق كل منهما معدلات تفوق أكثر مما كانوا عليه عند اختلاطهم مما يعني أن توحد نوع الجنس في المدارس البنين وفى مدارس البنات يؤدى إلى استعلاء روح المنافسة بين التلاميذ أما الاختلاط فيلغى هذه الدوافع وقد كانت البنات أكثر انتباها فالاختلاط يشغل الفتيات عن الجد والنشاط العلمي ويشغلهم بالملابس والزينة .
وترفض أميره أحمد مديرة مدرسة إعدادية الاختلاط في جميع المراحل الدراسية لما قد ينتج عنه من مشكلات نحن في غنى عنها كما أن هذا الأسلوب يتنافى مع التربية السليمة لكل من الجنسين فالبنات تحتاج لأسلوب معين في التربية والتعليم قد يختلف عن الأسلوب الواجب إتباعه مع البنين فلابد أن نكون حريصون على إتباع الأسلوب المناسب لكل منهم وذلك لن يتأتى إلا بالفصل بين الطرفين .
وحذرت مها عادل خبيرة التربية من خطورة الاختلاط في الوقت الذي قلت فيه الرقابة سواء من المجتمع أو الأسرة وتطورت فيه التكنولوجيا وانتشرت فيه قنوات الاتصال بالآخر وبالخارج وزاد انفتاحنا على الغرب بفعل الفضائيات والانترنت وسهولة التنقل .. وقد كانت من الثمار الفاسدة لذلك انتشار انحراف السلوك وانتشار التحرش الجنسي والحمل الحرام والفواحش بين طالبات المدارس والجامعات ولم تتعد أعمار بعضهن 15 عاماً مما يهدد بانهيار أخلاقيات المجتمعات في المستقبل وهو ما يعاني من آثاره الغرب بشكل واضح مما جعل الكثير من الدول الأوروبية تراجع الكثير من سياساتها وأساليبها التعليمية لتتحول من الاختلاط في التعليم إلى الفصل بين الطرفين في كافة المواقع .
وتضيف مها عادل أن هناك مخاطر أخرى قد لا يلاحظها الكثير من غير المتخصصين في سلوكيات المدارس المختلطة وهي أن طباع كل طرف تتغير للطرف الأخر بمعني أن الفتيان يصبحون أكثر ميوعة وليونة وتخنثا بينما الفتيات في المدارس المختلطة غالبا ما يكن أكثر عنفاً من مثيلاتهن في باقي المدارس .
وتؤكد د. فاتن حمدي أستاذ علم النفس أن الاختلاط كان السبب الرئيسي لانتشار الكثير من أمراض المجتمع والجرائم الأخلاقية كالتحرش الجنسي والزنا واللقطاء وأطفال الشوارع وزيادة نسبة العنوسة فلماذا يتزوج الشباب إذا كان على علاقة بالعديد من الفتيات ” علاقات محرمة ” هكذا يفكر البعض.. وقد يحول حياء الفتاة دون استفسارها عن بعض الأشياء التي قد تدرسها كتشريح جسم الإنسان أو أسباب الهجر في الفراش للاختلاط في الدرس وبالتالي لم يحقق التعليم الهدف المرجو منه وعلى النقيض تماماً وجدنا الاختلاط خرّج لنا فتيات لا تعرف شيء عن الحياء فهي تبادل الشباب حواراً مازحاً مفتوحاً لا محذورات فيه يتطرق للجنس والعلاقات الزوجية وغير الزوجية .

تم اختصار المقال حتى لا يمل السائل!!
إن لم يقتنع بنزيده ولا يهمه!!

أحلى مسقط
11/04/2011, 07:52 PM
الاختلاط سبب المشاكل العظمي لا تقولوا اطفال وبراءه في هذا الزمن الاغبر الاسود مافي طفوله ابدا

اتخيل بهالصفوف من 1 - 4 طالب يقول لطالبته احبك اعشقك
ولا يتحرش فيها وصارت كثير

لا للاختلاط سبب المشاكل والمفاسد وفقد الحياء

بدر المعمري
11/04/2011, 08:00 PM
ليش ما نطالب بفصل قسم الاطفال اولاد من قسم الاطفال بنات ف المستشفيات؟

بهيج
11/04/2011, 08:14 PM
في نقاشي مع أحد الإخوان في موضوع المطالبات بمنع الإختلاط في المدارس قال أن العجلة تدور و لا يمكنها الرجوع إلى الوراء – وأنا أوافقه الرأي- ففي الوقت الذي يُنتظر فيه أن يمتدّ نظام الاختلاط إلى الصف السادس مثلا- أي بالتدرج- تفاجأنا بالمطالب الداعية إلى الفصل التام بين الإناث و الذكور، مع اعتقادي أن الطلاب من صف 1 إلى 4 هي فترة الطفولة والبراءة لديهم والاختلاط لا يسبب لهم أي مشكلة.
أرجو تكثيف الدراسات النفسية ( البسيكولوجبة) في هذا الخصوص قبل اتخاذ قرارات قد تزيد في ترسيخ مبدأ الفصل على أساس الجنس، كما تزيد من تعميق الفجوة بين المدارس الحكومية و الخاصة. و هل ثمة ارتباط بين هذا الفصل والسلوك في مستقبل أعمارهم ،مثلا كاحتمال الفشل في الزواج بسبب جهل الطرف الأول لطريقة تفكير الثاني ؟ كما نطالب المختصين ببحث جانب الاختلاط وإن كانت له فوائد فليذكروها.

والأن أستقبل هجومكم بكل ود – إلى الأمام .. ثورة
زنجة زنجة :ضحك:






يا إبني سيكولوجية الإنسان تقول لك إن الإنسان يتعلم حتى و هو جنين !
خلي عاد و هو طفل أو و هو في الثامنة أو العاشرة من عمره .

و يعني عشان نبني المجتمع و عشان نساوي بين الذكر و الإنثى نقوم نخلط بينهم في جميع نواحي الحياة ؟!
و تجي على راسنا مشاكل أكبر نحن في غنى عنها !!! الخلط و الاختلاط مبدأ رأسمالي مادي لا علاقة له بالإنسانية ..
و منشأ هذي الفكرة العالم الغربي هم بنفسهم اكتشفو ويش المصائب اللي تنتج عنها .



اسأل المعلمات عن المشاكل اللي تحصل بين البنات و الأولاد في الحلقة الأولى من 1 ـ 4 !!

الباحث الناجح
11/04/2011, 08:28 PM
أنا بنفسي قرأت قرار أحد رؤوساء أمريكا أظنه بوش بضرورة فصل بين الذكور والإناث في مدارسهم وعندنا بالعكس، الحمدلله درسنا بدون اختلاط وبإذن الله بندرس أبناءنا في مدارس دون اختلاط إذا ماشي مدارس بنعلمهم وحدنا وبفلوسنا في مدارس التي ما فيها اختلاط!!

المعلم الاول
11/04/2011, 08:32 PM
أرى أن الأختلاط فوائده أكثر من مضاره

يجب ان ينظر الجميع الى الأمور بأمور أشمل

وما هي فوائدة ؟؟؟
هل لك ان تدرجها هنا

المعلم الاول
11/04/2011, 08:43 PM
السلام علي من يرد لسلام
اخي العزيز اذا اردنا ان نتكلم عن الاختلاط في
هاذا الوقت اصبحت في حياتنا التعليميه بالاختلاط ضروريه كما يدعي
الغرب ويتكلم عنها ويبن لنا ايجابياتها مثل كسر حاجز الخوف
من الجنس الاخر او تعود الجنسين مع بعضهم او شي من هذا القبيل
من شب علي شي شاب عليه اذا تفسخنا من عاداتنا وتقاليدنا
التي تحمي عرقنا وديننا المسلم والحضاره الاسلاميه عرفت
من الزمن البعيد انها حضاره ليست متكامله ولكن متيزه وتحاول
حمايه الانسان وتشرع له ما يستحق وفي حدوده
سلبيات هاذا النظام سوف تجنا في المستقبل لانا زلنا في بدايه
مشوار الاختلاط وكما يسموه كسر الحواجز
حقيقة أرى سلبيات مجتمعة لخراب المجتمع باجمعه
ولها اهداف علمانية بحته تهدف الى خراب المجتمعات الاسلامية
تجد بعض الطلاب لديهم سلوك عدوانا واقصد الأولاد
حيث يعتدوا على البنات بضرب وبطبيعة الحال البنات بفطرتهن
رقيقات الجسد لايتحمل الضرب والعنف والخشونة الذي تعوده عليه الولد بطبيعة فطرته
وجهة نظر
تقديري

على الله
11/04/2011, 08:46 PM
نحن يهمنا منع الختلاط السلبي وأن لا يكون الاختلاط سياسة تنتهجها الدولة وقد أصبحت مظاهر خطورتها لا ينكرها إلا جاهل على قلبة غشاوة أنا معلم وأصبحنا نشوف الطلاب يسويوا مكياج وحمورة وبعدك تقولي ماشي مشاكل طالب صف السابع مرة من المرات جاء مسوي روج وبودر في وجهه وخلى الشباب اللي من سنه يعتبروه صيده على قولهم .

اللهم لا تجعلنا من الديوثين .

الديوث الذي يرضى الحرام في أهله .

على الله
11/04/2011, 08:54 PM
من الأفوَد أن يفصل الذكور عن الإناث ليعلم كل واحد منهم قيمة الآخر أما إذا لم يفصل بينهم فسيشب الرجل والمرأة في نفس الوقت على عدم إدراك قيمة الآخر وسيصبح الوضع كالآتي رجال مؤنثين ونساء مترجلات وسيكثر الفساد في المجتمع وبيكثر الطلاق وبيتشرد الأطفال وبيكون الرابط بين المرأءة والرجل مادي بعيدا عن الحب والعاطفة الحقيقية ووو...... وهلم جرا

بعثي حتى الصميم
11/04/2011, 08:58 PM
لا للاختلاط..:معصب:

اوفير
11/04/2011, 09:02 PM
والله اللي شفته الاختلاط ما جاب غير السلبيات

وقلة الادب من اكثرية الاطفال ...



لا للإختلاط ...

الصابرة المتفائلة
11/04/2011, 09:11 PM
حرام عليكم!! طلبة الصفوف الاربعة الاولى لا يملكون ادراكا جنسيا الا ان قام الوالدين بفتح عيونه عليها،،ولو فتحت عيونه عليها بيتكلم فيها لكن ما يحسها يا جماعة!!

وبعدين كل هالجموع من الاطفال الي تخرجوا من مدارس خاصة،،ولا اقول اختلاط في الصف الخامس فما فوق،،يعني صارت فيهم عقد نفسية والا صارو قليلين ادب؟

انا درست من الاول الى السادس بمدرسة مختلطة واخوتي ايضا

وحدي ما شفت اثر على حياتنا والا صرنا اكثر انفتاحا والا فكرنا باشياء غبية!!

الفصل واجب،،لكن ليس في سن الطفولة هذا!!!

m 88
11/04/2011, 09:19 PM
نحن اولياء الأمور نرفض الإختلاط رفضآ قاطعآ.

صقر صحاري
11/04/2011, 09:21 PM
عيال هالزمن عفاريت ..يطلعوا من بطون امهاتهم ..عارفين كل شي!!!!

