هذا ما أنتجته اللجنة المعدة لصياغة القوانين

اللائحة الداخلية للسبلة الدينية.

يُعمل به وبما لا يُخالف القانون العام للسبلة باللائحة الداخلية المرفقة عند المشاركة في السبلة الدينية:


أولاً : ضوابط المشاركة بالسبلة الدينية :

1. السبلة الدينية هي واحة القلوب الوادعة ومحط رحال العقول الخلاقة ونبع الود إلى جوارها ومتابعيها .

2. يُسمح بطرح ونشر المواد الدينية التفاعلية ذات البعد الدعوي والفكري ومسائل الفقه والإضاءات الكاشفة النقدية للانتاج الأصولي أو المقاصدي ، وفقاً للقواعد العامة في ذلك دون تجريح أو تقزيم للآخرين .

3. مصادر التشريع الإسلامي سواء المجمع عليها أو المختلف فيها هي أوعية حاملة للمواضيع وما عدا ذلك فهو مصدر استئناس غير ملزم ولا يرقى إلى مرتبة الحجة والبرهان .

4. التعددية الفكرية أو المذهبية ظاهرة صحية ويتعين التعامل من خلالها بإيجابية تامة تجاه كل ما يطرح من قضايا للنقاش ، ولكل قلم أو صوت حرية الاستقلال بالرأي ما دام ذلك ضمن الضوابط العامة .

5. يُسمح بمناقشة قضايا الأديان الأخرى غير الإسلامية مناقشة علمية موضوعية وفقا لأسس الحوار والنقد العام دون أي تجريح أو انتقاص من معتقديها أو منتسبيها .

6. لا يسمح بإدراج أي مادة كانت ( نصية أو صوتية أو مرئية ) لشخصية دينية أو فكرية أو دعوية لها مواقف تكفيرية متطرفة ضد أي شخصية أو طائفة أخرى ، ما لم يُعلم تراجعها عن ذلك الموقف بشكل واضح .

7. لا يُسمح بطرح أو إدراج أي مادة خبرية أو إعلامية لنشاط ما دون التعليق عليه وإبداء الرأي والتفاعل بإيجابية في مقابلة ذلك بالرأي الآخر ، مع ضرورة ارتباط الحدث بالشأن المحلي .

8. يُسمح بالإعلان عن كافة الأنشطة والمحاضرات شريطة أن يكون ذلك ضمن قائمة الإعلانات المخصصة في الموضوع .

9. لا يُسمح للأعضاء بالرد على الاستفتاءات في المسائل الفقهية أو الوقائع المماثلة ما لم يكن نقلا عن مصدر مأمون ومحدد شريطة تطابق الفتوى مع المسألة .

10. لا يُسمح بطرح مواد دعائية لقنوات فضائية أو مواقع تحريضية أو الإشارة إليها .

11. لا يُسمح بتضمين أي إشارة في توقيعات الأعضاء من شأنها استفزاز طرف آخر ويعتبر الإقدام على ذلك التفافٌ على النظام .

12. يتعين على كل عضو يقوم بنقل مادة الإشارة إلى مصدرها بذكر المصدر وتحديده بوضح لا لبس فيه .

13. يحق للمشرف إجراء أي تعديل في عنوان الموضوع أو في متنه أو في حاشيته كإجراء أولي يسبق الغلق متى أمكن ذلك ، أو صير إلى الغلق أو الحذف في حالة تعذره .. ويعتبر هذا الإجراء من المشرف ضمنياً ؛ تنبيهاً للعضو .

14. قيام العضو بإعادة طرح الموضوع من جديد بعد غلقه أو حذفه أو تعديله يعرضه للحظر المؤقت ، وفي حال إصراره على المخالفة يحظر بشكل نهائي .

15. يحق للمشرف تعليق أي موضوع للمراجعة وإعادة المصادقة عليه بعد التأكد من سلامته من النواحي الفنية والمنهجية .

16. يحق للعضو صاحب الموضوع الاستفسار (بدون تجريح أو تحامل على الإدارة أو المشرفين) عن أي إجراء تم في موضوعه ولا يحق لأي عضو آخر الاستفسار عن مواضيع بقية الأعضاء .

17. يحق للعضو المشاركة بموضوع واحد في اليوم كما يحق له رفع مواضيع سابقة له شريطة أن تتناول إضافة جديدة وألا تتجاوز عدد مواضيعه في الصفحة الأولى عن موضوع واحد ، ويستثنى من ذلك مسائل الاستفتاء .

18. يحق للعضو رفع موضوع سابق لأي عضو آخر وبما لا يزيد عن موضوع واحد في الصفحة الأولى .


ثانياً : الجــزاءات :

بما يعود إلى ضوابط الطرح والمحددة في البند الرابع من قانون السبلة العام ، وضوابط الطرح والمُشاركة في السبلة الدينية والتي حددتها لائحتها الداخلية ، ولكل ما يعود لتقدير مشرفي القسم وإدارة سبلة عُمـان، فإن مخالفة تلك الضوابط يُـجيز لطاقم الإدارة والإشــراف - وبناءً على نوع المخالفة - العمل على الآتي :

التنبيه .
التعليق المؤقت للعضوية [ حظر مؤقت ] .
التعليق النهائي للعضوية [ حظر نهائي ] .


ثالثاً: أحكام عامة :

أ ــ يحق للمشرف التصرف المباشر بثقة من الإدارة حيال أي موضوع يجد فيه خلاف، أيّاً كان نوع ذلك الخلاف .

ب ــ يحق للطاقم الإشرافي بالسبلة الدينيّة تحرير أي موضوع عبر إضافة أو تعديل أو حذف أي نص من نصوصه في حالة تضمّنه ما يتعارض مع القانون العام للسبلة ، أو اللائحة الداخلية للسبلة الدينية .

ج ــ يحق للطاقم الإشرافي رفع تقارير للإدارة عبر [ المشرف العام ] حول أي [ عضو ] غلبت عليه سمة تكرار المخالفات وتجاوز المحظورات .

د- يلتزم الأعضاء بالإبلاغ عن المشاركات المخالفة في مختلف مواضيع هذا القسم من السبلة.

و- يلتزم الأعضاء بإحترام الضوابط الواردة في هذه اللائحة، ويُعتبر إستمرار عدم الإلتزام بما جاء فيها مخالفاً، ويطبّق تجاه العضو المخالف الإجراءات الجزائية اللازمة.


والله ولي التوفيق.


{ وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ } (الأنبياء، 47)