نورملك
11/04/2011, 09:23 PM
ألحين الغرب يفصل ونحن نخلط
صراحة أنا ماكنت ضد الإختلاط بس من كم أسبوع غيرت رأيي والسبب لما جا إستدعاء لأخوي من المدرسة ولما راحت الوالدة قالت لها مسؤولة الصف إن في طالبة بالصف إشتكت على أخوي
وقالت إنه حاول يتقرب لها ويبوسها ^^
أقسم بالله ماعرفت أضحك ولا أعصب علما إنه بالصف الثاني
وعاد مانعرف وين الحق أخوي يحلف من صوب والبنت من الصوب الثاني
الطفل ألحين ماهو طفل الثمانيينات
ألحين في قنوات أطفال هدامة والطفل أول مايشوف يريد يطبق

فهل بعد كل هذا أفكر إن أولادي مثلا يدرسون مختلط ؟؟؟؟

عشان التربية الصحيحة طبعا لا

اوفير
11/04/2011, 09:32 PM
اللي يقول اطفال ما اطفال

نحن في الالفية الثالثة .. والله يستر من السنوات الجايه اذا استمر اختلاط الاطفال ...

والله تنقهر لما تشوف تصرفاتهم
لا احترام للكبير ولا غيره في المدرسة لما وصلن خريجات الاختلاط
اقسم بالله تحس انك صغير قدامهن عاد ماشاء الله الادب 100%

ولا لما تروح مدارسهم تحصل المدرسات الله يعينهن مجربين فيهن حركات جون سينا وانواع التعذيب ...

قارة
11/04/2011, 09:37 PM
انا عندي رأي تعصبي جدا ،،

كل حد يوافق على الإختلاط بجميع مراحله فهو انسان منحل اخلاقيا ولا عنده مبدئ ولا دين،، بل هو ذنب من اذناب الملحدين الذين يدعون الى الفجور ويدسون سمومهم القذرة ببطء في مجتماتنا،، قاتلهم الله

معارج الآمال
11/04/2011, 09:47 PM
الموافقين على الاختلاط تكرموا على عقولكم واسألوا المعلمين المعلمات عنه. والحكم على الشئ فرع تصوره وليس من سمع كمن رأى.

أبوالسلاطين
11/04/2011, 09:52 PM
حقيقة الاختلاط على كل الأصعدة قد يكون له ايجابيات وقد يكون له سلبيات، ولكن أن نعتبر أبنائنا "جن" أو "عفاريت" فلنسأل أنفسنا ما الذي حولهم إلى جن أو عفاريت، أسأل أولياء الأمور الذين يقولون الاختلاط هو السبب ألم تسألو أنفسكم ما الذي قدمتموه إليهم من وعي؟ أعتقد عندما يتحلق أهل البيت يوميا حول التلفاز لمتابعة "مهند" وأمثاله بشغف والأفلام التي لا يراعي الابوين مدى ملائمتها للأطفال وخلافه من السموم التي يشجع أولياء الأمور أبناؤهم على متابعتها على شاشات التلفاز "يمكن بدون قصد" فقط لكون الأب أو الأم من محبي هذا النوع من المسلسلات أو الأفلام لها أكبر الأثر السلبي من الاختلاط الذي نعتبره شماعة نعلق عليها مبرراتنا.
أطفال الاختلاط الذي تتحدثون عنهم والذي بدأ من 1997 أصبحو في الجامعات، ولا أرى أنه قد سبب لهم مشكلات نفسية أو صحية أو حتى اجتماعية.
هذه وجهة نظري وأعتقد أن فترة الاختلاط الحالية في المدارس وان حدثت فيها بعض المواقف التي تعطي انطباعا بأن أولادنا يعيشو قصص حب وعشق وغرام مع زميلاتهم البنات الا أنها لا تتعدى كونها انعكاسا لما يتعلمه الاطفال من التلفاز ما تلبث أن تتلاشى سريعا دون التأثير على شخصيتهم
كل الود لوجهات النظر الأخرى

Rashed926611
11/04/2011, 10:12 PM
حرام عليكم!! طلبة الصفوف الاربعة الاولى لا يملكون ادراكا جنسيا الا ان قام الوالدين بفتح عيونه عليها،،ولو فتحت عيونه عليها بيتكلم فيها لكن ما يحسها يا جماعة!!

وبعدين كل هالجموع من الاطفال الي تخرجوا من مدارس خاصة،،ولا اقول اختلاط في الصف الخامس فما فوق،،يعني صارت فيهم عقد نفسية والا صارو قليلين ادب؟

انا درست من الاول الى السادس بمدرسة مختلطة واخوتي ايضا

وحدي ما شفت اثر على حياتنا والا صرنا اكثر انفتاحا والا فكرنا باشياء غبية!!

الفصل واجب،،لكن ليس في سن الطفولة هذا!!!

لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا تساعدي ع لفساد

Rashed926611
11/04/2011, 10:16 PM
فساد هذا حرب من اليهود من اجل لفساد حبيببي ياوزير او وزيره لعين ماتشوفك...............................حرب يهوتي تفريق او تشتيت الوازع الديني .....كيف1-تلفاز نايلسات عربسات هوتبيرد2-لهاتف3بلوتوث4مكالمة فيديو5-6-7-8-9-90الخ.................حبيبي انتهاء زمن الجاهلية زمن اول يتحاربو بسيوف من اجل نشر لاسلام والحين صار العكس من اجل نشر الفساد لكن بلعقل وطبعا يطبق ويجرب في ((فيران تجارب)))

عمان تاج الراس
11/04/2011, 10:30 PM
بصراحة شخصيا لاحظت أن أكبر ما يفسد الأطفال ويفتح عيونهم لهذي الأشياء هي قنوات سبيس تون وحلقات توم وجيري وما بها من مشاهد غير مناسبة للأطفال حيث تحتوى على مشاهد مغازلة وتقبيل وغيرها .. فهل هذه القنوات وهذه الأفلام مخصصة للأطفال !!

landia
11/04/2011, 10:32 PM
الاختلاط مصيبة البنت بنت والولد ولد والمفروض يتعلموا من اللحين إن السوالف مع بعض ممنوعة ...كثير قصص صارت في مدارس يشيب لها الرأس وللأسف ولي الأمر يحاسب المدرسة على التصرفات اللاخلاقية كأنها المدرسة مسؤولة عن الاختلاط ...بلا تقدم بلا ديمقراطية إحنا مجتمع عادات وتقاليد بدينا بالاختلاط في التعليم وأنتقلنا بعدين لكل شي صار مختلط ..الله يستر من الجاي

سلام الله عليهم
11/04/2011, 10:34 PM
معترض معترض

وهذا سبب الانحلال الخلقي

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

مجرم حرب
11/04/2011, 10:34 PM
أستغرب من طرح موضوع كهذا..

هل فعلا في مؤيدين هنا في عمان للأختلاط ..!! خصوصا في مراحل المراهقه الاعدادية والثانويه ( 7 - 12 ) !!

هل ترضاها لأبنتك أو أختك .. خصوصا انها فترة حساسه جداً.. !! ألم تسمع عن بلاوي الأختلاط حتى في الدول الأجنبية نفسها ..!! في ما بالك في مجتمع عماني محافظ..!! وماهي عواقب المشاكل المترتبة من الأختلاط في مجتمعنا..!! هل سيتقبلها المجتمع .. وهل ستتقبلها أنت ..!!؟

هل نحن الجيل السابق نعتبر جيل فاشل في التعامل مع الطرف الآخر .. !!؟ كما تدعي أنت ..!!

كل الأسباب التي تتدعيها لتأيد الأختلاط في مراحل الدراسة ما قبل الثانويه ماهي الا (( هراااااااء )) ... وما أنت الا (( ديوث )) .. أو لربما لما تعش يوما في مجتمع عماني أصيل..!!

وسيط سبلة السوق
11/04/2011, 10:39 PM
الموافقين على الاختلاط تكرموا على عقولكم واسألوا المعلمين المعلمات عنه. والحكم على الشئ فرع تصوره وليس من سمع كمن رأى.

صح كلامك........ المصائب لا تعد ولا تحصى والمشاكل من نتائج هذا الإختلاط

واللي يقولوا صغار وما يعرفوا شيء بتحصل العكس ما شيء ما يعرفوه !! القنوات الفضائية ما مقصرة

مجرد كيميائي
11/04/2011, 10:49 PM
ما يسوي جرجر واجد

فضائي
11/04/2011, 10:55 PM
يا جماعة نحن هنا نتكلم عن اطفال
الأطفال من الصف الاول حتى الرابع من الأفضل أن تقوم معلمات بتدريسهم لان المرأة أفضل في التعامل مع الأطفال من الرجل .
وبصراحة أصبح المعلم غير مؤتمن على الأطفال لأن هذا المعلم هو نتاج عملية تعليمة خاطئه إنتشر فيه الشذوذ الجنسي، للأسف وصل الحل ببعض المعلمين بالتصريح بميولهم الجنسية الشاذه إتجاه الإطفال وأي أب له ذرة عقل لن يجعل اطفاله في عهدة شخص لا يعرف ميوله الجنسية أو رغباته الشاذه
في المرحلة العمرية (ما قبل البلوغ) يبدأ الطفل بتكوين الهوية الجنسية ، والفصل بين الجنسين قد أدى لنشر الشذوذ الجنسي في دول الخليج
ودول الخليج تحاول التغاضي وغض الطرف عن أسباب الشذوذ المنتشر ، وفي أحد الحالات في السعودية عندما تقدم ولي امر لطالب مصري بشكوى على مدير مدرسه سعودي بان المدير تحرش بأبنه فما كان من السلطات السعودية إلا أن أمرت بجلد الأب المسكين 800 جلده وحبسه مع انه هو صاحب الشكوى ؟!! :مفتر:
ولدينا في عمان حالات تزكم الانوف لدرجة أصبح فيه الشذوذ لدى البعض شيء ملوف ولا غبار عليه

أفضل شيء قامت به وزارة التربية والتعليم هو تعليم الأطفال لأولاد والبنات بشكل مختلط

ذيب الهيلا
11/04/2011, 10:55 PM
انا عندي رأي تعصبي جدا ،،

كل حد يوافق على الإختلاط بجميع مراحله فهو انسان منحل اخلاقيا ولا عنده مبدئ ولا دين،، بل هو ذنب من اذناب الملحدين الذين يدعون الى الفجور ويدسون سمومهم القذرة ببطء في مجتماتنا،، قاتلهم الله
اتفق معك أخوي قاتلهم الله لافيهم دين ولا يمشوا على تعاليم الأسلام رغم ان الاسلام نصح بتفرق الأخوه في المضاجع من ال7 سنوات كيف خلط غير الاخوه

حسبنا الله ونعم الوكيل

صاحب تاكسي
11/04/2011, 10:57 PM
أفضل شيء قامت به وزارة التربية والتعليم هو تعليم الأطفال لأولاد والبنات بشكل مختلط

سبحان الله !!

بل هو أدمر شيء ، وأخاف عن تجد ذلك في أولادك

قلب روما
11/04/2011, 10:58 PM
والله اناا تعلمت اساسي (بنات و اولاد)

وكرهت المدرسة بسببهم!!!

كل يوم يسحبوا لي شعري و يكرخوني و يكسروا لي براتي!!!

ماا عندهم تفاهم ابدا!!

حشااا شياااطين!!
.
الله يعين من زماااان

soud1
11/04/2011, 10:59 PM
كل واحد يصطدم بدينه ويتحدى شريعة الله وشعبه نهايته قريبة

أدعو وزارة التربية إلى الغاء سياسة الإختلاط وصل المواطنون الى حد الإنفجار من هذه السياسات العقيمة

مجرد كيميائي
11/04/2011, 11:01 PM
نعم فعلا

إلغاء السياسه

فضائي
11/04/2011, 11:04 PM
أستغرب من طرح موضوع كهذا..

هل فعلا في مؤيدين هنا في عمان للأختلاط ..!! خصوصا في مراحل المراهقه الاعدادية والثانويه ( 7 - 12 ) !!

هل ترضاها لأبنتك أو أختك .. خصوصا انها فترة حساسه جداً.. !! ألم تسمع عن بلاوي الأختلاط حتى في الدول الأجنبية نفسها ..!! في ما بالك في مجتمع عماني محافظ..!! وماهي عواقب المشاكل المترتبة من الأختلاط في مجتمعنا..!! هل سيتقبلها المجتمع .. وهل ستتقبلها أنت ..!!؟

هل نحن الجيل السابق نعتبر جيل فاشل في التعامل مع الطرف الآخر .. !!؟ كما تدعي أنت ..!!

كل الأسباب التي تتدعيها لتأيد الأختلاط في مراحل الدراسة ما قبل الثانويه ماهي الا (( هراااااااء )) ... وما أنت الا (( ديوث )) .. أو لربما لما تعش يوما في مجتمع عماني أصيل..!!

زملائي المشرفين اتمنى أن لا تتغافلوا عن هذا النوع من الشتائم والتطاول على الزملاء
وما تتطاول أمثال هذا إلا بسبب تغاضيكم
نعم جيلك جيل فاشل والدليل هو كل هذه الأعداد من المخنثون الظاهرون والمستترون والمصابين بداء البيدوفيليا
وقبل أن توجه الشتائم للاخرين أستعد لتلقي الشتائم يا أبو الشباب

قلب روما
11/04/2011, 11:07 PM
واناا مع انهااء هذه السياسة الغبية!!

فعلاً انهاا سياسة غبية!!

صوت المطر
11/04/2011, 11:24 PM
أرى أن الأختلاط فوائده أكثر من مضاره

يجب ان ينظر الجميع الى الأمور بأمور أشمل

الاختلاط شي لا بد منه شئنا ام ابينا ..فالمرءه انسان ولابد لها ان تعيش حياة طبيعيه دون عزله من اخيها الذكر
فكلا مكمل الاخر ان لم تختلط في المدرسه فستخلط في الجامعه ومن ثم في العمل ومن ثم في الحياة الطبيعيه سواء في الاسواق في المجمعات في الحياة ..فلماذا نرفض ما هو طبيعي جدا

عدم الاختلاط لا يمنع وقوع المعصيه ! والادله في هذا الشان كثير ..فنرى فتاة قد تربت على الدين والطاعه وفي اخر المطاف تكون حامل !! لانها بختصار بشر قد تخطأ

وفي المقابل نرى فتاة اخرى تعيش حياة غير طبيعيه وغير مستقره من طلاق وغيرها وتعيش بكامل حريتها ورغم ذالك محافظه على صلاتها ودينها وهي من اوائل البنات في مدرستها ومن ثم اعتلت اعلى المراتب الحياتيه!!


بختصار لم يعيش من قبل في كل تاريخ البشريه ان عزل الانسان الذكر عن الانسان الانثى حتى في ايام الرسول صلى الله عليه وسلم كانت المرءه تذهب الى السوق وتبيع وتشتري مع الرجال كما هو الحال في السيده خديجه التي كانت لها تجاره

ومن حيث عاداتنا المحليه اختلطت المرءه في الريف العماني فكانت تذهب الى مدرسة القران هي واخوها الرجل لتعلم كتاب الله وهذا مايحصل الان في مدارسنا

ومن حيث عاداتنا اختلط المرءه بالرجل في المزرعه فكان تجني الثمر وتسقي الزرق وتطعم الحيوان مع اخوها الرجل

وفي كثير من الاحيان تنظم نسوة الحي مع رجاله في الافراح يساعد بعضهم بعض وكذالك في جني بعض الثمار حيث انه يتم جي بعض المحاصيل بشكل جماعي وتكافلي بين ابناء القريه الواحده رجالا ونساء في كثير من الاحيان

لذالك الاختلاط بين البشر شئ حتمي لانها من مسلمات الحياة والفطره التي فطر بها الله الانسان

والدليل اختلاطنا في الاماكن المقدسه في اطهر بقاع الارض في مكه ...

بعض الصور التي تثبت ذالكhttp://up50.s-oman.net/4_j43le.jpg


وانا بنفس رحت العمره وشفت الزحام رجال ونساء ولكن والحمد لله عمرنا وماكان فيه اي اشكاليه من وجود النساء

عمانية بنت عماني
11/04/2011, 11:32 PM
اعتقد معلمات الحلقة الاولى هن اعرف بالوضع

وبصراحة الردود مضحكه للغاية :ضحك:

انا ضد الاختلاط والسبب البلاوي الي جالسين نسمعها الحين والقصص الي سببها الاختلاط

اتمنى انه يلغى

صوت المطر
11/04/2011, 11:34 PM
اعتقد معلمات الحلقة الاولى هن اعرف بالوضع

وبصراحة الردود مضحكه للغاية :ضحك:

انا ضد الاختلاط والسبب البلاوي الي جالسين نسمعها الحين والقصص الي سببها الاختلاط

اتمنى انه يلغى

يعني انتي ماشفتي بلاوي الا في المدرسه بس
الحله الي انتي فيها اكيد فيها بلاوي
الشغل
الشارع
احيانا حتى بعض البلاوي توقع في اطهر الاماكن

اذا الوضوع ليس مقرون بالاختلاط من عدمه صح ولا

أبو عبدالله 11
11/04/2011, 11:35 PM
كل من لا يعارض الاختلاط فهو (ديوث)

و (الديوث) لا يغار على محارمه
يعني ما عنده كرامه ولا شرف

مجرم حرب
11/04/2011, 11:41 PM
كل من لا يعارض الاختلاط فهو (ديوث)

و (الديوث) لا يغار على محارمه
يعني ما عنده كرامه ولا شرف

اتفق معك

فضائي
11/04/2011, 11:43 PM
اعتقد معلمات الحلقة الاولى هن اعرف بالوضع

وبصراحة الردود مضحكه للغاية :ضحك:

انا ضد الاختلاط والسبب البلاوي الي جالسين نسمعها الحين والقصص الي سببها الاختلاط

اتمنى انه يلغى
زوجتي مدرسة حلقة اولى ولا يوجد قصص وبلاوى إلا في عقول البعض ممن لديه مواقف مسبقه
البلاوي هي ما كان يحصل في السابق والتي كان يصم عنه الجميع الأذان والأبصار
هل ترضين أن يدرس طفلك شخص (رجل) لا تعرفين نفسيته او ما يخبئه لطفلك ؟؟!!
لو كنت تعرفين كيف يفكر بعض المدرسين الشاذيين من نواتج النظام التعليم السابق لعرفتي فوائد أن تقوم معلمه بتدريس الأطفال
وبربكم اطفال لا يتجاوزون التاسعة أو الثامنة من العمر أي مشكلة في أن يدروس سوياً ، الخطورة في أن يقوم شخص بالغ شاذ بتدريس طفل يبلغ من العمر 6 او ثمان سنوات
أن تفكروا في الأطفال بهذه الطريقة المنحرفة فهذا هو الأنحراف وهذا نتيجة غسيل الدماغ والتخويف من بعبع الإختلاط

فضائي
11/04/2011, 11:46 PM
كل من لا يعارض الاختلاط فهو (ديوث)

و (الديوث) لا يغار على محارمه
يعني ما عنده كرامه ولا شرف

وكل من يعارض نظام تعليمي الأساسي فهو الشاذ أو يشجع على الشذوذ أولا يهتم بما قد يحصل لأبنائه من تحرش
والشاذ شخص ما عنده كرامه وشرف وبعد واطئ

عمانية بنت عماني
11/04/2011, 11:50 PM
زوجتي مدرسة حلقة اولى ولا يوجد قصص وبلاوى إلا في عقول البعض ممن لديه مواقف مسبقه
البلاوي هي ما كان يحصل في السابق والتي كان يصم عنه الجميع الأذان والأبصار
هل ترضين أن يدرس طفلك شخص (رجل) لا تعرفين نفسيته او ما يخبئه لطفلك ؟؟!!
لو كنت تعرفين كيف يفكر بعض المدرسين الشاذيين من نواتج النظام التعليم السابق لعرفتي فوائد أن تقوم معلمه بتدريس الأطفال
وبربكم اطفال لا يتجاوزون التاسعة أو الثامنة من العمر أي مشكلة في أن يدروس سوياً ، الخطورة في أن يقوم شخص بالغ شاذ بتدريس طفل يبلغ من العمر 6 او ثمان سنوات
أن تفكروا في الأطفال بهذه الطريقة المنحرفة فهذا هو الأنحراف وهذا نتيجة غسيل الدماغ والتخويف من بعبع الإختلاط

بس يا اخوي انا وحده تخصني مدرس وسوالف رسائل الحب وغيره وحركات الاولاد مع المدرسات صحيح 100%

بصراحة عيال الحين ما فيه شيء ما يعرفوه!

اي طفوله الي تتكلموا عنها!

والحين بالنسبه للمدرسين اذا فيه حاله او 2 من الي قلت عنهم شاذين بنعمم على كل المدرسين!

انتوا من درسكم واخوانا وغيرهم!

كلهم على ايدي معلمين ذكور

ronaldinho11
11/04/2011, 11:59 PM
يا عزيزي بعد السلام.... الاختلاط ليس له ايجابيات ،بل مرارة مجتمع فالطالب الكبير يعلم الصغير السب والحركات التي لا تذكر ، ثم ينقلها الى الطالبة الانثى وبهكذا حصرنا المجتمع ف فساد في فساد ،هل لك ان تجلس امام المدارس تراقب لمدة عشر دقائق ما يفعله الطلبة والطالبات ف وقت الطلقة ؟؟؟؟؟ هذا ناتج الخلط يا عزيزي

فضائي
12/04/2011, 12:06 AM
بس يا اخوي انا وحده تخصني مدرس وسوالف رسائل الحب وغيره وحركات الاولاد مع المدرسات صحيح 100%

بصراحة عيال الحين ما فيه شيء ما يعرفوه!

اي طفوله الي تتكلموا عنها!

والحين بالنسبه للمدرسين اذا فيه حاله او 2 من الي قلت عنهم شاذين بنعمم على كل المدرسين!

انتوا من درسكم واخوانا وغيرهم!

كلهم على ايدي معلمين ذكور

زميلتي طفل بالغ من العمر ثمان سنوات من المستحيل ان يعي شيء مما تقوليه إلا إذا كان هناك سوء تربية من البيت وهنا تقع مسؤولية المعلمة لتقويم سلوكه والإختلاط في هذا العمر لا يمثل إي إشكالية إلا في عقول البعض المصابين بعقد نفسية فالطفل يصل لمرحلةالبلوغ الجنسي في عمر 13 او 14 عشر وصف الرابع يكون بعمر 8 أو تسع سنوات بالكثير ، قبل ثلاثين سنة درست في مدرسة تحفيظ قرأن تقليدية وكان فيها إختلاط ولم يكن هناك من يعترض على ذلك ، فلماذا أنقلب الحال الأن ؟!!
بالنسبة لشذوذ يمكنك السؤال لتعرفي حقيقة الوضع والبلاوي التي كانت تحصل في مدارس الأطفال بسبب عدد من المدرسين المصابين بمرض البيدوفيليا (الرغبة في الأطفال)

abo elyas
12/04/2011, 12:09 AM
في نقاشي مع أحد الإخوان في موضوع المطالبات بمنع الإختلاط في المدارس قال أن العجلة تدور و لا يمكنها الرجوع إلى الوراء – وأنا أوافقه الرأي- ففي الوقت الذي يُنتظر فيه أن يمتدّ نظام الاختلاط إلى الصف السادس مثلا- أي بالتدرج- تفاجأنا بالمطالب الداعية إلى الفصل التام بين الإناث و الذكور، مع اعتقادي أن الطلاب من صف 1 إلى 4 هي فترة الطفولة والبراءة لديهم والاختلاط لا يسبب لهم أي مشكلة.
أرجو تكثيف الدراسات النفسية ( البسيكولوجبة) في هذا الخصوص قبل اتخاذ قرارات قد تزيد في ترسيخ مبدأ الفصل على أساس الجنس، كما تزيد من تعميق الفجوة بين المدارس الحكومية و الخاصة. و هل ثمة ارتباط بين هذا الفصل والسلوك في مستقبل أعمارهم ،مثلا كاحتمال الفشل في الزواج بسبب جهل الطرف الأول لطريقة تفكير الثاني ؟ كما نطالب المختصين ببحث جانب الاختلاط وإن كانت له فوائد فليذكروها.

والأن أستقبل هجومكم بكل ود – إلى الأمام .. ثورة


إختلاط الجنسين في المدارس له سلبيات كثيرة جداً
وبإذن الله لي عودة وسأذكر بعض مواقف الإختلاط !! (وأذكرها من واقع المدارس)

فضائي
12/04/2011, 12:12 AM
يا عزيزي بعد السلام.... الاختلاط ليس له ايجابيات ،بل مرارة مجتمع فالطالب الكبير يعلم الصغير السب والحركات التي لا تذكر ، ثم ينقلها الى الطالبة الانثى وبهكذا حصرنا المجتمع ف فساد في فساد ،هل لك ان تجلس امام المدارس تراقب لمدة عشر دقائق ما يفعله الطلبة والطالبات ف وقت الطلقة ؟؟؟؟؟ هذا ناتج الخلط يا عزيزي

زميلي أنا مع فصل طلاب المراحلة الخامسة فما فوق عن طلاب المرحلة الرابعة فما دون في المدارس بسبب الفروق العمرية ، لكن بالنسبة لطلاب الحقلة الاولى فيجب أن تتولى عملية تدريسهم معلمات وان لا يكون هناك فصل بين الجنسين
مشكلة الأطفال (ذكور أو إناث ) هو عندما يدرسون مع طلاب أكبر منهم سناً بمراحل فيتعرضون للأذى والمضايقات والتصرفات الغير لائقه

اللواء 22
12/04/2011, 12:18 AM
اريد اسال كيف يطبق الاختلاط من دون موافقة اولياء الامور ؟
بس واضح انه الوزارة تطبق ما تريد ان تفعله وتضرب بباقي
الاراء في عرض الحائط.

اوفير
12/04/2011, 12:28 AM
زوجتي مدرسة حلقة اولى ولا يوجد قصص وبلاوى إلا في عقول البعض ممن لديه مواقف مسبقه
البلاوي هي ما كان يحصل في السابق والتي كان يصم عنه الجميع الأذان والأبصار
هل ترضين أن يدرس طفلك شخص (رجل) لا تعرفين نفسيته او ما يخبئه لطفلك ؟؟!!
لو كنت تعرفين كيف يفكر بعض المدرسين الشاذيين من نواتج النظام التعليم السابق لعرفتي فوائد أن تقوم معلمه بتدريس الأطفال
وبربكم اطفال لا يتجاوزون التاسعة أو الثامنة من العمر أي مشكلة في أن يدروس سوياً ، الخطورة في أن يقوم شخص بالغ شاذ بتدريس طفل يبلغ من العمر 6 او ثمان سنوات
أن تفكروا في الأطفال بهذه الطريقة المنحرفة فهذا هو الأنحراف وهذا نتيجة غسيل الدماغ والتخويف من بعبع الإختلاط


يا هلا ياهلا بــ فضائي ..

الازمان تتغير ويتغير معها كل شي الا من رحم ربي ...

وبما انه الزمن لابد له من التغيير فمناقشتنا في الاختلاط ...

في القرى يوجد اختلاط بس حد منكم سمع عن شي خطأ بسببه سواء للأطفال او الطلاب من صف 5 الى ما فوق ..
لا اعتقد فالاختلاط في القرى الناس ما عندهم غير تعليمهم والكل يعرف بعض ويحمي البعض وحتى الاطفال لقلة وجود التلفاز ما بيتأثروا بما يشاهده

عكس اطفال المدن اللي ام بي سي 3 وتبعيتها والافلام التركية مأثره فيهم سواء من ناحية الاخلاق او الادب ..

البعض قال اطفال اعمارهم لا تتعدا الثامنة او التاسعة ..
بس اطفال هالسنوات غــــــــيـــــــــر عن اطفال زمان ...

فضائي
12/04/2011, 12:34 AM
يا هلا ياهلا بــ فضائي " الجبان " اعتقد تتذكرها هالكلمة ..

مو مهم تذكرت او لا فــ الازمان تتغير ويتغير معها كل شي الا من رحم ربي ...

وبما انه الزمن لابد له من التغيير فمناقشتنا في الاختلاط ...

في القرى يوجد اختلاط بس حد منكم سمع عن شي خطأ بسببه سواء للأطفال او الطلاب من صف 5 الى ما فوق ..
لا اعتقد فالاختلاط في القرى الناس ما عندهم غير تعليمهم والكل يعرف بعض ويحمي البعض وحتى الاطفال لقلة وجود التلفاز ما بيتأثروا بما يشاهده

عكس اطفال المدن اللي ام بي سي 3 وتبعيتها والافلام التركية مأثره فيهم سواء من ناحية الاخلاق او الادب ..

البعض قال اطفال اعمارهم لا تتعدا الثامنة او التاسعة ..
بس اطفال هالسنوات غــــــــيـــــــــر عن اطفال زمان ...



زميلتي الشتيمة هي شيمة المفلس من كل حجة وبما ان المشرفين قد فتحوا باب الشتائم فلا أقول إلا على هذه السبلة السلام
ولست هنا للمبارزه في الشتائم وأحيل شتيمتك وشتائم غيرك لينظر فيه المشرف
وبما أنك أفتتحتي ردك بشتيمة فلا حاجة لي بان أرد عليك

عمانية إلى الأبد
12/04/2011, 12:37 AM
أتمنى أن يمنع إختلاط البنين من الصف الخامس إلى العاشر أو الحادي عشر بمدرسه واحده والبنات أيضا بنفس السن لأن هنا تكمن المشكله وخاصه مدارس البنين فحرام أطفال صغار بريئين يتخالطو مع مراهقين وهناك الكثير من المشاكل حصلت وكلها غير إخلاقية ..

فضائي
12/04/2011, 12:40 AM
أتمنى أن يمنع إختلاط البنين من الصف الخامس إلى العاشر أو الحادي عشر بمدرسه واحده والبنات أيضا بنفس السن لأن هنا تكمن المشكله وخاصه مدارس البنين فحرام أطفال صغار بريئين يتخالطو مع مراهقين وهناك الكثير من المشاكل حصلت وكلها غير إخلاقية ..

أتفق معك في الفصل بين المراهقين والأطفال وان تكون لطلاب الحلقة الأولى مدارس خاصة

فضائي
12/04/2011, 12:42 AM
تناقض _

هذه صفه وليست شتيمة ...

بس بمسحها عشان تناقش ...

يا بنت تعلمي الأدب بعدين تعالي ناقشي في الموضوع يلي تحبيه

عمانية إلى الأبد
12/04/2011, 12:45 AM
أتفق معك في الفصل بين المراهقين والأطفال وان تكون لطلاب الحلقة الأولى مدارس خاصة

في السابق الإبتدائي من أول إلى سادس وحدهم وقت والإعداديه وحدهم والثانويه مدارس أخرى وأما الآن يخلط الطفل مع المراهق وفي الفسحه المدرسيه لا يوجد مراقبه ، وإن كانوا يريدوا الإختلاط على الأقل يعملو مراقبه حتى بالكاميرات مثل جهاز البنوك في الساحه وقدام دورات المياه وهكذا

اوفير
12/04/2011, 12:45 AM
يا بنت تعلمي الأدب بعدين تعالي ناقشي في الموضوع يلي تحبيه

من باب الادب بحذف الرد اللي اقتبسته ..

قلم حق
12/04/2011, 01:00 AM
أنا جربت الإختلاط في من صف 1 -4 وبالعكس فادني كثير في كليتي
أنا في كلاسي بنات ما جربوا الإختلاط ابدا والحين لأن الكلاس مختلط ... يخجلن بشكل غير طبيعي لدرجة انه هذا الخجل الزائد عن حده خلى درجاتهن تنخفظ كثير بالرغم ان البعض منهن كانو متميزين ...

تصور انهن حتى ما يقدرن يبتسمن ولا يكلمن زميلتهن قدام الأولاد ويشوفن ع الجدار طول الوقت اوين لأنهن يخجلن !!!!
الصراحه انا اشوف بما انه والأطفال يختلطو في الحواير ضهرانيه هم يلعبو مع بعض ليش يعني في العلم نفرقهم ... صدقوني بيفيدهم لما يكبروا وسألوا مجرباما ع سالفة السوالف الي تستوي ف المدارس ... اساس حتى المدارس الغير مختلطة تستوي فيها سوالف تشيب الراس وقوية بعد ... المعلمين واللإنضباط هو الفارق والتربية تفرق بعد .. مو الإختلاط

عماني كل يوم
12/04/2011, 08:49 AM
صاحب الموضوع استحلفك بالله ما هو قصدك من طرح هذا الموضوع؟؟ هل حبك لنشر الفساد في المجتمع ام ماذا؟وبعدين اذكر لي حديث عن النبي صلى الله عليع وسلم يشجع فيه على الاختلاط ام انت تاخذ افكارك من قوم جون وديفيد

عماني كل يوم
12/04/2011, 08:57 AM
الاخت تهامه هل الحياء صار مذموم في هذا العصر

ضاهي
12/04/2011, 09:00 AM
في نقاشي مع أحد الإخوان في موضوع المطالبات بمنع الإختلاط في المدارس قال أن العجلة تدور و لا يمكنها الرجوع إلى الوراء – وأنا أوافقه الرأي- ففي الوقت الذي يُنتظر فيه أن يمتدّ نظام الاختلاط إلى الصف السادس مثلا- أي بالتدرج- تفاجأنا بالمطالب الداعية إلى الفصل التام بين الإناث و الذكور، مع اعتقادي أن الطلاب من صف 1 إلى 4 هي فترة الطفولة والبراءة لديهم والاختلاط لا يسبب لهم أي مشكلة.
أرجو تكثيف الدراسات النفسية ( البسيكولوجبة) في هذا الخصوص قبل اتخاذ قرارات قد تزيد في ترسيخ مبدأ الفصل على أساس الجنس، كما تزيد من تعميق الفجوة بين المدارس الحكومية و الخاصة. و هل ثمة ارتباط بين هذا الفصل والسلوك في مستقبل أعمارهم ،مثلا كاحتمال الفشل في الزواج بسبب جهل الطرف الأول لطريقة تفكير الثاني ؟ كما نطالب المختصين ببحث جانب الاختلاط وإن كانت له فوائد فليذكروها.

والأن أستقبل هجومكم بكل ود – إلى الأمام .. ثورة
جواباً عن هذه الشبهة أقول :

أولاً : أن الفتاة قد تبلغ أحيانا قبل العاشرة قال الترمذي في سننه (2/409) : قالت عائشة : إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة . " وقال الإمام الشافعي : " رأيت باليمن بنات تسع يحضن كثيرا " . "سير أعلام النبلاء" (10 / 91). وروى البيهقي (1588) عَنِ الشَّافِعِىِّ قَالَ : " أَعْجَلُ مَنْ سَمِعْتُ بِهِ مِنَ النِّسَاءِ يَحِضْنَ نِسَاءٌ بِتِهَامَةَ يَحِضْنَ لِتِسْعِ سِنِينَ " .

تقول د. منى رشاد ـ استشارية أطفال في مستشفى المواساة في الدمام ـ (البلوغ يبدأ عادة لدى الفتيات بعد سن التاسعة، وفي بعض الحالات يبدأ في سن الثامنة ويعد أيضاً مسألة طبيعية ) وتقول أيضا (البلوغ المبكر شائع أكثر لدى الفتيات مقارنة بالذكور ) وتقول ( ومن الملحوظ ازدياد عدد حالات الفتيات المصابات بالبلوغ المبكر في الآونة الأخيرة مما يعكس زيادة نسبة استخدام المواد الكيميائية أو الهرمونات في الأغذية التي تتناولها أو الزراعات أو البيئة المحيطة بنا، إضافة إلى ارتباط السمنة والوزن الزائد بالبلوغ المبكر لدى الفتيات. ) [انظر : جريدة الاقتصادية ـ السبت 06/01/1430 هـ. الموافق 03 يناير 2009 العدد 5563 ]

ثانياً : أن المراحل الأولية قد يدخلها بعض الأطفال في سن متأخرة فيكون في سن العاشرة وهو في الصف الثالث أو الرابع ، أو قد تتعثر الطالبة دراسياً فتصل إلى العاشرة أو الحادية عشر وهي في الصفوف الدنيا ، ووجودها وهي بالغة خطر عليها وعليهم .

ثالثاً : تأثير وسائل الإعلام الخطير بأولاد المسلمين ذكورا وإناثا حتى أصبح الصغير يعرف ما يعرف الكبار قبل بلوغه ( ففي دراسة أجريت لمعرفة أثر برامج التلفزيون على الأطفال أتسمت جميع الآثار الأخلاقية التي ذكرها المتخصصون بالسلبية، وجاء في مقدمتها تشجيع التلفزيون على زيادة العنف لدى الأطفال وبلغت نسبة 63% على مستوى العينة ككل، وفي المرتبة الثانية جاء أن التلفزيون يعمل على إثارة الغرائز لدى الأطفال ويرى ذلك 51% من أفراد العينة ) [انظر : مشاهد العنف في الرسوم المتحركة وانعكاساتها على رسوم الأطفال لـ فهد بن غزاي العتيبي ص 21 علما أن الدراسة أقيمت في المملكة العربية السعودية. ]

رابعاً : أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب عائشة رضي الله عنها وعمرها ست سنوات ودخل بها وعمرها تسع سنوات . قال ابن كثير رحمه الله تعالى في البداية والنهاية" (3 / 161) ( قوله : (تزوجها وهي ابنة ست سنين ، وبنى بها وهي ابنة تسع) مما لا خلاف فيه بين الناس - وقد ثبت في الصحاح وغيرها - وكان بناؤه بها عليه السلام في السنة الثانية من الهجرة إلى المدينة )

خامساً : أن الذين جربوا اختلاط المرحلة الابتدائية ذكروا خطورة هذه التجربة فمن ذلك : ( يقول الأستاذ أحمد مظهر العظمة وقد أوفدته وزارة التربية السورية إلى بلجيكا في رحلة علمية زار فيها المدارس البلجيكية ، وفي إحدى الزيارات لمدرسة ابتدائية للبنات سأل المديرة : لماذا لا تخلطون البنين مع البنات في هذه المرحلة ؟

فأجابته : قد لمسنا أضرار اختلاط الأطفال حتى في سن المرحلة الابتدائية )

[انظر : مكانك تحمدي ص 89 ـ 90 .]

وقد ( أوضحت مجلة (سفنتيز) الأمريكية– التي أجرت الاستطلاع، أن أعداداً كبيرة من الفتيات يتعرضن لتحرشات غير أخلاقية ليست فقط في المدارس الثانوية، وإنما تبدأ – أيضاً – من المدارس الابتدائية؛ حيث يتعرضن لهذه المضايقات من التلاميذ الذكور، وكذلك من المعلمين!! ) [انظر: جريدة الرياض – العدد (9150) بتاريخ 26/1/1414هـ ]

سادساً : من قواعد الشريعة المعمول بها قاعدة سد الذرائع، والسماح بدراسة من قبل سن العاشرة في مدارس مختلطة يفتح الباب إلى المطالبة بالاختلاط في الصفوف العليا كما هو الحاصل في الدول العربية التي بدأ الاختلاط فيها من الصفوف الدنيا ثم تدرج إلى مدارج الجامعات .

قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في ذكرياته 5/ 268-274) ( بدأ الاختلاط من رياض الأطفال ، ولما جاءت الإذاعة انتقل منها إلى برامج الأطفال فصاروا يجمعون الصغار من الصبيان والصغيرات من البنات , ونحن لا نقول أن لبنت خمس سنين عورة يحرم النظر إليها كعورة الكبيرة البالغة ، ولكن نقول أن من يرى هذه تذكره بتلك ، فتدفعه إلى محاولة رؤيتها ,ثم إنه قد فسد الزمان ، حتى صار التعدي على عفاف الأطفال ، منكراً فاشياً ، ومرضاً سارياً ، لا عندنا ، بل في البلاد التي نعد أهلها هم أهل المدنية والحضارة في أوروبا وأمريكا )

ويقول أيضا في ذكرياته (5/268-274): ( ثم سلموا التعليم في المدارس الأولية لـمعلمات بدلاً من المعلمين , ونحن لا نقول إن تعليم المرأة أولاداً صغاراً ، أعمارهم دون العاشرة ، محرم في ذاته , لا ليس محرماً في ذاته ولكنه ذريعة إلى الحرام ، وطريق إلى الوقوع فيه في مقبل الأيام ، وسد الذرائـع من قواعد الإسلام , والصغير لا يدرك جمال المرأة كما يدركه الكبير ، ولا يحس إن نظر إليها بمثل ما يحس به الكبير ولكنه يختزن هذه الصورة في ذاكرته فيخرجها من مخزنها ولو بعد عشرين سنة ,وأنا أذكر نساء عرفتن وأنا ابن ست سنين ، قبل أكثر من سبعين سنة ، وأستطيع أن أتصور الآن ملامح وجوههن , وتكوين أجسادهن , ثم إن من تشرف على تربيته النساء يلازمه أثر هذه التربية حياته كلها ، يظهر ذلك في عاطفته ، وفي سلوكه ، في أدبه ، إذا كان أديباً )

وأخيرا.. يقول العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى : ( تولى النساء لتعليم الصبيان في المرحلة الابتدائية يفضي إلى اختلاطهن بالمراهقين والبالغين من الأولاد الذكور ، لأن بعض الأولاد لا يلتحق بالمرحلة الابتدائية إلا وهو مراهق وقد يكون بعضهم بالغاً ، ولأن الصبي إذا بلغ العشر يعتبر مراهقاً ويميل بطبعه إلى النساء ، لأن مثله يمكن أن يتزوج ويفعل ما يفعله الرجال ، وهناك أمر آخر وهو أن تعليم النساء للصبيان في المرحلة الابتدائية يفضي الاختلاط ثم يمتد ذلك إلى المراحل الأخلى فهو فتح لباب الاختلاط في جميع المراحل بلا شك ، ومعلوم ما يترتب على اختلاط التعليم من المفاسد الكثيرة والعواقب الوخيمة التي أدركها من فعل هذا النوع من التعليم في البلاد الأخرى . فكل من له أدنى علم بالأدلة الشرعية وبواقع الأمة في هذا العصر من ذوي البصيرة الإسلامية على بنينا وبناتنا يدرك ذلك بلا شك ، وأعتقد أن هذا الاقتراح مما ألقاه الشيطان أو بعض نوابه على لسان فائزة ونورة المذكورتين وهو بلا شك مما يسر أعداءنا وأعداء الإسلام ومما يدعون إليه سراً وجهراً .

ولذا فإني أرى أن من الواجب قفل هذا الباب بغاية الإحكام وأن يبقى أولادنا الذكور تحت تعليم الرجال في جميع المراحل . كما يبقى تعليم بناتنا تحت تعليم المعلمات من النساء في جميع المراحل وبذلك نحتاط لديننا وبنينا وبناتنا ونقطع خط الرجعة على أعدائنا وحسبنا من المعلمات المحترمات أن يبذلن وسعهن بكل إخلاص وصدق وصبر على تعليم بناتنا في جميع المراحل . ومن المعلوم أن الرجال أصبر على تعليم البنين وأقوى عليه وأفرغ له من المعلمات في جميع مراحل التعليم كما أن من المعلوم أن البنين في المرحلة الابتدائية وما فوقها يهابون المعلم الذكر ويحترمونه ويصغون إلى ما يقول أكثر وأكمل مما لو كان القائم بالتعليم من النساء مع ما في ذلك كله من تربية البنين في هذه المرحلة على أخلاق الرجال وشهامتهم وصبرهم وقوتهم ، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع ) . " رواه أحمد وأبو داود والحاكم ورمز السيوطي لصحته " . هذا الحديث الشريف يدل على ما ذكرناه من الخطر العظيم في اختلاط البنين والبنات في جميع المراحل والأدلة على ذلك من الكتاب والسنة وواقع الأمة كثيرة لا نرى ذكرها هنا طلباً للإختصار . وفي علم حكومتنا وفها الله وعلم معالي وزير المعارف وعلم سماحة الرئيس العام لتعليم البنات وحكمتهم جميعاً وفقهم الله ما يغني عن البسط في هذا المقام . وأسأل الله أن يوفقنا لكل ما فيه صلاح الأمة ونجاتها وصلاحنا ، وصلاح شبابنا وفتياتنا وسعادتهم في الدنيا والآخرة إنه سميع قريب . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .)

http://www.alalwani.net/vb/t315065.html

ضاهي
12/04/2011, 09:01 AM
جواباً عن هذه الشبهة أقول :

أولاً : أن الفتاة قد تبلغ أحيانا قبل العاشرة قال الترمذي في سننه (2/409) : قالت عائشة : إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة . " وقال الإمام الشافعي : " رأيت باليمن بنات تسع يحضن كثيرا " . "سير أعلام النبلاء" (10 / 91). وروى البيهقي (1588) عَنِ الشَّافِعِىِّ قَالَ : " أَعْجَلُ مَنْ سَمِعْتُ بِهِ مِنَ النِّسَاءِ يَحِضْنَ نِسَاءٌ بِتِهَامَةَ يَحِضْنَ لِتِسْعِ سِنِينَ " .

تقول د. منى رشاد ـ استشارية أطفال في مستشفى المواساة في الدمام ـ (البلوغ يبدأ عادة لدى الفتيات بعد سن التاسعة، وفي بعض الحالات يبدأ في سن الثامنة ويعد أيضاً مسألة طبيعية ) وتقول أيضا (البلوغ المبكر شائع أكثر لدى الفتيات مقارنة بالذكور ) وتقول ( ومن الملحوظ ازدياد عدد حالات الفتيات المصابات بالبلوغ المبكر في الآونة الأخيرة مما يعكس زيادة نسبة استخدام المواد الكيميائية أو الهرمونات في الأغذية التي تتناولها أو الزراعات أو البيئة المحيطة بنا، إضافة إلى ارتباط السمنة والوزن الزائد بالبلوغ المبكر لدى الفتيات. ) [انظر : جريدة الاقتصادية ـ السبت 06/01/1430 هـ. الموافق 03 يناير 2009 العدد 5563 ]

ثانياً : أن المراحل الأولية قد يدخلها بعض الأطفال في سن متأخرة فيكون في سن العاشرة وهو في الصف الثالث أو الرابع ، أو قد تتعثر الطالبة دراسياً فتصل إلى العاشرة أو الحادية عشر وهي في الصفوف الدنيا ، ووجودها وهي بالغة خطر عليها وعليهم .

ثالثاً : تأثير وسائل الإعلام الخطير بأولاد المسلمين ذكورا وإناثا حتى أصبح الصغير يعرف ما يعرف الكبار قبل بلوغه ( ففي دراسة أجريت لمعرفة أثر برامج التلفزيون على الأطفال أتسمت جميع الآثار الأخلاقية التي ذكرها المتخصصون بالسلبية، وجاء في مقدمتها تشجيع التلفزيون على زيادة العنف لدى الأطفال وبلغت نسبة 63% على مستوى العينة ككل، وفي المرتبة الثانية جاء أن التلفزيون يعمل على إثارة الغرائز لدى الأطفال ويرى ذلك 51% من أفراد العينة ) [انظر : مشاهد العنف في الرسوم المتحركة وانعكاساتها على رسوم الأطفال لـ فهد بن غزاي العتيبي ص 21 علما أن الدراسة أقيمت في المملكة العربية السعودية. ]

رابعاً : أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب عائشة رضي الله عنها وعمرها ست سنوات ودخل بها وعمرها تسع سنوات . قال ابن كثير رحمه الله تعالى في البداية والنهاية" (3 / 161) ( قوله : (تزوجها وهي ابنة ست سنين ، وبنى بها وهي ابنة تسع) مما لا خلاف فيه بين الناس - وقد ثبت في الصحاح وغيرها - وكان بناؤه بها عليه السلام في السنة الثانية من الهجرة إلى المدينة )

خامساً : أن الذين جربوا اختلاط المرحلة الابتدائية ذكروا خطورة هذه التجربة فمن ذلك : ( يقول الأستاذ أحمد مظهر العظمة وقد أوفدته وزارة التربية السورية إلى بلجيكا في رحلة علمية زار فيها المدارس البلجيكية ، وفي إحدى الزيارات لمدرسة ابتدائية للبنات سأل المديرة : لماذا لا تخلطون البنين مع البنات في هذه المرحلة ؟

فأجابته : قد لمسنا أضرار اختلاط الأطفال حتى في سن المرحلة الابتدائية )

[انظر : مكانك تحمدي ص 89 ـ 90 .]

وقد ( أوضحت مجلة (سفنتيز) الأمريكية– التي أجرت الاستطلاع، أن أعداداً كبيرة من الفتيات يتعرضن لتحرشات غير أخلاقية ليست فقط في المدارس الثانوية، وإنما تبدأ – أيضاً – من المدارس الابتدائية؛ حيث يتعرضن لهذه المضايقات من التلاميذ الذكور، وكذلك من المعلمين!! ) [انظر: جريدة الرياض – العدد (9150) بتاريخ 26/1/1414هـ ]

سادساً : من قواعد الشريعة المعمول بها قاعدة سد الذرائع، والسماح بدراسة من قبل سن العاشرة في مدارس مختلطة يفتح الباب إلى المطالبة بالاختلاط في الصفوف العليا كما هو الحاصل في الدول العربية التي بدأ الاختلاط فيها من الصفوف الدنيا ثم تدرج إلى مدارج الجامعات .

قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في ذكرياته 5/ 268-274) ( بدأ الاختلاط من رياض الأطفال ، ولما جاءت الإذاعة انتقل منها إلى برامج الأطفال فصاروا يجمعون الصغار من الصبيان والصغيرات من البنات , ونحن لا نقول أن لبنت خمس سنين عورة يحرم النظر إليها كعورة الكبيرة البالغة ، ولكن نقول أن من يرى هذه تذكره بتلك ، فتدفعه إلى محاولة رؤيتها ,ثم إنه قد فسد الزمان ، حتى صار التعدي على عفاف الأطفال ، منكراً فاشياً ، ومرضاً سارياً ، لا عندنا ، بل في البلاد التي نعد أهلها هم أهل المدنية والحضارة في أوروبا وأمريكا )

ويقول أيضا في ذكرياته (5/268-274): ( ثم سلموا التعليم في المدارس الأولية لـمعلمات بدلاً من المعلمين , ونحن لا نقول إن تعليم المرأة أولاداً صغاراً ، أعمارهم دون العاشرة ، محرم في ذاته , لا ليس محرماً في ذاته ولكنه ذريعة إلى الحرام ، وطريق إلى الوقوع فيه في مقبل الأيام ، وسد الذرائـع من قواعد الإسلام , والصغير لا يدرك جمال المرأة كما يدركه الكبير ، ولا يحس إن نظر إليها بمثل ما يحس به الكبير ولكنه يختزن هذه الصورة في ذاكرته فيخرجها من مخزنها ولو بعد عشرين سنة ,وأنا أذكر نساء عرفتن وأنا ابن ست سنين ، قبل أكثر من سبعين سنة ، وأستطيع أن أتصور الآن ملامح وجوههن , وتكوين أجسادهن , ثم إن من تشرف على تربيته النساء يلازمه أثر هذه التربية حياته كلها ، يظهر ذلك في عاطفته ، وفي سلوكه ، في أدبه ، إذا كان أديباً )

وأخيرا.. يقول العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى : ( تولى النساء لتعليم الصبيان في المرحلة الابتدائية يفضي إلى اختلاطهن بالمراهقين والبالغين من الأولاد الذكور ، لأن بعض الأولاد لا يلتحق بالمرحلة الابتدائية إلا وهو مراهق وقد يكون بعضهم بالغاً ، ولأن الصبي إذا بلغ العشر يعتبر مراهقاً ويميل بطبعه إلى النساء ، لأن مثله يمكن أن يتزوج ويفعل ما يفعله الرجال ، وهناك أمر آخر وهو أن تعليم النساء للصبيان في المرحلة الابتدائية يفضي الاختلاط ثم يمتد ذلك إلى المراحل الأخلى فهو فتح لباب الاختلاط في جميع المراحل بلا شك ، ومعلوم ما يترتب على اختلاط التعليم من المفاسد الكثيرة والعواقب الوخيمة التي أدركها من فعل هذا النوع من التعليم في البلاد الأخرى . فكل من له أدنى علم بالأدلة الشرعية وبواقع الأمة في هذا العصر من ذوي البصيرة الإسلامية على بنينا وبناتنا يدرك ذلك بلا شك ، وأعتقد أن هذا الاقتراح مما ألقاه الشيطان أو بعض نوابه على لسان فائزة ونورة المذكورتين وهو بلا شك مما يسر أعداءنا وأعداء الإسلام ومما يدعون إليه سراً وجهراً .

ولذا فإني أرى أن من الواجب قفل هذا الباب بغاية الإحكام وأن يبقى أولادنا الذكور تحت تعليم الرجال في جميع المراحل . كما يبقى تعليم بناتنا تحت تعليم المعلمات من النساء في جميع المراحل وبذلك نحتاط لديننا وبنينا وبناتنا ونقطع خط الرجعة على أعدائنا وحسبنا من المعلمات المحترمات أن يبذلن وسعهن بكل إخلاص وصدق وصبر على تعليم بناتنا في جميع المراحل . ومن المعلوم أن الرجال أصبر على تعليم البنين وأقوى عليه وأفرغ له من المعلمات في جميع مراحل التعليم كما أن من المعلوم أن البنين في المرحلة الابتدائية وما فوقها يهابون المعلم الذكر ويحترمونه ويصغون إلى ما يقول أكثر وأكمل مما لو كان القائم بالتعليم من النساء مع ما في ذلك كله من تربية البنين في هذه المرحلة على أخلاق الرجال وشهامتهم وصبرهم وقوتهم ، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع ) . " رواه أحمد وأبو داود والحاكم ورمز السيوطي لصحته " . هذا الحديث الشريف يدل على ما ذكرناه من الخطر العظيم في اختلاط البنين والبنات في جميع المراحل والأدلة على ذلك من الكتاب والسنة وواقع الأمة كثيرة لا نرى ذكرها هنا طلباً للإختصار . وفي علم حكومتنا وفها الله وعلم معالي وزير المعارف وعلم سماحة الرئيس العام لتعليم البنات وحكمتهم جميعاً وفقهم الله ما يغني عن البسط في هذا المقام . وأسأل الله أن يوفقنا لكل ما فيه صلاح الأمة ونجاتها وصلاحنا ، وصلاح شبابنا وفتياتنا وسعادتهم في الدنيا والآخرة إنه سميع قريب . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

ضاهي
12/04/2011, 09:05 AM
في نقاشي مع أحد الإخوان في موضوع المطالبات بمنع الإختلاط في المدارس قال أن العجلة تدور و لا يمكنها الرجوع إلى الوراء – وأنا أوافقه الرأي- ففي الوقت الذي يُنتظر فيه أن يمتدّ نظام الاختلاط إلى الصف السادس مثلا- أي بالتدرج- تفاجأنا بالمطالب الداعية إلى الفصل التام بين الإناث و الذكور، مع اعتقادي أن الطلاب من صف 1 إلى 4 هي فترة الطفولة والبراءة لديهم والاختلاط لا يسبب لهم أي مشكلة.
أرجو تكثيف الدراسات النفسية ( البسيكولوجبة) في هذا الخصوص قبل اتخاذ قرارات قد تزيد في ترسيخ مبدأ الفصل على أساس الجنس، كما تزيد من تعميق الفجوة بين المدارس الحكومية و الخاصة. و هل ثمة ارتباط بين هذا الفصل والسلوك في مستقبل أعمارهم ،مثلا كاحتمال الفشل في الزواج بسبب جهل الطرف الأول لطريقة تفكير الثاني ؟ كما نطالب المختصين ببحث جانب الاختلاط وإن كانت له فوائد فليذكروها.

والأن أستقبل هجومكم بكل ود – إلى الأمام .. ثورة

الجواب:
1- إن هذه الخطوة يتبعها خطوات، ويصبح الأمر سهلاً، ويأتي من يقره عبر المراحل الدراسية الطويلة على تلك الحال الممقوتة، فأول الغيث قطرة، ومعظم النار من مستصغر الشرر، والإسلام العظيم وضع القواعد والأسس الثاتبة التي لا تتغير ولا تتبدل أحكامها وقوانينها، ومنع الحيل وأمر بسد الذرائع[14].

2- إن فكرة الاختلاط في التعليم أو غيره بين الرجال والنساء فكرة ماسونية وبذورها استعمارية دخيلة على الأمة، وهي أشد ضررًا على هذه الأمة من الدعوة إلى السفور علانية والتبرج ونزع الحجاب؛ لأنها تشتمل على هذا كله وأكثر منه[15].

3- إن الطفل يبدأ في النمو والتفتح والتطلع إلى المعرفة من السنة السادسة وهذا أمر واقع وثابت بالتجربة.

فها هو يدرس ويتعلم ويحفظ ويحرص على العلم والتعلم والمعرفة من هذا السن بل قبلها، وتجد أن الإسلام أمر الأبوين بأن يأمرا صغيرهما بالصلاة من بعد السنة السابعة بنين وبنات، وأمر بعزل البنين عن البنات في سن العاشرة وهو سن التمييز، فالابن يبدأ تفتحه وتحرك غرائزه من هذا السن، ويبدأ يدرك فيها كثيرًا من أمور الحياة.

وبالتجربة فإن بعض الصغار من بنين وبنات يبلغون سن الرشد من بعد التاسعة، وقد يتخلف بعضهم في الدراسة الأولى فيصل عمره إلى الثانية عشرة تقريبًا أو أكثر وهو في الصف الثاني أو الثالث، وهذه بداية سن المراهقة[16].

4- إذا رجعنا إلى الإحصائيات التي تأتي من البلاد المختلطة عرفنا تمامًا النسبة العالية في انتشار جرائم الزنا واللواط بين الصغار، ونسبة الحوامل فيمن سنهن في حدود الثانية عشرة من أعمارهن، وكثرة الشذوذ بين الجنس الذكري، تقول اللادي كوك: "إن الاختلاط يألفه الرجال، ولهذا طمعت المرأة بما يخالف فطرتها، وعلى قدر كثرة الاختلاط تكون كثرة أولاد الزنا، وها هنا البلاء العظيم على المرأة"[17].

وذكر الأستاذ سيد قطب من مشاهداته في أمريكا أنه ظهر أن نسبة الفتيات الحوامل في إحدى المدارس الثانوية هناك 48% [18].

5- ومن نتائج الاختلاط في التعليم ضعف سوية التعليم وتدني نسبة الاستفادة العلمية، ومن يزور بعض الفروع الجامعية المختلطة أو ينظر في نتائج الامتحانات آخر العام الدراسي يتبين له ذلك.

وقد زار بعض الكتاب مدرسة في بلجيكا ولاحظ أن جميع طلابها بنات، فلما سأل عن ذلك أجابته المديرة بقولها: "قد لمسنا أضرار اختلاط الأطفال حتى في سن المرحلة الابتدائية"[19].

ويخمّن القاضي لندسي الأمريكي أن 45% من فتيات المدارس يدنسن أعراضهن قبل خروجهن منها، وترتفع هذه النسبة كثيرًا في مراحل التعليم العالية[20].

الشبهة الرابعة: الاختلاط يخفف الشهوة:
يدعي دعاة الاختلاط أن اختلاط الرجال بالنساء يمكن أن يخفف من حدة إثارة الدافع الجنسي لدى كل من الرجل والمرأة[21].
الجواب:
1- الأمر بالعكس تمامًا، فإن الاختلاط يزيد من شدة إثارة الدافع الجنسي، ولو أن اختلاط الرجل بالمرأة غير المحرمة يخفف من حدة الدافع الجنسي لدى كل من الرجل والمرأة لوجدنا أن هذا الدافع يخف تدريجيًا ثم يصل إلى درجة الانعدام عند كل واحد من الزوجين بعد فترة من زواجهما لشدة اختلاط أحدهما بالآخر بشكل مستديم، ولكن الواقع هو عكس ذلك، إذ يستمر هذا الدافع لدى كل منهما ما دام أنه سوي في صحته الجسمية والعقلية[22].

ولقد ظهر زيف هذه الخرافة يومًا بعد يوم في مجتمع يتزايد فيه الاختلاط بدون قيود، ففي كل يوم يزداد فيه الاختلاط تزداد فيه الشهوة الجنسية استعارًا. وتشير بعض التقارير إلى أن أك

ضاهي
12/04/2011, 09:22 AM
اعتقد الاجوبة شافية

ابن اليزيدي
12/04/2011, 10:04 AM
يا جماعة نحن هنا نتكلم عن اطفال
الأطفال من الصف الاول حتى الرابع من الأفضل أن تقوم معلمات بتدريسهم لان المرأة أفضل في التعامل مع الأطفال من الرجل .
وبصراحة أصبح المعلم غير مؤتمن على الأطفال لأن هذا المعلم هو نتاج عملية تعليمة خاطئه إنتشر فيه الشذوذ الجنسي، للأسف وصل الحل ببعض المعلمين بالتصريح بميولهم الجنسية الشاذه إتجاه الإطفال وأي أب له ذرة عقل لن يجعل اطفاله في عهدة شخص لا يعرف ميوله الجنسية أو رغباته الشاذه
في المرحلة العمرية (ما قبل البلوغ) يبدأ الطفل بتكوين الهوية الجنسية ، والفصل بين الجنسين قد أدى لنشر الشذوذ الجنسي في دول الخليج
ودول الخليج تحاول التغاضي وغض الطرف عن أسباب الشذوذ المنتشر ، وفي أحد الحالات في السعودية عندما تقدم ولي امر لطالب مصري بشكوى على مدير مدرسه سعودي بان المدير تحرش بأبنه فما كان من السلطات السعودية إلا أن أمرت بجلد الأب المسكين 800 جلده وحبسه مع انه هو صاحب الشكوى ؟!! :مفتر:
ولدينا في عمان حالات تزكم الانوف لدرجة أصبح فيه الشذوذ لدى البعض شيء ملوف ولا غبار عليه

أفضل شيء قامت به وزارة التربية والتعليم هو تعليم الأطفال لأولاد والبنات بشكل مختلط

هذا اتهام خطير اخوي ولايقبله أي انسان بغض النظر عن المعلمين
هل كلامك يعني ان المعلمين اللي درسوك كانوا شاذين جنسيا
تتهم الناس بقلة الأدب في الردود وهل ردك هذا فيه شي من الأدب واحترام المعلم

Al_Harthy
12/04/2011, 11:51 AM
شقاء بعيد وضلال كبير أن تكون أكثر الدول إباحية عازمة على الفصل بين الجنسين ومتراجعة عن الاختلاط ومتجهة إلى سن القوانين المانعة منه ، بعد أن ذاقت مرارته وجربت آثاره السيئة واكتوت بنيرانه ، ثم يأتي من يدَّعون الثقافة والاطلاع من بني جلدتنا والمتكلمين بألسنتنا ليَدعُوا بكل ما أوتوا من بيان إلى الاختلاط ويدافعوا عن رأيهم الساقط بكل ما أوتوا من قوة وسلطة .

ولا أدري كيف يقعون في مثل هذه الورطات وهم الذين أزعجوا المسامع ودوخوا الأمة بوجوب الاستفادة من خبرات الآخرين واستلهام تجاربهم والبدء من حيث انتهوا .

إنه الشقاء إذا حل بقوم فلا مرد له ، إنه الزيغ إذا تمكن من القلوب فلا علاج له " فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم والله لا يهدي القوم الفاسقين " إنه جزاء من وضع شهوته نصب عينيه ولم يفكر إلا في كيفية تحقيقها ، ولم يهمه إلا نيل رغباته الفانية ، يصرف عن الحق وإن كان أوضح من الشمس ، ويتردى في حفر الباطل وإن كان الناصحون يحذرونه من الوقوع فيها .

ونُشهِدُ الله لقد بيَّن علماؤنا ودعاتنا ومثقفونا حكم الاختلاط وما له من آثار سيئة ، وجاهدوا ونصحوا ، فلم يجدوا من هؤلاء المفتونين إلا السخرية والاستهزاء والتهكم ، وصدق الله : " ولكن لا تحبون الناصحين "

أبو ولده
08/06/2011, 09:02 AM
أنا أضم صوتي للمطالبين بمنع الاختلاط من الأساس، فلولا الحياء لذكرنا الكثير من القصص التي يشيب لها الرأس.
واللي مصر يحشر بنته الصغيرة وسط الأولاد فهذا شيء راجع له وهو المسؤول. لكن ما ممكن يوضع كل أولياء الأمور في الأمر الواقع ويجبروا على الاختلاط.
المشكلة إن كثير من المسؤولين ما يتحركوا إلا لما ينزل مرسوم سلطاني. عسى أن ينزل مرسوم قريب.

السنافر
08/06/2011, 09:36 AM
كل من قال ان الاختلاط له ايجابياته مع اطفال الفضائيات يتفضل يطرحها

أبو آسر
08/06/2011, 11:38 AM
أخي طارح الموضوع أولاً نشكرك على جهودك المبذوله لكتابة الموضوع لكن من الضروري أن تعلم أن في الإختلاط سلبيات كثيره ومن ضمن هذه السلبيات أن الأطفال عقولهم غير العقول التي عهدناها في السابق (يعني ما شاء الله كأنهم كبار) وتفكيرهم والله ومن تجربة شخصية غريبة وعجيبة يعني يجيك طفل عمره 6 سنوات أقوله كيف أصدقاءك في المدرسة يقولي هذولا ما أصدقاء هذولا زملاء في الدراسة تخيلوا يا جماعة الخير كيف أصبحت عقلية الأطفال وناهيك عن السلبيات الأخرى وهي البنات يأخذن تصرافات الأولاد (تحصلهن مثل العفريتات) وبنسبة للأولاد العكس ...ألخ ،،،

وأنا بحكم أني ولي أمر أرفض وبشدة إختلاط الأولاد والبنات لكثرة السلبيات ،،،

abo elyas
08/06/2011, 11:46 AM
http://avb.s-oman.net/showthread.php?t=1196769&p=25726945&posted=1#post25726945

هذه أحد الأخلاقيات التي جناها الإختلاط في المدارس


(هذا من كتبته أحد المُعلِّمات في المنتدى التربوي) قسم "مجلس المُعلِّمين الخاص" .. نقلته كما هو



** الاختلاط بين الجنسيين في مدارس الحلقة الاولى - فمن ضمن مساؤه السلوكية-
**الرسم على الجدران-خاصة جدران دورات المياة- اكرمكم الله-(حركات جنسية وعبارات غير مهذبة )
وأثر ذلك على عقل الطلبة خاصة ع فئة الطلبة الصغار صفوف اول


**اعجاب الطلبة (صفوف رابع غالبا ) بالجنس الاخر من معلمات او اداريات او زميلاتهم الطالبات
::سعيد طلق سعيدة ,,حتى اتزوجها::


انها عبارات يرددها الطلبة فيما بينهم ويسمعونها لطالبات حتى يقمن بإخبار (سعيدة) المعنية بالأمر (فهي حياتها ومستقبلها!!!)
ثم تاتي سعيدة باكية لمعلمتها بسبب وضعها موضع الشبهة بين قريناتها


** حركات الملامسة والتقبيل بدعوى اللعب !!


هل هو عمل مقصود ام يحمل لمسات البراءة الممزوجة بالواقع المحيط لطالب-؟؟

صحاريه
08/06/2011, 11:48 AM
انا أم لولد وخايفة عليه من الاختلاط...فما بالكم بأم البنت

الباحث الناجح
08/06/2011, 11:52 AM
ألحين الغرب يفصل ونحن نخلط
صراحة أنا ماكنت ضد الإختلاط بس من كم أسبوع غيرت رأيي والسبب لما جا إستدعاء لأخوي من المدرسة ولما راحت الوالدة قالت لها مسؤولة الصف إن في طالبة بالصف إشتكت على أخوي
وقالت إنه حاول يتقرب لها ويبوسها ^^
أقسم بالله ماعرفت أضحك ولا أعصب علما إنه بالصف الثاني
وعاد مانعرف وين الحق أخوي يحلف من صوب والبنت من الصوب الثاني
الطفل ألحين ماهو طفل الثمانيينات
ألحين في قنوات أطفال هدامة والطفل أول مايشوف يريد يطبق

فهل بعد كل هذا أفكر إن أولادي مثلا يدرسون مختلط ؟؟؟؟

عشان التربية الصحيحة طبعا لا

وسمعت من صاحبي يقول يوم تروح الأم تشوف البنت في المدرسة تحصل دائما يدور وراءها ويحاول يمسكها من وراء وحتى خارج المدرسة والمعلمات يشاهدن دائما هذا المنظر وهما بعدهم في الصف الثاني والله يعين ما بعدذلك!!
العلم أثبت تأثر الولد بالبنت في هذه الفترة، فلا داعي للنقاش مع أن الشرع حسمها!!

abo elyas
08/06/2011, 11:52 AM
انا أم لولد وخايفة عليه من الاختلاط...فما بالكم بأم البنت

كلنا خائفون على الجيل القادم وأنا مًعلِّم ورأيت العجب من الكثير من طلاب الحلقة الأولى (حالياً الصف الخامس)

كيروان
08/06/2011, 01:59 PM
وانا معلمه وحلقه اولى الاختلاط غير مجدي
تعبنا من الامور التي نعانيها من الاختلاط
هذيلا ما اطفال هذيلا جن
وسبحان الله كل ما ياتي جيل سكون ألعن عما قبله
افضل الفصل
ويكون هناك معلمين للذكور بالحلقة الاولى


الذكر ذكر ولو كان صغيرا ..

والأنثى أنثى ولو كانت صغيرة ..


فماذا تتوقعون عندما يختلط الجنسين ؟؟

يكون ابداع مثلا ..

واضح الابداع .. فالجيل الحالي ..

بن عبس
08/06/2011, 02:37 PM
الخلط بين الجنسين خطير جداًوغباء محض أن تقوم حكومة ما بخلط الذكور والإناث
إلا إن أرادت بذلك كبح التعليم فلها ذلك فإن أكبر ما يعيق كلاً من المعلم والمتعلم عن طلب العلم هو خلطهما معاً في مدرسة واحدة فالأحمق من يخمد الحريق بالبترول
و من أخطر الاختلاط هو الاختلاط في الطفولة المبكرة
ولنا في رسول الله قدوة حسنة فقد منع الخلط بين الأبناء في سن العاشرة في النوم بالرغم أنهم أخوة فقد قال " وفرقوا بينهم في المضاجع "
فإن الدول المسلمة حقاً تمنع الاختلاط بتاتاً

وفي هذا يقول الطبيب اليكسيس كاريل الحائز على جائزة نوبل في كتابه ( الإنسان ذلك المجهول) :

(إن ما بين الرجل والمرأة من فروق ، ليست ناشئة عن اختلاف الأعضاء الجنسية ، وعن وجود الرحم والحمل ، أو عن اختلاف في طريقة التربية ، وإنما تنشأ عن سبب جد عميق ، هو تأثير العضوية بكاملها بالمواد الكيماوية ، ومفرزات الغدد التناسلية ، وإن جهل هذه الوقائع الأساسية هو الذي جعل رواد الحركة النسائية يأخذون بالرأي القائل: بأن كلا من الجنسين الذكور والإناث يمكن أن يتلقوا ثقافة واحدة وأن يمارسوا أعمالاً متماثلة ، والحقيقة أن المرأة مختلفة اختلافاً عميقاً عن الرجل ، فكل حُجَيرة في جسمها تحمل طابع جنسها ، وكذلك الحال بالنسبة إلى أجهزتها العضوية ، ولا سيما الجهاز العصبي ، وإن القوانين العضوية (الفيزيولوجية) كقوانين العالم الفلكي ، ولا سبيل إلى خرقها ، ومن المستحيل أن نستبدل بها الرغبات الإنسانية ، ونحن مضطرون لقبولها كما هي في النساء ، ويجب أن ينمين استعداداتهن في اتجاه طبيعتهن الخاصة ، دون أن يحاولن تقليد الذكور ، فدورهن في تقدم المدنية أعلى من دور الرجل ، فلا ينبغي لهن أن يتخلين عنه).

لذلك يجب أن يأخذ كل جنس ثقافة خاصة فلا يدرس الذكر نفس ما تدرسه الأنثى وحتى وإن تشابه المضمون فالوسيلة والجو يختلف وطريقة التدريس يجب أن تختلف
فنحن كآباء ندرك ذلك فالمثقف هو من يعامل ابنته وابنه بطريقة مختلفة تماماً حتى وإن كانت الغاية هي التربية الصالحة.

ومن أراد الاستزادة في مخاطر الاختلاط فليطلع على محاضرة سماحة الشيخ الخليلي
http://om.s-oman.net/showthread.php?t=189082

nadhir
08/06/2011, 02:47 PM
لا لا والف لا للاختلاط ارجو من الجميع المطالبه بفصل الجنسين في المدارس

وتعود النظام السابق
نظام التعليم اختل في البلد منذ تطبيق النظام الجديد ونظام الاختلاط
الطالب لا يعرف حتى يقرا ولا يكتب جملة صحيحه
زمن ايامنا من صف الخامس نعرف كيف نكتب التعبير

ام اليوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولد الحارة 20
08/06/2011, 02:56 PM
كاتب الموضوع يدور سوالف

وعاد انتوه ما تقصروا

لو سكتوا عنه كان أحسن

بلوشيه عز وفخر
08/06/2011, 02:58 PM
مفروض يرجعون النظام السابق ويلغون التعليم الاساسي ..اتمنى يرجعون نظام الدراسه القبلي بدون اختلاط وبدون تنجيح ..يعني مانريد أ [ ج,,, نريد مجموع للدرجات نفس قبل

Myd ALJ
08/06/2011, 02:59 PM
بالعكس بصراحه الاختلاص من الصغر احس له فوادي

من ناحيه الجنسين يتعودوا ع بعض مثلا يوم يكبروا لما يشوفوا بنت ما ينتزقوا كان ما شايفين خير

بالعكس يكونوا عادين

ولا يروح تفكيرهم بعيد

اما الناس المحرومين راح من يكبروا ويصادفوا بنات كان ما شايفين خير كان اول مره يشوفوا بنات ف حياتهم

والدليل بصراحه واضح ف بعض الدول الخليجيه

هدايا الحفيد
08/06/2011, 03:36 PM
في نقاشي مع أحد الإخوان في موضوع المطالبات بمنع الإختلاط في المدارس قال أن العجلة تدور و لا يمكنها الرجوع إلى الوراء – وأنا أوافقه الرأي- ففي الوقت الذي يُنتظر فيه أن يمتدّ نظام الاختلاط إلى الصف السادس مثلا- أي بالتدرج- تفاجأنا بالمطالب الداعية إلى الفصل التام بين الإناث و الذكور، مع اعتقادي أن الطلاب من صف 1 إلى 4 هي فترة الطفولة والبراءة لديهم والاختلاط لا يسبب لهم أي مشكلة.
أرجو تكثيف الدراسات النفسية ( البسيكولوجبة) في هذا الخصوص قبل اتخاذ قرارات قد تزيد في ترسيخ مبدأ الفصل على أساس الجنس، كما تزيد من تعميق الفجوة بين المدارس الحكومية و الخاصة. و هل ثمة ارتباط بين هذا الفصل والسلوك في مستقبل أعمارهم ،مثلا كاحتمال الفشل في الزواج بسبب جهل الطرف الأول لطريقة تفكير الثاني ؟ كما نطالب المختصين ببحث جانب الاختلاط وإن كانت له فوائد فليذكروها.

والأن أستقبل هجومكم بكل ود – إلى الأمام .. ثورة

الاختلاط ما هو الا خدعه لتمدير شعبنا
الله يسامح صاحب الفكرة
فأنا احمله ذنب تعلق كل شاب بفتاة
وتعلق كل فتاة بشاب
وش نم الاخلاق فيهم بعد هالاختلاط
10 اولاد يعشقو بنت
نحن نتكلم من واقع وليس من فراغ
الاختلاط دمرنا

Saleh 666
08/06/2011, 03:46 PM
بالعكس بصراحه الاختلاص من الصغر احس له فوادي

من ناحيه الجنسين يتعودوا ع بعض مثلا يوم يكبروا لما يشوفوا بنت ما ينتزقوا كان ما شايفين خير

بالعكس يكونوا عادين

ولا يروح تفكيرهم بعيد

اما الناس المحرومين راح من يكبروا ويصادفوا بنات كان ما شايفين خير كان اول مره يشوفوا بنات ف حياتهم

والدليل بصراحه واضح ف بعض الدول الخليجيه


أنا جربت الإختلاط في من صف 1 -4 وبالعكس فادني كثير في كليتي
أنا في كلاسي بنات ما جربوا الإختلاط ابدا والحين لأن الكلاس مختلط ... يخجلن بشكل غير طبيعي لدرجة انه هذا الخجل الزائد عن حده خلى درجاتهن تنخفظ كثير بالرغم ان البعض منهن كانو متميزين ...

تصور انهن حتى ما يقدرن يبتسمن ولا يكلمن زميلتهن قدام الأولاد ويشوفن ع الجدار طول الوقت اوين لأنهن يخجلن !!!!
الصراحه انا اشوف بما انه والأطفال يختلطو في الحواير ضهرانيه هم يلعبو مع بعض ليش يعني في العلم نفرقهم ... صدقوني بيفيدهم لما يكبروا وسألوا مجرباما ع سالفة السوالف الي تستوي ف المدارس ... اساس حتى المدارس الغير مختلطة تستوي فيها سوالف تشيب الراس وقوية بعد ... المعلمين واللإنضباط هو الفارق والتربية تفرق بعد .. مو الإختلاط

هذا هو كلام صح اتفق معاكم

وانا مجرب هالشي

al bahlani
08/06/2011, 04:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


لا يوجدُ أبداً منفعة في الاختلاط بين الرجلِ والمرأة في ميادين الدراسة أو العمل ، فكلُّ جنسٍ له خصائصه وطبيعته التي تختلفُ تماماً عن الآخر .

وما يتعلّلُ به الكثيرُ من الناس في كونِ الأطفال من الصف الأوّلِ إلى الرابعِ لا يزالونَ في مرحلة الطفولة والبراءةِ وبعيدونَ كلَّ البعدِ عن الأمور الشائنة فهذا كلامٌ عارٍ من الأدلّة ، وحينَ تستمعُ إلى المعلّمات وما يعانينه من سلوكيات سلبية من هؤلاء الأطفال ستجدُ أنّ الأمرَ بخلافِ ما كان يُتصوّر ويُعتقد .
فبعضنا أخواتهم معلّمات يحكينَ لنا المواقفَ والقَصَصَ المؤسفة التي تحدثُ داخل هذه المدارس ، وهذا ليس من باب التهويل إنما لسدِّ باب الإنحراف .

والمطالبة بفصل الإختلاط لا بدَّ أن تستمرَّ حتى تحفظَ أخلاق أبنائنا ، وتبعدهم عن كلِّ ما يؤدي إلى ضياعِ قيمهم ومُثلهم .

خلفان السادس
08/06/2011, 04:06 PM
الأتجاه ألي العلمانيه ف وقتنا الحالي من الأولويات كله تقليد غربي عل حساب عاداتنا ودينا ياجماعه هذا غزو غربي بطريقه تدريجيه غير مباشره لين يكون ف الأجيال القادمه كل شي عادي يعني

زميلي يخبرني يقول أخوه الصغير كان يدرس مع البنات, لحين صف السادس لكن يحب كل شي يتعلق ب البنات يحب لون الوردي أقلام باربي أصبح بنوتي , مو ذي الحاله

صحاريه
09/06/2011, 05:43 PM
في مدرسة حلقه اولى
ولد يحب بنت
تضارب هذا الولد في يوم من الايام مع زميله
حب زميله ينتقم منه
سار وقص شعر البنيه

بنت الامبراطورية
09/06/2011, 07:58 PM
لو يسوو منع اختلاط احسن